الرئيسية » مال وأعمال » طرق ادخار المال (دليلك الشامل لفن الادخار)


طرق ادخار المال (دليلك الشامل لفن الادخار)

طرق ادخار المال

للفنون هواة ومحترفون وراغبون في دخول عالمها، هكذا أرى أنا أيضاً ادخار المال، ادخار المال فنٌ راقي للغاية، هذا الفن لا يدرك أهميته سوى محترفيه الذين يباروزن الهواة بخبرتهم في طرق الادخار الفعالة.

الأمر ياعزيزي لم يعد قاصراً على بحثك المستمر عن طرق ادخار المال استعداداً للعواصف الممطرة، التي من الممكن أن تمر بها حياتك ذات يوم.

لقد تعدى الأمر تلك الأهمية… فاليوم أنت في أمس الحاجة إلى أن تجعل طرق ادخار المال صديقك الماهر الذي يعلمك كيف تصبح فناناً محترفاً في مواجهة أسلحة هذا العالم الفتاكة، والتي تزيد شراستها يوماً بعد يوم راغبةً في الاستحواذ على كل ما تمتلكه في جيبك.

تلك الأسلحة تعمل باستمرار على السيطرة على عقلك، وهي تحاول دائماً إقناعك بأن شراء المزيد والمزيد من الأشياء سوف يوفر لك المتعة والرفاهية. فكم من شخص أدعى معرفته بطرق ادخار المال، ووقع في فخ تلك الألاعيب والحيل التسويقية!

دعني اليوم أفتح لك بوابة هذا العالم حتى تتقن كل استراتيجيات وطرق ادخار المال المتنوعة، التي إذا أتقنتها استطعت باستخدامها مواجهة عالم الرفاهية المزيفة بشجاعة محافظاً على ما تمتلكه من مال وطاقة وهدوء بأقصى قوة ممكنة.

في البداية يجب أن تعرف أن هذا المقال سوف ينقسم إلى عدة أجزاء كالتالي:

  • 4 مراحل أساسية من أجل أن تبدأ ادخار المال.
  • طرق ادخار المال الفعالة.
  • نصائح ذهبية من أجل أن تجعل ادخار المال أسلوب حياة.

دعنا نبدأ الآن

مراحل ادخار المال

في هذا الجزء من المقال سوف تتعلم: 4 مراحل أساسية يجب أن تمر بها لكي تصل إلى مرحلة التنفيذ الفعلي لطرق ادخار المال، سوف تساعدك هذه المراحل في التعرف بشكل أكبر على نمط حياتك المالية، و كيف تقوم بتنظيمها.

المرحلة الأولى: بناء ميزانيتك وتنظيمها

مرحلة بناء الميزانية الخاصة بك وتنظيمها تعد المرحلة الأكثر أهمية في مراحل ادخار المال الأربعة. سوف تنقسم هذه المرحلة إلى عدة خطوات صغيرة، يمكنك القيام بها بسهولة، لكن لماذا تعد هذه المرحلة هي الأكثر أهمية من أجل إدارة وتوفير المال؟

الإجابة: لأن الغالبية العظمى من البشر يقومون بإنفاق المال في بنود متعددة، بمجرد حصولهم على الراتب الشهري يتم الإنفاق بشكل تلقائي تماماً دون التخطيط المسبق.

بالتأكيد لا يمكن لكل منا أن يتذكر كمية المال التي أنفقها، وفيما أنفقها في كل شيء يقوم بشرائه! أيضاً إنفاقك المال بشكل نظري يجعلك لا تنتبه إذا كان ما قمت بالإنفاق فيه يستحق أم لا؟

تتكون مرحلة بناء الميزانية الخاصة بك من 5 خطوات:

1- تسجيل إجمالي الدخل الشهري الذي تحصل عليه (الراتب الشهري/ أي مصدر دخل آخر).

2- تسجيل كل نفاقاتك الشهرية على هيئة مجموعة من البنود، بحسب نمط حياتك مثل:

  • بند دفع الإيجار الشهري.
  • بند دفع الفواتير الشهرية.
  • بند احتياجات المنزل: الطعام – أدوات النظافة المنزلية – وغيرها.
  • بند التسوق لمستلزمات متوسطة الأجل كالملابس.
  • بند الترفيه.

قم بكتابة إجمالي المبلغ الذي تنفقه على كل شيء تقوم بشرائه.

مثال: إذا افترضنا أن دخلك الشهري هو 2000 جنيه، ووجدت أنك تنفق حوالي 1000 جنيه في بند احتياجات المنزل، حينها قم بتسجيل كل الأشياء التي تخصص لها ال 1000 جنيه، ثم حدد كم تنفق على كل منها بالتحديد (هاااام جداً).

3- تحديد الأولويات

في خطوة تحديد الأولويات قم بتقسيم البنود التي تنفق عليها المال إلى ثلاثة مجموعات كالتالي:

  • المجموعة الأولى: أشياء ضرورية تمثل أولوية لا يمكن تجاهلها، مثل دفع إيجار المنزل والخدمات.
  • المجموعة الثانية: أشياء ذات أولوية، لكن يمكن تقليل المبلغ الذي تنفقه عليها، مثل التسوق والترفيه.
  • المجموعة الثالثة: أشياء يمكنك الاستغناء عنها، أو تقليل المبلغ الذي تنفقه عليها، مثل المشروبات الغازية، المعجنات، وغيرها.

4- مراجعة الميزانية مرة آخرى

تفقد ميزانيتك مرة أخرى، قم بدراستها بشكل جيد، تأكد من أنك قمت بتدوين كل البنود التي تصرف عليها المال، ولم تغفل أي بند منها، تأكد أيضاً أنك قمت بتقسيم المجموعات الثلاثة بشكل صحيح.

5-  تنظيم الميزانية

بعد مراجعة الميزانية، الآن أنت تعرف كم تنفق، و فيما تنفق، وما هي الأولويات التي يجب أن تنفق عليها المال.

لديك الآن أيضاً قائمة بالأشياء التي من الممكن أن تقلل إنفاق المال عليها لتبدأ تنفيذ طرق ادخار المال.

المرحلة الثانية: توفير 10% من إجمالي دخلك مهما كان قليلاً

في المرحلة الثانية من مراحل توفير المال، وبعد أن قمنا بعمل الميزانية الخاصة بك، فأنت الآن لديك شيئين:

  • دخلك أو راتبك الشهري.
  • ميزانية خاصة بك تحتوي على مجموعة من البنود التي من المفترض أن  تقوم بإنفاق المال عليها.

قبل أن تقوم بإنفاق المال على أي بند سوف تقوم بخطوة هامة للغاية، هذه الخطوة هي تخصيص حساب بنكي من أجل ادخار المال.

يمكنك الاستغناء عنه إذا لم يكن متاحاً بالنسبة لك، وبدلاً منه استخدم صندوق صغير أو علبة مثلاً تضعها داخل المنزل، اكتب على هذا الصندوق: حساب ادخار المال.

لا يجب أن يقل هذا المبلغ  بأي حال من الأحوال عن 10% من إجمالي الدخل الخاص بك، حتى لو كانت هذه النسبة سوف تصبح مبلغاً قليلاً للغاية.

لا يهمنا كم المبلغ الذي تستطيع ادخاره، المهم هو أن تقوم بخلق عادة ادخار المال لديك ابتداء بنسبة ال 10% ثم العمل على تنميتها لاحقاً.

هذه هي نصيحة أثرياء وأغنياء العالم، لكل شخص يبحث عن طرق ادخار المال الذي يملكه تحت شعار “ادفع لنفسك أولاً قبل أن تدفع للآخرين”، هذه النصيحة عمرها ما يقرب من 3000 عام.

هل تريد أن تعرف كيف ذلك؟ اقرأ المقال بالرابط بالأسفل:

ملخص كتاب أغنى رجل في بابل (ملخص شامل وشيق)

المرحلة الثالثة: شراء الاحتياجات وليس الرغبات

في البداية دعنا نعرف سريعاً الفرق بين الحاجة والرغبة:

الحاجة: هي كل شيء ضروري لا يمكن الاستغناء عنه من أجل بقاء البشر على الأرض.
مثل: الحاجة إلى الطعام – الحاجة إلى الشراب – الحاجة إلى النوم.

الرغبة: هي كل شيء ترغب في الحصول عليه من أجل إشباع نوع معين من الحاجة.

مثال: إذا شعرت بالعطش (حاجة)، هناك خيارات متعددة من أجل إشباعها مثل: شرب الماء – شرب العصائر – شرب المياه الغازية، هذه الخيارات هي (الرغبات) التي تمتلك أنت القدرة على التحكم في عملية الاختيار فيما بينها.

بفضل الطفرة الهائلة التي حققتها علوم التسويق والدعايا للمنتجات أصبح لدينا اليوم العديد من الرغبات اللانهائية. هذه الرغبات باتت تتحكم في حياتنا، وتجعلنا نود الحصول على المزيد من المنتجات من أجل إشباعها.

في هذه المرحلة يجب أن تقوم بشراء الأشياء التي تشبع احتياجاتك بأقل كمية ممكنة من المال، وتبدأ في التخلي عن كل الرغبات التي لا تضيف لحياتك أي قيمة حقيقية.

مثلاً: إذا كان لديك ملابس مازالت صالحة للاستخدام، فليس هناك أي داعي لشراء ملابس جديدة. إذا كان لديك بالفعل هاتف لازال يعمل بشكل جيد، فلا تقوم بشراء هاتف جديد يزيد من خانة الإنفاق لديك.

هذا المرحلة سوف تعطيك فرصة ساحرة من أجل العثور على طرق جديدة لادخار المال، ليس هذا كل شي، إنها أيضاً سوف تساعدك على تدريب عقلك الباطن على التفكير جيداً قبل شراء أي شيء.

المرحلة الرابعة: الاستعداد لنمط حياتك الجديد

أهلاً بك في المرحلة الرابعة، مرحلة البداية في تنفيذ طرق توفير المال.

في المراحل الثلاثة السابقة تعلمنا الأتي:

  • عمل ميزانية خاصة بك، وترتيبها.
  • توفير 10% من اجمالي دخلك.
  • شراء الاحتياجات الأساسية، والابتعاد عن الرغبات الزائفة.

الآن أنت مستعد تماماُ لكي تبدأ نمط حياة جديد مختلف تماماً عن حياتك السابقة، والتي كنت فيها فريسة لمجموعة من الرغبات الزائفة.

يعتمد هذا النمط على مجموعة من الاستراتيجيات والطرق والحيل الذكية المجربة والمثبتة، والتي سوف تمنحك المزيد من الفرص من أجل ادخار المال، مع الاحتفاظ بالحد المتوازن من الرفاهية والاستمتاع بالحياة.

طرق ادخار المال

تحت شعار “خطوات صغيرة تحقق نتائج كبيرة”، دعني أطلعك على مجموعة من طرق ادخار المال، التي يمكنك استغلالها بكل سهولة من أجل الحفاظ على أموالك، وعدم إنفاقها إلا في الأشياء التي تستحقها.

1- زيادة المسافة بين ما تكسبه وما تنفقه

أحد أهم طرق ادخار المال هي: أن تقوم بزيادة حجم الدخل الذي تحصل عليه، هذه الطريقة على الرغم من أهميتها الشديدة إلا أن كل من يبحث عن طرق لتوفير المال لا يفكر بها كثيراً..

الاعتماد في الوقت الحالي على مصدر دخل واحد فقط فكرة ليست منطقية، ففي ظل التضخم والارتفاع الجنوني للأسعار أصبحنا جميعاً نحتاج المزيد من الدخل.

قم بالبحث عن فكرة جديدة تسطيع من خلالها زيادة حجم ما تكسبه من مال دون أن يصاحب ذلك زيادة في حجم ما تنفقه، في هذه الحالة سوف تزيد المسافة بينهما وتستطيع ادخار هذا الفارق بسهولة.

المقال بالرابط بالأسفل سوف يساعدك على العثور على فكرة جيدة لزيادة دخلك:

أفكار لزيادة الدخل (أفكار متنوعة تناسب الجميع في 2020)

2- البحث عن بدائل تعطي نفس المميزات بسعر أقل

بالتأكيد يمكنك ملاحظة حجم المنافسة المتزايدة بين الشركات في الأسواق، والتي تعمل كل منها على جذب المزيد من الزبائن لمنتجاتها.

الشيء الجيد الذي يعمل في صالح المستهلك في هذه المنافسة، هو توفر بدائل متعددة لنفس المنتجات بأسعار أقل كثيراً، وبنفس الجودة أو جودة قريبة إلى حد لا بأس به.

المعادلة هنا مربحة بالنسبة لهذه الشركات وللمستهلك أيضاً، فالشركات تحقق الأرباح بينما يوفر المستهلكون المال.

كمستهلك اجعل هذه المنافسة تعمل لصالحك عن طريق استخدامها كأحد طرق ادخار المال، قم بالبحث جيداً عن البدائل المتوفرة في الأسواق، والتي تمنحك نفس المميزات ولكن بسعر أقل.

في البداية سوف تحتاج إلى بذل بعض الوقت والجهد في عملية البحث حتى تكتسب الخبرة في تحديد البدائل المناسبة بأقل سعر ممكن، بعد ذلك سوف تقوم بشرائها بشكل تلقائي دون الانتظار والبحث كثيراً.

بشكل شخصي كنت أود شراء بعض مستلزمات العناية الشخصية لحيواني الأليف، قمت بالبحث عن أسعار ما أريد شرائه ثم وجدت أن أسعار هذه الأشياء مرتفع نسبياً بالنسبة لي، فقررت البحث عن بدائل بسعر أقل وذات جودة جيدة أيضاً.

بالفعل بعد البحث وجدت بدائل جيدة لما كنت أود شرائه بأسعار أقل كثيراً، تصل إلى حوالي 40% أو 30% أقل.

هذا مجرد مثال يمكنك تطبيقه على العديد من الأشياء التي تحتاج إلى شرائها، وذلك دون أن يتأثر نمط الحياة الخاص بك كثيراً.

 3- مقارنة أسعار المنتجات قبل الشراء

في بعض الأوقات نود جميعاً شراء شيء معين ربما نحتاجه، وربما نرغب في شرائه فقط.

في الحالتين: هناك فئات محدودة من المنتجات نجد أن البدائل المتوفرة لها في الأسواق قليلة نوعاً ما، أو ذات جودة أقل كثيراً مما نبحث عنه.

ينطبق هذا الأمر على المنتجات الإلكترونية، مثل الهواتف الذكية – أجهزة الكمبيوتر بمختلف أنواعها. في هذه الحالة سوف تصبح فكرة مقارنة الأسعار -التي تقدمها شركات مختلفة لنفس المنتج-  قبل القيام بالشراء فكرة ممتازة كأحد طرق توفير المال الإضافية.

4- شراء منتجات المنزل بالجملة

الشراء اليومي للمنتجات التي يحتاجها المنزل كالسلع الغذائية والتموينية يجعلك تستهلك المزيد من المال على مدار الشهر.

إذا أردت توفير المال والوقت أيضاً قم بتقسيم المبلغ المحدد لشراء احتياجات المنزل، بعد ذلك قم بشراء كل السلع التي سوف تحتاجها على مدار الشهر مرة واحدة فقط في بداية كل شهر. بذلك سوف تتمكن من الحصول على أسعار شراء بالجملة.

بمثال: لا تشتري كل يوم نصف كيلو من الأرز، لكن اشتري 15 كيلو أرز في بداية الشهر، بذلك سوف تجد أن فارق السعر الذي تدفعه سوف يقل كثيراً.

أيضاَ قم بشراء السلع من المحلات التجارية الكبيرة، فهي توفر أسعار أقل بنسبة كبيرة عن محلات التجزئة.

5- مراقبة فواتير المكالمات

في الوقت الحالي يحمل أغلبنا أكثر من شريحة اتصال للمكالمات، هذا بالإضافة إلى باقة الإنترنت على الهاتف المحمول، وخط الإنترنت المنزلي. النتيجة أنك تضع مبلغاً ثابتاً لبند الفواتير الشهرية التي يجب دفعها في مواعيد محددة، وأغلب الظن أنك لا تستخدم كل هذا القدر الذي تدفع مقابل له.

أحد طرق ادخار المال هي: أن تقوم بمراقبة فواتيرك بشكل دقيق على مدار شهر كامل، خلال هذا الشهر قم بتحديد متوسط استخدامك الفعلي لكلاً من المكالمات والإنترنت.

بعد ذلك قم بالاستغناء عن الباقات الإضافية التي لا تستخدمها، كما أن الاستغناء عن باقة إنترنت الهاتف المحمول والإكتفاء بباقة الخط الأرضي تُعد طريقة فعالة للغاية ليس فقط في توفير المزيد من المال، لكن أيضاً في توفير الوقت الضائع في متابعة مواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً:

6- شراء الأشياء في غير مواسمها

تقع هذه الطريقة ضمن قائمة: طريق ادخار المال التي تستخدمها الكثير من ربات المنازل من أجل شراء الملابس لأطفالهن، وكذلك  شراء المنتجات الموسمية.

بمثال: إذا رغبت في شراء معطف لشتاء 2020، فلا تشتريه في بداية فصل شتاء 2020، بل قم بشرائه في نهاية فصل شتاء 2019.

في نهاية الموسم يحرص التجار على بيع قطع الملابس المتبقية لديهم من أجل شراء ملابس الموسم الجديد، لذلك يضطرون إلى خفض السعر بنسبة كبيرة عن بداية الموسم.

يُعد ذلك بالنسبة لهم خياراً أفضل بكثير من تخزينها للموسم القادم، خاصةً أن تغير الموضة بشكل مستمر يجعل إمكانية بيعها في الموسم القادم أكثر صعوبة.

ينطبق نفس الأمر على سوق الأجهزة الكهربائية الموسمية مثل التكييفات – المراوح – مبردات المياه.

لذلك استغل هذه الطريقة في التخطيط مسبقاً للأشياء التي تحتاج إلى شرائها، وقم بشرائها في نهاية موسمها، وليس في بداية الموسم، هذه الطريقة يمكنها أن توفر لك ما يقرب من 25- 50% من سعر المنتج الواحد.

7- عدم اتباع الموضة

يمكنني تعريف الموضة بمفهومي الشخصي على أنها: ارتداء تلك القطع التي تناسبني وتروق لي، وليست التي يرى المصممين أنها موضة العام. ينطبق نفس الشيء على أي سوق آخر يعتمد في بيع منتجاته على فكرة الموضة.

على أرض الواقع نجد أن: الأثرياء من أصحاب الملياريردات لم يسمحوا أبداً لفكرة الموضة أن تتحكم  فيما يرتدونه من ملابس.

بالتأكيد لاحظت كيف أن أشخاص مثل: ستيف جوبز مؤسس العلامة التجارية “apple”، وكذلك مارك زوكربينج مؤسس موقع “Facebook”، على الرغم من امتلاكهم الكثير من الأموال، إلا أنهم يرتدون نمط واحد من الملابس لا يتغير.

لا تسمح لفكرة الموضة أن تتحكم في مسار حياتك، وتجعلك تنشغل عن الأمور الأكثر أهمية التي يجب أن تدخر المال من أجلها.

8- ابتعد عن ثلاثة أشياء خطيرة “تبدد المال والصحة معاً

هل تعلم أنك ربما تدفع المال من أجل القضاء على صحتك؟ نعم، إنها ثلاثة عادات غذائية قاتلة يفعلها الكثيرون، هذه العادات تبدد المال والصحة في وقت واحد.

  • تناول الطعام خارج المنزل.
  • طلب الطعام الجاهز (الديلفري).
  • الأنماط الغذائية المعقدة.

يجب أن تعمل بشكل جدي على اختفاء هذه العادات الثلاثة من حياتك، لن يعد ذلك أحد طرق ادخار المال الخاص بك فقط، بل هو أيضاً أحد طرق الحفاظ على صحتك.

9- ضع الترفيه عن نفسك ضمن جدول أعمالك

ربما تتعجب أنني أضع الترفيه ضمن قائمة طرق ادخار المال، لكن لابد أن تعلم أنك إذا حولت نمط حياتك إلى نمط يقوم بتطبيق طرق ادخار المال بنظام “الآلة الحاسبة”، متجاهلاً وضع الترفيه عن نفسك ضمن جدول أعمالك، فإنك لن تتحمل هذا الأمر كثيراً.

في وقت قريب سوف تُصاب بالشعور بالملل، والرغبة في الحصول على المزيد من الرفاهية. في هذه الحالة من أجل كسر روتين الحياة يلجأ أغلب الاشخاص إلى شراء أشياء لا يحتاجونها، والترفيه عن أنفسهم بطرق فيها قدر كبير من الإسراف.

