الرئيسية » تكنولوجيا » كيف تختار جهاز كمبيوتر (دليلك الشامل لاختيار كل مكون 2021)

كيف تختار جهاز كمبيوتر (دليلك الشامل لاختيار كل مكون 2021)

كيف تختار جهاز كمبيوتر

في مقال سابق تناولنا نصائح عامة لاختيار جهاز كمبيوتر على أساس صحيح ومدروس. اليوم وفي هذا المقال نشرح بشكل تفصيلي كيف تختار جهاز كمبيوتر، وذلك بتناول كل مكون من مكونات الحاسب الآلي على حدا.

من خلال هذا المقال ستتمكن من اختيار المكونات بناءاً على المهام التي تقوم بها بواسطة هذه المكونات، وتختار مكونات متوافقة مع بعضها البعض، وذلك للحصول على الأداء الذي تحتاجه لأداء مهامك اليومية بأفضل شكل ممكن دون دفع مبالغ طائلة أو شراء كماليات لا تحتاجها.

أولاً وحدة المعالجة المركزية CPU

وضحنا في مقالة سابقة معلومات أساسية عن وحدة المعالجة المركزية أو الـ CPU، نقترح عليك قراءتها، لأنها تتعمق كثيراً في كل ما يخص وحدة المعالجة المركزية.

ما يجب عليك معرفته بخصوص وحدة المعالجة المركزية

تعد وحدة المعالجة المركزية حجر الأساس الذي يستخدم في بناء الحاسب الآلي، لأن أداء الحاسب الألي يعتمد بالأساس على سرعة المعالج في معالجة البيانات وتنفيذ الأوامر، وهذا هو دور وحدة المعالجة المركزية الأساسي.

لكن بالطبع لا تتساوى وحدات المعالجة المركزية مع بعضها البعض (سواء في الأداء أو في الإمكانيات).

بناء على الاستخدامات يمكن تلخيص تصنيف أهم وحدات المعالجة المركزية بالشكل الآتي: 

1. وحدات معالجة مركزية بـ 4 أنوية و 8 مسارات

وهي متاحة في معالجات Intel الحديثة في فئة i3، وفي AMD في المعالجات التي تحمل اسم Ryzen 3، وهي مناسبة للأعمال المكتبية البسيطة، والتصفح ولعب الألعاب الجماعية أو التي لا تتطلب قوة معالجة كبيرة. 

2. وحدات معالجة مركزية مزودة بـ 6 أنوية و 12 مسار

وهي متاحة في معالجات أنتل الحديثة في فئة i5، وفي AMD في المعالجات التي تحمل اسم Ryzen 5، وهي مناسبة لمهام تحرير مقاطع الفيديو، والمهام المكتبية، ومعظم الألعاب التي تتطلب قوة معالجة كبيرة، كما أنها تعتبر الاختيار الأمثل إذا كنت تنوى عمل بث مباشر للألعاب، ولديك وحدة معالجة رسومات تسمح بذلك.

3. وحدات معالجة مزودة بـ 8 أنوية و 16 مسار

وهي متاحة في معالجات أنتل الحديثة في فئة i7، وفي AMD في المعالجات التي تحمل اسم Ryzen 7، وهي مناسبة لكل ما سبق.

لكن الفرق هو أنها تقوم بكل المهام السابقة بشكل أسرع وأسهل من المعالجات الأقل، بالإضافة إلى قدرتها على تنفيذ مهام أصعب بالنسبة للوحدات الأخرى، مثل تحرير مقاطع عالية الجودة 4K، وتحرير مقاطع ثلاثية الأبعاد، وتشغيل الألعاب على أعلى دقة عرض ممكنه (شرط الحصول على بطاقة رسومية قوية).

ملاحظات هامة وارشادات خاصة بشراء وحدة المعالجة المركزية

1. في حالة عدم توافر وحدات رسومية بسعر مناسب (كما هو الحال في الفترة الحالية) يمكنك شراء وحدة معالجة مركزية مدمج بها وحدة معالجة رسوم.

لكن لاحظ أن وحدة معالجة الرسوم المدمجة لن تصل قوتها إلى قوة وحدة المعالجة المستقلة، لكنها سوف تؤدى الغرض، نظراً لأن الحاسب الآلي لا يمكن أن يعمل بدون بطاقة رسومية، كما أن البطاقات المدمجة يمكنها تشغيل بعض الألعاب على إعدادات رسومية منخفضة أو متوسطة حسب متطلبات اللعبة.

2. أغلب وحدات المعالجة المصنعة بواسطة شركة إنتل تحتوى على وحدة معالجة رسوميات متوسطة القوة، ما عدا الوحدات التي ينتهي رقم الطراز الخاص بها بالحرف F.

أما وحدات المعالجة المصنعة بواسطة AMD، فعادة لا تحتوى على وحدة معالجة رسوميات، باستثناء الوحدات التي ينتهي رقم الطراز الخاص بها بالحرف G.

3. وحدات المعالجة المصنوعة من إنتل لا تقبل كسر السرعة، ماعدا التي تنتهي بحرف K، التي تحتاج لوحات أم معينة لتنفيذ كسر السرعة. أما وحدات المعالجة المصنعة من قبل AMD فهي تقبل جميعها كسر السرعة.

4. هناك وحدات معالجة تحتوى على عدد أنوية أقل ومسارات أقل (وأحياناً لا تحتوي على مسارات على الإطلاق) من المعالجات المذكورة في الفقرة السابقة.

وهناك وحدات أخرى تحتوى على عدد أنوية ومسارات أكثر قد يصل أحياناًً إلى أربعة وستون نواه و مائة وثمانية وعشرون مسار.

لكن الأولى موجهة لأجهزة معينة لأغراض بسيطة مثل مشاهدة الأفلام والتصفح، والأخيرة موجهة للأجهزة العملاقة التي تحتاج قوة معالجة ضخمة، وتتعامل مع عدد هائل من العمليات المعقدة، مثل تحليل البيانات الخاصة بالشركات الكبرى، أو إنتاج أفلام ثلاثية الأبعاد طويلة أو مهام الخوادم العملاقة.

5. شراء معالج مصنع من قبل شركة Intel أو شركة AMD هو تفضيل شخصي، فكل من الشركتان توفران الآن معالجات بأسعار مختلفة تناسب أغلب فئات المستخدمين، والفروق في الأداء بين المعالجات المصنعة من قبل الشركتين لم تعد ضخمة كما كانت في الأعوام السابقة.

الفصيل بالنسبة لك هو سعر اللوحة الأم وتوافرها وسعر كل معالج وتوافره، وعوامل أخرى مثل الحرارة وأي معالج سوف يحتاج مبرد خارجي أو يعتمد على المبرد المدمج وهكذا.

6. لا تنس مشاهدة مراجعات أداء المعالج الذى تنوى شراءه على اليوتيوب، لتتعرف على أدائه الفعلي في التطبيقات والألعاب، والمقارنة بينه وبين قرينه من الشركة الأخرى، حتى تتمكن من اختيار المعالج المناسب لك.

ملحوظة هامة: بعكس وحدة المعالجة المركزية جميع مكونات الكمبيوتر الأساسية تحتوي على أجزاء مختلفة، تتنوع بشكل كبير فيما بينها حتى تناسب شرائح مختلفة من المستخدمين، لذلك سوف نناقش كل جزء بالشكل التالي بعد ذكر المعلومات التي تحتاج لمعرفتها عنه:

  • ما يحتاجه المستخدم العادي الذي لا يرغب في الكماليات أو الألوان المبهرة، ويحتاج كمبيوتر يساعده في أعماله ومهامه.
  • كماليات يفضل وجودها في بعض القطع قد تؤثر على الأداء في حالات معينة، لكن بدرجة طفيفة، ويفضل وجودها إن كانت الميزانية المحددة للقطعة المراد شرائها تسمح بذلك.
  • رفاهيات مكلفة ترفع من سعر القطعة، ولا تؤثر على الأداء، بل وجودها الأساسي هو من أجل تجميل شكل القطعة فقط.

وحدة المعالجة المركزية في الكمبيوتر

اقرأ أيضاً: ما هو أفضل لاب توب؟ (دليلك الشامل لاختيار لاب توب)

ثانياً اللوحة الأم Motherboard

ما يجب عليك معرفته بخصوص اللوحة الأم

1. اختيارك وحدة معالجة مركزية مصنعة بواسطة شركة AMD أو شركة Intel سوف يترتب عليه طراز اللوحة الأم التي تتوافق مع هذه الوحدة.

2. يتكون اسم الطراز الخاص باللوحة الأم من حرف ورقم، قد تضاف حروف أخرى لكنها تعبر عن مميزات إضافية أو حجم أصغر أو أكبر، لكنها لا تعني وجود اختلاف ضخم بين طراز وآخر.

على سبيل المثال أعلى لوحة أم تدعم معالجات شركة AMD تحمل اسم X570، والفئة الأقل يطلق عليها B550، والفئة الاقتصادية يطلق عليها A520. 

X570 يرمز إلى شريحة مصممة لاستغلال ودعم كل مميزات المعالجات المصنعة من قبل شركة AMD من التي تحمل رقم 5000 فأقل حتى رقم 2000 (ماعدا المعالجات التي تحمل رقم 2000 ومعها وحدة معالجة رسوبه مدمجة).

رقم خمسمائة هو رقم الشريحة المستخدمة المتوافقة مع أحدث جيل أصدرته AMD من المعالجات وهو Ryzen 5000، ويزيد رقم من ناحية المئات كلما ظهر جيل جديد من المعالجات.

B550 هي الفئة التي تقدم أغلب مميزات الفئة X ولكن ليس كلها، وهي تدعم فئة المعالجات التي صممت لها وهي فئة 5000 Ryzen، بالإضافة لبعض المعالجات من فئة Ryzen 3000، لكنها لا تدعم نفس العدد من الفئات الأقدم. 

A520 يرمز للوحات الاقتصادية التي تدعم عدد محدود من المعالجات، ولا تحتوي علي كماليات وتقدم العناصر الأساسية فقط للمستخدم. 

3. الحروف التي قد تضاف إلى اسم اللوحة وتكون بعد رقم الطراز مباشرة تعبر عادة عن حجم اللوحة الأم، الذي يأتي بأربع مقاسات أساسية:

  • EATX: ويرمز لها بـ E-ATX.
  • ATX: وعادة لا يرمز لها بشيء لأنها تمثل الحجم الطبيعي للوحة الأم.
  • MicroATX: يرمز لها بالحرف M مثل MAG B550M MORTAR.
  • Mini-ITX: ويرمز لها بالحرف I مثل ROG STRIX B550-I.

أحجام اللوحة الأم

كما هو موضح بالصورة EATX هو أكبر حجم للوحة أم، وهو مخصص للوحات التي تتولى المهام الضخمة مثل إدارة الخوادم أو صناعة المحتوى عالي الوضوح، تصميم الخدع والمؤثرات البصرية في الأفلام، وصنع الألعاب، لأنها توفر عدد كبير من فتحات PCI slots لإضافة عدد كبير من الملحقات التي تتطلبها هذه المهام.

بينما توفر اللوحات التي تأتي بحجم ATX كل العناصر والفتحات التي قد يحتاجها المستخدم العادي (وأحياناً أكثر).

أما اللوحات بحجم Micro ATX، فتوفر العناصر الأساسية التي يحتاجها المستخدم مع فتحتين PCI slots لتركيب وحدة معالجة الرسوم ووحدة أخرى إضافية، مثل وحدة تخزين أو وحدة معالجة صوت احترافية.

أخيراً تقدم لوحات Mini-ITX أقل العناصر التي لا يمكن الاستغناء عنها في اللوحة الأم، فهي توفر فتحتين فقط لوحدات الذاكرة المؤقتة، وفتحة PCI slot واحدة فقط لتركيب وحدة معالجة الرسوم.

وهدف هذه اللوحة الأساسي هو توفير مساحة للقطع الأساسية للكمبيوتر في أقل مساحة ممكنة، وهو ما يهدف إليه بعض المستخدمين الذين يحبون التنقل بصندوق الكمبيوتر الخاص بهم، أو يفضلون أن يكون حجمه صغير. 

ملحوظة هامة: الوحدات التي تأتي بمقاس ATX و MicroATX و Mini ITX تعمل عليها نفس وحدات المعالجة المركزية المصممة للمستخدم العادي، بينما تستهدف EATX وحدات المعالجات المصممة للعمل الشاق وأعمال الشركات الضخمة مثل الوحدات من فئة AMD Ryzen Threadripper.

بخلاف فقدان بعض الإضافات التي قد تحتاجها أو لا تحتاجها، تؤثر أحجام اللوحة الأم على اختيارك لصندوق الكمبيوتر، لكن يكفي أن تعلم أن أغلب المستخدمين يناسبهم ATX و MicroATX، وأغلب الصناديق تناسب جميع المقاسات ماعدا EATX، والتي قد تحتاج إلى صندوق كمبيوتر أكبر مصمم لها خصيصاً.

ما يحتاجه المستخدم العادي في اللوحة الأم

يمكن تلخيص ما يحتاجه المستخدم العادي في أي لوحة أم في الآتي (هذا بالطبع بخلاف العناصر الأساسية):

1. عدد كبير من مراحل الطاقة Power Phases

تتعامل اللوحة الأم مع العديد من المكونات التي تحتاج طاقة، تخيل لو أرسلت اللوحة الأم الطاقة لكل المكونات من منفذ واحد؟ هذا سوف يسبب حرارة عالية قد تؤدي إلى تلف منظم اللوحة أو وحدة منظم التيار الموجود بداخلها.

التعريف البسيط لمراحل الطاقة هو؛ ارسال الطاقة التي يحتاجها كل مكون من خلال مسار مخصص له. فبدلاً من أن تستلم اللوحة الطاقة من مزود الطاقة، وترسلها في مسار واحد متشعب إلى كل مكون… يتم تقسيم عملية الارسال إلى خطوط ومراحل، مما يضمن وصول طاقة كاملة لكل مكون بجهد وحرارة أقل.

أيضاً كلما زادت عدد مراحل الطاقة power phases في اللوحة الأم كلما كان استعدادها أفضل لكسر سرعة المعالج، ولمعرفة عدد مراحل الطاقة الخاصة بلوحة أم معينة ادخل على الموقع الرسمي الخاص بها، وابحث في المواصفات عن Power Phases.

2. تبريد وحدات الـ VRM

عامل مهم آخر لسلامة اللوحة الأم لتجنب أي مشاكل أداء هو وجود تبريد جيد لوحدات الـ VRM أو Voltage Regulator ،Modules والتي تقوم بتوصيل الطاقة للمعالج مما يعنى مرور قدر كبير من التيار الكهرباء من خلالها ومعه حرارة بالطبع، ففي حالة تعرض هذه الوحدات لحرارة زائدة قد تتلف أو تؤثر على أداء المعالج.

3. أربع فتحات لوحدات الذاكرة المؤقتة

هذه النقطة تحديداً ترجع للمستخدم نفسه، حيث أغلب اللوحات توفر 4 فتحات بالفعل، ولا نجد لوحات توفر فتحتين فقط إلا في اللوحات الاقتصادية، والتي هدفها تقليل تكلفة اللوحة على المستخدم أو لوحات Mini ITX التي تهدف إلى تصغير حجم اللوحة.

ولذا فالمعدل الطبيعي هو 4 فتحات حتى يسهل على المستخدم إضافة وحدات ذاكرة مؤقتة كلما يحتاج، وجود فتحتين فقط سوف يحجم إمكانية التحديث مستقبلاً إلى حجم معين من المساحة، أو الاضطرار إلى الاستغناء عن الوحدة القديمة أو استبدالها للوصول إلى ضعف الأداء.

4. عدد كافي من منافذ USB أو Universal Serial Bus

كمستخدم عادى تحتاج على الأقل إلى 4 إلى 6 منافذ USB من أجل توصيل ملحقات الكمبيوتر، مثل الفأرة ولوحة المفاتيح والسماعات الخارجية أو سماعات الأذن، بالإضافة لوحدات التخزين المتنقلة USB Flash drive.

المنفذين المتبقيين للطوارئ أو في حالة تلف أحد المنافذ، أو استخدام ملحقات كمالية أخرى (مثل ذراع تحكم – وحدة بلوتوث- وحدة إنترنت لاسلكية).

حالياً أي ملحق يتم تركيبه عن طريق منافذ الـ USB، لذا كلما زاد عددها كلما كان أفضل والاعتماد على منافذ USB الخاصة باللوحة الأم أفضل من الاعتماد على تلك الموجودة في صندوق الكمبيوتر، لأن جودة تصنيع الأخيرة أقل من الأولى (رأي شخصي).

5. وحدة معالجة صوت جيدة

نعم هذه ميزة أساسية، خاصة إذا كنت تنوي شراء سماعات احترافيه سواء كانت للأذن أو سماعات ستريو، لأن الصوت مهم في مشاهدة المقاطع وتحريرها ولعب الألعاب، كما أن جزء كبير من مميزات الكمبيوتر هي قدرته على الترفيه، والذي يعد الصوت جزء أساسي منه.

كماليات يفضل وجودها في اللوحة الأم

1. منفذين لوحدات التخزين M.2 بنظام توصيل NVME

وجود عدد كبير من منافذ وحدات التخزين بحجم M.2 في اللوحة الأم هو أمر محبب، بشكل طبيعي سوف تحتوي اللوحة الأم من الفئة المتوسطة على منفذين لوحدتي تخزين.

الأول يدعم أحدث طراز وهو الطراز الرابع، والذي يقدم أسرع سرعة كتابة وقراءة البيانات، والثاني يدعم الطراز الثالث بسرعة أقل من الطراز الرابع، لكنها لا زالت أسرع من وحدات تخزين الأقراص المتحركة HDD أو الصلبة التي تعمل بنظام توصيل SATA.

2. منفذ USB 3.2 Gen2 Port Type-C

وجود هذا المنفذ مهم في الفترة الحالية، نظراً لأن عدد كبير من الملحقات الحديثة بدأ في الاعتماد عليه، وذلك لسرعته وكفاءته العالية في توصيل البيانات والطاقة التي تتعدى منافذ USB العادية.

3. وحدة بلوتوث اتصال لاسلكي WIFI -Bluetooth

جودة وحدة اتصال بلوتوث في الكمبيوتر الخاص بك مفيد لتوصيل هاتفك أو استخدامه كفأرة، وهو مفيد كذلك للاقتران بعدد لا بأس به من الملحقات اللاسلكية مثل ذراع تحكم الألعاب سماعات الأذن وغيرها.

أما الاتصال اللاسلكي فوجوده مفيد في حالة أن الكمبيوتر بك بعيداً عن جهاز التوجيه (الراوتر Router)، ولا تود استخدام الأسلاك لأنها قد تكون غير عملية في بعض الأوقات، هناك لوحات اقتصادية توفر هذه الوحدة لكنها لا زالت تعتبر من الكماليات.

4. زار إعادة تهيئة وحدة CMOS

زر مسؤول عن إعادة تهيئة شريحة الـ CMOS؛ وهي شريحة عليها إعدادات اللوحة الأم، وتستمد الطاقة الخاصة بها من البطارية الموجود في اللوحة الأم.

أما عن وظيفة هذا الزر فهي لتعود الإعدادات الافتراضية لما كانت عليه ويعمل جهازك مجدداً، في حالة توقفه عن العمل بسبب فشل محاولات كسر سرعة المعالج أو الذاكرة المؤقتة مثلاً.

رفاهيات مكلفة في اللوحة الأم

1. إضاءة RGB

تضيف بهجة ضوئية جميلة في داخل صندوق الكمبيوتر الخاص بك، ويا حبذا لو كان جانبه الأيمن من الزجاج الشفاف، لكنها ميزة لا تستحق دفع مبالغ كبيرة بها، إن كانت موجودة بالفعل في اللوحة التي سوف تشتريها هذا ممتاز، لكنها يجب ألا تكون أحد العناصر التي تؤثر على اختيارك للوحة الأم.

(لتجنب التكرار يمكن اعتبار وجود إضاءة RGB في كل قطع الكمبيوتر هي رفاهية مكلفة، لأنها أغلب الوقت تزيد من سعر القطعة بقدر ليس بقليل، لذلك عمومًا أي قطعة من القطع التي سنتناولها لاحقاً وجود الإضاءة فيها أمر غير ضروري، و يمكن الاستغناء عنه لتقليل التكلفة).

2. دعم توصيل وحدتين أو أكثر من وحدات معالجة الرسوم

ميزة لم تعد مهمة بعد انتهاء دعمها من قبل شركة NVIDIA و AMD. إن لم تكن سوف تستخدم القوة الناتجة عن دمج وحدتي معالجة لصنع أفلام ثلاثية الأبعاد لا تقم بدفع مبلغ إضافي في اللوحة الأم للحصول عليها، خاصة أن أغلب الألعاب لا تدعم هذه الميزة من الأساس.

3. وحدة إنترنت سلكي بسرعة 2.5 جيجا بت

هذه الميزة لن تعمل على زيادة سرعة الإنترنت لديك، هي فقط لدعم الإنترنت فائق السرعة في حالة كان لديك اتصال إنترنت تبلغ سرعته 2.5 جيجا بايت. أما في حالة كان اتصالك لا يصل إلى هذه السرعة فبالطبع لا تحتاج هذه الميزة.

4. عدد أكثر من اللازم من منافذ وحدات التخزين M.2 بنظام توصيل NVME

منافذ وحدات التخزين تعتبر جزء أساسي من اللوحة الأم الآن، لكن هناك لوحات تعرض عدد أكبر من احتياجك كمستخدم عادى، وذلك مثل ثلاث منافذ أو أكثر، بل وتضيف أنها تعمل بأقصى سرعة قراءة وكتابة ممكنة.

حسناً هذا جيد لكنه أكثر من احتياجك كمستخدم عادى، قد يناسب أحد صناع المحتوى، لكن كمستخدم عادي غالباً سوف ينتهي بك الأمر بشراء وحدة تخزين واحدة بنظام M.2 للنظام والبرامج الأساسية، وذلك لتستغل سرعتها في تقليل وقت التحميل و إقلاع نظام التشغيل.

وربما في المستقبل تستخدم المنفذ الثاني لكن للتخزين. على أي حال طالما لم تكن صانع محتوى فسوف يكفيك للتخزين وحدة تخزين صلبة تعمل بنظام SSD أو متحركة طبقاً لميزانيتك، وبالتالي وجود ثلاث منافذ وحدات التخزين بنظام M.2، وسرعة الجيل الرابع تعتبر غير ضرورية لك.

ثالثاً الذاكرة المؤقتة RAM

ما يجب عليك معرفته بخصوص الذاكرة المؤقتة

1. هناك أجيال من وحدات الذاكرة أحدثها هو الجيل الرابع، والذي يتوافق مع أحدث المعالجات واللوحات الأم حتى وقت كتابة هذا المقال، ورقم الجيل يكون بهذا الشكل DDR4 أو DDR3.

2. متوقع صدور الجيل الخامس بأحجام أكبر و ترددات أعلى من الجيل الرابع في النصف الأول من عام 2022، وسوف يحتاج لوحات أم جديدة كلياً، وسوف يكون مدعوم من أجيال جديدة من المعالجات سواء من شركة AMD أو من شركة Intel.

هذه النقطة هامة إذا كنت تنوي شراء جهاز كمبيوتر في تلك الفترة أو يمكنك الانتظار، لأن الجيل الجديد سوف يحتوي على مميزات جديدة غير موجودة في الأجيال الحالية.

3. توافق تردد الذاكرة المؤقتة مع المعالجة هو أمر ضروري. حالياً أحدث معالجات إنتل من الجيل الحادي عشر ومعالجات AMD Ryzen 5000 تدعم وحدات ذاكرة بتردد 3200 ميجاهرتز كما هو موضح في هذه الصور:

تردد الذواكر المدعم من قبل وحدة معالجة انتل

تردد الذواكر المدعم من قبل وحدة معالجة AMD Ryzen 5000

4. توافق تردد الذاكرة المؤقتة مع اللوحة الأم هام. قبل شراء وحدة الذاكرة اعرف الترددات المدعومة من قبل اللوحة الأم التي عادة تقاس بالهرتز وتختلف باختلاف المعالج ودعمه، واللوحات الأم وقدراتها كما هو موضح في الصورة الخاصة بلوحة MSI B550 Tomahawk:

تردد الذاكرة المؤقتة الافتراضى وفى حالة كسر السرعة

كما نرى إنها تدعم عدد كبير من الترددات بدون كسر سرعة الذاكرة، وتدعم حتى 5100 هرتز وأكثر بعد كسر سرعتها وتشغيل نظام XMP.

5. كسر سرعة وحدات الذاكرة يكون من خلال تشغيلها على تردد أعلى من من التردد الافتراضي (الذي عادة يكون هو 3200 ميجا هرتز أو 2666 ميجاهرتز).

وتتم عملية كسر السرعة بعد مراعاة عدة عوامل مثل تشغيل خاصية XMP في اللوحة الأم، ومدى دعم الأخيرة لخاصية كسر السرعة.

أغلب اللوحات الأم التي تدعم معالجات AMD تدعم كسر سرعة وحدات الذاكرة، بينما لا تدعمها جميع لوحات معالجات Intel، ويجب مراجعة صفحة خصائص اللوحة الأم التي سوف تشتريها لمعرفة قدرتها على كسر السرعة.

ما يحتاجه المستخدم العادي في الذاكرة الؤقتة

1. للأعمال المكتبية والتصفح يفضل أن تكون مساحة وحدات الذاكرة المؤقتة لا تقل عن 8 جيجا بايت. أما للألعاب وأعمال تحرير الفيديو البسيطة فيفضل أن تكون الذاكرة المؤقتة تتكون من وحدتين من الذاكرة المؤقتة باجمالي مساحة عن 16 جيجابايت.

2. خاصية Dual channel التي تزيد من أداء الذاكرة المؤقتة، ويمكن تفعيلها من خلال وضع وحدتين من الذاكرة المؤقتة متماثلتين في الحجم والتردد في فتحات الذاكرة الخاصة باللوحة الأم (الأولى والثالثة والثانية والرابعة).

3. تردد وحدات الذاكرة يساهم في رفع أو خفض سعرها، لذلك تأكد أنك تقوم بشراء الوحدة ذات تردد مدعوم من قبل اللوحة الأم والمعالج، وإلا سوف ينتهي بك الأمر بشراء وحدات مرتفعة الثمن بتردد عالي لا تستطيع الاستفادة منه.

كماليات يفضل وجودها في الذاكرة المؤقتة

1. ألواح التبريد

تتعرض وحدات الذاكرة للحرارة شأنها شأن أي مكون آخر من مكونات الكمبيوتر، و خاصية كسر السرعة تعرضها للحرارة أكثر، لذلك وجود ألواح تبريد على جانبي الوحدة مهم يساعد على خفض حرارتها وبالتالي الحفاظ على أدائها.

2. تردد عالي

التردد المناسب لأحدث معالجات Intel و AMD هو 3200 ميجا هرتز كما وضحنا سابقاً، لكن هذه المعالجات تستفيد من الترددات الأعلى مع اللوحات الأم المناسبة، ويمكنك كسر سرعتها إلى ترددات أعلى لكن كسر السرعة يتطلب بعض الخبرة التقنية.

لذلك شراء وحدات بتردد عالي بالفعل يوفر للمستخدم ترددات أعلى بدون التعقيدات التقنية التي قد تلازم عملية كسر سرعة.

رفاهيات مكلفة خاصة بالذاكرة المؤقتة

1. وحدات ذاكرة غير حقيقية لاكتمال الشكل الجمالي

أغلب المستخدمين يحددون حجم 16 جيجا بايت كمساحة لوحدات الذاكرة، ومع تشغيل خاصية Dual Channel، و تركيب وحدتين في منافذ اللوحة الأم الأولى والثالثة سوف يتبقى مكان الثانية والرابعة فارغاً.

في حالة شراء وحدات مضيئة قد لا يكون هذا أفضل شكل جمالي، لذلك تقدم بعض الشركات مثل AORUS وحدات بحجم 16 جيجا مكونة من وحدتين أساسيتين ومعهم قطع على شكل وحدات ذاكرة تقوم بالإضاءة فقط لإكمال الشكل الجمالي.

سعر هذه الوحدات تكون مرتفعة عن نظيرتها بسبب الوحدات الإضافية، وهو أمر لا فائدة له إلا من أجل إكمال الصورة الجمالية.

رابعاً وحدة معالجة الرسوم GPU

وحدة معالجة الرسوم

ما يجب عليك معرفته بخصوص وحدة معالجة الرسوم

1. لا يستطيع الكمبيوتر العمل بدون وحدة معالجة رسوم، سواء كانت مدمجة في المعالج أو وحدة خارجية. 

2. وحدة معالجة الرسوم المدمجة في المعالج المركزي ليس بقوة الوحدة الخارجية، لكنها تؤدي الغرض، وتناسب المستخدم الغير مهتم بلعب الألعاب أو الذي ينوي شراء بطاقة خارجية بعد فترة.

3. للتسهيل على المستخدم قامت الشركتين الأساسيتين في تصنيع وحدات معالجة الرسوم (AMD-Nvidia) بتسمية وحداتها بأرقام تعبر عن قوتها.

كلما زاد الرقم كلما زادت قوة الوحدة (في أغلب الأحيان)، فمثلاً تبدأ إنفيديا في ترتيب الوحدات من حيث القوة بالشكل التالي 1030-1050-1060-1070-1080 حيث 1030 أضعف وحدة، و1080 أقواها. حالياً أرقام وحدات إنفيديا تبدأ من 3050 حتى 3090. 

شركة AMD تستخدم نفس الأسلوب لكن بأرقام مختلفة، الجيل السابق بدأ بـ 560 وأنتهي بـ 590، والحالي بدأ 6600 وأنتهي بـ 6900.

4. هناك عوامل تحدد قوة البطاقة؛ أهمها هي سرعة البطاقة نفسها وعدد وحدات المعالجة، فمثلاً ووحدات معالجة الرسوم لها سرعة لكنها تقاس بالميجا هرتز على خلاف الوحدات المعالجة المركزية التي تقاس بالجيجا هرتز.

5. كلما ارتفعت سرعة معالجة الوحدة كلما كان أفضل. 

6. هناك سرعتين لكل وحدة: السرعة الأساسية أو Base Frequency، والسرعة القصوى التي تستطيع البطاقة الوصول لها أو Boost Frequency.

7. وحدات معالجة الرسوم لها وحدات ذاكرة مؤقتة، وحالياً مساحتها تتراوح بين 4 جيجا بايت (الوحدات ذات الأداء المتوسط) وتصل إلى 20 جيجا (الوحدات ذات الأداء العالي).

ما يحتاجه المستخدم العادي بخصوص وحدة معالجة الرسوم (وحدة خارجية)

1. كمستخدم مهتم بتشغيل الألعاب تحتاج لمعرفة دقة العرض التي تستهدفها، وكذلك عدد الإطارات التي سوف تدعمها الشاشة التي سوف تختارها، لأن التوافق بين وحدة معالجة الرسوم والشاشة أمر أساسي.

فمثلاُ إذا اخترت بطاقة تستطيع تشغيل الألعاب على دقة عرض 1080p بعدد إطارات يزيد عن 100 إطار في الثانية، واخترت شاشة معدل تحديثها 60 هرتز لن تستطيع الشاشة عرض أكثر من 60 إطار في الثانية، أي أنك لن تستفيد بقوة البطاقة بشكل كامل.

2. بخلاف الأرقام التي تنبهك لقوة وحدة معالجة الرسوم هناك نسخ مختلفة تحمل نفس الاسم، مثلاً هناك وحدة من إنفيديا لها ثلاث أسماء:

  •  2080
  • 2080 Super
  • 2080 Ti

الثلاثة نسخ تستخدم نفس وحدة المعالجة، لكن كل واحدة تختلف في قوتها بسبب زيادة وحدات المعالجة وتعتبر أقواهم Ti واضعفهم 2080.

3- اختار وحدة معالجة رسوم ذات تبريد قوي يتناسب مع قوة البطاقة، فكلما زادت قوة البطاقة كلما احتاجت تبريد أقوى. يفضل دائما أن يكون عدة مراوح البطاقة اثنين فأكثر للوحدات التي تقدم أداء متوسط وأداء عالي. 

4. راجع متطلبات وحدة معالجة الرسوم من خلال صفحة الشركة المصنعة لها، لأن كل بطاقة تتطلب عدد معين من الكابلات و مقدار معين من الطاقة لتعمل بكفاءة.

أي أنك تحتاج مراجعة قوة وحدة الطاقة التي سوف تشتريها للتأكد من أنها سوف تتمكن من إمداد جميع المكونات (وتحديداً بطاقة معالجة الرسوم) بالطاقة الكافية لها.

كماليات يفضل وجودها في وحدة معالجة الرسوم

1. تبريد فاخر

تنافس الشركات التي تصنع وحدات معالجة الرسوم فيما بينها في تصنيع مكونات وحدة التبريد الخاصة بالوحدات، لأن كلما كان التبريد أفضل كلما تعاملت الوحدة مع الحرارة الناجمة من تشغيلها بشكل أفضل، ولم تتأثر بها أو تضطر إلي تقليل أدائها لتخفيض حرارتها.

رفاهيات مكلفة في وحدة معالجة الرسوم

1. لون مختلف

بعض الشركات تصمم وحدات باللون الأبيض، حيث تستهدف المستخدمين الذين يحبون هذا اللون، ويودون أن تكون كل القطع الموجودة في الكمبيوتر الخاص بهم بنفس اللون، هذه النسخ من الوحدات يكون عددها قليل، وبالتالي سعرها مرتفع، لكنها لا توفر أداء أعلى.

2. نسخة الألعاب

كلمة نسخة الألعاب أو Gaming و Gaming x أحياناً ما تكون حيلة دعائية للترويج على أن الوحدة توفر أداء أعلى من بقية النسخ الأخرى من هذه الوحدة، وهو أمر غالباً ما يكون غير حقيقي، ويمكنك التأكد بنفسك من خلال مقارنة السرعة القصوى والسرعة الأساسية لهذه الوحدة بالوحدات الأخرى.

خامساً وحدات التخزين

ما يجب عليك معرفته بخصوص وحدات التخزين

1. هناك نوعين رئيسيين من أنواع وحدات التخزين، الأول والشائع هو وحدات التخزين ذات الأقراص المتحركة HHD، ويتميز برخص سعره نسبياً، لكنه لا يعد الأسرع في قراءة وكتابة البيانات.

النوع الثاني الذي يطلق عليه اسم وحدات التخزين الصلبة SSD، وهو يمتاز بسرعته العالية في قراءة وكتابة البيانات، مما يساعد على فتح البرامج و إقلاع النظام بصورة أسرع.

2. شركات وحدات تخزين الأقراص المتحركة تميز وحداتها بألوان لتساعد المستخدم في معرفة أي وحدة تناسبه، شركة Western Digital مثلاً تقدم ثلاث فئات للمستخدم العادي بثلاثة ألوان مختلفة.

  •  الأسود وهو يوفر أداء قوي لكنه يولد حرارة كبيرة.
  • الأخضر للتخزين فقط ويولد حرارة أقل لكن سرعته بطيئة.
  • الأزرق وهو المناسب للمستخدم العادي كونه يقدم أداء مقارب للأسود لكن مع حرارة أقل.

3. وحدات تخزين الأقراص الصلبة SSD تأتي بحجمين مختلفين، 2.5 بوصة، وهو نفس الحجم الخاص بوحدات التخزين المصممة للحواسب المحمولة. الحجم الآخر يطلق عليه اسم M.2، وطوله يبدأ من 13 إلى 110 مليمتر، أي أنه يعتبر أصغر حجماً من الأول.

4. نظام توصيل الوحدات التي تأتي بحجم M.2 يكون اما SATA أو NVME، والأخير هو الأسرع في قراءة وكتابة البيانات بحوالي عشر مرات.

الفرق فى الحجم بين SSD و M.2

5. وحدات التخزين التي تعمل بمعيار NVME تزداد سرعتها مع كل اصدار، حالياً يعد الإصدار الرابع GEN 4 هو الأسرع بسرعة قراءة تصل إلى 5 جيجابايت في الثانية، وسرعة كتابة تصل إلى 4 جيجا بايت في الثانية.

ما يحتاجه المستخدم العادي في وحدات التخزين

1. وحدة تخزين من طراز SSD سواء كانت بمعيار NVME أو لا، وذلك لتنصيب البرامج ونظام التشغيل عليها لتسريع عملية الإقلاع وفتح البرامج.

2. وحدة تخزين أخرى لتخزين الملفات الأخرى، ويمكن شراء وحدة تخزين HDD لرخص سعرها مقابل المساحة التي تقدمها للمستخدم.

كماليات يفضل وجودها في وحدات التخزين

1. تبريد

تولد الوحدات التي تعمل بمعيار NVME حرارة عالية بسبب سرعتها العالية في القراءة والكتابة، مما يتطلب تبريدها، بعض الشركات تضيف قطعة من المعدن لتبريد الوحدة حتى لا يتأثر أداؤها بالحرارة.

2. سرعات أعلى

كلما كانت هناك فرصة لشراء وحدة تخزين بسرعات أعلى في كتابة وقراءة البيانات بسعر اقتصادي كلما كان أفضل.

رفاهيات مكلفة في وحدات التخزين

1. سرعات لا تحتاجها

لا ننصح بدفع مبالغ مالية كبيرة مقابل وحدات تخزين تقدم سرعات عالية في كتابة وقراءة البيانات، خاصة إذا كنت لا تحتاجها في مهامك اليومية.

سادساً مزود الطاقة Power Supply

مزود الطاقة

ما يجب عليك معرفته بخصوص مزود الطاقة

1. كفاءة مزود الطاقة تقاس بشهادات تسمى بالأسماء التالية:

  • 80 PLUS أقل شهادة
  • 80 PLUS White
  • 80 PLUS Bronze
  • 80 PLUS Silver
  • 80 PLUS Gold
  • 80 PLUS Platinum
  • 80 PLUS Titanium أعلى شهادة 

الشهادة الأعلى معناها أن قدرة مزود الطاقة على تحويل المتردد إلى تيار مستمر أكثر كفاءة تحت ضغط 100%، ويمكنك الاسترشاد بهذا الدليل من شركة New Egg لمزيد من المعلومات حول كفاءة مزود الطاقة، والفرق بين كل شهادة. 

2. تقاس قدرة مزود الطاقة بالوات، أغلب مزودات الطاقة تبدأ من 430 وات ويصل إلى 1500 وات.

3. هناك عدة أدوات على الإنترنت تساعدك على معرفة القدر المناسب من الوات الذي تحتاجه، عن طريق إضافه مكونات الكمبيوتر الخاصة بك في الحقول المطلوبة، وسوف تقوم الأداة بحساب القدر المناسب من الطاقة الذي تحتاجه بشكل تقديري، وتسمى هذه الأدوات باسم Power Supply Calculator مثل هذه الأداة المقدمة من شركه كورسير

4. يفضل دائماً شراء مزود طاقة يستطيع توفير مقدار طاقة أكبر من القدر المقترح بواسطة الأداة، لتكون الزيادة بين 50 إلى 100 وات، وذلك تحسباً لإضافة قطع جديده أو تبديل أحد القطع بقطعة تحتاج قدر أكبر من الطاقة.

5. مزود الطاقة من المكونات ذات العمر الطويل، لذا يفضل الأخذ في الحسبان أي تحديثات مستقبلية، حتى لو كانت بعد فترة طويلة.

طالما لا تنوى تبديل وحدة الطاقة في المستقبل اشتري مزود يناسب أي تحديثات قد تقوم بها، خاصة لو كنت تنوي تحديث وحدة معالجة الرسوم أو وحدة المعالجة المركزية.

ما يحتاجه المستخدم العادي في مزود الطاقة

1. كفاءة مزود لا تقل عن Bronze ولا تزيد عن Gold

البرونز كفاءته مناسبة للمستخدم الذي قام بشراء مكونات كمبيوتر بغرض للألعاب والبث المباشر وأعمال التحرير الخفيفة، والذهبي مناسب للألعاب التي تتطلب إمكانيات عالية وصناعة المحتوى.

اختيار مزود بكفاءة أقل من البرونز لا يوفر أداء أفضل من ذلك الغير حاصل على شهادات، أما شراء مزود حاصل على شهادة أعلى من الذهبي فهو دفع أموال دون استفادة الحصول على كبيرة.

2. هناك عدد كبير من الشركات التي تصنع مزودات الطاقة

أهمهم هو

  •  Corsair 
  • Seasonic
  • Cooler Master

الشركات الأخري مثل XPG MSI شركات جيدة لكن الثلاث شركات الأولى لها خبرة كبيرة في هذا المجال.

كماليات يفضل وجودها في مزود الطاقة

1. ضمان

مزود الطاقة يعد من القطع التي تتعامل مع الضغط والحرارة بشكل مستمر، لذلك تعمل الشركات المصنعة له على إضافة مكونات قوية قادرة على احتمال هذه الظروف والعمل بكفاءة لفترة طويلة.

وأغلب الشركات توفر ضمان ضد عيوب الصناعة لمدة قد تصل إلى 5 سنوات، وهو أمر يفضل الانتباه له أثناء الشراء لأنه يعد صفقة ممتازة.

2. أسلاك غير مرتبطة بالمزود بشكل جزئي Semi modular

ميزة جديدة تم إضافتها لمزودات الطاقة هي إمكانية تركيب وخلع عدد معين من الكابلات الخاصة بمزود الطاقة، خاصة بعد ظهور وحدات التخزين بنظام M.2 التي يتم تركيبها بدون كابلات، وهي ميزة مهمة لأنها تقلل من الزحام في الصندوق الطاقة مما يؤثر على الحرارة كما أنها تساهم في عملية تنظيم الكابلات.

رفاهيات مكلفة في مزود الطاقة

1. أسلاك غير مرتبطة بالمزود بشكل كلى Fully modular

هناك شركات تسمح للمستخدمين بفك كل الكابلات الخاصة بمزود الطاقة حتى الأساسية منها، وهو أمر غريب في رأيي كون بعض الكابلات سوف يتم تركيبها على أي حال، مثل الكابلات الخاصة بتزويد اللوحة الأم بالطاقة، أو الأخري الخاصة بوحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسوم.

لذلك أرى أن هذه الميزة من الرفاهيات لا فائدة لها، ويمكن الاستغناء عنها واستبدالها بوحدة طاقة بنظام تركيب جزئي للكابلات Semi modular.

سابعاً صندوق الحاسب Case

صندوق الحاسب

وظيفة صندوق الكمبيوتر الأساسية هي احتواء جميع مكوناته بشكل منظم، مع توفير نظام تهوية جيد لجميع هذه المكونات. 

ما يحتاجه المستخدم العادي في صندوق الحاسب

1. صندوق مساحته تناسب اللوحة الأم التي اختارها من حيث الطول ووحدة معالجة الرسوم من حيث العرض.

2. فتحات تهوية لتوفير تيار هواء يعمل مع المراوح على تبريد المكونات، وطرد الهواء الساخن وإدخال قدر كافي من الهواء البارد. 

3. مساحة تسمح بتركيب من 4 إلى 6 مراوح.

4. مساحة مناسبة لتركيب تبريد مائي، سواء كان في أعلى الصندوق أو من الأمام بشكل رأسي.

5. أغلب صناديق الكمبيوتر تناسب أحجام اللوحات الأم التي تأتي بحجم و MicroATX و Mini ITX.

كماليات يفضل وجودها في صندوق الحاسب

1. مرواح ملحقة

هناك عدد لابأس به من الشركات يقوم بإدراج مرواح مع الصندوق، هذه صفقة جيدة من الجانب الاقتصادي نظراً لأن لسعر المرواح منفردة غالباًً سوف يكون مرتفع، كما أن وجود مراوح في الصندوق هو أمر شبه ضروري لتوفير تهيئة جيدة.

2. واجهة تحتوي على ثقوب (Mesh)

الواجهة التي تحتوي على ثقوب تساعد بشكل كبير في تحسين عملية التهوية.

3. فلتر للأتربة

الصندوق معرض لدخول الأتربة له بشكل كبير، لذا تعمل الفلاتر على منع دخولها بنسبة كبيرة.

4. عدد مناسب من منافذ USB

رغم أني لا أنصح باستعمالها إلا للضرورة القصوى، إلا أن وجود هذه المنافذ في صندوق الكمبيوتر هو أمر محبب. 

رفاهيات مكلفة في صندوق الحاسب

لا تقوم أغلب الشركات المصنعة لصندوق الكمبيوتر بوضع رفاهيات مكلفة بشكل عام، لكنها قد تقوم بتسعير أنواع معينة بشكل مبالغ فيه بسبب وجود مميزات معينة قد لا تحتاجها كمستخدم، مثل عدد كبير من المراوح أو مراوح بمقاسات كبيرة.

في النهاية كمستخدم عادي تحتاج صندوق يوفر تهوية جيدة سواء من حيث التصميم الهندسي أو قابلية إضافة التبريد الهوائي أو المائي، وهناك عدد لا بأس به من الصناديق يوفر هذا الأمر بأسعار اقتصادية تؤدي نفس الغرض الذي تقوم به الصناديق مرتفعة السعر وأحياناًً أفضل.

ثامناً الشاشة Monitor

الشاشة Monitor

ما يجب عليك معرفته بخصوص الشاشة

تحتاج لاختيار شاشة تناسب قدرة وحدة معالجة الرسوم التي سوف تختارها، من المهم أيضاً تحديد المهام التي سوف تقوم بها على الكمبيوتر، لأن كل مجموعة من المهام تتطلب شاشة بمقاييس معينة.

إذا كنت تقوم بمهام تحتاج فيها أن تكون الألوان المعروضة دقيقة مثل مهام تحرير الفيديو والصور فسوف تحتاج شاشة من نوع VA.

أما إذا كنت من محترفي الألعاب وتبحث عن دقة استجابة عالية سوف تحتار شاشة من نوع TN، أخيراً إذا كنت تنوي القيام بأعمال التحرير والألعاب وتفضل أفضل تجربة بصرية تمنحك مميزات قريبة من النوعين السابقين، فسوف تحتاج لشراء شاشه من نوع IPS. 

يجب التوضيح أن الشاشات من نوع VA و TN يمكن استخدامها لجميع الأغراض، لكن قوة الأولى تظهر في قدرتها على إظهار الألوان بشكل رائع، وتتميز الثانية بأقل زمن استجابة ممكن، وهو ما يفضله أغلب اللاعبون المحترفون.

ما يحتاجه المستخدم العادي في الشاشة

1. شاشة بدقة عرض 1080P مع معدل تحديث يتناسب مع إمكانيات وحدة معالجة الرسوم كما وضحنا في الجزء الخاص بها، معدل التحديث يبدأ من 60 هرتز في الثانية، وهو ما ننصح باختياره لأي مستخدم لا يهوى الألعاب أو الألعاب الجماعية بشكل خاص.

2. حاول ألا تختار شاشة أقل من 22 بوصة حتى تحصل على تجربة مناسبة لأداء مهامك، كما أن هذا الحجم مناسب للاستفادة من الشاشة في الأغراض الترفيهية مثل مشاهدة الأفلام والألعاب.

كماليات يفضل وجودها في الشاشة

1. أوضاع تناسب استخدامات مختلفة

لكل مستخدم ذوقه الخاص في الألوان، كما أن كل مهمة يقوم بها على الكمبيوتر قد تتطلب إعدادات معينة سواء في الإضاءة أو مستوى الألوان.

لذلك توفر الكثير من الشركات أوضاع معينة محفوظة في نظام الشاشة حتى يتمكن المستخدم من اختيار أفضل وضع يناسب المهام التي يقوم بها، فيكون هناك وضع للألعاب ووضع لمشاهدة الافلام ووضع ليليي وهكذا، لذلك تعد هذه الأوضاع من الكماليات المحببة، والتي يكاد يكون وجودها ضرورة في كل شاشة.

2. لوحة تحكم

استبدال ازرار التحكم في إعدادات الشاشة بلوحة تحكم أصبح ميزة ضرورية، خاصة مع وجود الخصائص الكثيرة التي توفرها الشاشات في الوقت الحالي، كما أن الإزار العادية تكون صعبة التحكم، ولا توفر الحرية الكافية للمستخدم من أجل ضبط إعدادات الشاشة بالشكل المناسب له.

3. مرونة في تعديل الزوايا

كما هو الحال مع أوضاع الألوان والاستخدامات المختلفة، وجود مرونة في حركة الشاشة وإمكانية تثبيتها بزوايا مختلفة سواء بشكل أفقي أو رأسي أمر يحتاجه العديد من المستخدمين، سواء لأغراض الترفيه أو لأغراض عملية.

رفاهيات مكلفة في الشاشات

1. السماعات

السماعات الداخلية تعد من الرفاهيات الغريبة التي أضافتها الشركات المصنعة للشاشات مؤخراً، ونظراً لأنها نادراً ما تكون ذات جودة عالية، لذا لا يمكن الاعتماد عليها كسمعات أساسية، فهي بذلك تمثل تكلفة إضافية يتحملها المستخدم دون الاستفادة منها بشكل مناسب.

2. مكان لتنظيم الكابلات

الشاشة ليست مثل اللوحة الأم في عدد الأسلاك والكابلات التي يتم توصيلها، لذلك وجود فتحة أو مسار لتنظيم الكابلات المتصلة بالشاشة يعد من الرفاهيات، خاصة عندما تكون عدد الكابلات المتصلة بالشاشة هي اثنان فقط، كابل خاص بتزويد الشاشة الكهرباء وكابل آخر لتوصيل الشاشة بوحدة معالجة الرسوم أو اللوحة الأم. 

تاسعاً الاكسسوارات والملحقات

(ترتيب الأكسسوارات والملحقات تم بناء على الأهمية)

1. وحدات التبريد الإضافية

أغلب وحدات المعالجة المركزية التي تستهدف الفئة المتوسطة يكون معها مروحة للتبريد (تلك التي تحتوي على 4 أنوية أو 6 أنوية).

لكنها قد تؤدي الغرض الأساسي في تبريد الوحدة تحت الاستهلاك العادي فقط، وقد تضطر إلى شراء وحدة تبريد مستقلة إذا أردت كسر سرعة المعالج أو كانت تهوية الغرفة ضعيفة أو وصندوق الحاسب الذي اخترته لا يوفر تهوية جيدة.

كذلك يمكنك إضافة وحدات تبريد إضافية في الأماكن الموجودة في صندوق الحاسب لتحسين تهوية القطع ككل.

2. الفأرة ولوحة المفاتيح

أي لوحة مفاتيح وفأرة سوف تناسب المستخدم العادي، أما هواة الألعاب انصحهم بأختيار لوحة وفأرة بمميزات خاصة.

بالنسبة للوحة المفاتيح يمكنهم شراء لوحات المزودة بمفاتيح ميكانيكية حمراء من صنع شركة Cherry mx، لأنها توفر أفضل تجربة للاعبين من حيث سرعة الاستجابة، أما الفارة فيفضل اختيار واحدة ذات معدل DPI مناسب لسهولة الحركة.

3. السماعات

 ما بين سماعات ستريو أو سماعات عادية أو حتى سماعات الأذن الأمر… في النهاية يرجع للمستخدم نفسه واحتياجاته، لأن سوق السماعات يحتوى على عدد ضخم من الأنواع والأشكال تناسب جميع الاستخدامات وتنتمي إلى فئات سعرية مختلفة. 

خاتمة

الإجابة على سؤال كيف تختار جهاز كمبيوتر يمكن أن تحتاج سلسلة مقالات كاملة، كما أنها قد تختلف من شخص لآخر.

أغلب الآراء والتحليلات المكتوبة في هذا المقال هي آراء نتيجة تجارب شخصية، وقد يختلف معها بعض المستخدمين.

لكننا حاولنا تقديم أفضل نصائح ممكن أن تساعدك في اختيار جهاز كمبيوتر بشكل يناسب ميزانيتك واحتياجاتك كمستخدم عادى، دون دفع أموال في مميزات أو كماليات قد لا تحتاجها.

وبشكل عام أهم ما يميز جهاز الكمبيوتر هو إمكانية تحديث وتبديل القطع، يمكنك اتباع النصائح الموجودة في هذا المقال لاختيار جهاز كمبيوتر يناسب استخدامك الحالي ويقبل التحديث حال زادت مهامك عليه، أو أصبحت تتطلب قطع ذات قدرات تقنية أعلى.

هل لديك نصائح خاصة تعتمد عليها أثناء اختيارك لجهاز كمبيوتر؟ شارك معنا في التعليقات ما تراه أهم نصيحة يمكن اتباعها أثناء شراء كمبيوتر أو أحد القطع المكونة له.

عن الكاتب

أسامة طلعت

أحب القراءة والمطالعة في مجالات عديدة مثل التسويق الإلكترونى والتجارة الإلكترونية.

اهتمامى الأكبر هو تكنولوجيا المعلومات، وكل ما يتعلق بأجهزة الحاسب الآلي وفهم كيفية عمل مكوناته.

أؤمن أن على معرفة معلومات كافية عن أى تكنولوجيا استخدمها، وأرى أن الاستخدام الأمثل لأي أداة ينبع من المعرفة الصحيحة بكيفية عملها.

احاول من خلال الرابحون مناقشة مواضيع مميزه فى مجال تكنولوجيا المعلومات تفيد أكبر عدد ممكن من المهتمين بهذا المجال.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق