كيفية إنشاء فيديو إعلاني (خطوات التنفيذ والأدوات المطلوبة)

إنشاء فيديو إعلاني

مستخدمي الإنترنت يشاهدون الفيديوهات الآن أكثر من أي وقت مضى، ولذا لو كنت تريد الوصول لمستخدمي الإنترنت من أجل التسويق لمنتجاتك أو خدماتك فعليك تعلم كيفية إنشاء فيديو إعلاني ناجح، والذي من خلاله يمكنك الوصول وجذب عملاءك المحتملين، وتحقيق أفضل النتائج التسويقية والربحية.

في هذا المقال نوضح لك كيفية إنشاء فيديو إعلاني احترافي والأدوات والوسائل التي تحتاج إليها للقيام بذلك، وسنقدم لك أيضاً مجموعة هامة جداً من النصائح التي ستساعدك على صنع فيديو رائع يحقق لك النتائج التسويقية التي تتمناها.

أولاً خطوات تحضير الفيديو الإعلاني

تنقسم عملية إنشاء فيديو إعلاني إلى شقين؛ واحد خاص بتحضير محتوى الفيديو وآخر خاص بإنشائه أو تصميمه. خطوات تحضير محتوى الفيديو الإعلاني تعتبر واحدة مهما كان المنتج أو الخدمة التي تعلن عنها.

أما بالنسبة إلى إنشاء الفيديو الإعلاني فيختلف باختلاف الوسيلة التي سوف تستخدمها لذلك. على سبيل المثال إنشاء فيديو إعلاني عبر وسيلة مثل كانفا يختلف عن عملية إنشائه من خلال أحد برامج التحرير الاحترافية، لكنه اختلاف تقني فقط يسهل عليك فهمه.

والآن إليك الخطوات التي يتوجب عليك المرور بها لكي تكون جاهزاً لإنشاء الفيديو الإعلاني الخاص بك:

1. حدد هدفك من الفيديو الإعلاني

الفيديو الإعلاني قادر على مساعدتك على تحقيق عدد متنوع من الأهداف المتعلقة بالمنتج أو الخدمة التي تعلن عنها، مع ذلك يفضل توجيه محتوى الفيديو الإعلاني لهدف واحد بعينه لسهولة توجيه الجمهور للقيام بالفعل اللازم لتحقيق هذا الهدف.

هدفك من الفيديو الإعلاني هو حجر الأساس للفيديو بالكامل وعليه يتم بناء محتوى الفيديو وتصميمه بصرياً، هذا الهدف قد يكون حث المشاهد على شراء منتج أو خدمة، أو الاشتراك في قائمة بريدية، أو حتى تصفح موقعك، ومهما كان الهدف فطريقة التنفيذ واحدة.

بعد تحديد هدفك من الفيديو الإعلاني قم بكتابته أعلى النص الخاص بالإعلان (في ملف Word الخاص بالنص مثلاً)، من المفترض أن يقود محتوى الفيديو إلى تحقيق هذا الهدف، كتابة الهدف قبل نص الفيديو دورها هو تذكيرك به بصورة دائمة.

بهذا الشكل سوف تتجنب تصميم أي ثانية في الفيديو تحيد عن هذا الهدف أو توجه المشاهد بعيداً عنه.

2. دون أهم مميزات المنتج أو الخدمة التي تروج لها

مميزات المنتج أو الخدمة التي تروج لها هي أهم ما يجب عليك ذكره في الفيديو الإعلاني الخاص بك، من المفترض أن تبدأ الفيديو الإعلاني الخاص بك بذكر هذه المميزات لأنها تعتبر selling points، أو العوامل التي تدفع المشاهد لشراء المنتج أو الخدمة.

هذه المميزات قد تكون جودة المواد المصنع منها المنتج أو سعره أو قدرته على حل مشكلة ما أو لتلبية أحد احتياجات المشاهد، أيضاً يمكنك اعتبار خدمة ما بعد البيع أو الضمان وخدمة العملاء على أنها مميزات هامة، لكن لا يجب أن تتصدر قائمة المميزات.

3. حدد وقت للانتهاء من إنشاء الفيديو الإعلاني الخاص بك

هل تلتزم بوقت معين للانتهاء من الفيديو الإعلاني الخاص بك؟ لا؟ إذن حدد وقتاً لذلك والتزم به، أن تكون سيد قرارك هو أمر رائع، لكنه قد يتسبب في تعطيل عملية إنشاء الفيديو مما قد يصيبك بالإحباط والملل أو عدم إنشاء الفيديو الإعلاني من الأساس.

إن كنت تلتزم بوقت معين للانتهاء من الفيديو بسبب ارتباطاتك أو لأنك تتعامل مع عميل قم بتحديد توقيت للانتهاء قبل الوقت الفعلي، هدف وجود فرق بين الوقت الفعلي والوقت الذي تحدده هو توفير مساحة زمنية يمكنك استغلالها لتحسين الفيديو إن لزم الأمر.

تحديد وقت الانتهاء من إنشاء الفيديو الإعلاني يجب أن يكون مدروس و يتميز بالواقعية. على سبيل المثال تحديد الوقت يجب أن يراعي عوامل مثل الفترة المستغرقة في كتابة المحتوى وتعديله وكفاءة استخدامك الأداة التي سوف تعتمد عليها لإنشاء الفيديو.

أخيراً يفضل تقسيم خطوات إنشاء الفيديو إلى فترات زمنية محددة، فمثلاً يومين لكتابة المحتوى ويوم لتعديله وآخر لتصميمه وهكذا.

4. اطلع على الفيديوهات الإعلانية الناجحة لمنافسيك وزملائك في نفس المجال

حسناً ربما تكون هذه الخطوة موجهة للمبتدئين في مجال إنشاء فيديو إعلاني أكثر من غيرهم في هذا المجال، مع ذلك مشاهدة فيديوهات المنافسين تعتبر خطوة مفيدة خاصة إذا تمت أثناء عملية تحضير محتوى الفيديو الإعلاني الخاص بك.

مع العلم أن من المهم معرفة أن الغرض من الإطلاع على فيديوهات المنافسين هو التعلم وليس الاقتباس، حاول أن تشاهد هذه الفيديوهات من منظورين مختلفين واحد خاص بالمشاهد وآخر خاص بك كصانع فيديو إعلاني.

كمشاهد هل نجحت فيديوهات المنافسين في إقناعك بشراء المنتج أو الخدمة؟ أي إن كانت الإجابة بنعم أو لا لابد أن تسرد أسباب اختيارك لهذه الإجابة، ومنها تبدأ في تكوين منظور الفيديو الخاص بك كمنافس.

استغل أفكار (ركز على الأفكار فقط) المنافسين الناجحة في الفيديو وابتعد عن إخفاقاتهم أو قم بحلها في الفيديو الخاص بك، هذا سوف يساعدك على إنشاء فيديو إعلاني متميز قادر على منافسة الفيديوهات الأخرى الموجودة في نفس مجاله.

5. أنشئ المسودة الأولى للفيديو الإعلاني الخاص بك

المقصود بالمسودة هو أول نسخة قمت بإنشائها من المحتوى المكتوب الذي سوف يتم تحويله لاحقاً إلى محتوى مرئي في الفيديو الإعلاني الخاص بك.

أي عملية إبداعية متعلقة بكتابة المحتوى يجب أن ينتج عنها مسودة أولى، هذه المسودة قد لا تكون بالمستوى الذي تريده أو الذي جال بخاطرك عندما بدأت في إنشاء الفيديو الإعلاني، مع ذلك لابد أن تقوم بإنشاء هذه المسودة.

بنسبة كبيرة سوف تحتوي المسودة على أخطاء كثيرة وهذا طبيعي، هذه المسودة هي أول محاولة لك في إنشاء محتوى الفيديو، ومن الطبيعي أن تخضع إلى تعديلات كثيرة بل وقد يتم تغيرها بالكامل لاحقاً، لكن بدونها لن تتعرف على أخطاءك ونقاط ضعفك.

بدون المسودة لن يكون لديك محتوى تقوم بمراجعته وتعديله… إنها خطوتك الأولى في عملية إنشاء الفيديو الإعلاني الخاص بك، لا تقلق من شكل محتوى هذه المسودة وقم فقط بإنشائها.

المسودة سوف تكشف لك أيضاً الخطوات الناقصة التي كان من الممكن القيام بها قبل إنشائها. قد تتضمن هذه الخطوات إجراء بحث معين عن تفاصيل خاصة بجمهورك المستهدف أو تفاصيل خاصة بالمنتج أو الخدمة التي تعلن عنها.

لا تقلق بخصوص توقيت إجراء التعديلات على المسودة أو طبيعتها فلدينا الحل الأمثل لذلك في النقطة القادمة.

6. اقرأ المسودة الأولى وأبدا في التعديل عليها

توقيت قراءة المسودة الأولى لإجراء التعديلات عليها يختلف من معلن لآخر وطبقاً إلى عوامل عديدة، الإجراء الطبيعي الذي يجب عليك القيام به بعد كتابة مسودتك الأولى للفيديو الإعلاني الخاص بك هو أخذ استراحة صغيرة.

هدف الاستراحة هو ترتيب أفكارك وتصفية ذهنك استعداداً إلى قراءة المسودة مجدداً بعين المشاهد مرة وبعين الناقد مرة أخرى. بالطبع كلما ابتعدت عن المسودة كلما ساعد ذلك على النظر إليها مجدداً بذهن صافي قادر على نقدها بشكل موضوعي وتعديلها.

بالطبع هذه المدة محكومة بموعد الاستلام النهائي الخاص بالفيديو الإعلاني الخاص بك، إن كنت ملتزم بموعد محدد للانتهاء من الفيديو فيجب أن تتماشى فترة الاستراحة مع هذا التوقيت… لاحظ أن عملية التعديل قد تتكرر مجدداً في المستقبل.

أما بالنسبة إلى التعديلات والأخطاء فسوف تظهر وحدها بعد تصفية ذهنك وإعادة قراءة المسودة، لا تقلق هذا أمر طبيعي ولا ينقص من قيمة مسودتك الأولى، كل ما في الأمر أن صفاء ذهنك سوف يتيح لك ملاحظة الأخطاء أو الأجزاء التي يمكن تعديلها للأفضل.

من المفترض أن ينتج من هذه الخطوة مسودة ثانية أفضل من الأولى بنسبة تتراوح ما بين 50% إلى 20%.

اقرأ أيضاً: كيف تستخدم الاستهداف التفصيلي لعمل حملة فيسبوك ناجحة

7. كرر الخطوة السابقة حتى تصل إلى أفضل نتيجة ممكنة

يفضل تكرار الخطوة السابقة وإنشاء مسودة ثالثة ورابعة وهكذا، هذا بالطبع مرتبط بالوقت المتاح لديك. ما هو عدد المسودات المناسب لإنشاء فيديو إعلاني ناجح؟ لا يوجد عدد محدد الأمر يختلف من معلن لآخر ومن فيديو لآخر وهكذا.

هذا لا يعني أن تقوم بعمل عشرات المسودات لأنها عملية مرهقة وقد تكون محبطة كذلك، حاول أن تكرر الخطوة السابقة بهدف الوصول إلى أفضل نص نهائي يناسب هدفك الإعلاني وإمكانياتك، وتذكر أنك تحتاج إلى نشر الفيديو لمعرفة جدوى تعديلاتك.

إجراء التعديلات عملية شبه مستمرة وسوف تقوم بها مع كل فيديو إعلاني تقوم بإنشائه مع اختلاف السبب. أحياناً قد يكون مصدر هذه التعديلات المسودات التي قمت بكتابتها وأحياناً أخرى قد تتم لزيادة تفاعل جمهورك مع الفيديوهات التي تقوم بإنشائها.

اقرأ أيضاً: دليل تصميم فيديو احترافي (في 7 خطوات عملية سهلة)

أهم الأدوات التي يمكن من خلالها إنشاء فيديو إعلاني

1. Canva

لا حدود لأداة كانفا في مجال التصميمات البصرية، تستطيع هذه الأداة مساعدتك على تصميم الصور ومقاطع الفيديو، لذلك لا يمكن الحديث عن كيفية إنشاء فيديو إعلاني دون ذكرها.

توفر أداة كانفا أداة مخصصة لإنشاء الفيديوهات الإعلانية، الأداة مجانية بالكاملK وتوفر عدد متنوع من المميزات والأدوات المخصصة لإنشاء مقاطع الفيديو الترويجية، كما أنها توفر عدد كبير من قوالب الفيديوهات المعدة مسبقاً للاستخدام الإعلاني.

للمزيد من المعلومات حول أداة كانفا ننصح بقراءة مقالنا الذي يشرح استخدامات هذه الأداة بالتفصيل.

2. Animoto

Animoto هو موقع يقدم عدة أدوات قوية في مجال التسويق الإلكتروني من ضمنها أداة لإنشاء الفيديوهات الإعلانية، ما يميز Animoto عن كانفا هو أن الأول متخصص في مجال التسويق الإلكتروني.

بمعنى آخر يعرف Animoto هدفك التسويقي، ويوفر لك الأدوات والمصادر التي تحتاج إليها لإنشاء فيديو إعلاني احترافي.

تخصص Animoto في مجال إنشاء الفيديوهات الترويجية لا يأتي من فراغ، فهو يوفر العديد من المميزات في هذا المجال مثل:

  • إمكانية إنشاء عدد لا محدود من الفيديوهات الإعلانية.
  • مكتبة ضخمة من المقاطع الموسيقية التي يسمح باستخدامها تجارياً.
  • إمكانية إنشاء الفيديوهات بدقة 720p و 1080p (الدقة الأعلى متاحة في الخطط المدفوعة فقط).
  • عدد متنوع من الخطوط.
  • إمكانية التسجيل من الشاشة وكاميرا الويب.
  • عدد كبير من قوالب الفيديوهات المعدة مسبقاً.
  • إمكانية إضافة الشعارات على الفيديو الخاص بك.
  • إمكانية حفظ مقاطع الفيديو بثلاثة صيغ عالية الجودة.

أخيراً يوفر Animoto عدة خطط مختلفة الأسعار والمزايا باشتراك شهري يبدأ من 8 دولار أمريكي، مع ذلك توفر الخطة المجانية للأداة أغلب المميزات السابقة مما يجعلها مثالية للمبتدئين في هذا المجال.

3. أدوات تحرير وإنشاء الفيديوهات

حسناً أدوات مثل كانفا و Animoto تعتبر أدوات ممتازة في مجال إنشاء الفيديوهات الإعلانية، مع ذلك تعتبر أدوات تحرير وإنشاء الفيديوهات المتخصصة الخيار الأكثر احترافية لإنشاء فيديو إعلاني احترافي بالشكل الذي تريده.

توفر أدوات تحرير الفيديوهات حرية كبيرة في إنشاء الفيديوهات والتعديل عليها، هذه الحرية موجودة بشكل جزئي… في كانفا مثلاً هناك أسلوبين للاعتماد على أدوات تحرير الفيديوهات لإنشاء الفيديو الإعلاني الخاص بك.

الأسلوب الأول هو الاعتماد على أداة أو برنامج يتم تنصيبه على حاسب آلي مثل أداة Adobe Premiere أو Final Cut، أما الأسلوب الثاني فهو قائم على استخدام أدوات أو مواقع تحرير الفيديوهات أونلاين.

يعتبر الأسلوب الثاني مثالي للمبتدئين في مجال تحرير الفيديوهات بشكل عام، أيضاً يتميز هذا الأسلوب بكونه موفر بشكل كبير حيث لا يتطلب العتاد التقني الذي تحتاج إليه أغلب برامج الأسلوب الأول.

الآن لعلك تتساءل عن كيفية إنشاء فيديو إعلاني عبر أحد الأساليب السابقة دون وجود معرفة سابقة بهذه البرامج… لا تقلق الأمر سهل.

بالنسبة للأسلوب الأول يمكنك الإطلاع على مقالنا الذي يوفر أفضل المصادر والكورسات في مجال تعليم تحرير وإنشاء الفيديوهات.

أيضاً ننصحك بالإطلاع على قائمتنا لأفضل برامج تعديل الفيديوهات، أما إن كنت سوف تعتمد على الأسلوب الثاني لإنشاء الفيديوهات الإعلانية أونلاين فجميع هذه الأدوات توفر أقسام لتعليم هذه المهارة من الصفر للاحتراف.

لمزيد من المعلومات حول مواقع تعديل وإنشاء الفيديوهات أونلاين طالع مقالنا الخاص بشرح ومراجعة هذه الأدوات بشكل تفصيلي.

نصائح هامة لإنشاء فيديو إعلاني احترافي وناجح

1. أضف صورة خارجية أو Thumbnail جذابة

لنكن صرحاء أكثر من 90 بالمئة من مستخدمي اليوتيوب ومنصات الفيديو يقررون مشاهدة الفيديو بناء على صورته الخارجية، هذا قد يبدو سطحي لكنه ليس كذلك لأن ما يجذب مستخدم قد لا يجذب الآخر.

هذا معناه أنك تحتاج إلى تصميم صورة خارجية Thumbnail جذابة للفيديو الإعلاني الخاص بك، الجاذبية هنا متفاوتة وهذا طبيعي لكنه يهدف إلى اختيار الصورة التي يمكنها جذب جمهورك المستهدف تحديداً إلى مشاهدة الفيديو الإعلاني الخاص بك.

بعض مواصفات الصورة الخارجية الجذابة التي ينصح بها الخبراء في هذا المجال:

  • تحتوي على الشعار الخاص بالمنتج الذي تحاول بيعه أو الإعلان عنه.
  • لا تحتوى على عبارات مضللة أو تروج لمفاهيم غير حقيقية.
  • تحتوي على عناوين جذابة.
  • تراعي المواصفات الجمالية للصور من حيث تناسق الألوان وخطوط الكتابة المستخدمة.

لاحظ أن كلمة جذابة في المطلق قد تدفعك إلى تصميم صورة جذابة لكن ليست لجمهورك المستهدف، جميعنا يعرف تلك الصور التي يضعها بعض المستخدمين الغير محترفين على الفيديوهات دون أن يكون لها علاقة بمحتوى الفيديو نفسه بهدف تحقيق مشاهدات.

بالرغم من أن هذا الأسلوب فعال في زيادة المشاهدات بشكل عام إلا أن الاعتماد عليه في مجال الفيديوهات الإعلانية أمر خطير، استخدام هذا الأسلوب في الإعلانات يعتبر غش تجاري وقد يتسبب في ملاحقتك قانونياً.

الخلاصة اعرف جمهورك جيداً وصمم صورة خارجية جذابة بالنسبة له، حاول أن تبتعد عن المبالغة أو إضافة عناصر لا تتعلق بالمنتج الذي تعلن عنه.

كتمرين تستطيع مراجعة الفيديوهات الإعلانية التي يقوم بها المنافسين في مجالك، اطلع على الصور الخارجية لهذه الفيديوهات ثم شاهد الفيديوهات نفسها لتفهم مدى علاقة الصورة بالفيديو الإعلاني، والتعرف على المعادلة التي تناسب مجالك وجمهورك.

2. استغل أول عدة ثواني في الفيديو

أول عدة ثواني في الفيديو هي ما تحفز المشاهد على مشاهدة الفيديو الإعلاني أو تنفره منه كلياً، أبدا محتوى الفيديو الإعلاني الخاص بك (بعد التحية القصيرة بالطبع) بعبارة جذابة لجمهورك المستهدف تستهدف الحاجة المفقودة لديه أو التي يبحث عنها.

هذه العبارة قد تناقش مشكلة عامة أو تعرض الحل الذي يوفره المنتج أو الخدمة التي يروج لها الفيديو الإعلاني الخاص بك، جذب انتباه جمهورك له هدفين الأول هو حثهم على استكمال الفيديو، والثاني هو توليد شعور يدفعهم في النهاية إلى تحقيق هدفك الإعلاني.

أخيراً يمكن لعبارتك الجذابة أن تكون أهم ميزة يقدمها المنتج الذي تعلن عنه كما يجب أن يتم إلقاءها بأسلوب جذاب وصوت واضح.

3. راعي مدة الفيديو الزمنية

كمعلن تتمنى أن تسرد جميع مزايا المنتج الذي تعلن عنه لكنك للأسف محكوم بمدة الفيديو الزمنية. بالطبع لكل مجال المدة الزمنية المناسبة لإعلانه مع ذلك كلما كان الإعلان قصيراً كلما كان أفضل.

بشكل عام معظم المشاهدين غير مغرمين بالإعلانات ولا يسعون إلى مشاهدتها إلا نادراً، هذا يجعلهم غير متشوقين لمشاهدة إعلانك ليس لعدم اقتناعه به بل لأنه إعلان، لذلك إذا جذبت انتباههم لمشاهدة إعلانك لا تتوقع أن يرحبوا به إن كان أطول من اللازم.

مجدداً يمكنك معرفة المدة المثالية لإعلانك من خلال ملاحظة الفيديوهات الإعلانية الخاصة بالمنافسين، أيضاً تستطيع أن تحكم بنفسك على مدة الإعلان بتقمص دور المشاهد أو الجمهور والابتعاد عن وجهة نظرك كمعلن.

حاول استغلال المدة الزمنية للفيديو لإبراز أهم مميزات منتجك أو خدمتك، أما باقي المميزات يمكنك الإشارة لها عبر إضافة رابط لمقطع فيديو أو مقال يسرد كافة مميزات المنتج أو الخدمة ويشرحها بالتفصيل.

4. ماذا عن السعر؟

هل المنتج الذي تروج له في الفيديو الإعلاني الخاص بك يمتاز بسعر تنافسي؟ ربما تروج عن خدمة لها خطة أسعار مجانية… هذه ميزة مهمة لا تنس التنويه عنها بصورة جذابة في بداية الفيديو الإعلاني الخاص بك.

السعر ميزة هامة يمكنك بسهولة تحويلها إلى عامل جذب ممتاز للمشاهدين حتى لو كان ثمن منتجك أعلى من المنافسين، دمج السعر مع القيمة بعبارة مثل (أفضل قيمة مقابل سعر) تعتبر من الوسائل الفعالة في جذب انتباه الجمهور المستهدف لشراء المنتج أو الخدمة.

عادة تستخدم هذه العبارة بكثرة في مجال الأجهزة والمنتجات الإلكترونية، لكن لا يوجد ما يمنع من استخدامها مع أغلب المنتجات.

5. لا تفصح عن هدفك في بداية الفيديو الإعلاني

المقصود بالهدف هنا هو ما تريد أن يقوم به المشاهد بعد مشاهدة إعلانك، هذا الهدف قد يكون الشراء أو التسجيل أو أي شيء آخر، هذا الرأي قد لا يلقى إعجاب بعض المعلنين في هذا المجال إلا أني لدي أسباب مقنعة للانتظار بعض الوقت قبل الإفصاح عن هدفك.

أولاً لا يجب أن تبدأ إعلانك بإعطاء أوامر للمشاهد مهما كانت هذه الأوامر. فكر في الأمر على أنك تحاول إجراء صفقة مع جمهورك المستهدف… هل من الملائم أن تطلب منه شراء منتج قبل أن يفهم لماذا؟ أو ما المميز في هذا المنتج أو الخدمة؟ بالطبع لا.

تحتاج إلى إقناع المشاهد بمزايا منتجك خلال الفيديو الإعلاني الخاص بك، ثم توجيهه إلى القيام بالفعل المطلوب منه في نهايته.

ثانياً من الأفضل دائماً أن توجه المشاهد إلى هدفك في نهاية الفيديو وليس في بدايته لضمان ألا ينسى القيام الفعل المطلوب، هذا معناه انك سوف تنبه مرة بالفعل في النهاية بعد أن نبهته في البداية ألا ترى أن تنبيه مرتين قد يكون مزعج بعض الشيء؟

لاحظ أن المشاهد إن انزعج أو شعر بالممل قد لا يكون متحمس لتنفيذ الفعل المطلوب بل قد لا يكمل مشاهدة الفيديو من الأساس.

ثالثاً وأخيراً مشاهد الفيديوهات عادة يتعرض إلى عشرات الإعلانات يومياً بأساليب مختلفة، هذا معناه أنه يسمع جمل مثل اشترى أو بادر بالحجز وما إلى ذلك كثيراً لدرجة قد تجعله يتجاهل إعلانك إذا بدأ بنفس هذه الجمل مهما كان منتجك متميز أو عالي الجودة.

ببساطة دع مقدمة الفيديو الإعلاني ومحتواه تقودان المشاهد إلى هدفك بشكل سلسل في نهاية الفيديو، هذا سوف يجعل الفعل الذي تريد من المشاهد القيام به يبدو منطقي بالنسبة له مما قد يجعله يقوم به بدون تردد.

6. لا تنس دعوة المشاهد للفعل أو call to action

الدعوة لفعل ما (شراء أو تسجيل أو تصفح) هي الهدف الأساسي من الفيديو الإعلاني الخاص بك، مع ذلك أحياناً بعد ذكر المميزات والعبارات الجذابة قد ينسى بعض المعلنين ذكر الفعل المطلوب من المشاهد أن يقوم به.

أيضاً هناك نوع آخر من المعلنين لا يقوم بتوضيح الفعل المطلوب من المشاهد بما فيه الكفاية، الوقوع في أحد الخطأين السابقين كفيل بإضاعة كل مجهودك في تعلم كيفية إنشاء فيديو إعلاني وتنفيذه حتى لو كان هذا الفيديو يتمتع بجودة عالية.

هناك قاعدتان أساسياتها يجب الانتباه لهما بالنسبة للدعوة للفعل والتنويه عنها (هدفك الإعلاني):

  • ذكر الفعل المطلوب.
  • تبسيط الفعل نفسه.

أفضل توقيت لذكر الفعل وضحناه بالفعل في النقطة السابقة، أما تبسيط الفعل فهو يتم بصورتين؛ الأولى عبر التعبير عنه بجملة مباشرة قصيرة (مثل سجل الآن اشتري فوراً وهكذا)، أما الصور الثانية فتتعلق بتبسيط تنفيذ الفعل نفسه.

تبسيط العمل يكون من خلال تقليل عدد الخطوات المطلوبة من المشاهد للقيام بالعمل المطلوب، فمثلاً إن كان الفيديو الإعلاني الخاص بك هدفه حث المشاهد على شراء منتج ما… في هذه الحالة احرص على وضع الرابط المباشر لهذا المنتج أو رابط إضافته لحسابه أن أمكن.

كثرة الخطوات المطلوبة لإجراء الفعل المطلوب من المشاهد تصرف غير حكيم، لأنك بفعله تعرض هذه العملية للعديد من المخاطر، قد يمل المشاهد من كثرة الصفحات التي يحتاج إلى الدخول إليها مثلاً لشراء منتج أو التسجيل في الموقع.

بخلاف الملل فعوامل مثل تشتت الانتباه أو حتى ضعف سرعة الإنترنت لدى المشاهد قد تدفعه إلى تجاهل إجراء الفعل بالكامل، الخلاصة احرص على أن يكون الفعل سهل الاستيعاب والتنفيذ أيضاً.

الخاتمة

حاولنا في هذا المقال تغطية كافة النقاط والأدوات المتعلقة بكيفية إنشاء فيديو إعلاني، لا تقلق مع الوقت سوف تتقن عملية إنشاء فيديو إعلاني وسريعاً سوف تعلم من أخطائك، وتقوم بإنشاء فيديوهات تساعدك على جني الآلاف الدولارات بسهولة.

هل قمت من قبل إنشاء فيديو إعلاني؟ شاركنا نصائحك للمبتدئين في هذا المجال في التعليقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top