كيفية الربح من الترجمة (دليل شامل 2024)

الربح من الترجمة

يعد الربح من الترجمة من أقدم وأفضل طرق الربح عبر التاريخ، ولا زال حتى عصرنا هذا من أكثر التخصصات طلبًا في سوق العمل عن بعد.

فأغلب المجالات التي تراها على الإنترنت أو على أرض الواقع بمختلف أشكالها في الغالب ما تحتاج لمترجم خلال عملية إنتاجها بشكل أو بآخر.

والجدير بالذكر أن تعلم لغة أخرى لا يُمكِنك فقط من الربح من الترجمة بشكلها التقليدي، بل يفتح لك أبوابًا للربح بالعديد من الطرق المختلفة الأخرى التي سنذكرها كلها في هذا المقال، فتأكد من إكماله للنهاية.

طرق الربح من الترجمة

كما ذكرنا من قبل الربح من الترجمة ليس مجرد نقل نص ما من لغة لأخرى، إنما يمكنك الربح من خلاله عن طريق طرق عديدة ومتنوعة، وهي:

1. ترجمة المحتوى

هي من أشهر طرق الربح من الترجمة وتقوم فيها ببساطة بنقل محتوى معين إلى لغة أخرى، وفي الغالب ما يختلف العائد الخاص بها باختلاف اللغة والتخصص الخاص بك.

وبجانب إتقانك اللغة التي تستخدمها يوجد أيضًا بعض العوامل الهامة التي عليك مراعاتها أثناء القيام بهذا النوع من الترجمة وأهمها هو مراعاه الفوراق الثقافية والحضارية الخاصة باللغة المنقول إليها.

فأنت لست فقط تترجم نصًا إنما تصبغ النص بصبغة اللغة الجديدة لكي لا يشعر قارئيها أنهم يقرأون كلامًا مترجمًا، ويمكنك في الحقيقة البدء في ترجمة أي شيء تظن أنه سيدر عليك الربح، ولكن أبرز المجالات هي:

أ) الأفلام والمسلسلات: يعد من أفضل طرق الربح من الترجمة الموجودة حاليًا على الإطلاق، حيث نشاهد الأفلام والمسلسلات المترجمة طوال الوقت، وهو ما يجعل هذا السوق في صعود مستمر كل عام.

ويمكن أن تضيف لهذا التصنيف أيضًا البرامج والرسوم المتحركة التي تمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة هي الأخرى.

ب) الفيديوهات بأشكالها: المحتوى المرئي يعد طريقة شائعة جدًا للربح من الترجمة، ويوجد العديد من أشكال الفيديوهات التي يمكنك ترجمتها مثل الإعلانات والكورسات والفيديوهات العادية أيضًا التي نشاهدها على مواقع التواصل الاجتماعي بالساعات كل يوم.

ج) التطبيقات والألعاب: بالرغم من كونها لا تتمتع بغزارة الطلب التي تمتلكها الطريقتان السابقتان إلا أنها لا زالت طريقة جيدة للربح من الترجمة.

حيث تحتاج الكثير من الألعاب والبرامج إلى ترجمة المحتوى الخاص بها إلى لغات أخرى لتجذب المزيد من المستخدمين.

د) المقالات والمواقع: على نهج الطريقة السابقة فالكثير من المواقع الكبيرة تقوم بترجمه محتواها ومقالاتها إلى لغات مختلفة لتكون مهيئة لكافة المستخدمين حول العالم، وهو ما يمكنك استغلاله والقيام بتلك المهمة لهم خصوصًا إذا كنت تجيد أكثر من لغة.

ه) الكتب والقصص: ترجمة الكتب تعد من أكثر التخصصات صرامة في متطلبات القيام بها، حيث سيكون عليك العمل مع دور نشر لتقوم بها بشكل مربح، والتي في الغالب ما تطلب مترجمين ذوي مؤهلات عالية.

ولكن يوجد بعض البدائل القليلة مثل ترجمة القصص المصورة على الإنترنت والتي تعتبر بديل جيد جدًا لبعض اللغات كاللغة اليابانية مثلًا.

2. الترجمة الفورية

لا تقتصر طرق الربح من الترجمة على الشكل التحريري فقط، بل تعد الترجمة الفورية هي الأخرى من الأشكال الشائعة جدًا للترجمة، حيث يحتاج الكثير من الناس من دول مختلفة للتواصل المباشر طوال الوقت.

وبالتأكيد لن يستطيعوا القيام بذلك بدون وجود شخص يكسر حاجز اللغة ويمكنهم من التواصل بشكل فعال.

ويمكن أن تأخذ تلك العملية العديد من الأشكال المختلفة والمتدرجة في الصعوبة بحسب اللغة والمجال الذي تعمل فيه، ولكن أهمها:

أ) خدمة العملاء: هي الطريقة الأشهر في هذا المجال بدون مقارنة فأنت بالتأكيد تعرف ولو شخص واحد يعمل في خدمة العملاء.

وكل ما تقوم به هو أنك تتلقى المكالمات وتحل مشاكل المتصلين التقنية بحسب ما يتم تدريبك عليه، وقد تصل رواتبها في بعض اللغات لمبالغ مجزية جدًا.

ب) السياحة: تمتلئ مصر والكثير من الدول العربية الأخرى بالأماكن والمزارات السياحية، وذلك ما يجعلها بيئة خصبة للعمل في هذا المجال وتحقيق الأرباح منه بطرق عديدة.

ولكن البدء في هذا المجال متعب قليلًا حيث سيكون عليك الحصول على رخصة إرشاد سياحي أولًا، كما أنها في بعض الأحيان تعاني من التوقف فلا تعتمد عليها وحدها.

ج) الشركات والمصانع: نظرًا لرخص العمالة في بعض الدول العربية بالمقارنة بأغلب الدول تلجأ الكثير من الشركات والمصانع إلى فتح فروع هنا، وذلك ما يجعل تلك المؤسسات تحتاج إلى أشخاص للترجمة ليمكنوا أفرادها من التواصل مع بعضهم البعض.

د) الندوات والمؤتمرات: يوجد العديد من المناسبات التي تحتاج فيها الشركات إلى مترجم فوري لكي يمكن أفرادها من التواصل سواء فيما بينهم أو مع شركات أخرى وأبرزها بالتأكيد هي المؤتمرات.

كما يتم تنظيم الكثير من الندوات على مدار العام لأشخاص أجانب وبالتأكيد يحتاجون لمترجم لإيصال ما يقولون.

3. صناعة المحتوى

تلك الطريقة ربما تبدو مشابهة جدًا للطريقة الأولى ولكنها مختلفة كل الاختلاف عنها، حيث إنك في الغالب لن يتم دفع راتب شهري لك عن ما تقدمه، بل سيكون مردودك المادي مرتبط بتفاعل الناس مع ما تقدم.

وفي الحقيقة تلك الطريقة هي الأقل انتشارًا وتنفيذًا خصوصًا في العالم العربي، ولا زال يوجد الكثير من الفرص لصناع محتوى جدد في كل اللغات تقريبًا، وفيما يلي ستركز فقط على المحتوى المرئي الذي يعد الأكثر شيوعًا.

وبالنسبة للمترجمين فيوجد بعض المجالات التي هم فقط من يستطيعون القيام بها، وأبرزها:

أ) استكشاف الثقافة الأخرى: يحظى محتوى استكشاف الثقافات الأخرى بشعبية كبيرة جدًا بالرغم من بساطته فكل ما تفعله هو توثيق رحلة تعرفك على تلك الثقافة ورأيك حولها.

فأشياء مثل الطعام والموسيقى والأفلام وغيرها من الفنون سيكون من المثير للاهتمام أن يعرفوا رأيك فيها بصراحة كأجنبي.

ب) التعريف بثقافتك: من الشائع جدًا أيضًا أن تجد شخصًا على أحد مواقع التواصل الاجتماعي يقوم بتعريفك بثقافة بلده الحقيقية وكل ما يتعلق بمظاهرها الاجتماعية والفنية وغيرها من المواضيع الرائجة بلغتك الخاصة وليس بلغته الأم، وهو ما يمكنك أنت أيضًا القيام به بسهولة بعد تعلمك للغة الأخرى.

ج) استعراض قوة لغتك: هذا هو تقريبًا نوع المحتوى الأكثر انتشارًا فيما ذكرناه من قبل، حيث يوجد جزء لا بأس به من الإنترنت مخصص لمفاجأة المتحدثين الأصليين بمدى قوتك في لغتهم سواء على أرض الواقع أو على الإنترنت.

4. التدريس

تعليم اللغات يمكن أن يتم اعتباره من طرق الربح من الترجمة الصعبة، حيث يكون عليك اتقان لغتان لكي تبدأ فيه بجانب معرفة كيفية توصيل المعلومة للآخرين بالطبع.

ولا نحتاج لشرح تلك النقطة طويلًا فكلنا نعرف مدى ربحية تعليم اللغات للأخرين، حيث قمنا كلنا في نقطة معينة من حياتنا بأخذ أحد كورسات في لغة معينة ونعرف مقدار الأموال المتواجدة في هذا المجال.

وطرق التدريس قد تأخد أشكالًا مختلفة ولكن أهمها:

أ) تدريس اللغة الأجنبية: تلك الطريقة تكون موجهة لمن يتكلمون نفس اللغة الخاصة بك، وإذا اخترت اللغة الصحيحة المطلوبة في سوق العمل فسيكون بإمكانك تحقيق مبالغ جيدة، ولكن سيكون عليك إتقان كل من لغتك الأم واللغة التي تعلمها بشكل كبير.

ب) تدريس اللغة الأم: تدريس لغتك الأم للأجانب هي من أفضل طرق الربح على الإطلاق هذا المجال بالكامل حيث سيعود عليك بمردود مادي جيد جدًا، كما في بعض الأحيان لن يكون عليك معرفة أي شيء عن اللغة الأخرى حتى، فقط ستتواصل معهم بلهجتك الأم لتطور من نطقهم واستماعهم.

اقرأ أيضاً: كيفية الربح من تعليم اللغة العربية للأجانب

كيفية الربح من الترجمة

بعد أن تعرفت على طرق الربح من الترجمة فالآن حان الوقت لنقدم لك أبرز المنصات والوسائل التي يمكنك استخدمها للحصول على العملاء والبدء في تحقيق الأرباح في أي طريقة من تلك الطرق، وهي:

1. مواقع التواصل الاجتماعي

تعد مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف أشكالها من أهم وسائل تحقيق الربح من الترجمة، ويمكنك استخدم كافة الطرق التي ذكرنها بالفعل في المقال على تلك المنصات وبالأخص صناعة المحتوى.

كما يمكنك استخدامها كقناة للحصول على عملاء أو حتى وظيفة في مختلف المجالات، وأبرز المنصات هي:

  • Facebook: من أشهر منصات التواصل الاجتماعي، وستجد عليها جروبات مخصصة لدارسي أي لغة من اللغات.
  • Instagram: هو بيئة خصبة للبدء في إنشاء المحتوى سواء التعليمي أو المتعلق بالثقافات الأخرى وبه عدد مستخدمين مهول.
  • YouTube: يقتصر استخدمه فقط على صناعة المحتوى ويمكن أن تستخدمه كقناة لبيع خدماتك الأخرى المتعلقة باللغة.
  • Tiktok: هو الآخر يمكنك من إنشاء محتوى قصير متعلق بأي لغة والانتشار بشكل واسع في فترة قصيرة.

2. مواقع العمل الحر

الترجمة هي مجال أساسي في أي موقع للعمل الحر أو الخدمات المصغرة ويوجد طلب كبير عليها لا يستهان به.

وترجمة المحتوى تعد هي الأكثر شيوعًا على هذه المواقع، فتأكد من التسويق لنفسك عليها بشكل صحيح وستجد مردود جيد جدًا، وأبرز تلك المواقع هي:

  • Fiverr: هو أكبر موقع للخدمات المصغرة على الإطلاق، وستجد عليه آلاف الطلبات لخدمات الترجمة في كل اللغات يوميًا.
  • Upwork: من أشهر مواقع العمل الحر الموجودة حاليًا، ويمكنك البدء في العمل عليه في أي وقت بكل سهولة.
  • Gengo: هو موقع متخصص في خدمات الترجمة فقط، ويعتمد مدى ربحك فيه على اللغة التي تتقنها.
  • Translated: من أفضل المواقع في مجال الترجمة، وتوفر مئات المشاريع في العديد من اللغات يوميًا.
  • مستقل: هو أفضل موقع عمل حر عربي بدون مقارنة، وستجد عليه الكثير من مشاريع الترجمة المرتبطة باللغة العربية.
  • خمسات: هو موقع للخدمات المصغرة مثل فايفر بالضبط ولكنه مقدم باللغة العربية بالكامل، ولذلك سيكون من الأسهل التعامل معه.

3. مواقع التوظيف

بعكس مواقع العمل الحر فمواقع التوظيف توفر لك وظيفة طويلة الأمد، والتي من الممكن أن تكون في دولة أجنبية أيضًا، ولذلك فهي بالتأكيد جديرة بالتجربة لأي مترجم محترف خصوصًا في مجال الترجمة الفورية.

وأهم تلك المواقع هي:

  • Wuzzuf: من مواقع التوظيف العربية التي توفر لك العديد من وظائف الترجمة المختلفة في كل المجالات.
  • LinkedIn: هو أشهر مواقع التوظيف على الإطلاق، وبجانب التوظيف فمن شأنه أن يمكنك من عمل علاقات في مجال عملك.
  • Bayt: هو موقع توظيف عربي منتشر جدًا يمكنك من البحث عن وظائف في أي دولة عربية تريد العمل بها.
  • Indeed: هو من أسهل مواقع التوظيف فيما يتعلق بالتسجيل والتصفح والتقديم على الوظائف ويمتلك عدد مهول من طلبات التوظيف في كل المجالات أيضًا.

4. مواقع التدريس وتبادل اللغة

هي بيئة خصبة للحصول على متعلمين جدد لأي لغة من حول العالم وتدريسهم، كما يمتلك أغلبها العديد من طرق الربح المختلفة المتفرعة مثل البثوث التعليمية والرسائل المدفوعة وغيرها.

ولكن أنصحك بمعرفة سياسات كل موقع بشكل جيد قبل العمل عليه، وأه‍مها:

  • HelloTalk: هو أشهر موقع تبادل لغة على الإطلاق ويمتلك العديد من المتعلمين في كافة اللغات لكي تستهدفهم.
  • Italki: من مواقع تدريس اللغة التي تمكنك من الوصول للمتعلمين ووضع التسعير وإدارة مواعيد الدروس بشكل سلس.
  • Linguado: موقع آخر لتبادل اللغة يكسر لك حاجز الحصول على أشخاص لتدريسهم من حول العالم.
  • preply: موقع تعلم لغات منتشر جدًا بين الطلاب، وبالتأكيد جدير جدًا بالتجربة كمعلم لأي لغة.

الخلاصة

يعد مجال الترجمة مجال كبير جدًا ويمتلك العديد من الطرق المتنوعة والمختلفة للربح منه، والتي من شأنها أن تجعلك مشتتًا وغير قادر على الاختيار فيما بينها بشكل صحيح سواء لعدم معرفتك بها أو لنقصان معلوماتك عنها.

ولذلك فكان هدفنا في هذا المقال أن نغطي كل جوانب الربح من الترجمة، وأن نعطيك كافة التفاصيل التي تحتاجها لكي تبدأ في تحقيق الأرباح من هذا المجال بغض النظر عن التخصص أو اللغة التي تمتلكها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top