الرئيسية » الربح من اليوتيوب » 15 استراتيجية ذكية لإنشاء فيديوهات اليوتيوب 2023

15 استراتيجية ذكية لإنشاء فيديوهات اليوتيوب 2023

15 استراتيجية ذكية لإنشاء فيديوهات اليوتيوب

إنشاء فيديو يوتيوب ناجح ليس بالأمر السهل، خاصة لو كنت مازلت مبتدئًا، وليس لديك الكثير من الخبرة في عمل الفيديوهات الناجحة.

ولكن الأمر ليس مستحيلًا كذلك، فهناك بعض الاستراتيجيات الذكية لإنشاء فيديوهات اليوتيوب، والتي ستساعدك على الوصول لعدد أكبر من المشاهدين وزيادة متابعيك وتكبير قناتك.

في هذا المقال سوف نتحدث عن 15 استراتيجية ذكية لإنشاء فيديوهات من أجل الربح من اليوتيوب، ماذا تنتظر؟ قم بإحضار كوب من القهوة وابدأ في القراءة على الفور.

الاستراتيجية الأولى: ركوب التريند

ينتهي تريند ليبدأ تريند آخر، ودومًا يكون هناك المزيد، لذا عليك استغلال هذا الأمر في مصلحتك وجعل التريندات تجلب لك آلاف المشاهدات والمتابعين الجدد. كيف؟

هذا سهل من خلال الكلمات المفتاحية Keywords، وهي باختصار الكلمات التي يبحث عنها المشاهدين، والتي من خلال معرفة أيًا منها يتم البحث عليه بكثافة ستستطيع أن تصل إلى عدد أكبر من المشاهدين.

حيث يمكنك معرفة حجم البحث على الكلمات المفتاحية من خلال أدوات، مثل:

وبإمكانك معرفة المزيد منها من خلال دليلنا عن أفضل أدوات الكلمات المفتاحية المجانية والمدفوعة، أنصحك بشدة بالإطلاع عليه.

وحاول قدر المستطاع أن تقدم محتوى ذو جودة عالية يناسب التريند أو الكلمات المفتاحية التي تستهدفها، وهذا لكي تكسب متابع بحق وليس مجرد مشاهدة واحدة.

وبإمكانك أن تقوم بقراءة باقي مقالات قسم الربح من اليوتيوب على الرابحون لتعرف كل خبايا وأسرار هذا المجال وتنضم إلى فئة الرابحون.

أيضاً متابعة الأحداث والأخبار المرتبطة بمحتوى قناتك سيمكنك من معرفة الموضوعات التي يهتم بها جمهورك في وقت بعينه.

ولذا عليك أن تكون متابع جيد للمجال الذي تتحدث عنه في مدونتك، وتستغل أي فرصة لعمل محتوى حول أي شيء يكتسب شهرة عند الجمهور في وقت بعينه.

اقرأ أيضًا: كيف تستغل الترند لحصد ملايين المشاهدات على اليوتيوب (دراسة حالة)

الاستراتيجية الثانية: العناوين الصادمة والملفتة

مثلما يحكم الناس على الكتب من أغلفتها يحكمون كذلك على الفيديوهات من عناوينها ومن الصور Thumbnails الخاصة بها.

لذا احرص على أن تأخذ وقتك في اختيار عناوين الفيديوهات جيدًا بحيث تستطيع جذب الكثير من المشاهدات والمبيعات.

فمثلًا بدلًا من كتابة عنوان “الربح من التسويق بالعمولة” للفيديو الخاص بك اجعله “كيف ربحت 1000 دولار شهريًا من التسويق بالعمولة”.

أحدث هذا فارقًا كبيرًا، أليس كذلك؟ ولكن احرص على أن لا تضلل الجماهير، استخدم عناوين لافتة وصادمة ولكن لا تخدع جمهورك.

فبإمكانك أن تخدعهم وتجعلهم يفتحون الفيديو الخاص بك، ولكن ماذا بعد؟ سيشاهدون الفيديو ويحبطون منه ومن قناتك، ولن يقوموا بمتابعتك ولا مشاهدة باقي فيديوهاتك.

تعامل مع العنوان على أنه وعد، فحين تقوم بكتابة عنوان ما للفيديو الخاص بك أو لمقالك، فإنك تعطي وعد للمشاهد أو القارئ وعليك أن تقوم بالوفاء به.

الاستراتيجية الثالثة: عمل سلسلة من الفيديوهات حول موضوع واحد

من الاستراتيجيات الناجحة للغاية لإنشاء فيديوهات اليوتيوب هي أن تقوم باختيار موضوع كبير وأن تقسمه لعدة مواضيع أصغر مترابطة.

فهذا الأمر لن يساعدك فقط في رفع ترتيب فيديوهاتك وجذب الكثير من المشاهدين المهتمين لديك، ولكنه سيسهل عليك إعداد خطة محتوى الفيديوهات الخاصة بك.

ومن أشهر القنوات التي تقوم بهذا قناة Crash Course، والتي حققت في وقت كتابة هذا المقال أكثر من مليار و 700 مليون مشاهدة وحصلت على 13.7 مليون مشترك.

هذه القناة تقوم بأخذ عنوان كبير مثل علم الحاسوب أو علم الفضاء أو الأدب، وتقوم بعمل سلسلة فيديوهات قصيرة عنه، وبهذا اكتسبت شهرة كبيرة في كون أي أحد يريد أن يتعلم أي موضوع يبحث فيها أولًا.

قم أنت أيضًا بعمل هذا وستكتسب مع الوقت سمعة بكونك مصدر موثوق وجيد للمعلومات، وستحصل بالتالي على آلاف المشاهدات والمتابعين الجدد وستحقق الكثير من الأرباح.

الاستراتيجية الرابعة: تقديم شي جديد وعدم التوقع

قد تعتقد أن الاستراتيجية الرابعة من استراتيجيات إنشاء فيديوهات اليوتيوب غبية بعض الشيء، حيث إنه من المتوقع أن تقوم بتقديم شيء جديد يفيد الجمهور.

ولكن الواقع يقول عكس ذلك، فالمحتوى على الإنترنت خاصة المحتوى العربي مكرر ومُعاد، ونادرًا ما تجد أن هناك شخص يقدم محتوى أصلي ومفيد.

ولهذا فإن فرصة الشهرة متاحة للعرب الذين يقدمون محتوى مفيد وأصلي، ولكي تكون واحدًا منهم عليك أن تركز بشدة على محتواك.

قم بمشاهدة عدد كبير من الفيديوهات العربية والإنجليزية التي تدور حول الموضوع الذي ستقدمه، ومن ثم حاول تقديم شيء جديد سواء كان معلومة أو زاوية للنظر أو تبسيط، أو حتى تجميع وتكثيف للمعلومات التي بتلك الفيديوهات.

الاستراتيجية الخامسة: الفيديوهات القصيرة

هذه الاستراتيجية تثبت نجاحها في الفترة الأخيرة، حيث أصبحت كافة المنصات مهيئة ومشجعة للفيديوهات القصيرة، سواء اليوتيوب أو انستجرام أو الفيسبوك أو حتى اليوتيوب.

لذا بإمكانك التركيز على استخدام هذا النوع من الفيديوهات على كافة المنصات والاستفادة منه في تكوين قاعدة متابعين كبيرة في أسرع وقت.

وحتى لو كانت فيديوهاتك طويلة فإن بإمكانك قصها وتحويلها إلى فيديوهات قصيرة ونشرها على المنصات السابق ذكرها.

والميزة في الفيديوهات القصيرة في هذا الوقت؛ أن بإمكانك الربح منها، ولمعرفة المزيد عن هذا قم بقراءة مقالاتنا التي تتناول الربح من الفيديوهات القصيرة، ومنها مقال: كيفية الربح من فيسبوك ريلز (دليل حصري شامل).

الاستراتيجية السادسة: اتباع نمط محدد في فيديوهاتك

هذه الاستراتيجية من استراتيجيات إنشاء فيديوهات اليوتيوب تحتاج لأن تكون لديك جمهور لا بأس به يتابعك بالفعل.

والسر في الاستراتيجية هو أن الناس يحبون ما يعتادون عليه ويستطيعون توقعه، وبإمكانك استغلال هذا الأمر لمصلحتك إذا قمت باستخدام نمط محدد في فيديوهاتك.

خاصة لو كانت قناتك متخصصة مثلًا في المراجعات، ولكي أقرب لك هذا الأمر فلنتخيل أنك تقوم بمراجعة الروايات على قناتك.

لخلق نمط محدد لفيديوهاتك فإن بإمكانك -مهما كانت الروايات مختلفة- أن تقوم بالبدء بالحديث عن مؤلف الرواية، ومن ثم عن لغة الرواية وطبيعة شخصية الرواية، ومن ثم حبكة الرواية، وما الغاية والدروس منها، وأخيرًا مميزات وعيوب الرواية.

هذا نمط محدد لفيديوهاتك بإمكانك استخدامه لمراجعة رواية لنجيب محفوظ، أو لهاروكي موراكامي، أو لأي أديب آخر أيًا كان.

الاستراتيجية السابعة: الصدق والموضوعية

استراتيجية الصدق والموضوعية من أهم استراتيجيات إنشاء فيديوهات اليوتيوب في حال كان النيش الخاص بك مراجعة المنتجات.

أعتقد أنك تقوم بمشاهدة الكثير من المراجعات والمقالات حول المنتجات قبل شرائها -مثلما أفعل ويفعل كل معارفي-.

وأنت بالتأكيد تعرف المواقع وقنوات اليوتيوب التي تثق في آرائها ومراجعاتها للمنتجات، وتكون واثقًا أنها لن تضللك.

حسنًا تلك هي الاستراتيجية السابعة لإنشاء فيديوهات اليوتيوب في قناتنا، فكونك صادق وموضوعي في مراجعتك وتظهر مميزات وعيوب المنتجات الحقيقية سوف تجعل المتابعين يثقون فيك.

وبالتالي ستزداد أرقام مشاهدتك ومتابعيك، وسينصح هؤلاء المتابعين أصدقائهم بمشاهدة فيديوهاتك ومعرفة أرائك عن المنتجات قبل شرائها.

بالطبع الصدق والموضوعية لا تعني أنك لا يمكن التسويق والاستفادة من المنتجات، ولكنها تعني عدم تضليل المشاهدين من أجل دفعهم لشراء المنتجات.

اقرأ أيضاً: 13 نصيحة فعالة لعمل قناة على اليوتيوب لتقييم المنتجات

الاستراتيجية الثامنة: التعاون مع المشاهير واليوتيوبرز الآخرين

الاستراتيجية الثامنة على قائمتنا لإنشاء فيديوهات اليوتيوب بذكاء هي أن تقوم باستضافة والتعاون مع المشاهير الآخرين واليوتيوبرز الذين لديهم كثير من المتابعين في النيش خاصتك.

فأثناء قيامك بإعداد فيديو من هذا النوع ستكتسب مشاهدين جدد من متابعين هذا المشهور لم يكونوا يسمعون عنك من قبل.

وهناك الكثير من القنوات على اليوتيوب الآن التي تقوم بفعل هذا في جميع المجالات، سواء من خلال الفيديوهات أو من خلال برامج البودكاست التي يتم بثها على اليوتيوب.

أنت أيضًا تستطيع القيام بهذا، وكل ما عليك فعله أن تعرف كيف تصل إلى هؤلاء المشاهير وجعلهم يوافقون على الظهور معك.

الاستراتيجية التاسعة: الفيديوهات الشخصية (جعل نفسك محور قناتك لا المحتوى)

الاستراتيجية التاسعة التي أرشحها لك من أجل إنشاء فيديوهات اليوتيوب بذكاء هي أن تقوم بجعل نفسك محور القناة الخاصة بك ومحتواك.

أن يكون كل شيء متعلق بك بشكل ما، وأن تستطيع سرد قصة عن الذي تقدمه أو أن تربطه بك أو بحياتك أو بموقف حدث لك.

الناس يحبون القصص ويدمنونها، لذا إذا أردت أن يظلوا يتابعونك ويشاهدونك حاول إعطائهم محتواك بالطريقة التي يحبونها.

كما أن الناس يحتاجون “الونس”، ولذلك تجد هناك شهرة كبيرة لقنوات اليوتيوب الخاصة بالأزواج والعائلات والأصدقاء.

وبإمكانك مشاهدة هذا في العلامات التجارية المربوطة بأشخاص، مثل إيلون ماسك وغاري في وتوني روبينز ومحمود العربي وغيرهم.

الاستراتيجية العاشرة: القصص

الاستراتيجية العاشرة التي ننصحك بها من أجل إنشاء فيديوهات اليوتيوب بذكاء هي استخدام القصص، وهي الاستراتيجية العامة التي طريقة من طرق القيام بها ما ذكرناه في الاستراتيجية التاسعة.

لا أحتاج للكلام عن القصص أو مهارة سرد القصص Story Telling كثيرًا، فنحن نعيش في عالم مبني على القصص وعلى الحكايات، ومنذ الصغر وحتى الممات نتعرف على العالم من خلال القصص.

بإمكانك استغلال حب وتعود الناس على القصص لإنشاء فيديوهات اليوتيوب، وهذا من خلال أن تجد مدخل قصصي ما للموضوع الذي تحكيه.

سرد القصص لا يتوقف على نوع أو تخصص أو نيش ما للمحتوى بل من الممكن تطبيقه في أي شيء تقريبًا، بدءًا من تعليم الناس السباكة والنجارة وحتى علوم الصواريخ.

وبرغم أن الأمر يشكل تحديًا كبيرًا ويحتاج إلى مجهود أكبر نسبيًا، إلا أنه سيؤتي ثماره وستجد ارتفاع كبير في مشاهدة فيديوهاتك.

بالمناسبة، إذا أردت منا أن نخصص مقالات عن مهارة سرد القصص Storytelling، وكيفية استخدام القصص في التسويق قم بإخبارنا في التعليقات.

الاستراتيجية الحادية عشر: ما يطلبه المشاهدون

الاستراتيجية رقم 11 لإنشاء فيديوهات اليوتيوب تتلخص في جملة واحدة بسيطة وبديهية: قدم ما يطلبه المشاهدون.

نعم، قم بسؤال المتابعين عما يريدون منك تقديمه: عن المواضيع التي تهمهم، أسئلتهم التي يريدون منك الإجابة عليها، المعلومات التي يريدون التأكد منها، الموضوعات التي تناولتها ويريدون تفاصيل أكثر عنها.

قم بمتابعة تعليقاتهم ومعرفة ما يخبرونك به وشجعهم واجعل هناك وسيلة تواصل تتيح لهم تقديم أفكار لحلقات ومحتوى لك.

فالكثير من صناع المحتوى يقومون بهذا، ويريحون بالهم من عبء البحث عن المحتوى الذي يعجب جمهورهم، وعليك أنت أيضًا أن تقوم بهذا.

وتطبيقًا لهذه الاستراتيجية أخبرنا عزيزي القارئ عن الموضوعات التي تريد منا أن نناقشها في الرابحون في التعليقات بالأسفل.

الاستراتيجية الثانية عشر: فيديوهات الرد على الأسئلة

في الآونة الأخيرة أصبحت فيديوهات الأسئلة أو فيديوهات السؤال والجواب Q&A واحدة من أكثر أشكال الفيديوهات شعبية على أشهر قنوات اليوتيوب العربية.

فهناك الكثير من القنوات التي أتابعها أنا شخصيًا سواء تلك التي تقدم محتوى أدبي أو علمي أو رياضي أو سياسي أو صحي باتت تعتمد هذه الاستراتيجية الذكية لإنشاء فيديو ناجح على الأقل شهريًا.

واستخدام هذا النوع من الفيديوهات يفيدك ليس فقط في تحقيق المشاهدات وإنما للتفاعل مع متابعيك، وبناء رابط وصلة شخصية معهم.

هذا الرابط يجعل لديهم ولاء كبير لك ويحرصون دومًا على متابعتك، وكلما كانت هذه الحلقات بشكل دوري كلما وجدت صدى ونتائج أكبر من هذه الفيديوهات.

والميزة الأخرى لتلك الاستراتيجية أنها غير متعبة، أي أنك لن ترهق نفسك في مونتاج الحلقات بل ستقوم بنشرها غالبًا كما هي.

بالإضافة إلى أن الآن الكثير من المنصات من ضمنها اليوتيوب والفيسبوك والتيك توك أتاحت لك خاصية إطلاق لايف من خلالها والحصول كذلك على مساهمات نقدية من المتابعين، أي أن الموضوع بإمكانه أن يكون مربحًا لك للغاية.

اقرأ أيضًا: كيفية الربح من تيك توك (شرح 9 طرق مختلفة)

الاستراتيجية الثالثة عشر: المسابقات والتحديات

الاستراتيجية رقم 13 على قائمتنا التي قاربت على الانتهاء لاستراتيجيات إنشاء فيديوهات اليوتيوب هي أن تقوم بعمل فيديوهات مسابقات وتحديات.

وإذا كنت متابعًا نهمًا لليوتيوب مثلي ستجد أن كل القنوات تقريبًا على اختلاف محتواها باتت تعتمد استراتيجية المسابقات والتحديات.

والجمهور يحبها كذلك، لذا أنصحك للغاية أن تقوم بالتفكير كيف يمكنك تطبيق هذه الاستراتيجية في قناتك بالشكل الذي يناسب محتواك.

ملحوظة أخيرة، بإمكانك دمج استراتيجية المسابقات والتحديات مع استراتيجية التعاون مع المشاهير واليوتيوبرز التي قمنا بالحديث عنها.

الاستراتيجية الرابعة عشر: نسخ استراتيجيات القنوات الناجحة ذات المحتوى المشابه

“قلد وقلد حتى تبتكر”، كصانع محتوى أنت تعرف جيدًا ضرورة التقليد في البداية، فأنت لا تكون قد وصلت إلى أسلوبك الخاص بعد ولم تدرك نقاط قوتك وضعفك.

ولذا تحتاج إلى تقليد أساليب الأخرين المختلفة حتى تقوم بتطوير أسلوبك وطريقتك الخاصة مع الوقت وتتوقف عن تقليد المنافسين ويأتي أخرين لتقليدك.

هذا هو الأمر كذلك مع استراتيجيات إنشاء فيديوهات اليوتيوب، قم بتقليد استراتيجيات الفيديوهات الناجحة في تخصصك ومحتواك.

واستمر هكذا حتى تتوصل إلى أسرار الفيديوهات الناجحة وتستطيع تطبيقها في فيديوهاتك وقناتك بأسلوبك الخاص.

لكن احذر عند تطبيق هذه الاستراتيجية أن تقوم بتقليد شخص أو قناة واحدة وأن تصير نسخة بالكربون عنها، بل قم بتقليد عدة قنوات وأشخاص، فهكذا ستستطيع الاستفادة من تلك الاستراتيجية وستؤتي ثمارها مع الوقت.

الاستراتيجية الخامسة عشر: ابتكر استراتيجيتك الخاصة

الاستراتيجية رقم 15 والأخيرة من استراتيجيات إنشاء فيديوهات اليوتيوب هي أن تثق بنفسك وبحدسك وتقوم باتباع الاستراتيجية الخاصة بك.

فعلى الرغم من تقديمنا 14 استراتيجية ناجحة ومجربة لك، إلا أنه عليك أن تفكر خارج الصندوق لتحقق نجاحًا كبيرًا وسريعًا.

ولذا ننصحك بأن تجرب بنفسك أفكارك الخاصة وترى هل ستنجح أم ستفشل بل وألا تيأس إذا فشلت وتحاول مرة أخرى، فلا يوجد طرق مختصرة للنجاح ولا يمكن لأي حد مهما كان أن يدلك عليها.

الخلاصة

في هذا المقال قدمنا لك أهم 15 استراتيجية من استراتيجيات إنشاء فيديوهات اليوتيوب التي ستساعدك في النجاح على اليوتيوب وستسرع وتيرة حصولك على المتابعين والمشاهدات.

نتمنى أن تكون استفدت من هذا المقال، وإذا كان لديك أي تعليق أو استفسار قم بطرحه علينا في التعليقات وسوف نجيبك في أسرع وقت ممكن.

عن الكاتب

علي أيمن

كاتب محتوى ومسوق إلكتروني
قارئ نهم، وصيدلي اكتشف أنه يود معالجة الناس بالكلمات لا العقاقير ليتحول شعاري في الحياة "أنا أكتب إذًا أنا موجود". أحاول إثراء المحتوى العربي مع الاحتفاظ ببصمتي الخاصة على ما أكتبه.
هدفي دائمًا وأبدًا أن أساعدك عزيزي القارئ.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق

  • السلام عليكم مجدي
    انا متابعة لكل حاجة بتنزلها في الرابحون
    اولا اسمحلي اشكرك علي الموضوعات المفيدة اللي بتنزلها
    طلبي انك تكتب موضوع جديد تتكلم فيه بالتفصيل وبأمثلة عن إستراتيجية الإرتباط بالفيديوهات الناجحة

    • العفو سارة اتمني ان تفيدك موضوعاتي دائما
      في القريب انشاء الله سوف اكتب موضوع عن استراتيجية الارتباط بالفيديوهات الناجحة

      شكرا لكي

  • لنتفترض انك قمت بمحاكات فيديو ناجح … وقمت بمحاكاته طبف الاصل من العنوان الى الصوت الى ..الخ
    وقناتك ناشئة لم تدخل الى الربح بعد لعدم توفر الشروط ..
    ومن خلال هاذ الفديو توفرت الشروط وقبل التقديم طلب الربح من القناه قمت بتعديل العنوان والعالمات وباقي الاشياء

    هل تعتمد ادارت اليوتيوب التعديل الاخير ام تخزن العناوين القديمة ؟

    • ليس المقصود بالمحاكاة هنا سرقة محتوى الآخرين أو أفكارهم، المقصود هنا عمل فيديو كوميدي يحاكي الفيديوهات المشهورة مثل تقليد ممثل أو موقف ما.

      بالطبع لا نوصي ولا ندعم بأي شكل كسر حقوق ملكية الآخرين أو عمل استراتيجيات قائمة على الخداع أو التحايل على سياسات اليوتيوب.

  • ماشاء مقالاتك جميلة جدا وبنستفيد جدا منها بس عايزين مقال كامل من الاف لل ياء في بناء قناة اليويوب