الرئيسية » تسويق » معايير تصميم المواقع الإلكترونية الـ 8 الأساسية

معايير تصميم المواقع الإلكترونية الـ 8 الأساسية

معايير تصميم المواقع الإلكترونية

بقلم فرح قدور
إن تصميم المواقع الإلكترونية وفق معايير محددة في يومنا هذا يعادل أهمية وضع واجهة لمحلك التجاري أو الخدمي! فعند تصميم موقع إلكتروني يجب أن تتذكر أنه تم بالفعل تطوير أنماط معينة أو معايير تصميم المواقع الإلكترونية، أي أن الأمر ليس عشوائيًا كما يعتقد البعض.

هذا مهم بشكلٍ أساسي للمصممين الجدد أو أولئك الذين قرروا إنشاء موقع إلكتروني لأول مرة. فالحصول على تصميم موقع الويب الخاص بك أمر بالغ الأهمية لنجاح عملك. لأن جذب العميل إلى موقعك هو الجزء الأول فقط من المعركة.

فأنت تحتاج إلى الاحتفاظ بالعملاء على موقعك لاستخدام خدماتك. ولكن من المهم القيام بذلك بشكل صحيح والامتثال لمعايير تصميم المواقع الإلكترونية.

في الحقيقة يمكن للمستخدمين تقييم أي شيء بسرعة بناءًا على ردود الفعل العاطفية والجاذبية البصرية فقط. ووفقًا لدراسة جوجل، فلا يستغرق الأمر سوى 0.05 ثانية للزوار لتكوين انطباع أول عن الموقع الإلكتروني الخاص بك. هل تتخيل ذلك!

وبالتالي، تتمثل مهمة المصمم الرئيسي في جذب المستخدم بعنصر واحد على الأقل في الصفحة، ونتيجةً لذلك لن يغلق الموقع في ثانية. يشعر الأشخاص العاديين (الزوار) بجو الموقع ومستوى التواصل مع المستخدم والمظهر العام.

لهذا السبب يجب عليك اتباع بعض معايير تصميم المواقع الإلكترونية، لجعل موقع الويب الخاص بك ملائمًا وسهل الاستخدام للزوار.

ماذا تعني معايير تصميم المواقع الإلكترونية

إذا كان موقعك على الويب لا يخبر الزائر بما يفعله في هذه المناطق المرئية البارزة، فمن المحتمل أن يشعر الزائر بالارتباك أو حتى بالإحباط.

هنا تأتي أهمية الامتثال لمعايير محددة تتعلق بميزات وتصميمات مواقع الويب، وليس التعليمات البرمجية أو المحتوى. فمعايير تصميم المواقع الإلكترونية هي معايير ونماذج لتخطيطات صفحات الويب وميزات تجربة المستخدم، التي يستخدمها المسوقون ومصممي الويب في التقييمات.

إنها باختصار إرشادات لسهولة الاستخدام. حيث تحدد لك هذه المعايير العناصر التي يجب تضمينها في الموقع الإلكتروني مع تحديد مكان تضمينها الأنسب، وما العناصر التي يجب تجنبها…

كما أن معايير تصميم المواقع الإلكترونية هي نوع من الأسس التي يستخدمها المستخدم تمامًا ويعرف بالضبط مكان وجودها على الموقع، مثل الشروط وقواعد الاستخدام والتوصيات الخاصة بالعثور على شيء ما على الموقع.

وهو شيء يسهل على زوار الموقع التعرّف عليه بعد الزيارة بغض النظر عن الموقع الإلكتروني الذي يستخدمونه. على سبيل المثال، لن تجد العديد من مواقع الويب التي تعرض شعار الشركة بشكل بارز في القسم السفلي من التذييل، بل في الرأس (أي الجزء العلوي).

لماذا معايير تصميم المواقع الإلكترونية مهمة؟

1. تساعد معايير تصميم المواقع الإلكترونية المستخدمين في العثور فورًا على العناصر الضرورية على الموقع، دون التفكير في مكان وكيفية وجود العنصر.

2. تساعد المعايير المصممين على جعل الموقع الإلكتروني بديهيًا لمستخدميهم ومألوفًا ومفهومًا،

3. تساعد المعايير على الاحتفاظ بجميع العناصر المهمة في الموقع ومتابعتها بطريقة سلسة، وبالتالي لن يفوتك أي شيء مهم عليه!

لكن، قبل البدء في ذكر معايير المواقع الإلكترونية هناك ركيزتين أساسيتين عند تصميم المواقع الإلكترونية؛ وهما:

أ) تصميم متوافق مع الجوال

إن تصميم الويب سريع الاستجابة والملائم للجوّال لم يعد اختياريًا بعد الآن. يجب تصميم موقعك مع مراعاة خصائص الجوّال أولاً.

حيث تجاوزت عمليات البحث على الأجهزة المحمولة عمليات البحث على سطح المكتب منذ عام 2015. ومنذ بداية عام 2017 شكلت حركة المرور باستخدام الهاتف المحمول ما يقرب من نصف حركة مرور الويب في جميع أنحاء العالم.

هذا ما دفع جوجل من تصنيف المواقع المتوافقة مع الجوّال بشكل أفضل منذ عام 2018. نعم! التصميم المتوافق مع الجوّال هو نقطة مهمة في مجموعة تحسين محركات البحث (SEO).

ب) شهادة SSL

شهادة SSL

 تُعتبر شهادات SSL (Secure Sockets Layer) أقل شيوعًا وأكثر من كونها مقياس أمان معياري لمواقع الويب. حيث تُثبّت الشهادة على خادم الويب الخاص بك. وهي تخدم غرضين:

  • مصادقة هوية موقع الويب، ما يضمن للزوار أنهم ليسوا على موقع مزيف.
  • تشفير البيانات التي يتم نقلها.

 يضمن ذلك تجربة خاصة بين موقعك على الويب وزوارك. إذا كان موقعك لا يحتوي على شهادة SSL، فيجب أن يكون الحصول على واحدة من الأولويات في عام 2022، خاصة إذا كنت تمتلك موقعًا للتجارة الإلكترونية!

اقرأ أيضاً: كيفية تصميم موقع الكتروني (دليل متكامل بكل التفاصيل)

أهم 8 معايير لتصميم المواقع الإلكترونية

مخطط شكل صفحة الويب

1. وضع الشعار في الأعلى

يُعد الشعار (Logo) أحد العناصر الأولى والأكثر أهمية في تصميم المواقع الإلكترونية لأي شركة. يعتمد الكثير من ظهور علامتك التجارية على النمط والمحتوى الجمالي لنوع شعارك، ولكن موقعه على الموقع الإلكتروني مهم أيضًا.

لهذا السبب يضع 93٪ من المصممين الشعار في الزاوية اليسرى العليا من رأس الموقع، وهذا معيار لموقع الشعار الذي اعتاد عليه الجميع بالفعل.

هناك بديل أنسب للمواقع العربية في وضع الشعار في الزاوية اليمنى العليا. أو حتى المحاذاة مع الوسط، والذي يمكن أن يعمل بشكل جيد، لكنك تحتاج إلى تخطيط التنقل حوله بعناية.

ملاحظة هامة: لا تجعل الشعار كبيرًا جدًا. لا تنسَ ضغط صورة الشعار قبل وضعه، لزيادة سرعة تحميل الصفحة. لإنه من أول الأشياء التي يجب تحميلها عند زيارة الموقع.

اقرأ أيضاً: كيفية تصميم لوجو (Logo) احترافي في 7 خطوات سهلة

2. توفير أداة البحث ووضعها في رأس الموقع (Header)

من أهم معايير تصميم المواقع الإلكترونية لزيادة قابلية الاستخدام، هي القدرة على البحث عن المعلومات على الموقع.  يمكن اعتبار شريط البحث بالفعل أحد المعايير القياسية في تطوير التصميم.

أكثر من 53٪ من المواقع الإلكترونية لديها أداة بحث في عنوان الملف الشخصي من الأعلى، بحيث يمكن للمستخدم بسهولة العثور على شيء ما ببساطة عن طريق إدخال كلمة في البحث، وهو المعيار الذي لم يتغير منذ سنوات.

 يعد البحث في الموقع ميزة شائعة جدًا، ولكنها ليست مفيدة بالضرورة للزائرين في كل أنواع المواقع الإلكترونية.

على سبيل المثال:

  • إذا كان موقعك يحتوي على الكثير من الصفحات أو المحتوى، فقد تكون أداة البحث في الموقع مفيدة جدًا للزائرين.
  • إذا كان موقعك صغيرًا وكانت تسميات التنقل وصفية، فربما لا تحتاج إلى واحدة. وبالتالي أداة البحث في الموقع، التي لا يستخدمها أي شخص تمثّل تكلفة بدون فائدة، هذا يؤدي لإضافة ضوضاء بصرية بدون سبب.

3. وضع أيقونات السوشال ميديا في التذييل

من المؤكد أن الجزء العلوي من كل صفحة هو المكان الأبرز للترويج لوجودك على وسائل التواصل الاجتماعي. لكن يُفضَّل تقليل الفوضى في رأس المواقع الإلكترونية لتجنب إزعاج الزائر، وبالتالي تقديم تجربة غير مثالية له.

لذلك تذكّر أن من يهتم بالوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي لموقعك الإلكتروني سيصل إلى الجزء السفلي من صفحة الموقع للتعرف على كل ما يخصه أكثر.

لذلك لا داعي لفرضها على الزائر من الهيدر وتشويشه عن قيمة الخدمات التي تقدمها.

وفي الواقع تحتوي 13٪ من مواقع الويب على أيقونات وسائط اجتماعية في الترويسة، لكن هذا الرقم هو نصف ما كان عليه قبل خمس سنوات. والآن أصبح أكثر من 70٪ من مواقع الويب تتضمن أيقونات لمواقع التواصل الاجتماعي في التذييل.

هذا يبسط مهمة المستخدم، حتى لا يبحث عن الشبكات الاجتماعية للشركة أو الموقع نفسه، يمكنك ببساطة النقر فوق هذه الشبكات الاجتماعية والنظر إليها بسرعة.

4. وضع زر الاتصال في الأعلى

معلومات الاتصال مهمة جدًا لموقعك الإلكتروني، فبفضل هذه المعلومات يمكن للمستخدم الاتصال بك لمزيد من التعاون.  يعتمد احتمال التعاون المستقبلي مع شركتك على المكان الذي تحدد فيه معلومات الاتصال الخاصة بك على موقعك. تخيّل مدى أهميته!

ما يقرب 55٪ من مواقع الويب بها زر اتصال أو رابط لها في الزاوية اليمنى من ترويسة كل صفحة، ويعتبر هذا الموضع شائعًا ومن أهم معايير تصميم المواقع الإلكترونية.

كما يمكن وضعه عكس اتجاه موضع الشعار. حيث يتوقع الزوار العثور عليها هناك، لذلك فهو المكان المثالي لها. وفي بعض الأحيان يُوضع زر الاتصال بلون مغاير، ما يزيد من بروزه المرئي.

5. القوائم المنسدلة

 تحتوي معظم المواقع على قوائم منسدلة، والتي تنسدل من “أيقونة همبرغر” المكونة من ثلاثة أسطر. الفكرة من القوائم المنسدلة هي السماح للزائر بالذهاب إلى أي مكان من أي مكان.

 فالقوائم المنسدلة من معايير المواقع الإلكترونية الشائعة جدًا. لأنها تشكّل اختصار لكل شيء في الموقع بالنسبة للزائر. حيث يحوي 58٪ من مواقع الويب قوائم منسدلة.

وبالتالي تخبرك كل نقرة بالمزيد عن نية الزائر، ما يسمح لك بفهم الزائر بشكلٍ مباشر أكثر بناءًا على احتياجاته. تنقلهم القوائم المنسدلة إلى الصفحة الصحيحة بشكلٍ أسرع، حيث تكون فرصة التحويل أكبر.

 ملاحظة: استخدم القوائم المنسدلة فقط إذا كان القسم يحتوي على الكثير من الصفحات والأقسام الفرعية. وتجنّب القوائم المنسدلة الصغيرة مع خيارات قليلة لأنها لا تقدم أي فائدة للزائر أو الموقع.

6. الدعوات إلى اتخاذ إجراء CTAs (Call To Action)

الدعوة لاتخاذ اجراء

يمكن أن تتخذ أزرار الدعوة على اتخاذ إجراء في شكل نقرة بسيطة، أو اشتراك، أو الوصول إلى ملف التعريف، أو التسجيل لتلقي نسخة تجريبية من المنتج أو حتى للشراء.

 من خلال إنشاء التصميم المناسب لأزرار CTA هذه ستوفر استجابة أكبر لموقعك أكثر من عدم وجودها. حيث يُعد زر الدعوة على اتخاذ إجراء عنصرًا ضروريًا للغاية في كل تصميم موقع إلكتروني.

احتوت أكثر من 70٪ من المواقع الإلكترونية على عنصر دعوة على اتخاذ إجراء في نطاق الرؤية الأول أثناء فتح الصفحة الرئيسية. لذلك يوصى بشدة باستخدام هذا المعيار من بين كل معايير تصميم المواقع الإلكترونية.

تخيّل أن 33٪ من الصفحات الرئيسية لديها عبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء (غير عبارة “اتصل بنا”)!

 قد يكون زر الاتصال قياسيًا، لكن العبارات التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء ليست كذلك. فثلثي مواقع الويب ليس لديها دعوة فعلية لاتخاذ إجراء على الصفحة الرئيسية.

وبالتالي، العبارة التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء هي أكثر من مجرد “اتصل بنا” أو “قراءة المزيد”. لديها فعل أكثر تركيزًا على العمل وهو أكثر تحديدًا. عندما يقرأها الزائر، فإنه يشعر بأن المنفعة تبدو عالية.

يجب أن تكون صيغة الدعوة أو الـ CTA واضحة وصريحة وجذابة لتنجح في الهدف منها وحث العميل على التفاعل معها والقيام بالإجراء المطلوب منه. على سبيل المثال:

  • قراءة المزيد
  • اشتر الآن
  • تحميل الآن
  • إلى رابط المتجر
  • اشترك في
  • ادفع من هنا
  • الذهاب إلى الصفحة الرئيسية
  • تبرع الآن
  • تصفح المنتجات
  • إدخال معلومات
  • مشاهدة الفيديو الأصلي
  • ابدأ

7. عرض القيمة في الجزء المرئي من الصفحة

استخدم ترويسة H1 على الصفحة الرئيسية للموقع الإلكتروني لتقول ببساطة ما يفعله النشاط التجاري أو الخدمي الخاص بك. فلا تفوت الفرصة لإخبار الزائرين بأنهم في المكان المناسب.

وتذكّر أنه بعض زوار موقعك لا يعرفونك حتى الآن! بالإضافة إلى ذلك تعد H1 التي تركز على الكلمات الرئيسية من أفضل الممارسات لتحسين محركات البحث.

 رأس الصفحة الرئيسية H1 هو الجزء الوحيد الأكثر بروزًا من النص على موقع الويب. وبالتالي، مؤلف محتوى الويب لديه أربعة خيارات:

  • ذكر عرض القيمة بشكل بسيط ومحدد ومباشر، مثلاً “نحن نفعل (كذا) من أجل (كذا)”.
  • تكرار الاسم التجاري (غير ضروري).
  • استخدام سطر الوصف (غالبًا ما يكون ذكيًا ولكنه غامض وغير مفيد).
  • دفع إعلان أو إعلان أو جزء محتوى (الترويج الحالي).

تستخدم غالبية الصفحات الرئيسية الخيار الأول. الرأس هو عرض القيمة أو فئة الأعمال أو الخدمات المقدمة. مع أهمية استخدام ترويسة H1 للعنوان في صفحات كل مقالة إذا كان الموقع على شكل مدونة.

8. علامات العنوان الوصفية

علامات العنوان الوصفية

 ما يقرب من نصف الصفحات الرئيسية للمواقع الإلكترونية تفشل في أن تكون وصفية في علامات العنوان الخاصة بها.  يعرض العديد فقط اسم النشاط التجاري، أو تضمين سطر العلامة أو ببساطة يكتبون “Home” أو “الرئيسية”. وهذه أسوأ علامة عنوان وصفية.

 هذه فرصة ضائعة للتحدث عن العمل الذي تعمل فيه الشركة، على غرار وضع عرض القيمة في العنوان H1. إنه مهم بشكلٍ خاص للبحث. فمثلاً موقع Spotify يستخدم عبارة “Listening is everything” كعلامة وصفية. وانظر إلى موقعنا “الرابحون” لأخذ مثلا على العلامة الوصفية.

 تعد علامة عنوان الصفحة الرئيسية أهم جزء من عناصر مُحسنات محركات البحث على أي موقع ويب. إنه أقوى مكان للإشارة إلى مدى الصلة بالصفحة.

لذلك، استخدم علامة العنوان الوصفية في الصفحة الرئيسية للإشارة إلى عرض القيمة أو فئة العمل أو اسم الخدمة الرئيسية. افعل ذلك في 55 حرفًا أو أقل إن أمكن لتجنب الاقتطاع في نتائج البحث.

مكملات عصرية لمعايير تصميم المواقع الإلكترونية

تتغير التكنولوجيا بسرعة، وتتغير معها اتجاهات تصميم المواقع الإلكترونية. قد تظل معايير التصميم الشائعة الأخرى من أفضل الممارسات، ولكن لا يجوز استخدامها من قبل غالبية مواقع الويب.

وقد تصبح معايير تصميم المواقع الإلكترونية وميزات الموقع التي كانت ذات يوم حديثة ومبتكرة متعبة ومملة في السنوات الأخيرة.

لذا أنت بحاجة إلى دعم معايير التصميم الأساسية بمكملات جذابة تحاكي التسارع التكنولوجي الذي نعيشه. فتصميم الويب المخصص مع التصميمات الهيكلية الأساسية الخاصة بالعمل التجاري وجمهوره هو الذي يحكم اليوم.

أولاً، تُعتبر سرعة تحميل الموقع أمرًا مهمًا

يُعد وقت التحميل فائق السرعة أحد أهم معايير تصميم المواقع الإلكترونية. كانت أوقات التحميل السريع من العوامل الأساسية في SEO لسنوات، ولا تزال تمثل أولوية قصوى لمواقع الويب التي تريد الترتيب الجيد والتحويل بشكل أفضل.

 تشير الدراسات إلى أن أكثر من نصف متصفحات الإنترنت تتوقع تحميل موقع ويب بسرعة ولا تزيد عن ثانيتين بعد النقر فوق الرابط. إذا استغرق تحميل موقعك أكثر من 3 ثوانٍ، فمن المرجح أن يغادر الزوار، ومن غير المحتمل أن يعودوا مرةً أخرى!

لذا، عليك تذكّر أن أوقات تحميل الموقع مقياسًا قياسيًا نتطلع إليه لضمان تجربة مستخدم جيدة.

ثانيًا، بساطة التصميم مع استخدام ألوان جريئة

تسير البساطة جنبًا إلى جنب مع الألوان الجريئة، كأحد أبرز اتجاهات تصميم الويب لعام 2022، والتي تأتي تحت اسم “البساطة الملونة”.

تساعد الألوان الجريئة والمشرقة والمشبعة علامتك التجارية على التميز عن الألوان المحايدة الناعمة، التي اختارتها العديد من الشركات خلال السنوات القليلة الماضية.

فالبساطة التي يطلق عليها أحيانًا “التصميم المسطح”، ليست اتجاهًا جديدًا في تصميم الويب. ومع ذلك، فقد ارتبط عادةً بالكثير من المساحات البيضاء بعيدًا عن أي ألوان ملفتة (تذكّر شركة Apple).

لكن في عام 2022، فلا يجب أن يكون كل شيء أبيض بَل يجب أن يكون الحد الأدنى. ونتوقع أن يقوم الناس بتجربة البساطة الملونة.

استخدام سبوتيفاي للألوان

يُعد موقع Spotify مثالاً رائعًا للموقع الذي يعمل على البساطة الملونة بشكل جيد. حيث تتميز كل صفحة من صفحات موقع الويب الخاص بهم بلون خلفية غامق مع نص نظيف وعناصر تصميم بسيطة لإنشاء صفحة ملفتة للانتباه وسهلة للعينين. هذا دليل واضح على أن البساطة لا يجب أن تكون صارخة أو مملة.

لذلك إذا أردت أن يكون تصميم موقعك الإلكتروني معاصرًأ فاعتمد على البساطة واللون الجريء!

ثالثًا، استخدام فيديو ذكي يزيد متعة التجربة

لطالما تم الترويج للفيديو على أنه ضروري لمواقع الويب.  يحب الناس مقاطع الفيديو، فالفيديو ممتع! إنها أكثر أدوات التسويق عبر الإنترنت فاعلية.

على الرغم من أن استخدام الفيديو رائع، إلا أنه يحتاج إلى التفكير فيه. وهذا ما يدور حوله الفيديو الذكي: فيديو له هدف ومعنى.

لقد ولت أيام تضمين مقطع فيديو يوتيوب على موقعك. ويُعد مقطع فيديو واحد مدروس جيدًا وعالي الجودة أفضل من دزينة من مقاطع الفيديو المجمعة عشوائيًا. فالفيديو يعطي تمثيل مرئي ممتع للزوار عند اختياره بذكاء!

رابعًا، استخدام الوضع المظلم لمزيد من التخصيص

كثيرًا ما لاحظنا تضمين عنصر الوضع المظلم في المواقع الإلكترونية مؤخرًا. حيث تخدم تصميمات الويب ذات الوضع الداكن عدة وظائف مختلفة، هذا غير فعاليتها للزوار.

من الناحية العملية، فهي تساعد في تقليل إجهاد العين، وهو مصدر قلق للكثيرين لأننا نقضي المزيد والمزيد من الوقت في النظر إلى الشاشات.

أما من الناحية الجمالية، يُنشئ الوضع المظلم بسهولة مظهرًا عصريًا للغاية لموقع الويب الخاص بك، بينما يمنحك القدرة على إبراز عناصر التصميم الأخرى فقط عن طريق تعتيم العناصر المحيطة به.

خامسًا، استخدام لون لاستحضار حالات مزاجية معينة

دلالال الألوان النفسية

إلى جانب اللون الغامق، نعتقد أن استخدام اللون بعناية لاستحضار حالات مزاجية معينة سيكون مهمًا في السنوات القادمة.

فإن علم نفس اللون ودراسة تأثير اللون على السلوك البشري، كان موجودًا منذ قرون، وقد استخدمه المسوقون للمساعدة في البيع لمدة طويلة تقريبًا. في حين أن الطريقة التي نفسر بها الألوان لها علاقة كبيرة بإدراكنا، فإن بعض المشاعر العامة مرتبطة بالألوان.

على سبيل المثال؛ يشير اللون الأخضر عادةً إلى الطبيعة والمنتجات الطبيعية بينما يرمز اللون الأحمر إلى الطاقة والعاطفة. ويشير اللون الأزرق إلى المصداقية، بينما اللون الأصفر إلى السعادة والمتعة.

 لذلك، عليك التركيز في استخدام الألوان بعناية لاستحضار الحالة المزاجية والمشاعر التي يقصد الموقع أن يثيرها.

اقرأ أيضاً: الألوان في التسويق: أهميتها وكيفية اختيارها وفقاً لعلم النفس

سادساً، التفاعلات الدقيقة تعطي مزيدًا من التفاعل

 إن التفاعلات الدقيقة على المواقع الإلكترونية؛ عبارة عن رسوم متحركة صغيرة تقدم ملاحظات دقيقة للمستخدمين.  لقد اعتدنا جميعًا على رؤية رابط يغير ألوانه عندما يحوم المستخدم بالماوس فوقه.

مع التركيز على التفاعلات الجزئية، قد تُعطي نفس التجربة مزيدًا من الاهتمام لتبرز أكثر قليلاً. مثل تغيير مسار الماوس إلى صورة مختلفة اعتمادًا على الرابط الذي يحوم فوقه.

سابعاً، روبوتات المحادثة تصبح شبيهة بالبشر

 يُعد تضمين روبوتات المحادثة أو Chatbots في المواقع الإلكترونية، ميزة أخرى كانت شائعة لبضع سنوات وستظل ذات صلة في هذا العام.

مع استمرار تطور الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي نتوقع أن تصبح روبوتات الدردشة هي القاعدة لطلبات خدمة العملاء البسيطة وحتى التسوق الشخصي.

 على سبيل المثال، إذا قام أحد العملاء بزيارة موقع الويب الخاص بك، ويريد الاستفسار عن خدماتك. فيمكن لبرنامج chatbot إعلامهم بكل ما هو جديد، بمجرد إرسال كلمة “مرحبا” أو “Hi”.

وبالتالي، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تجربة إيجابية للعميل وتوفير تكلفة دعم العملاء المرتبطة بالتحدث إلى شخص حقيقي!

في الواقع، يوجد حاليًا أكثر من 1.5 مليار موقع. عددهم يتزايد كل يوم.  لذلك، تصبح المنافسة بين المواقع كبيرة بجنون. ما يقرب من 50٪ من الشركات الصغيرة التي تنشئ مواقعها على الويب تتجاهل المعايير الرئيسية لتصميم الويب وبالتالي يصبح لديها فرصة أقل للنجاح.

كلما زادت المعايير التي تتبعها، زادت احتمالية نجاح موقعك وجاذبيته للمستخدم.

لذلك، من المهم جدًا الالتزام بالمعايير الأساسية لتصميم المواقع الإلكترونية نظرًا لأن الناس اعتادوا عليها على مر السنين.

وهذا يُعد بشكلٍ عام طريقة جيدة للمساعدة في تلبية توقعات زوارك. مع إضافة بعض المكملات العصرية، لإنشاء مواقع ويب وظيفية للغاية وسهلة الاستخدام وتبدو رائعة!

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق