كيف انشيء صفحة هبوط ناجحة ؟

صفحة هبوط

في هذا المقال سوف نتحدث عن كيفية انشاء صفحة هبوط او Landing Page احترافية.
ايضا سوف نوضح لك اهم المعايير التي عليك اتباعها لعمل صفحة هبوط ناجحة.

اهمية صفحة الهبوط في التسويق من خلال الانترنت

يعتبر من اهم عوامل النجاح في التسويق علي الانترنت امتلاك صفحة هبوط ناجحة (landing page).
من خلال صفحة الهبوط ينتقل الزائر الي صفحة البيع او العرض الذي تقوم بتسويقه.
صفحة الهبوط الجيدة تجذب المستخدم او الزائر وتجعله يقوم بالفعل المطلوب.
اما صفحة الهبوط التي لاتتواجد بها عوامل النجاح فإن الزائر يقوم بمغادرتها.
في الحالة الاخيرة هذا ربما يمثل خسارة مادية مباشرة لك وخصوصا إذا كنت تعتمد علي الزوار المدفوعة في تسويقك.

هذا ايضا ينطبق علي صفحات عروض CPA الخاصة بالمعلن.
فصفحة العرض الخاصة بالمعلن مهمة جدا مثلها مثل صفحة الهبوط الخاصة بالمسوق بالعمولة.
وتعتبر معيار مهم عن اختيار عرض CPA جيد.

اهمية صفحة عرض CPA ليست بالنسبة للمعلن نفسه فقط لكنها مهمة ايضا بالنسبة لك كناشر.
حيث ان نجاحك في الحصول علي عمليات تحويل ومن ثم عمولات جيدة يتوقف بدرجة كبيرة ايضا علي صفحة العرض الخاصة بالمعلن.

 لانشاء صفحة هبوط ناجحة عليك اتباع هذه المعايير

  • يجب ان تحتوي صفحة الهبوط علي عنوان رئيسي جذاب ومميز
    تشير إحصائيات التسويق إلى أن العنوان الرئيسي مسئول بنسبة 80% عن نجاح الإعلان.
    هذا يعني حرفيا أنه لديك القليل من الثواني المعدودة لتجذب إنتباه المستخدم.
    لذلك يجب أن تتأكد من تسويق عرض CPA به عنوانا رئيسيا واضحا بإمكانه جذب إنتباه المستخدم.
    إستخدم عنوانا رئيسيا يمكنه أن يؤثر في مشاعر الزوار.
    وذلك لأن الناس غالبا ما تتخذ قراراتها بناءا على المشاعر وليس بناءا على المنطق.
  • امتلك صفحة هبوط تميز بالوضوح والسهولة بالنسبة للمستخدم
    يجب أن تكون صفحة الهبوط واضحة وموجزة.

    إذا كنت تسوق عرضا من عروض CPA ولديه صفحة عرض مربكة فإنك بذلك تخسر الزوار الخاصة بك.
    يجب التأكد من أن صفحة العرض لها تصميم واضح وسهلة القراءة.
  • يجب ان تكون هناك صلة او توافق بين الاعلان و صفحة الهبوط
    يجب أن تضع نقطة وصل بين الإعلان سواء كان إعلانا نصيا أو بانر…إلخ  وبين صفحة العرض.

    ببساطة يجب أن يتوقع المستخدم ماذا سيجد عند الضغط على اللينك الخاص بإعلانك.
    ايضا لو لم توفي للمستخدم بما وعدته به في الإعلان سوف تخسر الضغطة، التي ربما  تكون قد دفعت مقابل الحصول عليها.
  • استخدم عنصر المحدودية او التناقص في صفحة الهبوط
    الناس عموما يستجيبون للإعلان عندما يعرفون أن هناك شيئا ربما يخسرونه إن لم يقوموا بالإستجابه له، أكثر من إستجابتهم عندما يعرفون أن هناك شيئا ليربحونه.
    الناس لايحبون الخسارة و يخافون منها.
    هذا مايجيب على سؤال مدى جدوى إستراتيجية التناقص مثل الوقت المحدد للعرض أو الكمية المحددة وهل لها أثر مهم جدا في صفحة الهبوط ؟
    على سبيل المثال إذا كنت تسوق عرض CPA خاص بالتخسيس. وبه صفحة هبوط تشير إلى أنه متبقي فقط 75 عبوة دعاية مجانية للمنتج.
    فإن ذلك سوف يساعد جدا في زيادة نسبة التحويل للزوار.

في صفحة الهبوط يجب ان تستخدم عنصر الشهادات والاراء الايجابية

الدلائل الاجتماعية تكون لها فائدة كبيرة عندما تكون في بيئة حيث يمتلك المستخدم المعرفة التي تؤهله لإتخاذ قرارا معينا.
الشهادات والموافقات (المقصود هنا شهادة شخص بمميزات سلعة أو خدمة ما ….أو موافقات أحد الشخصيات المشهورة على جودة سلعة ما) يكون لها تأثير جيد في صفحة العرض.
لأنها تعتبر برهانا إجتماعيا يدل على جودة المنتج.
ففي بعض عروض التخسيس مثلا يستخدم المعلن شهادة أحد الأطباء المشهورين في مجال التخسيس، على إعتبار أن هذا الطبيب يوصي بإستخدام هذا المنتج.

صفحة الهبوط الناجحة تحتوي علي توجيه واضح ومباشر للمستخدم لاتمام العرض

يجب ان تكون الدعوة إلى الفعل المطلوب في صفحة الهبوط موجودة في أعلى الصفحة و بشكل واضح.
هذا يعني أنه بمجرد دخول المستخدم و رؤيته لصفحة العرض الخاصة بك.
يجد أمامه و بشكل واضح الفعل الذي يتوجب عليه القيام به لكي تجني أنت العمولة.
الفعل الذي يتوجب على الزائر أن يقوم به يجب أن يكون به إشارة واضحة لما يتوجب عليه بالتحديد أن يفعل.

هنا نكون قد وصلنا الي نهاية مقالنا عن اهم معايير انشاء صفحة هبوط ناجحة.
فقط اتبع هذه المعايير عند اختيارك اي عرض CPA لتسويقه.
اتبعها ايضا عندما تقرر انشاء صفحة الهبوط الخاصه بك.

مجدي كميل

حاصل علي بكالوريوس تجارة، مصري وعمري 29 عام.
اعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ 5 سنوات. حصلت خلالها علي الكثير من الخبرة والتجريبة والمعرفة في الكثير من النواحي. مهتم جدا بالمعرفة والاطلاع علي كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الانترنت. هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الاعزاء وتساعدهم علي النجاح.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق