الرئيسية » تكنولوجيا » مكونات الحاسب الآلي (شرح لكل مكون ووظيفته بشكل مبسط)

مكونات الحاسب الآلي (شرح لكل مكون ووظيفته بشكل مبسط)

مكونات الحاسب الآلي

معرفة مكونات الحاسب الآلي لم تعد ضرورة مقتصرة على العاملين في هذا المجال أو حتى مجالات متعلقة به، بل أصبحت ضرورة أساسية لأي شخص يتعامل مع الحاسب الآلي (أي حوالي أكثر من نصف سكان الكرة الأرضية تقريباً).

حالياً مهما كان مجالك؛ لابد أنك تتعامل مع حاسب آلي مكتبي أو حتى حاسب آلي محمول. قد تختلف درجة استخدامك له أو طبيعة الأعمال التي تستخدمه فيها، لكن وجوده في حياتك هو أمر أساسي وضروري في الوقت الحالي.

حسناً لكن ما علاقة الاستخدام بمعرفة مكونات الحاسب الآلي؟ الإجابة بسيطة أي جهاز إلكتروني معقد التركيب (مثل الحاسب الآلي) تحتاج إلى التعرف على مكوناته وكيف تعمل ولو بشكل مبدئي.

وهذا ليس بدافع صيانتها إن تعطلت (وهو سبب وجيه، ويعد من أسبابي الشخصية للبحث والتعمق في هذا المجال)، بل لضمان أن الحاسب الآلي الذي تستخدمه يعمل بالشكل الصحيح الذي يتناسب مع قدراته، ومعرفة الأسباب التي قد تؤثر على آدائه بالسلب أو الإيجاب.

في هذا المقال نلقى نظرة شاملة على مكونات الحاسب الآلي بدون الدخول في تفاصيل تقنية معقدة، وبالقدر الذي تحتاجه كمستخدم عادى للحاسب الآلي بشكل يومي، أو كشخص تنوى شراء حاسب آلى مكتبي أو حتى محمول في المستقبل، وتحتاج معرفة بعض المعلومات الأساسية عن مكوناته.

ما هي مكونات الحاسب الآلي؟

هناك عدد كبير من الأجزاء يمكن إدراجه تحت اسم مكونات الحاسب الآلي، لكن كمستخدم عادى وليس متخصص في مجال الحاسب الآلي تحتاج لمعرفة مجموعتين من المكونات؛ مكونات أساسية يجب اختيارها بعناية وحرص، وملحقات الاستخدام الضرورية للتعامل بشكل كامل مع الحاسب الآلي.

لاحظ أن المكونات الأساسية لا يمكن الاستغناء عنها، فعلى سبيل المثال المعالج المركزي مكون أساسي لا يمكن أن يعمل الحاسب الآلي بدونه، على عكس الشاشة أو لوحة المفاتيح، والتي بالرغم من أنها من الملحقات الضرورية، لكنها لا تتدخل في عمل المكونات الأساسية أو حتى عملية الإقلاع والتشغيل، لكن بدونها لا تستطيع استخدام الحاسب الآلي بشكل طبيعي.

قبل أن نبدأ دعني أوضح لماذا سوف أتناول المكونات بهذا الترتيب تحديداً:

الحاسب الآلي من الأجهزة التي تتفاعل مكوناتها مع بعضها البعض بشكل دوري ولحظي، أي أن جميع عمليات الحاسب الآلي غالباً ما تتضمن تفاعل جميع المكونات الأساسية مع بعضها، وبالرغم من أن وحدة المعالجة المركزية يمكن اعتبارها على أنها عقل الحاسب الآلي، إلا أنها لا تستطيع العمل بدون وجود وحدة ذاكرة عشوائية، أو بدون لوحة أم والتي لا تعمل بدون مزود الطاقة.

يمكن تقسيم مكونات الحاسب الآلي كأجهزة إدخال وأجهزة إخراج، وهو ترتيب لا نجده إلا في المناهج الدراسية من باب تبسيط الأمر، وذلك لكي يتمكن الطلاب من استيعاب فكرة عمل الحاسب الآلي بشكل عام، حيث أن تفاعل المكونات مع بعضها البعض أعقد من هذا المفهوم بمراحل.

لكننا هنا سوف نتناول مكونات الحاسب الآلي من حيث البنيان والأهمية، وسوف نقوم بتقسيمها لثلاث تصنيفات وهي:

  • مكونات الحاسب الآلي الأساسية.
  • ملحقات ضرورية للحاسب الآلي ولكنها لا تعد من المكونات الرئيسية.
  • قطع إضافية اختيارية للحاسب الآلي ولكنها هامة.

اقرأ أيضاً: ما هي أنظمة التشغيل (Operating Systems)

أولاً مكونات الحاسب الآلي الأساسية

1. اللوحة الأم (Motherboard)

اخترنا أن نبدأ باللوحة الأم لأنها تعتبر المكون الذي تتواصل من خلاله بقية المكونات مع بعضها لتنفيذ أكبر وأصغر العمليات، كما أنه يعد المكون الذي يبدأ به المتخصصين عندما يقومون بتركيب حاسب آلي جديد.

يمكن تعريف اللوحة الأم باختصار؛ على أنها لوحة تحتوي على دوائر كهربائية تمكن جميع مكونات الحاسب الآلي من التواصل مع بعضها.

التشبيه الأدق هو أن اللوحة الأم تشبه الجهاز العصبي الذي يربط أعضاء الجسم ببعضها البعض، ونقل الأوامر بين المخ (في حالة الحاسب الآلي: وحدة المعالجة المركزية)، وبقية المكونات الأخرى لتنفيذ الأوامر والمهام.

مسؤوليات اللوحة الأم متعددة؛ فهي مثلاً المسؤولة عن إرسال القدر المناسب من الكهرباء إلى كل وحدة متصلة بها، وذلك بالشكل الذي يجعلها تعمل بالشكل المطلوب، كما أنها مسؤولة عن تلقى الأوامر من وحدات الإدخال مثل لوحة المفاتيح، والتنسيق بين عمل الوحدات المختلفة، وتحويل أوامر المستخدم إلى الشكل الذي يستطيع المعالج المركزي التعامل معه.

اغلب اللوحات الأم تحتوي على وسائل تساعد المستخدم على معرفة سبب مشاكل عدم اقلاع الحاسب الآلي بشكل سليم، هذه الوسائل غالباً ما تكون ضوئية أو صوتية، مثل إصدار أصوات معينة بنمط متكرر أو متقطع، لتشير إلى سبب المشكلة التي تسبب عدم اقلاع الحاسب الآلي بشكل صحيح.

دليل هذه الأصوات مذكور في كتيب الإرشادات الخاص باللوحة الأم، فمثلاً سوف تصدر اللوحة الأم صفيراً مطولاً في حالة وجود وحدة ذاكرة عشوائية RAM تالفة.

 مؤخراً قام مصنعي اللوحات الأم التي تستهدف الفئة العليا من المستخدمين بإضافة شاشة تظهر عليها رقم يرمز للمشكلة، والتي تكون مشروحة في كتيب الإرشادات.

مهمه جديده ظهرت في السنوات الأخيرة في اللوحات الأم ذات الفئة العليا هي زيادة سرعة المعالج (يطلق عليها أيضاً كسر سرعة المعالج CPU Overclocking)، وهي تقنية تمكن المستخدم من زيادة سرعة المعالج ليصل إلى سرعات أعلى من السرعات المحددة له من قبل الشركة المصنعة.

بالطبع هذا يتوقف على نوعية المعالج نفسه، واستعداده ومدى كفاءة اللوحة الأم وعدد مسارات الطاقة بها، والعامل الأهم هو قوة التبريد المتاحة، سواء كان من خلال مراوح التهوية الموجودة في الصندوق نفسه أو المبرد الملحق بالمعالج.

كل ما سبق ذكره يعد من مسؤوليات اللوحة الأم، أما عن محتوياتها كمكون للحاسب الآلي؛ فهي تحتوي على (على سبيل المثل وليس الحصر):

  • المقبس الخاص بالمعالج.
  • وحدات تنظيم الجهد (VRM).
  • شريحة اللوحة الأم الرئيسة.
  • وحدة الصوت ومخارجها.
  • وحدة الاتصال بالإنترنت سواء كان إنترنت (سلكي) أو لاسلكي واي فاي.
  • وحدة الاتصال عبر البلوتوث (تتواجد في اللوحات الأم التي تنتمي للفئة العليا).
  • وحدات النقل USB Universal Serial Bus التي يتم عن طريقها توصيل لوحة المفاتيح والفأرة والمكونات الثانوية الأخرى.
  • موصلات يمكن من خلالها توصيل مراوح إضافية لتزويد تهوية صندوق الحاسب الآلي.
  • المخارج الخاصة بعرض الفيديو (تستخدم فقط في حالة وجود بطاقة رسوم مدمجة في المعالج المركزي أو في الشريحة الخاصة باللوحة الأم والتقنية الأخيرة تم وقف تصنيعها منذ عدة سنوات.

اقرأ أيضاً: 11 نصيحة هامة لاختيار جهاز كمبيوتر على أساس صحيح

أهم الشركات المصنعة للوحة الأم:

2. وحدة المعالجة المركزية CPU (Central Processing Unit)

يعتبر الـ CPU العنصر الأساسي في الحاسب الألي، والذي تعمل كل المكونات الأخرى على مساعدته في تنفيذ مهمته الأساسية، وهي معالجة البيانات وتحويلها من الصيغة التي يتعامل معها الحاسب الآلي ومكوناته إلى الشكل الذي يظهر للمستخدم.

إذا شبهنا اللوحة الأم بالجهاز العصبي، فأقرب تشبيه لوحدة المعالجة المركزية هو المخ، لأنه بفضل اللوحة الأم يتصل الـ CPU بكل المكونات الأخرى، ويتحكم في كيفية عملها أغلب الوقت، لأنها بشكل أو آخر موجود لخدمته ومساعدته لغرض بسيط، وهو معالجة البيانات الموجودة على وحدات التخزين، وتحويلها للشكل الذي يستطيع المستخدم أن يتعامل معه.

اقرأ أيضاً: كيف تختار جهاز كمبيوتر (دليلك الشامل لاختيار كل مكون)

أهم الشركات المصنعة لوحدة المعالجة المركزية:

بعكس معظم المكونات الأخرى؛ تقوم صناعة معالجات الحاسب الألي على عملاقين في هذا المجال يعتبران من أقدم وأقوى الشركات التقنية، وهما Intel و AMD، والأخيرة  تعتمد على شركة TSMC لتصنيع المعالجات الخاصة بها، لكن المنتج النهائي يحمل علامة AMD وحدها، وهذا لا يؤثر في جودة التصنيع بل يؤثر على التوافر أحياناً.

فمثلاً كون معالجات Intel يتم تصنيعها داخل مصانعها يجعلها محصنة إلى حد ما ضد الأزمات التي قد تواجه شركات الطرف الثالث مثل TSMC.

مؤخراً انضمت شركة ابل Apple إلى هذا المجال بمعالجتها Mchip، لكنها خاصة بأجهزتها المعدة مسبقاً، ولا تتوفر للمستخدم العادي بشكل منفصل على الأقل في الوقت الحالي.

معلومة هامة :يعتمد كل من وحدة المعالجة المركزية واللوحة الأم على إصدار وتقنية الآخر، بصورة أوضح معالجات إنتل تعمل على لوحات أم مخصصه لها ولتقنيتها فقط، وكذلك معالجات ايه ام دي، والتي لا يمكن تركيبها إلا على لوحات مخصصة لها.

سوف نتطرق الى هذه النقطة بالتفصيل في مقال قادم.

3. الذاكرة العشوائية Ram (Random Access Memory)

وظيفة ذاكرة الوصول العشوائية هي تخزين البيانات الخاصة بالبرامج والعمليات التي يقوم المستخدم باستخدامها بشكل مستمر،

ونظراً لأن سرعة وحدات التخزين لا تستطيع مواكبة سرعة المعالج، يقوم الأخير بنقل جزء من البيانات من على وحدات التخزين وحفظها بشكل مؤقت في الذاكرة العشوائية، ليصل لها بشكل أسرع مما يؤدى الى قيامه بأداء المهام (مثل تشغيل البرامج والتطبيقات) بشكل سريع، ومن هنا جاء الاسم ذاكرة الوصول العشوائية أو Ram (Random Access .Memory)

لاحظ أنه كلما ازداد عدد البرامج والتطبيقات التي تستخدمها كلما زادت مساحة الذاكرة التي تحتاجها، حيث أن كل برنامج يعمل يحتل جزء من ذاكرة الوصول العشوائية طول وقت عمله، وفي حالة امتلاء مساحة الذاكرة سوف تشعر ببطء في آداء الحاسب الآلي، كما أنك سوف تعجز عن فتح تطبيقات أخرى.

الجدير بالذكر أنه بعكس وحدات التخزين، لا تحتفظ ذاكرة الوصول العشوائية بالبيانات، فيكفي إغلاق البرامج (عدا البرامج التي تعمل باستمرار ضمن نظام التشغيل)، أو اعادة تشغيل الحاسب الآلي لتفريغها من جميع بيانات البرامج التي قمت بفتحها.

أهم العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار عند اختيار ذاكرة الوصول هي:

  • سعة الذاكرة التخزينية وتقاس بالجيجا بايت.
  • سرعة الرام وتقاس بالميجاهرتز.
  • نسخة الذاكرة ودعم اللوحة الأم لها ولسرعتها.

(هناك لوحات أم تدعم تركيب ذاكرات من نوع DDR4 فقط وبسرعات محددة مثل 3200MHZ، بينما هناك لوحات أخرى تدعم DDR3 وسرعات أقل مثل 1600MHZوهكذا).

أهم الشركات المصنعة للذاكرة العشوائية:

اقرأ أيضاً: أفضل برامج استعادة البيانات للويندوز (استرجع ملفاتك المحذوفة)

4. وحدة معالجة الرسوم GPU (Graphics Processing Unit)

هو معالج مهمته معالجة الصور والرسومات لعرضها بشكل سلسل وصريح، وتطورت مهامه أيضاً ليشارك في صنع المؤثرات البصرية ومعالجة مقاطع الفيديو وتحسينها وتعديلها، كما أنه العنصر الأساسي الذي يعتمد عليه الحاسب الآلي في تشغيل الألعاب.

تمثل وحدة معالجة الرسوم حاسب آلى صغير، فهي تتكون من لوحة أم خاصه بها ومعالج رسومي وذاكرة تخزين عشوائية يطلق عليها هنا VRAM ونظام تبريد خاص بها، ووحدة BIOS مثل الموجودة في اللوحة الأم الخاصة بالحاسب الآلي للتعامل مع وحدات الإدخال والإخراج.  

ملحوظة: يدور حديثنا هنا عن وحدة المعالجة المستقلة، وليس عن وحدة معالجة الرسوم التي تتواجد أحياناً بشكل مدمج في المعالجات المركزية، والتي تعرف بـ Integrated Graphics Processing Unit، بالرغم من أن الغرض وآلية العمل تكاد تكون واحدة، إلا أن الوحدات المدمجة لا تتمتع بنفس قوة المعالجات المستقلة Discrete Graphics Processing Unit.

اقرأ أيضاً: ما هو الأردوينو Arduino ومميزاته واستخداماته (كل ما تحتاج لمعرفته)

أهم الشركات المصنعة لوحدة معالجة الرسوم:

بخلاف الحال في وحدات المعالجة المركزية أو حتى اللوحات الأم، تقوم الشركتين الرئيسيتين في هذا المجال وهما إنفيديا Nvidia و AMD بتطوير تقنية الوحدة نفسها، ولا تقوم بصنع الوحدات للجمهور بل تتعاقد مع شركاء مثل:

أغلب الوحدات يتم تصنيعها بواسطة الشركات الشريكة، وذلك طبقاً للمقاييس المأخوذة من إنفيديا وايه ام دي، ويتولى كل منهما عملية تصميم هندسة التبريد الخاصة بالوحدة، وتحديد عدد المراوح وجودتها.

تنوي انتل دخول عالم تصنيع وحدات معالجة الرسوم، وكانت تنوى بالفعل إطلاق وحدات معالجة رسوم مستقبله خلال الأعوام الماضية لكنها لم تستكمل هذه المحاولات حتى النهاية، إلا أنها أعلنت أخيراً أنها سوف تصدر وحدة معالجة رسوم بمعمارية اسمها Xe-HPG أواخر هذا العام.

الجدير بالذكر أن معالجات انتل تحتوي على وحدات معالجة رسوم مدمجة مع المعالج، وعادة ما تتواجد هذه المعالجات في الحواسيب المحمولة، لكن هذه سوف تكون المرة الأولى التي تقدم فيها Intel وحدة معالجة رسوميات مستقلة تنافس وحدات إنفيديا واي ام دي.

اقرأ أيضاً: برامج تحسين أداء الحاسب الآلى (أفضل 10 برامج مجانية ومدفوعة)

5. وحدات وأجهزة التخزين Storage Devices

الحاسب الآلي يعمل بشكل أساسي على معالجة البيانات، وتحويلها من الصيغة الخاصة بالحاسب الآلي التي يتم تخزينها به إلى الصيغة التي يستطيع المستخدم التعامل معها أو استخدمها.

لذلك يحتاج الحاسب الآلي إلى مكون قادر على تخزين هذه البيانات وحفظها بالشكل الذي يسمح له التعامل معها، وهنا يأتي دور وحدات التخزين، والتي كما يتضح من اسمها؛ يخزن عليها كافة البيانات من صور وملفات ومقاطع فيديو وما إلى ذلك.

بشكل أساسي هناك نوعين من وحدات التخزين:

1. قرص صلب متحرك HDD) Hard Drive Disk)

وحدات تخزين تعمل بطريقة ميكانيكية، وتعتمد على تسجيل البيانات على اسطوانات معدنية، حيث يقوم ذراع معدني بقراءة وكتابة البيانات عليها، وتعتبر من أقدم طرق التخزين في عالم الحاسب الألي.

يقول البعض أنها في طريقها للزوال كونها عرضة للضرر بشكل أسرع من وحدات التخزين الصلبة، كما أنها ابطأ منها بكثير، لكنى لا اعتقد ذلك؛ حيث لازالت وحدات التخزين الميكانيكية تعد خيار تخزين أساسي لعدد كبير من المستخدمين الذين يبحثون عن وحدات تخزين ذات كفاءة عالية وسعر مناسب.

كما أن الشركات الكبرى لا زالت تعمل على توفير تقنيات جديدة ومساحات أكبر منه، مما يعني أن هذا النوع من الوحدات باقي معنا لفترة ليست بقليلة.

2. قرص صلب ثابت Solid State Disk

هل لديك وحدة تخزين من نوع وحدة الذاكرة الوميضية أو ما يطلق عليها Flash Drive؟ هل تعجبت يوماً عن كونها تحمل ملفات ولا تتأثر إذا ارتطمت بسطح صلب؟ أو أن حتى سرعتها وشكلها مختلف تماما عن وحدات التخزين الميكانيكية مع انها تؤدى نفس الغرض؟

هذه الوحدات تقوم بتخزين البيانات على شرائح صغيرة، وتتعامل مع الملفات بشكل أسرع من وحدات التخزين التقليدية، وذلك بفضل عدم وجود ذراع ميكانيكي يستغرق وقتاً في التنقل والوصول للمكان الفعلي على سطح القرص المعدني المخزن فيه البيانات التي يطلبها المستخدم.

أهم الشركات المصنعة لوحدات وأجهزة التخزين:

6. مزود الطاقة Power Supply

على الرغم من كونه لا يساهم في عملية معالجة البيانات أو الرسوم، إلا أن يمكن اعتباره مكون أساسي من مكونات الحاسب الآلي، حيث أن تعامل الحاسب الآلي مع الكهرباء يختلف عن معظم الأجهزة الإلكترونية الأخرى.

وذلك لأنه يحتاج قدر كبير من الطاقة بشكل ومقدار معين، وهذا يتطلب وجود وحدة مستقلة لتزويده بها، وبمعنى آخر بدون مزود الطاقة لن يعمل الحاسب الآلي على الإطلاق.

تتمثل وظيفة مزود الطاقة في تحويل التيار المتردد AC الذي يكون مصدره مقبس الكهرباء إلى تيار ثابت DC منخفض الفولت.

فهو يقوم بارسال قدر معين من الفولت إلى المكونات التي تتصل بالمزود بشكل مباشر، مثل أقراص التخزين، أو غير مباشر مثل المعالج الذي تنظم اللوحة الأم عملية إمداده بالكهرباء.

أشهر القيم الفولتية التي يعمل المزود على تلبيتها هي:

  • 3 فولت
  • 5 فولت
  • 12 فولت

الدوائر الكهربائية الموجودة في اللوحة الأم مثلاً تحتاج إلى 3.3 أو 5 فولت، بينما تحتاج الأجزاء التي تعمل بمحرك ميكانيكي مثل القرص الصلب المتحرك إلى 12 فولت.

يقوم مزود الطاقة بتزويد اللوحة الأم بالقدر المناسب من الطاقة بناءاً على عاملين:

  • احتياج المكونات نفسها.
  • قدرة المزود نفسه.

فمثلاً مزود الطاقة الذي قدرته 600 وات قادر على إرسال هذا القدر إلى المكونات في حالة احتياجها.

طبعاً هذا تبسيط للعملية، لأن ارسال الـ 600 وات يعتمد على جودة مزود الطاقة نفسه، كما تقاس كفاءته بقدرته على تحويل التيار المتردد إلى تيار ثابت، وذلك مع أقل نسبة من فقد الطاقة.

كمثال مزود الطاقة الذي كفاءته 80% يحتاج لسحب 125 وات ليقوم بتحويلها إلى 100 وات وإرسالها للوحة الأم، وكلما زادت كفاءة مزود الطاقة كلما قل الفقد في الطاقة.

يمكنك معرفة كفاءة مزود الطاقة بسهولة، لأن الشركات تقوم بإضافة معلومات خاصة بكفاءة المزود على شكل شهادة كفاءة بنسبة 80% بالإضافة الى معدن معين:

  • البرونز
  • الفضة
  • الذهب
  • البلاتين
  • التيتانيوم

 هذه المعادن ترمز إلى جودة وكفاءة مزود الطاقة في تحويل وإمداد الطاقة للوحة الأم، وكلما الكفاءة زادت كلما قلت نسبة الفقد في الطاقة، ويعتبر أقوى مزود لطاقة الحاصل على شهادة هو التيتانيوم 80%، وأقلها هو البرونزي، والذي لا يزال يتفوق في الكفاءة على أي مزود لا يحمل هذه الشهادات.

أهم الشركات المصنعة لمزود الطاقة:

اقرأ أيضاً: ما هو التخزين السحابي وأفضل خدماته المجانية

ثانياً ملحقات ضرورية للحاسب الآلي ولكنها لا تعد من المكونات الرئيسية

1. صندوق الحاسب الآلي PC Case

هل يمكن أن يعمل الحاسب الآلي بدون صندوق لجمع أجزائه بشكل سليم ويتحكم في فتحه أو إعادة تشغيله؟ الإجابة المباشرة هي نعم، لكن الأمر لن يكون عملياً.

وفي الواقع لا يستغنى أي مستخدم للحاسب الآلي عن الصندوق أو الـ case إلا في حالات نادرة، وأغلبها يكون لأغراض اضطرارية أو أغراض بحثية، مثل المنصات التي يقوم المراجعون التقنيون ببنائها باستمرار لاختبار المكونات الجديدة ومراجعتها، وكون المراجعات التقنية تتكرر كل فترة قصيرة فإنهم يتخلون عن الصندوق لتوفير الوقت والجهد.

أهم الشركات المصنعة لصندوق الحاسب الآلي:

2. الشاشة Monitor

لا نحتاج لتوضيح وظيفة الشاشة في عرض الصور والبيانات التي تتم معالجتها والتعامل مع نظام تشغيل الحاسب الآلي بشكل عام، لكن ما نحتاج توضيحه هنا هو أن شاشات الحاسب الآلي تقسم إلى ثلاث فئات رئيسة طبقاً لتصميمها:

  • VA: وهى متخصصة للمصممين والمستخدمين الذين يقومون بعمليات تتطلب ظهور الألوان بوضوح ودقة.
  • TN: ارخص أنواع الشاشات، وتوفر أسرع زمن للاستجابة، لذلك يفضلها المستخدمين المهتمين بالألعاب.
  • IPS: ألوان واضحة وزمن استجابة مناسب، حيث يعد هذا النوع مزيج بين مميزات الـ VA و الـ TN، لكنه لا يحل محل أي منها.

أهم الشركات المصنعة للشاشات:

3. لوحة المفاتيح والفأرة Keyboard-Mouse

لا تستطيع التعامل مع الحاسب الآلي بدون لوحة المفاتيح والفأرة وتحديداً لوحة المفاتيح، بالطبع يمكن استخدام الحاسب الآلي بدون الفأرة لكنه يعد تعذيباً، لأن دور لوحة المفاتيح والفارة في إدخال أوامر المستخدم هو دور أساسي لا يمكن استبداله أو الاستغناء عنه في حالة التعامل الطبيعي مع الحاسب الآلي.

بالنسبة للشركات المصنعة؛ فهذين المكونين يتم تصنيعها من قبل شركات لا تعد ولا تحصى، وفي الحقيقة أي لوحة مفاتيح أو فارة تفي الغرض الأساسي المطلوب منها، وهو ادخال واصدار الأوامر (على الأقل للمستخدم العادي) حتى لو كانت مصنعه من قبل شركة غير معروفة.

بينما اللاعبون المحترفون أو هواة الكتابة فهناك لوحات مفاتيح تصنع خصيصاً لهم بواسطة شركات عملاقة مثل Razer و Corsair، والتي تكون من طراز Mechanical Keyboard .

حتى الفارة تصممها نفس الشركات السابقة بمقاييس عالية لتوفر سرعة استجابة مرتفعة لهواة العاب التصويب.

اقرأ أيضاً: الشبكة الافتراضية الخاصة: ماهيتها وفوائدها واستخداماتها

ثالثاً قطع إضافية اختيارية للحاسب الآلي ولكنها هامة

1. وحدات التبريد

كون جميع مكونات الحاسب الآلي تحتاج الكهرباء لتعمل يجعلها عرضة لارتفاع حرارتها، وبالتالي ينخفض ادائها بشكل كبير ويقلل من عمرها الافتراضي.

لذلك غالباً ما يكون ملحق مع المعالج المركزي مروحة تبريد بدائية، كون المعالج أكثر المكونات التي يتأثر أداؤها عند زيادة حرارتها، وخاصة تحت الضغط العالي الذي ينجم عن أعمال تحرير مقاطع الفيديو أو معالجتها.

اختيار وحدات وطريقة التبريد بشكل عام يرجع للمستخدم، والميزانية التي حددها لهذا المكون، البعض يكتفي بالمبرد الملحق مع المعالج لتهوية المعالج فقط، ويعتمد على جودة صندوق الحاسب الآلي في توزيع تدفق الهواء الساخن والبارد من وإلى داخل الصندوق نفسه.

هناك من يستخدم المعالج المركزي لأداء مهام تتطلب جهد عالي وحرارة عالية، فيستخدم أحد وحدات التبريد المائي لخفض حرارته، بينما يكتفي مستخدم أخر بإضافة بعض المراوح الملونة في مقدمة صندوق الحاسب، مع الحفاظ على درجة حرارة جيدة للغرفة الموجود بها الحاسب نفسه.

في النهاية الأمر يخضع للاستخدام والميزانية والخيارات الشخصية، لكن ينصح دائما بمحاولة تهوية المكونات للحصول على أداء جيد من الحاسب الآلي والحفاظ على العمر الافتراضي لمكوناته.

2. السماعات

قد تختلف معنا في الرأي حول أهمية السماعات، ونحن نفهم هذا كون أن أول ما يتبادر في ذهنك عند الحديث عن السماعات هو الجانب الترفيهي وسماع الأغاني والأفلام، لكن السماعات تحتل أهمية كبرى لدى صناع المحتوى المرئي، لأن بدونها يعد تحرير مقاطع الفيديو واختبار جودة الصوت فيها أمر مستحيلاً.

كما لا يمكننا إغفال أهمية السماعات بالنسبة إلى اللاعبين وعالم ألعاب الحاسب الآلي بشكل عام، التي تعدت أهميتها وضخامتها مرحلة الترفيه لتصبح عنصرا اقتصادياً هاماً، وله بطولات عالمية تنافس في مشاهديها ومتابعيها حفلة الأوسكار الأمريكية والأحداث الرياضية العالمية.

مثلها مثل لوحة المفاتيح والفارة يقوم عدد ضخم من الشركات بصناعة السماعات الاحترافية المحيطية والعادية، لكن أفضل هذه الشركات من وجهة نظري هي Corsair و HyperX.

خاتمة

عالم الحاسب الآلي بشكل عام يتطور بشكل سريع، ويتعرض لتقلبات عنيفة خلال فترات قصيرة، إلا أن كيفية عمله وتعامل المكونات مع بعضها البعض يظل من الأمور التي تتحسن بمرور الوقت لكنها لا تتغير بشكل كلى.

حاولنا في هذا المقال تقديم تعريف بسيط لمكونات الحاسب الآلي الرئيسية وملحقاته الضرورية التي تحتاجها بشكل أساسي للتعامل معه بشكل طبيعي وسليم.

لشرح كافة الأجزاء بشكل كافي نحتاج إلى كتابة مقالة خاصة بكل جزء وربما أكثر لأجزاء معينه، وذلك نظراً لأن هناك الكثير والكثير من المعلومات الخاصة بكيفية عمل كل جزء ودوره، وكيف يكن اختياره بما يتناسب مع احتياجات كل مستخدم.

هل عرفت معلومات جديدة عن مكونات حاسبك الآلي من خلال هذا المقال؟ شارك هذه المعلومات في التعليقات.

عن الكاتب

أسامة طلعت

أحب القراءة والمطالعة في مجالات عديدة مثل التسويق الإلكترونى والتجارة الإلكترونية.

اهتمامى الأكبر هو تكنولوجيا المعلومات، وكل ما يتعلق بأجهزة الحاسب الآلي وفهم كيفية عمل مكوناته.

أؤمن أن على معرفة معلومات كافية عن أى تكنولوجيا استخدمها، وأرى أن الاستخدام الأمثل لأي أداة ينبع من المعرفة الصحيحة بكيفية عملها.

احاول من خلال الرابحون مناقشة مواضيع مميزه فى مجال تكنولوجيا المعلومات تفيد أكبر عدد ممكن من المهتمين بهذا المجال.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق