كيف تحفظ أموالك من التضخم بطرق ذكية وفعالة

كيف تحفظ أموالك من التضخم

تزداد معدلات التضخم كل عام بوتيرة متسارعة أكبر من الأعوام التي تسبقها في الكثير من أنحاء العالم وخصوصًا في مصر، وهو ما يشكل عبء مالي كبير على أغلب المواطنين بمختلف طبقاتهم الاجتماعية.

فلا أحد يريد أن يرى الأموال التي تعب في تحصيلها تتلاشى وتفقد قيمتها الشرائية دون فعل أي شيء يمنعها من ذلك، وهو ما يجعل سؤال “كيف تحفظ أموالك من التضخم” مطروحًا في ذهن الكثيرين.

ولذلك ففي هذا المقال سنقوم بذكر كل الخطوات والممارسات التي تحتاجها للحفاظ على قيمة مدخراتك بل وزيادتها أيضًا، وسنخبرك بالضبط كيف تحفظ أموالك من التضخم بالطريقة المثلى في الوقت الحالي.

ما هو التضخم؟

التضخم ببساطة يعني ارتفاع أسعار السلع والخدمات بمرور الوقت بمختلف أشكالها دون حدوث أي تغير فيها، أي أنك على سبيل المثال إذا كنت قادرًا على شراء منتج ما بثمانية جنيهات فبعد التضخم قد أصبح سعر نفس المنتج عشرة جنيهات.

ولذلك فيعني حدوث تضخم انخفاض القدرة الشرائية للأموال التي تملكها وبالتالي ستحتاج إلى المزيد منها لتعيش على نفس المستوى الذي كنت تعيش به قبل التضخم.

وهو ما بالتأكيد يشكل عليك الكثير من الضغوطات المالية إذا لم تعرف كيف تحفظ أموالك من التضخم.

فبالرغم من كون التضخم يؤثر على كافة المواطنين دون تفرقة، إلا أنه توجد بعض الخطوات التي من شأنها أن تحفظ أموالك من التضخم وأن تجعل حالتك المادية أفضل من غيرك بكثير، وسنذكرها كاملة في النقطة القادمة.

كيف تحفظ أموالك من التضخم؟

ينقسم موضوعنا كيف تحفظ أموالك من التضخم إلى شقين أساسيين:

أولهما هو أفكار تساعدك في حفظ الأموال التي لديك بالفعل أو التي تحصل عليها بشكل شهري لكي تكفيك لفترة أطول وتستطيع الادخار منها.

وثانيهما هو كيف تحاول زيادة تلك الأموال واستثمارها لكي تحافظ على قيمتها أمام التضخم، وسنتدرج لكل من هذين الشقين فيما يلي:

أولًا: أفكار تساعدك في حفظ أموالك

توجد العديد من الخطوات التي يمكنك تنفيذها في عاداتك الشرائية التي من شأنها أن توفر عليك الكثير من الأموال وأن تحفظ أموالك من التضخم، حيث ينفق أغلب الناس مبالغ أكثر بكثير مما يحتاجونها دون أن يعرفوا.

وأهم تلك الخطوات:

1. سجل مشترياتك

لن تتخيل مقدار الأموال التي تضيعها على أشياء لا تحتاجها بأي شكل من الأشكال، فكلنا نقوم بشكل يومي بشراء منتجات وأغراض لا نحتاجها فقط لأنها جذبتنا في لحظتها وظننا أننا بحاجة إليها أو لأننا كنا جائعين أو غيرها من الأسباب.

ولكي تستطيع معرفة ما إذا كانت تلك الأشياء تستحق الشراء أم لا سيكون عليك تسجيل كل ما تدفع فيه أموالًا على مدار الشهر، وأن ترى في نهايته كيف يمكنك التعديل على سلوكك الشرائي وجعله أفضل في المستقبل.

2. حدد أولويات الشراء

بعد أن سجلت مشترياتك وكونت صورة أوضح عن ما تدفع فيه مالك على مدار الشهر عليك الآن تقسيمها إلى أشياء ذات أولوية عالية لن تستطيع العيش بدونها، وأشياء أخرى تشتريها بشكل من أشكال الرفاهية ويمكنك الاستغناء عنها.

ولكي يكون ما أعنيه واضحًا فأنا أقصد بالأوليات هنا ما لا يمكنك العيش بدونه وليس ما سيجعلك تشعر بشعور سيء فقط إذا لم تشتريه، وبعد ذلك عليك أن تبني ميزانيتك على هذا التقسيم بعد أن تحدد مقدار ما ستدخره وما ستنفقه.

3. ابحث عن بدائل أرخص

مهما كانت مجموعة المنتجات والخدمات التي تحتاجها على مدار الشهر فيوجد البعض منها يمكنك الحصول عليه بسعر أرخص إذا قمت بالقليل من البحث، فلا تتكاسل في فعل ذلك حيث سيعطيك مجالًا لحفظ مقدار من المال لن تتخيله.

وبالتأكيد توجد بعض الأغراض التي لا يمكنك تطبيق ذلك المبدأ عليها كالأدوية مثلًا، ولكن غالبية ما تنفق عليه الأموال من طعام وشراب وملابس وأي غرض مشابه تتمتع بتنافسية كبيرة تجعلها مقدمة بالعديد من الأسعار من الكثير من الشركات أو المحلات التجارية.

4. سد دينك إذا وجد

الديون هي من أسوء المواقف المالية التي قد تصيب أحدًا منا، وخلال أوقات التضخم في الغالب ما تزداد قيمة الفائدة وتجعلك تدفع مبالغ أكبر دون الحصول على أي شيء إضافي، بجانب الغرامات التي من الممكن أن تحدث إذا تخلفت عن الدفع في الوقت المحدد.

ولذلك على تسديد ديونك أن يأخذ الأولوية في قائمة أهدافك المالية قبل أن تفكر في أي شكل من أشكال الاستثمار أو الادخار، حيث في الغالب لن توفر لك أي من تلك الطرق نفس القيمة التي يتصاعد بها دينك مع مرور الوقت.

5. استفد من التطبيقات

توجد العديد من التطبيقات التي تجعلك تقوم بالمعاملات المالية بشكل أفضل وأذكى وتوفر لك مبالغ جيدة على المدى الطويل، مثل تطبيقات الكاش باك التي تعطيك هدايا بصورة أو بأخرى عن كل عملية شراء.

أو حتى تطبيقات التقسيط التي تتيح لك الشراء على فترات طويلة تكون فيها قيمة العملة أثناء التضخم قد تراجعت بالفعل وبالتالي فخلال مدة التقسيط تكون قد دفعت مبلغًا أقل مما كنت ستدفعه على مرة واحدة.

ولكن بالطبع أيًا كان التطبيق الذي ستستخدمه عليك أن تتأكد من موثوقيته أولًا، وأن تشتري ما تحتاجه فقط مثلما ذكرنا من قبل عدة مرات.

6. ضع مبلغًا للطوارئ

أيًا كان دخلك الشهري أو معدل إنفاقك واستثمارك فعليك أن تضع كل شهر مبلغًا للطوارئ فقط وليس لأي غرض آخر، حيث من الوارد جدًا أن يحدث أي شيء مفاجئ يجبرك على إنفاق مبلغ معين في الحال.

فأشياء مثل المرض وتلف الأجهزة المنزلية الضرورية أو حتى أداة أو جهاز من التي تستخدمها في العمل من شأنها أن تعوق حياتك اليومية إذا لم تصلحها في الحال، وذلك يكون عن طريق مبلغ الطوارئ الخاص بك والذي يُنصح أن يكون في حدود 10% من دخلك.

7. استثمر أموالك

بعد إخراج المصروفات الشهرية ووضع مبلغ للطوارئ الآن ستحتاج للبدء في حفظ أموالك أمام التضخم بشكل حقيقي، حيث ما ستفعله هو وضع المبلغ المتبقي في أي طريقة تزيد من ذلك المبلغ سواء على المدى الطويل أو القصير.

ولا تقلق فليس على هذا المبلغ أن يكون كبيرًا في البداية، فبمرور الشهور وإعادة ضخ أرباح كل شهر مرة أخرى سيزيد المبلغ بوتيرة لن تتوقعها، كما سنذكر طرقًا تلائم أغلب الناس حتى ممن لن يستطيعوا توفير أي مبلغ للادخار على الإطلاق.

ثانيًا: كيف تزيد من أموالك

توجد العديد من الطرق المختلفة التي تجيب على سؤال “كيف تحفظ أموالك من التضخم”، والتي من شأنها أن تدر عليك الكثير من الأرباح إذا استخدمتها بشكل صحيح، وفيما يلي سنذكر أفضل تلك الطرق وأكثرها تناسبًا مع كافة الفئات:

1. الأوراق المالية المحمية من التضخم

هي واحدة من أحدث الطرق التي يمكنك استخدامها لتحفظ أموالك من التضخم، وهي عبارة عن سندات تصدرها وزارة الخزانة الأمريكية ويتم تعديل قيمتها الأساسية بشكل مستمر بحسب مقدار التضخم, ويمكنك شرائها بكل سهولة من موقعهم الرسمي.

وبجانب كونها محمية من التضخم وهو الغرض الأساسي الذي نريده في هذا المقال، إلا أنها بجانب ذلك توفر سعر فائدة ثابت، كما تعتبر من أكثر طرق الاستثمار أمانًا نظرًا لكونها مُقدمة من وزارة الخزانة الأمريكية.

2. السندات قصيرة الأجل

السندات قصيرة الأمد أو الأجل هي أوراق مالية للديون تصدرها الشركات والكيانات الحكومية من أجل تمويل المشاريع الخاصة بها وتستمر في الغالب لمدة تتراوح بين سنة وثلاثة سنوات.

وتمتلك تلك السندات العديد من المميزات أهمها هو أنها أقل تعرضًا للمخاطر الخاصة بسعر الفائدة وأقل حساسية للتضخم بشكل عام، كما أنها سهلة في الشراء والبيع وتوفر عوائد استثمارية جيده جدًا مقارنة ببعض الحلول الأخرى.

3. العملات الأجنبية

بالتأكيد رأيت الإقبال العالي جدًا على شراء الدولار في الشهور الفائتة والتي جعلت سعره في السوق السوداء يصل إلى أسعار خيالية لم يصل لها من قبل في التاريخ، وذلك لكون بعض العملات الأجنبية وعلى رأسها الدولار آمنة جدًا.

وتلك ليست الطريقة الوحيدة للربح من العملات الأجنبية وحفظ قيمة أموالك، بل يمكنك أيضًا أن تبدأ في التداول في سوق الفوركس وأن تحقق دخل منفصل منها، ولكن سيكون ذلك أعلى مخاطرة بقليل من الطريقة السابقة.

4. الأسهم

حتى إذا لم يكن لك اهتمام بفكرة حفظ الأموال من التضخم فقد سمعت بالتأكيد عن الاستثمار على أنه من أفضل الوسائل لكسب المال، حيث تعد وسيلة ممتازة لتحقيق الربح على المدى الطويل وتفادي انخفاض قيمة العملة التي يقوم بها التضخم.

وبالطبع يمتلك سوق الأسهم بعض المخاطر المحتملة، ولكن أغلب تلك المخاطر يمكن تفاديها إذا نوعت في تشكيلة الأسهم التي تضع فيها أموالك، وأن تراعي أن تكون مختلفة في معدلات الخطورة بالتأكيد.

5. العقارات

العقارات هي من أكثر الطرق الشائعة لتحفظ أموالك من التضخم في مصر وفي كافة أنحاء العالم، وذلك سواء بشراء عقار أو من خلال صناديق الاستثمار العقاري، فمن الصعب جدًا أن تشتري عقار وأن تبيعه بسعر أرخص فيما بعد فأسعارها دائمًا في ارتفاع.

فأي مستثمر في القطاع العقاري ليس فقط يحفظ قيمة أمواله في أصل يمكنه بيعه في أي وقت، بل أيضًا لن يخشى أي تقلب في السوق يمكن أن يحدث في المستقبل، ولكن من مساوئ هذه الطريقة أن أغلب الناس لا تستطيع تحمل تكلفتها.

6. الذهب

في أي وقت يتم فيه طرح سؤال كيف تحفظ أموالك من التضخم تكون من أبرز الإجابات الموجودة دائمًا هي الذهب.

الاستثمار في الذهب يعد استثمار ناجح جدًا وخصوصًا خلال أوقات التضخم حيث تميل قيمة العملات إلى الانخفاض وقيمة الأصول مثل الذهب والفضة إلى الارتفاع، ولذلك يلجأ له الكثير من الخبراء والمستثمرين المحترفين حول العالم.

كما يُعد بيع الذهب في أي حالة اقتصادية من أسهل ما يكون، فلن تواجه أي خوف من عدم إمكانية بيعك به في المستقبل أو أي مشكلة من هذا القبيل، كما يمكنك الاحتفاظ به لفترات طويلة جدًا تصل لعقود وتظل متأكدًا أنك لن تخسر فيه.

7. السلع

ما يسبب التضخم في الأساس هو ارتفاع أسعار السلع أمام القدرة الشرائية للعملة، ولذلك فبوضعك لأموالك داخل سلعة معينة تستطيع الحفاظ عليها وبيعها في المستقبل سيكون موضع آمن لتحفظ أموالك من التضخم.

ولكن بعكس الذهب فمن الممكن أن تواجه صعوبة في بيع السلعة في المستقبل بالسهولة التي تتوقعها، ولذلك فتأكد من الاختيار بشكل سليم لكي لا تحصل على نتائج عكسية من استثمارك.

8. العملات المشفرة

العملات المشفرة بمختلف أشكالها وأسمائها تمتلك بعض المميزات الفريدة خصوصًا في أوقات التضخم، أبرزها في العرض المحدود.

فأي عملة من هذا النوع لها حد أقصى للعرض لا يمكن أن تتعداه مما يجعل قيمتها ترتفع بمرور الوقت ولا تنخفض مثل العملات التقليدية.

وذلك بجانب طبيعتها الانكماشية ولا مركزيتها التي تجعلها من أفضل الخيارات لحفظ الأموال من التضخم، ولكن ضع في حسبانك أنها أيضًا عالية التقلب ويمكنك أن تخسر فيها بسهولة إذا وضعت أموالك في المكان الخاطئ.

9. قم بعمل جانبي

إذا لم تكن تمتلك أي رأس مال تستثمره أو أي منتج تبيعه فأسهل ما يمكنك بيعه واستثماره هو وقتك ومجهودك، وذلك عن طريق البحث عن عمل جانبي آخر يدر عليك دخل منفصل، ويوجد عدة أشكال يمكنك العمل بها بحسب وقتك ومسؤولياتك.

فليس على هذا العمل أن يكون بدوام كامل بل يمكن أن يكون بدوام جزئي، ويمكن حتى أن يكون عمل حر على الإنترنت أو بدء صفحة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي تضع فيها الوقت المتبقي من يومك.

10. استثمر في نفسك

إذا كنت تمتلك مبلغًا صغيرًا جدًا لا يكفي للبدء في أي من الطرق السابقة فأنت بالتأكيد عليك أن تستثمر في تعلم بعض المهارات التي تزيد من دخلك مع الوقت وتجعل راتبك مؤهلًا لأي طريقة أخرى مما ذكرناها.

وحتى إذا لم تكن تمتلك أي مال فلازال يوجد الكثير من الكورسات المجانية عبر الإنترنت في كل المجالات تقريبًا، فكل ما عليك فعله فقط هو البحث والبدء في التعلم والتطبيق والبحث عن عمل بتلك المهارة بعد ذلك بالتأكيد.

11. ابدأ في أي نشاط تجاري

هي من أكثر الطرق التي ذكرناها تكلفة وخطورة في نفس الوقت، حيث لا تضمن فيها بعد أن تضع أموالك في سلعة معينة أن يقبل على شراءها الناس، ولذلك فضعها في الاعتبار فقط إذا كان لك سابق خبرة في هذا الموضوع.

ولكن على الجانب الآخر فهي أيضًا من أعلى الطرق في المردود المادي بين كافة الطرق التي ذكرناها إذا نجحت بالطبع، وسواء كان ذلك النشاط التجاري على الإنترنت أو في أرض الواقع فكلاهما يعتبر وسيلة جيدة لكي تحفظ أموالك من التضخم.

الخلاصة

خلال الحالة الاقتصادية الحالية أصبح سؤال “كيف تحفظ أموالك من التضخم” مطروحًا على الساحة بشكل كبير أمام كافة فئات المجتمع، وأصبحنا نرى تساؤلات من هذا النوع أمامنا بشكل متكرر.

حيث لم يعد ادخار واستثمار الأموال رفاهية، بل أصبح ضرورة لن تستطيع العيش من دونها وإكمال الشهر حتى نهايته، ولذلك فمن الضروري أن تتعلم كيف تحفظ أموالك من التضخم.

ونظرًا للطرق العديدة والمتنوعة التي من منها ما هو صحيح ومنها ما هو احتيال، ففي هذا المقال غطينا كل الطرق الممكنة التي من شأنها أن تقلب حياتك المادية بشكل كامل وأن تحفظ أموالك من التضخم بشكل فعال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top