استراتيجيات تداول الفوركس (12 استراتيجية يستخدمها المحترفون)

استراتيجيات تداول الفوركس

بقلم زياد أيمن
استراتيجيات تداول الفوركس واحدة من أهم أسس عملية التداول، فهي ما تحدد كافة الخطوات التي ستقوم بها بدءًا من زوج العملات والتوقيت وحتى قيمة العملية.

لكن الأمر ليس سهلًا، فهو يحتاج الكثير من الخبرة والتجربة لكي تستطيع امتلاك استراتيجية تداول تضمن لك الربح بما يتناسب مع أهدافك.

ونظرًا لوجود الكثير من استراتيجيات تداول الفوركس التي من المستحيل تجربتها كلها بنفسك والحكم عليها، قمنا بإعداد هذا المقال.

ففيه جمعنا لك أهم وأبرز استراتيجيات تداول الفوركس وأكثرها استخدامًا من قبل المتداولين المحترفين لكي تستطيع تجربتها والربح من خلالها بكل سهولة.

ما هي استراتيجيات تداول الفوركس

أثناء عملية التداول يتم الدخول والخروج من الصفقات بشكل معين وفي وقت معين، وذلك لكي يضمن المتداول لنفسه الحصول على أقصى ربح ممكن.

استراتيجيات تداول الفوركس بكل بساطة عبارة عن منهجية تعتمد على تقنيات تحليل مختلفة يستخدمها المتداولين للحصول على أفضل النتائج بحسب معطيات العملية التي يقدمون عليها.

كما يشير لها بعض الناس على أنها أسلوب التداول المستخدم لتحقيق أقصى معدل ربح ممكن من كل معاملة.

استراتيجيات تداول الفوركس تختلف فيما بينها إلى حد كبير، فمنها قصير الأمد وطويل الأمد، ومنها ما يتطلب المراقبة والإطلاع المستمر ومنها ما لا يتطلب ذلك.

فباختصار تكمن أهمية استراتيجيات تداول الفوركس في التداول بشكل أكثر منهجية وضمان ربح أكبر من التداول بدون استراتيجية وبعشوائية.

اقرأ أيضًا: دليل تعلم الفوركس (كل الأساسيات التي تحتاجها للبدء)

12 استراتيجية يستخدمها المحترفون في تداول الفوركس

1. تداول الاتجاه Trend Trading

من أبسط وأكثر استراتيجيات تداول الفوركس أمانًا، وهي ببساطة عبارة عن التداول في الاتجاه الذي يسير فيه السوق على أمل أنه لن يتغير لفترة كبيرة.

كل الأسواق تمتلك اتجاه معين سواء كان هابطًا أو صاعدًا أو حتى محايدًا، وبناءًا على دراسة حركة السوق وقواعد التحليل الفني والأنماط المتكررة لحركة تلك الأسواق يمكن بكل بساطة للمتداولين تحديد اتجاه تلك الأسواق لفترة جيدة في المستقبل، والتداول بناءًا على تلك المعطيات.

ويُعد هذا النوع من الاستراتيجيات أحد الطرق طويلة الأمد بالمقارنة بالطرق الأخرى، فالصفقة قد تستمر لأيام أو لأسابيع حسب قوة الاتجاه.

لكن بالطبع ليست تلك الاستراتيجية آمنة بالكامل بل تمتلك بعض المخاطر، فأي علامة لحدوث انعكاس في اتجاه السعر يمكن أن يفشل استراتيجيتك بالكامل للأسف.

وفي أغلب الأحيان لا مفر من وجود تقلبات صغيرة في الأسعار خلال الصفقة، ولكن باستمرار الاتجاه العام ستتجاوز الأرباح النهائية تلك الخسائر الصغيرة.

وبشكل عام يُنصح بالشراء إذا تجاوز السوق أعلى سعر له في آخر عشرين يومًا، والبيع إذا وصل إلى أقل سعر له في نفس النطاق الزمني.

2. تداول السكالبينج Scalping Trading

استراتيجية السكالبينج من استراتيجيات تداول الفوركس التي تعتمد بشكل أساسي على القيام بعدد كبير من الصفقات في فترة زمنية صغيرة، والخروج منها بأرباح صغير تجتمع سويًا لتشكل ربح مرضي.

وحينما نقول فترة زمنية صغيرة فنحن نقصد فترة تمتد لعدة دقائق فقط، وبجمع النقاط التي تجنيها في كل عملية على مدار اليوم ستكون قد كونت أرباحًا معقولة للغاية.

ومثل أي استراتيجية تداول فهي تتطلب وضع بعض العناصر في الاعتبار، أبرزها بالتأكيد التحليل الفني وسرعة عملية التداول.

ففي هذا النوع تستمر الصفقة في الغالب من دقيقة لخمس دقائق، وتقوم بفتح عدد صفقات كبير على مدار اليوم.

ولكن حتى إذا وضعت كل تلك العوامل في الاعتبار فلا تزال السكالبينج في نظر الخبراء واحدة من أكثر استراتيجيات تداول الفوركس مخاطرة خصوصًا بالنسبة للمبتدئين.

فبجانب كونها تتطلب مراقبة الرسومات البيانية بشكل دقيق طوال اليوم، تتطلب أيضًا برودة أعصاب والقدرة على أخذ القرار الصحيح في الوقت الصحيح.

وقبل أن تبدأ في التداول بواسطتها تأكد من وضعك لحدودك بشكل واضح وعدم التساهل فيها، لكي لا ينتهي بك الحال خاسرًا، كما سيفيدك جدًا في تلك الطريقة معرفة أخبار الأسواق المالية الأخرى.

3. تداول المركز Position Trading

استراتيجية مخصصة للمتداولين الأكثر صبرًا والأكثر قدرة على تحمل تغيرات السوق وتقلباته على المدى القصير.

فهي تقوم بشكل أساسي على ترك صفقة التداول مفتوحة لفترة طويلة وتحقيق نسبة ربح ثابتة في تلك الفترة.

وقد تختلف تلك الفترة من شخص لآخر ومن سوق لآخر، حيث قد تستمر إلى بعض الأسابيع أو الشهور أو حتى السنوات، لذلك فيجب أن تمتلك نظرة أكثر شمولية للسوق من أي استراتيجية أخرى.

وتُعد تلك الاستراتيجية مفيدة جدًا لمن لا يستطيعون تخصيص وقتًا للتداول بشكل يومي، حيث لن تتطلب بذل ساعات كل يوم مثل باقي استراتيجيات تداول الفوركس الأخرى.

ولكنها على الجانب الآخر تتطلب أن يكون المداول منضبطًا وأن يظل ثابتًا أمام تقلبات السوق الصغيرة المتكررة.

وفي العادة ما يستخدم متداولي المركز استراتيجية تداول الاتجاه في الوقت ذاته لتحديد المسار المتوقع الذي سيأخذه السوق على المدى الطويل وتحديد النقاط المثالية لفتح الصفقة وإغلاقها.

ومثلما ذكرنا تعمل تلك الطريقة على جني أرباح منتظمة على فترات طويلة، ولذلك فعن طريق الفهم الجيد للسوق واستخدام إدارة المخاطر بشكل مناسب ستستطيع تقليل الخسائر المحتملة إلى حد كبير.

اقرأ أيضًا: أهم 7 معايير لاختيار شركة تداول على أساس صحيح

4. التداول اليومي Daily Trading

الاستراتيجية الرابعة من استراتيجيات تداول الفوركس يظهر مضمونها من اسمها، فهي عبارة عن فتح صفقة تداول لمدة يوم واحد فقط.

وفيها تستفيد من التقلبات التي تحدث في تلك الفترة الصغيرة، وتلك النقطة توفر عليك الكثير من الوقت والمجهود المبذول في البحث والمتابعة.

فكل ما يهمك هو حركة الأسعار خلال يوم واحد، كما ستتجنب الضغط والتوتر الذي يلازم من يتركون الصفقة مفتوحة لفترة طويلة.

حيث في الغالب ما تستمر الصفقة تبعًا لتلك الاستراتيجية لعدة ساعات خلال اليوم ولا تترك مفتوحة خلال الليل، ويمكن أن تصل المكاسب فيها إلى 100 نقطة نظرًا لإطارها الزمني الطويل نوعًا ما.

ومثل باقي استراتيجيات تداول الفوركس الأخرى سيكون عليك البحث بشكل جيد ومراقبة السوق بخبرتك ومهارتك.

كما سيفيدك بشكل كبير الإطلاع على أخبار الأصول المرتبطة بزوج العملات التي ستتداولها في هذا اليوم والأحداث الاقتصادية والسياسية العالمية بشكل عام.

ونظرًا لكون تلك الاستراتيجية قصيرة المدى، فمن عيوبها هو كونها غير متوقعة إلى حد كبير، فحتى إذا طبقت كل الخطوات اللازمة فلازال هذا السياق الزمني المحدود يجعل تحليلك للسوق أمرًا صعبًا.

5. التداول المتأرجح Swing Trading

عبارة عن فتح صفقة تداول وإبقائها قائمة لعدة أيام أو أسابيع، وذلك بغرض الاستفادة من تقلبات الأسعار في تلك الفترة.

واستراتيجية التداول المتأرجح تلك ليست طويلة الأمد كما يعتقد أغلب الناس بل من الممكن أن نصنفها كمتوسطة الأمد.

وبالمقارنة بالكثير من استراتيجيات تداول الفوركس الأخرى يتحمل مستخدمي تلك الاستراتيجية مخاطر عالية، ولكنهم على الجانب الآخر يجنون نتائج أعلى بكثير من غيرهم، ففي العادة ما تأتي الأرباح المرتفعة مع مخاطر مرتفعة.

وبالرغم من كونها ليست استراتيجية قصيرة الأمد إلا أنه يجب لمستخدمها أن يضع في اعتباره كافة التغيرات قصيرة وطويلة المدى.

وذلك لتقدر على تحديد مسار السعر ومسار التريند، وبالتالي تخرج من الصفقة في الوقت المناسب محققًا ربحًا يرضيك.

لكن نظرًا للفترة الطويلة نسبيًا التي تستمر فيها تلك الاستراتيجية فعلى من يطبقها أن يتحلى بالصبر وأن يركز على الصورة الكبيرة بدلًا من التغيرات الصغيرة التي لا تغير من مسار الصفقة.

وللخروج من تلك الاستراتيجية بأفضل النتائج تأكد من مراجعة متوسطات حركة السعر ومؤثرات الزخم Momentum Indicators بجانب مؤشرات الاقتصاد الكلي والجزئي.

اقرأ أيضاً: ما هي ساعات سوق الفوركس

6. تداول الشبكة Grid Trading

واحدة من استراتيجيات تداول الفوركس الجديدة نوعًا ما، وهي عبارة عن جني الأرباح من حركة السوق الطبيعية عبر أوامر وقف الشراء ووقف البيع التي يتم تحديدها مسبقًا قبل بدء صفقة التداول.

وتسمي تلك الاستراتيجية بالشبكة نظرًا لكون المتداول يقوم بإنشاء شبكة من العمليات التي تولد الأرباح من حركة السوق الصاعدة والهابطة، وتختلف تلك العمليات بشكل كبير بحسب تفضيلات المتداول.

ومن أهم إيجابيات تلك الطريقة أنها تتيح لك الحد من خسائرك بشكل كبير في حالة تحرك السوق ضدك، كما أن النهج المنظم الذي تتبعه لتنظيمها يجعلك تتجنب أخذ قرارات عاطفية أثناء التداول، فكل العمليات وردود الفعل تكون مهيئة مسبقًا.

ولكن على الجانب الآخر فيمكن أن يودي الإعداد الخاطئ والغير مدروس لشبكة الأوامر الخاصة بك إلى الكثير من الخسائر، كما أنها معقدة قليلًا ولا تناسب المبتدئين نهائيًا.

فعلى الرغم من كونك لن تضطر إلى معرفة اتجاه السوق أو ملازمة جهاز الكمبيوتر الخاص بك لتنفيذ تلك الاستراتيجية سيجب عليك أن تشرف عليها إشرافًا دقيقًا.

وضع في اعتبارك أنها مخاطرة كبيرة بالإضافة إلى أن مكاسبها محدودة إلى حد كبير، فهي تعمل على إدخال أرباح ثابتة بمرور الوقت.

7. تداول النطاق Range Trading

يوجد في الفوركس ما يسمى بخطوط الدعم والمقاومة، وهي تعبر عن أقصى وأدنى نقطة يصل إليها السعر قبل أن ينعكس في الاتجاه المعاكس، وذلك هو مربط الفرس في تلك الاستراتيجية الهامة من استراتيجيات تداول الفوركس.

حيث تعمل على التداول في النطاق الذي يحصر النقطتان، أي أن الاتجاه يكون أشبه بالخط الجانبي، وعندما يقترب من ذروة الشراء أو المقاومة يكون ذلك علامة على انعكاس في الاتجاه ويبيع المتداولون.

وعلى العكس فعندما يقترب الخط من ذروة البيع أو مستوى الدعم يكون ذلك علامة محتملة على بدء انعكاس الاتجاه ويبدأ المتداولون في الشراء.

ولذلك فليس من اهتمامات مستخدمي تلك الاستراتيجية أن يقوموا بتوقع الاختراقات التي تحدث في السوق، إنما ينصب تركيزهم على الأسواق المستقرة التي يكون اتجاهها بين نطاق الدعم والمقاومة لأطول فترة ممكنة.

ويركز متداولي هذه الاستراتيجية على تحقيق أرباح قليلة وثابتة، وفي الغالب ما يستخدمون مؤشرات الزخم في تحديد مستويات الدعم والمقاومة ومعرفة المستويات الآمنة بالنسبة لهم.

8. تداول الأخبار News Trading

من أسهل استراتيجيات تداول الفوركس في الفهم والتطبيق، حيث تعتمد على متابعة الأخبار العالمية لمعرفة تأثيراتها المحتملة على سوق الفوركس وأخذ قرار الشراء أو البيع بناءًا على هذا.

فبعكس الكثير من الأسواق المالية الأخرى يعد سوق الفوركس سوق متعدد الجنسيات ويتأثر بشكل واضح بالأحداث الاقتصادية والسياسية العالمية أو حتى الكوارث الطبيعية والأحداث غير المتوقعة.

وتُعد أبرز الأحداث التي تلفت أنظار المتداولين هي التغييرات التي تحدث في سعر الفائدة بشكل متكرر بجانب معدلات التضخم والناتج المحلي بالإضافة إلى معدلات البطالة واستطلاعات ثقة المستهلك.

وبالطبع يوجد عدد لا حصر له من الأحداث التي يمكن أن تحدث وتغير اتجاه سوق الفوركس بالكامل، ولا يمكن الجزم بمقدار التأثير الخاص بكل منهم، إنما ذلك يعتمد ذلك على توقيت وتفاصيل الحدث.

وبالرغم من ربحية التنبؤ بالاختراقات التي ستحدث في أسعار السوق بشكل صحيح وأخذ القرار بالشراء أو البيع، إلا أنها تحمل مخاطرة عالية جدًا، فدخول الصفقة بشكل مبكر أكثر من اللازم من شأنه أن يكلفك الكثير إذا لم يحدث الاختراق في الوقت الذي تخطط له.

وبإمكانك أن تعتمد على مصادر إخبارية موثوقة، مثل: CNN أو Reuters أو غيرها من المنصات الإخبارية العالمية الموثوقة.

اقرأ أيضًا: التحليل الفني للعملات الرقمية وأهم 9 مؤشرات لتداولها

9. تداول الاختراق Breakout Trading

ذكرنا في عدة استراتيجيات تداول الفوركس الاختراق وأهميته في تداول الفوركس، ولكن هذه الطريقة هي أكثر واحدة تعتمد عليه.

والاختراق ببساطة هو كسر السعر لأحدى مستويات الدعم أو المقاومة التي تعبر عن أقصى وأدنى نقطة يمكن أن يصل إليها السعر قبل أن ينعكس مرة أخرى.

وعندما يحدث هذا الاختراق في السعر عادة ما يستمر لفترة معينة من الممكن أن تكون قصيرة أو طويلة، وكلما استطعت أن تشتري في بداية حدوث الاختراق كلما زادت فرصتك في الربح منها.

ولكن بجانب كونها استراتيجية مربحة نوعًا ما وسهلة التطبيق إلى حد كبير، إلا أنها على الجانب الآخر صعبة التنبؤ.

كما أنها خطيرة نظرًا لظروف السوق وتغيرات مستويات الدعم والمقاومة المستمرة ومئات العوامل الأخرى المتوقعة والغير متوقعة.

كما أنه من الممكن أن تقع في فخ الاختراقات الكاذبة مثل أغلب المبتدئين: وهي ببساطة أن يتلاشى الزخم على الفور ويعود السعر لاتجاهه الطبيعي بعد حدوث الاختراق والتي يتعدى عددها عدد الاختراقات الحقيقية في سوق الفوركس.

10. تداول الارتداد Retracement Trading

الارتداد أو التصحيح مصطلح يشير إلى التغير المؤقت في حركة السعر قبل أن يعود مرة أخرى إلى اتجاهه الطبيعي، وهو العنصر الرئيسي في هذه الاستراتيجية من استراتيجيات تداول الفوركس.

ويختلف الارتداد بشكل كبير عن الانعكاس، فالانعكاس على عكس الارتداد يعبر عن انتهاء الاتجاه الحالي وبدء اتجاه جديد، ويكون له تأثير كبير على السعر بعكس الارتداد.

والتمييز بين هذين الاثنين هو صلب تلك الاستراتيجية، حيث أنه ما سيجعلك تقوم برد الفعل المناسب، ويمكن التمييز بينهما عن طريق بعض من أشكال التحليل الفني مثل ارتدادات فيبوناتشي وغيرها.

ويقوم المتداولون في تلك الاستراتيجية بالقيام ببعض العمليات لكي يستفيدوا بأقصى شكل من الارتداد أو الانعكاس، سواء بالتجاهل أو الخروج السريع أو التداول في الاتجاه المعاكس.

وبالطبع تظهر خطورة هذا النوع من التداول في التوصيف الخاطئ لكون السوق في حالة ارتداد لفترة صغيرة أو انعكاس يغير اتجاه السعر بالكامل.

ويصعب جدًا التفريق بينهما خصوصًا في المراحل الأولية لذا لا ينصح بها للمبتدئين، ولكنها تظل استراتيجية مربحة وجديرة بالتجربة.

11. التداول المتناقل Carry Trading

التداول المتناقل أو تداول الفائدة هو نوع تداول يعتمد على بيع عملة معينة ذات سعر فائدة منخفض وشراء عملة أخرى ذات سعر فائدة مرتفع، والاستفادة من هذا الفرق في سعر الفائدة لتحقيق الأرباح.

فعلى سبيل المثال:

إذا كان سعر الفائدة في فرنسا 5% وفي الولايات المتحدة 1%، فباستخدام الدولار الأمريكي لشراء اليورو الأوروبي ستكون قد حصلت على 4% كفرق بين هذين السعرين، وبإضافة رافعة مالية يمكنك زيادة تلك النسبة عدة أضعاف.

ولكن بجانب تلك الأرباح العالية جدًا فإنها واحدة من أكثر الاستراتيجيات صعوبة ومخاطرة، حيث يؤثر أي تغير في سعر الصرف على مقدار أرباحك كما تزيد الرافعة المالية من مقدار الخسائر بشكل كبير.

فإذا كنت تريد استخدام التداول المتناقل فتأكد من أن تكون على إطلاع بنظم الفائدة وكل ما يجد عليها من أخبار.

وليس من الضروري أن تكون استراتيجيتك الأساسية إنما مجرد طريقة فرعية بجانب الطرق الأكثر أمانًا، وهذا ما ننصح به.

12. تداول حركة السعر Price Action Trading

من أبسط استراتيجيات تداول الفوركس مقارنة بكل ما سبق ذكرهم، فأنت لن تضطر فيها إلى مراعاة أي عامل في السوق إلا حركة السعر كما يظهر من اسمها.

حيث يعتقد متداولي حركة السعر أن كل ما تحتاج معرفته لكي تتداول هو السعر فقط، والذي يقومون بمتابعته على رسم بياني بسيط جدًا لا يحتوى إلا على متغير السعر والزمن.

وتكون قراءة هذا الرسم البياني في غاية السهولة، فاتجاه السعر إما أن يكون صاعدًا أو هابطًا أو متحركًا في اتجاه جانبي، وهو ما يُعد أكثر من كافي لتحديد المرحلة التي يمر بها السوق.

فحتى العوامل الهامة المؤثرة على اتجاه السوق التي تحدثنا عنها من قبل مثل التغيرات الاقتصادية والسياسية هي الأخرى تنعكس على السعر في النهاية، وبالتالي فهم لا يزالوا يستطيعون الاستفادة منها بشكل أو بآخر.

وعن طريق تحديد اتجاه السوق والأنماط الثابتة له يقوم المتداولون بأخذ قرارات البيع والشراء مثل باقي الاستراتيجيات.

كيف تختار أفضل استراتيجية لتداول الفوركس

نظرًا لضخامة سوق الفوركس وكثرة الخيارات والحيرة فيه، فتكاد لا توجد استراتيجية ثابتة بإمكانك إعطائها للجميع.

فبجانب اختلاف معطيات هذا السوق يختلف المتداولين كثيرًا أيضًا سواء في زوج العملات المستخدم ومدى ثباتها ووقت التداول أو حتى الفترة التي تستمر خلالها العملية.

وبالتأكيد عليك أن تجرب أكثر من استراتيجية قبل أن تستقر على واحدة، فأنت لن تعرف أكثرهم كفاءة بالنسبة لك حتى ترى نتائجهم.

ولكن لا تزال توجد بعض المعطيات التي يمكنك من خلالها معرفة أفضل استراتيجية تداول فوركس بالنسبة لك، ومن أبرز تلك المعطيات:

1. زوج العملات: يختلف زوج العملات بشكل كبير في ثباته وفي مقدار المخاطرة الذي ستتحمله أثناء تداوله.

فكلما ابتعدت عن الأزواج الرئيسية التي يدخل فيها الدولار كلما كنت أكثر عرضة للخسارة، وسيساعدك تحديد الزوج من البداية بشكل كبير في تضييق نطاق الاستراتيجيات التي ستستخدمها، كما ستعطيك فكرة عن أوقات التداول التي ستعمل فيها.

2. حجم المخاطر: يجب أن تضع حجم المخاطر في الاعتبار أثناء الإقدام على اختيار واحدة من استراتيجيات تداول الفوركس المناسبة، حيث يضمن لك بعضها أرباحًا عالية، ولكنها على الجانب الآخر يمكنها أن تؤدي لخسائر فادحة.

3. الإطار الزمني: توجد العديد من الطرق المستخدمة في التداول، منها ما يستمر لفترة قصيرة جدًا ولا يتعدى ساعة واحدة، ومنها ما يستمر لفترات أطول من ذلك بكثير، وبحسب غرضك من التداول والوقت الذي تخصصه لتلك العملية عليك تحديد الإطار الزمني المناسب.

4. عدد مرات التداول: ترتبط تلك النقطة بشكل كبير بالنقطة السابقة، فكلما زادت عدد عمليات التداول كلما قل وقت كل عملية منهم والعكس، وعدد عمليات التداول الذي ستقوم به يوميًا يؤثر بالتأكيد على نوع الاستراتيجية التي ستختارها.

5. حجم العملية: حجم عملية التداول هو الآخر له أهمية قصوى في تحديد الاستراتيجية، فعليك أن تجعل حجم كل عملية متناسبًا مع حجم المخاطر الممكنة تبعًا للاستراتيجية التي قمت باعتمادها.

الخلاصة

الربح من الفوركس أكثر تعقيدًا مما تتصور، فإنه ليس مثل طرق الربح الأخرى التي يمكنك السير على منهج معين والوصول إلى هدفك في النهاية.

إنما هو أشبه بمتاهة بداخلها العديد من المسارات التي يمكن أن تضيعك أو أن توصلك إلى خط النهاية، وتتمثل تلك المسارات في الاستراتيجيات المختلفة التي تستخدمها في التداول.

وفي هذا المقال جمعنا لك أبرز وأفضل استراتيجيات تداول الفوركس وأكثرها استخدامًا لكي نوفر عليك ساعات طويلة من البحث والمقارنة.

نتمنى أن تكون استفدت واستمتعت من المقال، وإذا كان لديك أي سؤال قم بطرحه علينا في التعليقات بالأسفل وسنرد عليك بأسرع وقت.

موضوعات أخرى ستعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top