خطوات تعلم الإنجليزية (سهولة سرعة احترافية)

خطوات تعلم الإنجليزية

تعلم اللغة الإنجليزية هو مشكلة المشاكل والعقبة الكبيرة التي تقف في طريق الكثيرين لتحقيق أهدافهم، ولكن إذا اتبعت خطوات تعلم الإنجليزية بالشكل الصحيح فستصبح المهمة سهلة جداً بالنسبة لك.

في هذا الدليل سوف أشارك معك خطوات تعلم الإنجليزية بالشكل الاحترافي الصحيح وفقاً للخبراء، والتي إذا طبقتها فستحصل عىل نتائج استتثنائة وستتعلم الإنجليزية وتتقنها في وقت قياسي.

جدول محتويات المقال

خطوات تعلم الإنجليزية

1. استمع فقط للإنجليزية في المواقف المختلفة

دعني أسألك سؤالاً، كيف تعلمت اللغة العربية؟

  • هل بحثت عن أكثر 1000 كلمة استخداماً لتتعلمهم؟
  • هل جلب لك والديك كتاب قواعد النحو والصرف حتى تتعلم اللغة العربية؟
  • أم هل بدأت في البحث والدراسة في المُعجم حتى تتعلم عن اللغة واستخدامها؟

لا أنت لم تفعل أياً من هذا … ولعلك عرفت أن للغة العربية معجم وأنت في مرحلة الثانوية العامة وليس قبل ذلك، ومع هذا فأنت تتحدث العربية بشكل جيد.

أنت تعلمت عن طريق الاستماع لها من متحدثيها، هذه هي الخطوة الأولى والأهم، وبعد ذلك درست بعض القواعد والاستخدامات ليتعمق فهمك وتُهذب لغتك.

هذا ما يجب أن تفعله مع الانجليزية … عليك أن تستمع وتستمع فقط في البداية وتحاول أن تغذي أذنك على الإنجليزية الصحيحة فهذه هي الخطوة الأهم.

هذه الخطوة من خطوات تعلم الإنجليزية تتضمن أيضاً:

  • حفظ الجمل البسيطة التي تستمع لها في المواقف الأساسية المختلفة (I want to eat – أريد أن آكل).
  • التركيز الشديد على النطق.
  • حاول أن تغير من نوعية المواقف التي تستمع لها حتى تتدرب أكثر على النطق وتُعرض نفسك أكثر للغة الصحيحة.
  • يمكنك البحث عن كيفية تغيير بعض الكلمات في الجمل.

النقطة الأخيرة هي أمر هام للغاية سيساعدك على سرعة التعلم والتعلق باللغة، فمثلاً المثال الذي أعطيته لك هو أريد أن آكل، ماذا لو كنا نريد أن نقول ” هو يريد أن يأكل).

يا ترى ما الذي سيتغير في الجملة؟ هذه الطريقة في التعلم ستساعدك على التعلم أسرع واكتشاف الأنماط المختلفة، ستجد نفسك تستنتج كل ذلك فقط من الجمل المختلفة التي استمعت لها.

كيف تُطبق هذه الخطوة؟

بالطبع أنت الآن تريد التطبيق، وتريد البحث عن أفضل المصادر التي تستمع فيها إلى المواقف والجمل البسيطة، فإليك أفضلها:

1- موقع English Class 101، والذي ستجد به الكثير من الجمل والمحادثات البسيطة لكي تستمع إليها باللغة الانجليزية في المواقف المختلفة.

2- موقع Speak Languages والذي يقوم بنفس دور الموقع السابق، ولكن الفرق هنا أنك ستجد ترجمة عربية لكل الجمل والكلمات الجديدة التي تجدها، كما يمكنك استخدام الموقع نفسه باللغة العربية.

3- قناة Daily English Conversation على اليوتيوب، والتي توجد بها العديد والعديد من المحادثات والجمل البسيطة والمقدمة بطريقة أكثر من رائعة.

4- سلسلة تعلم المحادثة من منصة إدراك المستوى الأول، والتي ستجد بها العديد من الجمل والمواقف المقدمة بأسلوب شيق وبسيط للغاية.

كما تلاحظ لقد اخترت لك عدة مصادر بعينها لكي تبدأ بها حتى لا أشتت انتباهك وأجعلك تغرق في بحر المصادر المختلفة.

2. استمع إلى محادثات كاملة

في الخطوة السابقة من خطوات تعلم الإنجليزية أنت استمعت إلى الكثير من الجمل والمواقف البسيطة، وتعلمت نطق الكثير من الكلمات في سياقها وأيضاً حفظتها… الآن حان الوقت لكي تتعمق أكثر.

التعمق هنا أيضاً سيكون حول الاستماع ولكن بشكل مكثف أكثر، هنا أنت ستستمع إلى محادثات كاملة في تخصصك أو حول اهتماماتك.

هذه الخطوة تتضمن أيضاً:

  • التركيز على النطق وترتيب الكلمات في كل محادثة تستمع لها.
  • التركيز الشديد على كل كلمة جديدة تسمعها لأول مرة وعلى نطقها الصحيح.
  • حفظ الجمل التي تلفت انتباهك في المواقف المختلفة وأن ترددها مع نفسك بشكل مستمر، ويُفضل أن تقوم بكتابتها كذلك.

كيف تُطبق هذه الخطوة

إطلع على دليل أفضل قنوات اليوتيوب لتعلم الإنجليزية المنشور في الرابحون، والذي ستجد به عدة قنوات ترفيهية وتخصصية رائعة مثل قناة TEDx، وغيرها من المصادر الرائعة التي ستجد بها محادثات ومقاطع أكثر من رائعة.

كما أنك ستجد في دليل “أفضل مواقع تعلم اللغة الانجليزية” الذي أعددناه مسبقاً العديد من المواقع التي تحتوي على محادثات بالصوت و الفيديو وأيضاً المحادثات المترجمة.

سوف أضع لك روابط هذين المقالين لاحقاً في هذا المقال، والآن فقط استمر في القراءة.

3. ابدأ في القراءة فقط للمتعة

في خطوات تعلم الإنجليزية السابقة ربما تكون قد قرأت بعض الجمل أو بعض المحادثات البسيطة، ولكنها ربما لا تكون قراءة ممتعة، وهذا ما ستفعله في هذه الخطوة.

لهذا أريد أن أسألك:

  • هل تحب قراءة القصص والروايات؟
  • هل تحب قراءة المقالات والأخبار بشكل مستمر لتعرف ما هو الجديد في العالم في مختلف المجالات؟
  • هل تحب الإطلاع على الكتب للتعلم منها في تخصصك؟

أعتقد أن أغلب الناس ستجيب على السؤال الأول بنعم، وحتى لو لم تكن تحب قراءة الروايات والقصص فربما تحب متابعة الأخبار… فلماذا لا تستغل كل ذلك في تعلم اللغة الانجليزية.

القراءة ستكون مفيدة لك في هذه المرحلة من تعلم اللغة الانجليزية وليس قبل ذلك، لأنك بالفعل تعرف نطق بعض الجمل والكلمات بشكل صحيح.

فلقد تدربت أذنيك… الآن حان الوقت لكي تتدرب عينيك على تراكيب الجمل وملاحظة الأنماط التي تتكرر، وهذا ما سيؤكد على ما تعلمته وأيضاً ستحسن من لغتك بشكل عام.

هذه الخطوة تتضمن أيضاً:

  • التركيز الشديد في القراءة حتى تؤكد على حفظك للكلمات والجمل التي تعلمتها.
  • تعلم جمل وكلمات جديدة في سياق محادثة أو خطاب كامل.
  • أنصحك بالقراءة بصوت عالي فهو أمر مفيد في الكثير من الأحيان وسيعطيك إحساس بالنشوة والثقة.
  • ملاحظة بعض قواعد اللغة واستخداماتها المختلفة.

النقطة الأخيرة هامة للغاية، لأنك ستبدأ من خلالها في التعرف على مختلف الاستخدامات للقواعد خصوصاً في قراءة بعض القصص، ففيها ستتعرف على الماضي والحاضر والمستقبل وغيرها من الأزمنة بدون حتى أن تدرسها أو تبحث عنها.

كيف تُطبق هذه الخطوة

إن كنت تبحث عن قراءة الأخبار فأنصحك بموقع VOA العالمي… خصوصاً وأنه يقدم خاصية أكثر من رائعة وهي وجود تسجيل صوتي لمتحدث أصلي يقرأ المقال باللغة الصحيحة.

فها أنت تقرأ وفي نفس الوقت تستمع للنطق الصحيح، فتكتسب معرفة كلمات جديدة بنطق صحيح.

أما بخصوص القراءة من الكتب فأنصحك بسلسلة الألف رواية باللغة العربية والانجليزية والمقدمة من دار نشر الألف كتاب المصرية.

هذه السلسلة ستجد بها العديد من الروايات العالمية مثل:

  • حول العالم في ثمانين يوم.
  • العجوز والبحر.
  • مزرعة الحيوان.
  • مغامرات توم سوير.

المميز في هذه الكتب أنك عندما تفتح أي رواية ستجد أن كل صفحة باللغة الانجليزية تقابلها نفس الصفحة ولكن مترجمة للعربية، وبالتالي يمكنك أن تقرأ باللغة التي تريد وتترجم.

وهناك أيضاً موقع Readtheory، وهو أحد المواقع الرائعة للتعلم عن طريق القراءة… إن كنت تذكر سؤال القطعة  (comprehension).

الموقع يعمل بهذه الطريقة، يقدم لك قصة قصيرة أو معلومة في قطعة ثم يسالك عنها، هذه طريقة جيدة للتعلم عن طريق القراءة.

4. ابدأ في تعلم أساسيات القواعد (Grammar)

بعد خطوات تعلم الإنجليزية السابقة حان الآن الوقت لتعلم قواعد اللغة بنفسها وليس فقط مجرد استنتاج مما سمعته أو قرأته.

الكثير من الناس تظن أن قواعد اللغة الانجليزية صعبة أو ربما تكون معقدة، ولكن العكس هو الصحيح… وفكرة أخرى عليك أن تضعها في رأسك إن كانت قواعد الانجليزية صعبة فماذا عن قواعد النحو للغة العربية؟!!

كما أنك تعودت على تعلم اللغة الانجليزية بحفظ القواعد أولاً وهو الأمر الخاطئ الذي عالجناه في الخطوات السابقة، لأنك الآن ستجد أن الأمر مختلف تماماً.

لأنك الآن حينما ستنظر إلى أي قاعدة Grammar ستتذكر مباشرة بعض الجمل التي سمعتها أو حفظتها أو قرأتها، وهذا سيجعلك تفهمها أسرع وتحفظها بدون أي عناء لأنك تعرفها بالفعل.

هذه الخطوة تتضمن:

  • النظر إلى القواعد الأساسية  مثل (الأزمنة واستخداماتها – تصريفات الأفعال – قواعد If الشرطية).
  • التأكيد على التدرب على هذه القواعد بالأمثلة العملية.

وأفضل طريقة هي بعد أن تتعرف على هذه القواعد تعود إلى بعض ما قرأت في الخطوات السابقة، وتبدأ في تحليل وتطبيق ما تعلمته من قواعد عليه حتى تتثبت أكثر من المعلومة وترى بعينك كيف تُستخدم كل قاعدة عملياً.

كيف تُطبق هذه الخطوة

ستجد الكثير من المصادر لتعلم القواعد، ولكني أرى أن أفضل مصدر لتعلم القواعد هو الكتب.

لهذا أنصح وبشدة إقتناء كتاب باللغة العربية يشرح لك القواعد واستخدامها خصوصاً إن كنت مبتدئ تماماً.

ابدأ كما أشرت بالتعرف على الأساسيات، ومع الوقت وعندما تبدأ في التمرس والاستمرار واكتشاف قواعد جديدة، حينها اذهب إلى الكتاب وابحث عن القاعدة لتتعلم كل شيء عنها.

هذه هي الطريقة الصحيحة للتعلم التي تساعد على استيعاب المعلومات الجديدة بشكل سريع.

5. ابدأ في التدرب على الكتابة للتأكيد على ما تعلمته إلى الآن

الكتابة هي الخطوة الخامسة من خطوات تعلم اللغة الإنجليزية، وهي الخطوة التي تختبر فيها نفسك وتؤكد على ما حصلت من المعلومات وتجعلك تثق في نفسك.

هذه الخطوة تتضمن:

  • الكتابة على الأقل لمدة 20 دقيقة يومياً.
  • مراجعة ما كتبت وتدقيقه.
  • اختبار نفسك في الكتابة في المواقف المختلفة.

كيف تُطبق هذه الخطوة

أولاً: قم بكتابة موجز بسيط لقصة حدثت لك في اليوم أو ملخص سريع ليومك باللغة الانجليزية… ابحث في ذهنك عن الجمل والكلمات التي تعلمتها حتى تستخدمها في الكتابة.

ثانياً: قم بعمل ملخص صغير لبعض ما قرأت (المقالات – القصص القصيرة – الفيديوهات).

ثالثاً: قم بالاعتماد على موقع Write & Improve المقدم بالتعاون مع جامعة كامبريدج العالمية، والذي يعطيك بعض المواقف والمهام التي عليك أن تحلها بالكتابة.

ثم بعد ذلك يقوم بتصحيح الأخطاء لك وإعطائك الكثير من الملاحظات على طريقة الكتابة، وهو الشيء المفيد للغاية، فعندما تتعلم من أخطائك عقلك يسجل المعلومة ويكون من الصعب نسيانها.

من الأدوات الرائعة بخصوص الكتابة أيضاً أداة Grammarly، وهي عبارة عن إضافة يتم إضافتها للمتصفح، وهي تساعدك على اكتشاف الأخطاء الاملائية واللغوية.

6. استغل كل المواد الترفيهية التي تحبها في التعلم

هذه الخطوة ستجعلك تحقق نتائج أكثر من ممتازة في رحتلك لتعلم اللغة الانجليزية، لأنك ستغمر نفسك فيها أكثر.

وإليك تحديداً ما الذي أريدك أن تفعله:

1. قم بمشاهدة مقاطع ترفيهية (أفلام – فيديوهات يوتيوب) باللغة الانجليزية بدون ترجمة، ونصيحة سريعة اهتم بالمواد الترفيهية القديمة لأنها أفضل مثل مسلسل Friends وغيره.

ونصيحتي أن تبدأ بمقاطع صغيرة سريعة… وسأخبرك أيضاً عن مصدر رائع لتجد فيه مثل هذه الفيديوهات.

2. قم بالاستماع إلى برامج حوارية باللغة الانجليزية في مجال اهتماماتك (Podcasts – مقابلات – برامج Talk Show).

3. قم بالتركيز أكثر على القراءة الترفيهية.

4. قم بالبحث عن بعض الألعاب التي تعتمد على اللغة الانجليزية.

الهدف من هذه الخطوة أن تجعل أغلب أنشطتك الترفيهية تساعدك على التعمق في الانجليزية، لأن عقلك حينها في حالة انفتاح جيدة ويستوعب الكثير من المعلومات الجديدة (كلمات – التأكيد على القواعد – النطق – الكتابة) وهو لا يدري.

وكل هذه المعلومات ستجدها تعود إليك وقت الحاجة إليها بشكل تلقائي.

7. ابدأ في التدرب على المحادثة مع الآخرين

التدرب على المحادثة هي الخطوة الأهم بالنسبة للكثير من الراغبين في تعلم اللغة الانجليزية، كما أن المحادثة هي الدليل الأقوى على أنك بالفعل تتقن اللغة الانجليزية.

في الخطوات السابقة أنت دربت نفسك على نطق جمل كاملة بعد الاستماع لها، وبعد ذلك استمعت إلى الكثير من المحادثات الكاملة، ثم دربت نفسك على القراءة كذلك بصوت عالي.

الآن يجب عليك أن تتحدث مباشرة… وبالطبع أفضل طريقة هي التحدث مع المتحدثين الأصليين، وإن لم تتمكن من ذلك فمع المتمكنين من اللغة مثل المدرسين أو المدربين أو زملائك ومعارفك الذين تثق بمستواهم. 

بالطبع هناك الكثير من المصادر والأدوات أونلاين التي تساعدك على المحادثة وإليك أهمها:

  • موقع Camply والذي يقدم لك فرصة التحدث مع متحدثين أصليين.
  • يمكنك البحث عن سيرفرات Discord المختلفة للتحدث بالانجليزية في مجالك، وخصوصاً إن كنت مهتم بالألعاب.
  • موقع Talk English والذي يوفر تدريبات على المحادثة بطريقة جيدة.

والطريقة الأخيرة هي أن تنخرط أنت بالحديث مع الأجانب في الملتقيات الثقافية أو المنتديات المختلفة، أنا شخصياً كنت أبحث أونلاين في جروبات الفيسبوك في تخصص البرمجة الذي أهتم له.

وبعد أن أجد شخصاً مهتماً بالحوار معي عبر الشات أطلب منه أن نتحدث قليلاً عبر سكايب أو أي أداة مماثلة لبضع دقائق، وأخبره أنني أتعلم اللغة الانجليزية، وبهذه الطريقة كونت صداقات رائعة وحققت الكثير من الاستفادة.

كما أنه هناك الكثير من الأشخاص الذين يريدون التعرف على الحضارات العربية وأجواء العيش هناك، وكيف ينظر العرب للحضارة الغربية، وبالتالي أنت تستفيد وتُفيد.

8. كرر الخطوات السابقة مع التعمق أكثر

الخطوة الثامنة والأخيرة من خطوات تعلم الإنجليزية هي أن تكرر كل ما سبق ولكن بتعمق أكثر.

  • استمع إلى محادثات ومقاطع كاملة لأكثر من ساعة وحاول استيعابها.
  • اقرأ كتب كاملة باللغة الانجليزية.
  • قم بكتابة ملخصات كاملة لما تقرأه.
  • بدل التدريب لمدة 20 دقيقة تمرن لمدة 30 ثم 40 وهكذا.
  • تحدث أكثر .

ثم ابدأ في استخدام الانجليزية في مختلف نشاطاتك حتى وأنت تتحدث مع أصدقائك، ومع مرور الوقت والممارسة ستجد أنك وصلت إلى مستوى متقدم وأصبحت تفكر بالانجليزية وليس بالعربية.

طرق ومصادر تعلم الإنجليزية

1. قراءة الكتب

قراءة الكتب تعد واحدة من أقدم الطرق التي يتم الاعتماد عليها في تحصيل المعلومات، خصوصاً إن كان ما تتعلمه يعتمد على القواعد والتراكيب التي عليك أن تستوعبها بشكل جيد.

والشيء المميز في الكتب، والذي لا تجده في غيره هو غزارة المعلومات، لأنك تجد كل شيء مشروح أمامك بالتفصيل مع الأمثلة، كما يمكنك ترك بعض الملاحظات في الكتاب نفسه حتى تعود إليها وقتما تريد.

ولكن غزارة المعلومات تلك قد تكون عائقاً لبعض الناس لتعلم الإنجليزية، خصوصاً الذين لا تهمهم القواعد بشكل كبير ويبحثون عن مستويات أقل في التعلم.

هناك نوعين من الكتب التي يمكنك أن تتعلم منها الإنجليزية:

أ) الكتب التعليمية

هذه الكتب هدفها المباشر هو تعليمك الإنجليزية وقواعدها المختلفة، فهناك كتب مخصصة لشرح الإنجليزية من البداية وصولاً إلى أعلى المستويات (وفي الكثير من الأحيان يكون مرفق معها اسطوانات تعليمية للتدريب على المحادثة).

وهناك كتب أخرى تكون خاصة بموضوعات محددة، مثل قواعد اللغة (Grammar) و الترجمة والكتابة، وغيرها من المهارات التي قد تحتاجها لتتمكن من استخدام أي لغة بشكل احترافي.

ب) الكتب الترفيهية

النوع الثاني هو الكتب باللغة الإنجليزية، والتي لا تهدف لتعليم اللغة بشكل مباشر، مثل الروايات والكتب التثقيفية، وحتى كتب الفيزياء والكيمياء وغيرها من العلوم، نعم هذه الكتب هي بمثابة ترفيه بالنسبة لي.