لذلك لابد أن تخصص ميزانية شهرية لبند الترفيه، قم بإنفاق هذه الميزانية -ولتكن 10% من إجمالي الدخل الشهري- على الأنشطة التي تشعر بالاستمتاع بها.

إن التوازن بين تقنين أوجه صرف المال وبين الترفيه عن نفسك يجب أن يعملان معاً بشكل متوازي. هذه الاستراتيجية وحدها سوف تمنح الادخار فرصته الكافية في النمو والازدهار.

نصائح ذهبية لجعل ادخار المال أسلوب حياة

1-ادخر المال بذكاء وابتعد عن التقشف

ادخار المال لا يعني أبدأ البخل أو التقشف، فالفارق بينهما كبير. آلية كل طرق ادخار المال تعمل من منطلق تطبيق مبدأ (الاستغناء) عن كل ما لا يسبب لك الاستغناء عنه ضرراً مادياً أو معنوياً، مما يؤدي إلى نتائج أكثر إيجابية.

أما البخل فهو يعمل من منطلق مبدأ (الحرمان) لنفسك ولمن حولك، ليس فقط من الترفيه، ولكن حتى من الأشياء الضرورية، وذلك على الرغم من امتلاكك المال، والذي ينعكس بشكل سلبي تماماً على كل جوانب حياتك.

2- اكتب الأهداف التي تدخر المال من أجلها

اكتب قائمة بالأهداف التي تعمل على ادخار المال من أجلها، مثل رغبتك في إقامة مشروع صغير، أو الاستثمار في نفسك عن طريق الدورات التخصصية، أو أي أهداف توفر المال من أجلها.

إذا كنت تبحث عن فكرة لمشروعك الناشىء برأس مال أو بدون، اطمئن لقد أعددنا لك في الرابحون مقالات رائعة، ويمكنك الوصول لها من خلال الروابط بالأسفل:

استشعر أن هذه الأهداف قد تحققت بالفعل، وذلك بفضل كل المجهود الذي قمت به من أجل توفير المال الازم لها، وقتها سوف يتحول الادخار إلى عمل ممتع تقوم به، وليس أسلوب اضطراري يحرمك من الأشياء التي ترغب في الحصول عليها.

3- اقرأ كثيراً في كتب المال

القراءة في الكتب المتخصصة في المال من الأشياء الهامة للغاية في حياتنا جميعاً، فهي تساعدنا على اكتشاف المزيد عن أسرار المال، وتحسين أساليب حياتك المالية والعملية بشكل عام.

إذا لم تكن من محبي القراءة، فهذه ليست مشكلة، يمكنك الاكتفاء بقراءة ملخصات لهذه الكتب على شبكة الإنترنت. هناك طريقة آخرى فعالة أيضاً، وهي أن تقوم بتحميلها وسماعها صوتياً.

وبالأسفل رابط لواحد من ملخصات أحد هذه الكتب الرائعة عن المال:

ملخص كتاب أسرار عقل المليونير (الخلاصة بين يديك)

4- كن شديد الحذر في التعامل مع المواد الإعلامية والتسويقية

وسائل الدعايا والتسويق بكل أنواعها تعمل بشتى الطرق على جذب انتباه العملاء المحتملين. بما أنك تنوي وضع طرق ادخار المال ضمن جدول حياتك بشكل أساسي، فهذا يعني حتمية أن تضع فلتراً داخل عقلك الباطن.

هذا الفلتر وظيفته ألا يسمح لأساليب التسويق الذكية في الإيقاع بك، لتجعلك تقدم على شراء أشياء لا تحتاجها.

5- احرص على الاستمتاع بمنزلك

يؤكد دائماً خبراء ديكورات المنازل على: أن امتلاء المنازل بقطع الاثاث هنا وهناك يؤثر بشكل سلبي على حالتك النفسية والمزاجية، فهي تتحول إلى بقعة ضيقة تُزيد من احساسك بالحزن. الأمر ليس كما تتصور: “أن شراء المزيد من الأثاث سوف يمنحك الرفاهية والسعادة”

احرص على أن يكون منزلك بقعة ممتلئة بالأشياء الخفيفة المبهجة، وتوفير المزيد من المساحات الفارغة. هذه المساحات سوف توفر لك الشعور بالمزيد من السلام النفسي، لا شك أن هذه الاستراتيجية سوف تساعدك على ادخار المال أيضاً.

6- احتفظ ببعض العملات المعدنية بشكل يومي “الفكة”

طريقة الحصالة هي طريقة تقليدية قديمة نعرفها جميعاً. اتبعت هذه الطريقة الأسر الذكية، الراغبة في تعليم أطفالها طرق ادخار المال منذ الصغر. هل تصدق أن هذه الطريقة واحدة من الطرق الفعالة التي ينصح بها خبراء المال حتى اليوم في تعليم الكبار فكرة ادخار المال أيضاً؟

نعم… هذا صحيح فهي طريقة سهلة ممكنة التنفيذ. فكرة التعود على وضع بعض العملات المعدنية بشكل يومي في مكان مخصص لادخار المال سوف تساعدك بشكل فعال على بناء عادة الادخار، وذلك دون أن تشعر بنوع من الضغط النفسي.

7- ابتعد نهائياً عن الشراء بأنظمة التقسيط

أصبح الدفع بالتقسيط اليوم أحد أكثر طرق الدفع رواجاً. ما بين بطاقات المشتريات التي توفرها البنوك لعملائها، والأنظمة المغرية التي تقدمها الشركات لترويج منتجاتها يقع هناك المسهتلك كصيد ثمين.

إذا أردت استغلال أحد طرق ادخار المال الذكية، ابتعد عن الشراء بالتقسيط، ولا تثقل كاهلك بدفع المزيد من المال.

خاتمة

مقال اليوم كان مزيجاً بين قرائاتي المتعددة في كتب المال، وكذلك البحث الدقيق عن أفضل طرق ادخار المال، وبين خبراتي العملية والشخصية، والتي أسعى دائماً إلى تطويرها، من أجل أن تساعدني في التركيز على بناء حياة أكثر إنتاجية.

– في بداية المقال عرضت لك مراحل ادخار المال بشكل يمكنك تطبيقه على نمط حياتك.

– بعد ذلك انتقلنا إلى مرحلة التطبيق العملي لطرق ادخار وحفظ المال بشكل عملي.

– ثم اختتمت المقال بمجموعة من النصائح من أجل تطوير عادة ادخار المال لديك، وكذلك مساعدتك على التصدي لكل المواد الإعلامية المزعجة، التي تُبث لك طول الوقت.

منذ اللحظة التي تنتهي فيها من قراءة هذا المقال يمكننا القول أنك:

سوف تنتقل من صف الراغبين في احتراف طرق ادخار المال إلى صف الهواة، وبتطبيقك لكل المواد التي عرضناها لك اليوم سوف تكون النتيجة المنطقية أن تنتقل  إلى صف محترفي فن ادخار المال.

حتى نلتقي في مقال جديد أود أن تعلم أنك بمشاركتك لهذا المقال مع أصدقائك عبر منصات التواصل الاجتماعي، فأنت بذلك تعلن عن رغبتك في أن تصبح جزءاً من مجتمع الرابحون لدعم وتغيير الثقافة المالية داخل الوطن العربي إلى الأفضل.

عن الكاتب

شيماء بدوي

شيماء بدوي
أعمل في مجال البيزنس وريادة الأعمال.

رائدة أعمال على طريقة المناضلين في الحياة، فيمكنك أن تقابلني مرة كمحاضر يلقي بعض المحاضرات، و ككاتبة في مجال البيزنس مرة، وكمندوبة توصيل لمنتجات شركتي إذا احتاج الأمر لذلك.
أؤمن أن البحث عن المعرفة والتجربة العملية هما الطريق نحو تحقيق أي هدف.

أحاول بعد الكثير من البحث والتنقيب في المصادر العلمية، والمزج بينها وبين ما لدي من خبرات عملية، أن تقدم كتاباتي للشباب العربي قيمة حقيقية تساعدهم على تغيير حياتهم العملية للأفضل.

الكتابة في الرابحون تمثل لي فرصة لفتح آفاق جديدة من الفرص والإمكانيات أمام الشباب العربي، وتشجيعهم على الخروج من قوقعة الحياة المهنية الروتينية لعالم البيزنس الرحب.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق