الرئيسية » تطوير الذات » ما هو البودكاست (دليلك الشامل إلى عالم البودكاست)

ما هو البودكاست (دليلك الشامل إلى عالم البودكاست)

ما هو البودكاست

البودكاست أو التدوين الصوتي كما يطلق عليه بالعربية هو شكل من أشكال المحتوى الشائعة والمحبوبة في العالم -خاصة في الولايات المتحدة وأوروبا- والذي بدأ في الآونة الأخيرة يكتسب شعبية وزخمًا كبيرًا في دولنا العربية.

في هذا المقال سوف نقدم لك كل ما يجب عليك معرفته عن البودكاست بدءًا من ما هو البودكاست وكيفية الاستماع إليه، وصولًا إلى أسباب الاستماع إلى البودكاست، والأثر الذي سيتركه في عقلك وحياتك.

علمًا بأن هذا المقال هو الأول من سلسلة مقالات عن البودكاست ستتناول مواضيع مهمة للمستمعين العاديين -مثل هذا المقال- وأيضًا أصحاب الأعمال وصناع المحتوى كما سيأتي في مقالات لاحقة.

والآن اربط الأحزمة وهيئ نفسك لرحلة ممتعة وهيا إلى المقال.

ما هو البودكاست (التدوين الصوتي)؟

مصطلح البودكاست أو بالإنجليزية Podcast مشتق من كلمتين، الأولى هي البث (Broadcast) والثانية هي اسم جهاز شركة آبل الشهير آي بود (iPod)، ولكن لا أعتقد أن هذا هو ما تريد أن تعرفه عنه.

وإنما هو بكل بساطة محتوى صوتي يتم بثه على الإنترنت، ويتم الاستماع له في أي وقت بدون الحاجة إلى تقييد نفسك بمواعيد البرامج والحلقات كالراديو والتلفاز التقليدي مثلًا.

ويمكننا القول عن البودكاست بأنه التطور العصري للراديو، إذا ما أخذنا في الاعتبار أن الاثنين من أشكال المحتوى الصوتي.

ولكن على الرغم من أن شعبية الراديو آخذة بالانخفاض منذ عدة عقود، إلا أن البودكاست على النقيض تزداد شعبيته بصورة مذهلة للغاية خاصة في الدول العربية هذه الأيام.

فالبودكاست لديه الكثير من المميزات -التي سوف نتحدث عنها بعض قليل- والتي تجعله مناسبًا للغاية مع احتياجاتنا ونهمنا إلى المعرفة واستهلاك المحتوى وطرق إدارتنا للوقت أيضًا.

وهو ما جعل الكثير من الأشخاص حاليًا يقضون العديد من الساعات أسبوعيًا في الاستماع إلى برامج البودكاست المفضلة لهم.

فبحسب الإحصائيات؛ فإن 80% من مستمعي البودكاست يقضون أكثر من 7 ساعات أسبوعيًا في الاستماع إلى برامجهم المفضلة، بل أن 22.4% منهم يستمعون إلى البودكاست بمعدل يصل إلى 22 ساعة أسبوعيًا، بالتأكيد هناك سبب لهذا. أليس كذلك؟

لماذا عليك أن تبدأ في الاستماع إلى البودكاست؟

كمدمن للبودكاست -ولهذا السبب أنا سعيد للغاية لأنني أكتب هذا المقال- يمكنني أن أقول لك الكثير من الأسباب:

1. من أفضل مصادر التعلم على الإطلاق

سواء كنت تريد التعرف على أساسيات البيزنس أو تعلم مهارة كالتسويق الإلكتروني، أو الإلمام ببعض العلوم الإنسانية كعلم النفس والفلسفة، أو حتى العلوم الطبيعية كالفيزياء والفلك فلن يخذلك البودكاست على الإطلاق.

بل على العكس فهو واحد من أنسب مصادر التعلم خاصة مع اتجاه الأسماء المرموقة في كافة المجالات تقريبًا إلى التركيز على البودكاست، وستعرف لماذا في النقاط القادمة.

فحين تبدأ في التعرف على هذا العالم؛ ستجد أن هناك الكثير من الكتاب المشهورين ورجال الأعمال والعلماء والصحفيين وغيرهم لديهم البودكاست الخاص بهم، أي أنك ستتعلم من أفضل الخبراء في العالم.

2. لا تحتاج إلى الاقتطاع من وقتك للاستماع إلى البودكاست

السبب الثاني هو ربما السبب الأهم على الإطلاق والذي يجعل الكثيرون يدمنون هذا النوع من المحتوى، وهو أنه يمكنك الاستماع إلى البودكاست وأنت تقوم بفعل أي شيء آخر تقريبًا.

فعادة ما يتم الاستماع إلى البودكاست أثناء القيام بشئ آخر، مثل: أعمال التنظيف والترتيب المنزلية، أو أداء المهام الروتينية المملة، أو حتى أثناء المشي وأداء التمارين.

والكثير من الناس يستمعون إلى البودكاست في المواصلات أو أثناء القيادة، بل بحسب إحصائية قرأتها أن 44% من الاستماع العالمي للبودكاست يكون في أوقات التنقل هذه.

3. ستجد برامج في كافة المجالات التي تريدها

عالم البودكاست متنوع للغاية، فأنت تستطيع إيجاد بودكاست متخصص في مجال تطوير الذات والمهارات الشخصية، ويمكنك أيضًا أن تجد واحد يتناول الموسيقى العربية وتاريخها.

ستصطدم بالكثير من برامج البودكاست التي تتناول مختلف مجالات البيزنس وريادة الأعمال، وستعثر أيضًا على برامج تتحدث عن القتلة المتسلسلين والجرائم الغامضة في العالم.

باختصار أي موضوع أو مجال قد يخطر على بالك ستجد له برنامج أو عدة برامج بودكاست تنتظر أن تبدأ في الاستماع إليها.

4. محتوى مفيد وأيضًا ممتع

برأيي الشخصي يتميز محتوى البودكاست بكونه يستطيع أن يكون عميقًا ومتخصصًا في موضوعاته بدون أن يفقد ولو جزء بسيطة من المتعة والإثارة التي يتميز بها.

وهذا مثالي للغاية للأشخاص -مثلي- الذين يودون أن يتعلموا المزيد عن الكثير من الموضوعات، ولكن يريدون لعملية التعلم هذه أن تكون مسلية ومشوقة وليست صعبة.

وقد حدث هذا معي في الكثير من المجالات التي كنت أود التعرف أكثر عليها، ولكني كنت أجد كتبها مملة ومحاضراتها أكثر مملًا.

5. الاستماع إلى البودكاست بالفعل مفيد لعقلك

بحسب العالمتين ومقدمتي البودكاست الشهير “Dope Labs” تيتي شوديا وزكية واتلي فإن الاستماع للبودكاست يفيد عقلك ويجعلك أكثر سعادة.

فهو ينشط المسار الوسطي الطرفي في المخ أو ما يسمى “Mesolimbic Pathway”، وهو مسار من مسارات الناقل العصبي الدوبامين Dopamine المسؤول عن نظام المكافأة في المخ.

كما أنه يساعد على إفراز بعض النواقل العصبية الأخرى كالأندورفينات والسيروتونين التي تسبب لك السعادة والراحة.

6. أكثر الفئات استماعًا إلى البودكاست هم الناجحون والأثرياء

بحسب الكثير من الإحصائيات فإن أكثر من يستمعون إلى البودكاست هم الأشخاص الذين حققوا الكثير من النجاح في حياتهم.

ونسبة كبيرة منهم يتميزون بأن دخلهم أعلى بكثير من المتوسط في البلدان التي يعيشون بها، بل أن منهم من يُعد من طبقة الأثرياء وفاحشي الغنى.

وهذا منطقي لكون البودكاست يستطيع أن يقوم بإلهامك وفي نفس الوقت تطويرك وتقديم الكثير من المعلومات المفيدة إليك، وهو ما بشكل أو بآخر سيدفعك قدمًا في الحياة.

ولا أنسى هنا أن أشير إلى أن قراءة المقالات التي ننشرها على الرابحون ستساعدك أيضًا على أن تكون أكثر نجاحًا وغنى وسعادة.

7. من السهل الاستماع إلى البودكاست

السبب الأخير هو أنه من السهل الوصول إلى برامج البودكاست، فمن ناحية الغالبية العظمى 99.9%- من برامج البودكاست مجانية بشكل كامل ولا تتطلب منك دفع أي أموال للاستماع إليها.

كما أنه يمكنك اليوم الاستماع إلى البودكاست من أي جهاز أو نظام تشغيل تستخدمه، وهذا ما سنتكلم عليه الآن.

اقرأ أيضاً: ما هو موقع كورا و 4 طرق مختلفة للاستفادة منه

طرق الاستماع إلى البودكاست

في هذا الوقت هناك الكثير من الوسائل والتطبيقات التي تتيح لك الاستماع إلى البودكاست في أي وقت وفي أي مكان.

ومن أشهر هذه التطبيقات Apple Podcasts الذي يعد هو المنصة الرائدة في الاستماع إلى البودكاست حول العالم.

ولكن لا تقلق إذا كان لديك هاتف بنظام الأندرويد، فيمكنك أيضًا أن تستمع إلى Google Podcast الذي تجد عليه جميع برامج البودكاست الموجودة على منصة آبل.

وبجانب هاتين المنصتين العملاقتين هناك العديد من تطبيقات البودكاست الأخرى، مثل: Castbox و Podcast Addict وغيرها.

ولو كنت تود الاستماع إلى البودكاست من خلال الحاسوب الخاص بك وليس الهاتف المحمول، فيمكنك الاستماع إلى أي ما تريده من خلال Google Podcast أو Castbox.

أنواع البودكاست

هناك أنواع أساسية من البودكاست، وإليك شرح لكل منها:

1. بودكاست المقابلات Interview Podcasts

هذا النوع واحد من أكثر أنواع البودكاست شيوعًا، حيث يقوم فيه مقدم البرنامج كل حلقة بإجراء مقابلة مع ضيف أو أكثر.

ميزة هذا النوع أنه يقدم للمستمع معرفة وخبرات هذا الضيف الذي عادة ما يكون خبير في تخصص أو مجال معين.

غير أنه ليس بالضرورة أن يكون المحتوى الخاص بهذا النوع من البودكاست جادًا، بل يمكن أيضًا أن يكون ترفيهي حيث يقوم الضيف بالحديث عن أحداث ما في حياته، أو أن يتكلم في موضوع ترفيهي غير جاد.

اقرأ أيضًا: كل ما تحتاج لمعرفته عن كيفية الربح من الساوند كلاود

2. البودكاست الحوارية Conversational Podcasts

هذا النوع من البودكاست يشبه برامج التوك شو التي نعرفها جميعًا ويتشابه مع الكثير من برامج الراديو، وهو النوع الأكثر تقليدية على الإطلاق، فهو عبارة عن مقدمين أو أكثر للبودكاست يتناقشان حول موضوع محدد يتجدد مع كل حلقة.

عادة ما يتميز هذا النوع من البودكاست بكونه عفوي وصادق، وكثيرًا ما ينشئ نوع من الألفة بين المستمعين والمقدمين وحوارهما المفتوح.

3. البودكاست الفردي Solo Podcast أو بودكاست المونولوج Monologue Podcasts

من اسمه هو البودكاست الذي يقوم فيه المقدم بالحديث منفردًا حول موضوع ما، وهو يعتمد على مهارات وقدرات المقدم في الإلقاء.

عادة ما يكون هذا النوع من البودكاست يدور حول موضوع أو تخصص واحد ومحدد لدى المقدم خبرة فيه، وهناك العديد من برامج البودكاست القوية من هذه الفئة.

وعامة سوف نقوم بترشيح أفضل برامج البودكاست لك في مقالات أخرى قادمة، لذا قم بمتابعة كل جديد يُنشر على الموقع.

4. بودكاست الطاولة المستديرة Round Table or Panel Podcast

هذا النوع من البودكاست يقوم على وجود مضيف ثابت يتحدث في كل حلقة مع مجموعة من الضيوف الذين يمثلون وجهات نظر مختلفة حول الموضوع محل النقاش.

عادة ما يكون بودكاست الطاولة المستديرة موضوعه الأخبار أو الأحداث الجارية، ويتميز بعرض مختلف وجهات النظر حول موضوع ما.

للأسف هذا النوع ليس منتشرًا بكثرة في عالم البودكاست العربي، ولكنه يحظى بشعبية كبيرة في الولايات المتحدة وأوروبا وغيرها من الدول.

اقرأ أيضاً: أفضل البودكاست الإنجليزية (18 بودكاست عليك متابعتها)

5. البودكاست الاستقصائي Investigative Podcasts

هذا النوع هو المفضل لدي، وهو يهتم بمناقشة وعرض بعض الأحداث الحقيقة، ويطلق عليه البعض بودكاست القص الواقعي أو الـ Non-fiction Storytelling.

قد تشغل القصة حلقة واحدة من البرنامج، أو قد تطول إلى عدة حلقات، أو حتى يمكن أن يكون البودكاست بأكمله عبارة عن قص لحكاية واحدة.

وأيضًا هذا النوع مشهور للغاية في الغرب، لأنهم مولعين بالبودكاست التي تسرد وتحكي قصص الجرائم الواقعية.

اقرأ أيضاً: أفضل 16 بودكاست لتعلم اللغة الإنجليزية

6. البودكاست الخيالية أو المسرحية Theatrical Podcasts

هذا النوع من البودكاست بات شعبيًا للغاية في الفترات الأخيرة، وهو يشبه البودكاست الاستقصائي غير أنه يتعرض لحكايات وقصص خيالية.

ويشبه كثيرًا أيضًا الكتب الصوتية حينما يعرض القصص والحكايات الخيالية للمستمع بدلًا من أن يقوم هو بقراءتها.

المميز في هذا النوع أن تأثيرات الصوت والتغير في نبرات الراوي يجعلك تدخل عالم الرواية بشكل لا مثيل له ويشوقك لمعرفة المزيد.

7. البودكاست التعليمي Educational podcasts

البودكاست التعليمي هو النوع الذي يقوم بتثقيف المستمع حول موضوع ما، ويمكنك أن تشبهه بتدريب إلكتروني أو كورس، ولكنه مسموع عوضًا عن أن يكون نصيًا أو مرئيًا.

لا تزال أعداد البودكاست من هذا النوع قليلة بعض الشيء، غير أنها تزداد مع مرور السنوات ومع اعتياد المستمعين عليها وعلى فكرة البودكاست.

اقرأ أيضاً: دليل الربح من البودكاست (شرح 9 طرق مختلفة)

8. بودكاست المحتوى المُعاد استخدامه أو توجيهه Repurposed Content Podcasts

في بعض الأحيان يقوم صناع المحتوى أو حتى الشركات باستخدام المحتوى الموجود عندها من قبل من أجل انتاج بودكاست خاص بها أو بهم.

وقد يقوم بعض اليوتيوبرز مثلًا بتفريغ الملفات الصوتية الخاصة بحلقاتهم واستخدامها كحلقات بودكاست على المنصات المختلفة من أجل جذب المزيد من المستمعين.

9. البودكاست الهجين Hybrid Podcasts

النوع الأخير من البودكاست هو النوع الهجين، وهو الذي يقوم بالمزج بين أنواع البودكاست المختلفة الأخرى التي ذكرناها، فتجد أنه يستخدم أساليب مختلفة كل بضع حلقات.

أو ربما يكون البودكاست الذي لا تستطيع تصنيفه ضمن أي نوع من الأنواع السابقة، وتجد أن له أسلوب مميز يجمع بين أكثر من واحد من هذه الأساليب في حلقة البودكاست الواحدة.

اقرأ أيضاً: كيف تبدأ بودكاست (من الصفر وحتى إطلاق البودكاست)

حالة البودكاست العربي

أما عن البودكاست وانتشاره في عالمنا العربي، فإنه للأسف -ولحسن الحظ- ما زال في بداياته، حيث مع كون عدد برامج البودكاست في العالم يتراوح بين نصف مليون إلى 2 مليون برنامج.

ما زالت أعداد برامج البودكاست في العالم العربي متواضعة للغاية وربما تتعدى الألف برنامج فقط على استحياء.

ولكن من الناحية الأخرى نجد أن هناك نموًا متزايدًا لأعدادها، فنحن نرى الكثير من البرامج الجديدة التي تنطلق كل سنة.

كما أن أعداد المستمعين تتزايد هي الأخرى، واليوم نجد أن أكبر الفئات استماعًا إلى البودكاست هي فئة الشباب من سن 18 إلى 34 عامًا.

وبحسب إحصائيات موقع البودكاست العربي في العام 2019؛ فإن متوسط ساعات الاستماع الأسبوعية للفرد العربي هي 4.75 ساعة.

ونجد أن هناك دولًا عربية بعينها دخلت ضمن ثقافة البودكاست خاصة الدول الخليجية مثل السعودية صاحبة أكبر عدد مستمعين ومتفاعلين مع البودكاست.

ولا ننسى الإمارات العربية المتحدة التي يستمع أكثر من 1.3 مليون شخص فيها إلى البودكاست، وحوالي 80% من سكانها يعرفون ما هو البودكاست.

وهذه الإحصائيات التي ذكرتها هي السبب الذي يدفع الكثير من صناع المحتوى وأصحاب الأعمال والشركات المختلفة إلى الدخول إلى عالم البودكاست أو التدوين الصوتي من أوسع أبوابه.

فاليوم مثلًا نجد أن معظم الشبكات الإعلامية العربية باتت لديها البودكاست الخاص بها، وأيضًا هناك الكثير من صناع المحتوى وأصحاب الأعمال بات لديهم بودكاست خاص بهم.

اقرأ أيضاً: أفضل البودكاست العربية (15 بودكاست عليك متابعتها)

البودكاست لصناع المحتوى وأصحاب الأعمال

كما أوضحت الإحصائيات التي ذكرناها فإن البودكاست يُعد كنزًا ذهبيًا لاستهداف المستخدمين المحتملين من الشباب.

خاصة مع كون معظم مستمعي البودكاست -حسب الإحصائيات- لديهم اشتراكات في خدمات مثل Spotify وNetflix وغيرها، أي أنهم مهيئون بالفعل لشراء الخدمات والمنتجات.

بجانب هذا فإن البودكاست بات بوابة مهمة للدخول إلى السوق الخليجي بأقل تكلفة ومصاريف تسويقية ممكنة، فالكثير من الخليجين خاصة الأكثر ثراءً باتوا يستمعون بشكل أسبوعي إلى برامج البودكاست المختلفة.

ولهذا السبب عزيزي صانع المحتوى ورائد الأعمال سوف نقوم بنشر بعض المقالات قريبًا التي تناقش كيفية إطلاق البودكاست الخاص بك، وكيفية التسويق له وجذب المستمعين.

لذا قم بمتابعة جديد المقالات على الرابحون، ولا تفوت هذه الفرصة لمضاعفة أرباحك وأرباح شركتك.

وإلى هنا تكون رحلتنا قد انتهت، وأتمنى أن تكون قد استمتعت بالمقال وأنه قد شجعك على البدء في الاستماع إلى برامج البودكاست المختلفة، وسوف نقوم قريبًا بنشر ترشيحاتنا لأفضل برامج البودكاست العربية والإنجليزية.

الخلاصة

التدوين الصوتي أو البودكاست هو شكل من أشكال المحتوى التي بدأت تلقى قبول وشعبية كبيرة في الوطن العربي بسبب المميزات التي لا يشاركها فيها أي شكل آخر من أشكال المحتوى.

في هذا المقال قدمنا لك كل المعلومات التي تحتاج لمعرفتها عن البودكاست وأنواعها وكيفية الاستماع لها، كما أننا تحدثنا عن الفرصة الهائلة التي تمنحها برامج البودكاست لصناع المحتوى وأصحاب الأعمال الذين يريدون زيادة أرباحهم.

وفي النهاية نريد منك أن تشاركنا في التعليقات ما إذا كنت تستمع إلى البودكاست أم لا؟

عن الكاتب

علي أيمن

كاتب محتوى ومسوق إلكتروني
قارئ نهم، وصيدلي اكتشف أنه يود معالجة الناس بالكلمات لا العقاقير ليتحول شعاري في الحياة "أنا أكتب إذًا أنا موجود". أحاول إثراء المحتوى العربي مع الاحتفاظ ببصمتي الخاصة على ما أكتبه.
هدفي دائمًا وأبدًا أن أساعدك عزيزي القارئ.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق