ما هي الأهداف الذكية Smart Goals وكيف تضعها

ما هي الأهداف الذكية

بالطبع جميعنا لدينا أهداف، والكثير منا يحاول الوصول لأهدافه هذه، ولكن القليلون هم من يستطيعون تحقيق أهدافهم، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون أن هناك استراتيجيات يمكن تطبيقها فيما يخص ضبط الأهداف وهي تكون فعالة جداً، ومن هذه الاستراتيجيات هي الأهداف الذكية.

الأهداف الذكية هي عبارة عن طريقة يمكنك من خلالها وضع أهداف بمواصفات معينة، والتي توفر لك فرصة أكبر لتحقيق هذه الأهداف، وفي هذا المقال سنحدثك بالتفصيل حول الأهداف الذكية وكيفية وضعها.

ما هي الأهداف الذكية Smart Goals

الأهداف الذكية Smart Goals هي ببساطة عبارة عن منهجية منظمة لوضع الأهداف تمكنك من تشكيل هيكل الهدف الذي تريد العمل عليه بطريقة فعالة لكي تستطيع تحقيقه في أسرع وقت وبأقل مجهود ممكن.

ففي الكثير من الأحيان يكون العائق الوحيد بيننا وبين النجاح هو معرفة الأهداف التي نريد الوصول إليها بالضبط وتحديدها بشكل علمي صحيح، وهو ما تمكننا منه الأهداف الذكية Smart Goals.

ووضع الأهداف الذكية Smart Goals يمكن شرحه باستخدام كلمة Smart، حيث يشير كل حرف في تلك الكلمة إلى خاصية في تلك الأهداف، وهي:

  1. محدد – Specific
  2. قابل للقياس – Measurable
  3. قابل للتحقيق – Attainable
  4. ذو صلة – Relevant
  5. محدد زمنيًا – Timely

وسنفصل كل نقطة من هذه النقاط وكيفية استخدامها في الجزء الخاص بكيف تضع الأهداف الذكية Smart Goals.

مميزات وعيوب الأهداف الذكية Smart Goals

قبل أن نشرع في ذكر كيفية وضع الأهداف الذكية Smart Goals عليك أولًا أن تعرف ما هي مميزاتها وعيوبها لتعرف ما إذا كانت مناسبة لك أم لا.

حيث توجد بعض الأهداف التي لا يمكن استخدام تلك المنهجية فيها على الإطلاق.

مميزات الأهداف الذكية

تمتلك الأهداف الذكية Smart Goals العديد من المزايا الرائعة فيما يخص تحديد الأهداف، ومن أبرزها أنها:

واضحة: عندما تكون على دراية بما ستقوم بفعله بالضبط يكون البدء في القيام بتلك المهام أسهل بكثير.

وتتميز بنية الأهداف الذكية Smart Goals بأنها واضحة المعالم وبعيدة كل البعد عن الغموض الذي يجعلنا كلنا نعرض عن البدء في العمل.

قابلة للإنجاز: في الكثير من الأحيان نضع أهداف عديدة ولا نستطيع تحقيق أي منها في النهاية نظرًا لتقديرنا الخاطئ لها.

ولكن باستخدام الأهداف الذكية Smart Goals سيكون عليك جعلها محددة في وقت زمني معين، بجانب مراعاة الكثير من الجوانب الهامة الأخرى، وهو ما يجعلها قابلة للتحقيق بشكل كبير.

سهلة التتبع والقياس: تقييم تقدمك هو أمر هام جدًا خلال أي نشاط إنتاجي، وتمكنك الأهداف الذكية Smart Goals من تتبعها وتقسيمها بكل سهولة نظرًا لكونها واضحة ومحددة وقابلة للتحقيق أيضًا.

تقضي على التسويف: ينشأ التسويف بسبب أكثر من عامل مختلف تجعلك لا تبدأ في المهمة إلا في اللحظات الأخيرة، وهو ما تقاومه الأهداف الذكية Smart Goals بشكل فعال نظرًا لبنيتها الواضحة القابلة للقياس والتحقيق.

تنظم حياتك: العشوائية في تحديد الأهداف أمر خطير جدًا، حيث يجعلك غير قادر على التركيز في مهمة واحدة بالشكل المطلوب، وهو بالتأكيد ما يؤثر على إنجازك لها، ولا نحتاج لذكر أن الأهداف الذكية Smart Goals تنظم كافة المهام والأهداف بشكل جيد جدًا.

عيوب الأهداف الذكية

مع وجود كل تلك المميزات لا زالت الأهداف الذكية Smart Goals تمتلك بعض العيوب، وأهمها أنها:

محدودة: بالرغم من كون الأهداف الذكية Smart Goals فعالة جدًا في المهام المتعلقة بالحياة العملية، إلا أنها لا يمكن تطبيقها في المهام غير الملموسة مثل الأهداف المتعلقة بالحياة الاجتماعية والصحة النفسية فهي غير قابلة للقياس إلى حد كبير.

غير مرنة: عندما يكون الهدف محدد ويجب إنجازه في فترة معينة لا تمتلك وقتها رفاهية تغيير بعض المهام وتبديلها أو تأخيرها قليلًا، وهو ما يحدث في الكثير من الأحيان لظروف خارجة عن إرادتنا.

تركز على النتائج فقط: الإنسان ليس ماكينة يمكنها العمل طوال الوقت وتنفيذ خطة معينة دون الإخلال بها، حيث في الغالب ما تساورنا مشاعر سلبية وتجعلنا لا نحقق النتائج المرجوة، وهو ما لا تراعيه الأهداف الذكية Smart Goals.

تبسط الأهداف المعقدة: ليست كل الأهداف تشبه بعضها بعض، حيث تمتلك بعض الأهداف طابع خاص مثل اكتساب خبرات جديدة أو بناء شبكة علاقات لتعطينا فرص أكثر في المستقبل، وهي أكثر تعقيدًا بكثير من وضعها في منهجية معينة مثل الأهداف الذكية Smart Goals.

 كيف تضع الأهداف الذكية Smart Goals

بعد معرفة ماهية الأهداف الذكية Smart Goals ومميزاتها وعيوبها، إليك كيفية وضعها بالتفصيل:

1. اجعلها محددة

للتركيز على تحقيق الهدف الذي تريده بالضبط تحتاج لأن تعرف كافة تفاصيله وجوانبة المختلفة والمتغيرات التي قد تطرأ عليه وأن تجعله محددًا إلى حد كبير وفي اتجاه واحد لتستطيع القيام به.

حيث من شأن توسعة حدود الهدف بشكل عشوائي أن يجعلك مشتتًا فيما يتعلق بكيفية البدء فيه وأن يتلاشى وسط ذلك التحفيز الذي تمتلكه وبالتالي لا تنجز أي شيء.

فعلى سبيل المثال إذا كنت تمتلك متجر إلكتروني فبدلًا من أن تهدف إلى زيادة المبيعات بشكل عام أجعل الهدف تحقيق زيادة في المبيعات بنسبة 20% خلال العام.

ويمكنك أن تسأل بعض الأسئلة لتحدد الأهداف بشكل صحيح، مثل:

  • ما النتائج التي أريد الوصول لها بالضبط؟
  • هل هذا النتائج مهمة حقًا؟
  • ما هي مجموعة الأهداف الملموسة التي ستوصلني لهذه النتائج؟

ولكن الجدير بالذكر هو أن تحاول تحديد الهدف بشكل صحي، ولا تقع في هوس الاهتمام بكافة التفاصيل الصغيرة التي قد تعيقك عن القيام بالمهمة الرئيسية في المقام الأول.

2. اجعلها قابلة للقياس

عملية التطور والإنجاز التي تحدث خلال القيام بمهمة معينة في الغالب ما تعطيك الكثير من التحفيز لاستكمال تلك المهمة حتى النهاية، بجانب أنها تعد بمثابة مقياس يُمكِنك من معرفة ما إذا كنت تبلي بلاءً حسنًا أم لا.

ولذلك فمن أساسيات وضع الأهداف الذكية Smart Goals أن تكون قابلة للقياس لكي تستطيع معرفة تقدمك في القيام بأي منها وأن تقيمه بطريقة صحيحة، ولكي تستطيع الالتزام بإنهائها في مواعيدها أيضًا.

فبدلًا من جعل الهدف مذاكرة منهج مادة التاريخ فقط استبدله بإنهاء فصول المنهج ولتكن 10 فصول خلال شهرين من العام الدراسي وقياس تقدمك بعد كل فصل تقوم بإنهائه.

ومن الأسئلة الهامة التي عليك طرحها لجعل هدفك قابل للقياس هي:

  • ما هي محطات الهدف الذي سأقوم به؟
  • هل يمكنني تخطي أي من تلك المحطات؟
  • هل تلك المحطات متساوية في الصعوبة أم لا؟

3. اجعلها قابلة للتحقيق

من الجيد بالتأكيد أن تضع أهداف ضخمة وأن تسعى لتحقيقها، ولكن عليك أيضًا أن تكون واقعيًا في ذلك لكي لا تنقلب تلك الأهداف عليك وأن تفشل فيها وتجعلك تشعر بالإحباط والسلبية.

ولذلك في تلك الخطوة من وضع الأهداف الذكية Smart Goals عليك أن تتأكد أنك بالفعل قادر على تحقيق تلك الأهداف ولست فقط تقوم بالمبالغة فيها.

فإذا كنت ستبدأ في خسارة الوزن فبنسبة كبيرة لن تستطيع نزول 10 كيلو جرام خلال شهر واحد، إنما من العقلاني أن تقل كيلو أو ثلاثة مثلًا خلال تلك الفترة الزمنية.

وما عليك أن تسأله لنفسك أثناء التفكير في تلك الخطوة هو:

  • هل ظروفي الحالية تسمح  بتحقيق هذا الهدف؟
  • هل أبالغ في تقدير قدراتي؟
  • هل من الشائع أن ينجز أحد تلك المهمة في هذا الإطار الزمني؟

4. اجعلها ذات صلة

تلك الخطوة هي الأكثر غموض في وضع الأهداف الذكية Smart Goals والأصعب في الاستنتاج من اسمها مثل باقي الخطوات، ولكنها في الحقيقة في غاية السهولة في الفهم والتنفيذ.

وهي ببساطة أن تجعل الهدف الذي تريد تحقيقه مرتبط بالمرحلة الحالية لك، وليس متقدم أو متأخر عنها بكثير أو حتى غير مرتبط بها على الإطلاق، وذلك لكي تركز على هدفك الأساسي الذي وضعته مسبقًا.

فعلى سبيل المثال إذا كنت في مرحلة الثانوية العامة وهدفك هو الحصول على أعلى مجموع ممكن، فسيكون خيار غير حكيم أن تقوم بدراسة شيء خارج إطار منهجك في تلك الفترة كلغة أجنبية غير مفروضة عليك مثلًا.

وما عليك أن تسـأله لنفسك لتحدد إذا ما كان الهدف ذو صلة أم لا هو:

  • هل هذا الهدف مرتبط بخططي المستقبلية؟
  • هل أريد فعلًا تحقيق هذا الهدف في الوقت الحالي؟
  • هل هذا الهدف يلائم قدراتي الحالية؟
  • هل يستحق هذا الهدف العناء الذي سأبذله؟

5. اربطها بوقت معين

ذكرنا تلك النقطة عدة مرات خلال العناصر السابقة للأهداف الذكية Smart Goals، وهي من الجوانب الأساسية لتحقيق أي هدف مهما كان.

وهي ببساطة أن تقوم بوضع إطار زمني محدد للهدف الذي ستقوم بتحقيقه بناءً على درجة صعوبته وتعقيده وعدد المهام الذي يحتوي عليها أيضًا.

حيث بدون تحديد نقطة انطلاق ونقطة إنهاء لن تستطيع تقييم تقدمك بشكل صحيح إن استطعت إنجاز أي شيء من الأساس.

ومن الأسئلة الأساسية لوضع الوقت المناسب للأهداف الذكية Smart Goals هي:

  • ما المدة المناسبة لتحقيق هذا الهدف؟
  • ما هي مدة إنهاء كل عنصر من عناصر تلك المهمة؟
  • هل يوجد مناسبة أو حدث آخر يمكن أن يعيقني عنها؟

نصائح لتطبيق الأهداف الذكية Smart Goals

الآن أنت بالفعل جاهز لوضع الأهداف الذكية Smart Goals، ولكن يوجد بعض النصائح الجانبية الفعالة التي من شأنها هي الأخرى أن تطور من إنتاجيتك، وهي:

شارك أهدافك: وجود رقيب يقيم ما نقوم به من بعيد في الغالب ما يعطينا شعور بالمسئولية تجاه ما نقوم به ويجعلنا ننجز فيه بشكل أكبر مثلما يحدث في العمل والمدرسة.

ولذلك فحتى إذا كان الهدف ذاتي بشكل كامل أخبر أحد الأهل أو الأصدقاء عن هذا الهدف ليتابع تقدمك.

قيم تقدمك: يضع الكثير من الناس الكثير من الأهداف ولكنهم بعد ذلك يتكاسلون ولا ينجزون أي شيء، ولكي تتجنب ذلك أفحص تقدمك في كل أهدافك بشكل موضوعي كل فترة لكي تستطيع التطوير من استراتيجية القيام بها.

كافئ نفسك: المكافأة هي عنصر هام جدًا لكي نستطيع الاستمرار في إنجاز المهام، ولذلك فبعد إنهاء جزء معتبر من الهدف التي تسعى لإنهائه لن يضرك أن تكافئ نفسك بشيء تحب القيام به.

ضع خطة: ذكرنا من قبل أنك يجب أن تضع أهداف قابلة للقياس، ولكن بجانب ذلك عليك أيضًا تضعها ضمن خطة أكبر لتمكنك من إنهاء المهمة ككل، ولكي يكون كل شيء داخل إطار مرتب ومنظم أيضًا.

اقرأ أيضاً: كيفية تحقيق الأهداف

الخلاصة

يتوقف تحقيق الهدف من عدمه على ديناميكية وضعه والعوامل التي تراعيها أثناء ذلك سواء من طبيعة الهدف أو فترته الزمنية أو حتى قابلية تحقيقه وقياسه، وهو ما تُمكِنك من فعله الأهداف الذكية Smart Goals.

ولكي نساعدك على تحقيق كل أهدافك مهما كانت غطينا في هذا المقال كل المعلومات التي تحتاج لمعرفتها حول الأهداف الذكية Smart Goals سواء مفهومها أو كيفية وضعها أو حتى إيجابياتها وسلبياتها لكي تكون على علم بكافة جوانبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top