الرئيسية » ربح من الانترنت » دليل الربح من البودكاست (شرح 9 طرق مختلفة 2022)

دليل الربح من البودكاست (شرح 9 طرق مختلفة 2022)

دليل الربح من البودكاست

لقد قمت بالجزء الصعب، بدأت البودكاست الخاص بك وتقوم بإعداد المحتوى وتسجيله ومن ثم تحريره صوتيًا ونشره على منصات البودكاست المختلفة.

وبدأ يتكون لديك قاعدة مستمعين أو متابعين جيدة، وأصبحت تحتاج لعائد مادي -وليس فقط معنوي- مقابل المجهود الكبير الذي تبذله، حسنًا هذا المقال مكتوب خصيصًا لك.

تبقى لك الخطوة الأسهل وهي الربح من البودكاست، وهذا هو الأمر الذي سنقوم بمناقشته بالتفصيل، ولذا جهز كوب القهوة خاصتك واحضر ورقة وقلم وابدأ في القراءة.

كيف تبدأ الربح من البودكاست؟

في البداية قد يختلط عليك الأمر، قد تظن أنه سيكون من الصعب عليك إيجاد مصدر ربح جيد من البودكاست خاصتك، أو ستعتقد أنك لن تحقق لا ربح كبير ولا أي ربح من الأساس.

ولكن كما سأخبرك بعد قليل، هذا ليس صحيحًا على الإطلاق، فهذه الأيام هناك العديد من طرق الربح من البودكاست التي تناسب مختلف برامج البودكاست أيًا كان موضوعها والنيش الخاص بها.

العامل الأكثر تأثيرًا في عملية الربح من البودكاست هو حجم المتابعين أو عدد مرات الاستماع الخاصة، والعامل الأخير أيضًا يتوقف على طبيعة النيش ومدى تخصصه.

فمثلًا نيش عام للغاية كبودكاست تعلم اللغة الإنجليزية لا يُعامل معاملة نيش مثل تحسين محركات البحث، خاصة من ناحية الرعاية والإعلانات.

فإذا أخذنا وجهة نظر نموذج الربح من الرعاية والإعلانات، فعليك أن تبدأ في التفكير في الربح من البودكاست بعد أن يتعدى الـ 10 آلالاف مستمع للحلقة الواحدة، وهذا في النيش العادي أو العام.

ولكن في حال كان النيش الخاص بك متخصص، مثل: العمل الحر أو التدوين أو التسويق الإلكتروني، أو حتى أكثر تخصصًا، فستستطيع الحصول على إعلانات وحقوق رعاية من عدد مستمعين أقل بكثير من هذا.

لا أريدك هنا أن تركز على الإعلانات والرعاية فقط، فسأذكر لك بعد قليل 9 طرق أخرى للربح من البودكاست قد تكون أفضل وأكثر ربحية لك.

وقبل أن ننتقل لطرق الربح من البودكاست، عليك أن يكون لديك أولًا بودكاست خاص بك، في حال لم يكن لديك بالفعل وتريد أن تعرف كيف تبدأ واحدًا، قم بقراءة دليلنا: كيف تبدأ بودكاست (من الصفر وحتى إطلاق البودكاست).

طرق الربح من البودكاست

الطريقة الأولى: الحصول على الدعم من متابعيك

هذه الطريقة واحدة من الطرق الرائجة للغاية ليس فقط في الربح من البودكاست بل في الربح من المحتوى بشكل عام، والتي بدأ الكثير من صناع المحتوى العربي باستخدامها.

ويمكنك تطبيقها من خلال التسجيل على منصة كمنصة باتريون Patreon أو غيرها، حيث يدعمك المتابعون بمبلغ محدد من المال شهريًا، ويأخذ منك الموقع نسبة من 5 إلى 12% من الأرباح حسب المميزات التي يقدمها لك.

ومن أشهر صناع المحتوى العرب الذين يعتمدون على باتريون كوسيلة أساسية للربح هو علي محمد علي صاحب قناة اليوتيوب الشهيرة Ali Muhammad Ali.

ميزة باتريون أنه يعطيك الدعم المادي الذي تحتاجه وتستحقه بدون أن يفرض عليك أي شروط تقيد محتواك أو الإبداع الذي تقدمه.

لذا كل ما سيكون عليك فعله هو أن تستمر بما تفعله وتقدم محتوى مميز ذو قيمة وجودة عالية ويفيد متابعيك.

الطريقة الثانية: الحصول على رعاية واحدة من الشركات

الرعاية أو الـ Sponsorship هي واحدة من أكثر الطرق شيوعًا للربح من البودكاست أو للربح من صناعة المحتوى بشكل عام.

ويقصد بها أن تقدم لك واحدة من شركات الرعاية المال مقابل أن تقوم بعمل دعاية أو إعلان لها خلال حلقة البودكاست التي تقدمها.

وقد يكون هذا الإعلان في أي موضع في الحلقة، ولكن أشهر 3 مواضع له:

  • قبل بداية الحلقة أو Pre-Roll.
  • في وسط الحلقة أو Mid-Roll.
  • بعد الحلقة أو Post-Roll.

ويتم الحساب في الرعاية باستخدام نموذج CPM أو “Cost Per Mile” بحيث تأخذ مبلغ محدد من المال مقابل كل 1000 مرة استماع.

بحيث مثلًا لو كان الـ CPM الذي تم الاتفاق عليه بينك وبين راعيك 20 دولار، وقد تم الاستماع لتلك الحلقة 15 ألف مرة، ستحصل على “15*20” أي 300 دولار في الحلقة.

الربح من البودكاست من خلال الرعاية يكون مربحًا فقط في حال كانت لديك قاعدة كبيرة من المستمعين والمتابعين، عادة أكبر من 10 آلالاف مستمع للحلقة على الأقل.

أما لو كانت عدد مرات استماعك أقل بكثير قد يكون من الأفضل التفكير في طريقة أخرى للربح من البودكاست أو الاعتماد على الرعاية بجانب طرق أخرى.

ويجب أن أنوه هنا أن النيش قد يشكل فارقًا للغاية، فمثلًا لو كان النيش خاصتك له علاقة بالاستثمار في أسهم البورصة أو العملات الرقمية، فربما تستطيع الحصول على عرض رعاية مربح بداية من 1000 مرة استماع مثلًا.

ومن أنجح أمثلة عقود الرعاية في عالم البودكاست العربي: رعاية بنك الراجحي لبرامج البودكاست الخاصة بشبكة ثمانية.

اقرأ أيضاً: 7 أسباب لتبدأ في التسويق من خلال البودكاست

الطريقة الثالثة: التسويق بالعمولة أو الأفلييت

التسويق بالعمولة Affiliate هو واحد من أفضل طرق الربح من الإنترنت بشكل عام، وواحدة من الطرق القوية للغاية للربح من البودكاست.

حيث باختصار تقوم بالإعلان عن منتج أو منصة أو خدمة ما، ومقابل كل مبيعة أو اشتراك من طرفك تحصل على مبلغ أو نسبة من المال.

كل ما عليك أن تقوم به هو أن تعلن عن هذا المنتج أو الخدمة أو المنصة بشكل صحيح يجعل متابعيك ومستمعيك يقومون بدفع المال فيه.

وهناك الكثير من برامج الأفلييت القوية للغاية على الإنترنت بإمكانك الاشتراك فيه والإعلان لها وستحقق أرباح جيدة للغاية.

ميزة هذه الطريقة أنك لن تحتاج إلى عمل أو إدارة الخدمة أو المنتج للحصول على الربح، بل فقط ستعلن عنها، وستأخذ أرباحك بناءًا على المبيعات والاشتراكات من طرفك، ولذا لن تشغل بالك بالكثير من الأمور.

ومن أفضل برامج الأفلييت التي بإمكانك التسجيل فيها والربح منها:

  • أفلييت منصة SkillShare.
  • أفلييت Audible.
  • أفلييت Amazon.
  • أفلييت Booking.

بإمكانك كذلك الربح من البودكاست خاصتك بطريقة مبتكرة من خلال الـ CPA، والتي أنصحك للغاية بالتفكير فيها والقراءة عنها.

الطريقة الرابعة: المحتوى المدفوع

طريقة الربح من المحتوى المدفوع واحدة من طرق الربح من البودكاست الشهيرة للغاية في البودكاست الإنجليزية، والتي يعتمد عليها الكثير من صناع المحتوى المسموع.

حيث يقومون بتقديم محتوى إضافي مقابل اشتراك أو مبلغ محدد من المال.

على سبيل المثال من أجل:

  • حلقات إضافية.
  • محتوى وراء الكواليس.
  • الحصول على الحلقات مبكرًا.
  • محتوى خالٍ من الإعلانات.
  • حلقات مخصصة للإجابة على أسئلة المستمعين.
  • الدخول إلى سرفر ديسكورد حصري.

وقد يتم الربح من خلال المحتوى المدفوع بطريقة أخرى، مثلًا أن تكون أخر 20 حلقة من البودكاست هي فقط المتوفرة مجانًا، وللوصول إلى الحلقات القديمة عليك دفع مبلغ من المال.

وفي بعض الأحيان يكون البودكاست بالكامل مدفوعًا وللاستماع إليه عليك أن تقوم بدفع مبلغ من المال، أو أن تقوم باشتراك أو عضوية ما فيه.

ميزة هذه الطريقة أنك تكون متحكمًا بالكامل، ولكن عيبها الخطير هي أنها قد تنقلب عليك وتجعلك تخسر الكثير من متابعيك خاصة لو كنت تستهدف مستمعين عرب، لذا فكر جيدًا قبل أن تقوم باختيارها.

الطريقة الخامسة: بيع الكورسات

الطريقة الخامسة على قائمتنا هي الربح من بيع الكورسات، وهي واحدة من الطرق الأنجح برأيي، والتي عليك البدء بها إذا كان محتوى البودكاست الخاص بك مناسبًا.

فإذا كان البودكاست خاصتك عن التسويق الإلكتروني أو البرمجة أو العمل الحر أو أي شيء من هذا القبيل سيكون لديك بالفعل العديد من الأشخاص الذين يثقون فيك وفي محتواك، والذين سيدفعون مالًا مقابل كورس منظم واحترافي يفيدهم في تنمية وتطوير مهاراتهم.

ومميزات هذه الطريقة أنها ستؤسس لك اسمًا كبيرًا كمحترف في مجالك، كما أنها ستجلب لك الكثير من الأرباح المستمرة.

لكن عليك أيضًا أن تعرف أنها ستأخذ منك الكثير من الوقت سواء لزرع تلك الثقة في نفوس عملائك أو من أجل صنع الكورسات وتحديثها، ولكني أرى أن النتائج والأرباح تستحق كل المجهود المبذول فيها.

من أشهر صناع المحتوى الذين يستخدمون هذه الطريقة بات فلين Pat Flynn صاحب مدونة وبودكاست SPI، والذي يربح الكثير للغاية من الكورسات التي يقدمها.

وهناك أيضًا نماذج لصناع محتوى عرب، مثل: أحمد أبو زيد صاحب قناة دروس أونلاين وغيره الكثيرين.

اقرأ أيضًا: كيفية بيع كورسات أونلاين (أسرار تسويق وبيع الكورسات).

الطريقة السادسة: تقديم الاستشارات والتدريب

هذه الطريقة واحدة من طرق الربح من المحتوى وليس فقط البودكاست، والتي بدأت تصير مشهورة للغاية في عالمنا العربي.

فبإمكانك بكل بساطة أن توفر كخبير في مجالك -أيًا كان- استشارات عبارة عن جلسات بتوقيت محدد مقابل مبلغ من المال سواء للشركات أو الأفراد.

بحيث يمكنك حتى أن تدرب الأفراد أو ترشدهم في المجال الذي تحترفه وتتخصص به، وتساعدهم على تطوير مهاراتهم وزيادة خبرتهم.

ميزة طريقة الربح من البودكاست هذه هي أنها تمكنك من خلق علاقات قوية في مجالك بالإضافة إلى أنك ستشعر بالرضا عن نفسك لكونك تساعد الآخرين.

أما مشكلتها هي أنها تعتمد على وجود وقت فراغ لك بجانب صناعة المحتوى تستطيع فيه أن تقوم بتقديم الاستشارات والتدريب.

الطريقة السابعة: تقديم الخدمات

بعض الأشخاص ستكون هذه الطريقة لهم بمثابة كنز من ذهب، فمن خلال البودكاست الخاص بك الذي تتحدث فيه عن تخصصك ستستطيع تحقيق الكثير من الأرباح.

وهذا من خلال جلب الكثير من العملاء الذين سيثقون فيك وفي خبراتك وآرائك ومهاراتك، وسيرغبون في توظيفك أو الاستعانة بخدماتك من خلال المحتوى الذي تقدمه.

فإذا كنت مسوقًا إلكترونيًا كيوسف العقاري مثلًا وتتحدث عن التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية وكيفية تحسين البيزنس خاصتك مثلما يفعل هو في بودكاست خمسة بيزنس، فبالتأكيد سوف يأتي لك عشرات العملاء ويستعينون بخدماتك أو يرغبون منك أن تقوم بالتسويق لهم.

قد تكون هذه هي طريقة الربح من البودكاست المناسبة معك خاصة لو كنت تقدم أي خدمات كفري لانسر في أي مجال.

الطريقة الثامنة: بيع المنتجات

بيع المنتجات واحدة من طرق الربح المعروفة للغاية على الإنترنت التي يستخدمها الكثير من مقدمي البودكاست وصناع المحتوى بشكل عام.

فبإمكانك أن تبيع منتجات عادية، مثل: التي شيرتات والأكواب وغيرها، أو حتى أن تبيع بعض المنتجات الإلكترونية: كالكتب الإلكترونية.

وهذه الطريقة أثبتت أنها ناجحة للغاية خاصة في البودكاست ذات النيش العام وغير المتخصص، ويستخدمها الكثير من الأشخاص على الإنترنت، فعلى سبيل المثال يستخدمها البودكاست الأشهر وربما الأنجح في العالم The Joe Rogan Experience.

الطريقة التاسعة: التحدث العلني Public Speaking

الطريقة الأخير على قائمتنا لطرق الربح من البودكاست هي التحدث العلني أو الـ Public Speaking، وهي طريقة منتشرة بالخارج أكثر من عالمنا العربي.

والمقصود بها أن تقوم بصنع اسم لنفسك في مجالك، بحيث يتم طلبك للتحدث في الأحداث والمؤتمرات العامة مقابل مبلغ محدد من المال.

في الخارج يصنع بعض الأشخاص من التحدث العلني مبالغ تفوق المليون دولار سنويًا بالإضافة إلى تكاليف السفر والإقامة في حال كانت تلك المؤتمرات والأحداث في مناطق أو بلدان أخرى، ولهذا السبب وضعناها في قائمتنا لطرق الربح من البودكاست التي يجب عليك التفكير فيها.

كم يمكنني أن أربح من البودكاست الخاص بي؟

لنا هنا وقفة، فهناك الكثير من العوامل التي تدخل في تحديد هذا الأمر، فالنيش الخاص بك وطبيعة محتواك وعدد المستمعين، ولا ننسى كذلك طريقة الربح من البودكاست التي لديها قدرة كبيرة على تحديد حجم أرباحك.

بإمكاني أن أحدثك عن الأسماء الكبيرة، مثل: جو روغن الذي يربح 800 ألف دولار في الحلقة أو تيم فيريس الذي يربح 54 ألف دولار في الحلقة.

أو بات فلين الذي يربح أكثر من 100 ألف دولار شهريًا من عوائد التسويق بالعمولة في حلقات البودكاست الخاصة به أو بودكاست  Chapo Trap House الذين لديهم 37 ألف متبرع على باتريون ويربحون أكثر من 160 ألف دولار شهريًا.

ولكن هذا لن يمنحك المعلومات الواقعية، ولهذا دعنا نقوم ببعض الافتراضات عن بودكاست متوسط الحجم ونرى أرباحه.

ولنعتمد نموذج الربح من الرعاية أو الإعلانات، والذي يبلغ متوسط قيمة الـ CPM فيه في الولايات المتحدة حوالي 18 دولار للنصف دقيقة والـ 25 دولار للدقيقة.

ولعدم وجود معلومات عن أسعار الـ CPM في عالمنا العربي دعنا نقول أنها 7.5 دولار للنصف دقيقة و 13 للدقيقة الكاملة.

بافتراض أن لديك 5000 مرة استماع للبودكاست خاصتك، وتعرض إعلان للحلقة الواحدة بقيمة 7.5 دولار للـ CPM وتنشر 4 حلقات شهريًا (5*7.5*4= 150 دولار)

و1% من المستمعين يدعمونك بدولار واحد شهريًا على باتريون أي 50 مستمع ب 50 دولار وبعد استقطاع الـ 8% الخاصة ببتريون لباقة Pro ستحصل على حوالي (46 دولار).

و0.5% من مستمعيك (25 مستمع) يقومون باستخدام أحد عروض الأفلييت خاصتك التي تحصل منها على 10 دولار (250 دولار).

و1% من مستمعيك (50 مستمع) يشترون الكورس الذي تقدمه والذي تحصل على صافي ربح منه 10 دولار (500 دولار).

بهذه الطريقة سيكون إجمالي الربح الخاص بك: 150 + 46 + 250 + 500 أي حوالي 946 دولار وهو مبلغ جيد للغاية للعيش في معظم الدول العربية.

7 نصائح مهمة لكي تبدأ في الربح من البودكاست أو تضاعف أرباحك

1. اعرف النيش الخاص بك ومتابعيك جيدًا: قم بفهم النيش الخاص بك وافهم متابعيك وما يريدونه وما يحتاجونه وقدمه لهم.

2. قم بتوسيع قاعدة متابعيك: حاول قدر المستطاع أن توسع وتزيد من قاعدة متابعين ومستمعين البودكاست الخاص بك، لكن احرص أن يكونوا من جمهورك المستهدف المهتمين بالنيش خاصتك لأن أولئك هم القيمة الحقيقية للبودكاست.

3. قدم فائدة حقيقية للمعلنين والمتابعين: ما يوفر لك الربح ليس الإعلانات ولا عروض الأفلييت وإنما الفائدة التي قدمتها لمتابعيك والثقة التي تكونت لديهم فيك، ولذا ركز على تقديم الفائدة وستأتي الأرباح كنتيجة لها.

4. ركز على تطوير المحتوى الخاص بك: أي ربح ستحققه سيكون مبني على جودة المحتوى الخاص بك والفائدة التي يقدمها للمستمعين، ولذا ركز بشكل أساسي على أن تقوم بتطوير المحتوى خاصتك لكي لا يبتلعك المنافسون.

5. اختر الطريقة المناسبة للبودكاست خاصتك: بعض الطرق التي ذكرناها قد لا تتناسب مع نيش أو محتوى أو متابعين بودكاست ما، لذا قم بالتفكير قليلًا في ما إذا كانت طريقة الربح هذه هي المناسبة معك.

6. استخدام أكثر طريقة للربح من البودكاست: قد يكون من الأفضل أن تستخدم عدة طرق للربح من البودكاست مثلما أوضحنا في الحسبة الافتراضية بالأعلى، فهذا سيضمن لك أفضل مكسب وأفضل أمان مادي من البودكاست خاصتك.

7. كن صبورًا: هذه الأمور تستغرق وقتًا لا تتعجل النتائج، ولا تتوقع أن تحقق نجاحًا في أسبوع أو شهر أو حتى سنة.

الأسئلة التي قد تهمك حول الربح من البودكاست

1. ما هي طرق الربح من البودكاست؟

هناك الكثير من الطرق التي بإمكانك الربح من البودكاست من خلالها، ومنها الـ 9 طرق التي ذكرناها في هذا المقال:

  1. الحصول على الدعم من متابعيك.
  2. الحصول على رعاية واحدة من الشركات.
  3. التسويق بالعمولة أو الأفلييت.
  4. المحتوى المدفوع.
  5. بيع الكورسات.
  6. تقديم الاستشارات والتدريب.
  7. تقديم الخدمات.
  8. بيع المنتجات.
  9. التحدث العلني Public Speaking.

2. ما أفضل طريقة للربح من البودكاست؟

لا توجد طريقة بإمكاننا القول عنها أفضل طريقة للربح من البودكاست، فالبودكاست متنوعة ومختلفة وكذلك طرق الربح لكل منها مميزات وعيوب، ولذا يجب عليك التفكير والبحث قليلًا حتى تصل إلى أفضل طريقة للربح من البودكاست ستناسبك.

من ناحية أخرى ليس هناك أي مانع يمنعك من الربح من البودكاست بأكثر من طريقة مختلفة، وفي حال كان متاحاً لك استخدام كل الطرق المذكورة فلا بأس من ذلك، بل سيكون رائع جداً.

3. كم يربح صناع المحتوى من البودكاست عادة؟

هذا يتوقف على الكثير من العوامل، هناك من يربح مئات الآلاف من الدولارات في الحلقة الواحدة، وهناك من يربح بضع دولارات فقط وهناك من في المنتصف.

الربح من البودكاست يتم تحديده حسب العديد من العوامل، مثل: عدد المستمعين، النيش، طبيعة البودكاست، الفائدة الخاصة بالبودكاست، وغيرها.

4. هل ابدأ بودكاست فقط من أجل الربح منه؟

إذا كنت تريد أن تبدأ بودكاست فقط من أجل الربح، فغالبًا لن ينجح هذا البودكاست الخاص بك ولن تستطيع الاستمرار فيه، فالربح فقط لن يمدك بالطاقة التي تحتاجها لإنجاح بودكاست، ولكن إذا كنت تريد إفادة الناس والربح وليس الربح فقط فسوف تنجح.

5. متى ابدأ في التفكير في الربح من البودكاست الخاص بي؟

ليس هناك إجابة محددة لهذا السؤال، فالأمر يتوقف حسب الكثير من العوامل، ولكن بشكل عام يمكنك البدء في الربح من البودكاست إذا تجاوزت كل حلقة من حلقات البودكاست خاصتك 5 أو 10 آلالاف استماع على منصات البودكاست.

ولكن بالطبع ليس هناك قاعدة ثابتة لذلك. فيمكنك البدء في الربح من البودكاست بمجرد نشر أول حلقة والحصول على أول ألف استماع، وهذا سيكون رائع جداً لو استطعت تنفيذه.

عن الكاتب

علي أيمن

كاتب محتوى ومسوق إلكتروني
قارئ نهم، وصيدلي اكتشف أنه يود معالجة الناس بالكلمات لا العقاقير ليتحول شعاري في الحياة "أنا أكتب إذًا أنا موجود". أحاول إثراء المحتوى العربي مع الاحتفاظ ببصمتي الخاصة على ما أكتبه.
هدفي دائمًا وأبدًا أن أساعدك عزيزي القارئ.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق