الرئيسية » الربح من اليوتيوب » كيف تستغل الترند لحصد ملايين المشاهدات علي اليوتيوب (دراسة حالة)

اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .


كيف تستغل الترند لحصد ملايين المشاهدات علي اليوتيوب (دراسة حالة)

دراسة حالة صورة من اعلان اتصالات

لقد تلقيت منذ يومين طلبا من احد متابعي الرابحون، تريد فيه ان اقوم بكتابة موضوع بالتفصيل وبأمثلة عن “إستراتيجية الإرتباط بالفيديوهات الناجحة”
كان هذا تعليقا علي موضوع استراتيجيات ذكية لانشاء فيديو يوتيوب ناجح.
بالصدفة كان يشغل تفكيري، فيديو علي اليوتيوب حقق فعليا ما يقرب من 2 مليون مشاهدة بتطبيقه لهذه الاستراتيجية.
في هذا الموضوع سوف اعلمك، كيف تستغل الترند (Trend) لصنع فيديو يوتيوب وحصد مئات الالاف بل ملايين المشاهدات علي اليوتيوب.
وذلك من خلال دراسة حالة لاحد الفيديوهات التي تم إنشاءها بهذه الفكرة.
سوف نتحدث اليوم علي إعلان شركة اتصالات (اقوي كارت في مصر) والذي اداه الممثل محمد رمضان.
سوف نتناول اكثر من مثال لفيديوهات تم انشاءها كمحاكاة لهذا الاعلان، وكيف حققت هذه الفيديوهات كم كبير من المشاهدات.
وصل احدها لما يقرب من 2 مليون مشاهدة.

ما هي استراتيجية الارتباط او استغلال الترند ؟

هذه الاستراتيجية تقوم علي انشاء فيديو يوتيوب، هذا الفيديو يكون مرتبط بأحد الفيديوهات المشهورة والناجحة. والارتباط هنا يعني الكثير من الحالات.
فقد يكون الارتباط تقليد او نقد او تهكم او حتي تحليل.
قوة الفكرة هنا تنبع من ان الفيديو الجديد ينال جزء من الكعكة (اي المشاهدات) التي يحصل عليها الفيديو الاساسي المشهور.
فهو يظهر في نتائج البحث لان عنوان الفيديو يكون مشابه. وايضا يحصل علي انتباه واهتمام المشاهدين، النابع بالطبع من اهتمامهم وانتباههم للفيديو الاساسي.
سوف يتضح ذلك بشكل افضل بعد قليل بعدما ندرس مثالنا ، ونقوم بتحليله واستخراج الدروس المستفادة منه.
دعونا نبدأ في دراسة الحالة.

اعلان اقوي كارت في مصر والفيديوهات التي نجحت بسببه

لمن ليس لديه معرفة بهذا الاعلان، هو اعلان لشركة المحمول المصرية اتصالات. قام بأداء هذا الاعلان الممثل محمد رمضان.
حصل هذا الاعلان علي شعبية كبيرة جدا من الناس لعدة اسباب، منها ان هذا الاعلان هو حلقة من مسلسل التنافس القوي بين شركات المحمول المصرية اورانج واتصالات وفودافون و وي .
بشكل او بأخر بدأ نوع من التحدي بين الشركات الاربعة ، كل شركة منهم بدأت في عمل اعلانات علي ايقاع الاغاني الشعبية مدعية انها الافضل علي الاطلاق.
وواحد من هذه الاعلانات هو اعلان شركة اتصالات الذي نتحدث عنه اليوم.
هذا هو فيديو الاعلان

بعدها بأسبوع تقريبا قام احد الناشرين علي اليوتيوب بنشر الفيديو بالاسفل ، والذي فيه يحاكي اعلان محمد رمضان بشكل كوميدي.
فقد تم استبدال السيارة الفاخرة بسيارة اخري قديمة، وتم استبدال الاسد بكلب.
فظهر الفيديو وكأنه النسخة الفقيرة من الاعلان الاصلي.

كما تري فإن عدد مشاهدات الفيديو الي الان 1 مليون و 890 الف مشاهدة.
ماذا جعل هذا الفيديو يحصل علي هذا الكم من المشاهدات؟ بالطبع بسبب ارتباطه بفيديو الاعلان الاصلي.
ولكن لكي نجعل الاجابة اكثر احترافية وتفصيلا، دعونا ننظر عن كثب لبعض النقاط التي تميز بها هذا الفيديو. والتي يمكنك انت تطبيقها علي اي ترند اخر، فتنشيء فيديو يوتيوب مرتبط وتحصل علي ملايين المشاهدات.

عوامل نجاح استراتيجية استغلال الترند

اولا عوامل موجودة بهذا الفيديو (تشريح للفيديو المرتبط)

  • عنوان الفيديو
    لقد تم استخدام عنوان قريب جدا من عنوان الفيديو الاصلي، وهذا يفسر ظهور الفيديو في النتيجة الرابعة، عندما تبحث في اليوتيوب بجملة “اقوي كارت في مصر”
    هنا يجب ان تكون حريصا ولا تبالغ في عمل عنوان مشابه لدرجة كبيرة لعنوان الفيديو الاصلي. علي الرغم انه في المثال هنا تم عمل عنوان قريب جدا من عنوان الفيديو الاصلي، إلا اني انصح بعدم المغالاة في ذلك فيكفي هنا اظهار فكرة الارتباط بذكاء.
  • وصف الفيديو
    في الوصف هنا تم تقريبا تكرار العنوان، ثم تم التلميح للفيديو الاصلي للاعلان ووضع رابط له ( هذه نقطة ذكية وكان لها دور في رفع ترتيب الفيديو)
    ثم تم وضع كل الكلمات التي تم نطقها في الاعلان الاصلي. وفي النهاية تم وضع بعض روابط مواقع التواصل الاجتماعي ورابط القناة.
  • محتوي الفيديو
    مدة الفيديو تقريبا دقيقة ونصف وهي تقريبا نفس مدة الفيديو الاصلي.
    تم استخدام نفس المحتوي الصوتي الخاص بالفيديو الاصلي. هذا من وجهة نظري ليس خيارا ذكيا لانه ربما يعرض الفيديو للحذف نتيجة انتهاك حقوق الملكية.
    ولكن علي اي حال هذا لم يحدث الي الان في مثالنا، وربما لن يحدث ابدا في حالتنا هذا.
    اعتقد ان مصلحة شركة اتصالات ترك الفيديو دون حذف، فهو يمثل اعلان للشركة ومنتجاتها. (هذا مجرد رأي)

    هنا تم محاكاة احداث الفيديو الاصلي بشكل تطابقي تقريبا.
    ظهر الفيديو وكأنه النسخة الفقيرة من الاعلان الاصلي، وتم المبالغة في ذلك وكانت هذه تقريبا هي النكهة الكوميدية في الفيديو.

ثانيا عوامل اخري لنجاح استراتيجية الارتباط

  • التسويق للفيديو
    نعم هنا العنصر الاساسي والرئيسي هو الارتباط بفيديو مشهور، ولكن عنصر التسويق هنا مهم ايضا. فنشر الفيديو في مواقع التواصل الاجتماعي، وحجم مشتركي القناة ربما يصنع فارقا في نجاح الفيديو.
  • تجنب انتهاك حقوق ملكية الفيديو الاصلي
    ربما تجد هذه النقطة في غير مكانها ، ولكن كيف لك الحصول علي النجاح ويكون مصير الفيديو الحذف من قبل اليوتيوب.
    لكي تصنع فيديو يوتيوب ناجح من الاساس وبشكل عام، عليك ان تضمن الا يتعرض للحذف من قبل ادارة اليوتيوب.
    والطريق الوحيد لحماية الفيديو وخصوصا في حالتنا الحساسة هذه (استراتيجية الارتباط بفيديو اخر) ان تتجنب انتهاك حقوق الملكية.
  • عليك بتقديم شيء يستحق وقت مشاهدينك
    نعم في حالتنا هذه ربما ما تقوم بتقديمه هو الفكاهة فقط، ولكن حتي هذه عليك ببذل مجهود فيها.
    فمثلا ستجد ان هناك فيديوهات اخري ارتبطت بفيديو الاعلان، وكانت اخف ظلا من الفيديو الذي نتحدث عنه خصيصا.
    نعم فهناك الكثير من الفيديوهات الاخري التي ارتبطت بإعلان محمد رمضان (سوف اتناول بعضها بعد قليل)، ولكن كان هذا هو الاكثر مشاهدة.
  • كاريزما الظهور
    الكاريزما او الشخصية هي عنصر اساسي في نجاح الكثير من الفيديوهات بشكل عام، حتي لو كانت فيديوهاتك المرتبطة مجرد تعليق علي احد الفيديوهات المشهورة فعليك بإمتلاك كاريزما مؤثرة، لكي تدخل قلوب جمهورك من المشاهدين.

بعض الفيديوهات الاخري التي ارتبطت بإعلان اتصالات

في هذا الجزء سوف اتناول مجموعة صغيرة من الفيديوهات الاخري التي طبقت نفس الاستراتيجية مع نفس الاعلان. مع التعليق بإختصار علي كل منها.

الفيديو الاول:
تناول هذا الفيديو تعليق علي فكرة تنافس شركات الاتصالات الاربعة بشكل عام، فيديو 3 دقائق. تم تناول فكرة التنافس بين الشركات في عجالة.
تم وضع بعض المقتطفات لاعلانات الشركات الاربعة بشكل منظم كسرد لقصة التنافس الشديد بينهم.
عنوان الفيديو عام وغير مرتبط لكن الوصف موجهه بشكل كبير للارتباط بإعلان محمد رمضان. وهذا يفسر ظهوره في النتائج الاولي لجملة “اقوي كارت في مصر”
عدد المشاهدات 420 الف تقريبا الي الان.

الفيديو الثاني:
من وجهة نظري هو الاكثر ابتكارا من بين كل الفيديوهات، تم فيه عمل محاكاة للاعلان الاصلي ولكن بموضوع مختلف.
فهو قد اخذ اللحن وريتم الاغنية وطبقه بفكرة “اقوي كرش في مصر”
حصل تقريبا علي 150 الف مشاهدة الي الان.

الفيديو الثالث:
فيديو ناقد للاعلان ، لا يظهر به وجه المعلق ولكنه يتحدث مع عرض وصور ومقاطع للفيديو الاصلي.
حصل علي نصف مليون مشاهدة الي الان تقريبا. لايوجد به نوع من الابتكار او الجاذبية من وجهة نظري. وهذا يفسر العدد الكبير لتسجيلات عدم الاعجاب بالفيديو.
ولكن سر نجاحه كان نتيجة اختيار عنوان مرتبط بشكل كبير ، فهو يظهر في النتيجة الرابعة لجملة البحث “إعلان محمد رمضان الجديد”
ومن ناحية اخري انه ربما حصل علي دفعة قوية نتيجة تجاوز عدد مشتركي القناة المائة الف مشترك.

الخاتمة

استراتيجية الارتباط بالفيديوهات الناجحة او استغلال الترند، هي استراتيجية ناجحة جدا في الحصول علي مشاهدات ضخمة علي اليوتيوب.
يمكن لاي هاوي ان يقوم بتنفيذها بالحد الادني من الامكانيات.
عليك لكي تنفذ هذه الاستراتيجية بنجاح ان تختار عنوان ووصف مرتبطين بالفيديو الاصلي، مع تجنب الوقوع في انتهاك حقوق ملكية الفيديو الاصلي.
عليك ان تكون ابتكاريا في تقديم شيء يستحق، وفي النهاية عليك ببذل بعض المجهود لتسويق الفيديو واعطاءه دفعة البداية.
ملحوظة هامة جدا:
ليس الهدف من المقال ان تقوم بعمل فيديو مرتبط بإعلان اتصالات علي وجه التحديد، كان هذا مجرد مثال يمكنك تطبيقه علي اي ترند او فيديو مشهور اخر.

عن الكاتب

مجدي كميل

حاصل علي بكالوريوس تجارة، مصري وعمري 29 عام.
اعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ 5 سنوات. حصلت خلالها علي الكثير من الخبرة والتجريبة والمعرفة في الكثير من النواحي. مهتم جدا بالمعرفة والاطلاع علي كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الانترنت. هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الاعزاء وتساعدهم علي النجاح.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق