الرئيسية » مال وأعمال » مقارنة بين منصة إكسباند كارت وزد وسلة (تقييم ومراجعة)


مقارنة بين منصة إكسباند كارت وزد وسلة (تقييم ومراجعة)

مقارنة بين منصة إكسباند كارت و زد وسلة

في إطار اهتمامنا بالموضوعات التي تخص التجارة الإلكترونية… قمنا في الرابحون مؤخراً بنشر الكثير من الموضوعات ومنها، دليل شامل حول البيع عبر الإنترنت، وتناولنا أيضاً موضوع حول طرق إنشاء المتاجر الإلكترونية، وآخر حول أفضل منصات التجارة الإلكترونية العربية.

اليوم وفي اطار استكمالنا لهذه السلسلة من الموضوعات، فسوف نتناول موضوع حول المقارنة بين المنصات الثلاثة: أكسباند كارت، زد، سلة، وذلك وفقاً للكثير من الزوايا.

لمن لا يعرف فهناك منصات متخصصة في تقديم حلول التجارة الإلكترونية، والتي من خلالها يمكن لأي شخص إنشاء متجر إلكتروني، هذه المنصات يطلق عليها اسم منصات التجارة الإلكترونية.

وهناك نوع من هذه المنصات يقدم حلول متكاملة لإنشاء متجر إلكتروني من خلال دفع رسوم شهرية، والمنصات الثلاثة السابقة تنتمي لهذا النوع من المنصات، وهي منصات عربية.

بالطبع خيار الإعتماد على منصات التجارة الإلكترونية شهرية/سنوية الدفع هو أسهل خيار ممكن لإنشاء متجر إلكتروني، وبالنسبة لأي شخص عربي فإن اختيار منصة عربية هو خيار مثالي، ولذا توجب علينا في الرابحون أن نقارن بين أشهر وأهم ثلاث منصات تجارة إلكترونية عربية.

مقارنة بين منصات التجارة الإلكترونية إكسباند كارت وزد وسلة

سوف نقوم بتقسيم المقارنة هنا وفقاً للكثير من العوامل، وسوف نتناول كل عامل بالشرح المفصل لترى من يتفوق على من وفقاً لهذا العامل:

أولاً: نبذة عامة عن كل منصة.

1- إكسباند كارت

هي أقدم منصة تجارة إلكترونية عربية، وهي موجودة في السوق منذ أكثر من 10 سنوات، وهذا يضعها في المقدمة من حيث الخبرة والقدم والعراقة.

هذه المنصة هي مصرية ومقرها الرئيسي في مدينة السادس من اكتوبر، ولكن لديها فروع أخرى ومن أهم فروعها فرع الرياض في السعودية.

2- زد

هي منصة سعودية، وهي منصة حديثة بعض الشيء حيث تم إنشاءها عام 2017، منصة زد من المنصات التي شهدت نمو سريع جداً في فترة صغيرة.

هي موجهة في المقام الأول للسوق السعودي، وهي تعمل على استهداف هذا السوق بكل قوتها.

3- سلة

هي منصة إماراتية مملوكة للشركة القابضة سلة، وهي تعتبر المنافس الأقوى في السوق السعودي لمنصة زد، وهي توجه خدماتها للسوق السعودي بقوة أيضاً.

ثانياً: مميزات وعيوب كل منصة

1- إكسباند كارت (المميزات)

  • لديها خدمة تسمى أطلق متجري، وهي تُمكنك من تكليف فريق احترافي من المنصة بعمل متجرك وتجهيزه نيابة عنك.
  • لديها نظام POS قوى لإدارة المتجر والمخزون والعملاء بشكل منظم مع إمكانية ربط ذلك بأجهزة الباركود.
  • لديها خاصية تمكنك من عمل تطبيق لمتجرك الإلكتروني بشكل سهل وبسيط وفي وقت قياسي.
  • بسبب قدمها وعلاقاتها القوية في السوق، فهي توفر أسعار خاصة وحصرية مع شركات الشحن والدفع.
  • لديها الكثير من القوالب العصرية مع إمكانية التعديل عليها.
  • يمكنك من خلالها بدء متجرك الإلكتروني في دقائق معدودة.
  • خدمة الدعم الخاصة بها جيدة، وفي بعض الباقات توفر مدير دعم خاص لمساعدتك في كل شيء.
  • يمكنك من خلالها عمل متجر متعدد اللغات.
  • يمكنك من خلالها عمل متجر متعدد التجار.
  • توفر إمكانية نقل متجرك للمنصة بشكل مجاني، وذلك في حالة كان لديك متجر بالفعل وتريد تحويله لإكسباند كارت.

العيوب

  • واجهة المنصة نفسها قديمة بعض الشيء.
  • باقة ستاندرد محدودة المميزات بعض الشيء.

2- زد (المميزات)

  • توفر محتوى وبرامج تعليمية وتدريبية لمشتركيها، وتهتم بالدعم المعرفي والتعليمي بشكل كبير.
  • توفر خدمة الرسائل الهاتفية التي يتم ارسالها للعميل مع كل مرحلة من عملية الشراء.
  • توفر لوحة تحكم ممتازة للعملاء بحيث يمكنهم متابعة كل شيء حول طلبات الشراء الخاصة بهم من متجرك.
  • توفر خاصية الفواتير التلقائية.
  • توفر تقارير وإحصاءيات دقيقة لقياس الآداء.

العيوب

  • موجهة بقوة للسوق السعودي، ولذا فهي خيار غير جيد لباقي الدول العربية.
  • أسعارها غير عادلة وفقاً لما تمنحه من مميزات.

3- سلة

  • لديها باقة مجانية تماماً، ولكن بإمكانيات وخواص بدائية جداً.
  • يمكنك من خلالها إضافة منتجات غير محدودة والحصول على عمليات شراء غير محدودة.
  • توفر إمكانية الشحن المجاني بكل سهولة.
  • توفر مجموعة متنوعة وكبيرة من حلول الدفع.
  • تمتلك تصاميم عصرية للمتاجر الإلكترونية.
  • لديها إمكانية تقديم تقارير مفصلة لإداء المتجر الخاص بك.
  • لديها دعم لجميع أنواع المنتجات.

العيوب

  • مميزاتها محدودة جداً مقارنة بالمنصتين الآخريتين.
  • ليس لديها باقات تغطي كل الاحتياجات.
  • لا تدعم اللغات المختلفة للمتاجر.

ثالثا: خطة الأسعار لكل منصة

1- إكسباند كارت

أولاً إكسباند كارت توفر تجربة استخدام مجانية لمدة 14 يوم، وهذا يمكنك من اختبار المنصة والتعامل معها قبل دفع أي مبلغ أو الاشتراك في أحد الباقات المتاحة.

منصة إكسباند كارت توفر 4 باقات مدفوعة وهي تختلف في مميزاتها، وفي أسعارها، وإليك نبذة عن كل باقة:

  • باقة ستاندرد: هي الباقة الأولى والأرخص ومناسبة للبداية سعرها 299 جنيه مصري في الشهر.
  • باقة بروفيشنال: الباقة الثانية وبها مميزات أكثر من باقة ستاندرد، وهي مناسبة للمتاجر الإلكترونية في مرحلة النمو، وسعرها 899 جنيه مصري في الشهر.
  • باقة ألتيميت: باقة متكاملة لإنطلاقة قوية، وبها ميزة أطلق متجرك وتطبيق جوال لمتجرك، وسعرها 1499 جنيه مصري في الشهر.
  • باقة الأعمال: باقة مناسبة للمتاجر الكبيرة، أو لإطلاق متجر بخطة طموحة، وهي تحتوي على الكثير من الخواص والإمكانيات الاستنائية، وسعرها 4999 جنيه مصري في الشهر.

يمكنك الاستفادة بخصم حصري 15% عند الأشتراك بأحد الباقات المدفوعة لمنصة إكسباند كارت من خلال الرابط بالأسفل:

رابط الخصم الحصري لزوار الرابحون في منصة إكسباند كارت

2- زد

هي لا توفر تجربة مجانية، ولكن لديها باقة مجانية مدى الحياة، ويمكنك البدء بها، ولكنها بإمكانيات محدودة جداً، وهي توفر إلى جانب الباقة المجانية ثلاث باقات أخرى مدفوعة، وإليك نبذة عن كل باقة:

  • الإنطلاقة: الباقة الأولى والتي تناسب البدء، وسعرها 115 ريال سعودي في الشهر.
  • الأعمال: مناسبة لمتجرك الإلكتروني في طور النمو، وسعرها 230 ريال سعودي في الشهر.
  • نمو: الباقة الأكبر والتي تشمل كل المميزات والخواص التي تتيحها منصة زد، وهي مناسبة للأعمال الكبيرة، أو لإنطلاقة طموحة.

3- سلة

هي لا توفر إمكانية التجربة المجانية، ولكنها توفر باقة مجانية، والتي يمكنك من خلالها تجربة المنصة دون دفع أي تكلفة، ولكن بإمكانيات وخواص بدائية جداً.

توفر سلة إلى جانب الباقة المجانية باقتين بأسعار ومميزات مختلفة، وإليك نبذة عن كل منها:

  • باقة بلس: هي الباقة الأساسية والأكثر مبيعاً، ولكنها تفتقد لبعض الخواص الأساسية، وسعرها 99 ريال سعودي في الشهر.
  • باقة برو: هي الباقة الاحترافية، والتي تحتوي على كل الخواص والمميزات، وهي مناسبة لإنطلاقة قوية وطموحة، وسعرها 299 ريال سعودي في الشهر.

ما هي المنصة الأفضل إكسباند كارت، أم زد أم سلة؟

أولاً دعني أخبرك بمجموعة من النقاط التي يتوجب عليك وضعها في اعتبارك قبل أن تتخذ قرارك:

  • في عالم البيزنس هناك دائماً خيارات، والتي أنصحك ألا تتوقف عندها كثيراً، بحيث تكون بمثابة عائق بالنسبة لك وتعطلك عن البدء بشكل فعلي.
  • كل منافس من المنصات الثلاثة يحاول المنافسة من خلال جوانب معينة، ولذا ليس هناك خيار مثالي للجميع، ولكن بالطبع هناك ما هو جيد وما هو أفضل.
  • في عالم البيزنس أونلاين يمكنك دائماً تغيير المسار، ونقل متجرك الإلكتروني لمنصة أخرى.
  • هناك متاجر إلكترونية ناجحة على كل منصة، فالنجاح هنا يتوقف على عوامل أخرى أنت المتحكم بها، والمنصة ما هي إلا أداة عليك استخدامها بذكاء لكي تنجح.
  • الاختيار الأفضل دائماً هو الاختيار الذي يتناسب وحالتك الخاصة، فقط حدد ماذا تحتاج، وما هي اولوياتك، واختر على هذا الأساس.

لو كنت مازلت تحتاج لرأيي بخصوص الاختيار، فأني أرشح لك منصة إكسباند كارت تحديداً، فهي من وجهة نظري منصة التجارة الإلكترونية العربية الأفضل على الإطلاق، وهذا للأسباب الآتية:

  • توجد بها خواص لا توجد في أي منصة أخرى، وهي تنافس بها المنصات العالمية مثل شوبيفاي.
  • نظام الأسعار الخاص بها عادل جداً وفقاً لما تمنحه من مميزات وخواص.
  • هي توفر إمكانية التجربة المجانية لمدة 15 يوم مع الكثير من الخواص التي تمكنك من الحصول على فكرة مثالية لما يمكنك الحصول عليه من المنصة.
  • قدم وعراقة المنصة منحها خبرة كبيرة بما يصب في مصلحتك في النهاية كعميل لديها.

على أي حال نصيحتي النهائية لك أن تبدأ في أقرب وقت، فحقاً عالم التجارة الإلكترونية في الوطن العربي مفتوح على مصراعيه في الوقت الحالي، وهو يمثل فرصة استثنائية لبدء مشروع أونلاين يحقق أرباح رائعة.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق