الرئيسية » ربح من الانترنت » كيف تحصل على أول عمل لك كمستقل وتحافظ على تدفق ثابت للعمل


كيف تحصل على أول عمل لك كمستقل وتحافظ على تدفق ثابت للعمل

كيف تحصل على أول عمل لك كمستقل

بقلم آية ابراهيم
يمثل الحصول على العمل الأول لبعض المستقلين عقبة، بل وصخرة تتحطم عليها أحلامهم ومسيرتهم المهنية، وذلك لأن منهم من يفكر بالتراجع أو الاستسلام وقبل أن يبدأوا حتى، وقد يرجع ذلك للبداية الخاطئة وعدم التحلى بالصبر.

ولكن يجدر بنا أن نوضح بأن الأمر يشكل بالفعل يمثل تحديًا كبيرًا أمام المستقلين، وللفوز بالتحدي يجب اتباع بعض الخطوات، والتي نوضحها لكم في مقال اليوم.

كيف تعرف أن ذلك المشروع مناسب لك؟

من المهم جدًا وقبل الشروع في التقديم لأي مشروع أن تتحقق عما إذا كان المشروع ملائمًا لك أم لا، فبمجرد قبول العمل على مشروع ما سيتوجب عليك إنهاؤه.

فالانسحاب من مشروع ما حتى من بدايته لن يكون في صالحك، وربما ينتهي الأمر بحصولك على تقييم سيء من قبل العميل سيصعب معه وقد يستحيل الحصول على عمل آخر (خصوصاً إذا كنت تعمل من خلال أحد مواقع العمل الحر).

لذا احرص على أخذ الوقت الكافي لدراسة تفاصيل المشروع، ولا تتردد في سؤال العميل عن أي تفاصيل تود توضيحها.

وإليك الأسئلة الهامة التي يجب أن تطرحها على نفسك عندما تفكر في تولي مشروع ما:

1. هل يتوافق هذا المشروع مع مهاراتي وإمكانياتي؟ (اقرأ وصف المشروع بعناية).

هل لدي كل المهارات المطلوبة لتنفيذ المشروع للعميل كما يريد تحديداً؟ وهل لدي الخبرة في تنفيذ المشروع بالجودة والكفاءة المطلوبة؟ وهل أمتلك الأدوات اللازمة لتنفيذ المشروع؟

كل هذا أسئلة يتوجب عليك الإجابة عليها للتأكد من قدرتك وإمكانياتك لتنفيذ المشروع الذي تود العمل عليه.

2. هل لدي وقت لإكمال هذا المشروع؟

عنصر الوقت عنصر في غاية الأهمية في مجال العمل الحر، وعليك كمستقل التأكد جيداً من قدرتك على اتمام المشروعات في الوقت المطلوب، فهذا جانب مهم جداً من جوانب نجاحك.

فلا تقم أبدأ بالتقديم على مشروع ما لأنه جذاب أو يمثل فرصة لك، ولكنك لا تمتلك الوقت الكافي لاتمامه كما يجب. أيضاً من المهم أن تضع في اعتبارك حدوث أي ظروف تمنعك عن أداء عملك في الوقت.

3. هل هذا المشروع يثير اهتمامي؟

لو كنت كاتب فليس عليك التقديم على أي عمل في مجال الكتابة، ولكن عليك التقديم في الشركات أو المواقع المتخصصة في مجالات تثير اهتمامك.

هذا ينطبق عليك أيضاً كمترجم أو مصمم، أو مطور مواقع…الخ. هناك أنصحك بالتأكد من أنك تمتلك الاهتمام الكافي للمشروع الذي تود التقديم للعمل عليه.

ستساعدك إجاباتك على هذه الأسئلة على تحديد ما إذا كان المشروع المتاح أمامك مناسب لك للقيام به أم لا.

والآن بعد أن تمكنت من العثور على المشروع المناسب، فالخطوة القادمة هي كتابة عرض احترافي من أجل الظفر بذلك المشروع

كيف تكتب عرض عمل احترافي؟

عرض العمل هو ما يقنع العميل بمنحك الوظيفة أو لا! ونظرًا لأن عرض العمل القوي مهم جدًا، تأكد من إتاحة قدر كبير من الوقت لكتابة كل عرض عمل بتأني وبما يتناسب مع متطلبات كل مشروع.

ومع مرور الوقت، ستسرع في كتابته بمجرد أن تعرف ما الذي يصلح لإضافته في عرض العمل الخاص بك، ومن الأفضل حفظ نموذج… بهذه الطريقة يمكنك فقط تغيير التفاصيل وتوفير الوقت مع كل عرض عمل تقدمه.

يجب أن يشتمل أي عرض عمل على:

  • ملخص المشروع
  • تكلفة المشروع المتوقعة
  • الجدول الزمني لكل مهمة من مهمات المشروع
  • ما ستقدمه لإنجاز المشروع
  • معلومات الاتصال الخاصة بك

نصائح لكتابة عرض عمل احترافي

  • قراءة وصف المشروع بعناية من حيث المهمات الواجب تنفيذها وما يحتاجه من مهارات.
  • التأكد من أنك مناسب تمامًا للقيام بالمشروع.
  • استشف من وصف المشروع ما يحتاج إليه العميل حقًا لتقوم بإضافته في عرض العمل الخاص بك.
  • أظهر اهتمامك بمشكلة العميل وكن محددًا وواضحًا بشأن كيفية حلها.
  • أرسل عينات مشابهة من عملك.
  • اجعل عرض العمل يبدو جيدًا وقابلًا للقراءة باستخدم الفقرات وعلامات الترقيم الصحيحة.

خطوات كتابة عروض عمل احترافية

إذا كنت تشعر ببعض الارتباك والحيرة ولازالت لا تدري كيف تقوم بالأمر، فإليك خطوات وأمثلة توضيحية لتقديم عمل احترافية:

1. بداية قم بتعريف نفسك بشكل احترافي يناسب عرض العمل

وإليك مثال:

“أعمل ككاتب بخبرة 10 سنوات في كتابة المقالات العلمية، كما أقوم بترجمة كافة الاطروحات والأبحاث العلمية من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية بينما أشبع شغفي وحبي لتعلم العلوم المختلفة كالفيزياء والكيمياء”.

2. أخبر العميل لماذا هو بحاجة إلى الاستعانة بك وبخدماتك

مثال:

“لدي القدرة على تبسيط المصطلحات العلمية المعقدة وصياغتها بأسلوب جذاب يحول كلمات العلوم المملة إلى رحلة ممتعة يخوضها قرائك تجعلهم يتوقون للمزيد والمزيد، كما يمكنني تأليف مادة علمية مخصصة للأطفال أشبه بقصصهم المفضلة وتعتمد على التفاعل والاستجابة منهم مع المعلم”

3. قم بإرفاق نموذج عمل سابق

مثال:

“وفيما يلي، بعضًا من مقالاتي السابقة لكي تطلع على بعض من نماذج أعمالي”

4. وضح بالتفصيل الأجر الذي تتقاضاه

مثال:

“أتقاضى 75$ مقابل المقال الواحد ذي الألف كلمة و 100$ مقابل المقال ذي الألف وخمسمائة كلمة، والوقت الزمني المستغرق لإنهاء المقال الواحد هو يومين”

5. أنهي العرض بطريقة احترافية ملائمة

مثال:

“وختامًا، شكرًا لك للأخذ من وقتك لأجل قراءة عرض العمل الخاص بي”

إذا نال عرض العمل الخاص بك استحسان صاحب العمل، فسيتواصل معك لأجل العمل، وعندئذ يجب أن تكون على استعداد لاجراء محادثة عمل احترافية بالإضافة للاجابة على كافة أسئلة العميل بوضوح.

والآن دعونا ننتقل لنقطة أخرى في غاية الأهمية لك كمستقل يبحث عن عمل:

أكثر 11 سؤال شائع يطرحه العملاء على المستقلين قبل بدء العمل

1. كيف بدأت؟ قد يسألك العميل عن بداياتك كمستقل كيف كانت، أو يستفسر بشأن نقاط قوتك أو ما أكثر ما يحبه الناس في العمل معك.

2. هل يمكنك أن تطلعني على عينات من عمل مماثل لك؟ قد يأتي السؤال بصيغة مختلفة قليلاً، مثل “هل قمت بعمل مثل هذا من قبل؟”

أو “ما هي خبرتك في هذا النوع من المشاريع؟” فالعميل يرغب في الإطمئنان إلى أنك تعرف ما تفعله، إما من خلال رؤية عينات أو من خلال سردك لتفاصيل تجربة عمل مشابهة.

3. كيف يسير عملك؟ يريد العميل فهم كيفية سير عملك ومعرفة متى ستكون متاحًا للإجابة على الأسئلة أو الرد على الطلبات، كما قد يتطلع أيضًا لسماع أنك مستعد لقبول النقد البناء.

4. كم تتقاضى؟ سؤال بديهي، تحتاج فقط أن تجيب بصراحة وبوضوح، ولا تبخس نفسك حقها أو تقلل من أسعارك لأجل ميزانية العميل.

5. ما مدى تفرغك لأجل المشروع؟ يرغب العميل في معرفة متى يمكنك البدء في العمل في أقرب وقت، وكم من الوقت يمكنك تخصيصه خلال الاسبوع لأجل المشروع.

6. ما نوع المشاريع التي تعمل عليها عادة؟ يرغب العميل في معرفة المزيد عن خبرتك في المجال.

7. منذ متى وأنت تعمل كمستقل؟ ولماذا تعمل كمستقل؟ يطرح العملاء هذه الأسئلة للتحقق من أن لديك خبرة كمستقل، وأنك تأخذ عملك على محمل الجد.

وللتأكد من أنك لن تقوم بالتوقف في منتصف المشروع، حيث يخشى العديد من العملاء أنك تعمل بشكل مستقل فقط لتمضية الوقت أو بشكل مؤقت حتى تحصل على وظيفة أفضل.

8. ما هي أفضل وسيلة للاتصال بك؟ يريد العميل أن يعرف أسهل وسيلة يستطيع الوصول إليك من خلالها عندما يكون لديه سؤال، قد يسألك أيضًا عن منطقتك الزمنية حتى يعرف أفضل الأوقات للاتصال بك.

وعلى الجانب الآخر هناك بعض الأسئلة الغير منطقية، وفيما يلي ثلاثة أسئلة شائعة يتم طرحها على جميع المستقلين من وقت لأخر:

9. هل يمكنني الحصول على نسخة تجريبية مجانية أو عينة مجانية؟ بالطبع لا! فأنت لا تحصل على خدمة كهرباء مجانية ونفس الأمر ينطبق على خدمات المستقل لا يمكنك الحصول على خدمات مجانية منه.

لذا كمستقل احرص على الرفض بأدب ولا تخف من فقد العميل، فأنت تستحق الحصول على مقابل لخدماتك لأنك لا تدير جمعية خيرية.

10. هل يمكنك جعل اللوجو الخاص بشركتي أو العلامة التجارية الخاصة بي تبدو تمامًا مثل الشركة س؟ وهنا تحتاج إلى تذكير العميل بأدب بأن ذلك يعد انتهاكًا لحقوق الطبع والنشر وقوانين العلامات التجارية والملكية الفكرية.

هنا أخبره أنك ستصنع ما يريده وبشكل أفضل من الشركة س.

11. هل يمكنك معرفة ما يدور بذهني؟ بالطبع لن يسأل العملاء ذلك عادةً بشكل مباشر، ولكنهم في الأغلب يتوقعون منك تقديم النتائج التي يحلمون بها دون شرح كامل لما يدور في ذهنهم.

لا تتردد وحسب في طلب المزيد من المعلومات بخصوص ما يريده العميل حتى يكون لديك صورة كاملة عن الشكل النهائي للعمل، كما سيُظهر ذلك كم أنت مهتم حقًا بالمشروع وتريد القيام بأفضل عمل ممكن.

قد يكون من الصعب العثور على عمل عندما تكون لديك خبرة قليلة أو لا يوجد تقييمات من العملاء بعد، ولكن هذه النصائح قد تجعل الأمر أسهل:

نصائح للحصول على أول عمل لك كمستقل

1. إذا تعددت خبراتك في العديد من المجالات، فابدأ بمجال واحد، وبدلًا من التقديم على العديد من الوظائف في مجالات مختلفة.

فأنت بحاجة إلى تركيز مجهودك في منطقة واحدة، وذلك حتى تثبت نفسك بها من خلال الحصول على تقييمات عالية من العملاء وتوصيات منهم، وبهذا تكتسب ثقة العملاء الذين قد يعودون للعمل معك مجددًا، ولكن هذه المرة عندما تبدأ بمجال آخر.

2. ادرس مجال عملك جيدًا وتعرف على إمكانياته، هل يشهد هذا المجال منافسة شديدة حيث تصادف الكثير من المستقلين الذين يسعون خلف نفس الوظيفة؟

هل هذا المجال مطلوب دائمًا بسوق العمل؟ ما متوسط الأجر في هذا المجال وهل يكفي احتياجاتك؟

3. ابحث باستمرار عن العمل من خلال تصفح الوظائف الجديدة المنشورة على منصات العمل الحر.

4. راجع ملفك الشخصي على منصات العمل الحر التي تعمل بها واجعله يبرز باستخدام النصائح المقدمة في مقالنا السابق “3 جوانب أساسية لضمان نجاحك كمستقل على مواقع العمل الحر

5. أنشئ ملف نماذج أعمال يعرض قدراتك، حتى لو كانت مكونة من مجرد مشاريع تدريبية لأجل العمل.

6. تأكد من قراءة وصف المشروع بعناية، افهم ما إذا كانت الوظيفة تهمك، وتأكد من أن المشروع يتناسب معك ومع مهاراتك كما قد وضحنا أعلاه.

7. قم بإعداد عرض العمل الخاص بك بشكل صحيح واحترافي، فهو أول اتصال بينك وبين العميل تحاول من خلاله بيع خدماتك.

وتجنب استخدام القوالب الجاهزة، وبدلًا من ذلك اكتب دائمًا محتوى فريد بشكل يوضح أن العرض قد كتب خصيصًا للعميل، وتذكر أن يكون اقتراحك قصيرًا ومباشرًا حوالي 300 حرف.

8. لا تقلل من سعر نفسك، اعرف قيمة نفسك وقدرها جيدًا وكن وثقًا أثناء مفاوضاتك مع العميل يمكن أن تكون أسعارك أقل مما يتقاضاه المستقلون الأكثر خبرة، ولكن إذا كنت تقبل بمبالغ زهيدة أقل مما قد يتقاضاه من هم في مثل خبرتك، فلن تؤخذ على محمل الجد.

9. تحلى بالصبر، قد يستغرق الأمر أسابيع وأحيانا بضعة شهور حتى تحصل على أول عمل، لذلك لا تفقد الأمل في وقت قريب جدًا وثابر على العمل بجد في البحث.

وضع في اعتبارك أن كل ما تبذله من جهود ستؤتي ثمارها عاجلًا أم أجلًا، لذا كن متفائلاً واشعر أن مهاراتك مطلوبة ومهمة، ولا تستسلم في منتصف الطريق وستنجح، نعم، يمكنك أن تفعل ذلك.

10. قم ببناء سمعتك من خلال علاقات جديدة في الحياة الواقعية مع مستقلين يسكنون بنفس منطقتك أو مدينتك، وأيضًا حضور مختلف المناسبات الاجتماعية لعائلتك واصدقائك وزملاء الدراسة والعمل سيساعدك على توسيع دائرة معارفك.

وكذلك البقاء نشط وفعال في دوائر المناقشات عبر الإنترنت المتعلقة بمجالك في مختلف منصات التواصل الاجتماعي وخارجها، فيمكن أن تكون هذه طريقة فعالة للترويج لنفسك وبناء سمعة في عالم العمل الحر، وكذلك فرصة للحصول على نصائح جيدة من المستقلين الأكثر خبرة.

11. قم بكتابة مقالات تعليمية متعلقة بمجال عملك وشاركها مع المواقع ذات الصلة، ويمكنك حتى الربح مقابل تلك المقالات، وتضمينها في ملف نماذج الأعمال الخاص بك حيث تجعل من الربح كتابة المقالات عمل أضافي بجانب عملك الأساسي

12. انشيء ملف على موقع Linkedin إذا لم يكن لديك واحدًا بالفعل، خذ الوقت الكافي لإنشاء واحد ولإكمال ملفك الشخصي بالكامل، وتحدث عن نفسك باحترافية، ولكن احرص على عدم المبالغة في ذلك.

وتذكر أن Linkedin هو منصة عمل احترافية يتوافر عليها فرص عمل قوية للغاية، وكذلك نخبة من المستقلين المحترفين الذين ترغب في أن يكون لك مكان بينهم وتواصل

13. تابع باستمرار ما الجديد في مجال عملك، واحرص على الظهور والمشاركة في أي فاعليات وأنشطة متعلقة به، فيمكنك أن تقابل هناك العديد من العملاء أو الشركات التي تبحث عن مستقلين.

14. تطوع للعمل في جمعيات خيرية معروفة، أو مع العائلة والأصدقاء، أو في مشاريع غير ربحية مقابل إضافة الأعمال لملف نماذج الأعمال الخاص بك.

15. لا تتظاهر بأن لديك خبرة أكثر مما لديك حقًا، فإذا كان ملف نماذج الأعمال الخاص بك لا يحتوي على الكثير، فأخبر العميل بالسبب وأبرز نقاط قوتك وشغفك بالنجاح ورغبتك في إثبات نفسك.

16. اعرض خدمة مجانية، أعلم أن الأمر لا يبدو ممتعًا، خاصة إذا كنت تحتاج حقًا إلى بعض المال، لكنها طريقة سهلة ومضمونة للحصول على وظيفة، فمن الصعب رفض العمل المجاني، وما تجنيه في المقابل يستحق.

17. هناك تكنيك ذكى يمكنك القيام به أيضًا، وهو اختيار مشروع ما وانجاز أحد مهماته مجانًا وإرفاقها مع عرض العمل الذي سترسله للعميل، فالعينة المجانية هي خير برهان للعميل على قدرتك على انجاز ما يتطلبه وسيتفاجأ بأنك قطعت شوطًا حتى قبل البدء بالعمل.

من المؤكد أن الحصول على أول عمل هو الأصعب، ولكن بصفتك مستقلاً، فلا يمكنك أبدًا التوقف عن البحث عن المزيد من العمل، لذا إليك مجموعة نصائح لايجاد العمل باستمرار.

نصائح للحفاظ على تدفق ثابت للعمل المستقل

  • اطلب من العملاء ترك تعليقات إيجابية على صفحة ملفك الشخصي.
  • اطلب من العملاء أن يوصوا زملائهم ومعارفهم بك.
  • اطلب من العملاء أن يكتبوا لك توصية يمكنك مشاركتها كجزء من عروض العمل المستقبلية الخاصة بك أو على موقعك على الإنترنت.
  • ابق على تواصل مع العملاء السابقين واسألهم عما إذا كانوا بحاجة إلى مزيد من العمل (ولكن لا تكن شديد الإلحاح!).

مشاريع طويلة المدى أم مشاريع صغيرة، أيهما أفضل؟ سؤال شائع بين المستقلين خاصة المبتدئين منهم، ولا توجد إجابة “خاطئة” لهذا السؤال، فالأمر يعتمد كليا على ما تفضله.

مميزات وعيوب كلاً من المشاريع طويلة المدى وقصيرة المدى

مميزات العمل على مشاريع طويلة المدى

  • المزيد من الاستقرار والامان المالي – حيث تحصل على راتب بانتظام طوال فترة العمل على المشروع.
  • يمكنك بناء علاقة عمل وثيقة مع العميل، مما يزيد من احتمالية حصولك على المزيد من العمل منه في المستقبل.
  • مع الوقت ستتمكن من فهم العميل وفهم احتياجاته، مما يمكنك من القيام بعمل أفضل لأجله.
  • لديك فرصة لإقامة علاقات اجتماعية مع الزملاء من فريق العمل في الشركة.

سلبيات العمل على المشاريع طويلة المدى

  • إذا لم تتفق مع العميل وساءت علاقتك به، فسيتعين عليك التوقف وترك العمل قبل الانتهاء من المشروع.
  • ليس لديك مرونة في الوقت، وبالتالي لن يكون بإمكانك العمل على مشاريع أخرى.
  • إذا لم يدفع العميل، فإنك تخسر مبلغًا أكبر بكثير من لو كنت تعمل على مشروع صغير.
  • عملك سيصبح أقل تنوعًا ويمكن أن يصبح مملًا.

مميزات العمل على المشاريع قصيرة المدى

  • سيكون وقتك أكثر مرونة، حيث يمكنك بسهولة استيعاب المزيد من المشاريع أو زيادة أعباء العمل عند الضرورة.
  • سيعرف العملاء أنه يمكنهم الاعتماد عليك، لأنك ستكون دائمًا متاح لمشروع أو عمل سريع.
  • سيكون لديك تنوع في أعمالك.

سلبيات العمل على المشاريع قصيرة المدى

  • ستقضي المزيد من الوقت في البحث عن فرص العمل وكتابة عروض العمل.
  • سيكون من الصعب التنبؤ بحجم العمل الخاص بك.
  • سيكون دخلك غير مستقر.

مشاريع لا تقبل العمل بها على الإطلاق

عندما تبدأ العمل كمستقل، فإن أكثر ما يقلقك هو ألا تتمكن من الحصول على عمل، مما يمنحك شعورًا بوجوب الموافقة على أي مشروع يعرض عليك، أو وجوب تقديم عرض لأي مشروع يقابلك، وذلك حتى لا تضطر إلى قضاء أسابيع وشهور بلا عمل، ولكن تكمن المشكلة الحقيقة في أن ينتهي بك الأمر مع مشاريع غير ملائمة.

قد يبدو الأمر غريبًا، ولكن إذا كنت تريد أن تنجح كمستقل، فسيتعين عليك رفض بعض الفرص وقبول أخرى تكون مناسبة تمامًا لمهاراتك أو قد ترفع من مستواها.

أما إذا قبلت بمشاريع، ولكنك لم تكن واثق بشأن اختيارها أو تشعر أمامها بالتردد، فقد تشعر في النهاية بعدم الرضا عن عملك وتصاب بالإحباط جراء ذلك لأنك تقوم بعمل لا يناسبك.

وإليك قائمة بتلك المشاريع التي تستحق رفضًا قاطعًا

1. المشاريع منخفضة الأجر: إذا كانت ميزانية المشروع منخفضة جدًا ولا تتناسب مع متطلباته، فستخسر مرتين: الأولى هي عدم حصولك على مقابل جيد، والثانية هي تفويتك لفرص عمل أفضل ومشاريع عالية الجودة لانشغالك بإنجاز هذا المشروع.

2. المشاريع التي تتعارض مع مبادئك: ستشعر طوال الوقت بالتوتر وعدم الراحة أثناء القيام بتلك المشاريع، مما قد يجعل من الصعب تحقيق نتائج جيدة.

3. المشاريع التي لا تناسب المهارات الخاصة بك: إذا كنت تظن أن مهاراتك لا تناسب متطلبات المشروع، فلا تتولى العمل.

4. المشاريع التي لا تهمك: في بعض الأحيان قد تصادف مشروعًا تجده مملًا ولا يثير اهتمامك. حتى لو كان ذلك المشروع مفيد ومناسب لمهاراتك أو قد يضيف إليها، فقد يكون من الأفضل الابتعاد لأنك على الأرجح لن تقوم بعمل جيد إذا كنت تشعر بالملل.

5. المشاريع التي لا تشعر بالراحة في التعامل مع أصحابها: إذا كانت طريقة أو أسلوب العميل غير مناسبة للعمل، ككونه غير واضح بشأن طلباته للمشروع، أو سعره، أو يستخدم نبرة غير ملائمة…

حينها انسحب فورًا قبل البدء بأي عمل، لأن العمل برمته سيكون كابوسًا بالنسبة إليك في كل مرة تحتاج فيها للتواصل مع العميل.

في النهاية أتمنى أن مقالي كان مفيداً لكل فري لانسر مبتديء يريد الحصول على فرص عمل في سوق العمل الحر.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق