10 وظائف ومهن ستختفي بسبب الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا

وظائف ومهن ستختفي بسبب الذكاء الاصطناعي

بقلم أمل الكردي
أسهم التقدم التكنولوجي السريع في تغير واقع سوق العمل، ولا سيما مع التطورات السريعة التي يشهدها مجال الذكاء الاصطناعي و الأتمتة، فمن المتوقع أن كثير من الوظائف و المهن ستختفي بسبب الذكاء الاصطناعي و التكنولوجيا.

وفقًا لتقرير “مستقبل الوظائف لعام 2020” الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، فإنه بحلول عام 2025 قد يتم استبدال 85 مليون وظيفة على مستوى العالم.

هذا التحول في مشهد الوظائف هو مصدر قلق متزايد في أوساط العمال و الموظفين بمختلف أنحاء العالم.

سنستعرض في هذا المقال 10 وظائف ومهن ستختفي بسبب الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا، وسنناقش تأثير هذا التحول على العمال وسوق العمل ككل.

المعلومات الواردة في هذا المقال ضرورية للباحثين عن عمل والموظفين الحاليين والشركات أثناء تنقلهم في سوق العمل سريع التطور.

ملاحظة: الأتمتة هي مصطلح يطلق على كل ما يعمل ذاتياً بدون الحاجة لتدخل بشري، فهي مشتقة من كلمة ماكينة (آلة) دلالةً على إدخال الآلة في العمل و تحويله من عمل يدوي إلى آلي.

والجدير بالذكر أن الأتمتة تهدف إلى زيادة الإنتاج، فالآلة تعمل بسرعة و دقة أكثر من الموظف البشري بمئات المرات.

أهم خصائص الوظائف التي من المرجح استبدالها بالذكاء الاصطناعي

1. المهام المتكررة: الوظائف التي تتضمن مهاماً متكررة وروتينية مثل إدخال البيانات يمكن أن تكون مستهلكاً للوقت و عرضة للأخطاء، و تتطلب من الموظف البشري إدخال كميات كبيرة من المعلومات يدوياً في نظام الكمبيوتر.

يمكن في هذه الحالة لخوارزميات الذكاء الاصطناعي أداء هذه المهام بسرعة ودقة وبأقل قدر من الأخطاء.

2. اتخاذ القرارات بناءًا على قواعد محددة كإعداد الضرائب: فمثلاً يمكن برمجة خوارزميات الذكاء الاصطناعي لتحليل المعلومات المالية للفرد، مثل دخله ونفقاته لحساب التزامه الضريبي.

هذا يلغي الحاجة إلى المدخلات البشرية ويقلل من مخاطر الخطأ البشري، حيث يمكن لخوارزمية الذكاء الاصطناعي أن تحسب بدقة الالتزامات الضريبية بناءًا على أحدث القوانين واللوائح الضريبية.

3. المهام البدنية: الوظائف التي تتطلب مهامًا جسدية مثل العمل اليدوي أو العمل في خط التجميع، يمكن أيضًا استبدالها بالروبوتات والآلات المصممة لأداء هذه المهام بشكل أكثر كفاءة وأمان.

4. العمل الذي يمكن التنبؤ به: الوظائف التي تتضمن عمليات يمكن التنبؤ بها ومحددة جيدًا، مثل جدولة المواعيد أو مكالمات التوجيه هي أيضًا عرضة للأتمتة. يمكن برمجة خوارزميات الذكاء الاصطناعي لأداء هذه المهام بشكل أكثر كفاءة ودقة من العاملين البشريين.

10 وظائف ومهن ستختفي بسبب الذكاء الاصطناعي و التكنولوجيا

1. التسويق عبر الهاتف

يلعب المسوقون عبر الهاتف دورًا مهمًا في مجال التسويق المباشر من خلال الوصول إلى العملاء المحتملين والترويج للمنتجات أو الخدمات.

فهم مسؤولون عن إجراء مكالمات متكررة مع العملاء، وجدولة المواعيد وإجراء المبيعات وجمع معلومات الزبائن.

مع ظهور الذكاء الاصطناعي والأتمتة من المرجح أن تختفي هذه الوظيفة، وتستبدل بروبوتات الدردشة التي تتمتع بالقدرة على أتمتة العديد من المهام الروتينية التي يقوم بها المسوقون عبر الهاتف.

على سبيل المثال؛ وجدت دراسة أجرتها شركة Accenture أن خوارزميات الذكاء الاصطناعي يمكنها أداء هذه المهام بشكل أسرع 24 مرة، وبمعدل دقة أعلى بكثير مقارنةً بالموظفين البشريين.

2. خدمة العملاء (Customer service)

يلعب موظفو خدمة العملاء دورًا مهمًا في العديد من الصناعات، حيث يمثلون نقطة الاتصال الأساسية بين الشركة وعملائها. يتعاملون مع استفسارات العملاء ويحلون المشكلات ويقدمون معلومات عن المنتجات والخدمات.

خدمة العملاء واحدة من الوظائف والمهن التي ستختفي بسبب الذكاء الاصطناعي و التكنولوجيا، فمن الممكن استبدالها بروبوتات الدردشة، حيث يمكنها التعامل مع استفسارات العملاء و حل مشاكلهم و تقديم توصيات للمنتجات والخدمات بشكل أسرع بثلاث مرات مقارنة بالبشر حسب دراسة أجرتها شركة Accenture.

3. الترجمة

الترجمة من الوظائف القديمة التي رافقت الإنسان خلال مسيرة تطوره، ولعبت دوراً مهماً في نقل المعلومات بين الحضارات وربط الشعوب ببعضها البعض.

لكن مع التقدم التكنولوجي بدأ سوق العمل بالتغير بالفعل، فجزء كبير من عمل المترجمين يتم إنجازه اليوم بواسطة البرامج و التطبيقات كترجمة غوغل مثلاً.

فهي أداة مجانية يستخدمها ملايين الناس حول العالم للترجمة من لغة إلى أخرى، ويتم توظيفها في مجالات مختلفة بما في ذلك الأعمال والتعليم و السياحة.

وفقًا لتقرير صادر عن Common Sense Advisory؛ من المتوقع أن ينمو سوق ترجمة اللغات من 2.31 مليار دولار في 2018 إلى 5.52 مليار دولار بحلول عام 2023، ويرجع ذلك في جزء كبير منه إلى الاستخدام المتزايد لأدوات الترجمة المدعومة بالذكاء الاصطناعي.

4. ادخال البيانات (Data entry)

هي من الوظائف المنتشرة في العديد من قطاعات الأعمال و مختلف الشركات، تعتمد على تعبئة وتنظيم قواعد بيانات الشركة بالإضافة إلى مراجعة وتعديل البيانات بشكل مستمر بهدف التحقق من سلامتها وصحتها.

يمكن رؤية أحد الأمثلة الواقعية على استبدال الذكاء الاصطناعي لموظفي إدخال البيانات في مجال الخدمات المالية، فقد اعتمدت العديد من البنوك والمؤسسات المالية على برمجيات مدعومة بالذكاء الاصطناعي لأتمتة العمليات المكتبية، وقد أدى ذلك إلى تقليل الوقت والتكلفة المرتبطين بإدخال البيانات يدويًا بشكل كبير.

وفقًا لتقرير صادر عن MarketsandMarkets؛ من المتوقع أن ينمو سوق خدمات إدخال البيانات العالمية من 3.5 مليار دولار أمريكي في عام 2018 إلى 5.2 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2023.

5. أمانة الصناديق (الكاشير)

ربما سمعت عن متجر Amazon Go الذي يسمح للعملاء بالتسوق لشراء أغراض البقالة دون الحاجة للمرور عبر الكاشير من أجل الدفع.

أمازون ليست الشركة الوحيدة التي تعتمد نظام البيع الآلي، بل هناك العديد من المتاجر الأخرى التي تحدو حدوها، بالإضافة إلى انتشار الأسواق الالكترونية على نطاق واسع.

من بين الأمثلة على استخدامات الأتمتة نذكر أيضاً:

أ) أكشاك الدفع الذاتي: يستخدم العديد من بائعي التجزئة بالفعل أكشاك الدفع الذاتي في متاجرهم، والتي يديرها العملاء بأنفسهم.

ب) أنظمة الدفع المؤتمتة: تستخدم بعض المتاجر أنظمة دفع آلية، مثل محافظ الهاتف المحمول التي تسمح للعملاء بالدفع مقابل مشترياتهم باستخدام هواتفهم الذكية مما يقلل الحاجة إلى صرافين بشريين.

في استطلاع أجرته شركة Accenture؛ قال 60٪ من المستهلكين إنهم يفضلون خيارات الدفع للخدمة الذاتية، وقال 44٪ إنهم سيكونون على استعداد لدفع المزيد مقابل البضائع إذا كان ذلك يعني تجنب الخطوط والتفاعل مع الصرافين.

6. قيادة السيارات

يواجه حوالي 8 من كل 10 سائقين خطر فقدان وظيفتهم بنسبة 50٪ أو أعلى.

على سبيل المثال؛ بدأت شركات مثل Amazon و UPS بالفعل في تجربة مركبات التوصيل ذاتية القيادة لتوصيل الطرود للعملاء. بالإضافة إلى ذلك، تستخدم بعض المطاعم ومحلات البقالة طائرات بدون طيار لتوصيل الطعام والمنتجات، مما يقلل من الحاجة إلى سائقي توصيل من البشر.

وفقًا لتقرير صادر عن شركة برايس ووترهاوس كوبرز، تشير التقديرات إلى أنه يمكن استبدال أكثر من مليوني وظيفة سائق توصيل بمركبات توصيل ذاتية في السنوات العشر إلى الخمس عشرة القادمة.

7. صرافي البنك

هل تتذكر أخر مرة زرت فيها البنك؟ ربما كان ذلك منذ وقت طويل، فأنت لم تعد بحاجة لقضاء الوقت في انتظار دورك بسبب ظهور أنظمة الدفع عبر الانترنت وأجهزة الصراف الآلي الذي سهل المهمة.

حل الذكاء الاصطناعي محل العديد من وظائف صرافي البنوك، فقد أدى ظهور الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، وتطبيقات الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول، وأجهزة الصراف الآلي (ATM) إلى انخفاض الحاجة إلى صرافين البنوك في الفروع المادية.

يمكن للعملاء الآن إجراء مجموعة متنوعة من المعاملات من أجهزتهم المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، مما يقلل من الحاجة إلى التفاعل الشخصي مع صرافي البنوك.

8. وظائف قطاع الوجبات السريعة

الوظائف المرتبطة بقطاع الوجبات السريعة هي أيضاً من الوظائف و المهن التي ستختفي بسبب الذكاء الاصطناعي و التكنولوجيا، فقد بدأت بالفعل العديد من مطاعم الوجبات السريعة اعتماد أكشاك الخدمة الذاتية التي تتيح للعملاء تقديم طلباتهم الخاصة، والدفع دون الحاجة إلى تفاعل بشري.

بالإضافة إلى تحضير الطعام آليًا، حيث ُتستخدم الآلات والروبوتات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي في مطابخ الوجبات السريعة لأتمتة مهام إعداد الطعام مثل شوي البرغر وقلي الدجاج وصنع البيتزا. هذا يقلل من الحاجة إلى العمالة البشرية ويحسن سرعة ودقة تحضير الطعام.

كما يمثل الذكاء الاصطناعي أداة رائعة لجمع البيانات و تحديد مشاكل المطعم، ما يساعد على فهم احتياجات الزبائن بشكل أفضل وبالتالي تحسين تجربتهم، ويمكن استخدامه في إجراء التحليلات التنبؤية بالمبيعات لتحسين الأسعار والتخطيط بدقة للمستقبل.

9. عمالة المصانع

أدى ظهور الأتمتة و الذكاء الاصطناعي إلى استبدال العديد من عمال المصانع بالروبوتات والأنظمة الآلية، وذلك لكونها قادرة على أداء مهام العمل اليدوي كالتجميع والتعبئة وتشغيل الآلات بشكل أسرع  أكثر دقة.

أحد الأمثلة على هذا الاتجاه هو صناعة السيارات، حيث أصبحت الروبوتات شائعة بشكل متزايد في عمليات التجميع والإنتاج.

وفقًا للاتحاد الدولي للروبوتات؛ احتلت صناعة السيارات المرتبة الأولى في تبني الروبوتات الصناعية في عام 2018، حيث استحوذت على ما يقرب من 29٪ من خطوط التجميع على مستوى العالم.

قد قامت شركات مثل Foxconn، و هي الشركة الرائدة في تصنيع الإلكترونيات بتطبيق أنظمة أتمتة واسعة النطاق في مصانعها، مما أدى إلى انخفاض كبير في عدد العمال لديها.

10. أمانة المكتبات

مع التطور التكنولوجي وزيادة الاعتماد على الكمبيوتر والهواتف المحمولة من أجل القراءة… من المتوقع أن تختفى وظيفة أمين المكتبة خصوصاً مع توفر المعلومات و الكتب الالكترونية على الإنترنت.

تمتلك العديد من المكتبات الآن آلات ذاتية الدفع تسمح للمستفيدين بمراجعة كتبهم الخاصة مما يقلل من الحاجة إلى مساعدة المكتبيين.

بالإضافة إلى ذلك تستخدم العديد من المكتبات الآن أنظمة مدعومة بالذكاء الاصطناعي لإدارة مجموعاتها، مما يتيح لأمناء المكتبات التركيز على المزيد من المهام الاستراتيجية مثل القيام بحملات محو الأمية المعلوماتية والتواصل مع المجتمع.

لقد استعرضنا فيما سبق أهم الوظائف و المهن التي ستختفي بسبب الذكاء الاصطناعي و التكنولوجيا، لكن هذا لا يعني بالضرورة أن الروبوتات ستسيطر على سوق العمل بشكل تام فالدور البشري أساسي و لاغنى عنه.

اقرأ أيضاً: 5 مجالات شغل أونلاين بالدولار متاحة للشباب العربي

بعض الوظائف التي من غير المحتمل أن يحل محلها الذكاء الاصطناعي قريباً

  • الوظائف الإبداعية مثل مصممي الجرافيك والكتاب والفنانين.
  • الوظائف التي تتطلب الذكاء العاطفي مثل الأطباء والأخصائيين الاجتماعيين وموظفي الموارد البشرية.
  • الوظائف التي تتطلب حل المشكلات المعقدة مثل الباحثين والمحاميين.
  • الوظائف القيادية مثل مدراء الأعمال والرؤساء.
  • الوظائف في المجالات التي تتضمن معرفة ثقافية أو اجتماعية مهمة مثل علماء الآثار وعلماء الأنثروبولوجيا والمعلمين.

ملاحظة: على الرغم من أن الذكاء الاصطناعي والأتمتة قد لا يحلان محل هذه الوظائف تمامًا، إلا أنه لا يزال بإمكانهما التأثير وتغيير طبيعة العمل المنجز في هذه المجالات.

الخاتمة

يؤدي تقدم تقنية الذكاء الاصطناعي إلى تغيير سريع في سوق العمل، ويسبب تغييرات كبيرة في مختلف الصناعات. لكن من المهم أن نفهم أن الذكاء الاصطناعي يمكنه فقط أتمتة مهام محددة، ولا يمكن أن يحل محل الإبداع البشري والتعاطف والتفكير النقدي.

لمواكبة سوق العمل المتغير، يُنصح بالارتقاء بالمهارات والتكيف مع التقنيات والتغييرات الجديدة.

لذلك دعني أقدم لك مجموعة من المهارات التي  يجب تنميتها في عصر الذكاء الاصطناعي:

  • التفكير التحليلي (النقدي).
  • الإبداع.
  • الذكاء العاطفي.
  • مهارات التواصل.
  • المهارات القيادية و صناعة القرار.
  • القدرة على التكيف.
  • المهارات الرقمية و التقنية.
موضوعات أخرى ستعجبك

عن الكاتب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top