ما هو التسويق بالعمولة وماذا تحتاج لكي تبدأ فيه وتحترفه

شرح التسويق بالعمولة

التسويق بالعمولة أو الأفلييت ماركتنج (Affiliate Marketing) هو كنز حقيقي لكل شاب عربي يسعى لتغيير حياته للأفضل، فهو يفتح آفاقاً رائعة لتسويق منتجات وخدمات موجودة بالفعل في السوق، وتمتلك طلباً وشهرة بين العملاء، ومن ثم تحقيق أرباح من خلال بيع هذه المنتجات.

الفرص الربحية هنا ليس لها حدود، وهناك مسوقين بالعمولة عرب يربحون عشرات الآلاف من الدولارات شهرياً… نعم هذا صحيح!! وإذا طبقت المعلومات والأفكار الموجودة في هذا المقال مع بعض الاجتهاد في التنفيذ فيمكنك أن تكون واحد منهم.

في هذا المرشد سوف أشاركك بكل المعلومات والخطوات والأدوات التي تحتاجها لكي تبدأ في العمل والربح من التسويق بالعمولة.

وإليك أهم النقاط التي سوف أتناولها في المرشد:

  • ما هو التسويق بالعمولة وعلى أساس يقوم وما هي مميزاته الفريدة.
  • شرح لأهم الجوانب التي تحتاجها للبدء بشكل فعلي في التسويق بالعمولة.
  • الخطوات العملية الاحترافية التي يتوجب عليك اتباعها للنجاح في التسويق بالعمولة.
  • أهم الخدمات والأدوات التي تحتاجها من أجل العمل كأفلييت.
  • 5 نصائح هامة من خبراء التسويق بالعمولة لتحقيق أفضل الأرباح من التسويق بالعمولة.

ما هو التسويق بالعمولة أو الأفلييت؟

التسويق بالعمولة أو الأفلييت ماركتنج (Affiliate Marketing): هو منظومة تسويقية تقوم على تبادل المنفعة بين صاحب السلعة أو الخدمة أو العرض من ناحية (سوف نشير إليه هنا بالمعلن)، والناشر أو المسوق بالعمولة من ناحية أخرى.

في التسويق بالعمولة يقوم المسوق أو الناشر (أنت) بتقديم خدمات تسويقية للمعلن في مقابل عمولة معينة يتم دفعها وفقاً للاتفاق.

تبدأ فكرة التسويق بالعمولة من جانب المعلن، والذي يقوم بفتح نظام للتسويق بالعمولة لما يتملك من سلع أو خدمات أو عروض، يقوم المعلن من جانبه بتحديد أهم المعايير والأسس والأساسيات التي تحكم نظام التسويق بالعمولة خاصته.

يقوم المسوق بالعمولة بتقديم طلب للمشاركة في هذا النظام من خلال ملء استمارة في موقع المعلن، ويتم قبول الناشر أو رفضه وفقاً لمدى توافقه مع المعايير والشروط المعلنة من قبل المعلن.

في حالة قبول الناشر يبدأ العمل بين المعلن والناشر، فيبدأ الناشر في جهوده التسويقية التي تحقق له عمولات، والتي يتم دفعها من خلال أحد طرق استلام الأموال من العمل أونلاين.

سوف تفهم بعد قليل أن هناك بعض الحالات التي يكون فيها طرف ثالث في العملية التسويقية، وسوف تفهم أيضاً أن اتمام اتفاق للتسويق بالعمولة ربما في بعض الأحيان يبدأ منك أنت كناشر.

استمر في القراءة وسوف تجد تغطية شاملة عن الموضوع بشكل كامل.

على أي أساس تقوم فكرة التسويق بالعمولة وفرصه الربحة؟

فكرة التسويق بالعمولة

في الحقيقة فكرة الأفلييت ليست وليدة وجود شبكة الإنترنت، ولكنها أقدم بكثير من وجود الإنترنت، وهي ببساطة تقوم على تبادل المنفعة كما ذكرنا في السابق.

كل صاحب منتج يقوم بتسويق منتجاته للحصول على أفضل مستوى من المبيعات، ومهما كانت القوة التسويقية لصاحب المنتج فإنها في النهاية محدودة، لذلك بدأ أصحاب المنتجات منذ زمن بعيد بالاستعانة بالغير في تسويق منتجاتهم وذلك في مقابل عمولة محددة.

هنا صاحب المنتج سوف يحصل على المزيد من المبيعات وتحقيق المزيد من الربح، والمسوق سوف يحصل على عمولات رائعة وفقاً لجهوده التسويقية.

مع ظهور الإنترنت ومع إتساع فكرة التسويق من خلال الانترنت تجلت فكرة التسويق بالعمولة أو الافلييت في أوضح صورها وأكثرها شمولاً وتنوعاً وانتشاراً، ففي السنوات القليلة الماضية أصبحت فكرة الأفلييت تغطي الكثير من جوانب العمل والتسويق من خلال الإنترنت.

بعض النقاط المهمة الخاصة بالتعريف بمجال الأفلييت ماركتنج

1. لا يقتصر التسويق بالعمولة على تسويق منتج أو خدمة، ولكنه يتجاوز ذلك ليشمل كل فعل يتم القيام به من قبل مستخدم الإنترنت.

بدءاً من الاشتراك في قائمة بريدية انتهاءاً بإتمام عملية بيع كاملة متضمناً كل ما بينهما من أغراض تسويقية، مثل تنزيل تطبيق أو لعبة، أو الاشتراك في أحد المواقع، أو عمل تحميل لأحد الملفات…الخ.

2. عالم التسويق بالعمولة هو عالم كبير ومتنوع، ويندرج تحته الكثير من الأنواع الفرعية المتخصصة، لذا فإن شركات CPA ومثلها شركات CPI و CPL تندرج كلها تحت منظومة التسويق بالعمولة.

3. كل عقد أو اتفاق بين معلن صاحب منتج أو خدمة أو سلعة مع ناشر، وهذا الاتفاق يتضمن أداء خدمات تسويقية معينة في مقابل عمولة هو تسويق بالعمولة، حتى ولو تم بصورة خاصة دون وجود نظام عام من قبل المعلن.

4. في أحياناً يكون هناك طرف ثالث في نظام الافلييت فهو يكون بمثابة وسيط بين المعلن والناشر، حيث يقوم آلاف المعلنين بالاشتراك في الشركة الوسيطة، وبمجرد اشتراكك كناشر في الشركة تستطيع الوصول لكل هؤلاء المعلنين والتقديم في برنامج الأفلييت الخاص بهم بضغطة زر.

وفي أحياناً أخرى لايوجد طرف ثالث ويكون الاتفاق مباشر بين المعلن والناشر، وفي الحالة الأخيرة يتحقق ذلك إما بوجود نظام أفلييت في الشركة المعلنة، أو بعمل عقد تسويق بالعمولة خاص.

5. عمولة الافلييت عنصر متغير وليس ثابت. ففي أحياناً تكون العمولة نسبة معينة من سعر سلعة أو خدمة، وفي أحياناً أخرى تكون مبلغ محدد متفق عليه مسبقاً يدفع عند آداء الزائر لفعل محدد.

وهذا يتحدد وفقا لنظام التسويق بالعمولة الخاص بكل معلن على حدا أو بناءاً على الاتفاق بين المعلن والناشر.

مميزات التسويق بالعمولة

1. التسويق بالعمولة سوق مفتوح

التسويق بالعمولة سوق كبير للغاية، فهناك الكثير من الفرص والمنتجات والخدمات التي يمكنك أن تروج لها في أي مجال تقريباً:

  • الصحة والجمال.
  • اللياقة البدنية و المكملات الغذائية.
  • أدوات الطبخ ومستلزمات البيت والاكسسوارات.
  • الأطعمة بكل أنواعها.
  • الطب والأدوية.
  • كل الأدوات التكنولوجية (هواتف – حواسيب).
  • الملابس بمختلف أنواعها.
  • الخدمات المختلفة على الإنترنت (برامج – تطبيقات – أدوات – كورسات).

لهذا أياً كانت اهتماماتك وميولك الشخصية يمكن أن تعتمد على التسويق بالعمولة في تحقيق أرباح جيدة للغاية من الإنترنت عن طريق الترويج للمنتجات والعروض التي لديك خبرة في التعامل معها وتحبها.

2. سرعة النتائج

إن فكرت في الربح من ادسنس مثلاً – وهي طريقة جيدة للربح من الإنترنت – ستجد أنك في حاجة لبعض الوقت لتحقيق أرباح مقبولة خصوصاً إن كنت لا تملك ميزانية للبدء.

هذا على عكس التسويق بالعمولة، والذي يمكنك أن تحقق منه أرباح في نفس الأسبوع وذلك على حسب حسن تقديرك ومجهودك.

كما أن سرعة الحصول على أرباح تحفزك على الاستمرار في الترويج وصناعة المحتوى والتواصل مع الجمهور.

3. التسويق بالعمولة مصدر للدخل السلبي

الدخل السلبي (Passive Income) هو عبارة عن الدخل الذي تحصل عليه باستمرار على الرغم أنك بذلت مجهود لمرة واحدة فقط.

فلنفترض مثلاً أنك تروج لبعض عروض الأفلييت عن طريق فيديو على اليوتيوب، و لكي تصنع هذا الفيديو:

  • أنت تعبت في التفكير والبحث عن موضوع تتحدث عنه.
  • ثم قمت بتسجيل الفيديو نفسه.
  • وبعد ذلك قمت بالتعديل على الفيديو وصناعة المؤثرات التي يحتاج إليها.
  • ثم نشرته على اليويتوب ووضعت في الوصف الخاص به لينك الافلييت الخاص بك.

هذا الفيديو – إن كان جيداً – سيحقق لك أرباح من رابط الافلييت الخاص بك بشكل مستمر طالما هو موجود على اليوتيوب.

فها أنت ذا بذلت المجهود مرة واحدة فقط، ومع ذلك تحصل على أرباح بشكل مستمر بدون بذل أي مجهود إضافي يُذكر.

4. تعدد أساليب الترويج للعروض

التسويق بالعمولة يعتمد على مبدأ تقديم المنفعة، وهذه المنفعة يمكنك أن تقدمها للناس بأكثر من طريقة:

  • صناعة محتوى مكتوب مثل المقالات والمراجعات.
  • صناعة فيديوهات .
  • تقديم كورسات مجانية أو حتى مدفوعة.
  • استخدام الإعلانات في الترويج للعروض.
  • الترويج في المنتديات والجروبات.
  • التسويق عن طريق الإيميل.

وغيرها من أساليب الترويج وبالتالي يمكنك أن تربح بالاعتماد على أكثر من مصدر، عكس بعض الطرق الأخرى للربح من الإنترنت والتي تُجبرك على أساليب محددة للربح.

سوف أكتفي بهذه الأسباب الأربعة لكي لا يطول مقالنا أكثر من اللازم، فمازال هناك الكثير من التفاصيل التي سوف أتناولها مع حول التسويق بالعمولة.

ماذا أحتاج لكي أبدأ في التسويق بالعمولة وأربح منه؟

1. منتج أو خدمة أو عرض جيد

في هذه النقطة أوصي أن تختار شيئاً تهتم به ومقتنع به شخصياً. هذا سوف يسهل عليك الطريق في الكثير من النواحي.

يمكنك الحصول على ذلك إما من خلال الشركات الوسيطة الجامعة لبرامج أفلييت متنوعة مثل شركات CPA، أو من خلال موقع صاحب السلعة أو الخدمة والاشتراك في نظام الافلييت الذي يتيحه.

أيضاً إذا وجدت المنتج التي تود تسويقه بالعمولة، وعند دخولك الموقع لم تجد نظام افلييت متاح بالموقع، في هذه الحالة يمكنك التواصل مباشرة مع هذا الموقع والتفاوض معه والوصول لاتفاق مناسب.

الجدير بالذكر أن هناك الكثير من المواقع والمتاجر الكبيرة المتاحة في الدول العربية، والتي تتيح نظام التسويق بالعمولة، ومنها موقع جوميا الشهر.

وإليك قائمة بأهم مواقع التسويق بالعمولة هذه:

1. أفلييت موقع أمازون: من أفضل برامج التسويق بالعمولة، وهو يوفر معظم المنتجات التي قد يحتاجها أي شخص.

أمازون يوفر الأجهزة الكهربائية والملابس ومنتجات العناية بالشعر والجسم والمنتجات الرياضية وغير ذلك، ومؤخراً أصبح هناك نسخة عربية من أمازون في عدة بلدان عربية مثل مصر والإمارات والسعودية.

2. أفلييت موقع جوميا: واحد من أشهر برامج الأفلييت، وهو مشابه لموقع أمازون في الكثير من الصفات، ويتيح موقع جوميا مجموعة متنوعة من المنتجات الخاصة بمختلف المجالات.

3. أفلييت موقع إبياي: يعد أشهر وأقوى منافسين موقع أمازون، ومع ذلك فهو من المواقع غير المشهورة لدى المسوقين العرب، لذلك فقد يكون فرصة جيدة بالنسبة لك لبدء مشروعك في الأفلليت.

4. أفلييت موقع نمشي: يقدم هذا الموقع عمولة نسبتها 10% على كل بيعة، وهو موقع عربي يوفر مجموعة من أفضل ماركات الملابس للنساء والرجال والأطفال، وتعد منتجات الملابس من أكثر المنتجات رواجًا.

5. أفلييت موقع نون: يوفر موقع نون حوالي 20 مليون منتج، ويشتهر هذا الموقع بالشحن السريع، ويحمل هذا الموقع شعار “العميل يأتي أولا”، لذلك فهو من أفضل المواقع لبدء رحلة التسويق بالعمولة.

6. أفلييت موقع شي إن: واحد من أشهر مواقع التسوق عبر الانترنت في العالم العربي، وذلك لتوفيرهم مجموعة كبيرة من أفضل الملابس والإكسسوارات مستلزمات المنزل والتجميل، وهو موقع الأفلييت المفضل لدى معظم المسوقين في السعودية والإمارات.

القائمة بالأعلى هي لمتاجر ضخمة توفر برامج أفلييت خاصة بها من خلال مواقعها الخاصة.

أما في حالة كنت تود الحصول على الشركات الوسيطة التي أخبرتك عنها بالأعلى، والتي يمكنك من خلالها الوصول لآلاف برامج الأفلييت لشركات مختلفة فإليك هذه القائمة:

2. مصدر جيد للزوار

يجب أن تمتلك مصدر مناسب من الزوار المستهدفين لما تقوم بتسويقه حتى تحصل على نسبة تحويل جيدة، ومن ثم تحقق مستوى جيد من الأرباح. عوامل مثل سعر الزائر ومستوى الاستهداف وكمية الزوار وطبيعتهم تلعب دوراً اساسياً في هذه النقطة.

ولكن على أي حال مصدر الزوار يعد عنصر فعال جداً في عملية التسويق بالعمولة، وله تأثير كبير جداً في نجاحك كمسوق بالعمولة.

وهذه قائمة بأهم مصادر الزوار:

أ) مواقع التواصل الاجتماعي: سواء بصورة مجانية من خلال صفحة أو مجموعة مهتمة بما تسوق من منتجات، أو بصورة مدفوعة عن طريق عمل حملات إعلانية مدفوعة.

ب) محركات البحث: للحصول على زوار من محركات البحث فهناك طريقتين أيضأ: الطريق الأولى من خلال امتلاك موقع و عمل تحسين لمحركات البحث للحصول على زوار مجانية. الطريقة الثانية عن طريق عمل حملات إعلانية مدفوعة.

ج) الشركات الإعلانية المتخصصة: هناك الكثير من الشركات المتخصصة في بيع الزوار، وهي تختلف فيما بينها من حيث طريقة الدفع للحصول على زوار.

ومن أشهرها (الدفع مقابل الظهور، و الدفع مقابل المشاهدة، و الدفع مقابل الضغطة).

3. بعض الأدوات التي سوف تساعدك في تحقيق أهدافك

نظراً لأهمية هذه النقطة وتشعبها، ولأنها تحتوي على بعض التفاصيل، لذا سوف أفرد لها جزءاً خاصاً في هذا الموضوع بعد قليل.

ولكن دعنا هنا نتناول الموضوع بشكل مختصر. ببساطة التسويق بالعموله هو فرع من فروع التسويق الرقمي. والتسويق الرقمي يحتوي على الكثير من الأمور التقنية التي يصعب التعامل معها بشكل يدوي. كما أن هناك الكثير من العناصر الهامة التي يجب توافرها لاتمام عملية التسويق.

ولذا الأدوات في عالم التسويق الرقمي بشكل عام وفي عالم التسويق بالعمولة بشكل خاص تمثل عنصر في غاية الأهمية، لأنها من ناحية تمثل عناصر حتمية، ومن ناحية أخرى توفر الكثير من الوقت والمجهود لانجار المهام وتحقيق أفضل النتائج الممكنة.

4. وسيلة للدفع على الإنترنت

في الحقيقة العمل في التسويق بالعمولة يحتاج إلى رأس مال مثله مثل أي عمل آخر، نعم هناك أفكار وحالات نادرة لتحقيق أرباح من الافلييت بصورة شبه مجانية.

ولكن الحقيقة الغالبة هنا أنك لكي تحقق أرباح في عملك في مجال الافلييت عليك باستثمار المال، وهذا يتطلب أن تمتلك وسيلة للدفع على الإنترنت مثل بطاقة بايونير، أو أي بطاقة ائتمانية أخرى، أو يمكنك إنشاء حساب باي بال للدفع من خلاله.

كيف أبدأ في التسويق بالعمولة

هنا سوف أتناول في نقاط مختصرة خارطة طريق مبسطة للبدء في مجال التسويق بالعمولة:

ا) اختر المجال: فكر في هواياتك واهتماماتك والمجالات التي تعرف عنها الكثير، وابدأ في تحديد المجال الذي يمكنك تسويق منتجاته وإنشاء المحتوى حوله.

2) حدد المنتجات: حاول تحديد منتج معين أو مجموعة منتجات تابعة للمجال الذي اخترته للاعتماد على تسويقها بشكل أساسي في عملك.

3) حدد جمهورك: معرفة جمهورك أحد أهم مفاتيح النجاح في التسويق بالعمولة حيث لا يمكنك تقديم ما يهتم به عملائك إن لم تكن قد حددتهم جيدًا وتعرفت على شخصيتهم واهتمامتهم ومشكلاتهم.

4) اختر العلامات التجارية: تعرف على الشركات التي تعمل بنظام التسويق بالعمولة في بلدتك أو الشركات العالمية التي يمكنك العمل بها، وسجل بها للحصول على رابط الأفلييت الخاص بك لإضافته في محتواك، ويمكنك التسجيل في أكثر من شركة.

5) اختر قنوات التسويق: يمكنك تحديد المنصة التي ستستخدمها في التسويق بحسب المناسب لجمهورك المستهدف أو بحسب طبيعة منتجك.

ويمكنك في كثير من الأحوال استخدام قنوات مختلفة للتسويق، فمثلًا يمكنك استخدام منصات التواصل الاجتماعي كالفيس بوك والانستجرام مع استعراض بعض الفيديوهات على اليوتيوت بالإضافة إلى مدونتك الخاصة.

6) صناعة المحتوى: يعد المحتوى أهم أدوات جذب العملاء وكسب ثقتهم، ويجب الاهتمام بأن يكون هذا المحتوى ذو قيمة ويقدم إفادة للجمهور، كما يجب التنويع بين المحتوى التسويقي والمحتوى التعليمي والمحتوى التفاعلي مع الجمهور.

كما يجب التنويع بين طبيعة المحتوى سواء كان صور أو فيديو أو تدوينات مقروءة، وبالطبع يجب تضمين روابط المنتجات في هذا المحتوى.

7) احصل على زيارات: تعتمد عملية التسويق في الأصل على الترويج والحصول على زيارات ومشاهدات لمحتواك، وهو ما ينتج عنه إتمام عمليات البيع.

ويمكنك الحصول على تلك الزيارات والمشاهدات من خلال الحملات الإعلانية المدفوعة على مواقع التواصل الاجتماعي أو عبر جوجل، كما يمكنك استخدام السيو لتحسين ظهور مدونتك في نتائج البحث.

8) الحصول على نقرات: يهدف كل مسوق إلى الحصول إلى أكبر عدد ممكن من النقرات على رابط الأفلييت الخاص به، وهو ما يعتمد بشكل أساسي على مكان وضع الرابط في المحتوى حيث يجب عليك اختيار أماكن مثيرة للانتباه.

ويجب تضمينه أكثر من مرة دون المبالغة حتى لا يأتي ينتائج عكسية، كما يعتمد على مدى موضوعية الطرح في المحتوى.

9) متابعة سير العمليات التسويقية: بعد اتباع كل تلك الخطوات فأنت أصبحت مسوق بالعمولة فعليًا، ويجب عليك دائمًا تحليل النتائج التي تصل إليها، ومحاولة تجربة صفحات هبوط مختلفة ومصادر مختلفة من الزيارات للوصول لأفضل النتائج الممكنة.

أهم الخدمات والأدوات التي يتم استخدامها في التسويق بالعمولة

أدوات التسويق بالعمولة

سوف أتحدث في كل نقطة عن الأداة بشكل عام، وكيف ستفيدك كما سوف أذكر مثال محدد لكل أداة.

هنا أريد أن أنوه، أنه ليس عليك حتماً الاشتراك في الموقع الذي سنختاره كمثال لكل أداة تحديداً، وليس عليك أيضاً أن تمتلك كل ما سوف نعرضه من أداوت، ففي بعض الحالات ربما لن تحتاج إلى أدوات بعينها وفقا لظروف عملك الخاصة.

إليك أهم الأدوات والخدمات المستخدمة في التسويق بالعمولة:

1. استضافة جيدة

في أغلب الأحيان يعتمد نجاحك كمسوق بالعمولة على تصميمك لصفحات هبوط landing page خاصة لما تقوم بتسويقه.

وصفحة الهبوط لمن لا يعلم هي عبارة عن صفحة تقوم بتصميمها لكي تكون بمثابة جانب تحفيزي للمستخدم قبل أن يدخل إلى صفحة المعلن، وهي تساعد على زيادة نسبة التحويل، وعن طريق استخدامها بذكاء تستطيع تغيير مجرى النتائج كلياً.

وإليك بعض النقاط الهامة التي تحتاج لوضعها في اعتبارك عن اختيار شركة استضافة:

  • افهم جيداً ما تحتاج وكيف ستصمم صفحات الهبوط خاصتك قبل اختيار الاستضافة.
  • لو كنت ستعتمد على الإعلانات للحصول على حجم زوار كبير فيتوجب عليك اختيار استضافة بمصادر كبيرة لاستيعاب الزوار.
  • ضع تكلفة الاستضافة في اعتبارك لتجنب تكاليف كبيرة لن تستفيد منها.

2. أداة لعمل صفحات هبوط

لقد اشرنا سابقاً إلى أهمية صفحة الهبوط في نجاحك كمسوق بالعمولة، الآن كيف يمكنك تصميم صفحة هبوط جيدة؟ في الحقيقة هناك الكثير من الطرق لعمل صفحة هبوط، ونحن هنا تحديداً نتحدث عن الأدوات التي من خلالها يمكنك عمل صفحة هبوط بصورة سهلة وبسيطة.

أدوات إنشاء صفحات الهبوط، هي أدوات يمكنك من خلالها، وبدون أن يكون لديك خبرة في الكود أن تنشيء صفحة هبوط بمعايير جيدة، وستجدنا نتحدث عنها في مقال تصميم صفحة هبوط المشار له بالأعلى.

الجدير بالذكر هنا أن هناك طرق بديلة لعمل صفحة هبوط بدلاً من استخدام إحدى الأدوات المخصصة لذلك، ومن الطرق البديلة لعمل لاندنج بيدج الاستعانة بالمتخصصين (مصممي ومطوري صفحات الويب).

3. أداة لعمل متابعة وتحليل (Tracking) لنتائج الحملات الإعلانية

واحد من أهم مفاتيح نجاحك في التسويق بالعمولة هو تحليل ومتابعة الحملات الإعلانية. هذه نقطة مليئة بالتفاصيل والأفكار، ولذا قد فردنا موضوع خاص عنها بعنوان التتبع في الحملات الإعلانية، ولذي أنصحك بشدة بقراءته.

ولكن لتوضيح الفكرة بصورة مبسطة؛ أداة المتابعة والتحليل هي عبارة عن أداة يمكنك من خلالها الحصول على الكثير من التفاصيل والمعلومات الخاصة بأداء حملاتك الإعلانية.

يمكنك الحصول على تفاصيل دقيقة جداً عن زوار صفحة الهبوط الخاصة بك، من خلال هذه التفاصيل يمكنك عمل التعديلات والتغييرات اللازمة لكي تحسن نتائج حملتك الاعلانية.

إليك هذا المثال لسهولة الفهم:

لنفترض أنك تقوم بتسويق منتج أيفون 13 مع أحد المتاجر الإلكترونية التي تتيح نظام أفلييت (جوميا مثلاً)، وكنت تعتمد على زوار PPV (الدفع مقابل المشاهدة).

من خلال أداة المتابعة والتحليل يمكنك معرفة أي من الكلمات المفتاحية أو المواقع المستهدفة هي التي حصلت من خلالها على عمليات بيع، وأي منها لم تحصل من خلالها على عمليات بيع، ومن ثم تقوم بإلغاء الاستهدافات الخاسرة وتقوم بعمل Scale up أو ترقية للاستهدافات المربحة.

في الحقيقة الموضوع لايقتصر على ذلك فقط، ولكن أداة المتابعة والتحليل يمكنها أن تمنحك المزيد مثل عمل اختبار لمجموعة مختلفة من المنتجات، وصفحات الهبوط لمعرفة أي منها هو الأفضل وذلك من خلال حملة واحدة فقط (هذا يسمى split test).

باختصار أداة المتابعة والتحليل هي المفتاح الحقيقي للنجاح في التسويق بالعمولة، وتعتبر أداة Voluum واحدة من أهم هذه الأدوات التي يمكنك الاعتماد عليها كمسوق بالعمولة.

4. أداة لمشاهدة صفحات المعلنين الغير متاحة ببلدك

في أحياناً كثيرة يقتصر ظهور صفحات الهبوط الخاصة بالمعلنين على البلد المستهدفة فقط، هذا شائع في صناعة CPA بشكل خاص.

فإذا كنت تسوق عرض مثلاً مخصص لدولة النرويج وأنت مصري، وكنت تريد الإطلاع على صفحة العرض، فربما لن تستطيع ذلك إلا من خلال أداة للحصول على proxy لدولة الدنمارك.

بالطبع فحص صفحة المعلن شيء في منتهى الأهمية للتأكد من أنها تعمل بشكل صحيح أولاً، وللتأكد أنها صفحة جيدة وجذابة ثانياً. يجب عليك كمسوق أن تقوم بعمل ذلك في كل عرض تقوم بتسويقه.

واحدة من الأدوات الجيدة التي يمكنك من خلالها مشاهدة صفحة العرض في الكثير من بلدان العالم هي ProxySite.com، وهي عبارة عن أداة أونلاين ومجانية… فقط قم بنسخ رابط صفحة العرض وقم بوضعه في المستطيل المخصص.

5. أداة للإطلاع على حملات المنافسين

تمكنك هذه الأداة من مشاهدة بعض البيانات الخاصة بالحملات الإعلانية للمسوقين بالعمولة الآخرين. يمكنك من خلال هذه الأداة أن ترى صفحات الهبوط التي يستخدمها المسوقين الآخرين ومصدر الزوار وبعض البيانات الأخرى الخاصة بالاستهداف.

ليس عليك استخدام هذه الأداة في نسخ حملات الآخرين وتطبيقها كما هي، لأن ذلك لن يجدي في أغلب الأحيان، ولكن يمكنك استخدام هذه الأداة في الحصول على المزيد من الافكار التي يمكنك تطويرها أو دمجها أو تطبيقها في نواحي أخرى من عملك.

يتوقف اختيارك لهذه الأداة بناءاً على نوع الزوار الذي تستخدمه فلكل نوع من الزوار هناك أدوات خاصة. على أي حال أداة AdPlexity هي واحدة من أهم وأفضل أدوات الإطلاع على حملات المنافسين.

نصائح مهمة لنجاحك كمسوق بالعمولة وتحقيق آلاف الدولارات

نصائح هامة للنجاح في التسيوق بالعمولة

1. العنصر الأساسي في نجاحك في عالم الأفلييت هو الاختبار والتجريب

نعم المعلومات مهمة ولكن التجربة والخبرة هما الأهم، إذا كنت تعتقد أن نجاحك كمسوق بالعمولة يعتمد على جمع المعلومات ومن ثم تطبيقها فيأتي النجاح فانت مخطيء كلياً.

يجب عليك أن تجرب المزيد من المنتجات مع صفحات هبوط مختلفة لكي تصل لأفضل معدل تحويل (Conversion Rate) ممكن، ومن ثم أفضل مستوى من الأرباح.

مصدر الزوار أيضاً في كثير من الأحيان يعمل مع نوع معين من العروض أو المنتجات ولا يعمل مع الأخرى.

إنها معادلة معلومة العناصر، ولكن بها متغيرات كثيرة، ولكي تصل للمتغيرات المربحة ليس عليك إلا أن تجرب وتختبر حتى تصل للنجاح.

2. لا تعتمد كلياً على حملاتك الناجحة في وقت بعينه

فكرة العمل في مجال التسويق بالعمولة ليس كمن يبحث على الحملات الناجحة وتنتهي مهمته عندما يجدها، ولكن البحث عن الحملات الناجحة هو عملية مستمرة.

وهذا لأن الحملات الناجحة لاتستمر ناجحة طيلة الوقت، فغالباً سوف تاخذ وقتاً معيناً ثم تصبح مستنزفة، أو ربما ينسخها الكثير من المنافسين فنصيبك من الربح منها يصبح أقل، لذا استمر في البحث عن حملات ناجحة حتى ولو كنت تمتلك حملات ناجحة الآن.

من ناحية أخرى ولأن الحملات الناجحة لاتستمر ناجحة إلى الأبد، لذا عليك أن تمتلك قدرة على رفع مستوى الحملة (Scale up) للحصول على أكبر نسبة من الربح في أسرع وقت.

هذا يتضمن ضخ المزيد من الأموال في الحملة الإعلانية الناجحة للحصول على المزيد من الزوار، وأيضاً محاولة الحصول على زوار من شركات مشابهة أو اختبار أنواع أخرى من الزوار.

3. فكر خارج الصندوق حتى تحصل على نتائج استثنائية

المقصود بالتفكير خارج الصندوق هنا هو استخدام المعطيات أو عناصر المعادلة بصورة مختلفة عن الآخرين. يجب عليك أن تضيف لمستك الخاصة في صفحات الهبوط الخاصة بك، يجب عليك أن تكتشف مصادر جديدة ومتنوعة للزوار، ويجب أن تجد طريقاً للحصول على عروض متميزة.

فمثلاً في مجال CPA تسويق عروض من شركة صغيرة مأخودة من شركات أكبر يكون أقل ربحية من تسويق العرض من الشركة الرئيسية أو من المعلن مباشرة.

4. التركيز على مجال واحد فقط (التخصص)

يجب عليك اختيار مجال واحد فقط محدد تستطيع العمل به، ويُفضل أن تكون مهتمًا بهذا المجال بالفعل وعلى دراية جيدة بتفاصيله حتى تقدم خدماتك ومساعدتك لعملائك من موقع الخبير الواثق وليس فقط كمجرد بائع، وهو ما يزيد من مصداقيتك لدى جمهورك بالطبع.

وكلما حددت المجال بشكل أكثر دقة كلما قلت المنافسة، فعلى سبيل المثال إذا كنت شخصًا رياضيًا ولديه دراية بأجهزة التمارين الرياضية والمنتجات اللازمة للعناية بالصحة والمكملات الغذائية وهكذا سيكون أمرًا جيدًا التخصص في بيع تلك الأجهزة والمنتجات بالعمولة.

ولكن من الجيد والمفيد أن تتخصص تخصص أكثر دقة فعلى سبيل المثال تتخصص في بيع المكملات الغذائية وحدها، أو مثلا أجهزة التمارين داخل البيت وحدها.

5. اهتم جيداً بالتحليل وتتبع النتائج

تعد العمليات التحليلية أحد أهم مفاتيح النجاح في التسويق بالعمولة بل أحد أهم مفاتيح النجاح في التسويق بشكل عام، وتتعدد أنواع التحليلات المطلوبة للنجاح في التسويق بالعمولة تحديدًا.

فأول نوع من التحليلات التي يحتاجها المسوق في هذا النوع هو تحليل نسبة العمولة نفسها، وهو معرفة نسبة الربح من بيع كل منتج من المنتجات المتاحة لديك، وحساب نسبة عمولتك منها عند إتمام عدد المبيعات المتوقعة من هذا المنتج.

فعلى سبيل المثال إذا كان ربحك من منتج معين حوالي 1 دولار، ولكنه يُتوقع أن تتم عشر بيعات في اليوم، وبذلك فإن الربح المتوقع عند بيع هذا المنتج حوالي 10 دولارات يوميًا.

وإذا كان هناك منتج معين نسبة عمولتك منه حوالي 5 دولار ولكن من المتوقع ألا تتم بيعة منه إلا بعد عشر أيام، فبالطبع الخيار الأول هو المناسب خاصةً في البداية.

أما ثاني نوع من التحليل، فيرتبط بالناحية التسويقية عمومًا فمثلًا يجب تحليل منافسيك وأهم مبيعاتهم، كما يجب تحليل الكلمات المفتاحية التي تستخدمها لإنشاء محتواك الخاص، وغير ذلك من البيانات التحليلية الهامة.

خاتمة

التسويق بالعمولة هو بيزنس ضخم ومتسع، ويتم تداول مليارات الدولارات أونلاين من خلاله كل عام.

يجب عليك كمبتديء أن تفهم الفكرة جيداً وتعد خطتك (التي تشمل تحديد نوع الزوار ونوع العروض أو السلع التي ستقوم بتسويقها، والاشتراك في الأدوات التي ترى أنها مناسبة لك ولها أهمية في نجاحك)، ثم تضع تركيزك في اتجاه واحد وتبدأ في الاختبار والتجريب.

استمر في التجريب إلى أن تصل للحملة الناجحة التي ستعوضك عن المجهود وربما المصاريف التي ستتكلفها في البداية.

90 فكرة عن “ما هو التسويق بالعمولة وماذا تحتاج لكي تبدأ فيه وتحترفه”

  1. شكرا لكم جزيل الشكر
    لقد استطاعت العديد من المدونات فعلا ان تلفت نظري واهتمامي في الفترة الاخيرة لما تقدمه من معلومات مفيدة ومفصلة بالرغم من عدم كونها مشهورة كبقية المدونات التقنية المعروفة وهذا يشجعني للمتابعة والدعم لاشخاص فعلا محترفين ويستحقون المتابعة

  2. بارك الله فيك،المقالة مفيدة جدا. الحقيقة هذا ماكنت ابحت عنه و خصوصا ان معلوماتي قليله في هذا المجال.
    فقط اريد ان اسأل؛ هل الأدوات التي اشرت اليها كلها مطلوبه من البدايه أم يمكن الاستغناء عن بعض منها ال وقت لاحق؟
    شكرًا لك كتيرا

    1. شكراً لكِ حواء
      الأدوات مهمة في نجاحك في التسويق بالعمولة لأنها تساعدك علي النجاح بشكل أسرع وأسهل، ولكن بالطبع يمكنك الإستغناء عن بعضها في البداية.
      في البداية يمكنك عمل Test بأقل عدد ممكن من الأدوات، ومن ثم يمكنك الاشتراك في أي أداة وفقاً لمدى الحاجة.

      أتمنى لكِ كل التوفيق والنجاح

  3. علاء الدين عقيل

    شكرا يااستاد وبارك الله فيك ولكن الموضوع مازال غامضا بالنسبة ليا واتمني منك التوضيح اكثر

    1. عفواً أخي علاء.

      دعني أوضح لك الأمر اكثر؛ التسويق بالعمولة هو ببساطة شديدة مثل السمسرة على أرض الواقع، فكما أن السمسار يقوم بدور الوسيط بين البائع والمشتري، ويحصل على عمولة عند اتمام عملية البيع بنجاح، هكذا أيضاً المسوق بالعمولة هو سمسار يساعد العلامات التجارية على بيع المنتجات مقابل الحصول على عمولة في كل مرة تتم فيها عملية الشراء بشكل كامل.

      ما يجعل التسويق بالعمولة مختلف قليلاً في طريقة عمله هي تكنولوجيا الإنترنت التي يقوم عليها، فهنا المسوق بالعمولة لن يقابل المشتري والبائع بشكل مباشر، ولكنه يتعامل مع انظمة وبرامج، وببساطة هذه الإنظمة والبرامج تقوم برصد كل شيء من خلال روابط خاصة تمنحها لكل مسوق بالعمولة والتي يتحدد بناءاً عليها أن عملية البيع تمت من خلال بائع بعينه دون غيره، لأنها تمت من خلال الرابط الفريد والغير مكرر الخاص بهذا المسوق بالعمولة.

  4. السلام عليكم اخي
    شكرا وبارك الله فيك على المعلومات المفبدة
    لدي اخي سؤال اتمنى ان تجيبني عنه
    انا افكر في عمل موقع حجوزات طيران ولكن انا حائرة هل اصمم موقع وورد بريس بمحتوى واسوق لشركات الطيران ام اضع سكربت احدى شركات الطيران على موقعي بماذا تنصحني وايهما اقل منافسة
    بانتظار ردك اخي في القريب .

    1. وعليكم السلام
      شكراً لكي
      هذا يتوقف على استراتيجيتك وقدرتك وخططك التسويقية.
      فمثلاً في حالة كان لديكي امكانيات وخبرة تمكنك من الكتابة في مجال حجوزات الطيران، فموقع به محتوى ربما يكون أفضل لكي.
      أما لو كان لديكي ميزانية مالية قوية، فحينها يمكنك جلب زوار مباشرة للحجز من خلالك عن طريق الاسكربت.

      الخلاصة عليكي التفكير ملياً فيما تمتلكين من مؤهلات وامكانيات وأدوات، ومن ثم الخيار سوف يكون أسهل
      أتمنالك كل التوفيق

  5. عملنا مدونه خدميه فى مجال الاستشارات الاسريه ومفيش زيارات نهائى فاتعلمنا ازاى نحسن الوضع وقال لنا صديق يجب عمل برنامج على الاندرويد للمدونه فهل البرنامج لما يبقى مع الناس على الموبايل ويدخلو على المدونه على التليفون بيتحسب زيارات للمدونه اللى على الكمبيوتر وايه فايدة البرنامج او عدم فايدته للربح او الزيارات ؟ وهسئل سعادتك سؤال اخر معلش للاطاله ازاى صفحتنا على الفيس بوك لما حد يكتب تعليق نخليه يوصل للمدونه يعنى مش زى كل النت ما بيشرح صندوق للفيس على المدونه او ارسال مواضيع المدونه للفيس . لا العكس عاوزين تعليقات الفيس من اى تليفون توصل على المدونه

    1. للحصول على زيارات لمدونتك فهناك الكثير من الأشياء التي عليك عملها والتي يطول شرحها وتناولناها في مقالات سابقة، ولكن دعني أوضحها لك باختصار شديد:

      1- الحصول على زيارات من جوجل وهذا يتم من خلال تحسين محركات البحث بداية من اختيار الكلمات المفتاحية التي عليها بحث مروراً بتطوير أداء الموقع انتهاءاً بتطوير المحتوى باستمرار.

      2- الحصول على زيارات لمدونتك من مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا يتم سواء بشكل طبيعي عن طريق النشر في المدونة بشكل مستمر، أو من خلال الحملات الإعلانية.

      أما بخصوص عمل تطبيق للمدونة فأعتقد أنه عليك تاجيل هذه الخطوة الآن.

      بخصوص إمكانية ظهور أي تعليق على الصفحة في المدونة فهذا غير ممكن للأسف.

      أتمنالك كل التوفيق والنجاح.

  6. السلام عليكم ا/ مجدى انا عاوز اخد دورة فى التسويق الكترونى للمبتدئين فهل حضرتك ممكن ترشح لى مدرب كويس او مركزة

    1. وعليكم السلام ا/ وليد

      أنصحك أن تبدأ بالمصادر الموجودة على الإنترنت، والتي منها الكثير مجاني تماماً، ومقدم من جهات رائدة في المجال.

      في هذا الصدد أنصحك بالاطلاع على مقال أفضل 11 كورس تسويق رقمي

      أتمنالك كل التوفيق

  7. احمد عبدالوهاب

    استاذ مجدى كميل
    هل مجال الديجينال ماركتينج يختلف عن مجال التسويق بالعمولة ام ان الاخير جزء منه وجزاك الله خيرا

  8. اخي اريد ان اعرف كيف اسوق بالعمولة مع شركات مثل امازون للشعب العربي مع العلم ان الشعب العربي ليست لديه ثقافة البايبال و الكارت فيزا اي الشراء اون لاين وخاصتا عندنا في الجزائر فكيف اسوق لشعب لا يملك حتى البايبال
    ولا يستطيع شراء المنتج الدي تعرضه له حتى وان اعجبه لانه لايملك كارت فيزا اريد ان اعرف الطريقة الصحيحة لاسوق بها للمحتمع العربي ارجو الرد

    1. من قال أن الشعب العربي لايشتري من الانترنت؟
      الشعب العربي نعم ليس لديه الثقافة والقدرة على الشراء مقارنة بدول أوروبا وامريكا ولكن هناك من يشتري.
      فقط عليك الاستهداف الصحيح.

  9. عبدالعزيز الزهراني

    شرح جيد
    شكرا بارك الله فيك
    لكن لدي استفسار عن حساب بايونير !! لماذا علي التسجيل فيه علما ان النقاط اخيرة التي تعتمد على تسجيل الحساب البنكي ( اسم ابنك ، اسم العميل ، … الخ ) هناك مربعين لم افهم الطلب فيهاما واعتقد يتطلب تسجيل أيضا !
    على كل حال .. لماذا لا يكون التعامل مع الباي بال أو الفيزا بالحساب البنكي الوطني بدل التسجيل في بايونير ؟

    1. شكراً لك عبد العزيز

      بالطبع يمكنك استخدام باي بال ولكن يجب التأكد أولاً من أن الشركة التي تعمل بها تدعم الدفع عن طريق باي بال

    1. عفواً أكرم

      أسعدني أنك استفدت من المقال، واسمح لي أن اخبرك أننا لدينا الكثير من المقالات الأخرى حول التسويق بالعمولة، والتي تتكامل مع هذا المقال.
      تحياتي

  10. طيب اقدر اتواصل معاك اخي مجدي في موضوع استشارات تسوقيه للاستفاده من خبرتك في هذا المجال وربما لفتح باب بننا في التعامل لانني اعمل في مجال التسويق ولدي مكتب خاص بالتسويق ؛؛؛؛

  11. ما شاء الله عليك بالتوفيق يارب و ربنا يجازيك كل الخير على الموضوعات القيمة دي و نشوفك انجح واحد 🙂

    1. شكراً لكِ زينب

      تعليق مثل تعليقك هذا هو الوقود الحقيقي الذي يجعلني أستمر
      تحياتي وتمنياتي لكِ بالتوفيق

  12. شكرا على المقال الرائع أريد السؤال حول أول خطوة يمكنني البدء بها في مجال التسويق بالعمولة أنا طالبة و ليس لدي أي خبرة في هذا المجال ولا ادري من أين ابدا لأن مجال التسويق واسع وأنا بحاجة إلى مرشد وخبير لينصحني وشكرا

    1. البدء في التسويق بالعمولة له الكثير من الطرق والاستراتيجيات، ولكن كأسهل الخيارات يمكنك الاعتماد على الأفكار التالية:

      1- أولاً حددي مجال تشعرين باهتمام به، مثل عالم الموضة والجمال مثلاً.
      2- ابحثي عن المتاجر الإلكترونية الكبيرة المتخصصة في منتجات الموضة ولديها برامج تسويق بالعمولة مثل أمازون مثلاً.
      3- اعتمدي في التسويق على منصات السوشيال ميديا بشكل مجاني، ويمكنك البدء بمجموعة مثلاً على فيسبوك أو قناة على تليجرام.

      أتمنالك كل التوفيق والنجاح.

  13. مرحبا اخ كميل…
    أنا اسمي راشد مقيم في ألمانيا وبصدد تأسيس منصة للتجارة الاكترونية وأحتاج الى التواصل معك من أجل فرصة للعمل والربح سويا لذلك ارجو منك الرد وارسال طريقة التواصل التي تناسبك.

    شكرا

    1. إليك رابط حساب الرابحون الرسمي على انستقرام.

      وإليك مجموعة من النصائح لك ولكن مبتدء في مجال التسويق بالعمولة:

      1- ابحث عن تخصص فريد يكون لديك اهتمام به، ولا تقلق فمهما كان اهتمامك فستجد له منتجات يمكنك التسويق لها بالعمولة.
      2- قم بتجميع المعلومات والتحليلات حول المنتجات التي تنوي تسويقها، واسأل ما هو نوع ومواصفات العملاء الذين يريدون شراء هذه المنتجات.
      3- ابدأ بالتسويق المجاني ولكن حاول بقدر الإمكان أن تبدأ طريقك في الحملات الإعلانية المدفوعة لأنها ستحقق لك نتائج سريعة.
      4- جرب ثم جرب ثم جرب، متاجر مختلفة ومنتجات مختلفة وطرق مختلفة للتسويق.

      أتمنالك كل التوفيق والنجاح.

    2. موقع الرابحون
      والاخ مجدي كمبل
      مبدع..

      الرابحون كان سبب نجاح لي في امور كثيرة
      وانا مهتم ومتابعة لكم من هولندا

  14. سلام عليكم اخي اخبرني كم تستغرق الارباح من المدة حى تصل الى حسابي في مواقع الافلييت مركيتينج عموما وفي موقع greadbest خصوصا

    1. في الغالب تدفع الشركة أرباح الشهر المنقضي يوم 15 في الشهر التالي، ولكن تذكر أن لكن شركة سياساتها الخاصة ولمعظم الشركات حد ادني للدفع، فمثلاً لن يدفعون لك أي مبالع مستحقة أقل من 100 دولار… هذا على سبيل المثال ولكن لك شركة تسويق بالعمولة سياساتها الخاصة.

  15. شكرا لك استاذنا مقال جدا رائع
    عندي استفسار عن موضوع البداية والتكلفة ما هوة الحد الادنى لتكلفة الموقع لاتمكن الدخول في العمل على موقع افليت
    هل يوجد مقال يوضح طريقة تسجيل الدخول الى موقع افلت

  16. شكرا يخو شرح وافي وكافي انا كنت بدور ع شغلة زي كدا التسويق بس مش عارف اسمها ومن المقالة تقريبا فهمت كيف هيا بس امانة ضروري بدي اكلمك خاص امانة يخو

      1. نحتاج التنسق معكم للبدأ معكم كشريك تسويقي لشركة رائدة في بيع زيت الزيتون شركة جوفا الزراعية

  17. شكرا لكم جزيل الشكر
    لقد استطاعت العديد من المدونات فعلا ان تلفت نظري واهتمامي في الفترة الاخيرة لما تقدمه من معلومات مفيدة ومفصلة بالرغم من عدم كونها مشهورة كبقية المدونات التقنية المعروفة وهذا يشجعني للمتابعة والدعم لاشخاص فعلا محترفين ويستحقون المتابعة

  18. ما شاء الله موضوع شامل وجهد واضح وترتيب للنقاط بشكل دقيق، سلمت أياديكم وزادكم الله من فضله.
    شكراً جزيلاً لكم على ماقدمتوه.
    شكراً لك أخي مجدي كميل.

  19. السلام عليكم الاخ مجدي مقالة ممتازة بارك الله فيك عندي سؤال بحثت عنه طوال اليوم و لم اجده لقد قمت بتسجيل موقعي في منصة تدعم نظام الافلييت و لكن لم اجد لينك الاحالة الخاص بي اللذي يمكن لي مشاركته مع المسوقين لكي تصل لهم العمولة الخاصة بهم تكلمت مع الدعم لكني مازلت انتظر و فضلت ان اطرح تساؤلي هنا فهل هناك مواقع اخرى تتكلف بانشاء هذه اللينكات او انتظرها من نفس الموقع و كيف لي معرفة المشتركين في موقعي من اي مسوق اتوا او احيلوا لكي اعرف نسبة العمولة المناسبة التي يجب ان ادفعها لهم

    1. وعليكم السلام أخ طه.
      هناك مواقع تقدم خدمات إنشاء برامج التسويق بالعمولة للشركات والمواقع والمتاجر الإلكترونية.
      فمن خلالها ستقوم بتسجيل حساب ودفع اشتراك شهري وهم سيديرون كل شيء من اجلك ومن هذه الشركات شركة impact
      بالتوفيق لك.

      1. السلام عليكم
        انا احيك على المعلومات القيمة والجميلة والمرتبة
        هل يمكن ان اسئلك عن موقع كورة
        1_هل يمكن التسويق من خلالة(كمسوق بالعمولة)
        عن طريق وضع رابط للمنتج الذى اسوق لة واذى يكون لة صلة بالسوال
        [داخل الاجابة عن الاسئلة المتعلقة بالموضوع]
        2_هل يمكن استخدام صفحة الفيسك بوك (كصفحة هبوط )
        3_هل يمكن انشاء اكثر من صفحة هبوط على الموقع الخاص بي
        [كل صفحة لمنتج معين]
        شكرا لك

        1. وعليكم السلام
          شكراً لك.
          1- نعم يمكنك التسويق بالعمولة من خلال موقع كورة.
          2- نعم يمكنك استخدام صفحة فيسبوك كصفحة هبوط.
          3- نعم يمكنك إنشاء المزيد من صفحات الهبوط على نفس الموقع.
          بالتوفيق لك.

  20. مقالة جيدة وواضحة، ولكن عندي فكرة توضيحية وهي حتى وان كان الشخص مسوقا محترفا او مبتدئا، لابد له من الترافيك و بعض الاستراتيجيات للوصول الى نتائج افضل، لقد وجدت هدا الموقع صدفة وهو مميز صراحة وقد أعجبني وربما يفيد بعض آلأشخاص وشكر.

    1. شكراً لك أخي منير
      هذا صحيح التسويق والحصول على ترافيك هو أهم شيء في عالم التسويق بالعمولة وفي عالم التسويق الرقمي بشكل عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top