الرئيسية » تسويق » تعلم السوشيال ميديا (دليل شامل للمبتدئين)


تعلم السوشيال ميديا (دليل شامل للمبتدئين)

تعلم السوشيال ميديا

بقلم سلمى أمين
سواء كنت جديدًا في تعلم السوشيال ميديا، أو ترغب في سدّ بعض الثغرات في معرفتك، فمرحبًا بك في المكان الصحيح!

إذا كنت تظن أن منصات السوشيال ميديا هي من الاتّجاهات الأكثر والأسرع شيوعًا في التّاريخ على الإطلاق، فأنا أتفق معك. عدد سكّان العالم يقترب على الثماني مليارات، ومستخدمي منصّة فيس بوك وحدها يقتربون على الاثنين مليارات. وهذا رقم كبير إذا كنت تتساءل.

وبالضرورة، فإنّ العالم اليوم يشهد إقبالًا غير عاديّ على تعلّم السوشيال ميديا.

أن تدخل بقدمك هذا المجال دون أن تعرف بالضبط ما أنت مقبل عليه أو كيف يمكنك النجاة هناك، ليست أطيب فكرة على الإطلاق، لكن لا تخف، نحن هنا للمساعدة.

إذا كنت بدأت للتو تعلم السوشيال ميديا، أو تخطّط للعمل في التسويق الاجتماعيّ، أو تملك شركةً بالفعل تسعى للتسويق لها بنفسك، فنحن في كلا الحالات هنا لإنارة الطريق، محطةً تلو محطة نحو معرفة أكثر شمولًا وتنظيمًا في واحد من أكثر المجالات أهميةً وطلبًا في السوق العالمي.

ما هي وسائل السوشيال ميدياّ؟ وما هو التسويق بها أصلًا؟

ولأننا نحاول أن نبسّط الأمور قدر الإمكان، فسنتناول التعريف بأبسط صورة ممكنة.

 السوشيال ميدياّ هي وسيلة يتواصل بها البشر ويتفاعلون سويًا على الإنترنت. تُسمى اجتماعيّة لأن مستخدميها يتفاعلون فيها وحولها في سياق اجتماعيّ، وهذا يتضمّن المحادثات والتعليقات والتفاعلات وغيرها.

بل ومؤخّرًا، أضافت منصّة فيس بوك خاصّية تفاعل مع المنشورات تمثّل عناقًا افتراضيًا، وطوّرت لينكدإن خاصيّة تفاعل تمثّل تصفيقًا!

هذا عن التواصل الاجتماعي.

أما التسويق عبر  السوشيال ميديا (السوشيال ميديا)؛ فيعني ببساطة إنشاء محتوى يناسب المنصّة التي صنعته لأجلها؛ بغرض جذب العملاء المستهدفين للتفاعل والمشاركة.

نشر المحتوى اليوم أصبح أسهل وأبسط ممّا مضى، ولعل هذا ما منح السوشيال ميدياّ هذا الانتشار العظيم؛ إذ أصبح بإمكان الجميع إنشاء ونشر محتواهم الشخصيّ الخاص أو الاحترافيّ، والتفاعل على محتويات الآخرين كذلك والمشاركة معهم.

ولأن الإنسان كائن اجتماعيّ، يحب أن يرى ويُرى، فقد لبّت هذه المنصّات هذا الاحتياج القويّ، بل وأصبحت كمورد كاف له، ولأي شركة أو فرد أو مؤسّسة.

هذا القدر من المستخدمين، والذي يتبعه كمّ لا حصر له من المعلومات التي يضعونها على هذه المنصّات، يأتي كسلاحٍ ذو حدّين، الأول هو الفرصة، والثاني هو المسؤولية.

فالفرصة تكمن في إمكانية خلق علاقات ومعارف مستدامة ووثيقة مع الآخرين، سواءً العملاء أو الأفراد أو الشركاء. ومعها كذلك تأتي المسؤولية، فتوقّعاتهم منك كمؤسسة أو شركة ستظل في علوٍ مستمر، خصوصًا مع تزايد المنافسة.

وإذا كنت تفكّر حقًا في تعلّم السوشيال ميديا، فينبغي أن تعرف أن السرّ دائمًا هو المحتوى..

سواءً كنت مسوّق أو رياديّ تتفاعل مع الفئة المستهدفة من الجمهور أم لا، سيتحدّثون -من قريبٍ أو بعيد- عن شيءٍ مما تقدّمه. ألا ترغب في أن تكون طرفًا من هذه المحادثة؟

الجدير بالذكر أن لكل منصّة ذوقها الخاص؛ فعلى إحداها يسود المقطع المرئي، وعلى أخرى تتصدّر الصورة، وعلى أخيرة تخطف التدوينة الأضواء وهكذا.

نظرة على إحصائيّات منصّات السوشيال ميديا

في الأعوام الماضية، كان هناك انفجار في نموّ منصّات السوشيال ميدياّ، وبدأت بشغل جانب لا بأس به من حياة المستخدمين، بل ويمكن القول أنها سيطرت عليها تمامًا.

ومعها زاد احتياج الشركات لاستخدام السوشيال ميديا هي الأخرى واستغلالها لصالحها، إذ يشهد العالم اليوم أثرًا هائلًا وراء هذا التوسّع، وتبنّي الشركات لاستراتيجيات التسويق على هذه المنصّات.

والإحصائيّات تتكلّم عن نفسها:

  • 72% من البالغين يستخدمون منصّات السوشيال ميديا، و75% من مشاهدات وإعجابات إعلانات العلامات التجاريّة تأتي من مستخدمي السوشيال ميديا.
  • يمتلك فيس بوك ما يقارب 2 مليار مستخدم شهريًا، وأكثر من 700 مليون مستخدم يوميًا. ويتم رفع أكثر من 9 مليارات صورة إليه يوميًا. أي أنّه لو كان فيس بوك بلدًا، لأصبح ثالث أكبر بلد في العالم بعد الصين والهند!
  • 1 من 5 من الشباب من عمر 18 وحتى 24 يستخدمون تويتر يوميًا.
  • 89% من الشباب البالغين من عمر 18 وحتى 29 يستخدمون منصّات  السوشيال ميديا.
  • تبحث 92% من الشركات عن موظّفين لها على منصّة لينكدإن، والتي بدورها شهدت نموَّا يقدّر بـ 105% بين عامي 2011 و2013.

هذا ونحن نتحدّث فقط عن أشهرها وأكثرها نشاطًا، ولم نتطرّق إلى البقيّة. حيث تقترح ويكيبيديا وحدها وجود أكثر من 200 منصة من منصّات  السوشيال ميديا!

وهذه المنصّات تغطّي كل شيء ممكن، بدءًا من مشاركة الصور والموسيقى والفيديو وحتى الوظائف والأعمال.

لماذا تحتاج الشركات إلى استخدام منصّات السوشيال ميديا؟

قبل أن تبدأ في تعلم السوشيال ميديا، ربما تحب أن تعرف الأهداف التي تسعى الشركات لتحقيقها من ورائه.

1) خلق عملاء مخلصين

سواءً كانت شركتك الخاصة أو الشركة التي ستتوظّف فيها مستقبلًا كمسوّق إلكتروني، فالإحصائيات السابقة تخبرك أن العملاء موجودون في مكانٍ واحد وهو الإنترنت، وهم يستخدمون منصات  السوشيال ميدياّ للتواصل مع دوائرهم والعلامات التجارية التي تقدّم لهم شيئًا ذا قيمة.

وإذا لم تكن أنت في الجوار لتجيب على اسئلتهم أو تحصل على وقتهم وتفاعلهم، فمنافسك سيفعل، وهناك على الأرجح ستكون قد خسرتهم للأبد.

هناك فرص لا حصر لها لإضافة هذه القيمة، حتى لو كانت تسلية، وبناء علاقة قوية بين العميل والشركة أو العلامة التجاريّة أو ممثّليها، هذه العلاقة تضع حجر الأساس الأكبر لما سيكون فيما بعد أقوى أدوات التسويق: ولاء العميل.

ما يعنيه هذا الولاء هو أن علامتك التجارية قامت بعمل رائع للغاية، حتّى أن عميلك يبشّر بك في الطرقات ويشارك خبراته مع الآخرين.

كيف تخلق هذا الولاء؟

 الخطوة الأولى: هي أن تعرف من هم العملاء المستعدون لأن يشغلوا هذا الدور، ويكونوا من أصحاب الإخلاص القويّ للشركة. 

استخدم الأدوات المناسبة من بيانات العملاء – Customer Data والاستبيانات – Surveys، وحتّى عينك المجرّدة، لملاحظة والتعرّف على هذه المجموعة من الأفراد.

عليك أن تعرف الآتي:

  •  ما الذي يهم هذه الفئة في خدمات الشركة؟
  • ما الذي يبحثون عنه عندها أو عند غيرها من الشركات؟
  • هل يسعون للشهرة؟
  • هل يهمّهم الوصول إلى محتوى وخواص حصرية؟
  • ما هي اهتماماتهم الكبرى؟
  • سماتهم الديموجرافية ونمط حياتهم.

خذ وقتًا في استنتاج أي نوع من المريدين والمخلصين تجذبهم العلامة التجارية، ومن هنا يبدأ دورك في التواصل معهم.

لاحظ أن ولاء العملاء، في الأغلب، يُبنى مجانًا ومن خلال السمات والنمط الطبيعي والعام للعلامة التجارية. هذا يعني أن تكون خدمة العملاء دائمًا مميّزة، أن تكون المنتجات دائمًا في حالة جيّدة، أن تكون خدمات ما بعد البيع متوفّرة وسهلة الوصول دائمًا، وليست في أوقات دون غيرها.

هذه الاستمراريّة هي ما ستضفي المصداقيّة المطلوبة لأي شركة.

2) جمع آراء العملاء والتواصل معهم – Feedback

المعلومات على السوشيال ميديا تنتشر كالنار في الهشيم، وصارت هي ملاذ العملاء لمشاركة تجاربهم الشخصيّة.

هذه المعلومات قد تأتي في صورة آراء، ومن هنا تكون منصّات السوشيال ميديا مصدرًا لمعرفة المزيد والتبصّر بالعملاء وآرائهم.

دمج ردود الأفعال هذه مع تطوير المنتجات أو الخدمات يعني حماية الشركة من المزيد من الشكاوى أو تعزيز المزيد من الجوانب المحمودة فيها، وهو ما يساوي استثمارًا كبيرًا للوقت والمال لاحقًا.

تذكّر أن باستدراك الشركات لردود الأفعال الغاضبة عبر منصّات السوشيال ميديا بشكل احترافي ومهذّب قد يحقّق لها سمعةً طيّبة كذلك.

3) أساس نجاح أنشطة التسويق الأخرى

من الأسباب الأساسيّة التي تشجّع على تعلم السوشيال ميديا هو أنها سرّ نجاح كل شيء آخر.. تقريبًا!

لأنها ليست جزءًا منفصلًا عن نشاط التسويق و بناء العلامة التجارية والعلاقات العامة والإعلانات، بل هي جزء لا يتجزّأ منه.

ولكن كذلك لا يمكن الاعتماد عليه دون غيره؛ فكل نشاط تقوم به الشركة يستهدف فئة ما ويستجيب لمتطلّباتها، ولا يمكن الفصل بين هذه الأنشطة.

دمج  السوشيال ميديا بباقي الأنشطة التسويقية الأخرى تخلق تجربة استثنائية ومتماسكة للزبائن، حيث تقوم بتقوية وتوثيق حضور العلامة التجارية في أذهان العملاء.

كلما شعر العملاء أن يمكنهم التواصل مع علامتهم التجارية المفضّلة والتفاعل معها بسهولة، ربما بكبسة زر، كلما ازداد انتماؤهم لها، خصوصًا إذا كان هذا التفاعل مبنيًّا على الصدق والاحترام.

بهذا، كلما كان تواجد الشركة على المنصات الاجتماعية أكثر وأوضح، كلما تحسّن بناء العلاقات العامة وحصلت الشركة على مزيد من الزيارات والشهرة، وبالضرورة زيادة المشاهدات على الإعلانات والتفاعلات معها، ومعه يتحسّن وضع العلامة التجاريّة ككل من جانب المبيعات وخدمة العملاء والاستماع إليهم عن قرب.

اقرأ أيضاً: أهم أساسيات خدمة العملاء (لماذا وكيف تخدم عملاءك بكفاءة)

الآن سنتناول أهم نصائحنا وارشاداتنا لاستخدام أشهر منصّات السوشيال ميديا، وسوف نتناول بالتفصيل الثلاث منصات التالية:

  1. فيسبوك 
  2. تويتر
  3. انستاجرام

أولاً التسويق عبر فيس بوك Facebook

عندما أنشأ مارك زوكربيرج مع شركائه هذه المنصّة في بيت الطلّاب في بوسطن عام 2004، كانوا يستهدفون فقط طلّاب جامعة هارفرد في ذلك الوقت.

لكنهم لاحقًا وبالتدريج تنبّهوا إلى مدى أهميّة هذا الموقع، وبعد توسّعهم لبعض الجامعات الأخرى، صار فيس بوك أخيرًا متاحًا للجميع عام 2006.

بضعة أعوام لاحقة والآن هو أكبر منصّات السوشيال ميديا بلا منازع، ويقدّم للمسوّقين وأصحاب الشركات أكثر البيانات دقّة لإنشاء إعلاناتهم؛ يمكن للمسوّق أن يختار كل شيء خاص باستهداف عميله المستهدف، بدءًا من محل إقامته وحتى لون جوربه!

غيّر فيس بوك الطريقة التي يعمل بها الإنترنت تمامًا، فمن التواصل مع الرفاق والعائلة المغتربين، وحتى خلق حلقة وصل بين الشركات وعملائها.. صنع فيس بوك مستقبلًا جديدًا للتواصل.

إذا كنت ترغب في تعلم  السوشيال ميديا، فلا يمكن بحال أن تهمل تعلم التسويق عبر فيسبوك!

أهم إحصائيّات فيس بوك

  • يبلغ عدد مستخدمي فيس بوك حوالي 2 مليار مستخدم، 80% منهم خارج كندا والولايات المتحدة.
  • 59% من المستخدمين يقومون بمتابعة الصفحات لأنهم استعملوا الخدمات أو المنتجات التي تقدمها الشركات، 45% منهم ضغطوا زر الإعجاب لأنهم يبحثون عن مزيد من المعلومات.
  • 45% من مستخدمي فيس بوك من الذكور، بينما 55% من النساء.
  • 65% من المستخدمين فوق سن 33، ومتوسط أعمار المستخدمين 41 عام.
  • يتم نقر زر الاعجاب 4.5 مليارات مرة على الصور والصفحات والفيديوهات على فيس بوك يوميًا.

نصائح واستراتيجيّات ناجحة للتسويق على فيس بوك

بزيادة عدد الأفراد والشركات المستخدمين لفيس بوك تزيد بالضرورة الضوضاء للمستخدمين، وذلك على رغم أن خوارزميات فيس بوك تسعى بتفانٍ لعرض ما يهم المستخدم حقاً، فعلى الشركات دائمًا أن تقدّم محتوىً يميّزها عن الزحام، وتظهر بصورة شيّقة.

لتحقيق هذا، على الشركات وضع بعض الجوانب في الحسبان وتوظيفها لصالحها، مثل:

1. المحتوى Content

كما قلنا سابقًا، السر دائمًا في المحتوى، والطريق المختصر لتعلم السوشيال ميديا هو فهم كيف تصنع محتوىً يحبه الجمهور!

كل ما يُنشر على فيس بوك يُسمّى محتوى، وتفاعل المستخدمين مع هذا المحتوى أمر بالغ الأهمية.

وإليك مجموعة من النقاط التي ستساعدك على إنشاء محتوى جيد على فيسبوك:

1) اعتبر كل سطر تنشره بمثابة فرصة ذهبية لزيادة التفاعل. انتبه لهيكل الجملة وطريقة الكتابة والإملاء ونوع المحتوى المفضّل لعملائك؛ لن تصدق حجم دورهم في تحسين سمعة الشركة!

2) أضِف شيئًا من المرح، حتى لو كانت الشركة الأكثر جدّية، إضفاء شيء من العنصر الإنساني دائمًا ما يخلق صلةً ما بين الجمهور والشركة، ويصنع طيفًا من الألفة والحميميّة.

3) اعتن بنشر محتوى بصري قويّ، فالصّور على منصّة فيس بوك تحصد متوسط 40% تفاعلًا أكثر، ولا داعي طبعًا للحديث عن الفيديو، فاليوم هو واحد من أكثر المحتويات مشاهدةً ومشاركةً على منصّات التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً: أفضل مواقع تصميم وتعديل الصور اون لاين

2) ميعاد النشر – Post Timing

واحد من عوامل نجاح المحتوى هو متى وكيف يُنشر.

بتحليل ومشاهدة بسيطة لنشاط العملاء على الفيس بوك، يمكنك استنتاج أيّ الأوقات يكونون فيها أكثر نشاطًا وتفاعلًا. أن تظهر أعلى صفحة يوميّاتهم سيجلب للشركة تفاعلًا يساعدها على توسيع قاعدة عملائها.

يتفقّد معظم مستخدمي فيس بوك حساباتهم في أوقات الراحة في العمل أو في المساء، وبالطبع يختلف هذا المعيار من سوق لآخر ومن فئة جمهور لأخرى، لكن الطريقة الوحيدة للتأكّد هو اختبار أوقات النشر المختلفة للوصول إلى أفضل توقيت.

3) الجدولة Scheduling

لحسن الحظّ، يسمح فيس بوك بجدولة المنشورات من خلال واجهته. يمكن للمسوّقين الآن نشر المحتوى بشكل استباقي لتظهر في أوقات الذروة للجمهور المستهدف.

على الرغم من وجود العشرات من أدوات النشر وإدارة حسابات السوشيال ميدياّ، إلا أنّ فيس بوك يمنح الأولويّة للمنشورات التي تمّ جدولتها من خلاله.

فقط تذكّر دائمًا أن تكون متاحًا للرّد والتفاعل مع العملاء في الأوقات التي تظهر فيها المنشورات لهم.

4) الإدارة Moderation

ولأن فيس بوك مساحة مفتوح وعامّة، فإن الشركات ستتعرّض في وقتٍ ما من الأوقات لمسؤولية التعامل مع محتوى نشره الجمهور على الصفحات الرئيسية أو التعليقات، وبالطبع لا يمكن التحكّم بكل شيء يقوله الآخرون.

لكن يجب الآتي:

1)  حذف محتوى العملاء إذا كان بلغةٍ غير مقبولة، أو يحوي على تهديدات، أو إعلانات، أو مضايقات، أو معلومات حرِجة كالعناوين والأرقام وغيرها.

2) الاهتمام بمحتوى العملاء إذا كان يحوي شكاوى أو تعليقات سلبية أو غيرها ممّا يقع في نطاق العمل والأدب معًا.

3) توضيح سياسات الشركة وما تقبله وما لا تقبله، وذلك ليعرف الجمهور المساحة التي يمكنهم التحرّك فيها.

وإذا كنت ترغب في تعلّم السوشيال ميديا، فلعلك ستحب أن تتعرّف على هذه الأدوات:

هذه الأدوات تسمّى أدوات إدارة مواقع السوشيال ميديا، ولا غنى لك عنها إذا كنت ترغب في بذل مجهود أقل في التنقّل بين التعليقات والرسائل على مختلف المنصّات. حيث تقدّم لك واجهات ويب ذات انسيابية عالية تساعدك في إتمام المهام بكفاءة.

5) التفاعل – Engagement

البشر، ومنهم جمهورك يرغبون في التفاعل، وسيقتطعون له من أوقاتهم، فاحرص أن تكون طرفًا متفاعلًا من محادثات ونقاشات العملاء.

نوع النقاش نفسه سيحدّد نوع الرد الذي ستمنحه، وهذا ينبني بشدّة على نوع الخدمة التي تقدّمها أو المنتج، لكن الشيء الموحّد هنا هو أن تكون الردود سريعة وذات قيمة.

يتوقّع العملاء كذلك أن تسير الأمور بسرعة على منصّات التواصل، حاول ألا تزيد مدة الرد عن يوم كامل، وإلّا فقد يشعر عملاءك بأنّهم منسيّون.

6) المجتمع – Community

يحب العملاء دائمًا الحديث عن خبراتهم مع الشركة أكثر من الاستماع إلى المزيد من الترويج والإعلانات.

لذلك امنحهم هذه التجربة، وسيتحوّلون بالتدريج إلى مجتمع يكبر وينمو ويدعم بعضهم البعض، ومن هنا تؤسّس للغاية الكبرى وهي ولاء العملاء Customer Advocacy.

7) المصداقيّة Credibility

واحدة من أهم العناصر التي يطمح لها الخبراء هي بناء مصداقية لشركاتهم.

الثقة هي حجر الأساس في بنيان علامتك التجارية، وما يحقّق هذه الثقة هو المصداقيّة. القواعد النحويّة والإملاء والكتابة الصحيحة والاعتدال في استخدام الوجوه التعبيرية تساهم بجزء كبير في منح هذه المصداقية.

على كل علامة تجارية أن تتأكّد من أن:

  • كل منشور يظهر باسمها يعبّر عن كينونتها ومبادئها، فلا تنشر مثلًا روابط مشبوهة أو منشورات طفولية.
  • يكون نشاط الشركة كله مدروسًا ومنظّمًا، لا مجال للمنشورات أو الرسائل العشوائيّة Spam.
  • التقليل من نشر التحديثات المتتالية في فترات قصيرة، لا يفضّل كلًا من الخوارزميات والجمهور هذا السلوك.

اقرأ أيضاً: شرح زوار الفيس بوك

الأدوات التسويقية التي يتيحها فيسبوك لأصحاب البيزنس

1. أداة الفيسبوك للشركات Facebook for business

إذا كنت تخطّط للإعلان على فيسبوك (وأخمّن أنك كذلك!)، فإن أول وجهة لك ينبغي أن تكون أداة فيس بوك للشركات Facebook business suite tool.

وهي أداة مفيدة تقدمها منصة فيس بوك للشركات لإنشاء صفحات رسمية لهم وإدارة الحملات الإعلانية وغيرها. انظر لها كمحطة تحكّم كاملة للإعلانات والصفحات وصناديق الوارد والفريق وكل شيء بين ذلك!

الأداة شديدة البساطة ومجانيّة لحسن الحظ. كل ما عليك فعله هو الذهاب إلى صفحة الهبوط  Facebook Business Suite ، انقر على «إنشاء حساب – Create Account» في أعلى يسار أو يمين الشاشة حسب اللغة التي تستخدمها.

ادخل اسم الشركة ثم اضغط «متابعة- Continue». بعدها، ادخل اسمك وعنوان البريد الخاص بالشركة ثم اضغط «انهاء – Finish».. ثم مبارك! الآن يمكنك تصفّح كل الخيارات والأدوات التي بها ستبدأ رحلتك التسويقية الكبرى.

2. معلومات عن الصفحة Facebook Page Insights

هذه الخاصيّة متوفّرة لأي صفحة شركة على فيس بوك، وتمنح معلومات حول البيانات المتعلّقة بصفحة الشركة مثل طبيعة المعجبين ومكان وجودهم وقدر تفاعلهم مع المنشورات والصفحة بشكل عام.

يمكن تحميل هذه المعلومات على هيئة جدول بيانات إكسل لمنح قدرة أفضل على تحليل ومداولة هذه البيانات.

3. إعلانات فيسبوك Facebook ads

إذا كانت الشركة بحاجة لمزيد من المتابعين والمبيعات، يلجأ المسوّقون إلى الدفع بإعلانات شديدة التخصيص للوصول إلى العملاء الأهم.

يمكنك اختيار وتحديد عملائك المستهدفين بناءًا على معلوماتهم الديموجرافية وأجهزتهم المحمولة وأعمارهم واهتماماتهم والكثير من الصفات الأخرى.

وإليك في خطوات كيف تقوم بعمل إعلان فيسبوك ناجح

الخطوة الأولى: قبل أن تُطلق أي شركة أي إعلان على ساحات فيسبوك، عليها أن تحدّد سابقًا الهدف منه.

قد تقول شركة ما أنها تريد أن تحقّق كل شيء بهذا الإعلان، وهو بالطبع حلم جميل، لكن تظل الواقعية ضرورة هنا. لا يمكن لشيء أن يحقق كل شيء. وعمومية الأهداف قد يؤدي إلى نتائج عكسية في النهاية. لهذا فيسبوك يحدّد قوائم بالأهداف المرجوّة للاختيار منها.

مثل:

  1. زيادة عدد زوّار الموقع الإلكتروني.
  2. زيادة التحويلات لإتمام عمليات الشراء.
  3. الحصول على تفاعل على المنشور.
  4. التسويق لصفحة الشركة.
  5. تحصيل مشاهدات أكبر للمقاطع

وغيرها..

فقط يجب تحديد الاختيار الأكثر أولوية للشركة بالضبط.

الخطوة الثانية هي تحديد الفئة المستهدفة بناءًا على الموقع والعمر والنوع واللغة والاهتمامات والسلوك ودائرة العلاقات.

الخطوة الثالثة يمكنك اختيار الأجهزة والأماكن التي ترغب أن يظهر إعلانك عليها. يقترح فيسبوك أن تستخدم خاصيّة وضع إعلان تلقائي حيث يظهر الإعلان على كل الأجهزة وفي كل الأماكن المتاحة… إذا كان لديك رغبة غير ذلك، فقم بها.

تتّخذ أغلب منصّات  السوشيال ميديا هذه القرارات بدلًا منك، لكن المميّز في فيسبوك هو أنها تضع الشركة في مقعد السائق والمتحكّم الوحيد، لأن الشركة في النهاية هي التي تعرف أكثر عن جمهورها.

هناك خاصيّة رائعة أخرى في حزمة إعدادات الإعلانات، وهي خاصيّة الجمهور المشابه Lookalike Audiences.

يعني، أنك لا تستهدف فقط الجمهور ذا السمات المشتركة، بل كذلك الجمهور الذي يشترك مع جمهورك المستهدف المباشر في بعض السمات، مثل المعلومات الديموغرافية أو الاهتمامات.

أي أنّه يتم عرض إعلانك على جمهور مشابه لجمهورك، فإذا تفاعل جمهورك مع هذا الاعلان، فإن هذا الجمهور المشابه على الأرجح سيتفاعل هو الآخر.

للحصول على شرح مفصل وبالصور التوضيحة لعمل إعلان فيمكنك العودة لمقالنا بعنوان “كيفية عمل إعلان ممول على الفيس بوك (شرح بالصور)

أفضل دورات يودمي للتسويق عبر فيس بوك

1) Facebook Ads & Facebook Marketing MASTERY 2021 | Coursenvy

مدة الدورة: 12 ساعة
عدد الطلاب: 169,731 طالب
متوسط التقييم: 4.4

ما ستتعلّمه في هذا المساق:

  • التواصل والتفاعل مع عملائك والعملاء الجدد وتقليل تكلفة الإعلانات على فيس بوك.
  • احتراف التعامل مع مدير إعلانات فيسبوك لزيادة المبيعات وتحقيق الانتشار المطلوب.
  • تنفيذ استراتيجيّات اعلانيّة وتتبّع بيانات متقدّمة.

2) The Complete Facebook Marketing Masterclass

مدة الدورة: 11 ساعة
عدد الطلاب: 27,230 طالب
متوسط التقييم: 4.4

ما ستتعلّمه في هذا المساق:

  • كيف يمكنك توصيل خدمتك ومنتجك إلى مئات الآلاف والملايين من الجمهور المستهدف من خلال منصّة فيس بوك، من خلال تهيئة هيئة صفحة الشركة وتحسين أداء الإعلانات.
  • احتراف استخدام أدوات تسويق احترافية تستخدمها شركات ضخمة مثل نتفليكس وأمازون وجوجل.
  • احتراف جوانب عديدة من التسويق عبر فيسبوك مثل مقاطع الفيديو والفعاليات والبث الحيّ على فيسبوك.

3) Certified Facebook Marketing 2021 (Complete Masterclass)

مدة الدورة: 9 ساعات
عدد الطلاب: 20,804 طالب
متوسط التقييم: 4.6

ما ستتعلّمه في هذا المساق:

  • إنشاء صفحة مخصّصة ملائمة للعلامة التجاريّة، وإطلاق محتوى تفاعلي عليها يناسب الجمهور المستهدف.
  • زيادة عدد المتابعين والعملاء على الصفحة بشكل مجاني وبالإعلانات المدفوعة، والاستفادة من إحصائيات فيس بوك لتحسين أداء الصفحة.

اقرأ أيضاً: البيع على الفيس بوك (دليل متكامل لكل الطرق الممكنة)

ثانياً التسويق عبر تويتر

محطّتك الثانية في تعلم السوشيال ميديا هي التسويق عبر تويتر (ذلك المغرّد الأزرق).

منذ 2006، وتتصدّر المشهد هذه المنصّة الشهيرة بالمائة وأربعين حرف فقط لكل تغريدة، لتغيّر بهذا؛ الطريقة التي يتطّلع بها مستخدمو الإنترنت إلى المعلومات من كل أنحاء العالم.

يسمح تصميم واجهتها بسهولة مشاركة كل شيء بدءًا من الأخبار الساخنة والرياضة وحتى السياسة والمزاح، وفي وقت يضجّ به العالم بالمعلومات والتفاصيل، يأتي تويتر ليقدّم لك ما تهتم به فحسب.

تنضمّ العلامات التجارية إلى ساحة التغريد، ليس فقط للترويج لرسائلها، بل لتتعرّف عن كثب لاحتياجات عملائها واهتماماتهم.

إحصائيات عن تويتر

نظرًا لطبيعته الانفتاحية، فإن من أقوى خصائصه هو توصيل البشر ببعضهم بسهولة، حيث يسمح التطبيق للأغراب بالاجتماع والاتفاق على اهتمامات وأفكار موحّدة، والمشاركة في عدد من المحادثات سواءً بالغة الأهمية أو حتى التقليدية المملة، لذلك فلا عجب من امتلاك تويتر شعبية وانتشار هائل.

قد يهمّك معرفة الإحصائيات التالية في مسيرة تعلم السوشيال ميديا، فهي  تشرح شيئًا عن طبيعة هذه المنصّة.

  • تبلغ نسبة مستخدمي تويتر من الإناث 55%، بينما يشكّل الذكور 45%.
  • حوالي 72% من مستخدمي تويتر بين عمر 19 وحتى 49.
  • قرابة 70% من مستخدميه حاصلون على دراسات جامعية.
  • تزايد عدد المشتركين في تويتر من أبريل 2012 وحتى ديسمبر من ذات السنة بنسبة 40%.
  • هناك ما لا يقل عن 400 مليون تغريدة يوميًا.
  • يشترك يوميًا ما لا يقل عن 300 ألف عضو جديد.

استراتيجيّات وإرشادات للتسويق عبر تويتر

1) تناسق العلامة التجارية Branding & Voice

أنت تملك 280 حرفًا فقط لتقول كل شيء (كانت 140 حرف فقط في البداية)، لذلك على الشركة استغلال كل حرف لتوصيل رسالتها وتحقيق التفاعل الذي ترجوه، باختصار وبكفاءة.

المعرفة الدقيقة بطبيعة الشركة والعلامة التجارية وما الذي تحاول توصيله هو أمر حرج للغاية هنا.

كلما كبرت العلامة التجارية، كل زاد وعيها عن طبيعة الذين تخاطبهم. ما الذي يحبّونه؟ هل يحبون المزاح الذكي؟ أم يفضّلون البساطة والوضوح في كل شيء؟

كل هذه الأسئلة ينبغي أن تجيب عليها الشركة منذ البداية، لا أن يعتمد لحن الشركة على المزاج والهوى أو عدد أكواب القهوة التي تناولها المسوّق!

الاتّساق هو كل شيء..

تخيّل دائمًا أنك تستهدف عميلًا أو زائرًا  لا يعرف أي شيء عن الشركة، ولديك فرصة واحدة لتشرح ما تقوم به وتقدّمه وتعتنقه، وهو يريد في المقابل أن يعرف ماذا ينبغي أن يتوقّع منك في تعاملاته معك.

يشمل هذا كل شيء، بدءًا من اسم العلامة وبياناتها وحتى عدد الوسوم المستخدمة وطريقة الكتابة.

بذلك، ومع الوقت، تتماسك النواحي المختلفة من هذه العلاقة، وتنشأ حالة من الثقة والمصداقية بينك وبين الجمهور.

2) سرعة التفاعل Responsiveness

نظرًا لطبيعة تويتر السريعة والمقتضبة، فينبغي على العلامة التجارية أن ترد وتتجاوب مع مجتمع عملائها بأقصى سرعة ممكن.

تقوم المنصّة بدورها في إدلال العملاء على حساب الشركة، وعلى الشركة استكمال دورها هي الأخرى في التفاعل والتواصل مع العملاء وطلباتهم.

بإهمال تغريدة واحدة لفترة طويلة، قد تجد الشركة نفسها محاطة بفيض من الشكاوى التي تأتي بتأييد متابعي صاحب التغريدة الأساسية.

ونعني هنا بسرعة التفاعل؛ ذلك التفاعل على تغريدات المديح والشكر مثلها مثل تغريدات الرد على الأسئلة والطوارئ.

3) القياس Measurement

الجمال في تويتر في توافر البيانات. التحدي هنا هو تهيئة وتوظيف هذه القياسات لتلائم أهداف العلامة التجارية.

البيانات هي المؤثّر الحقيقي لوظيفتك على منصات السوشيال ميديا؛ حيث تساعدك على سرد القصة الصحيحة، وإيجاد الفرص المناسبة.

تتبّع المشاركات والردود ونسبة فتح الروابط وكل شيء آخر؛ هذا سيساعدك على تحديد أيّ نوع من المحتوى هو الذي يتألق!

راقب أوقات نشاط وتفاعل المستخدمين، ثم أكثر التغريدات حصدًا للتفاعل، ثم لحن وطريقة الكلام، وأخيرًا وظّف كل ما سبق وصمّم لهم ما يرغبون في رؤيته على يوميّاتهم!

يمكنك الاستعانة بأداة تويتر الأصليّة للتحليل Twitter Analytics.

4) المصداقيّة – Credibility

كما قلنا من قبل، من يرغب في تعلم السوشيال ميديا، عليه أن يتعلم كيف يصنع المصداقيّة.

1. ينبغي دائمًا أن تمتلك الشركة قواعد وأسس تسير وفقها، حتى لو كان الهدف نبيلًا تمامًا، العشوائي يبقى عشوائيًا وغير مرغوب فيه. امتنع تمامًا عن استخدام وسوم لا علاقة لها بالمجال ولا بالتغريدة.

2. لا ينبغي أبدًا، وتحت أي ظرف، إرسال الرسائل المباشرة DM التلقائية للمتابعين، حيث تعتبر عشوائية Spam هي الأخرى.

وهي كذلك ليست تفاعلية ولا تشجّع على التفاعل، خصوصًا إذا كنت تسعى لبناء علاقة قوية مع العميل.
إذا كنت ترغب في الوصول لكل متابع لك، فلتقم بذلك بطريقة صحيحة.

5) استخدام الخواص بشكل صحيح

1. الردود Replies

إذا بدأت التغريدة بعلامة @ ملحقة باسم الحساب. فقط الأشخاص الذين يتابعونك ويتابعون هذا الحساب سيتمكنون من رؤية هذه التغريدة.

إذا كنت ترغب أن يراها أكبر عدد، فقط ضع نقطة (.) أو أي علامة أمام اسم الحساب، أو قم بإعادة تشكيل الجملة فحسب.

2. الوسوم Hashtags

الوسم هي تلك الكلمة المفتاحيّة التي تختصر موضوعًا أو ترمز لسياق ما، وتأتي بعد علامة #. يمنحك استخدام الوسوم فرصةً للظهور أمام عدد أكبر من الجمهور.

يمكن لمستخدمي تويتر متابعة المحادثات والنقاشات الجارية من خلال زيارة وسم معيّن، ولكن ليس بالضرورة متابعة أصحابها. 

الوسوم في طبيعتها هي اختصارات لشرح محتوى التغريدة أو لتوضيح أن الشركة جزء من نقاش أو فعالية ما، لذا فإذا كنت تستخدم وسمًا ما، فلتتأكّد أنك تضيف قيمةً ما إلى هذا النقاش، وليس فقط الترويج لمنتجات الشركة.

3. إعادة التغريد Retweet RT

هناك طريقتان لإعادة التغريد، إما يدويًا أو باستخدام خاصّية تويتر لإعادة التغريد Twitter Native RT Function/ هذه الخطوة من أفضل الطرق للترويج لمحتوى أعضاء المجتمع الذي أنشأه جمهورك، ولإشعارهم بالتميّز.

إذا كانت هناك أخطاء إملائية أو هجائية في التغريدة الأصلية ترغب في إصلاحها، يمكنك تعديلها ثم كتابة RT ثم علامة @ ثم اسم الحساب… هكذا RT @username: the tweet.

4. تقصير الروابط Shortening Links

يمتلك تويتر خاصيّة تقصير الروابط التلقائي، ولكن ربما تحب أن تستخدم خدمات وأدوات أخرى بمزايا تحليل للبيانات.

تحليل البيانات هذا سيمكّنك من تتبّع النقرات التي لا تظهر في موقعك الإلكتروني. 

المقال بالرابط بالأسفل سيفيدك كثيراً في هذا الأمر:

أفضل مواقع اختصار الروابط للمسوقين (بدائل جوجل URL Shortener)

 5. قوائم تويتر Twitter Lists

«القائمة هي مجموعة منظّمة من حسابات تويتر، ويُمكنك إنشاء قوائمك الخاصة أو متابعة القوائم التي ينشئها الآخرون. ومن ثمّ سيؤدي عرض الخطّ الزمنيّ لإحدى القوائم إلى عرض تدفق التغريدات الصادرة عن الحسابات المدرجة في تلك القائمة فقط» – تويتر.

وضعك لقائمة من المستخدمين سيساعدك في تحسين جهود الاستهداف الخاصة بالشركة على تويتر، خصوصًا إذا كنت تحاول الوصول إلى المؤثّرين أو المشاركة في نقاشات ذات صلة بمجالك.

عندما تصنع قائمة عامّة، كن رؤوفًا بالأشخاص الذين ليسوا عليها؛ و من الأفضل دائمًا الابتعاد عن القوائم التي ترتّب وتقيّم الأشخاص أو خدماتهم. يمكنك تجنّب هذا كله بصنع قائمة خاصّة.

6. مقابض تويتر Twitter handles

عندما تتحدث عن شخص لديه حساب بالفعل على تويتر، استخدم ممسك أو مقبض حسابهم (@username). ولهذا فوائد كثيرة، منها اظهار الإحترام والتقدير، وتعريف المتابع أنك تتحدّث عنه أو معه، وبالنهاية، هي لفتة بسيطة تمنح الأفراد تعزيزًا لذواتهم لن يضر أحدًا!

سيكون هؤلاء الأفراد أكثر ميولًا لمشاركة ما نشرته، والتفاعل أكثر معك في المستقبل ومع بقية الجمهور في لحظتها.

اقرأ أيضاً: كيفية زيادة متابعين تويتر مجاناً

أدوات للتسويق عبر تويتر

1. أداة تويتر للشركات Twitter For Business

هذه الأداة مناسبة تمامًا للأفراد وأصحاب الشركات الذين بدأوا مشروعهم للتوّ، ويرغبون في إدارته على تويتر على النحو الصحيح.

2. Twitter Cards بطاقات تويتر

بضبط محتوى موقعك الإلكتروني بالبيانات الوصفية Metadata الصحيحة، سيمكن لهذا المحتوى الوصفي أن يظهر كلّ مرة يقوم أحدهم بالتغريد برابط لموقعك.

هناك أنواع متعدّدة حاليًا من هذه البطاقات، تتضمّن قوالب لمقالات، وألبومات صور، وتطبيقات وحتى منتجات.

علاوةً على ذلك، فقد أطلقت منصّة تويتر بطاقات توليد العملاء Lead Generation Cards، والتي تساعد الشركات على زيادة عدد تحويلات العملاء للشراء. 

تتضمّن هذه البطاقات على محتوى ثريّ وأوامر اتخاذ قرار واضحة تسهّل على العملاء أن يتفاعلوا مع المحتوى بكبسة زر واحدة!

أفضل دورات يودمي لاحتراف التسويق عبر تويتر

1) Twitter Marketing: 1000% Engagement & More Twitter Followers

مدة الدورة: 3 ساعات
عدد الطلاب: 35,853 طالب
متوسط التقييم: 4.4

ما ستتعلّمه في هذا المساق:

  • احتراف التسويق عبر منصّة تويتر، وبناء استراتيجيّة تسويق بارعة لمواقع التواصل وتويتر للشركات.
  • خطوات لحصد أفضل نتائج على تويتر ومضاعفة الزيارات والتفاعل على التغريدات سواء الشخصية أو التجارية.
  • استخدام مواقع التواصل لتحسين الشركات للظهور في محرّكات البحث.

2) The Complete Twitter Marketing Bootcamp

مدة الدورة: 3 ساعات
عدد الطلاب: 4,286 طالب
متوسط التقييم: 4.3

ما ستتعلّمه في هذا المساق:

  • وضع نظام تسويقي خاص بمنصّة تويتر لتوليد أكبر عدد من المبيعات.
  • بناء علاقات قوية مع العملاء والمتابعين على تويتر، ومضاعفة عدد المتابعين والمغرّدين.
  • تحويل المتابعين إلى مشترين.

3) Twitter Ads: Twitter Advertising 2020 Certification Course

مدة الدورة: ساعتان
عدد الطلاب: 1,387 طالب
متوسط التقييم: 4.4

ما ستتعلّمه في هذا المساق:

  • إطلاق حملات تسويقية على تويتر ذات أهداف واضحة.
  • تنصيب واستخدام Twitter’s Universal Tracking Pixel.
  • استخدام بطاقات تويتر Twitter cards بفعالية.

ثالثاً التسويق عبر انستاجرام Instagram

 مرحبًا بك في أسرع تطبيقات  السوشيال ميديا نموًا. التطبيق الذي حصد في الأشهر الثلاثة الأولى من إطلاقه ما لا يقل عن مليون مستخدم!

مطوّرو انستاجرام قاموا بإطلاق هذا التطبيق بالواجهة الصحيحة وفي التوقيت الصحيح، فقد أطلقت شركة آبل حينها نسخة هاتف آبل 4؛ والذي جلب معه ميولًا للمستخدمين لالتقاط صورًا ذات جودة عالية ومشاركتها مع العالم.

فكانت المحصّلة أن نمو وانتشار التطبيق تم بشكل شبه مجانيّ تمامًا، وظلّ في أعلى ترشيحات متاجر التطبيقات لأشهر طويلة منذ حينها، وحتى الآن! 

واليوم، وبعد 7 سنوات ومليار مستخدم، لا يزال انستقرام يعمل بالطريقة ذاتها منذ إطلاقه: ينشر المستخدمون (أفرادًا أو مؤسّسات) الصور، يشاركون متابعيهم، يستخدمون وسومًا، ويضغطون مرتين لإبداء إعجابهم بأعمال الآخرين.

لكننا لا ننسى حدث استحواذ فيس بوك على منصّة انستاجرام عام 2012 بمبلغ 1 مليار دولار بعد عامين فقط من إطلاقه للسّاحة، وفي عام 2015، أتاحت منصّة انستاجرام (أم نقول فيسبوك؟) للمستخدمين بإطلاق إعلاناتهم.

الخاصيّة التي ساعدت ملايين الأفراد والشركات على إنجاح أفكارهم باكتساح في هذه السّاحة الشاسعة!

اقرأ أيضاً: كيفية زيادة متابعين انستقرام (17 طريقة وفكرة واستراتيجية)

أهم إحصائيات منصّة انستاجرام

مع كتابة هذا المقال، فقد بلغ انستاجرام 11 عامًا منذ اطلاقه أول مرة عام 2010. واليوم هو سادس أكثر المواقع الإلكترونية من حيث عدد الزيارات، ورابع أكثر التطبيقات استخدامًا بعد تطبيق فيسبوك وواتساب وماسنجر. والذين في النهاية كلهم من أسرة فيسبوك!

وإليك أهم الإحصاءيات الخاصه به:

  • 51% من المستخدمين من الذكور، بينما 49% من الإناث.
  • يقضي مستخدمو انستاجرام ما متوسطه نصف ساعة يوميًا.
  • يستخدم حوالي 500 مليون مستخدم على انستاجرام خاصيّة القصص Stories يوميًا.
  • 81% من المستخدمين يستخدمون انستاجرام للبحث عن المنتجات والخدمات.
  • ينقر 130 مليون مستخدم يوميًا منشورات التسوّق.
  • 50% من المستخدمين قاموا بزيارة الموقع الإلكتروني لإتمام الشراء بعد مشاهدة منتج أو خدمة.
  • 0.96% هو متوسط نسبة التفاعل على المنشورات التي تم نشرها بواسطة حساب انستاجرام للأعمال.

استراتيجيّات التسويق عبر انستاجرام

1) إنشاء الفيديو

على الرغم من أن لغة انستاجرام الأساسية هي الصور، إلا أن المقاطع في طريقها للتصدّر، بل وتحصل المقاطع المرئية على انستاجرام أعلى نسب التفاعل مقارنةً بالتطبيقات الأخرى.

يمكنك إنشاء مقاطعك المفضّلة سواء طويلة أو قصيرة وعرضها كمنشور أو كقصّة Story على حساب العلامة التجاريّة. تحصل المقاطع المنشورة على القصص على تفاعل واهتمام من المستخدمين يبلغ 58% أكثر من غيرها، كما يميل المتابعون إلى إكمال مشاهدة المقطع في 86% من المرات.

لو كنت مهتم بنشر مقاطع على انستاجرام فأنصحك بالمقالات بالروابط بالأسفل:

2) نشر صور مميّزة

أما إذا كنت جديدًا على انستاجرام، فلا يسعني إلا أن أنصحك بالاكتفاء بنشر الصور لفترة قصيرة في البداية؛ حتى تشعر بالاعتياد على الإبحار في التطبيق.

يمكنك البدء في نشر صور من الفئات التالية:

1. اقتباسات مُلهمة

الحكم لا تنضب أبدًا ولا يخفت بريقها. ضع شيئًا يلهم متابعيك -أو من ترغب أن يكونوا كذلك- ويمنحهم قيمةً ما.

إذا كان مجال الشركة مثلًا الأزياء، فاجمع بعض الاقتباسات الخالدة عن دور الأزياء والهندام في تعزيز ثقة المرء بنفسه وتحسين علاقته بذاته والآخرين.

لو كانت عن تصميم المواقع، فانشر اقتباسات عن ضرورة امتلاك حضور إلكتروني قوي وسهولة تصفّح العملاء لمنصّات مقدّمي الخدمات. وهكذا.

2. الصور التي تطرح أسئلة

الأسئلة تجلب التفاعل بشكل عام، خصوصًا اذا كانت عن شيء يتعلق بحياة المتابعين أو آرائهم أو تفضيلاتهم. اطرح الأسئلة التي تركّز على تجارب وخبرات المتابع أكثر من الشركة نفسها. لا تنس كذلك أن تُكمل المهمة من ناحيتك وتتجاوب معهم بشيء من اللطف والاحترام.

إشعار المتابع أو العميل بالأهمية (وهو مهم بالفعل!) ستجعله أكثر ميلًا لتذكّرك والتفاعل معك أكثر لاحقًا.

3. انشر صورًا من منتجات الشركة أو من كواليس العمل في الشركة

صور المنتجات الاحترافيّة ستخطف أنظار المتابعين، وتمنحك مصداقية وموثوقيّة أكثر. الإتقان في الصور لا ينبغي أن يقل عن المعايير المثالية.

أما صور كواليس العمل فتمنح الشركة طابعًا إنسانيًا وتصنع رابطًا عاطفيًا بين الشركة ومتابعيها. يمكنك التقاط هذه الصور بنفسك أو بالاستعانة بمصوّر محترف، لكن في كلا الحالتين ينبغي الخضوع لمعايير الصور الاحترافيّة.

اقرأ أيضاً: دليل التسويق عبر الانستقرام

3) التسويق عبر المؤثرين Influencers Marketing

مقارنةً بباقي المنصّات، فإنستاجرام قد تصدّر المنافسة فيما يتعلق بـ التسويق عبر المؤثرين.

السبب غير واضح حتى الآن؛ هل بسبب طبيعته البصرية أم خوارزميات ظهور المنشورات؟ لا أحد يعلم بعد، لكن المهم أن تعرف أن 65% من العلامات التجارية تستخدم التسويق عبر المؤثّرين. 

اعتن بأن تضع الاتّفاق مع المؤثرين للترويج للشركة كواحدة من أولوياتك. وليس من الضروري أن تلجأ للمؤثّرين واسعي الشهرة، يمكنك الاستعانة بالمؤثّرين ذوي الشهرة الأقل، فهم أكثر مصداقيّة وقربًا للمتابعين.

4) استخدم الوسوم الصحيحة Hashtags

واحدة من أهم المهارات التي ينبغي عليك تعلّمها في السوشيال ميديا هي مهارة استخدام الوسوم الصحيحة، حيث تحصّل المنشورات التي تحتوي على وسوم تفاعلًا أكثر بنسبة 12.6% من غيرها.

الوسوم تمتلك تأثيرًا كبيرًا؛ فهي تعرض منشورك على عدد أكبر من الجمهور المستهدف، وتجذب المتابعين إليك، وبالطبع تزيد التفاعل وانتشار العلامة التجارية.

وظيفة الوسوم الأساسية هي تصنيف منشوراتك. حيث لا تساعدك على الوصول لعملائك فحسب، بل تساعدهم هم على الوصول إليك، وعندها سيتفاعلون معك؛ لأنك بالضبط ما يبحثون عنه.

لهذه الأسباب، يتعيّن عليك الابتعاد عن استخدام الوسوم العشوائيّة تحت أي ظرف. وظّف فقط الوسوم التي لها علاقة وثيقة بما تقدّمه. تستخدم أكبر الشركات وسومًا تتراوح من 5 إلى 15 لا أكثر.

تمنح الوسوم الصحيحة والمهندمة مصداقيّة وطلّة أفضل بكثير للعلامة التجارية من زحام الوسوم من كل حدبٍ وصوب.

ولقد تناولنا في مقالنا كيفية زيادة التفاعل في الانستقرام (11 نصيحة فعالة ومؤثرة) أهمية الاختصار والتركيز في استخدام الوسوم الصحيحة.

5) استخدم القصص Stories

القصص هي خاصيّة تسمح للمستخدمين بإضافة مجموعة من الصور والمقاطع أو الصور المتحركة وغيرها، وهي في الأصل الخاصيّة التي يقوم عليها تطبيق SnapChat، وكان اقتباس انستاجرام لها سببًا رئيسيًا في اتّباع كثير من التطبيقات لها.

الخلاصة أنك إذا أردت أن تستخدم انستاجرام بأي شكل، فلا يجب أن تهمل إنشاء القصص Stories لجمهورك. 

هناك كثير من الأفكار لتضيفها إلى قصص الشركة، كصور من كواليس العمل أو إعلان عن عرض مميّز أو إرفاق لمنشور على الحساب.

في النهاية..

بقي أن نُوكّد على أن السبب الرئيسي لاستخدام الشركات لمنصّة انستاجرام هو لإنشاء تفاعل بينها وبين جمهورها.

فمنصّة انستاجرام تتجاوز منصّة فيسبوك وتويتر في نسبة التفاعل، خصوصًا مع إطلاق خاصيّة إرفاق روابط في القصص Stories للموقع الإلكتروني أو متجر المنتجات.

اقرأ أيضاً: كيفية الربح من انستقرام (دليل شامل)

أفضل أدوات التسويق عبر انستاجرام

1) أدوات إنستاجرام للأعمال

تتضمّن باقة أدوات انستاجرام لإدارة الأعمال عددًا من الميزات للشركات لمساعدتها في التسويق على المنصّة، مثل إضافة معلومات الاتصال وعرض الرؤى الخاصة بمنشوراتك ومتابعيك وترويج المنشورات من داخل التطبيق وحتى التسوق عليه.

يمكنك التعرّف على كيفية إنشاء حساب على أدوات انستاجرام للأعمال، وتحويل حسابك الشخصي لحساب تجاري، واستخدام بقية الميزات من الدليل الرسمي هنا.

2) Sendible

يمكنك استخدام هذه الأداة في إدارة منصّات السوشيال ميديا بشكل عام، وانستاجرام بشكل خاص؛ حيث تمنحك إمكانية جدولة ونشر الصور والمقاطع مباشرة على منصّة انستاجرام وباقي المنصّات.

ولأن الهدف من انستاجرام هو تحصيل أعلى تفاعل، فالنتائج التي تتحصّل عليها من هذه التحليلات هي إمكانية الوقوف على أفضل الصور والمقاطع والمرشّحات ذات الأعلى تفاعلًا وانتشارًا، بالإضافة إلى أفضل أوقات النشر، والمنشورات التي حصلت على أعلى تفاعل  وغيرها.

أفضل دورات يودمي لتعلم التسويق عبر انستاجرام

1) Instagram Marketing 2021: Complete Guide To Instagram Growth

مدة الدورة: 6 ساعات
عدد الطلاب: 141,531 طالب
متوسط التقييم: 4.5

ما ستتعلّمه في هذا المساق:

  • إنشاء وتنصيب حساب انستاجرام تجاري قوي للأعمال يساعدك على بناء سمعة رياديّة للعلامة التجارية، وتحويل المتابعين إلى مشترين.
  • زيادة عدد المتابعين إلى أكثر من 10 آلاف متابع في فترة قياسية، وتحويلهم إلى عملاء حقيقين.
  • التعرف على آخر تحديثات تطبيق انستاجرام وكيف تستغلها للترويج لمشروعك.

2) Instagram Marketing 2021: Hashtags, Live, Stories, Ads &more

مدة الدورة: 23 ساعة
عدد الطلاب: 77,685 طالب
متوسط التقييم: 4.4

ما ستتعلّمه في هذا المساق:

  • إنشاء حسابات شخصية وتجارية بارعة على انستاجرام، ومنحها السمات والشعار الدعائي والاسم المناسبين. بالإضافة إلى تهيئة الحساب للظهور في محركات البحث المختلفة.
  • فهم كل ما يتعلق بالتسويق عبر انستاجرام للشركات والافراد، وكيفية استخدام أدوات التحليل المختلفة للوصول لأفضل محتوى ممكن.
  • عمل دراسة للأسواق والمستخدمين المستهدفين والمنافسين، ووضع استراتيجية تسويق ومحتوى ناجحة.
  • إنتاج صور ومقاطع رائعة بأفضل التعديلات، وكيفية تجنّب حقوق الملكية.
  • استخدام الأدوات والبرامج المختلفة لإنتاج وصناعة الأنواع المختلفة من المحتوى لانستاجرام.

3) Instagram Marketing 2021 | Grow Organic Followers Naturally

مدة الدورة: ساعة واحدة
عدد الطلاب: 100,998 طالب
متوسط التقييم: 4.2

ما ستتعلّمه في هذا المساق:

  • كيفية ضبط حسابك ليبدو محترفًا للمتابعين، وإنشاء محتوى جذّاب ومفيد.
  • معرفة الأوقات والأدوات الصحيحة للنشر على انستاجرام للحصول على أعلى تفاعل.
  • كيفية استخدام قصص انستاجرام لزيادة التفاعل مع متابعيك وزيادة المبيعات والزيارات للموقع.
  • خطوات تنفيذ المسابقات والهبات لجذب العملاء المحتملين للمتابعة والتفاعل.

أنواع المحتوى الذي يمكنك نشره على السوشيال ميديا بشكل عام

1) شارك محتوى متنوّع

كل متابع لأي شيء على السوشيال ميديا لديه، ولو شيء واحد يهمه ويحبه. بدراستك الكافية للجمهور، ينبغي أن تعرف ما يعنيهم.

فإذا كنت تقدّم مثلًا منتجات تجميلية، فقدّم نصائح عن الوصفات والممارسات الفعّالة في العناية بالبشرة، أشهر الاتجاهات الشائعة، وهكذا.

الخلاصة هو أن تقدّم قيمة داخل المحتوى الذي تقدّمه لجمهورك والذي من شأنه أن يسهّل حياتهم ولو قليلًا. حتى النصائح المتعلّقة باستخدام منتجاتك أو خدماتك نفسها.

وكما قلنا فإنّ أهم مهارة ينبغي أن تعتني بها في تعلم السوشيال ميديا هي مهارة صناعة المحتوى.

2) استغل الاتجاهات الشائعة

لا ينبغي أن تكون كل أفكارك جديدة وأصلية. لا مانع أبدًا من متابعة أشهر الاتجاهات الشائعة -حتى لو كانت في غير مجالك- وربطها بشكل غير مباشر أو مباشر بجمهورك وعلامتك التجارية.

3) لا مانع من بعض الدعابة!

هذه النقطة اختياريّة تمامًا؛ لأنها -كما تعرف- منطقة ملغّمة. حرف واحد خاطيء وقد تهدم مستقبل العلامة التجارية للأبد يمكنك استخدام شيء من الدعابة واللطف في بناء سمعة للشركة.

لكن عليك أولًا:

  • تحديد طبيعة العلامة التجارية وشخصيتها بوضوح، وما إذا كان الظرف سمة فيها.
  • تحديد طبيعة الجمهور، وما إذا كانوا سيتقبّلون -ويتفاعلون- مع هذه الطرفة على النحو المرجو.

إذا وجدت أن هناك احتمالًا بأن تُؤخذ على نحو غير مقصود، فلا داعي لها. الاحتياط دائمًا واجب.

كيف تنشر المحتوى على السوشيال ميديا

1) حافظ على وتيرة ثابتة

لا يوجد حتى الآن قاعدة محدّدة لعدد وكمية النشر على حسابات التواصل. المسألة تعود تمامًا لطبيعة الجمهور المستهدف وذوقه وسلوكه وما الذي ستشاركه معهم.

السر الوحيد لمعرفة كيف ومتى تنشر هو أن تعرف أيّ المنصات يستخدمها الجمهور، ومتى، وبأيّ قدر.

2) تفاعل مع جمهورك

التفاعل يأتي في صورتين:

  • التفاعل مع الجمهور بالرد على الاسئلة والاقتراحات والشكاوى والرسائل بسرعة ونشاط وبلغة ودودة.
  • التفاعل الذي ينشأ على أساس استراتيجية دراسة سلوك العملاء وتفضيلاتهم.

لزيادة التفاعل بين العلامة التجارية والجمهور، يمكنك تجربة الآتي:

الصورة الأولى: السؤال بشكل مباشر

إذا أبديت لجمهورك محاولات لنفعهم وإفادتهم، واستثمرت بالفعل في بناء علاقة قويّة معهم، فلن يمانعوا من مساعدتك في فهم تفضيلاتهم بشكل أفضل، سواء من خلال ملء استبيانات أو نماذج أو المقابلات الشخصية.

الصورة الثانية: المسابقات والألعاب

يحب البشر التنافس بطبعهم. أضِف للمزيج التسويقي شيء من المرح والتسابق، ولكن فيما يتماشى مع أهداف الشركة. ستشجّع المسابقات الجمهور على التفاعل، وتذكّر علامتك التجارية لوقت أطول.

3) حافظ على اتّساق العلامة التجارية

العلامة التجارية هي ببساطة وعد تقدّمه الشركة لجمهورها، وهي التجربة التي تمنحهم إيّاها في صورة منتج أو خدمة.

وأول أدوات نجاح هذه التجربة هو الاتّساق والتناغم. 

حتى ولو لم تنافس الشركات الناشئة اليوم شركات عالمية ضخمة، يظل عليها واجب التعلّم منهم في الآتي:

الالتزام بإرشادات الهوية البصرية:

بدايةً من كيفية استخدام الشعار الدعائي والألوان والصور والخطوط، وحتى طريقة الكتابة والعرض. ينبغي تطبيق كل الإرشادات بشكل صحيح في نشر المحتوى على منصات التواصل.

دمج الحملات على جميع المنصات:

دمج الأنشطة التسويقية على جميع وسائل  السوشيال ميديا وربطها ببعضها سيعزّز من تماسك العلامة التجارية. تأكّد من استخدامك ذات العناصر البصرية في جميع الحسابات.

4) كن إنسانًا

الشيء الساحر في  السوشيال ميديا هو الإنسانيّة والتعاطف.

لن يتفاعل أحد مع كيان آلي لا حياة فيه. العلامة التجارية الناجحة هي التي تُبدي ودًّا واحترامًا لجمهورها، وتعاملهم بجانبهم الإنساني لا الاحترافي فحسب.

  • ناقش شيئًا أكثر من العمل والربح. قدّم لجمهورك قيمة ما، شيئًا يجعل حياتهم أيسر، وفي نفس الوقت تُظهر مدى احترافك وإلمامك بالمجال الذي تتخصّص فيه.
  • ابتعد عن التعليقات المنمّطة والآلية، وخاطب العملاء باسمائهم وطبقًا للسياق الذي تتمّ فيه المحادثة.
  • باستخدام الحساب الرسميّ للشركة، ظهر الدّعم والتعاطف على الحالات الإنسانيّة، وربما مساعدة من اختصاص مشروعك إذا أمكن.

لن يحدث أي شيء في ليلة واحدة. بناء العلاقات هو مجموع استثمار وعمل دؤوب واستمرارية. تحلّ بالصبر، وتأكّد أنك كلّما اجتهدت، كلما تحقق لك النجاح الذي تريده.

وبوصولك هنا، رحلتك في تعلّم السوشيال ميديا قد بدأت بالتوّ! ببعض الممارسة والتجربة والعمل الجاد، سرعان ما ستجد نفسك حيث يجب أن تكون بالضبط!

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق