الرئيسية » تطوير الذات » 17 نصيحة لكل فتاة عربية لتحقيق النجاح في الحياة العملية


17 نصيحة لكل فتاة عربية لتحقيق النجاح في الحياة العملية

نصائح لكل فتاة في الحياة العملية

بقلم زينب فراج
في مجتمعنا الشرقي عادة ما تواجه الفتاة مجموعة من الصعوبات في طريق تحقيق ذاتها، وأخذ المكانة التي تستحقها في الحياة العملية.

وفي سبيل تحقيق الأهداف والنجاح قد ترتكب الفتاة الكثير من الأخطاء الناجمة عن تبنيها لأفكار غير صحيحة في الحياة العملية، وهو ما يجعلها تشعر بانعدام التوازن في حياتها.

فتشعر وكأنها فقدت البوصلة في منتصف الطريق رغم كونها بذلت الكثير من الجهد، إلا أنها وقفت في منتصف الطريق وهي في حيرة من أمرها أي الطرق تسلك؟

لذا نقدم هذا المقال ليكون بمثابة دليلاً لكل فتاة عربية في حياتها العملية، لتحقيق النجاح والتوازن، والذي سنضم به مجموعة من النصائح الهامة جداً.

نصائح لكل فتاة عربية في الجانب العملي

1- تذكري دائماً أن الأسرة تأتي أولاً

بغض النظر عما تقومي بعمله أو تحبيه أو تستمتعي به فإن عائلتك دائماً هي أكبر دعم في الحياة. كشفت الاستطلاعات الأخيرة أن الأشخاص الذين يقضون الوقت بانتظام مع العائلة والأصدقاء هم أكثر سعادة 12 مرة عن غيرهم.

لذا لا تهملي الجانب الأسري، واحذري أن يكون نجاحك في الحياة العملية على حساب الأسرة، تأكدي دائماً من رعاية العلاقات الأسرية وإبقاء الأصدقاء بالقرب منك.

لاشك أنك تحتاجين لقضاء بعض الوقت بمفردك، لكن هذا لا يمنع أن تكوني معهم في السراء والضراء، في الاحتفالات وفي الصعوبات، ودعم الأسرة في كل شيء.

2- وازني بين العمل و الحياة

حاولي دائماً تطوير توازن بين  العمل والحياة المستدامة، اعملي دائماً وبجد لتحسين مهاراتك وإكمال الواجبات المهنية وإثبات معرفتك.

ومن ناحية أخرى لا تحترقي كثيراً في الرغبة في أن تصبحي موظف العام، هذا سيجعلك تهملين الحياة الأسرية ويأخذ من وقتك الذي كان من المفترض أن تقضيه مع شريكك وأطفالك، لذا وازني دائماً بين الجهود المهنية ووقت العائلة.

هناك صراع ثابت في العمل وفي الحياة وفي الأعمال التجارية، وهناك معركة قوية بين السلام والفوضى في كثير من الأحيان.

ومن الأخطاء الشائعة اعتقاد الناس أنه لتحقيق النجاح يحتاجون لجعل هدف نجاحهم هو حياتهم، فمثلاً في حالة اعتقاد شخص ما أن وظيفته ستقوده للنجاح، فقد يقضي ساعات لا تحصى في اليوم  في العمل فقط.

لكن مع الأسف الشديد قد يأتي هذا على حساب الراحة والصحة والحصول على حياة ممتعة، وفي النهاية قد تُستنفذ طاقتك وتتوقفين عن النجاح في عملك.

وفي المقابل لا يجب أن تكون الحياة الاجتماعية والذهاب مع الأصدقاء تأتي على حساب العمل، وبهذا يكون النجاح عبارة عن التوازن بين العمل والراحة والتوازن بين العمل واللعب.

اقرأي أيضاً: 11 طريقة فعالة للموازنة بين حياتك العملية وحياتك الشخصية

3- استمتعي باللحظة

كل ثانية في حياتك لها أهميتها، لذا حاولي الاسترخاء قدر الإمكان والاستمتاع بكل مناسبة، لا تفكري في المواقف القديمة التي أزعجتك ولا الواجبات القديمة، فكري فقط في هذه اللحظة، هذه اللحظة فقط.

وكما يقول الخبراء “يجب أن تجرب النجاح على الأقل للحظة واحدة، ولكن حاول أن تجعل تلك اللحظة حياتك كلها”

4- كوني مستعدة للمفاجئات

يفكر الناس عادة في النجاح على المدى الطويل، معتبرين ذلك أمراً مفروغ منه، صحيح أنه يجب أن تشعري بالرضا عن نجاحك، ولكن تحقيقه لا يعني أنه سيستمر إلى الأبد، ومن أجل منع أي نوع من الاضطرابات الحياتية كوني متيقظة ومستعدة دائمًا لأزمة محتملة.

على سبيل المثال قد يتعرض الإنسان للحزن نتيجة لفقد وظيفته لسبب ما، ولكن وجود بعض الأموال في الحساب المصرفي قد يساعد في تجاوز الأزمة.

5- اعثري على ما تحبين القيام به وقومي به

إذا كنتي تعملي بوظيفة تكرهينها، فإن النجاح فيها قد يعني فقط ملء حياتك بشيء تكرهين القيام به، وبدلاً من ذلك لماذا لا تفكري في فعل شيء تحبينه، فعندما تعثري على عمل يقع في منطقة شغفك سيكون لديكِ دائماً الدافع لمواصلة التحرك للأمام.

قد يستغرق العمل بشيء تحبينه بعض الوقت لتحقيق النجاح، لكن لا تيأسي حيال ذلك… سيكون وقتك ممتلئ بعمل محبب.

لقد قضى عدد من الموسيقيين الناجحين سنوات من حياتهم في أداء عروض غير مدفوعة الأجر، و الشيء الوحيد الذي جعلهم يستمروا هو أنهم أحبوا ذلك العمل.

اقرأي أيضا: العمل من المنزل (15 مجال مختلف لكسب المال من بيتك)

6- لا تخافي من الفشل

إن الخوف هو أكبر قيد للإنسان، فهو يجعلك مكبلة وتحكمين على نفسك بالفشل قبل أن تخوضي التجربة، وطالما أنكِ تشعرين بالخوف فهذا يعني أنك لن تتقدمي خطوة واحدة.

يقول هنري فورد، مؤسس شركة فورد موتورز “إن الفشل هو ببساطة فرصة للبدء مرة أخرى، هذه المرة بذكاء أكبر”.

القصة الأشهر التي تُذكر دائما في هذا السياق هي قصة توماس إديسون مخترع المصباح، والتي تعلمنا ألا نتوقف أبداً عن المحاولة.

لقد فشل إديسون مراراً وتكراراً لكنه أبداً لم يتوقف وحينما سألوه في مقابلة: كيف تشعر بعد كل محاولاتك الفاشلة؟ كان له رداً أكثر من رائع حيث قال “لم أفشل، لقد تعلمت مئات الطرق التي لا تؤدي لاختراع المصباح”.

كوني مثل اديسون واجعلي من كل فشل درساً جديداً لكِ، أو تعديلاً لمسارك، وهكذا تخلي عن خوفك في المرات القادمة، وخذي زمام المبادرة ولا تستسلمي ابداً.

اقرأي أيضاً: 10 دروس تعلمتها في رحلتي مع الفشل (سوف تصنع نجاحك)

7- لا تأجلي المهام والقرارات

أول خطوات الفشل تأجيل الأعمال والمهام، لأن هذا التأجيل سيؤدي إلى تراكم الأعمال في وقت لاحق، وستشعرين بعدم القدرة على الانتهاء منها.

لذا لا تقومي بتأجيل أي شيء، فالآن هو الوقت المناسب لأداء المهام أو البدء في أعمل جديدة، لا تؤجلي الأمور حتى تصبح الظروف مناسبة، بل اجعلي الظروف مناسبة.

اقرأي أيضاً: كيف تروض عقلك لانجاز المهام الصعبة والأنشطة المفيدة

8- اخرجي عن القاعدة عند الضرورة

لا تخافي من الخروج عن القاعدة… إذا كنت تستطيعين التفكير في طريقة أفضل للقيام بشيء ما افعلي ذلك بهذه الطريقة، وإذا فشلتي حاولي مرة أخرى.

في أحياناً كثيرة يتوجب علينا الخروج عن القاعدة وعن العادة حتي نحصل على ما نريد من نجاح، فمثلاً لا تخافي من العمل في وظائف في العادة يعمل بها الرجال فقط، ولا تخافي من بدء مشروعك الخاص… تمردي على الواقع فربما هذا هو الشيء الوحيد الذي يرضي طموحك.

هناك حقيقة مؤسفة أن الأشخاص الذين يملكون أفكار جريئة يتم تجاهلهم، لقد تعلمنا منذ الصغر أن نقوم بالأشياء بالشكل الصحيح، ولكن الأشخاص الناجحون وحدهم الذين يقومون بتنفيذ المهام بشكل مختلف.

إذا كان لديك فكرة جديدة  لا تتخلي عنها لأنها جديدة ومختلفة، قد تكون هذه الفكرة الجديدة هي ما تقودك نحو النجاح.

اقرأي أيضاً: أوبرا وينفري قصة حياة امرأة تحدت المستحيل

9- اعملي على تنمية العلاقات الإيجابية

أغلب العظماء الذي حققوا نجاحاً لم يكونوا اولئك الذين تسببوا في الاضطرابات، أو قاتلوا الناس أو تجاهلوهم، لكن كانوا أناس ودودون مع من حولهم.

وهذا هو مفتاح القيادة الجيد، وهذا منطقي جداً إذا كان شخص ما يحبك فهو يريد مساعدتك، وإذا قدمتي لهم اقتراح فسيتابعونه بكل سرور.

علاوة على ذلك فهناك ضرورة لتكون علاقاتك ايجابية بمن حولك، فأنت لا تعرفين من الذي سيقدم لك المساعدة في الغد أو من سيكون صديقاً داعماً لك، لذا ساعدي الناس وهم سيقدموا لك المساعدة أيضاً.

10- آمني بقدرات

إن الثقة بالنفس والإيمان بقدراتك الشخصية أساس الحياة الناجحة في مختلف المناحي الحياتية.

لا بد أن يكون لديك إيمان بقدراتك أنك تستطيعي الوصول وتحقيق الهدف وتجاوز الصعوبات… لا تسمحي لأي شخص أن يقلل أو يشكك في قدراتك أبداً.

يقول إبراهام لينكولن الرئيس الـ 16 لأمريكا: لا تدع أي شعور بالإحباط يفترسك، في النهاية أنت متأكد من النجاح.

إنها حقيقة مؤسفة للطبيعة البشرية جميعنا بطريقة ما نشك في أنفسنا، ويمكن أن يكون هذا أسوأ بكثير من شك الآخرين بنا، وعندما تحيط بنا الشكوك يبدو وكأن الاستسلام فكرة جيدة، تجاهلي هذه الشكوك ولا تلتفتي لها.

اقرأي أيضاً: ما هي الخريطة الذهنية (Mind Map) وفوائدها وكيفية استخدامها

11- اعملي بجد

لاشك انك سمعت المقولة التي تقول النجاح هو 1% إلهام و 99 % عمل وعرق، فالنجاح الحقيقي عزيزتي لا يأتي عن طريق المصادفة إنما عن طريق العمل، ليس هناك طريق فرعي للنجاح إن لم تعملي من أجل تحقيق هدفك في الحياة بشكل متواصل وجاد.

اقرأي أيضاً: من أيضاً تريد الانضمام لعالم العمل الحر؟ (دليل شامل للفتيات)

12- كوني شجاعة لاتباع حدسك

يقول بيل جيتس مؤسس شركة آبل “امتلك الشجاعة لتتبع قلبك وحدثك، إنهم بطريقة ما يعرفون بالفعل ما تريد أن تصبحه حقاً، كل شيء آخر هو شيء ثانوي”.

إذا كنت ترغبين بشدة وتؤمني بشيء ما فمن المحتمل أن يكون لديك فكرة حول كيفية الوصول لهذا الشيء، إذا لم يكن الأمر كذلك فلا شك أنك تعرفين الأشياء التي ستساعدك والأشياء التي ستعرقل مسارك.

13- اجعلي الرحلة ممتعة

تؤثر الأفكار على المشاعر، والمشاعر تحدد بدورها كيف تنظرين إلى عملك.

بالطبع تدور الكثير من الأفكار في رؤوسنا، ودائما ما يكون لدينا خيار للتركيز على أي منها.

هل سنركز على الأفكار التي تجعلنا عالقين عاطفياً مثل المخاوف والشكوك، أم تلك الافكار التي تدفعنا للأمام مثل الإثارة والتجريب والمحاولة والخروج من منطقة الراحة؟

14- استخدمي خيالك

الخطوة التالية بعد التخلص من الأفكار السلبية هي استخدام خيالك، عندما تسير الأمور على ما يرام تكوني مليئة بالطاقة الايجابية، وعندما تواجهي الصعوبات يجب أن تكوني أكثر نشاطاً.

لذا احذري دائماً من تدفق الأفكار السلبية إلى رأسك، وتذكري أنه يوجد دائماً شيئاً تتعلميه حتى من أسوأ رئيس عمل.

لذا ننصحك بتجربة هذا التمرين لمدة ثلاثة أيام، فكري وقولي فقط الأشياء الايجابية وانظري ماذا سيحدث في حياتك.

15- تخلصي من الانحرافات و الأمور المشتتة

ستكون الأشياء المشتتة التي لا معنى لها في طريقك، وخاصة تلك الأشياء السهلة والمعتادة التي تفضلين القيام بها بدلاً من التركيز على مشاريع جديدة ذات مغذى وتحدي.

تعلمي كيفية التركيز على ما هو أهم، اكتبي قائمة بالأشياء والأمور التي تهدر وقتك وحاسبي نفسك على عدم القيام بها.

16- لا تعتمدي على الآخرين

لا تتوقعي أن يقوم الآخرون بالمهام نيابة عنك، ولا حتى شريك حياتك، أو زميلك في العمل أو حتى رئيسك، فكل شخص مشغول باحتياجاته الخاصة، لذا قومي بأداء مهامك بنفسك.

اقرأ أيضاً: لا تقع في هذه الأخطاء العشرة بعد تخرجك من الكلية

17- تعلمي التخطيط

عادة الأشياء التي يتم التخطيط لها بشكل مدروس وجيد هي أشياء ناجحة، خططي للأسبوع مع تدوين ماذا ستفعلين؟ ومتى؟ وكيف؟

ثم استعرضي انجاز كل يوم واعرفي كيف يتم معالجة التقصير، مع الأخذ في الاعتبار تحديد موعد أسبوعي للراحة والاسترخاء.

اقرأي أيضاً: 7 أخطاء تفعلها الفتاة المصرية تدمر مستقبلها العملي

هذه النصائح توضح لنا أن الحياة العملية ليست منفصلة عن باقي حياتنا، فهي مرتبطة بحياتنا الاجتماعية وبصحتنا وبأفكارنا وبسلامنا النفسي وكيفية رؤيتنا للعالم.

لذا حافظي دائماً على التوازن في حياتك لتنعمي بحياة سعيدة وناجحة.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق