كيفية بناء علاقة جيدة مع العملاء المحتملين علي الانترنت؟

كيفية بناء علاقة جيدة مع العملاء المحتملين علي الانترنت؟

إسأل أحد محترفي التسويق على شبكة الإنترنت، ما هي العوامل التي جعلتك مسوقا ناجحا؟ إجابته لن تخلو قطعا من عنصر “بناء علاقة جيدة مع العملاء المحتملين”. منذ أن كنا أطفالا صغارا ونحن نخاف الغرباء وعندما كبرنا ونضجنا وأدركنا أن الغرباء ليسوا سيئين كما كنا نظن مازلنا أيضا نخشاهم حتى ولو بدرجة صغيرة. أو قل على أقل تقدير نحن نميل إلى التعامل مع من نعرفهم معرفة جيدة. مثلا نحن نميل أكثر للشراء من المتاجر التي تعاملنا معها من قبل.

هذا بالفعل ما يشعر به عملاءك المحتملين، هم سوف يقبلون على شراء منتجك أو خدمتك أو حتى زيارة موقعك عندما يكون لديهم خبرة سابقة معك. ولنذهب بعيدا عن ذلك فهم سوف يميلون لزيارة موقعك أو الشراء من خلالك كأفيليت بصورة مضاعفة إذا كنت تعمل على بناء علاقة شخصية معهم. عملاءك المحتملين لن يزورا موقعك لكونهم قد زاروه من قبل ولكن لكونهم شعروا بالألفة تجاهك من خلال ما تقدمه لهم من محتوى تسويقي. من هنا تنبع أهمية إنشاء محتوى تسويقي يعمل على بناء علاقة شخصية مع العميل المحتمل. إذا كنت تريد حقا ربحا مستمرا من خلال التسويق على شبكة الإنترنت فأنت تريد حرفيا تغييرا شاملا لإستراتيجيتك التسويقية لتجعلها تصب في إنشاء علاقة شخصية مع عملاءك المحتملين. كل المعلمين ومحترفي التسويق على الإنترنت لا يختلفون على هذه الحقيقة ولكن من منهم يخبرك بالآليات والعوامل التي من خلالها تستطيع بناء علاقة شخصية مع العملاء المستخدمين. ربما هناك القليلين. نحن في موقع الرابحون سوف نضع بين يديك أهم النقاط التي يجب عليك إتباعها لكي تبني علاقة شخصية مع عملاءك المحتملين من خلال المحتوى التسويقي الذي تقدمه. إذا كنت تشعر ببعض التشويش تجاه كلمة محتوى تسويقي فهي تعني كل محتوى تقدمة لعملاءك المحتملين بصورة مجانية من أجل بناء علاقة معهم كتمهيد وتهيئة لجعلهم يفعلون ما تريد (مثل أن يقوموا بالشراء من خلالك) عن طريق الإعلانات المباشرة.

كيف تبني علاقة جيدة مع عملاءك المحتملين

1- لبناء علاقة جيدة مع عملاءك المحتملين يجب أن تكون كريما معهم.
المقصود هنا بكونك كريما هو أن تكون كريما معهم من خلال ما تقدمه لهم من محتوى مجاني. من منا يحب البخلاء. البخل صفة يجتمع كل البشر تقريبا على أنها صفة سيئة حتى البخلاء أنفسهم لا يحبون صفة البخل ويحاولون دائما نفيها عنهم.
الناس لا يحبون فقط المعطائين ولكن علاوة على ذلك هم أيضا يريدون أن يعطوا في المقابل. حتى يفتح عملاءك المحتملين حافظة نقودهم ويعطونك من مالهم مقابل ما تبيع لهم. يجب عليك أن تعطيهم أولا الكثير من الأشياء المجانية. حتى عندما يحين دورهم لايترددوا في إعطاءك نقودهم أو على أقل تقدير يعطونك أوقاتهم (التي ربما تساوي نقودا بالنسبة لك فمثلا لو كانت طريقتك في الربح هي إعلانات أدسنس فكلما زاد الوقت الذي يقضيه المستخدمون في موقعك كلما زادت الفرصة في أن يضغطوا على إعلاناتك). كن كريما مع عملاءك المحتملين إعطهم المزيد من المعلومات المهمة وذات القيمة التي تفيدهم في حياتهم. إعطهم المزيد من الحلول لمشاكلهم. إعطهم المزيد من القيمة من خلال قضاء الوقت المناسب في البحث قبل أن تنشر موضوعا معينا لهم. امنحهم المزيد من الأسرار التي تحتفظ بها في مجال ما تقدم لهم.
هذا هو طريقك لكي تصل لقلوبهم ويشعرون بالألفة والحب تجاهك وعندما يحين الوقت لكي تبيع لهم سوف يشترون.

2- قم بمشاركتهم بعض جوانب حياتك مع عملاءك المحتملين.
نحن هنا نتحدث عن بناء علاقة شخصية مع العملاء المستهدفين. وهناك طريق واحد لبناء العلاقات مع الآخرين هو مشاركة بعض جوانب الحياة. إجعل عملاءك يعرفون المزيد عنك. في النهاية أنت تكتب محتوى تسويقي لبشر طبيعيين يريدون أن يعرفوا المزيد عن الشخص الذي يحدثهم وينصحهم ويقودهم لطريق النجاح أو يحل مشاكلهم أو حتى يمنحهم التسلية. ربما يجب عليك في بعض الأحيان أن تخبرهم أنك أنت أيضا تشعر بالإحباط مثلهم وأنك في يوم ما عانيت من المشاكل التي تحاول أن تحلها لهم. وفي أحيان أخرى إحكي لهم تجاربك الشخصية.
لكن تذكر جيدا أن تضع الحدود المناسبة بينك وبين عملاءك المحتملين. الحدود ليست كلمة سيئة كما يظن البعض, علاقات بلا حدود هي علاقات تسير ناحية الإنتهاء. نحن هنا نريد إخبارك أن تشارك بعض جوانب حياتك التي تشعر عملاءك المستهدفين بالألفة تجاهك ولكن بالطبع لا نريدك أن تقحمهم في حياتك لدرجة تفسد كل شيء.

3- لبناء علاقة جيدة مع عملاءك المحتملين تواصل معهم بشكل مستمر.
نحن كبشر عندما نتعرف على شخص جديد نشعر أنه سوف يكون الصديق الجديد الذي سوف ننسجم معه قليلا. يمر أول لقاء وإن لم يبادر أحدنا بتحديد لقاء جديد مع الوقت تنتهي هذه العلاقة. أيضا في التسويق من خلال الإنترنت يجب أن تكون على تواصل دائم ومستمر مع عملاءك المحتملين. يجب أن يروك أمامهم على الأقل مرتين كل أسبوع من خلال موضوعاتك الجديدة أو من خلال نصائحك على مواقع السوشيال ميديا. في كل مرة جديدة تتواصل مع عملاءك المحتملين تخطو خطوة مميزة في طريقك لبناء علاقة جيدة معهم حتى حينما يحين وقت الشراء يجدونك قريبا منهم وقد إعتادوا على كل ماتقدم فلن يترددوا كثيرا في إدخال بيانات الماستر كارد الخاص بهم ويشتروا من خلالك.

هناك عوامل أخرى ربما تعمل جنبا إلى جنب على تعزيز علاقتك بعملاءك المحتملين لكن هنا حرصت على أن أضم لك أهم ثلاثة عوامل والتي يمكنك بمراعاتها والإعتماد عليها تحقيق أفضل نتيجة ممكنة.

مجدي كميل

حاصل علي بكالوريوس تجارة، مصري وعمري 29 عام.
اعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ 5 سنوات. حصلت خلالها علي الكثير من الخبرة والتجريبة والمعرفة في الكثير من النواحي. مهتم جدا بالمعرفة والاطلاع علي كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الانترنت. هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الاعزاء وتساعدهم علي النجاح.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق