الدراسة في كندا (المتطلبات وأهم الجامعات والمنح الدراسية)

دليل الدراسة في كندا

الدراسة في كندا حلم للكثيرين حول العالم، فكندا تُعد من أكثر البيئات الجاذبة للدراسة والعمل والهجرة في العالم كله.

فهي تضم الكثير من الجامعات المرموقة التي تحتوي على مئات البرامج التعليمية المشهود لها بالجودة والكفاءة في مختلف المجالات من الهندسة وحتى الآداب.

هذا بالإضافة إلى عدة أسباب أخرى -سنتناولها في المقال-، ولهذا السبب فإن الآلاف حول العالم يسعون للدراسة فيها.

ولذا في هذا الدليل نقدم لك الخطوات الأساسية والمتطلبات اللازمة التي يجب عليك معرفتها للتقديم في الجامعات الكندية والدراسة بها.

لماذا الدراسة في كندا

هناك الكثير من الأسباب التي تجعل كندا الوجهة الأفضل للطلاب الدوليين حول العالم من بين وجهات الدراسة في الخارج، وعلى رأس هذه الأسباب:

1. جودة التعليم في كندا: بحسب الكثير من التصنيفات العالمية تُعد كندا من الأفضل في التعليم خاصة التعليم الجامعي، فعادة ما تشغل التصنيف الثالث أو الرابع في مختلف التقارير، ولذا ستكون مطمئنًا أنك تحصل على تعليم فائق الجودة.

2. كثرة فرص العمل: عندما نتحدث عن الدراسة في الخارج يجب أن تضع في حسبانك نقطة العمل بعد التخرج، وهنا تتميز كندا، حيث أن اقتصادها القوي يضمن لك وجود الكثير من فرص العمل في مختلف المجالات.

3. الثقافات المتنوعة: كندا بلد متنوعة ثقافيًا إلى حد كبير فجزء كبير من تعداد السكان من أصول وبلدان أخرى، ما يجعلها من أكثر البلدان المتسامحة ثقافيًا وحضاريًا.

4. مصاريف المعيشة: مصاريف المعيشة في كندا متوسطة بالنسبة للبلدان الأوروبية، إذ يمكنك العيش في مستوى جيد إذا تعلمت كيف توفر مصاريفك جيدًا.

5. مصاريف الدراسة والمنح: ميزة مهمة في كندا هي انخفاض تكلفة الدراسة والتعليم مقارنة بالكثير من الدول -مثلًا جارتها الولايات المتحدة-، بالإضافة إلى وجود الكثير من المنح والتسهيلات للطلاب الدوليين.

6. إمكانية الحصول على الجنسية الكندية: السبب الأخير في قائمتنا عن الدراسة في كندا هو سهولة الحصول على الجنسية الكندية مقارنة بالكثير من الدول، حيث بإمكانك الحصول على الجنسية فقط إذا تواجدت في البلد لـ 3 أعوام خلال آخر 5 أعوام لك هناك.

اقرأ أيضًا: أفضل 13 منحة دراسية للعرب (معظمها ممول بالكامل)

متطلبات الدراسة في كندا

هناك 4 أمور تحتاجها من أجل الدراسة في كندا أو بتعبير أكثر دقة لتكون مؤهلًا للدراسة في كندا، وهي:

1. قبولك في جامعة أو مؤسسة تعليمية في كندا أو ما يسمى هناك بـ Designated Learning Institution (DLI).

2. إثبات القدرة المادية على الدراسة، وهذه تختلف حسب العديد من العوامل، مثل إذا كنت ستأتي لكندا بمفردك أو مع أسرتك، أو إذا كنت جئت بمنحة أم لا.

3. إثبات أن صحتك على ما يرام وخلو سجلك الجنائي من أي جرائم.

4. إتمام متطلبات اللغة، وسأفصلها هنا:

تختلف متطلبات اللغة للدراسة في كندا حسب الجامعة المختارة والبرنامج الدراسي الذي ترغب في الالتحاق به.

ولكن عادة ما تطلب الجامعات الكندية من الطلاب الدوليين إثبات مستواهم في اللغة الإنجليزية أو الفرنسية من خلال اختبارات خاصة، حيث تُعد هاتين اللغتين الرسميتين في كندا، وغالبًا ما تكون اللغة الإنجليزية.

على سبيل المثال، يجب على الطلاب الذين يريدون الدراسة في الجامعات الكندية إجراء التويفل TOEFL أو الإيلتس IELTS، والحصول على درجة معينة في هذه الاختبارات.

ويمكن أيضًا للطلاب الدوليين إثبات مستواهم في اللغة الإنجليزية أو الفرنسية من خلال الانتهاء من برنامج لغوي معتمد في كندا.

ومع ذلك، هناك بعض الجامعات الكندية القليلة التي تسمح للطلاب الدوليين بالتقدم للدراسة دون إجراء اختبار اللغة.

وذلك في حال كانت اللغة الأم للطالب هي الإنجليزية أو الفرنسية، أو إذا قدم الطالب شهادة دراسية سابقة باللغة الإنجليزية أو الفرنسية.

بالطبع ما زالت هناك حالات أخرى -فالأمر يختلف حسب الجامعة- فمثلًا:

– جامعة كيب بريتون في نوفا سكوشيا: تسمح للطلاب الذين تم تعليمهم باللغة الإنجليزية لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات في المدارس الثانوية في كندا أو في بلدان ناطقة بالإنجليزية بالتقدم للدراسة دون إجراء اختبار اللغة.

– جامعة كارلتون في أوتاوا: تسمح الجامعة للطلاب الذين قدموا شهادات دراسية سابقة في جامعات ناطقة بالإنجليزية بالتقدم للدراسة دون إجراء اختبار اللغة.

– جامعة براندون في مانيتوبا: تسمح الجامعة للطلاب الذين قدموا شهادات دراسية سابقة في جامعات ناطقة بالإنجليزية بالتقدم للدراسة دون إجراء اختبار اللغة.

من المهم التذكير بأن بعض الجامعات تتطلب اختبارات اللغة الخاصة بها، ولذلك يجب على الطلاب التحقق من هذه المتطلبات من خلال الجامعة التي يرغبون في الالتحاق بها قبل التقدم بطلب القبول.

تأشيرة الدراسة في كندا

تأشيرة الدراسة في كندا أو الـ Study Permit من أهم الوثائق التي تحتاجها خلال رحلتك، وبإمكانك الحصول عليها من خلال 8 خطوات، وهي:

1. الحصول على قبول من مؤسسة تعليمية في كندا: يجب على الطالب الحصول على قبول من إحدى المؤسسات التعليمية المعترف بها قبل التقدم للحصول على تأشيرة الدراسة في كندا.

2. تجميع المستندات المطلوبة: قد تشمل هذه المستندات جواز السفر الساري المفعول، رسالة القبول من الجامعة، الشهادات الدراسية السابقة، السجل المالي، وشهادة اللغة الإنجليزية أو الفرنسية إذا كانت مطلوبة، وغيرها من المستندات حسب الجامعة.

3. التقدم بطلب الحصول على تأشيرة الدراسة: بمجرد الحصول على القبول من المؤسسة التعليمية، يمكنك التقدم للحصول على تأشيرة الدراسة.

يمكنك تقديم طلبك عبر الإنترنت أو من خلال مركز تقديم طلبات التأشيرة (VAC) في بلدك. ستحتاج إلى إنشاء حساب على موقع الهجرة والجنسية الكندي (IRCC) وملء النموذج المناسب.

4. دفع الرسوم: يجب دفع الرسوم المطلوبة لتقديم الطلب.

5. إجراء الفحص الطبي والحصول على البصمات والصورة الشخصية: قد يُطلب منك إجراء فحص طبي للتأكد من أنك بصحة جيدة ولا تشكل خطرًا على الصحة العامة في كندا. أيضا قد يُطلب تقديم بصمات الأصابع وصور شخصية.

6. المقابلة: قد يتم دعوتك لإجراء مقابلة مع موظف الهجرة الكندي للتحقق من معلوماتك، والتأكد من أنك تنوي الدراسة فعليًا في كندا.

7. الحصول على الموافقة: بعد تقديم الطلب يجب الانتظار للحصول على الموافقة على تأشيرة الدراسة من السفارة الكندية، قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع أو أشهر.

8. استلام تأشيرة الدراسة: إذا تم قبول طلبك ستتلقى تأشيرة الدراسة وتصريح الدراسة. تأكد من أنك تحمل هذه المستندات معك عند السفر إلى كندا لبدء الدراسة.

يجب على الطلاب التأكد من استيفاء جميع المتطلبات والشروط لتأشيرة الدراسة قبل التقدم للحصول عليها، والالتزام بجميع الشروط المتعلقة بالإقامة والدراسة في كندا.

ينصح كذلك بالتقدم للحصول على تأشيرة الدراسة في وقت مبكر قبل بدء الفصل الدراسي المرغوب فيه، والتأكد من أن جميع الأوراق المطلوبة متاحة وصحيحة لتجنب أي تأخير في الموافقة على التأشيرة.

يرجى مراجعة الموقع الرسمي للهجرة والجنسية الكندية (IRCC) للحصول على معلومات مفصلة حول متطلبات التأشيرة للدراسة في كندا، فالموقع يقدم كل المعلومات التي تحتاج لمعرفتها في جميع الحالات.

اقرأ أيضًا: دليل الدراسة في أوروبا (أبواب التعلم في القارة العجوز)

الحصول على منح الدراسة في كندا

إذا كنت تريد الحصول على منح للدراسة في كندا فهناك 5 جهات أساسية ستساعدك في البحث وربما الحصول على المنحة التي تتمناها، وهي:

1. الحكومة الكندية: تقدم الحكومة الكندية منح دراسية للطلاب الدوليين عن طريق برنامج منح دراسية كندا الخارجية، ويمكنك معرفة المزيد من خلال زيارة موقع Global Affairs Canada أو التواصل مع السفارة الكندية في بلدك.

2. المؤسسات التعليمية في كندا: تقدم العديد من الجامعات والكليات في كندا منح دراسية للطلاب الدوليين، وتختلف الشروط والمعايير حسب كل منحة دراسية.

3. المنظمات الدولية: تقدم بعض المنظمات الدولية مثل اليونسكو و اليونيسيف و البنك الدولي منح دراسية للطلاب الدوليين.

4. المقاطعات الكندية: بعض المقاطعات الكندية خاصة المتحدثة باللغة الفرنسية تقدم منح دراسية للطلاب الدوليين.

5. الشركات والمؤسسات الخاصة: بعض الشركات والمؤسسات الخاصة تقدم منح دراسية للطلاب الدوليين، وتشمل ذلك شركات التكنولوجيا وشركات الطيران والمؤسسات الثقافية والرعاة الرسميين.

وبإمكانك الحصول على مزيد من المعلومات عن المنح التي تطرح كل عام من خلال موقعين مهمين في هذا المجال، وهما: موقع Study In Canada وموقع Universities Canada.

أشهر الجامعات الكندية

تمتلك كندا الكثير من الجامعات المتميزة التي تتمتع بسمعة جيدة وتقدم برامج تعليمية ممتازة في مختلف التخصصات، وأهم هذه الجامعات على سبيل المثال لا الحصر:

1. جامعة تورنتو (University of Toronto): جامعة تورنتو إحدى أكبر الجامعات في كندا وتعتبر من أفضل الجامعات على مستوى العالم، تأسست عام 1827 ميلاديًا ومقرها مدينة تورنتو بكندا.

يدرس بالجامعة حوالي 90 ألف طالب سنويًا من مختلف دول العالم في العديد من التخصصات الدراسية من هندسة وعلوم وطب وفنون.

2. جامعة بريتش كولومبيا (University of British Columbia): تعتبر جامعة بريتش كولومبيا من ضمن أفضل الجامعات الكندية، تأسست عام 1908 ميلاديًا وتقع في مدينة فانكوفر بمقاطعة كولومبيا البريطانية الغربية.

تتميز الجامعة بتقديم برامج تعليمية ممتازة في مختلف التخصصات بما في ذلك العلوم والهندسة والطب والإدارة والفنون والعلوم الاجتماعية.

3. جامعة ماكجيل (University of McGill): تُعد جامعة ماكجيل من أقدم الجامعات الكندية حيث تأسست عام 1821 ميلاديًا وتقع في مونتريال بمقاطعة كيبيك.

تتميز بسمعة طيبة في مجال البحث العلمي حيث تمتلك مراكز بحثية متقدمة في مختلف التخصصات، وتقدم الجامعة برامج دراسية متنوعة يمكنك الإطلاع عليها عبر موقع الجامعة الرسمي.

4. جامعة ألبرتا (University of Alberta): تأسست جامعة ألبرتا عام 1908 ميلاديًا ومقرها مدينة إدمنتون بمقاطعة ألبرتا، تقدم الجامعة برامج دراسية متنوعة في مختلف التخصصات.

5. جامعة واترلو (University of Waterloo): تأسست جامعة واترلو عام 1957 ميلاديًا وتقع في مدينة واترلو بمقاطعة أونتاريو.

تتميز بتقديمها برامج تعليمية ممتازة في مجال الهندسة وتكنولوجيا المعلومات.

6. جامعة ويسترن (Western University): واحدة من الجامعات الرائدة في كندا تأسست عام 1878 ميلاديًا، وتقع في مدينة لندن بمقاطعة أونتاريو، تتميز ببرامجها المتنوعة في تخصصات الطب والعلوم والقانون.

7. جامعة كوينز (Queen’s University): تعتبر جامعة كوينز واحدة من أفضل الجامعات في كندا والعالم، تأسست عام 1841 ميلاديًا في مقاطعة أونتاريو.

ولا نستطيع أن نذكر جامعة كوينز دون أن نلقى الضوء على مكتبتها البحثية الضخمة التي تحتوى على 2.3 مليون مجلد ومصدر بحثى متفرد.

كما أن الجامعة تتميز ببرامجها الدراسية الفريدة في مجالات البترول والغاز الطبيعي بالإضافة الى برامجها الدراسية الأخرى في الطب والعلوم الإنسانية والعلوم والهندسة.

8. جامعة مونتريال (Université de Montréal):
تأسست الجامعة عام 1878 ميلاديًا ومقرها مونتريال بمقاطعة كيبيك، وتضم الجامعة الكثير من المؤسسات الهامة أبرزها متحف ريدباث والذى يُعد من أهم المتاحف العالمية التي تضم أعمالًا فنية من مختلف الحضارات.

تخصصات وبرامج الجامعة متنوعة للغاية وتكاد تكون في كل التخصصات.

يمكنك متابعة البرامج الدراسية التي تقدمها كل جامعة من خلال الموقع الرسمي الخاص بها، والموجود في الاسم بالإنجليزية أو الفرنسية لكل جامعة بالأعلى.

اقرأ أيضاً: معايير اختيار التخصص الجامعي

تكاليف المعيشة والدراسة في كندا

تكاليف المعيشة والدراسة في كندا تعتمد على عدة عوامل مثل المدينة التي تعيش فيها، حصولك على منحة دراسية أم لا، نمط حياتك، توافر فرص للسكن في جامعتك…. وغيرها.

وبإمكاننا تقدير غالبية التكاليف كالآتي:

1. الرسوم الدراسية: إذا لم تكن تدرس بمنحة، فقد تتراوح تكلفة الدراسة في كندا ما بين 15 ألف إلى 40 ألف دولار كندي في السنة، مع كون معظم البرامج تكلف حوالي 20 ألف دولار كندي.

2. السكن: السكن هو أكثر الأشياء تكلفة خلال الدراسة في كندا، فإذا لم تكن تعيش في المدينة الجامعية ستنفق الكثير من الأموال.

ولكن حتى هذا يختلف حسب طبيعة سكنك، هل تسكن في وسط المدينة أم في الضواحي؟ هل تسكن بمفردك في شقة كاملة أم في غرفة مع رفيق؟ وهكذا، ولكن بشكل عام قد تتراوح تكلفة السكن من 500 إلى 2000 دولار كندي شهريًا.

3. الخدمات والمرافق: عادة ما تتراوح فواتير الكهرباء والغاز والإنترنت ما بين 200 إلى 400 دولار كندي شهريًا.

4. التأمين الصحي والعلاج: من مميزات كندا وجود تأمين صحي شامل في البلد، ولكن على الطلاب الدوليين دفع مبلغ سنوي يتراوح ما بين 600 إلى 900 دولار كندي من أجل الحصول عليه.

5. الطعام والمصروف الشخصي: هذا البند من المصروفات يختلف من كل شخص لآخر، وبشكل عام قد يتراوح ما بين 500 إلى 1300 دولار كندي شهريًا.

6. التكاليف الإضافية: هناك كذلك بعض المصاريف الأخرى مثل رسوم التسجيل وكتب الدراسة والمعدات والرحلات الدراسية والأنشطة الاجتماعية والثقافية، والتي يمكن أن تتراوح بين 1,000 و2,000 دولار كندي في السنة.

عامة وبحسب الموقع الشهير Numbeo فإن تكاليف المعيشة الخاصة بشخص في كندا -بدون الإيجار- تكون في المتوسط 1347 دولار كندي ليتمتع بحياة ذات جودة متوسطة نسبيًا.

العمل خلال الدراسة في كندا

لعلك بعد قراءة الفقرة السابقة تتساءل؛ هل يمكنني العمل أثناء دراستي في كندا؟

والإجابة لحسن حظك: نعم، فيمكن للطلاب الدوليين العمل أثناء دراستهم في كندا وفقًا لمجموعة من الشروط التي حددتها الحكومة الكندية، وهي:

1. تصريح العمل: يجب على الطلاب الحصول على تصريح العمل من السلطات الكندية قبل البدء في العمل، وهو التصريح الذي يحصلون عليه مع تأشيرة الدراسة.

ولكن يمكن العمل بدون هذا التصريح في حالة البرامج القصيرة المدى (أقل من 6 أشهر) أو العمل في الحرم الجامعي.

2. الحد الأقصى لعدد ساعات العمل: في حالة العمل داخل الحرم الجامعي فلا يوجد حد أقصى لعدد ساعات العمل، أما خارج الحرم الجامعي فهناك حد أقصى هو 20 ساعة أسبوعيًا، وإذا تخطاها الطالب فإنه سيقع تحت طائلة القانون الكندي.

3. العمل في وظائف محددة: يحدد القانون الكندي وظائف وأماكن محددة يمكن للطلاب العمل فيها، مثل: المطاعم، الفنادق، المتاجر، الخدمات اللوجستية، الإدارة، التعليم، البحث العلمي، وغيرها.

4. الالتزام بشروط العمل: على الطلاب الالتزام بشروط العمل المحددة في تصريح العمل، والالتزام بالقوانين الكندية المتعلقة بحقوق العمال والضرائب والتأمين الصحي

5. التركيز على الدراسة: يجب على الطلاب الدوليين الحفاظ على التركيز على الدراسة وتحقيق النجاح الأكاديمي، وعدم العمل بشكل زائد والتأكد من أن العمل لا يؤثر على أدائهم الأكاديمي.

تحديات الدراسة في كندا

بالرغم من كافة المميزات التي ذكرناها في المقال، إلا أن هناك كذلك بعض المعوقات والتحديات التي يجب عليك معرفتها قبل أخذ قراراك بأن تدرس في كندا.

وأهم هذه التحديات وأكثرها شيوعًا بين الطلاب الدوليين في كندا:

1. التكيف مع ثقافة البلد: يمكن أن يواجه الطلاب الدوليين في البداية صعوبة بفهم طبيعة البلد وثقافتها خاصة مع التعدد الثقافي الهائل فيها، لذا ينصح الطلاب الجدد بالتواصل مع الآخرين وحضور الأنشطة الثقافية.

2. اللغة: في حال كنت في دولة غير ناطقة بالإنجليزية أو الفرنسية قد توجد صعوبة في البداية باللغة والتعامل مع الآخرين، ولكن مع الممارسة ستتحسن مهاراتك اللغوية كثيرًا وتتعود على اللهجات المحلية.

3. المناخ الكندي البارد: يكون المناخ عقبة كبيرة في البداية خاصة لمن يأتون من دول مناخها معتدل أو حار خاصة في الفترات والمدن الأكثر برودة، ولذا ينصح الطلاب بالتعرف أكثر على طرق التكيف مع درجات الحرارة تلك.

وبرغم كل تلك العقبات إلا أن هناك الكثير من خدمات الإرشاد الأكاديمية والاجتماعية في المؤسسات التعليمية بكندا التي ستساعدك على تخطيها.

كما أن وجود الكثير من الطلاب الدوليين سيخفف أثر هذه العقبات.

فرص العمل بعد التخرج وإتمام الدراسة في كندا

توفر كندا فرص العمل المتنوعة للخريجين الذين يبحثون عن فرص العمل في السوق الكندي.

ومن بين الفرص المتاحة بعد التخرج في كندا:

1. العمل في القطاع الحكومي: يوفر القطاع الحكومي الكندي فرص العمل المتنوعة للخريجين، ويشمل ذلك العمل في الوظائف الإدارية والتشريعية والخدمات العامة والصحية والتعليمية وغيرها.

2. العمل في القطاع الخاص: اقتصاد كندا قوي للغاية وقطاعها الخاص مزدهر جدًا، ويمكن للخريجين هناك الحصول على فرص عمل مميزة للغاية في جميع المجالات تقريبًا.

3. الاستثمار وريادة الأعمال: بسبب الاقتصاد القوي والقدرة الشرائية العالية، فبإمكان الخريجين إنشاء مشاريعهم الخاصة في السوق الكندي.

4. العمل في المؤسسات الخيرية: يمكن للخريجين العمل في القطاع الإنساني في كندا، وذلك بالعمل في المنظمات غير الحكومية والجمعيات الخيرية والمؤسسات الإنسانية الأخرى.

5. التدريس الأكاديمي والبحث العلمي: في كندا فرص لا تحصى للتدريس في الجامعات أو العمل في المؤسسات والمراكز البحثية في مختلف المجالات.

وهناك العديد من مواقع البحث عن العمل المناسبة في كندا، ومن أهمها:

1. Job Bank: يوفر Job Bank العديد من الفرص الوظيفية في كندا، ويمكن للمستخدمين البحث عن الوظائف المتاحة حسب الموقع والمجالات المختلفة.

2. Indeed: يُعد موقع Indeed منصة شاملة تضم العديد من الفرص الوظيفية في كندا وحول العالم، ويمكن للمستخدمين البحث عن الوظائف المتاحة حسب الموقع والمجالات المختلفة.

3. LinkedIn: يمكن للمستخدمين استخدام LinkedIn للبحث عن الوظائف المتاحة في كندا والتواصل مع الشركات الكندية في مختلف المجالات.

4. Glassdoor: تقدم Glassdoor معلومات حول الشركات والوظائف المتاحة في كندا، وتسمح للمستخدمين بالبحث عن الوظائف وتقييم الشركات والتعليق على تجارب العملاء.

كما أن هناك عشرات المواقع الأخرى، مثل: SimplyHired و Eluta و Workopolis و Jobillico و TalentEgg.

الخلاصة

تعتبر كندا واحدة من الوجهات الأكثر جاذبية للدراسة في العالم، فهي تتميز بنظام تعليمي متفوق وبيئة تعليمية متميزة.

وبفضل تاريخها العريق وتنوعها الثقافي توفر كندا فرصًا ممتازة للطلاب الدوليين الذين يبحثون عن بيئة تعليمية متميزة وتجربة تعليمية غنية.

تضم كندا العديد من الجامعات والكليات المعترف بها عالميًا، وتشتهر بتقديم برامج تعليمية متميزة في مختلف المجالات، بما في ذلك الهندسة والعلوم والتجارة والفنون وغيرها.

كما توفر كندا بيئة تعليمية متميزة، حيث يمكن للطلاب الدوليين التواصل مع أساتذة ذوي خبرة والتفاعل مع زملائهم في بيئة تعليمية حماسية ومحفزة.

وبالإضافة إلى ذلك، توفر كندا بيئة اجتماعية آمنة ومتسامحة، حيث يمكن للطلاب الدوليين الاستمتاع بتجربة حية ومتنوعة خارج الصف، والتعرف على ثقافات جديدة وتوسيع دائرة اتصالاتهم.

لذا فإن الدراسة في كندا تمثل فرصة رائعة للطلاب الدوليين الذين يسعون لتطوير مهاراتهم الأكاديمية والشخصية والذين يتمنون مستقبل مشرق بوظائف ذات رواتب عالية.

وفي هذا المقال قمنا بتقديم كافة المعلومات والتفاصيل التي تحتاج لمعرفتها عن الدراسة في كندا.

نتمنى أن تكون استفدت واستمتعت بهذا المقال، وإذا كان لديك أي سؤال عن الدراسة في كندا قم بكتابته في التعليقات وسنرد عليه في أسرع وقت.

بقلم سعيد م. سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top