ما هو الفوركس Forex أو تداول العملات وكيف تبدأ به

ما هو الفوركس

تداول العملات أو ما يعرف باسم تداول الفوركس Forex Trading هو بلا منازع أكبر الأسواق الاقتصادية وأكثرها سيولة في العالم، وأحد أفضل الطرق للتربح السريع من خلال الإنترنت.

ولكي يتضح لك حجمه وفرصه فنحن نتحدث عن تداول يومي في سوق الفوركس يُقدر بحوالي 6.6 تريليون دولار متجاوزًا بذلك ميزانيات دول كاملة.

فإذا كنت تطمح للبدء في تداول الفوركس، أو كنت تريد فقط التعرف على هذا السوق الضخم الذي يؤثر على العالم بأكمله، فأنت في المكان الصحيح.

ستجد في هذا المقال كل ما تريد معرفته من معلومات وخطوات للبدء في تداول الفوركس أو تداول العملات الورقية، بالإضافة إلى المزيد من التفاصيل الأخرى المفيدة.

تابع معنا هذه المقالة لنهايتها، والتي سوف نشرح فيها الفوركس بطريقة مبسطة وسهلة وشاملة، فبعد إتمامك لقراءة هذه المقالة ستتعرف على إجابات كل الأسئلة التي خطرات على بالك حول عالم الفوركس والربح منه.

ما هو الفوركس Forex؟

كلمة الفوركس هي كلمة مشتقة من المصطلح الأجنبي Foreign Exchange Market، والذي يعني سوق تبادل العملات، أي السوق المتخصص في تبادل العملات سواء بغرض ربحي أو بغرض التبادل من أجل الاستخدام، ويُطلق على هذا السوق أيضاً FX Market.

والربح من الفوركس هو الربح من فرق سعر صرف عملتين في فترة زمنية ما.

وهذا يحدث كثيرًا في حياتنا اليومية، بل أن هناك من الناس من يقومون بـ الربح من الفوركس بدون أن يقصدوا في معاملاتهم اليومية الاعتيادية.

ومثال على ذلك من كسبوا الكثير من المال بسبب امتلاكهم للدولارات أو العملات الصعبة، وذلك في ظل التضخم وانخفاض قيمة عملاتهم المحلية، فهذا شكل من أشكال الربح من الفوركس.

أنت أيضاً حينما تبدل عملتك بعملة أخرى لأي غرض (كالسفر أو حفظ قيمة الأصول أو غيرها) فأنت بذلك قمت بعملية تداول.

فهو ببساطة عبارة عن تحويل عملة إلى عملة أخرى بحسب حركة السوق والطلب عليها، والذي يكون غالباً بغرض الاستفادة من التغير في سعر الصرف بين مدة شراء العملة وبيعها.

وكما ذكرنا فإن هذا السوق هو الأكبر في العالم، وأغلب العمليات التي تتم فيه تتم بواسطة متداولين أفراد.

والجدير بالذكر هنا أن هذا السوق غير مركزي ولا يمكن للأفراد التحكم فيه إنما يعتمد على حركة السوق والطلب على العملات.

ولكن المتحكم في سوق الفوركس هم أربعة جهات:

  1. البنوك المركزية العالمية مثل (HSBC ،Citi ،BARCIAYS، البنك المركزي الأوروبي، البنك الفيدرالي الأمريكي).
  2. المنظمات الربحية مثل البنوك العادية الهادفة للربح، وكذلك شركات التأمين، وأي شركة تحتاج في عملها شراء العملات.
  3. الشركات المالية مثل شركات الصرافة.
  4. الأفراد المهتمون ببيع وشراء العملات مثل التجار والسائحون.

فالبنوك المركزية العالمية هي المسئولة عن تعديل أسعار العملات الخاصة بالدولة التابعة لها، وذلك من خلال العرض والطلب العالمي على هذه العملة، وكذلك بناءاً على اقتصاد الدولة التي ينتمي لها البنك المركزي.

والمنظمات الربحية قد تكون هي المسئولة عن العرض والطلب للعملات المختلفة، فعملها الأساسي قائم على شراء العملات وبيعها بعد مدة معينة من أجل تحقيق هامش ربح بين سعر الشراء وسعر البيع.

نبذة تاريخية عن ظهور تداول العملات Forex

التجارة هي مهنة معروفة من قديم الأزل، وكان التاجر يتداول العملات سواء بشكل مقايضة أو بعملية شراء حتى يحصل على المواد التي يتاجر فيها.

وبدأت معايرة العملات بمقياس معين منذ ظهور العملة اليونانية، فكانت يتم تقديرها بمعيار معين من الذهب أو الفضة.

فمثلاً إذا كان تاجر من دولة معينة يريد شراء عملة يونانية من أجل ممارسة مهنة التجارة وشراء مستلزماته، فعليه تبديل عملته.

وكان يتم ذلك من خلال أشخاص مسؤولون عن تبديل العملات ويتقاضون رسوم مقابل هذا التبديل، وهو الأمر المشابه لمهمة شركات الصرافة في وقتنا الحالي.

بعد نهاية الحرب العالمية الثانية تم عقد مؤتمر Britain Woods، والذي تم الاتفاق فيه على أن يكون سعر الدولار الأمريكي ثابت أمام الذهب.

بحيث تعادل الأونصة الواحدة للذهب 35 دولار أمريكي، وكذلك كل الدول التي حضرت المؤتمر قررت تثبيت سعر عملتها مقابل الذهب بنسبة سماح 1% للارتفاع أو الانخفاض.

وفي عام 1971 إنهار الاقتصاد الأمريكي، وخاصة مع التزامن مع حرب فيتنام، واضطر الرئيس الأمريكي نيكسون أن يتراجع عن هذه الاتفاقية ويترك سعر الدولار حر على حسب العرض والطلب، وعند ذلك بدأ توهج سوق العملات.

وفي عام 1996 ومع التطور السريع للتكنولوجيا ظهر الوسطاء الماليون، والذين كانت مهمتهم شراء العملات بكميات كبيرة ثم بيعها لصغار التجار في سوق العملات… من هنا بدأ يظهر تداول العملات أو الفوركس.

أساسيات تداول الفوركس

هناك مجموعة من المفاهيم الأساسية الخاصة بسوق الفوركس وتداول العملات التي يجب عليك التعرف عليها لتفهم بشكل جيد وفعال كيفية تداول العملات، وهي:

1. زوج العملات Currency pair

يظهر من اسم عملية التداول أنها لا يمكنها أن تتم بواسطة عملة واحدة وإنما عن طريق زوج من العملات المختلفة، تُعرف الأولى باسم عملة الأساس والثانية باسم عملة التسعير.

والعملات الأساسية التي يتم تداولها بكثرة هي:

  1. الدولار الأمريكي USD.
  2. اليورو EUR.
  3. الين الياباني JPY.
  4. الجنيه الاسترليني GBP.
  5. الدولار الأسترالي AUD.
  6. الدولار النيوزيلندي NZD.
  7. الدولار الكندي CAD.
  8. الفرنك السويسري CHF.

وكما تلاحظ فإن كل منها يرمز له بـ 3 أحرف، أول اثنان يشيران لاسم الدولة والثالث يشير إلى العملة نفسها.

وتُسمى الأزواج التي يدخل فيها الدولار الأمريكي بالأزواج الرئيسية، بينما الأزواج الأخرى بدون الدولار تُسمى بالأزواج التقاطعية.

وهناك مجموعة أخرى من العملات التي يتم تداولها غير المذكورة بالأعلى، ولكنها أقل شعبية لكونها شديدة التقلب، ومنها الليرة التركية والكرونة التشيكية وغيرها.

2. ساعات سوق الفوركس

يعمل سوق الفوركس 24 ساعة خمسة أيام في الأسبوع، ويمر خلال تلك الفترة بأربعة أسواق مختلفة، هي:

  • السوق الأمريكي.
  • السوق الأسيوي.
  • السوق الأوروبي.
  • السوق الأسترالي.

ويُغلق سوق الفوركس في يومي السبت والأحد.

تبدأ الفترة الأسيوية من منتصف الليل وحتى التاسعة صباحًا بتوقيت جرينتش، والفترة الأسترالية من العاشرة مساءًا حتى السابعة صباحًا، والفترة الأوروبية من الثامنة صباحًا حتى الخامسة مساءً، وأخيرًا الفترة الأمريكية من الواحدة مساءً حتى العاشرة مساءً.

وإذا قرأت تلك الفترات بتأني ستجد أنها تتقاطع مع بعضها البعض في بعض الأحيان، وفي الغالب ما يزداد النشاط بشكل ملحوظ في تلك الأوقات.

ولكن التقاطع في فترتي السوق الأوروبي والأمريكي هو ما يحدث فيه الكمية الأكبر من التداولات بفارق كبير عن أي فترة أخرى بسبب الإقبال على الدولار واليورو أي أنها من أفضل فترات الربح من الفوركس.

3. سعر الصرف Exchange rate

هو المعيار الذي يتبعه المتداولين لتحديد قيمة العملة مقارنة بعملة أخرى.

فإذا كان سعر صرف اليورو بالنسبة للدولار هو 1.5، فهذا يعني أنك تحتاج إلى 1.5 دولار لكي تشتري يورو واحد، وهو أيضًا ما يُظهر ما إذا كانت عملة معينة تنخفض أو ترتفع مقارنة بعملة ثانية.

4. سعر العرض والطلب Bid/Ask price

أسهل وأهم مصطلح في تداول العملات، فسعر العرض هو السعر الذي يريده المشترون وسعر الطلب هو السعر الذي يريده البائعون، ودومًا ما يكون سعر العرض أقل من سعر الطلب.

وبسبب عملية المقايضة في الفوركس يظل المشترون يزيدون سعر العرض خاصتهم بينما يقلل البائعون سعر الطلب، وتتكرر هذه العملية عدة مرات حتى تتم عملية التداول.

5. الفارق السعري Spread

أي عملية تداول للعملات يكون فيها وسطاء يربحون من العملية من خلال الفرق بين سعر العرض والطلب الذي تحدثنا عنه.

وهو ما يعرف كذلك باسم الفارق السعري، وتوجد بعض العوامل التي تؤثر عليه مثل تقارب الأسعار أوقات فتح وإغلاق الأوقات بالإضافة إلى مختلف الأحداث الاقتصادية.

6. النقطة Pip

النقطة هي وحدة قياس الأرباح والخسائر، فهي عبارة عن أصغر زيادة أو نقصان يمكن أن تحدث لسعر الصرف.

تمثل النقطة الرقم العشري الرابع في سعر الصرف، فعلى سبيل المثال إذا كان سعر صرف اليورو بالنسبة للدولار 1.1540 ومن ثم زاد إلى 1.1545 سيكون سعره بذلك زاد بمقدار خمس نقاط أو 5 Pips.

7. الدعم والمقاومة Support & Resistance

تزداد أسعار العملات وتقل باستمرار، وبناءًا على تاريخ العملة والبيانات المتعلقة بصعودها وهبوطها يمكن تخمين المستوى الذي ستتوقف فيه العملة عن الهبوط وستبدأ في التحرك لأعلى مرة أخرى، تلك النقطة تُسمى في سوق تداول العملات بنقطة الدعم.

وعلى عكسها نقطة المقاومة التي تعبر عن النقطة التي من المتوقع أن تتوقف فيها العملة عن الصعود وأن تبدأ في الهبوط.

8. الرافعة المالية Leverage

مصطلح هام في سوق الفوركس يشير إلى نسبة السيولة النقدية مقارنة برأس المال المُقترض، وهي ببساطة وسيلة تمنحك أموال أكثر لتتداول بها وتحقق أرباح أكثر.

فمثلًا الرافعة المالية بنسبة 1:50 تعني أن بإمكانك استخدام 200 دولار فقط لتتداول بمبلغ 10000 دولار، ولكنك بالطبع لا تستطيع سحب هذا المبلغ إنما التداول فيه فقط.

وكما تتوقع الآن فإن تلك الرافعة قادرة على زيادة أرباحك إذا استخدمتها بشكل صحيح، ولكنها أيضًا قادرة على زيادة خسارتك بشكل كبير.

9. الهامش Margin

يقترن مصطلح الرافعة المالية في تداول العملات بالهامش، حيث يجب عليك أن تقدم مبلغ كضمان للتداول بالرافعة ويسمى هذا المبلغ بالهامش أو الـ Margin.

على أساس الهامش يتم حساب مقدار المكسب والخسارة، فإذا خسرت الهامش الخاص بك سوف يتم غلق حساب التداول، وستبدأ من الصفر.

فعلى سبيل المثال إذا بدأت بمبلغ 100000 برافعة مالية 1:100 فالهامش الخاص بك هو 1000 دولار.

ولنفترض أنك استطعت تحقيق 40000 دولار أرباح، في تلك الحالة سيكون الهامش الخاص بك هو 400 دولار فقط، والأمر ذاته يُطبق في حالة الخسارة.

ولكنك لا تستطيع خسارة أكثر من المبلغ الأساسي الذي وضعته، فبمجرد أن تصل لهذا المستوى لا تستطيع الاستمرار في التداول.

10. حجم العقد Lot Size

حجم العقد هو الوحدة التي يتم من خلالها قياس حجم الصفقة بصورة أكبر من وحدة القياس السابقة التي ذكرناها النقطة Pip.

فأنت لا يمكنك تداول العملات في سوق الفوركس بعشوائية إنما من خلال عقود، حيث يعادل العقد هنا 100000 نقطة ويعادل 10 من العملة المُسعرة.

كما توجد وحدات أصغر منه مثل الميني لوت ويساوي 10000 نقطة والمايكرو لوت ويساوي 1000 نقطة والنانو لوت ويساوي 100 نقطة.

كيف تبدأ في تداول الفوركس

1. تعلم الفوركس

قمنا في هذا المقال بذكر العديد من النقاط الأساسية التي لا غنى عن معرفتها للبدء في مجال تداول العملات.

ولكن لتجنب القيام بأي شيء خاطئ أثناء عملية التداول عليك أن تقوم بدراسة هذا المجال والقراءة عنه بشكل مكثف لتجنب خسارة أي قدر من الأموال.

ومن المصادر التي يمكنك الاعتماد عليها في التعلم:

  • الأدلة والشروحات الموجودة في شركة التداول التي ستتداول من خلالها.
  • المدونات التي تتحدث عن الفوركس.
  • المواقع المتخصصة في الاخبار العالمية التي تؤثر على سوق الفوركس.
  • المحللين والخبراء المتواجدين على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • قنوات اليوتيوب المتخصصة في تداول الفوركس.

2. اختر منصة أو وسيط موثوق

للأسف عالم تداول العملات ملئ بالخداع والمخادعين، ولذا عليك الاحتياط واستخدام منصات موثوقة ومُجربة للحفاظ على أموالك.

على الرغم من ذلك فشركات الفوركس الموثوق فيها عديدة، وتختلف على حسب رغبات ومتطلبات كل شخص، ولكن هناك مجموعة من المعايير أو الشروط التي إن تحققت في شركة ما فهذا يعني أنها شركة فوركس موثوقة.

وإليك أهم هذه المعايير:

أ) الترخيص: وهي ميزة مهمة جداً بل وإجبارية أن تكون في أي شركة فوركس، فالترخيص يضمن لك حقوقك المالية عند حدوث أي مشكلة.

بالإضافة إلى أن هذا الترخيص يجب أن يكون خاضع لرقابة الدولة الموجودة بها الشركة وليس لجهة رقابية معينة.

ويمكنك التأكد من جدية ترخيص أي شركة فوركس من خلال مخاطبة الجهة الرقابية المملوكة للدولة التي بها شركة الفوركس التي قررت التعامل معها.

ب) الدعم الفني طوال 24 ساعة: يجب أن توفر لك شركة الفوركس دعم فني على مدار اليوم حتى تتعامل مع أي مشكلة تقنية تقابلك في أي وقت من اليوم أثناء عملية التداول.

وتأكد أن الشركة التي تعمل من خلالها لديها أكثر من وسيلة تواصل.

ج) تنفيذ الصفقات بشكل سريع: السرعة في تنفيذ الأوامر الخاصة بالصفقات هي الصفة المميزة لأي شركة فوركس، والتي تجعل كل من يتداول معها يحقق أرباح أكثر من الخسائر.

وهذه الميزة يمكنك التأكد منها إما من خلال تجربة الشركة في البداية بمبلغ قليل، أو التعرف على أراء من تعامل مع هذه الشركة.

د) عدم وجود غرفة مقاصة: والمقصود من غرفة المقاصة هنا هو أن يكون هناك مسئول تابع للشركة يتحكم في قرارات التداول، وهذا بالفعل شيء يضر المتداول في أغلب الوقت.

فيجب أن تكون أنت المتحكم بضغطة زر في إتمام الصفقة أو عدم إتمامها، بشكل أكثر تفصيلاً يجب أن يكون التحكم في عمليات التداول من خلال الشركة تحكم آلي.

ه) التعامل مع الأخطاء والاعتراف بها: الشركة المميزة هي من تعترف بأي خطأ يحدث وتتعامل معه بمرونة تحقق المكسب للطرفين، وهذا المكسب قد يكون مادي، أو قد يكون مكسب للشركة نفسها في اكتساب سمعة جيدة.

و) قيود وشروط الشركة: قبل أن تبدأ في التعامل مع شركة فوركس معينة يجب عليك أن تطلَع أولاً على الشروط أو القيود التي تضعها الشركة، بدلاً من أن تتفاجأ بشرط معين نفذته الشركة وأنت لم تتعرف عليه في البداية.

ي) طرق السحب والإيداع: ابحث عن طرق السحب والإيداع المتاحة لك في بلدك، ومن ثَم ابحث عن شركة الفوركس التي تتعامل بهذه الطرق حتى يكون الأمر سهلاً بالنسبة لك أثناء السحب والإيداع.

نصيحة هامة: بعد أن تقوم بالتعلم واختيار المنصة الموثوقة التي ستعمل عليها، فلا تتسرع وتضع أموالك وتبدأ في التداول.

بل جرب القيام بالتداول الافتراضي لفترة عن طريق الحسابات الافتراضية التي توفرها أغلب المنصات، فالخسارة فيها ستزيد خبرتك فقط بدون أن تخسر أموالك الحقيقية، فهي فرصة مثالية لتجربة ما تعلمته دون أي أخطار.

اقرأ أيضاً: أفضل شركات الفوركس المرخصة في السعودية

3. اختر أزواج العملات التي ستتداولها

عملية الفوركس تحتوي على الكثير من العملات من دول مختلفة، ولكن هناك عملات أساسية هي المسيطرة على سوق الفوركس أو تبادل العملات، وهي التي تم ذكرها سابقاً في المقال.

ويمكننا القول أن هذه العملات حازت على هذه المكانة بناءاً على قوة اقتصاد الدولة التي تنتمي لها العملة، وأيضاً العرض والطلب عليها.

عند البدء في عملية التداول ستجد أنك تتعامل مع زوجين من العملات، عملة يتم شراؤها مقابل عملة أخرى يحدث لها عملية بيع، وعند تكوين أزواج العملات للعملات الثمانية الأساسية ستجد ما يُقارب 28 زوج من العملات يتم بهم عملية الفوركس.

ولكن كمبتدئ في سوق الفوركس يجب عليك أن تلجأ لأزواج العملات التي تحتوي على عملة الدولار الأمريكي USD.

فهذه الأزواج تتربع على عرش نشاط التداول، وذلك نتيجة لعدة عوامل منها ما يرجع لاقتصاد الدولة، ومنها ما يعود للاقتصاد العالمي وقيمة الدولار الأمريكي به.

الجدير بالذكر أن العملات الرقمية وعلى رأسها البيتكوين أصبح يمكن تداولها من خلال سوق الفوركس.

4. تعرف على التحليلات التي تحدد حركة العملات في سوق الفوركس

هناك ثلاثة تحليلات رئيسية يتم استخدامها لتحديد حركة العملات في سوق الفوركس أو تداول العملات.

والجدير بالذكر أن هذه التحليلات لا يتوقف استخدامها فقط على تحديد حركة العملات، ولكنها تستخدم أيضاً في تحليل حركة الأسهم، وكذلك قيمة البضائع التي يتم تداولها في عملية الشراء والبيع.

هذه التحليلات الثلاثة هي:

أ) Fundamental Analysis التحليل الأساسي

وهو الذي يشمل استخدام كل السبل العلمية والقراءات التي تناقش عملية حركة العملات، ومثال لذلك التقارير التي تصدر من الجهات المالية أو الدول المعنية، والتي توضح حركة العملة الخاصة بها؛ مثل تقارير الناتج المحلي وعمليات التضخم وغيرها.

ولكن إذا كنت مبتدئاً في عالم الفوركس فتأكد أنه لا يهمك الإطلاع على كل هذه التقارير لمعرفة حركة العملة، خاصة أن التداول يتم على فترات قليلة وليس فترة زمنية طويلة، فبالتالي أنت تحتاج إلى قراءة عامة لسوق المال ومعرفة حركة زوج العملات الذي قررت أن تتم فيه عملية التداول.

 أما في حالة كنت مستثمر وتقوم بتخزين العملات وتداولها على فترات زمنية طويلة، فبالطبع أنت في حاجة إلى معرفة علمية دقيقة ودراسات تحليلية لمعرفة حركة السوق، لذلك تجد أن شركات الاستثمار الكبيرة تهتم بقسم الحسابات والتحليلات المالية بشكل كبير.

ب) Technical Analysis التحليل الفني

باختصار التعريف العلمي لهذا التحليل هو قراءة أي بيانات أو معلومات أو تحليلات مبنية على الماضي لتوقع وقراءة المستقبل.

ويعتمد هذا التحليل في أساسه على قراءة الرسم البياني “Chart”، والذي يوضح العلاقة بين حركة العملة على مدار وقت زمني معين.

ج) Sentiment Analysis تحليل المشاعر

قد يكون اسم التحليل باللغة العربية أو حتى بالإنجليزية غريب بالنسبة لسوق المال، ولكن دعنا نوضح أن المقصود هنا بتحليل المشاعر هو تحليل مشاعر التجار المنافسين في عالم الفوركس أو تداول العملات، وترجمة هذه المشاعر لأرقام.

والمقصود هنا بترجمة المشاعر لأرقام، هو ملاحظة حركة العملة بعد أي خبر إيجابي أو سلبي.

أيضاً مناقشات خبراء التداول ومعرفة آرائهم حول حركة عملات معينة في سوق الفوركس قد تعطي لك مرجعية قوية عندما تريد أن تأخذ قرار بيع أو شراء لعملة معينة.

أما بالنسبة لمواعيد الشراء أو البيع المناسبة والقيمة التي يتم التداول بها سوف تكتسبها بالتجربة والخبرة، ومتابعة الأسواق المالية ومواقع الاقتصاد والمال الموثوق بها.

تذكر هنا أنه عليك أخذ الأخبار من مصادر موثوقة، لأن الإشاعات في سوق المال أحد أسلحة التجار للقضاء على منافسيهم وتحقيق أرباح.

فيمكننا القول أنه يجب المغامرة في البداية بقيمة مالية معينة، وتكون مغامرة في حد ذاتها، لأن الغرض منها لن يكون الربح على قدر أن يكون الغرض منها هو الدخول لسوق الفوركس ومعرفة تفاصيله من خلال التجربة.

5. تابع السوق وتابع معاملاتك

عليك أن تكون يقظًا لمجريات السوق طوال عملية التدوال، وأن تحاول التقليل من خسارتك قدر الإمكان، وأن تضع مشاعرك جانبًا أثناء تلك العملية لأنها قد تكلفك الكثير.

واعلم أن قرار إغلاق الصفقة هو تقريبًا أهم قرار في العملية بأكملها، فهو ما سيحدد ما إذا كنت ربحت أم خسرت، فقم به بحكمة.

إذا كنت تنتوي البدء في مجال الفوركس، فبالطبع يجب أن تكون على دراية كاملة بكل ما يحدث في سوق الفوركس على مدار اليوم.

وبالتأكيد سوف يساعدك هاتفك الذكي في هذه المتابعة المستمرة، فهو الجهاز الوحيد الذي لا يفارقك طوال الوقت ويمكنك أخذه في أي مكان.

لذا إليك قائمة بأفضل تطبيقات تداول العملات “الفوركس”، والتي توفر لك العديد من المميزات التي من شأنها مساعدتك على اقتناص الفرص الجيدة لك.

  • تطبيق Admiral Markets
  • تطبيق Yahoo Finance
  • تطبيق IQ Option Forex
  • تطبيق eToro
  • تطبيق NetDania Global Stock and Forex Trading
  • تطبيق Trade Interceptor
  • تطبيق Thinkorswim Mobile
  • تطبيق Trading Game

يمكنك البحث باسم التطبيق المذكور بالأعلى في جوجل بلاي أو في آب ستور (وفقاً لنظام التشغيل الخاص بك)، وذلك للوصول وتحميل أي منهم.

اقرأ أيضاً: أفضل استراتيجيات تداول الفوركس

ماهي مميزات وعيوب تداول الفوركس؟

أولاً مميزات تداول الفوركس

1. ضخامة السوق: يتميز سوق الفوركس بأنه سوق ضخم ويحتوي على سيولة مهولة، وهو ما يجعل الربح منه أسهل بكثير من طرق الربح على الإنترنت الأخرى.

السيولة الهائلة لسوق تداول العملات أيضاً تضمن صعوبة التلاعب في السوق أو حركة العملات.

2. سهولة التداول ومتابعة السوق: أصبحت عملية تداول الفوركس سهلة جداً، فهناك العديد والعديد من وسطاء التداول الذين يوفرون منصات إلكترونية سهلة جداً، فبيع العملة أو شراؤها تتم بمجرد ضغطة زر.

أيضاً العديد من التطبيقات والمنصات المتخصصة في تجارة الفوركس توفر دائماً كافة المعلومات والتحديثات الجديدة عن هذا السوق، فلن تواجه مشكلة في معرفة آخر الأخبار.

3. تعدد الخيارات: توجد عدد كبير من العملات التي بإمكانك استخدامها في التداول سواء كعملة أساس أو عملة تسعير، فحتى بجانب الثمان عملات المتعارف عليها هناك الكثير من الاختيارات الأخرى.

4. إمكانية التداول بمبالغ قليلة: تمكنك ميزة الرافعة المالية التي تحدثنا عنها من قبل من التداول بمبالغ كبيرة جدًا وتحقيق الأرباح من خلالها.

ولكن على الجانب الآخر قد تُعد تلك النقطة عيب بالنسبة للمتهورين فالكثير منهم يخسرون بسببها كل أموالهم في لمح البصر.

5. طول ساعات العمل: تمر التداولات الخاصة بسوق الفوركس بأربعة فترات أساسية وهي الأمريكية والأوروبية والأسترالية والأسيوية.

وتتكامل ساعات سوق الفوركس مع بعضها لكي يكون السوق مفتوحًا على مدار اليوم، ولكن يتم غلق السوق في يومي السبت والأحد، وتلك الفترات المتاحة تُعد طويلة بالنسبة للكثير من الأسواق الاقتصادية الأخرى.

6. اللامركزية: سوق الفوركس هو سوق لا مركزي، فلا يقع تحت سيطرة دولة بعينها أو جهة معينة، ولكن يعتمد على عملية العرض والطلب لعملة معينة بالإضافة لعوامل أخرى تتحكم بها حركة الأسواق.

ثانياً عيوب تداول الفوركس

1. التقلب الشديد: مثل أي سوق يواجه سوق الفوركس تقلبات كبيرة، بإمكان هذه التقلبات أن تكون ميزة وعيب في ذات الوقت، فبإمكانها أن تكون سبب ربحك الكبير أو خسارتك المهولة.

2. المخاطرة العالية: نوجد بعض أشكال التداول التي من الممكن أن تنتهي بصاحبها مفلسًا في غضون دقائق وأبرزها الرافعة المالية التي تكلمنا عنها أكثر من مرة، والتي قد تضاعف أرباحك أو خسائرك حسب حسن تصرفك.

أيضاً ظهرت شركات وأفراد غير مصرح لهم بممارسة عملية التداول، وللأسف تعامل معهم العديد من متداولي العملات مما لا يحفظ لهم حقوقهم القانونية سواء عند الخسارة أو المكسب.

3. ضعف الإشراف والتنظيم: سوق تداول العملات هو واحد من الأسواق الدولية التي لا يوجد منظم عالمي يقوم بالإشراف عليها، إنما فقط بعض المؤسسات المحلية في بعض الدول، ولهذا فإنه أقل تنظيمًا من بعض الأسواق المالية الأخرى، ولذا يحتاج المتداول إلى التعامل مع وسيط موثوق فيه.

نصائح هامة للنجاح في تداول الفوركس

هناك بعض النصائح الهامة للغاية والتي لا غنى عنها في الربح من الفوركس:

1. استمر في التعلم: لا يمكنك أن تحصل على المعرفة الكاملة في أي مجال، وفي بعض المجالات مثل الفوركس يحدث الكثير التطورات كل يوم، والتي سيكون عليك الإطلاع عليها، فكن على دراية بكل جديد ولا تتوقف عن التعلم عن هذا المجال.

2. لا تسمع لعواطفك: من الخطير جدًا أثناء عملية التداول أن تعتمد على عواطفك لأخذ القرارات خصوصًا في حالة الخسارة، حيث إنها قد تكلفك أكثر بكثير مما تتخيل.

لذلك ضع خطتك قبل البدء ولا تخرج عنها لأي سبب كان، فدومًا هناك نقيضين هما الربح من الفوركس والانسياق للعواطف.

3. جرب استراتيجيات مختلفة: تتنوع استراتيجيات تداول الفوركس والطرق التي تعمل بها، ولكن تكون خبيرًا في هذا المجال عليك تجربة أكثر من نوع ومعرفة أكثرهم مناسبة لك، وستجعلك التجربة أيضًا قادرًا على معرفة الاستراتيجيات المناسبة للمواقف المختلفة.

4. ضع ارتباطات الأصول في الاعتبار: يوجد عملات ترتبط بأصول معينة على أرض الواقع تؤثر عليها بشكل مباشر سواء بالإيجاب أو بالسلب مثل الدولار الكندي والنفط، وتعطيك تلك الارتباطات انطباعًا عما سيحدث لقيمة العملات في المستقبل لكي تستغلها في صالحك.

5. استخدم إدارة المخاطر: إدارة المخاطر هي عملية تحليل وإدارة وتجنب أي نوع من المخاطر المحتملة، والتي من شرحها يظهر أهميتها بالنسبة لأي متداول.

وبالطبع لا يمكنك تجنب الوقوع فيها بشكل كامل، ولكن يمكنك التحكم في قراراتك مثل حجم الصفقات ووقت إغلاق الصفقة وفتحها وغيرهم.

6. استخدم أوامر إيقاف الخسارة: لا يمتلك كل المتداولين الوقت ليتابعوا تداولاتهم على مدار الساعة، وعلى هؤلاء الناس على وجه الخصوص أن يستخدموا أوامر إيقاف الخسارة لكي يحافظوا على الربح الذي حققوه من العملية ولكي لا يخسروا أكثر من اللازم على حد سواء.

7. تداول في إطار زمني أكبر: يميل الكثير من المتداولين وخصوصًا الجدد منهم إلى استخدام التداولات ذات المدى القصير اعتقادًا منهم أنها أكثر إدرارًا للربح، ولكن في الحقيقة على العكس تمامًا فالتداول لفترة زمنية تتعدى الأربع ساعات يمكن أن تزيد من أرباحك بشكل ملحوظ.

الخلاصة

تداول العملات من أفضل الاستثمارات الممكنة في الوقت الحالي، ويمكنك توظيف وقتك ومالك فيها للحصول على ربح كبير.

فبجانب كون الفوركس أكبر سوق في العالم بسيولة تبلغ تريليونات الدولارات يوميًا، هو كذلك من أكثر طرق التداول سهولة في تعلمها والبدء في الربح منها.

وفي هذا المقال قدمنا لك كافة المعلومات التي تحتاج لمعرفتها عن تداول العملات، نتمنى أن تكون قد استفدت واستمتعت به.

وإذا كان لديك أي استفسار أو سؤال من أي نوع قم بطرحه علينا في التعليقات بالأسفل، وسوف نجيبك عليه في أسرع وقت.

تم كتابة المقال بواسطة نسمة مسعد بالتعاون مع زيادة أيمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top