هذه الكتب تكون مفيدة للغاية، لأنها تُعلمك كيفية استخدام الكلمات وبناء الجمل بشكل صحيح، وإن دققت في تلك الكتب ستتعلم أيضاً كيفية الكتابة بشكل احترافي.

صراحة هذه الكتب تحديداً هي أحد أفضل الطرق التي أنصح بها لتعلم الإنجليزية، خصوصاً وأن الكتب الترفيهية مثل الروايات تناسب أي شخص مهما كان المستوى الذي يريد أن يصل إليه.

وإن كنت تسأل الآن عن أفضل الكتب لتعلم الإنجليزية بمختلف أنواعها، فلقد قمنا بعمل دليل شامل، والذي ستجد فيه كل ما تحتاج إليه.

2. مشاهدة الفيديوهات

مشاهدة الفيديوهات هي أحد أفضل طرق تعلم اللغة الإنجليزية خصوصاً في هذه الأيام، وذلك بسبب توفر الكثير من المصادر والشروحات.

كما أن تقنيات الانيمشن وصناعة المؤثرات أصبحت أبسط، مما جعل عملية صناعة هذا النوع من الفيديوهات التعليمية أكثر تفاعلاً.

المميز في هذه الطريقة هو تعدد أساليب التعلم بها، فأنت تشاهد و تقرأ وتستمع في وقت واحد -عكس مثلاً قراءة الكتب- مما يجعل استيعابك أسرع للمعلومات.

ولكن عليك أن تحذر بسبب وجود الكثير من المنصات و الأدوات لصناعة الفيديوهات، ستجد العديد من الأشخاص والمصادر لتعليم الإنجليزية بهذه الطريقة، وفي بعض الأحيان هناك أشخاص غير مؤهلين، أو بعض أنواع الفيديوهات التي ستجعلك تتعلم بشكل خاطئ.

سيتضح لك ما أقصده عندما أعرض لك أنواع الفيديوهات التي يمكنك أن تتعلم منها الإنجليزية.

أ) الفيديوهات التعليمية

هذه الفيديوهات هدفها المباشر هو تعليمك الإنجليزية، سواء بعروض دروس مباشرة مسجلة على السبورة البيضاء الشهيرة، أو استخدام المؤثرات وعرض الكلمات والقواعد اللغوية أمامك، أو حتى عرض بعض القصص التفاعلية حتى تتعلم بطريقة مسلية أكثر.

ستجد الكثير من هذه الفيديوهات خصوصاً على منصة يويتوب (والتي سأذكر لك أهمها لاحقاً)، أو بعض المواقع التعليمية التي تعتمد على الفيديوهات في الشرح.

هذه الطريقة من الممكن أن تكون أفضل طريقة لتعلم اللغة الإنجليزية بالنسبة لأي شخص مهما كان مستواه، فهي تعتمد في الأصل على الشخص المُقدم للمعلومة نفسها، والعيب الوحيد فيها أنه عليك البحث حتى تجد الأسلوب المناسب لك، ولا تقلق سأخبرك بطريقة تساعدك في هذا الأمر لاحقاً.

هناك العديد من المواقع التعليمية التي تعتمد على الفيديوهات في شرح اللغة الإنجليزية.

ب) الفيديوهات الترفيهية

هذا هو النوع الثاني، وصراحة أنا لا أحبذ هذا النوع خصوصاً للمبتدئين، أعتقد أنك سمعت الكثير من الناس الذين يقولون تعلم بمشاهدة الأفلام والأغاني المترجمة، أليس كذلك؟

أنا لا أنصح أبداً بالاستماع للأغاني والفيديوهات إلا عندما تصل إلى مراحل متقدمة في تعلم الإنجليزية خصوصاً مهارات النطق (Pronunciation).

أغلب هذه الأغاني و الأفلام تكون اللغة فيها بالعامية، كما أن في بعض الأحيان لا يتم نطق الكلمات بشكل كامل وواضح، كما يوجد الكثير من التراكيب (Idioms)، والاسقاطات التي لا تناسب شخص مبتدئ لأنه لن يفهمها.

هذا لا يمنع أن مشاهدة الفيديوهات الترفيهية ربما تكون أفضل طريقة لتعلم اللغة الإنجليزية بالنسبة للبعض، فهي مفيدة ومسلية، والمميز أنه يمكنك أن تتعلم منها الإنجليزية، هذا بالإضافة إلى بعض الموضوعات والعلوم التي قد تكون مفيدة لك أيضاً.

لا تقلق، فكما أخبرتك لقد قمنا بالبحث عن كل هذه المعلومات من أجلك، وجمعناها لك في دليل أفضل قنوات اليوتيوب لتعلم الإنجليزية سواء القنوات التعليمية (باللغتين العربية والإنجليزية) أو الترفيهية، والتي تم اختيارها بعناية لتلافي أية عيوب من السابق ذكرها.

3. الاستماع

غالباً لا يمكنك الاعتماد على الاستماع فقط في التعلم خصوصاً إن كنت مبتدئ، كما أن هذه المهارة قد تكون جزء من مشاهدة الفيديوهات أو مشاهدة كورس.

وعلى الرغم من ذلك أحببت أن أذكرها بشكل منفصل لأركز على نقاط معينة وهي:

  • لا تعتمد على الاستماع إلى الأغاني إلا بعد أن تصل إلى مستوى متقدم، وقد فسرت ذلك سابقاً.
  • استمع إلى الكتب (Audio Books) فهي طريقة رائعة ومفيدة.
  • استخدم الاستماع كطريقة للاختبار.

دعني أفسر لك ما أقصده بالاختبار، في الكثير من الأحيان يجب أن تختبر نفسك سواء في معرفة القواعد أو في استذكار الكلمات التي تعلمتها، وهذه هي الميزة الحقيقية للتعلم عن طريق الاستماع.

يمكنك أن تستمع إلى الجمل والكلمات حتى تحدد الأزمنة (Grammar Tenses) التي تم استخدامها، أو لكي تقوم بالترجمة بنفسك واختبار الكلمات التي تعلمتها.

كما يمكنك أن تسجل لنفسك وأنت تقرأ نصوص معينة ثم تعاود الاستماع إليها حتى تصحح الأخطاء ،فهذه هي أحد طرق التدريب الرائعة التي عليك أن تعتمد عليها، وهناك الكثير من التطبيقات التي تعتمد على هذه الطريقة في التدريب

وهكذا تكون استخدمت أحد أفضل طرق تعلم الإنجليزية بطريقة صحيحة.

4. استخدام تطبيقات الهاتف

الهواتف أصبحت جزء كبير من حياتنا اليومية، فهي معنا في كل الأوقات تقريباً، ولهذا يجب أن نستغلها لصالحنا في التعلم وخصوصاً أثناء تعلم اللغات.

الجميل في التطبيقات أنها كثيرة جداً ومتنوعة، ستجد تطبيقات تمثل كورسات تعلم كاملة ممنهجة، وتطبيقات ألعاب مسلية تتعلم بها على هيئة تحديات واختبارات، وتطبيقات أخرى تمثل أدوات تساعدك على الإطلاع على المعلومات مثل القواميس.

كما أن أغلب هذه التطبيقات تعتمد على واحدة إن لم تكون كل طرق التعليم الأساسية للغة الإنجليزية التي تحدثنا عنها سابقاً، مما يجعلها مناسبة لكل المستويات والأهداف لتعلم اللغة الإنجليزية.

و لا تقلق، فكالعادة قمنا بعمل دليل كامل حول أفضل تطبيقات الهاتف لتعلم الإنجليزية.

5. الاعتماد على الكورسات أونلاين

هذه الطريقة أنصح بها الأشخاص الذين يمكنهم أن يتعلموا أي مهارة بأنفسهم بسهولة، وأيضاً الأشخاص الذين لا يملكون الكثير من الوقت بسبب انشغالهم بالعمل أو الدراسة.

هناك الكثير من الكورسات أونلاين المجانية والمدفوعة التي توفر كل المعلومات التي تحتاج إليها حتى تصل لما تريد، وبسبب ما وصلنا له من تقدم وتكنولوجيا، فإن أغلب هذه الكورسات جيدة للغاية وتفاعلية ولن تجعلك تشعر بالملل.

المميز في هذه الكورسات أنها تغطي كل فروع اللغة في وقت واحد، فأنت تتعلم قواعد النطق والكتابة والقواعد اللغوية، وتتعرف على كلمات ومصطلحات جديدة في وقت واحد، كما أن هذه الكورسات مرتبة على شكل مستويات، حتى تتعلم بشكل تدريجي.

وقد جمعت لك في دليل أفضل كورسات تعلم الإنجليزية كورسات باللغتين العربية والإنجليزية، والتي تناسب أي مستوى مهما كان، وبعض هذه الكورسات ستفاجئك بسبب قوتها وجودتها.

6. الدورات التدريبية الشخصية

هذه الطريقة هي أفضل طريقة لتعلم اللغة الإنجليزية بالنسبة للأشخاص الذين يحبون أن يضغط عليهم شخص ما، أو الذين لا يجدون الحافز في الكثير من الأحيان للمذاكرة والمراجعة بأنفسهم، أو الذين يفضلون أن يكونوا ضمن مجموعة من الناس تشاركهم رحلة التعلم نفسها.

بالمناسبة هناك الكثير من الأشخاص الذين يتعلمون بهذه الطريقة، ولا بأس بذلك إطلاقاً، كما أخبرتك سابقاً عليك أن تفهم نفسك وتتعرف على أفضل طريقة لتعلم اللغة الإنجليزية بالنسبة لك أنت.

فأنت تجلس في مكان مخصص للتعلم مع مجموعة من الأشخاص الذين لديهم نفس مستواك، وتتلقى المعلومات وجهاً لوجه من شخص خبير بهذا المجال.

ما يميز هذه الطريقة هو روح المشاركة، كما أنك تجد من يجيبك على أسئلتك بسرعة وسهولة، والميزة الأهم هي التطبيق العملي على كل معلومة جديدة تتعلمها.

أما بخصوص العيوب التي عليك أن تتعامل معها:

  • الوقت: هذه الطريقة تحتاج إلى أن تكون متفرغ بعض الشيء، فهذه الدورات التدريبية لديها مواعيد محددة إما في وسط الأسبوع أو في نهايته.
  • التكلفة: في بعض الأحيان تكلفة هذه الدورات التدريبية تكون أعلى من ميزانية بعض الناس.

يمكنك أن تتغلب على هذه العيوب بسهولة بتخصيص وقت محدد للتعلم مثل فصل الصيف، أو أن تختار أقرب الأماكن الممكنة لمكان عملك أو سكنك التي توفر هذه الدورات التدريبية.

أما بالنسبة للتكلفة فلا حل أمامك إلا أن توفر المال بكل الطرق الممكنة، أو أن تنتظر أوقات الأعياد والمناسبات فأغلب المؤسسات التي تقدم هذه الدورات تطرح خصومات هائلة في تلك المناسبات، أو يمكنك أن تبحث عن بعض الأماكن التي تقدم هذه الدورات بتكلفة معقولة.

هناك الكثير من الأماكن المعتمدة في كل الدول العربية، والتي توفر هذه الدورات التدريبية بأسعار متفاوتة.

كيف تتعلم الإنجليزية بسرعة (3 استراتيجيات ذكية)

1. اعتمد على أسلوب الـ Flash Cards

كما أشرت سابقاً أن أحد أهم العقبات التي تقف في طريقك عندما تتعلم الإنجليزية هي الحفظ، أن تتذكر القواعد والكلمات الجديدة التي تتعلمها مع الوقت حتى تصبح جزء من ذاكرتك، ومن ثم تستخدمها بشكل تلقائي في أنشطتك العادية.

إن نظرت إلى أفضل تطبيقات تعلم اللغة الإنجليزية أو اللغات بشكل عام ستجد أنها تعتمد على ما يُسمى الـ Flash Cards، مثل تطبيقات Memrise أو Duolingo أو Busuu.

فكرة كروت الفلاش هي أن يعرض لك التطبيق الكلمات الجديدة على صورة كروت… وجه تُعرض فيه الكلمة الجديدة، والوجه الأخر يعرض لك التطبيق صورة أو جملة لتوضيح معنى هذه الكلمة، ثم يتم تكرار هذا الأمر باستمرار.

هذا الأسلوب ليس وليد الصدفة، فهذه هي الطريقة التي حدد علماء اللغة بمساعدة دراسات المخ والأعصاب بأنها تجعلك تتذكر المعلومات بأسرع طريقة ممكنة.

فعندما تنظر إلى أحد أوجه الكارت أنت تسأل نفسك عن المعلومات من البداية، ويحاول مخك استرجاع كل المعلومات، وهذا يؤدي إلى تكوين وصلات عصبية جديدة (Neuron Connection)، ومع تكرار هذا الأمر يتم تعزيز الذاكرة والثقة بالنفس وتصبح المعلومات جزء من الذاكرة.

كيف تطبق أسلوب الفلاش كارد بنفسك

بعد أن فهمت فكرة هذا الأسلوب في استرجاع المعلومات دعني أخبرك كيف تستخدمه بطريقة عملية أثناء تعلمك اللغة الإنجليزية بطريقة بسيطة للغاية.

وكمثال دعنا نستخدم قواعد اللغة الإنجليزية (Grammar):

1. احضر بعض الأوراق الملونة (Notes) الصغيرة (يمكنك شراء لوح ملون من المكتبة وتقسيمه إلى أجزاء صغيرة كذلك).

2. اكتب كل قاعدة على أحد أوجه الكارت، وعلى الوجه الآخر اكتب مثال على القاعدة وكيفية استخدامها – كما هو موضح بالصورة بالأسفل.

3. كلما تتعلم قاعدة جديدة قم بإضافتها إلى مجموعة الكروت الخاصة بك.

4. اجعل الكروت على مكتبك أو المكان الذي تدرس فيه باستمرار، وفي كل يوم اسحب كارت عشوائي، واسأل نفسك عن المعلومات الموجودة في الوجه الآخر.

فمثلاً إن رأيت الوجه الذي يحتوي على القاعدة فكر في كيفية استخدامها، وحاول أن تفكر في بعض الأمثلة عليها، والعكس، إن رأيت الوجه الذي عليه أمثلة، حاول أن تسأل نفسك ما هي القاعدة، وعلى ماذا تنص.

5. كرر الأمر باستمرار بشكل يومي لمدة 10 أو 20 دقيقة فقط، وفي كل مرة حاول أن تغير الطريقة التي تراجع بها، وليس المطلوب أن تراجع كل الكروت، بل راجع واسأل نفسك بشكل عشوائي

يمكنك أن تفعل نفس الشيء مع قواعد النطق والرموز الخاصة بها، أو بعض الجمل والمصطلحات الهامة أو حتى الكلمات، وبالطبع الكلمات عددها كبير جداً فيمكنك أن تستخدم دفتر ملاحظات، بحيث تدون فيه كل الكلمات الجديدة التي تتعلمها، خصوصاً الصعبة.

وبالنسبة للكلمات، يمكنك أن تكتب الكلمات بالإنجليزية على يسار الصفحة والترجمة على اليمين، وفي كل يوم وأنت تراجع تضع يديك على الكلمات الإنجليزية حتى تخفيها.

ثم تنظر إلى الكلمات بالعربية وتحاول أن تتذكر ترجمتها بالإنجليزية، والعكس تخفي الكلمات العربية وتنظر إلى الكلمات بالإنجليزية وتحاول أن تتذكر ترجمتها، ويمكنك أن تستخدم ورقة وقلم لتكتب أثناء ذلك التمرين.

كرر هذا الأمر بشكل يومي، ونصيحتي أن تخصص يوم في الأسبوع لتنظر إلى الكروت أو دفتر الملاحظات بشكل سريع، حتى تراجع كل ما تعلمته، وكأنك تقرأ رواية أو قصة مسلية.

أخيراً إن كنت تريد استغلال هذه الطريقة عن طريق المواقع الإلكترونية، فأنصحك بموقع (Quizlet)، والذي ستجد به العديد من التمارين، وأيضاً الفلاش كارد التي تركها العديد من الطلاب والتي يمكنك مراجعتها بنفسك، كما يمكنك أن تُنشئ كروت خاصة بك.

ولكني كما أشرت سابقاً، أفضل أن تصنع الكروت أو دفاتر الملاحظات بنفسك، لأن الكتابة بيديك تساعد مخك على استيعاب المعلومات وترسيخها في الذاكرة.

2. اخلق لنفسك الحاجة لكي تبحث

أحد أسرع الطرق لتعلم الإنجليزية هي البحث، والذي يجعل البحث مفيد وفعّال هو البحث عند الحاجة، عندما يكون هناك أمر ضروري أنت بحاجة إلى معرفته لتتخطى مشكلة أو عقبة معينة.

هذا هو الأسلوب الثاني الذي سنعتمد عليه في هذا الجزء الخاص بأسرع طريقة لتعلم الإنجليزية، وهو أن تخلق لنفسك حاجة… دعني أفسر لك بمثال عملي حتى تضح لك الصورة.

أتذكر وأنت طالب في المرحلة الإعدادية أو الثانوية عندما كان يواجهك سؤال ولا تعرف إجابته، عندها كنت تبحث بدقة في الكتب الدراسية أو الخارجية، وربما تسأل مدرسك حتى تعرف الإجابة التي تحتاج إليها.

لو تذكرت هذه الأوقات ستتذكر أيضاً أن أي معلومة حصلت عليها بهذه الطريقة كنت تتذكرها إلى وقت الإمتحانات، وربما إلى وقتنا هذا، وحتى لو كانت مسألة رياضية لربما تذكرت إجابة السؤال بالأرقام كذلك.

هذا لأنك بذلت مجهود وبحثت عن المعلومة إلى أن وصلت إليها، وكلما كان هذا المجهود أكبر، كلما ثبتت المعلومة في عقلك أكثر وأكثر، هذا لأن هذا المجهود يحفز الخلايا العصبية على تكوين وصلات جديدة مما يساعد الذاكرة على حفظ هذه المعلومة.

هذا هو ما يجب أن تعتمد عليه عند تعلم اللغة الإنجليزية بالضبط، ستقوم بخلق الضرورة أو الحاجة لنفسك لكي تبحث وتتعلم بشكل موجه أكثر، وبالتالي تستوعب المعلومات بشكل أسرع.

وإن كنت تسأل عن كيفية خلق هذه الحاجة، يمكنك الاستعانة ببعض الأفكار التالية:

1. عندما تسير في الطريق حاول أن تسأل نفسك عن ترجمة اسماء الشوارع ومسميات الأنشطة التي تندرج تحتها المحلات التجارية.

2. ضع نفسك تحت وطأة أي اختبار فجأة، فمثلاً لو هناك نشاط معين في الجامعة يحتاج إلى عرض توضيحي (Presentation) قم بعمله وعرضه بنفسك، هذا سيجعلك تجبر نفسك على البحث واختيار العبارات والألفاظ والتدرب على نطقها بشكل سليم.

3. درب نفسك على ترجمة بعض النصوص في مجال اهتمامك بشكل مفاجئ، مثلاً حاول ترجمة هذه الجملة التي تقرأها الآن، هذا سيدفعك إلى البحث والتنقيب عن بعض الكلمات والقواعد حتى تصل إلى الترجمة الاحترافية.

4. إن كنت تتعلم حتى تحصل على وظيفة، قم بالتقديم على كل الوظائف الممكنة في مختلف الشركات الأخرى المنافسة أو الأقل من الشركة التي ترغب في العمل بها.

وذلك حتى تجبر نفسك على خوض أكبر قدر من المقابلات الشخصية (Interviews)، وهذا سيجبرك على البحث والتدرب على إجابات الأسئلة المتعارف عليها في أي مقابلة باللغة الإنجليزية، حتى لا تُحرج نفسك.

3. اجعل اللغة الإنجليزية في كل شيء في حياتك

لو كنت تريد أسرع طريقة لتعلم الإنجليزية أو حتى أي شيء آخر فيجب أن تغمس نفسك فيه، أن تجعله جزء من كل أنشطتك اليومية بأكبر قدر ممكن.

وهذا الأمر يمكنك أن تقوم به بسهولة وأنت تتعلم اللغة الإنجليزية، وذلك نظراً للأدوات والمعلومات المتوفرة بغزارة في كل مكان سواء على الإنترنت أو أوفلاين.

فمثلاً إن كنت تحب القراءة، لما لا تقرأ بعض الكتب بالإنجليزية البسيطة، فأنت ترفه عن نفسك بممارسة الشيء الذي تحبه، وأيضاً تتعلم في نفس الوقت.

حاول أن تضع الإنجليزية في كل ما تفعله، حتى وأنت تأكل، اسال نفسك ما هي اسماء الفواكه أو الخضروات التي تأكلها بالإنجليزية، حاول أن ترددها كل مرة وأنت تأكل بعد أن تتعلم نطقها الصحيح.

إن طبقت هذا الأسلوب في حياتك اليومية، أياً كان مستواك، ستجد نفسك تتحسن، وتتعلم الإنجليزية بسرعة الصاروخ وأنت لا تدري، كما أن رحلة التعلم نفسها لن تكون مملة على الإطلاق.

نصائح هامة لتعلم اللغة الانجليزية

1. لا تهتم بقواعد اللغة كثيراً

هذه أولى النصائح لتعلم اللغة الإنجليزية، الكثير من المبتدئين في تعلم اللغة الإنجليزية يعتقدون أنه يجب إتقان قواعد اللغة (Grammar) بشكل مكثف حتى تتعلم الإنجليزية بشكل صحيح، ويشرعون في الحفظ والمذاكرة، ومع الوقت ينسون كل شيء.

هذه ليست الطريقة المثالية للتعلم، دعني أضرب لك مثالاً عملياً، هل شاهدت كيف يتم بناء العمارات السكنية، إن دققت النظر ستجد أن عملية البناء تتم بطريقتين.

  • الطريقة الأولى: وضع الأساسات كلها لكافة الأدوار ثم وضع الطوب لبناء الحوائط بعد ذلك.
  • الطريقة الثانية: بناء الأساسات حتى الدور الأول، ثم وضع الطوب وبناء الحوائط، ثم وضع أساسات الدور الثاني ثم وضع الطوب وبناء الحوائط … وهكذا حتى الوصول للدور الأخير.

الطريقة الثانية ربما تستغرق وقتاً أطول، ولكنها أوثق وأفضل، كما أنه يمكن لأي شخص أن يعيش في هذه العمارة السكنية على الرغم أنها لم تكتمل البناء بشكل كامل، على عكس الطريقة الأولى.

هذا هو ما أقصده بتعلم القواعد، لا تهتم بها كثيراً في البداية، فعلى الرغم من أهميتها الكبيرة فهي تمثل الأثاث الذي تعتمد عليه لبناء اللغة، إلا أنك لست بحاجة لمعرفتها كلها حتى تستخدم اللغة وتستفيد منها.

ابدأ بتعلم الأساسيات -ولن أبالغ إن قلت لك أنك تحتاج فقط لزمنين فقط (Present Simple & Past Simple)، وربما قواعد IF الشرطية، وبعض كلمات ربط الجمل البسيطة مثل (However, While, Then, because)- وستتمكن من فهم ما يقارب من 70% من أغلب المحادثات بالإنجليزية، وربما أكثر من ذلك.

2. لا تعتمد على أكثر من مصدر لتعلم نفس الشيء

ثاني نصيحة في نصائح لتعلم اللغة الإنجليزية هي نصيحة للنهي عن شيء خاطيء.
هناك المئات من الكورسات والكتب وقنوات اليوتيوب والتطبيقات التي يمكنك أن تعتمد عليها لتعلم الإنجليزية.

ولكني أنصحك أن تتعلم كل شيء من مصدر واحد فقط حتى تنهيه، فمثلاً إن كنت تتابع كورس معين لا تقم بمشاهدة كورسات أو شروحات أخرى حتى تنهي الكورس الخاص بك.

ربما تستعين ببعض الأدوات المساعدة، ولكن مصدر تعلمك نفسه يجب أن يكون ثابت حتى تأخذ منه المعلومة كاملة، ونفس الأمر ينطبق على قنوات اليوتيوب التي تقدم شروحات و كورسات مجانية.

كل مقدم كورس له أسلوب معين في تقديم المعلومة، والأصحّ في عملية التعلم هو الاستمرارية، فالأفضل أن تستمر مع شخص معين بدل من التنقل بين المصادر.

لهذ كل ما عليك هو أن تبحث جيداً عن أفضل الكورسات أو المصادر التي تريد أن تعتمد عليها، ثم تلتزم بها حتى تنهيها، وبعد ذلك يمكنك أن تبحث عن مصدر آخر أو مستويات متقدمة أكثر.

3. لا تخاف من آراء الناس أو انتقادهم لك

دعني أحكي لك قصة واحد من أصدقائي واسمه أحمد، كان يريد أن يتعلم الإنجليزية وتطوير نفسه في مجال دراسته، وكان بالفعل يذاكر كورسات ويتعلم كل التفاصيل عن القواعد والنطق والكتابة، ولكنه كان لا يتحدث بالإنجليزية كثيراً خوفاً من آراء الناس.

حتى عندما كنا نلعب سوياً أونلاين مع الأجانب، كان يخشى الحديث معهم خوفاً من أن ينتقدوه، وعلى الرغم أني كنت وقتها لا أملك نفس معرفته بالقواعد والكلمات، إلا أنني كنت أتحدث وأتكلم مع الناس بلا أي مخاوف.

والطريف أنه في أحد المرات كان يعتقد أحد الذين نلعب معهم أنني أمريكي فكان يدعوني لحضور حفلة عيد ميلاده، ولم يصدق عندما أخبرته أنني من مصر، لأنه لم يلحظ لكنة غريبة في حديثي.

ومع الوقت استمر أحمد في امتلاك المعرفة النظرية بالإنجليزية، إلا أنه إلى يومنا هذا مازال خائفاً من التحدث أمام الناس، وقد ضاعت عليه الكثير من الفرص الدراسية بسبب هذا الأمر.

تذكر أن كل الناس فاشلون في أمر ما، ربما لا تتقن الإنجليزية إلا أنك تتقن مهارات أخرى، وهؤلاء الذين تخشى أن تتحدث أمامهم ربما لا يستطيعون إجراء عملية حسابية من التي تقوم بها، أو تفسير نظرية فزيائية من التي تتقنها أنت عن ظهر قلب.

لا تلقي بالاً للناس، تعلم واقتحم ولا تعبأ بأحد، ومع الوقت ستحسن من مستواك، وضع في اعتبارك أن الغرض من الحديث مع الناس هو أن تقوم بإيصال المعلومة لهم، وليس من المفترض أن تنطق بأفضل لكنة ممكنة.

حتى الأمريكان أو الإنجليز أنفسهم يخطئون في نطق بعض الكلمات في كثير من الأحيان.

4. لا تخمن نطق الكلمات الجديدة

هذه النصيحة لتعلم اللغة الإنجليزية تعلمتها من أحد رواد تعليم اللغة الإنجليزية في العالم، والتي يؤيده فيها علماء اللغة. عندما تستمع إلى نطق أي كلمة جديدة غالباً هذا النطق هو ما يلتصق في ذهنك، ويكون من الصعب تغييره بعد ذلك.

لهذا إن صادفتك أي كلمة جديدة ابحث في القاموس الناطق عن كيفية نطقها بشكل صحيح أولاً، ولا تخمن أنت نطقها بنفسك، وهكذا تتعلم بطريقة صحيحة.

5. استغل مجال معرفتك في زيادة حصيلة كلماتك

أعتقد أنك مررت بهذه المرحلة في الثانوية العامة، عندما يعطي المدرس الكلمات للطلبة لحفظها ثم تسميعها بعد ذلك، هذه الطريقة شائعة للغاية في تعلم اللغة الإنجليزية.

هذه الطريقة غير فعَالة بالمرة، وإن دققت جيداً ستجد أن الكلمات التي كنت تتذكرها بسهولة هي المرتبطة بأمر ما أنت تحبه، أو التي تربط بينها وبين حادثة معينة أو صورة شاهدتها.

هذه هي أفضل طرق التعلم الحديثة، لهذا إن أردت أن تتعلم الكلمات الجديدة اربطها بما تحب، اربطها بالمجال الذي تهتم به، سواء كان مجال الدراسة أو العمل، أو حتى الروايات الترفيهية.

بهذه الطريقة تكتسب معرفة وكلمات جديدة، وتتعلم أكثر عن مجالك.

6. استغل الكتابة في تعلم الإنجليزية

الكتابة هي أحد أفضل الطرق لاكتساب المعلومات، لهذا أنصحك أثناء التعلم أن تكتب باستمرار، حتى إن كنت لن تراجع ما تكتبه لاحقاً، لا يهم، المهم أن تكتب.

لقد أثبتت الكثير من الدراسات أن هذه الطريقة تساعد على تحفيز خلايا المخ وتقوية الذاكرة، مما يساعدك على استرجاع المعلومات عندما تحتاج إليها.

كما أن الكتابة بشكل عام تساعدك على ضبط القواعد  والكلمات الجديدة التي تعلمتها، خصوصاً عندما تكتب أي شيء يخطر على بالك بالإنجليزية، أو تترجم أي نص أو جملة تجدها أمامك.

7. فكر باللغة الإنجليزية إن أردت أن تكون متمكناً من اللغة

هذه هي المرحلة التي إن وصلت لها يمكن أن تقول أنك تتحدث الإنجليزية بطلاقة (Fluent English Speaker)، وعليك أن تعلم أن الوصول لهذا المستوى ليس صبعاً على الإطلاق.

فكل ما تحتاج إليه هو أن تمارس التحدث بكل الصور الممكنة، مع أصدقائك أو مدرسيك، مع نفسك أمام المرآة، وأن تكثر من الاستماع كذلك.

كل هذا مع زيادة حصيلة كلماتك باستمرار سيجعلك تفكر بالإنجليزية أثناء حديثك، لن تحتاج إلى أن تفكر بالعربية ثم تترجم كل كلمة في ذهنك قبل أن تتحدث بها.

8. عليك بالصبر

كل شيء يستغرق وقتاً أطول مما تظن، و ليست كل الأشياء التي نفعلها نحن نحبها، ولكن هناك أهداف نسعى إلى تحقيقها، فربما أنت تكره الإنجليزية .

نعم ربما تكرهها، فهناك الكثير ممن يكرهونها، ولكنهم مضطرون لتعلمها لتحقيق هدف ما، وهذا أمر شائع بالمناسبة بين الكثير من الناجحين في مختلف المجالات.

انظر مثلاً إلى كريستيانو رونالدو، أحد أفضل لاعبي كرة القدم في التاريخ، وأفضل الرياضيين في العالم في العشر سنوات الأخيرة.

في أحد المقابلات الصحفية عندما سأله الصحفي عن مدى حبه للتمارين الرياضية قال “أنا لا أحبها على الإطلاق فهي مرهقة، ولكني نظرت إلى النتائج التي أحصل عليها في الملعب عندما أحافظ على التدريب، لهذا أنا أتدرب باستمرار”.

هو لا يحب التدريبات البدنية، ولكنه يريد أن يكون لاعباً قوياً ومحافظاً على لياقته حتى يتألق في الملعب، لهذا هو مضطر إلى الصبر وتحمل المشقة حتى يحقق ما يريد من أهداف.

عليك أن تفكر بنفس الطريقة، حتى تحقق أهدافك من وراء تعلم الإنجليزية، فأغلب الناس لا تتعلم الإنجليزية لمجرد تعلمها، بل لتحقيق هدف معين، ذكّر نفسك دوماً بهذا الهدف حتى تحفز نفسك باستمرار.

9. حارب الملل

الملل هو الداء الذي يعاني منه أي شخص يريد أن يتعلم أي شيء جديد، بل وحتى عند القيام ببعض المهام والأنشطة اليومية.

وإليك بعض النصائح التي إن فعلتها ستساعدك على علاج هذا الداء والتخلص منه:

  • لا تبدأ الدراسة بحماس شديد وتذاكر لفترات طويلة في البداية حتى لا يفتر عزمك وتصاب بالملل، ابدأ بالتدريج.
  • غيّر من الأماكن التي تقوم بالدراسة وتحصيل المعلومات بها باستمرار.
  • مارس الرياضة والمشي باستمرار حتى تغير من حالتك المزاجية وتجدد نشاطك.
  • استغل الأوقات الصباحية في استيعاب المعلومات، فهي الأفضل والتي يكون ذهنك بها صافياً ومستعد لاستيعاب المعلومات.
  • اعتمد على المصادر الترفيهية في التعلم.
  • اجعل فترات الدراسة صغيرة (20 دقيقية مثلاً) وخذ فترات راحة بين كل فترة وأخرى.
  • فكر دوماً في النتائج التي ستحققها إن تعلمت، هذا سيعطيك حافزاً على الاستمرار.

في نهاية مقالنا حول خطوات تعلم الإنجليزية ومصادرها أتمنى لك كل التوفيق في رحلتك لتعلم الإنجليزية، وأتمنى أن مقالي هذا يكون سبب لتسهيل هذه الرحلة لك، وجعلها ممتعة أكثر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top