ما هي أنظمة التشغيل وأشهر أنظمة تشغيل الحاسب والموبايل

ما هي أنظمة التشغيل

الكثيرون يتساءلون حول أنظمة التشغيل أو Operating Systems، ما هو هذا المصطلح وماذا يعني؟ وما هو دور أنظمة التشغيل؟ وما الفرق بين نظام التشغيل والبرنامج العادي؟ وما هي أهم أنظمة التشغيل لكل من أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية؟ والكثير من الأسئلة الأخرى.

في هذا المقال سوف نقوم بتغطية موضوع أنظمة التشغيل من الكثير من الجوانب بشكل سهل وبسيط.

ما هي أنظمة التشغيل Operating Systems؟

نظام التشغيل Operating System يشار إليه إختصاراً ب “OS”، و هو أهم برنامج يتم تشغيله على الكمبيوتر أو الموبايل، و هو الوسيط بين المستخدم والجهاز الذي يعمل به، من خلاله يتم تنفيذ التعليمات والأوامر التي تعطيها لجهاز الكمبيوتر أو لهاتفك المحمول، أو لأي جهاز آخر يعمل بنظام تشغيل.

نظام التشغيل هو برنامج يدير أجهزة الكمبيوتر والموبايل، يعمل في جميع الأوقات عندما يكون جهاز الكمبيوتر أو الهاتف الذكي قيد التشغيل.

يجب أن يكون لكل كمبيوتر أو هاتف ذكي نظام تشغيل يقوم بتشغيل وإدارة المكونات العامة الخاصة به والبرامج أو التطبيقات المضبوطة عليه.

ملحوظة: لا يقتصر استخدام أنظمة التشغيل على أجهزة الكمبيوتر واللاب توب والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، بل هناك الكثير من الأجهزة الحديثة الذكية التي تعمل الآن بنظام تشغيل ومن أشهرها:

وهذه فقط مجرد عينة، حيث مع ظهور إنترنت الأشياء أصبح هناك حاجة لنظام تشغيل لكل جهاز ذكي.

يقوم نظام التشغيل بآداء المهام الأساسية لأي كمبيوتر أو هاتف ذكي، مثل التعرف على:

  • وحدة المعالجة المركزية CPU
  • محرك القرص الصلب hard disk drive المخصص لعملية تخزين البيانات.
  • ذاكرة الوصول العشوائي RAM.
  • إتصالات الشبكة Network connections.
  • لوحة المفاتيح Keyboard.

كما يقوم أيضاً بعرض المخرجات على الشاشة عن طريق كارت الشاشة Graphics card، والتحكم في الأجهزة الملحقة بالكمبيوتر مثل الطابعات Printer.

الفرق هنا بين نظام التشغيل والبرنامج العادي، هو أن نظام التشغيل يمثل البنية التحتية البرمجية التي يعمل الجهاز وفقاً لها، والتي يتم برمجة البرنامج العادي بناءاً عليها.

أما البرنامج فهو قطعة برمجية إضافية يتم إنشاءها لتعمل وفقاً لنظام التشغيل بهدف إضافة خواص ومميزات ووظائف خاصة للجهاز (سواء جهاز كمبيوتر أو موبايل).

و تستفيد البرامج و التطبيقات من نظام التشغيل عن طريق تقديم طلبات Requests للحصول على الخدمات من خلال واجهة تطبيق البرنامج Application Program Interface) API).

بالإضافة إلى ذلك يمكن للمستخدمين التفاعل مباشرة مع نظام التشغيل من خلال واجهة مستخدم مثل واجهة سطر الأوامر  Commands Lines Interface) CLI)، أو واجهة المستخدم الرسومية Graphical User Interface) GUI).

أما بالنسبة للأنظمة الضخمة فيتحمل نظام التشغيل مسئوليات وصلاحيات أكبر، فإنه بالتشبيه البسيط مثل شرطي المرور، فهو يتأكد من أن البرامج المختلفة التي تعمل في نفس الوقت، والمستخدمين الذين يعملون في نفس الوقت لايتداخلون مع بعضهم البعض.

نظام التشغيل مسئول أيضاً عن الأمان لضمان عدم وصول المستخدمين الغير مصرح لهم بالوصول إلى النظام، وتنظيم عملية الوصول إلى المعلومات و البيانات بإعطاء أذن وصول Access permission مختلف لكل شخص على حسب المصرح له داخل النظام، ويقوم بتنظيم هذه العملية مدير النظام المختص داخل الشركة أو المؤسسة.

أشهر أنظمة التشغيل

سنتناول في السطور القادمة أشهر و أهم أنظمة التشغيل الموجودة حالياً، و سوف يتم تقسيم أنظمة التشغيل إلى قسمين.

القسم الأول هو أنظمة تشغيل الحاسب الآلي، والقسم الثاني هو أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية

أولًا أنظمة التشغيل الخاصة بأجهزة الكمبيوتر

1. ويندوز Windows

طبقًا لآخر الإحصائيات يستخدم نظام ويندوز ما يقرب من 1.6 مليار مستخدم حول العالم من قبل الأفراد والشركات على حد سواء.

أطلقت شركة مايكروسوفت أولى إصدارات نظام تشغيلها عام 1985 الذي عرف آنذاك باسم Microsoft Windows version 1.0.

لازم ويندوز أغلب المستخدمين حول العالم منذ بداية تعاملهم مع أجهزة الكمبيوتر، حاليًا تحتل إصدارات نظام ويندوز الصدارة من حيث أكثر أنظمة التشغيل استخدامًا منذ أكثر من عشرون عامًا.

هل نظام تشغيل ويندوز هو أقدم نظام تشغيل؟ بالطبع لا هناك أنظمة أقدم منه بكثير، بعض هذه الأنظمة اندثر والآخر سوف نذكره لاحقًا في هذا المقال، وأشهرهم هو نظام ماكنتوش الذي أصبح لاحقًا ماك أو إس macOS الذي صدر قبل نظام ويندوز بعام واحد.

صدر أخر إصدارات نظام تشغيل ويندوز وهو Windows 11 منذ أكثر من عامين، مع ذلك لا يزال Windows 10 يحتل المركز الأول في الاستخدام بين أنظمة تشغيل ويندوز عالميًا.

نعم نظام تشغيل ويندوز هو نظام التشغيل الأكثر استخدامًا في تاريخ الحواسب في المطلق، ولكن هذا لا يعني أن جميع إصدارات نظام تشغيل ويندوز كانت ممتازة بل أن بعضها كان متوسط الأداء ومنها من كان كارثي.

حتى نظام ويندوز 11 نفسه لم يحظ على إعجاب المستخدمين وقت صدوره بعكس ما حدث مع النظام السابق له ويندوز 10.

كان من المقرر أن يكون نظام تشغيل ويندوز 10 هو نظام التشغيل الأخير الذي سوف تطلقه مايكروسوفت، الخطة كانت إطلاق هذا النظام وتحديثه باستمرار عوضًا عن الأسلوب الذي اتبعته مع الأنظمة السابقة والذي يشمل دعم وتحديث هذه الأنظمة لمدة محدودة.

مع ذلك قامت مايكروسوفت بالتراجع عن هذا القرار وأصدرت ويندوز 11 عام 2021.

مايكروسوفت صرحت أيضًا أنها سوف تلغي الدعم عن نظام تشغيل ويندوز 10 أواخر عام 2025، ولمحت لإصدار نظام تشغيل ويندوز 12 في المستقبل القريب.

يستخدم نظام تشغيل ويندوز على نطاق واسع في:

  • أجهزة الكمبيوتر الشخصية PC.
  • أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو Laptops.
  • بعض الخوادم.

يدعم نظام تشغيل ويندوز مجموعة واسعة من البرامج والتطبيقات كما يعتبر نظام التشغيل الحصري لألعاب الكمبيوتر، هذا يرجع للإصدار شركات الألعاب الإلكترونية أغلب ألعابها على هذا النظام بمعدل أكبر بمراحل من إصدارها على أنظمة التشغيل الأخرى.

2. ماك أو إس macOS

قبل أن نتحدث عن نظام تشغيل macOS يجب أولًا أن نتحدث عن نظام ماكنتوش. نظام تشغيل ماكنتوش هو النظام الأولي الذي استخدمته آبل على الحاسب الآلي الخاص بها Macintosh عام 1984.

بعد ذلك تطور هذا النظام مع مرور الوقت ليصبح Mac OS أو نظام التشغيل Macintosh Operating System، بالطبع فيما بعد قامت آبل بإجراء تغييرات وتطويرات مستمرة على هذا النظام.

هذه التطويرات أطلقت إصدارات جديدة مثل macOS X عام 2001، استمر نظام ماك أو إس في التطور والتحسين حتى وصل إلى الإصدارات الحديثة التي نعرفها الآن باسم macOS.

شهدت الإصدارات الحديثة تطورات كبيرة في الأداء والأمان وتحسينات الواجهة والأدوات لتلبية احتياجات وتطلعات المستخدمين.

آخر إصدارات macOS تم إطلاقها منتصف ديسمبر في العام الماضي، حملت هذه النسخة اسم macOS Sonoma والترتيب الرابع عشر على مستوى نسخ نظام ماك أو إس.

يتوافق macOS بشكل جيد مع أجهزة آبل ويتيح للمستخدمين تكاملًا ممتازًا مع الأجهزة الأخرى التي توفرها الشركة.

أيضًا يتميز نظام تشغيل ماك أو إس بسهولة استخدامه وتصميمه الأنيق وأدائه القوي مما يجعله خيارًا محببًا للكثير من المستخدمين.

أخيرًا ماك أو إس نظام ممتاز لكنه للأسف يعمل بشكل أساسي على الأجهزة المصنعة من قبل شركة آبل، بعض المستخدمين تمكنوا من تنصيب هذا النظام على عتاد تنقي عادي في عملية يطلق عليها اسم Hackintosh.

مع ذلك يظل نظام ماك أو إس يعمل بشكل أفضل على الأجهزة المصنعة من قبل شركة آبل، هذا يرجع لتصميم هذا النظام الذي صنع في الأساس ليلائم عتاد تقني معين فقط هذا يجعله متوافق بشكل شبه حصري مع تعريفات وبرامج هذا العتاد.

لا تختلف استخدامات نظام تشغيل ماك أو إس عن استخدامات نظام تشغيل ويندوز إلا في عدة مجالات بسيطة، بشكل عام يمكن الاعتماد على كلا النظام في تنفيذ المهام الإنتاجية مثل الكتابة وتصميم جداول البيانات وما إلى ذلك.

مع ذلك يفضل بعض المستخدمين المهتمين بمجال الألعاب الإلكترونية بالابتعاد عن ماك أو إس، هذا يرجع لعدم وجود دعم تقني كافي من مطوري الألعاب الإلكترونية لهذا النظام بالرغم من قدرة عتاد أجهزة آبل على تشغيل هذه الألعاب.

على الجانب الآخر يفضل المصممون وصناع المحتوى المحترفين استخدام أجهزة ماك وبالتبعية نظام ماك أو إس.

ترى هذه الفئة من المستخدمين أن نظام ماك أو إس وأجهزة آبل تحديدًا تتميز في مجال تصحيح الألوان وتحرير مقاطع الفيديو بشكل عام.

3. لينكس Linux

يعود تاريخ نظام تشغيل Linux إلى ثمانينيات القرن الماضي، بدأت فكرة تطوير هذا النظام كنظام تشغيل مفتوح المصدر تحت إشراف المطور لينوس تورفالدز عام 1991.

في البداية كان تركيز لينوس على إنشاء نواة (Kernel) تشغل الدور الرئيسي في عمل النظام فقط.

مع الوقت هذا تغير ونتج عنه نظام تشغيل Linux الذي تطور بسرعة، هذا بسبب مشاركة المطورين والمبرمجين من جميع أنحاء العالم الذين ساهموا في تطوير وتحسين النواة وتوسيع نطاق استخدام النظام بشكل عام.

هذا زاد شعبية Linux وازدادت استخداماته لتشمل مجموعة متنوعة من الأجهزة والتطبيقات، أيضًا ظلت مجتمعات المستخدمين تشارك في تطوير نظام Linux مما ساهم في نموه كأحد أفضل أنظمة التشغيل بشكل عام والأنظمة مفتوحة المصدر بشكل خاص.

أيضًا كون لينكس نظام تشغيل مفتوح المصدر معناه أن الجميع يستطيعون استخدامه مجانًا، إتاحة هذا النظام مجانًا تعتبر ميزة ثورية كون نظام تشغيل ويندوز نظام مدفوع ونظام ماك أو إس مخصص للعمل على أجهزة شركة آبل فقط.

لينكس له إصدارات أيضًا مثل باقي أنظمة التشغيل لكنها مختلفة عنها، حاليًا هناك حوالي 24 إصدار مختلف من نظام تشغيل لينكس أشهرها هو نظام تشغيل أوبونتو Ubuntu ونظام تشغيل وفيدورا Fedora.

بالطبع كل إصدار من إصدارات لينكس يوفر مميزات وأدوات مختلفة عن الإصدار الأخر، أيضًا كل إصدار له إصدارات تعتبر تحديثات خاصة به كما أنه له نسخ متعددة الاستخدامات أيضًا، أخر إصدار أو تحديث من أوبونتو مثًلا يحمل رقم 23.10.

أخيرًا ساهم ظهور لينكس في عملية تطوير أنظمة تشغيل أخرى عديدة أهمها هو نظام تشغيل أندرويد الخاص بالهواتف المحمولة.

مجددًا بشكل عام يؤدي نظام تشغيل لينكس أو الإصدارات الخاصة به جميع المهام التي تقوم بها أنظمة التشغيل الأخرى بكفاءة.

مع ذلك يعتبر نظام لينكس هو نظام التشغيل المفضل لبعض الفئات والأجهزة التالية:

  • الخوادم: (تشير الإحصائيات إلى أن 90% من الخوادم حول العالم تستخدم نظام تشغيل لينكس).
  • الحوسبة السحابية.
  • تطوير البرامج: يستخدم Linux بشكل كبير من قبل المبرمجين بسبب أدوات التطوير المتقدمة والمجانية المتوفرة عليه.
  • أجهزة الشبكات: مثل أجهزة التوجيه أو Routes بسبب توفيره قدر عال من الأمان والحماية.
  • الأجهزة الذكية: مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وأيضًا في الأجهزة الذكية المنزلية مثل التلفزيونات الذكية.

ثانيًا أنظمة التشغيل الخاصة بالهواتف المحمولة

1. Android أندرويد

بشكل أساسي أندرويد هو نظام تشغيل مخصص للهواتف والأجهزة المحمولة الذكية.

هناك عدة تواريخ هامة في حياة نظام تشغيل أندرويد مثل:

  • عام 2003: بداية العمل على نظام أندرويد من قبل شركة Android Inc.
  • عام 2005: استحواذ شركة جوجل على أندرويد حيث أصبحت جوجل صاحبة الملكية لهذا النظام.
  • سبتمبر 2008: إطلاق أول هاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد وهو HTC Dream بنظام Android0.

هناك تواريخ أخرى هامة بالطبع لكن أغلبها يتعلق بالتطورات والتحديثات التي حصل عليها نظام تشغيل أندرويد.

فمثلًا يتم إصدار نسخة جديدة من أندرويد كل سنة كما يحصل على تحديثات أمنية وتحديثات خاصة بتحسين الأداء بشكل دوري.

يعتمد أندرويد على نواة لينكس، ويتميز بمرونته وقدرته على التخصيص والاستخدام الواسع، أيضًا يقدم نظام أندرويد تجربة متطورة للمستخدمين مع واجهة مستخدم سهلة الاستخدام ومجموعة كبيرة من التطبيقات المتاحة عبر متجر Google Play.

كل هذا ساعد نظام تشغيل أندرويد على أن ينضم إلى قائمة أشهر أنظمة التشغيل في العالم ويستخدم على نطاق واسع.

حاليًا أغلب الشركات المصنعة للهواتف المحمولة تعتمد على نظام تشغيل أندرويد لتشغيل أجهزتها بمختلف فئاتها وأسعارها.

أخيرًا يتمتع نظام تشغيل أندرويد بمجتمع تطوير كبير ونشط، يشجع هذا المجتمع المطورين والمبرمجين بل والمستخدمين أيضًا على إنشاء تطبيقات جديدة ومبتكرة.

يستخدم نظام تشغيل أندرويد بشكل واسع ومتنوع في مختلف الجوانب اليومية للحياة على عدد متنوع من الأجهزة مثل:

1. الهواتف الذكية: يستخدم نظام أندرويد على مجموعة متنوعة من الهواتف الذكية المصنوعة من قبل مختلف الشركات.

2. الأجهزة اللوحية: يستخدم نظام أندرويد على الأجهزة اللوحية مثل الأجهزة اللوحية العادية Tablet والأجهزة اللوحية الهجينة التي توفر تجربة استخدام مشابهة للحواسب الشخصية.

3. الساعات الذكية: يعمل نظام أندرويد على بعض الساعات الذكية والأجهزة الرياضية الذكية لتتبع اللياقة البدنية والتفاعل السريع مع الإشعارات.

4. الأجهزة الذكية المنزلية: هذا يتضمن أجهزة الإضاءة الذكية وأجهزة التحكم بالصوت في المنزل وأجهزة التدفئة والتبريد الذكية التي تعمل بنظام أندرويد.

5. السيارات: يستخدم نظام أندرويد في أنظمة المعلومات والترفيه في السيارات الحديثة لتوفير إمكانية الوصول إلى التطبيقات والخدمات عبر واجهات سهلة الاستخدام.

6. أجهزة التلفزيون الذكية: يعمل نظام أندرويد على أجهزة التلفزيون الذكية لتوفير تجربة ترفيهية متنوعة من خلال تطبيقات الفيديو والألعاب والتفاعل مع المحتوى عبر الإنترنت.

2. آي أو إس IOS

IOS هو نظام مخصص للعمل على الهواتف الذكية المصنعة بواسطة شركة آبل فقط، صدر نظام آي أو إس عام 2007 على أول جهاز آيفون أطلقته شركة آبل في نفس العام في ذلك الوقت كان اسم النظام هو iPhone OS.

ظل هذا الاسم هو الاسم الرسمي لنظام آي أو إس لحين تغييره بعد إطلاق الإصدار الرابع من النظام إلى الاسم الحالي أو IOS.

IOS هي الأحرف الأولى من iPhone Operating System، مثل باقي أنظمة التشغيل لا يزال يتم إصدار نسخ جديدة من نظام آي أو إس أحدثها هو iOS 17 الذي تم إصداره في يونيو من من عام 2023.

المنافسة بين نظام أندرويد ونظام آي أو إس كبيرة إذ يحاول كل منها ابتكار مميزات حصرية للتفوق على الآخر، هناك عدة مميزات قدمها نظام آي أو إس قبل نظام أندرويد بعدة سنوات مثل Apple Pay.

مع ذلك أهم إنجازات مطوري نظام آي أو إس هو ابتكار المساعد الشخصي سيري أو Siri، تعتبر سيرى هي أول مساعد شخصي ظهر على الهواتف الذكية ليس بشكل عام فقط بل أول مساعد شخصي يؤدي الوظائف التي توفرها سيري.

أيضًا من المميزات الثورية التي أضافتها آبل مؤخرًا إلى نظام تشغيل آي أو إس هي إمكانية تشغيل مجموعة من الألعاب الإلكترونية، لا نقصد ألعاب الهواتف الذكية بل ألعاب كانت مخصصة في الأساس لأجهزة الكمبيوتر وأجهزة الألعاب المنزلية.

هذا يعد طفرة جديدة سواء في عالم الألعاب أو الهواتف المحمولة. مع الأسف مميزات نظام IOS محصورة مع الأجهزة المصنعة من قبل شركة آبل فقط صحيح أن مؤخرًا بدأت الأخيرة تعدله ليتكامل مع أنظمة وأجهزة أخرى لكن تظل هذه الإمكانية محدودة.

يستخدم نظام آي أو إس في مجموعة متنوعة من المجالات مثل الاتصالات والترفيه والعمل وغيرها، أما من ناحية الأجهزة فيستخدم نظام تشغيل آي أو إس حصريًا على الأجهزة المصنعة من قبل شركة آبل هذا يتضمن:

  • الآيفون.
  • الآيباد.
  • ساعات آبل الذكية أو آبل واتش.

3. BlackBerry OS

تعمل الهواتف الذكية التي تنتجها شركة بلاك بيري بنظام يسمى BlackBerry OS، ويعتبر من النظم الإحتكارية مغلقة المصدر، وهو مصمم بلغة البرمجة C++.

لا تسمح شركة بلاك بيري باستخدام النظام بشكل حر ولا تسمح بنسخه وإعادة توزيعه، ولا تسمح للمبرمجين بالإطلاع على كود المصدر الخاص به ودراسته والقيام بالتعديل عليه وتطويره، فهو نظام مقيد بالعديد من القيود.

4. هارموني او اس Harmony OS

في أواخر عام 2020 أطلقت شركة هواوي النسخة التجريبية من نظام التشغيل الخاص بها، وذلك بعد ظهور الكثير من المشاكل بين الشركة والنظام الأمريكي، والذي تبعه مشاكل مع شركة جوجل صاحبة نظام التشغيل أندرويد، والذي أضطر شركة هواوي لإطلاق نظام التشغيل الخاص بها.

يتميز نظام تشغيل هارموني او اي بالسلاسة والسهولة في التعامل والسرعة في الأداء، وفي الحقيقة هذا هو ما تتميز به أجهزة شركة هواوي منذ دخولها في السوق.

الآن جميع الاجهزة التي تنتجها شركة هواوي تعمل بنظام التشغيل Harmony OS.

في النهاية نتمنى أن المقال كان مفيداً لك.

موضوعات أخرى ستعجبك

فكرتين عن“ما هي أنظمة التشغيل وأشهر أنظمة تشغيل الحاسب والموبايل”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top