الرئيسية » تطوير الذات » كيف تحصل على أفكار مقالات جديدة (12 طريقة لجمع أفكار)


اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .

كيف تحصل على أفكار مقالات جديدة (12 طريقة لجمع أفكار)

أفكار مقالات

بقلم ندا شوقي
أحياناً كثيرة قد تضطر إلى كتابة 5 أو 6 مقالات في الاسبوع، وخاصة عندما تكون مرتبط بالكتابة في أكثر من موقع ومدونة، لذا تحتاج دوماً إلى أفكار مقالات جديدة، ولكن ككاتب قد تمر ببعض الأوقات التي تفقد فيها إلهامك للكتابة فتفقد قدرتك على الانتباه لما حولك من أفكار!

هناك العديد من الطرق للحصول على أفكار مقالات جديدة وباستمرار، وذلك إذا انتبهت جيداً فكما قال مصطفي محمود  “لا جديد تحت الشمس، فقصص الحب القديمة في عصر الرومان والفراعنة هي نفسها قصص الحب في وقتنا الحالي، إلا أنها رويت لنا بأسلوب جديد، حتى تلك الاختراعات الحديثة ماهي إلا مجموعة من الأفكار القديمة، ولكن تم الربط بينها بطريقة حديثة”.

لذا فإن كل ماهو جديد من أفكار ليست سوى الدمج بين عدة أفكار قديمة بأسلوب جديد ومبتكر.

منذ عدة شهور تقريباً كنت اعمل تحت ضغط شديد حيث كنت بحاجة إلى كتابة مقال بشكل يومي، وبالطبع كل مقال جديد يحتاج لفكرة جديدة، وهذا دفعني إلى اتباع العديد من الطرق للحصول على أفكار مقالات جديدة وإبداعية والتي أراحتني كثيرا فأعادت لي شغف الكتابة من جديد.

إذا كنت تبحث عن كيفية كتابة المقال من الأساس فعليك العودة للمقال بالرابط بالأسفل:

كيفية كتابة مقال (مرشد شامل)

12 طريقة للحصول على أفكار مقالات جديدة باستمرار

1- اقرأ بعمق

حاول أن تقرأ أكثر وأكثر فتلك هي أهم طريقة للحصول على أفكار مقالات جديدة في المجالات التي تهتم بالكتابة عنها، حاول أن تجمع بين القراءة بكل تلك الوسائل المختلفة:

أ/ الصحف والمجلات

الصحف اليومية والمجلات ستمدك بكم هائل من الأفكار، والتي قد تدمج بينها في مقال واحد بأسلوبك الرائع في التدوين.

ب/ جوجل ترندس

جوجل تريندس هو واحد من أفضل وسائل الحصول على أشهر الأخبار والأحداث التي تهم قرائك بصورة أكبر، فيمكنك أيضاً من خلاله معرفة الكلمات المفتاحية المتعلقة بالموضوع الذي تود الكتابة عنه، وتحديد الكلمات المفتاحية الأكثر مشاركة في المقالات والتدوينات الأخرى.

ج/ منصات التواصل الاجتماعي

متابعة تلك المنصات تعد من الطرق الرائعة كي تحصل على المزيد والمزيد من أفكار المقالات ذات الصلة بموضوعك، جرب أن تدخل إلى تلك المجموعات الموجودة على الفيس بوك وكذلك twitter و Pinterest، حاول متابعة ما يتم نشره عبرها باستمرار من أسئلة و محتوى فريد قد يتناسب مع اهتماماتك، وبذلك تحصل على العديد من أفكار المقالات التي يمكنك الكتابة عنها.

يمكنك أيضاً القيام بإلقاء نظرة خاطفة على ما شاركته من محتوى عبر صفحتك الشخصية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، ومن ثم استخراج أي فكرة تنال إعجابك وتحويلها إلى مقال بأسلوبك الفريد.

د/ المدونات

بالنسبة لي أقوم بتصفح المدونات بشكل يومي، فعادة أقوم بقراءة 9 مقالات وربما أكثر، وذلك في المجالات التي اهتم بالكتابة عنها، تلك الطريقة هي الأسهل والتي ستمكنك من اكتساب المزيد من المعلومات حول موضوعك.

هـ/ الكتب

دعنا نتفق أنه لا يوجد كاتب واحد لا يفضل قراءة الكتب، إذاً كيف تسمي نفسك قارئاً وفي ذات الوقت تشكو من نضوب أفكارك؟ قراءة الكتب نهر واسع من الأفكار المتعددة في شتي المجالات ومختلف الثقافات والآراء.

ستجد فيها أفكاراً لا حصر لها تجذبك لا إرادياً للتدوين عنها، لذا إذا أصابتك حالة التوقف عن الكتابة، والتي نطلق عليها عادة بال (writer’s block) فهذه إشارة تنبيه إلى أنك ابتعدت عن شاطئ تصفح الكتب كثيراً، فلا تفوت الفرصة وأبحر إليه الآن.

2- استخدم قانون ال 5 أسئلة

(ماذا.. أين..لماذا..متى..كيف)

هناك طريقة جميلة طرحها أحد كتاب المحتوى المميزين عبر فيسبوك لخلق أكبر كم من الأفكار في ثوان فقط وهي:

عندما تهم بكتابة الفكرة الرئيسية اطرح مجموعة من الأسئلة، والتي قد يطرحها القراء المهتمين، فبتلك الطريقة ستتمكن من خلق العديد من الأفكار الجاهزة الأخرى في أسرع وقت وذلك من فكرة رئيسية واحدة.

فعلى سبيل المثال إذا قمت بتحديد الفكرة الرئيسية التي سأكتب عنها ولتكن “جوجل” فسأقوم بالحصول على 5 أفكار آخرى منها وذلك من خلال الأسئلة التي تم الاشارة لها من قبل:

  • ماذا يمكننا أن نتعلم من نجاح جوجل؟
  • أين يقع المقر الرئيسي لشركة جوجل وأين تقع مكاتبها حول العالم؟
  • لماذا عليك تعلم أسرار البحث في جوجل؟
  • متى عليك استخدام محرك بحث آخر بدلاً من جوجل؟
  • كيف يمكنك الربح من جوجل؟

الجدير بالذكر أنه في كل سؤال يمكنك استخراج أكثر من فكرة واحدة، وبهذا تحصل على العديد والعديد من الأفكار.

3- حل مشكلة

حاول أن تجيب على بعض الأسئلة التي يطرحها الناس، والتي قد تعبر عن مشكلة تقابلهم في أحد جوانب حياتهم، وذلك من خلال تلك المواقع الشهيرة المخصصة لذلك مثل موقعي (Quora و wikiHow) حيث ستتمكن من الاطلاع على العديد من الأسئلة التي تناسب مجال خبراتك، كما يمكنك اختيار أيا منها والذي تمتلك خبرة فيه والإجابة عنه في مقالك القادم .

كما أنه بإمكانك الاطلاع على الإجابات الموجودة على تلك المواقع والاستفادة منها في بناء مقالك، لكن كن على حذر لأن ليس كل الإجابات المطروحة صحيحة!

4- عبر عن وجهة نظر أخرى

إذا قمت بعمل بحث بسيط من خلال Google عن موضوع ما وليكن عملة ليبرا الجديدة التي يود فيسبوك اطلاقها قريباً، ستجد أن أغلب المقالات تتناول الموضوع من ناحية كونه خبراً، مع بعض المقالات التي تتحدث عن تداعيات ومخاوف ذلك والشركات المساهمة.

ولكن لما لا تقم أنت بالكتابة عن مساهمة ذلك في المزيد من حرية تداول الأموال للجميع، أو أي فكرة أخرى خارجة تعبر عن زاوية نظر أخرى، أو رأي غير اعتيادي.

5- استخدم طرقاً متنوعة

حاول أن تجدد من طريقتك التي تتبعها في التدوين باستمرار وجرب طرقاً جديدة مثل:

6- انتبه جيداً

هناك العديد من المواقف اليومية التي تتعرض لها، والتي قد تمدك بأفكار جديدة إذا انتبهت لها جيداً.

كوجودك في وسائل المواصلات العامة أو أماكن العمل، الجامعة، حضورك لعرض مسرحي أو مبارة كرة قدم، تنزهك في إحدى الحدائق، مقابلة صديق لك، مشاهدة فيلم ما. كل تلك المواقف يمكنك من خلالها استخراج أفكار مقالات رائعة.

7- اقتبس

بالطبع تستمتع كثيراً عندما تقرأ اقتباساً جميلاً يلهمك فتهم بكتابته في مذكرتك الخاصة كي لا تتناساه أو تحفظه كي يظل في الذاكرة، لكن ألم تجرب أن تخلق فكرة من هذا الاقتباس؟

أنا أعتقد من خلال تجربتي الشخصية أن واحدة من أقوى الطرق للحصول على أفكار مقالات جديدة: هي من خلال بناء الأفكار حول اقتباسات ومقولات المشاهير.

لما لا تجرب ذلك من الآن؟

8- الثقافة أو السفر

هل سافرت من قبل اإلى بلدان أخرى وتعرفت على ثقافات جديدة أثارت إعجابك أو ادهشتك؟ هل لديك أصدقاء من جنسيات مختلفة لهم عادات وتقاليد تختلف عن تلك التي نشأت عليها ولكنها تثير إعجابك؟ هل أعجبتك حضارات بلدان قمت بزيارتها كالحضارة العراقية أو غيرها؟

إن كانت إجابتك بنعم وكنت ضمن هؤلاء الذين يعشقون السفر والتعرف على المزيد من الثقافات، فإنه بإمكانك أن تحكي تجربتك في إحدى البلدان أو ماتعرفه عن إحدى الثقافات والشعوب الأخرى في مقال تعبر خلاله عن التجربة و ما أبهرك فيها.

9- المحتوى الأجنبي

إذا كنت من هؤلاء الذين يجيدون أكثر من لغة، فإنه يتوفر أمامك فرصاً أكبر للحصول على العديد من الأفكار التي قد تكون لم تُذكر في المحتوى بالعربية. فإذا كنت تجيد الإنجليزية، الأسبانية أو الفرنسية على سبيل المثال فإنه بإمكانك الاطلاع على العديد من المصادر كالكتب والمدونات ووسائل التواصل الاجتماعي بتلك اللغات، وهو يمكنك من خلق العديد من الأفكار الجيدة ودمجها في أكثر من مقال.

اقرأ أيضاً: أفضل طريقة لتعلم اللغة الإنجليزية (مرشد شامل 2020)

10- أداوات لا ينبغي الاستغناء عنها

من بين تلك الأدوات Hubspot generator، والتي تتيح لك توليد أكثر من 100 فكرة عندما تقوم بكتابة كلمة مفتاحية أو أكثر، أما الأداة الأخرى فهي Answer the public والتي تعرض لك أغلب الأسئلة التي طرحها المستخدمون عبر جوجل للبحث عن كلماتك المفتاحية.

بالإضافة إلى ذلك يمكنك استخدام أداة مزدوجة كـ Portent والتي يمكنك استخدامها لتوليد الأفكار ذات الصلة بموضوعك، وفي ذات الوقت تساعدك في اختيار عناوين مقالات جذابة، أو ما نطلق عليها ب “عناوين فيروسية” .

11- تعرف على سبب ال block

حاول أن تبحث عن تلك الأسباب التي تسببت في افتقادك لمهارة الإلهام في الكتابة، انظر حولك جيداً، تفقد حياتك الشخصية فهي أكبر عامل يمكن أن يؤثر على مزاجك طوال الوقت، تفقد علاقتك بالعائلة والأصدقاء فإن لم تكن على مايرام حاول توفيق الأوضاع كي تنعم بالجو الهادئ والملائم الذي تستعيد به قدرتك على انتاج أفكار مقالات جديدة.

12- تجنب المقارنة

عندما تهم بتصفح تدوينات لكُتابك المفضلين انتبه جيداً، لأنك على وشك أن تقحم نفسك في مقارنة الأسلوب ومدى قوة المحتوى والأفكار التي تدور حولها المقالات، وهو ما يزيد من الوضع سوءاً فيقلل من تقديرك لمستوى كتاباتك بل و يضعك في خانة التقليد.

من الجميل أن تقرأ لكتاب و مؤلفين كبار فيضيفون إليك الكثير من النصائح وخبرات التجارب السابقة، لذا عندما تشرع في القراءة تذكر أنك تقرأ للتعلم والاطلاع لا أن تضع نفسك في إطار المقارنة، فلكل أسلوبه في إنتاج الأفكار لمقالاته وأنت بلا شك لك أسلوبك الخاص والفريد.

هناك العديد من النصائح من أجل الحصول على أفكار مقالات جديدة، إلا أن أهمها هو أنك بحاجة إلى تغيير عاداتك في الكتابة، حاول أن تكتب في مكان مختلف هذه المرة أثناء المواصلات، في مساحات العمل التي توفر جواً مناسباً للكتاب والمستقلين والمعروفة بـ (space co-working).

كما أنصحك بالابتعاد ولو قليلاً عن هاتفك أو حاسوبك الشخصي كي تخرج من دائرة الروتين، وتتمكن من الحصول على أفكاراً غير عادية للكتابة. اخرج إلى أحد الشرفات واقضي فيها بضعة دقائق في الهواء الطلق.

اتفق مع صديقك للخروج سوياً إلى أحد المقاهي القريبة، استمع إلى موسيقى هادئة، أو شاهد فيلماً جديداً، المهم أن تفصل بعض الوقت عن عالم الكتابة اليومي كي تستعيد روحك نشاطها مرة أخرى وتستعيد أنت مهارتك الإبداعية في الكتابة كي لا يفتقدك قرائك كثيراً… لقد حان وقت الاستراحة المؤقتة الآن.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

تعليق واحد

اضغط هنا لنشر التعليق