الرئيسية » تسويق » الألوان في التسويق: أهميتها وكيفية اختيارها وفقاً لعلم النفس

الألوان في التسويق: أهميتها وكيفية اختيارها وفقاً لعلم النفس

الألوان في التسويق

ما هو أول لون يأتي على ذهنك عندما تفكّر في كوكاكولا أو يوتيوب؟ إذا كنت من الأغلبية العظمى، فأنت على الأرجح تفكّر في اللون الأحمر.

حسنًا، ماذا لو كانت شركة آبل مثلًا قد اختارت اللون الزهري الفاتح لشعارها وهويتها البصرية عوضًا عن الأسود والرمادي؟ ليس من المستبعد أن يخلط المستخدمون إذًا بينها وبين شركة باربي!

السبب في الحالتين السابقتين ليس عبثيًا، بل في الحقيقة هو علم قائم وواسع يُعرف بعلم نفس الألوان أو الألوان التسويقية.

يقترح علم النفس أن العقل يستجيب بشكلٍ معين مع الألوان؛ فمثلًا قد تشعر بالراحة والهدوء عندما تُحاط بالزروع الخضراء والسماء الزرقاء الصافية، بينما قد تشعر بشيء من التحفّز أو التوتر عندما تمعن النظر في إشارة «توقّف – Stop» الحمراء.

على هذا النسق، تلعب الألوان في التسويق دورًا هائلًا؛ لأنها تتحكّم مباشرةً بتوجيه العملاء للاستجابة والتفاعل مع العلامة التجارية ومعروضاتها بالشكل الذي تريده هذه الشركة.

لهذا، فإذا كنت تسعى لتصميم شعار أو هوية بصرية لعلامتك، أو تعمل في مجال التسويق وتطوير الأعمال بشكل عام، فلعلك تحب أن تأخذ جولة في هذا الدليل الذي سنتناول فيه أهمية وأنواع الألوان في التسويق، وكيفية اختيارها بكفاءة لتناسب أغراض الشركات المختلفة.

أهمية الألوان في التسويق وارتباطه بعلم النفس

أهمية الألوان في التسويق وارتباطه بعلم النفس

يهتم علم نفس الألوان التسويقية أو الألوان في التسويق بكيفية تأثير الألوان على سلوك الإنسان. يتم استخدام نتائج هذه الدراسات في التسويق و الإعلان بغرض تحفيز مشاعر معيّنة لدى الجمهور. 

وقبل أن نتعمّق قليلًا في أهمية وتأثير الألوان في التسويق، وكيف تحدّد ردود أفعال ومشاعر العملاء… فلنأخذ لمحة بسيطة عن تاريخ الألوان منذ القدم.

أنت تعرف القصة الشهيرة، يرى السيد نيوتن ضوء الشمس يخترق المنشور الزجاجي فينعكس ويتفرّق لعدّة ألوان. يقوم السيّد بعدها بتقسيم هذه الألوان إلى 6 ظلالٍ لتلك الأطوال الموجية، هم: الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق والأرجواني، وقد أضاف لاحقًا اللون النيلي.

مؤخرًا، لقّب الطبيب النفسي كارل يونج الألوان باسم «اللغة الأم للاوعي». وقد قادته أبحاثه النفسية إلى تطوير نوع من أنواع العلاج الفنيّ أو العلاج النفسي بالفنّ؛ لأنه يؤمن أن التعبير عن النفس من خلال الألوان والصور قد يساعد المرضى على التعافي من الصدمات والقلق بشكل أسرع وأعمق.

تأثير الألوان في التسويق على استجابة العملاء وقرارتهم الشرائية

تأثير الألوان على القرارات الشرائية للعملاء

دلالات الألوان ومعانيها تؤثر بشكل عظيم في سلوك وقرارات الأفراد، فالناس عادةً ما يطلقون أحكامًا بلا وعي منهم على الأفراد والبيئات والمنتجات في أول عدّة ثوان ودقائق من رؤيتهم، والألوان تساهم بنصيب الأسد في هذا الانطباع.

هذه المعلومة ليست جديدة على المسوّقين والعلامات التجارية الكبرى. 

الجميع على الساحة الآن يعرفون أن الألوان – Colors والظلال – Shades والصبغات – Tints والدرجات – Tones تحفّز المشاعر، وتدفع الأفراد بلا وعيٍ منهم تجاه اتّخاذ قرارات معينة، وفي هذه الحالة، الشراء.

نعم.. يمكن للعلامات التجارية التأثير على قرارات الأفراد بشراء معروضاتها دون المنافسين من خلال اختياراتهم للألوان في التسويق والتصميم، كتصميم الشعار الدعائي والهوية والتغليف والنشرات وغيرها.

لهذه الأسباب تجد عادةً المطاعم أو الأسواق أو مناطق الألعاب مطلية بألوان فاتحة كالبرتقالي والأصفر؛ هذا لأن هذين اللونين يبعثان على الجوع والمرح والشعور بالأُنس.

وكذلك تجد البنوك والمؤسسات المصرفية عادةً ما تستخدم الألوان القاتمة من درجات الأزرق أو الأخضر؛ لأنها ألوان تبعث على المصداقية والثقة والجدارة.

قد تكون الألوان -صدق أو لا تصدق- هي السبب الوحيد الذي لأجله يقوم الأفراد بالشراء أصلًا.

إذا لم تكن تصدق، فقد قامت أمانة معرض سيول للألوان بدراسة بحثيّة أثبتت فيها أن 93% على الأقل من المشترين يركّزون على هيئة ومظهر المنتجات أكثر من أي شيء آخر.

هذا علاوةً على أكثر من 85% اعترفوا أن الألوان هو الحافز الأساسي لهم عندما يقومون بالشراء.

 بل وأن أكثرهم عندما يبحث عن منتج معين من شركة معينة، كوكا كولا مثلًا، فإنّه لا يبحث عن الشعار الدعائي لها، بل يبحث عن اللون الذي تتميّز -ويميزها هو- به.

اقرأ أيضاً: أنواع الشعارات واسمائها (دليلك الشامل لدراسة الشعارات وأنواعها)

دلالات الألوان في التسويق

أولاً انظر لهذا الانفوجرافيك حول دلالات أهم 8 ألوان، وبعدها سوف نقوم بتناول شرح تفصيلي لدلالات أهم الألوان للعلامات التجارية.

دلالات الألوان النفسية وربطها بالتسويق (انفوجرافيك)

نتناول الآن معاني الألوان في علم النفس، ودلالاتها في التسويق، وأشهر الألوان التي استخدمتها أنجح العلامات التجارية من قبل لتأخذ شيئًا من الإلهام لإنجاز هويّة شركتك البصرية الجديدة، أو لتتمكّن في التسويق لها بطريقة فعّالة.

اقرأ أيضاً: ما هي هوية العلامة التجارية وكيف تكون هوية لعلامتك التجارية

1. دلالة اللون الأحمر في التسويق

اللون الأحمر هو لون الشمس والنار؛ لذلك فهو يخلق شيئًا من الإلحاح والتعجّل، ولهذا السبب يكثُر استخدامه لخصومات التصفية. الأحمر كذلك محفّز للشهية، فلا عجب أن تراه في ماكدونالدز وكنتاكي وكثير من مطاعم الأكل السريع.

بشكلٍ عام، فهذا اللون يحفّز الجسد ويرفع معدل نبضات القلب وضغط الدم، ويرتبط دائمًا بالحركة والحماس والشغف. ويدفع الأفراد للتفاعل والاستجابة بسرعة على العروض وعلى أزرار اتخاذ القرار على المواقع مثلًا.

أشهر العلامات التجارية باللون الأحمر

ماكدونالدز على سبيل المثال اختار اللون الأحمر ممزوجًا مع اللون الأصفر لأن الأطفال ترتبط بهذين اللونين، هذا بجانب أنه يحفّز الشهية ويخلق حالةً من الإلحاح كما وضّحنا.

وكونه مشعلٌ للطاقات وباعث على الدفء والمرح، فقد اختارته ماكدونالدز كلونها الأساسي في هويتها البصرية وحملاتها الاعلانية كما في حملة Lovin’ it.

سلسة متاجر H&M وTarget الشهيرة كذلك هي من أشهر العلامات التجارية التي تمتاز بلونها الأحمر الوضّاح. وقد مثّل استخدامهما للون الأحمر في شعاريهما الدعائيين وهويتهما البصرية سببًا لجذب انتباه العملاء وخلق حالة من الحماس لديهم والتشجّع للتسوّق.

وكما ذكرنا في أول المقال، فإن علامات تجارية مثل كوكاكولا ويوتيوب تستخدم اللون الأحمر كلونها التجاريّ؛ لقدرة اللون الأحمر على إثارة الشهية.

لهذا فكوكاكولا تستخدمه في نظام علامتها التجارية الشامل، بالإضافة إلى إقرانه بكلمات تتعلق بالسعادة والحماس والفرحة؛ لتؤّكد على رسالتها ورؤيتها التي تدور حول تصنيع مشروبات غازية يحبّها الناس وتُنعش أجسادهم وأذهانهم.

لذات الغرض يستخدم يوتيوب اللون الأحمر؛ ليس للطعام والشراب مثل ماكدونالدز وكوكاكولا، بل لتشجيع المشاهد لرؤية ومشاهدة المزيد من المقاطع حسب ذوقه. لاحظ مثلًا كيف يتضمّن شعارهم الدعائي على زر تشغيل باللون الأحمر؛ ليعزّز من تحفيز الآخرين للمشاهدة والمتابعة.

علامات تجارية أخرى باللون الأحمر:

  • ديزني Disney
  • ريد بول Red Bull
  • بيتزا هت Pizza Hut
  • كيت كات Kit Kat

اقرأ أيضاً: كيف تختار ألوان الهوية البصرية لعلامتك التجارية

2. دلالة اللون الأخضر في التسويق

يرتبط اللون الأخضر عادةً بالحيويّة والطمأنينة والقوة؛ لأنه لون الطبيعة. ويُستخدم في المحلات لطمأنة العملاء وبثّ السكينة والمصداقية عن العلامة التجارية في نفوسهم. 

يبعث اللون الأخضر على الشعور بالتناغم والتوازن؛ والذي يؤدّي لدفع العميل لحزم قراره والإقدام على الشراء، كما يُستخدم كذلك في مؤسسات وشركات تقنية ومالية لأنه يمنح شعورًا بالموثوقية.

أشهر العلامات التجارية باللون الأخضر

يأتي ستاربكس Starbucks على رأس أشهر العلامات التجارية التي توظّف اللون الأخضر في هويّتها البصرية؛ لأن الأخضر يوافق ويوائم رؤى ستاربكس؛ وهي بثّ حالة من الهدوء والأمان في مقاهيها، لتكون بمثابة ملجأ لعملائها لقهوة شهيّة بعد يوم طويل أو لعقد لقاء أو موعد مهم.

شركة Whole Foods لبيع الأغذية الطبيعية والصحيّة كذلك تدمج اللون الأخضر في شعارها الدعائي؛ لأنّ الشركة نفسها تدور في فلك الطبيعة والعافية، وتفتخر بتقديمها منتجات وبدائل طبيعية وصحيّة لعملائها.

وعلى نفس نهج Whole Foods، فإن علامة John Deere التجارية كذلك تشتهر بلونها الأخضر الأنيق؛ لكونها من وإلى الطبيعة، فمنتجاتهم تتعلّق بالزراعة وخدمات تنسيق الحدائق وأدوات رعاية العشب وغيرها.

اللون الأخضر  في جون ديري متأصّل في علامتهم التجارية حتى أن ألوان آلاتهم الزراعية تمتلك ذات اللون الأخضر الموجود في شعارهم الدعائي.

بهذه الطريقة، عندما يرى أحدهم منتجًا أو آلة من إنتاجهم، سيعرف على الفور أنها تعود لشركة جون ديري.

علامات تجارية أخرى باللون الأخضر:

  • أندرويد Android
  • سكودا Škoda
  • لاكوست Lacoste
  • لاند روفر Land Rover
  • شوبيفاي Shopify

3. دلالة اللون الأزرق في التسويق

يرتبط اللون الأزرق بشكل كبير بالسلامة والمصداقية والطمأنينة والتدفّق، لأنه لون المياه.

ويمنح شعورًا بالأمان ويحفّز الإنتاجية والنشاط. وعادةً ما يتم استخدام اللون الأزرق في العلامات التجارية الجادّة التي تسعى لإبراز حالة من الثقة والجدارة عن نفسها لعملائها كالمصارف والسيارات والمنتجات الصحية غيرها.

أشهر العلامات التجارية باللون الأزرق

علامة هوندا بأكملها تتمحوّر حول الثقة؛ حيث يمكن لعملائها الوثوق بها للسير لأكثر من 200 ألف ميل بدون توقف.

كثير من منصات التواصل الاجتماعي والاتصال تستخدم اللون الأزرق في الشعارات الدعائية الخاصة بها مثل فيس بوك وتويتر وتمبلر ولينكدإن وسكايب؛ لأن هذا اللون يرتبط في أصله بشكل كبير بالتواصل والتقدّم التقني.

تستخدم علامات تجارية كبرى مثل سلسلة محلات التجزئة Walmart اللون الأزرق في شعارها الدعائي لتبرز نفسها كمحل للثقة والجودة والأمان كذلك؛ لأنك تستطيع هناك شراء كل ما تحتاجه من مكان واحد ضخم وآمن.

بالطبع لا ننسى شركة العناية بالأسنان Oral B التي تتميّز بلونها الأزرق النظيف في شعارها الدعائي وهويّتها البصرية؛ لترسّخ في أذهان عملائها أن منتجاتها عالية الجودة وآمنة على صحتهم.

علامات تجارية أخرى باللون الأزرق:

  • بيبسي Pepsi
  • إنتل Intel
  • ديل Dell
  • فورد Ford
  • ويندوز Windows

اقرأ أيضاً: كيفية بناء علامة تجارية ناجحة (دليل شامل)

4. دلالة اللون البنفسجي في التسويق

عادةً ما يرتبط اللون البنفسجي بالولاء والحكمة والتوقير والاستقلالية، كما أنه يحفّز حل المشكلات والإبداع، ويكثر استخدامه (أو درجات منه) في منتجات التجميل والعناية بالبشرة.

أشهر العلامات التجارية باللون الأرجواني أو البنفسجي

تشتهر عدّة علامات تجارية باستخدامها للون البنفسجي بدرجاته، مثل كادبوري لمنتجات الشوكلاته لتوحي باللذّة والأناقة، خصوصًا أن أكثر مستهلكي الشوكلاته من النساء.

كما يرتبط اللون البنفسجي كذلك بالتقنيات والتقدّم كما في منصّتي ياهو وتويتش، ولعل أشهر العلامات التجارية التي تستخدم اللون البنفسجي هي شركة فيديكس حيث تجمع بين الأرجواني والأبيض للإشارة للموثوقية والقيادة والولاء.

وفي علامة تجارية كبيرة مثل Hallmark لبيع بطاقات التهئنة والهدايا، فإن اللون البنفسجي هو لون الشعار الدعائي ولون شريط التنقل – Navigation bar؛ والذي تستخدمه لمنح شعور بالأناقة واللطف الذي تسعى الشركة لمشاركة عملائها به، وليشاركوا أحباءهم به بدورهم.

علامات تجارية أخرى باللون الأرجواني

  • ميلكا Milka
  • تاكو بل Taco Bell
  • بيبز آر اس BabiesRus
  • روكو Roku

5. دلالة اللون الوردي في التسويق

اللون الوردي من أشهر الألوان في التسويق الذي يستهدف الفئة الانثوية. وفي علم نفس الألوان، فاللون الوردي يدور حول الأنوثة والمرح والحب غير المشروط واللطف. 

تختار الكثير من العلامات التجارية هذا اللون خصوصًا في عمليات التعبئة والتغليف لألعاب الفتيات، والمنتجات النسائية بشكل عام من الملابس والعناية بالبشرة والتجميل. 

أشهر العلامات التجارية باللون الوردي

ولأنه يشير للأنوثة ويعبّر عنها، فلا عجب أن تستخدمه شركات نسائية مثل فيكتوريا سيكريت أو بناتيّة مثل باربي. 

حتى أن فيكتوريا سيكريت قاموا بتسمية واحدة من شركاتهم باسم Pink، بل ويستخدمون على موقعهم الإلكتروني مزيجًا من الوردي والأسود، وكذلك في شعارهم الدعائي وأنشطتهم ورسائلهم التسويقية بشكل عام.

أما على الموقع الإلكتروني لشركة تصنيع اللعبة باربي الشهيرة، فإن أزرار الدعوة لإجراء عمل – CTA جميعها باللون الوردي الفاتح، بالإضافة إلى قائمة التصفّح والقائمة المنسدلة.

هذا بالتأكيد وأن الشعار الدعائي والمنتجات والتغليف نفسها باللون الوردي ليعزّز من الحسّ الأنثويّ لعلامتهم التجارية أمام عملائهم من أولياء الأمور والفتيات.

علامات تجارية أخرى باللون الوردي:

  • باسكن روبنز Baskin Robins
  • دانكن دوناتس Dunkin Donuts
  • كيتي Kitty
  • إل جي LG
  • كوزموبوليتان Cosmpolitan

6. دلالة اللون البرتقالي والأصفر في التسويق

كلا اللونين مبهجين ويبعثان على التفاؤل والمرح، بل وحتى الجوع، لكن يتعيّن عليك دائمًا أن تحذر أثناء استخدامهما، فالأصفر قد يزعج الرضّع بل ويدفعهم للبكاء، بينما يمكن للبرتقالي بث حالة من التحفّز والحذر نظرًا لاقترابه من اللون الأحمر.

وفي نفس الوقت، يمكن استخدام هذه الميزة لتحفيز وتشجيع المستهلكين على الشراء والاقتناء.

أشهر العلامات التجارية باللون البرتقالي أو الأصفر

تشتهر منصة سناب تشات بلونها الأصفر المميّز، لتكسر به النمط السائد من الألوان لمنصات التواصل الاجتماعي. للون الأصفر قدرة كبيرة على جذب الجمهور الأصغر سنًا من اليافعين والمراهقين، وبثّ مشاعر الحماس والسعادة والإبداعية.

وكما قلنا من قبل، فاللون الأصفر كذلك موجود في الشعار الدعائي والهوية البصرية لماكدونالدز؛ لأن سلسلة المطاعم الضخمة هذه ترغب في إشعار زبائنها على مستوى العالم بالاحتفاء والترحاب والتفاؤل.

وبالطبع واحدة من أشهر العلامات التجارية التي تستخدم اللون الأصفر في علامتها التجارية هي أيكيا.

وقد يبدو غريبًا أن يرتبط شراء الأثاث بالسعادة، لكن في الحقيقة أكثر الذين يتّجهون إلى أيكيا -حسب استهدافهم- هم أشخاص ينتقلون إلى منازل جديدة أو يبتاعون قطعًا جديدة لتجديد منازلهم.

وهذه المرحلة عادةً ما تتميّز بالتفاؤل والسعادة احتفاءً بهذا التغيير؛ لذلك فكان استخدام اللون الأصفر مثاليًا ليوافق ذلك الشعور وليتربط دائمًا في أذهان المشترين بأيكيا.

ولعل أشهر العلامات التجارية التي تستخدم اللون البرتقالي هي أمازون؛ لتمكّن العملاء والمتسوّقين من الشعور بالودّ والحرّية أثناء رحلة تسوّقهم على متاجرها المختلفة.

اللون البرتقالي هو كذلك اللون المميّز لقناة الأطفال نكلوديون. وهو في الحقيقة اللون الأكثر ملائمة لمحتوى واستهداف القناة خصوصًا لاهتمامها بإمتاع الأطفال، لذلك فقد أضاف اللون البرتقالي لمحةً لعوب ومرحة لسمت القناة.

علامات تجارية أخرى باللون الأصفر:

  • دي إتش إل DHL
  • ناشيونال جيوجرافيك National Geographic
  • شويبس Schweppes

علامات تجارية باللون البرتقالي:

  • فانتا Fanta
  • باي ليس Payless
  • كراش Crush

7. دلالة اللون الأسود في التسويق

على الرغم من أنّه ليس لونًا بالمعنى الحرفي للكلمة (لأن اللون الأسود يعني غياب الضوء نتيجة امتصاصه)، لكنه يظل من أقوى الألوان في التسويق. 

يوحي الأسود بالقوة والسيطرة والاستقرار والثقة والعزيمة، ويرمز عادةً للذكاء. اللون في ذاته مميّز وقوي، لكنه قد يكون صعب التوظيف قليلًا، إلا أن الشركات التالية استطاعت استغلاله على أمثل وجه.

أشهر العلامات التجارية باللون الأسود

لا يمكن أن نأتي على أشهر من علامة نايكي التجارية كمثال على أفضل استخدام للون الأسود. فبدمجٍ مع اللون الأبيض، تبثّ الشركة شعورًا بالقوة والسيطرة لعملائها في كل مرة يتعاملون معها.

ومع هذا القدر من السيطرة والقوة، فإن علامة تشانيل التجارية على النقيض تستخدم اللون الأسود لتوصّل شعورًا بالأناقة والرقي، وربما حتى شيء من الخلود والغموض.

علامات تجارية أخرى باللون الأسود:

  • سوني Sony
  • دي آند جي D&G
  • برادا Prada
  • مايكل كورس Michael Kors
  • جوتشي Gucci

8. دلالة اللون الرمادي في التسويق

يعبّر اللون الرمادي عن العملية والتضامن والالتزام كذلك. اللون الرمادي نفسه لون مسالم وهاديء وناضج؛ حيث يجمع بين قوة وسيطرة الأسود، ونقاء وسطاعة الأبيض.

لكن الاستخدام غير المنضبط أو غير المدروس للون الرمادي قد يبعث على الكآبة والعدمية.

أشهر العلامات التجارية باللون الرمادي

تستخدم شركة ليكسوز المصنّعة للسيارات اللون الرمادي الفاتح للتعبير عن الفخامة والأناقة والاستقرار… الذي تريد الشركة لعملائها أن يشعروا به، ويتبنّوه في حياتهم خلال هذه السيارة.

ولا يمكننا طبعًا أن نغفل عن الاستخدام الفائق للون الرمادي في شركة آبل. 

مرّت شركة آبل بمراحل عديدة في ألوان شعارها الدعائي، وآخرها هو اللون الرمادي في تفاحتها الشهيرة. بل وأن كثير من حواسيبها المحمولة وحتى الأجهزة اللوحية والهاتفية من درجة اللون الرمادي؛ لأنه في ذاته لون محايد ليس له قدرة على صدّ أو تنفير المستخدمين.

وهم كذلك يستخدمون اللون الرمادي في موقعهم الإلكتروني ليتباين مع اللون الأبيض لشعارهم الدعائي على الموقع.

وبشكل عام، فإنك ستجد توازنًا في استخدام الأبيض والأسود والرمادي في كل نواحي علامة آبل التجارية وأنشطتها التسويقية؛ لترمز لتميّزها وقيادتها سوق الصناعات التقنية المتقدمة، ولتحافظ على هيئة نظيفة ومحايدة لهويتها البصرية.

علامات تجارية أخرى باللون الرمادي

  • ويكيبيديا Wikipedia
  • مرسيدس بنز Mercedes-benz
  • سامسونج Samsung
  • نيسان Nissan
  • كارتون نتورك Cartoon Network

9. دلالة اللون الأبيض في التسويق

يرتبط اللون الأبيض دائمًا بمشاعر الطهر والنقاء والأمان، وأحيانًا الحيادية. المساحات البيضاء بشكل عام تحفّز التفكير بإبداعية.

لعل اللون الأبيض ليس الأنسب لجميع الشركات، لكنه بالتأكيد من أفضل الألوان في التسويق للتعبير عن البساطة والدقة في منتجات أو شخصية الشركة ككل.

أشهر العلامات التجارية باللون الأبيض

تستخدم سلسلة سابواي للطعام السريع اللون الأبيض لتؤكّد على المبدأ الأساسي لها، وهو أن الأمر متاح لك لاختيار محتوى الشطيرة التي تريد ولتصنعه على ذوقك تمامًا بقدر لا حد له من الخيارات من المكوّنات الطازجة والنظيفة.

هناك كذلك شركة ليجو التي صمّمت شعارها ليحتوي على اسمها بخط أبيض على خلفية حمراء؛ والذي يمثّل المرح والحماس الذي يحظى به الأطفال باستخدامهم هذه المكعبات لبناء عدد لا محدود من الأشكال والتصاميم وأي شيء حسب مخيلتهم.

10. دلالة اللون البنيّ في التسويق

اللون البنيّ هو لون أرضيّ، فهو لون الأرض والخشب والحصى، لذلك فإنه يتصل بشكل مباشر بالراحة والأمان والطبيعة الحرّة.

في التسويق، ستجد عادةً أن اللون البني يستخدم مع المنتجات الطبيعية والأغذية، ويظهر في الشعارات الدعائية وعلى المواقع الإلكترونية لهذه الشركات ليضفي شيئًا من النضج والاستقرار.

أشهر العلامات التجارية باللون البني

واحدة من أشهر العلامات التي تستخدم اللون البنيّ في علامتها التجارية هي شركة الشحن الشهيرة UPS، حيث تستخدم الشركة البنيّ في شعارها الدعائيّ وعلى موقعها الالكتروني وقوائمه المنسدلة وقوائم التصفح.

وقد ترى كذلك أنهم يستخدمون مزيجًا من اللون الأصفر والأخضر، واللذان بدورهما يعزّزان من الشعور بالطبيعة، فالأصفر يمثّل الشمس، والأخضر يمثّل الزروع والطبيعة بشكل عام.

هذه الخيارات من الألوان كلها تساهم في تعزيز صورة العلامة التجارية كشركة موثوقة ومأمّنة وحيوية، وهو الذي يريد أن يشعر به أي عميل تجاه شركة الشحن التي ستنقل أغراضه.

اقرأ أيضاً: 10 أفكار مشاريع اون لاين يمكنك الثراء من خلالها

علامات تجارية أخرى باللون البنيّ:

  • هيرشيز Hershey’s
  • إم آند إمز M&Ms
  • نيسبريسو Nespresso

الآن، وبعد أن أخذت فكرةً عامة عن معاني الألوان في التسويق ودلالاتها، فلننتقل إلى كيف يمكنك توظيف واستخدام الألوان في التسويق وبناء علامتك التجارية أمثل استخدام.

كيفية استخدام الألوان في التسويق وبناء العلامات التجارية

استخدام الألوان في التسويق وبناء العلامات التجارية

بشكلٍ عام، فإن الألوان لا تنفصل عن شخصية علامتك التجارية. لذلك فإن عليك حسن اختيار الألوان لتوصيل رسالة علامتك التجارية بدقة للجمهور الصحيح، ولا تشوّشهم باختيار ألوان لا تعني شيئًا فيما يتعلق باهتماماتهم ومعروضات شركتك.

وذلك مثل المثال الذي ذكرناه في أول المقال، لن يكون معقولًا أن تستخدم شركة مثل آبل اللون الزهري الفاتح في علامتها التجارية والتسويق بدلًا عن الرمادي مثلًا. 

اتّبع الدليل التالي لاختيار الألوان المناسبة لعلامتك التجارية والتسويق:

اختر الألوان التي تمثّل علامتك التجارية.

في نظريات الألوان، فاللون الأحمر هو لون القوة، فلا يلائم المنتجات والخدمات التي تتسم بالنعومة واللين، غير أنه يناسب تلك التي تتميّز بالحماس والقوة كالأغذية والتقنيات. 

والوردي هو لون الأنوثة، فلا يناسب الشركات التي تستهدف الجنسين، ويناسب أكثر الشركات التي تعمل في التجميل والعناية الشخصية وألعاب وأدوات العناية الأطفال. 

واللون الأخضر هو لون الصحة والعافية والمال، ويناسب تمامًا الشركات التي تقدم خدمات أو منتجات من الطبيعة أو تتعلّق بالثروة والازدهار، مثل شركات الأغذية والزراعة والمصارف.

اللون البنفسجي كذلك هو لون الولاء والرفعة والأناقة، ويناسب كثيرًا الشركات التي تستهدف الطبقات العالية والإناث، وكذلك العيادات النفسية والتجميلية.

اللون البرتقالي مثلًا هو لون التفاؤل والطاقة، وهو يوافق الشركات التي تهتم بالمرح والمتعة والرفاهية كالمطاعم والمنتجعات والفنون والنقل.

هل وصلك ما نقصد؟ 

اختيار الألوان والمشاعر التي تريد أن يمتلكها العملاء أثناء رؤيتهم وتفاعلهم معك هي أول ما تحتاج إلى العناية به في تطوير وبناء علامتك التجارية ومهامك التسويقية.

لا يجب عليك أبدًا أن تتغافل عن اختيار ألوان مناسبة؛ اللون الخاطيء في الحقيقة له قدرة على ترك أثر سلبي عن علامتك التجارية، وقد يساهم في بناء صورة ذهنية غير صحيحة أو ضعيفة عنها.

حدّد أولًا فئة المشاعر التي تريد أن تبثّها في نفوس عملائك. هل هي الحماس والقوة، أم الهدوء والتناغم، أم المرح والود؟ 

بعدها يمكنك اختيار الألوان الأقوى تأثيرًا والأقدر على توصيل هذا الشعور بقوة.

اختر لونين فقط رئيسين

عندما تهمّ باختيار الألوان في التسويق أو بناء العلامة التجارية، ننصحك بالاكتفاء بلونين أساسين فقط (ولا يتضمنّان اللون الأسود أو الرمادي القاتم، لأنك قد تحتاجهما في الكتابة).

لماذا لونان فقط؟ السبب ببساطة أن لونين فقط سيكونان أسهل على عملائك لتذكّرهما من ثلاثة أو أكثر. لاحظ أنك ستحتاج كذلك إلى اختيار ألوان ثانوية، فأنت ستمتلك بالفعل نطاق واسع من الألوان. 

هذه النقطة فائقة الأهميّة خصوصًا في تصميم الشعار الدعائي. فإذا راقبت جيدًا، ستجد أن أكثر العلامات التجارية الناجحة مثل فيديكس أو ماكدونالدز يكتفون بلونين فقط لشعاراتهم الدعائية، ثم بعدها يقومون باختيار بقية الألوان الثانوية حول هذين اللونين.

بعد اختيارك لهذين اللونين، يمكنك البدء في تطبيقهما على قنواتك التسويقية الأخرى كالآتي:

1. الموقع الإلكتروني

ينبغي أن تختار ألوان لموقعك الإلكتروني لكي توافق وتتماشى تمامًا مع شعارك الدعائي، والذي سيظهر في أي مكان في أعلى الصفحة، عادةً ما تكون على اليسار خصوصًا لو كان الموقع بلغة غير العربية.

هذا لا يعني ألّا تسمح لنفسك بشيء من الإبداعية والتحرّر، لكن فيما يُبقي على التناغم والتناسق مع ألوانك الأساسية.

وعندما نقول أن هذه الألوان هي ألوان الشعار الدعائي، لا يعني أنها تقتصر عليه، بل تمتد كذلك لتشمل حتى الخدمات والمنتجات التي تقدمها -ألم نقل لك أن عليك اختيار هذه الألوان بدقة؟

فمثلًا إذا كنت تقدّم خدمات احترافية سواءً مالية أو استشارية أو تقنية متقدّمة، فربما عليك الابتعاد قليلًا عن الألوان البرّاقة والرنّانة، ولتلزم الألوان القاتمة والهادئة كدرجات الأزرق والرمادي ربما.

 هذا لأن الأولى تشي بالمرح واللهو، بينما الأخيرة تعبّر عن الحرفية والالتزام والموثوقية. وأنت لا تريد أن يشعر عميلك أنك هناك لتمرح، بل أنك ستقدّم له خدمة على أعلى درجات الحرفية والاتقان والالتزام.

وإذا كنت تقدّم منتجات أو ألعاب للأطفال، فجمهورك المستهدف من الأمهات الشابّات أو المعلّمات أو اخصائيو التربية -والأهم- الأطفال لا يتوقّعون أن تهديهم تغليفات قاتمة مصمتة من الأسود والرمادي. لكن يمكنك بالتأكيد الاستفادة من الألوان المبهجة كالوردي والأزرق الفاتح والأرجواني.

على كل حال، كل هذه الخيارات تعتمد بشكل كبير على الفئة المستهدفة، فالنساء مثلًا يفضّلن الألوان الأزرق والأرجواني والأخضر بدرجاتهم، بينما يفضّل الرجال الأزرق والأسود والرمادي.

2. أزرار الدعوة لاتخاذ فعل – Call-To-Action

إذا كنت تعتقد أن ألوان الأزرار والقوائم في موقعك الإلكتروني هي مسألة ذوق وتفضيل شخصي فحسب، فلعلك مخطيء بعض الشيء. 

الأزرار، خاصةً تلك التي تدعو لإتّخاذ إجراء أو فعل ما على الموقع، هي طريقة شديدة الفعالية لتوليد المبيعات والتحويلات. لذا عليك أن تمنح بعض التركيز في اختيار ألوانها.

على سبيل المثال، أكثر الألوان تحويلًا واقناعًا هي الألوان الأساسية والثانوية الساطعة كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأصفر.

فاللون الأحمر جاذب للانتباه والتركيز، والأصفر مثلًا يرتبط أحيانًا بالتحذيرات (مثل شارات الأرضيات المبتلة في مراكز التسوق والمباني).

أما اللون الأخضر فمناسب للتحفيز لامتلاك المنتجات الطبيعية والخارجية. والأزرق كذلك يبعث شعور بالمصداقية والأمانة؛ وبهذا يجذبان العملاء على النقر ومعرفة المزيد.

أما بالنسبة للألوان التي لا يعدّها الخبراء أفضل اختيار فهي اللون الأسود؛ كونه سلبي ومتجهّم. واللون الأبيض؛ لأنه ببساطة يعني غياب الألوان، فلا يحفّز شيئًا، واللون البني؛ فهو باهت ومضجر.

وهذا لا يعني أنك لا يمكن اختيارها، فقط احرص إذا قررت استخدامها أن تستخدمها بفعالية، وبالتأكيد فإن الفيصل هنا هو التجربة… جرّب ألوانًا مختلفة لهذه الأزرار لتعرف أيّها أكثر تحويلًا وكفاءة.

3. اللافتات والنشرات التسويقية

ذات الألوان التي استخدمتها في موقعك الإلكتروني والشعار الدعائي هي نفسها التي ستستخدمها في جميع المنصات والأدوات التسويقية الأخرى، ومن ضمنها اللافتات والنشرات وغيرها.

ميزة هذه الوسائل التسويقية أنها قادرة على جذب الانتباه بقوة أكبر من الوسائل الإلكترونية كمواقع التواصل والموقع الإلكتروني وغيرها.

هذا لأن العميل يراها مباشرةً بصفاء؛ لذا فعليها أن تتملّك انتباهه، وأفضل الألوان التي تقوم بهذا الدور هي الألوان الرنّانة كالأحمر والبرتقالي.

4. منصات التواصل الاجتماعي

كما قلنا، فالألوان التي ستختارها سترافقك على طول الخط. ومنصات التواصل التواصل الاجتماعي ليست استثناءً.

عليك أن تلتزم بعجلة الألوان التي اخترتها لعلامتك التجارية على حساباتك على منصات التواصل الاجتماعي. أنت تريد أن يعرف المتابع أنه يرى منشورًا أو صورة تنتمي لعلامتك التجارية حتى قبل أن يرى اسم الشركة.

هذا لأن المنافسة على منصات التواصل الاجتماعي لا تقل حدة عن غيرها في السوق الفعلي، لكن الفارق أن العميل هناك يختار بالضبط مَن يتابعه. من المهم أن تميّز نفسك في ذهن وذاكرة عميلك بمحتوى قوي، وفي نفس الوقت لون ثابت ذي معنى.

التردّد وتغيير الألوان مع كل منشور قد يوتّر ويشوّش العميل، وقد ينتهي به الأمر بإلغاء المتابعة، والتيقّن بأن هذه الشركة ليست جديرةً بالثقة واهتمامه.

الجيّد على منصات التواصل الاجتماعي أنه يمكنك اختيار من باقة ألوان أوسع قليلًا، حيث يُتاح لك الدرجات والظلال الخاصة بكل لون من ألوان العلامة التجارية الأساسية والثانوية.

وأخيرًا، بالطبع لن نتركك قبل أن نشرك لك نوعيّة ومسمّيات الألوان التي تحتاج إلى استخدامها، أو على الأقل لمعرفتها، لتمتلك فكرةً عمّا تريد من مصمّم الجرافيك أن يصنع لك بالضبط.

اقرأ أيضاً: تنسيق الألوان وفقًا لمفهوم عجلة الألوان (دليل شامل)

الألوان الرئيسية والثانوية وفوق الثانوية

الألوان الرئيسية والثانوية وفوق الثانوية

عجلة الألوان هي أفضل أداة لفهم الألوان، وأبسط صورة لها هي مجموعة ألوان أساسية، وأخرى ثانوية، وثالثة فوق ثانوية. 

تشرح هذه التقسيمات كيف تعمل هذه الألوان سويًا أو في مواجهة بعضهم لصنع لوحات ألوان تستخدم في جميع تطبيقات الحياة.

  • الألوان الأساسية تشكل الألوان الثلاثة الأساسية التي منها تتفرّع جميع الألوان الأخرى.
  • الألوان الثانوية هي التي تتشكل بدمج نسب متساوية من لونين من الألوان الأساسية.
  • الألوان فوق الثانوية هي التي تتشكّل بدمج نسب متساوية من الألوان الأساسية والثانوية.

جميع الألوان في الوجود تأتي من دمج كميات مختلفة من الألوان، وأحيانًا من خلال إضافة الأبيض والأسود.

هذه الأقسام الثلاثة الأساسية من الألوان هي التي تُستخدم في تطوير استراتيجيات العلامات التجارية، والتسويق من خلال توظيف تلك المجموعات لتحقيق أهداف الشركة والوصول للصورة والغاية خاصتها.

وإليك شرح مفصل لكلاً منها:

الألوان الأساسية

الألوان الأساسية هي الأحمر والأصفر والأزرق، كتلك التي تراها عادةً في ألعاب الأطفال. وهذه الألوان هي أساس كل الألوان الأخرى، وتتواجد في العناصر الأساسية حول الإنسان: النار، والماء، والشمس.

فالأحمر يرتبط مباشرةً بالمشاعر القوية، ويبعث على الحركة، وقد يؤدي كذلك إلى تغيّرات عاطفية ونفسية ويؤثّر على قرارات العملاء.

الأصفر هو لون السعادة والإشراق والفرصة، وقادر على بعث العزيمة والاهتمام، مما يدفع العملاء للشراء.

أما الأزرق فهو لون السلام والسكينة. والعملاء عادةً يثقون بالمنتجات التي تستخدم اللون الأزرق كونه يوحي بالمصداقية والنضج.

الألوان الثانوية

الألوان الثانوية هي البرتقالي والأخضر والبنفسجي. 

البرتقالي هو مزيج الأحمر والأصفر، ويجمع بين حماسة الأحمر وتفاؤل الأصفر؛ ليخلق في النهاية شعورًا بالشجاعة والمشاعر الايجابية… الأمر الذي يبحث عنه الجميع أثناء بنائهم لعلامات تجارية في أي مجال كان.

الأخضر هو مزيج الأزرق والأصفر، وهو لون الطبيعة. يمتاز الأخضر بطبعه الطازج والمريح، كما يُعرف بأنه لون النماء والبساطة والحظ الحسن.

قد يصل للعملاء شعور بالسخاء والانتعاش من اللون الأخضر عندما يرونه في الشعار الدعائي والهوية البصرية، وحتى في موقع العلامة التجارية.

أخيرًا، اللون البنفسي هو مزيج من الأحمر والأزرق. يُعرف البنفسجي في عالم الألوان بلون السحر والفخامة. فهو يبعث على الأناقة والخيال والحكمة، ويبثّ في نفس العميل شعورًا على مقدرة العلامة التجارية على الوفاء بوعدها وتقديم معروضاتها بأعلى جودة.

الألوان فوق الثانوية

الألوان فوق الثانوية هي مزيج متساو من الألوان الأساسية والثانوية.

على سبيل المثال، اللون المائي أو ما يُعرف باسم Aqua هو مزيج من الأخضر والأزرق. واللون الأرجواني هو مزيج من البنفسجي والأحمر، ولون العنبر هو مزيج من البرتقالي والأصفر.

تتمثّل قيمة هذا النوع من الألوان في التسويق على منح فئة أعمق وأكثر تنوعًا للعلامة التجارية، بينما تظل محافظةً على تناغم وتماسك هويّتها البصرية.

مفاهيم أخرى هامة حول الألوان في التسويق والعلامات التجارية

مفاهيم هامة حول الألوان في التسويق

1. الصبغات – Tints والظلال – Shades والدرجات – Tones

هؤلاء الثلاثة هم حصيلة إضافة الأبيض أو الأسود أو الرمادي؛ بغرض تكوين خيارات إضافية وتكميلات متنوعة أكبر لهوية العلامة التجارية.

الصبغات – Tints: هي نتيجة إضافة اللون الأبيض للألوان، مما يخلق لونًا أفتح وبالتالي يقلّل القتامة وكثافة الألوان والشعور الذي تبعثه.

الظلال – Shades: الظلال هي نتيجة إضافة اللون الأسود للون؛ بهدف خلق لون أكثر قتامة وبالتالي يقلل البريق ويزيد من الكثافة.

الدرجات – Tones: درجات الألوان هي نتيجة إضافة اللون الرمادي للون ما، والذي في أصله مزيج من الأسود والأبيض. هذا يزيد أو يقلل سطوع وكثافة الألوان بناءً على نسبة اللون الأسود إلى نسبة اللون الأبيض في اللون الرمادي المستخدم.

2. الألوان الدافئة والألوان الباردة

هل جربت مرّة أن تدخل متجرًا ما وتشعر بالدفء رغم عدم وجود آلات تدفئة؟ أو شعرت بذات ما تشعر به في نسيم الربيع؟

في الحالة الأولى، فإن المتجر قد استخدم على الأرجح درجات ألوان (دافئة)؛ مما أوحى لك بشيء من الدفء الحسّي فقط بمجرد النظر، والآخر قد استخدم ألوان باردة؛ والتي أوحت لك بالعكس.

نقصد بالألوان الدافئة اللون الأحمر والأصفر والبرتقالي، وهي تلك الألوان التي تُشبه العوامل المتعلّقة بالحرارة، كالشمس والحمم والنار؛ لذلك فهي ألوان تعزّز المشاعر والاحساس بالمرح والحماس والإبداعية.

تستخدم أيكيا اللون الأصفر لأنه يمتلك ذلك الارتباط الذهني بالدفء والسعادة؛ وهو الشيء الذي يريده الجميع في بيوتهم. تستخدم كنتاكي مثلًا اللون الأحمر لأنه يحفّز الشهية والشعور بالألفة والاكتفاء.

أما الألوان الباردة فهي الأزرق والأخضر والبرتقالي. ويُسمّون بهذا الاسم لأنه ينتمون لعناصر ترتبط بالبرودة كالمياه والعشب والأشجار، والذين بدورهم يبعثون على الشعور بالحيوية والهدوء والاسترخاء.

تستخدم وول مارت كما قلنا سابقًا اللون الأزرق في هويتها البصرية لتشدّد على جدارته بثقة العميل، وقليل من الأصفر ليعزّز الحماسة في التسوّق والشراء من عندهم.

3. الألوان ذات التباين العالي أو المنخفض

ترتبط كثير من جوانب نظرية الألوان بمسألة التباين في الألوان. التباين – Contrast هو الفرق الذي يمكن ملاحظته في الألوان المتقاربة. 

استخدام التباين في بناء العلامة التجارية والتسويق سيمكّنك من تمييز وإبراز شركتك عن المنافسين، ويجعلها أكثر سهولة للملاحظة والرؤية لكل الناظرين عن غيرها.

هناك كثير من الشركات التي تستخدم هذا النوع من تباين الألوان، على رأسها فيديكس. لا يوجد الكثير ممن يجرؤون على استخدام البرتقالي والبنفسجي في حيّز تصميمٍ واحد.، لكن هذا المزيج -للعجب- كان فائق الفعالية لهذه الشركة.

4. ما هي أفضل الألوان في التسويق؟

الإجابة على هذه السؤال تكمن في سؤالٍ آخر، وهو: هل تختار ألوانًا ذات معانٍ قيّمة متوافقة مع رسالة ورؤية علامتك التجارية لتبعثها في نفوس عملائك؟ هل تختار أفضل الألوان في التسويق وبناء علامتك التجارية وإطلاق إعلاناتك؟

الإجابة دائمًا أنه لا يوجد باقة ألوان مناسبة للجميع. كل علامة تختلف من حيث رسالتها والصورة التي تريد تصديرها عن نفسها، سواءً كانت صورةً موثوقة أو أنيقة أو مبدعة أو مرحة.

الإجابة هي ما تريد أن يتجاوب به عملاؤك معك كلما وأينما يرونك، بذات الدرجة في كل مرة.

عن الكاتب

سلمى أمين

أسعى لإثراء نتائج البحث العربي، وجعل العربية اللغة الأولى للأعمال والشبكات وكل شيء آخر.
كل ما تقرأه هنا تمّ بكثير من الجَهد والبحث والتنقيح والقهوة؛ على أمل أن يستفيد ولو شخص واحد بشيء واحد جديد!

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق