دليل تعلم اللغة الصينية (كل ما تحتاج لمعرفته)

دليل تعلم اللغة الصينية

بقلم زياد أيمن
تعلم اللغة الصينية؟ لماذا لا؟ اللغة الصينية يتحدثها أكثر من مليار و 300 مليون شخص حول العالم، ومعظم دولها كالصين وتايوان وهونج كونج غنية وتحتوي على فرص استثمارية كبيرة.

فبإمكانك بمجرد تعلم الصينية أن تضمن وظيفة جيدة أو حتى تؤسس البيزنس الخاص بك، ولكن هذه هي العقبة، أن تتعلم اللغة بالفعل.

جميعنا رأينا نصوص صينية بشكل أو بآخر، سواء على المنتجات أو الملابس أو حتى في الأفلام والمسلسلات التلفزيونية.

ومن المرجح أن أول ما خطر على بالنا بعد رؤيتها هو مدى صعوبة قراءتها واستحالة تعلمها لغير الناطقين بها.

وبالرغم من أن هذه الخواطر مبررة، حيث أن اللغة الصينية تختلف اختلافًا جذريًا عن اللغة العربية مثلًا سواء في القواعد أو الكتابة أو طريقة النطق.

لكن رغم ذلك تعلم اللغة الصينية ليس بالصعوبة التي تعتقدها، فبمجرد البدء في التوغل داخل اللغة ستدرك أنها أسهل مما كنت تتوقع.

وفي هذا المقال سأقدم لك دليلًا لتعلم اللغة الصينية من الصفر إلى المستوى الذي تطمح له، فإذا كنت مهتمًا بتعلم اللغة الصينية في أسرع وقت، وأقصى كفاءة ممكنة فقم بقراءة هذا المقال حتى النهاية.

لماذا تتعلم اللغة الصينية؟

ربما تسأل نفسك لماذا أتعلم اللغة الصينية من الأساس؟ وما المنفعة التي ستعود علي من تعلمها؟ ولهذا يجب أن نبدأ بالأسباب التي -برأيي- تجعل تعلم الصينية ضرورة مثل تعلم الإنجليزية:

1.اللغة الصينية هي اللغة الأكثر انتشارًا في العالم حاليًا

حيث يصل عدد المتحدثين بها إلى أكثر من مليار شخص، ولا يقتصر هذا العدد من المتحدثين على الصين فقط، بل يمتد إلى دول أخرى مثل تايوان وسنغافورة وماليزيا وتايلاند وإندونيسيا والفلبين، ولذلك فبتعلمك للغة الصينية ستتمكن من التواصل مع عدد كبير من الناس حول العالم.

2. تُعد الصين حاليًا ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم

ونظرًا لكون القوة الاقتصادية لها تأثير كبير على اللغة، فمن المتوقع أن تنتشر اللغة الصينية في كافة أنحاء العالم في المستقبل القريب.

وذلك بالإضافة إلى الأنشطة التجارية العديدة التي تخرج من الصين كل يوم، فبتعلم الصينية الآن سيكون لك أولوية في الكثير من المجالات في الحصول على فرصة عمل أو القيام بنشاط تجاري ناجح.

3. التعرف على تاريخ الصين وحضارتها

حيث تعبر الحضارة الصينية من أعرق الحضارات وأقدمها، كما تمتلك العديد من الإنتاجات الفنية والأدبية التي لم يتم حتى الآن نقلها إلى اللغات الأخرى.

ولذلك فسيتيح لك تعلم اللغة الصينية الإطلاع على مخزون ثقافي كبير جدًا، كما ستتمكن من الحصول على تجارب رائعة مثل حضور الاحتفالات الصينية وتناول الطعام الصيني وإقامة صداقات مع أُناس من خلفية ثقافية أخرى.

ما الذي عليك معرفته قبل البدء في تعلم الصينية؟

أولًا وقبل أن تشرع في التعلم عليك أن تعرف بعض الحقائق عن اللغة الصينية، والتي من الممكن أن تغير نظرتك لها ولمدى صعوبتها.

اللغة الصينية ليس بها صيغ مختلفة للتعبير عن الجمع والمفرد كما هو الحال في اللغة العربية، بل يمكنك بنفس الكلمة أن تعبر عن الحالتين دون مشكلة.

كما لا يوجد بها تذكير وتأنيث مثل اللغة العربية والعديد من اللغات اللاتينية، فيمكنك أن تريح بالك تمامًا من هذا الأمر (ستدرك مدى صعوبة هذا لو كنت تريد تعلم الألمانية).

أما فيما يخص الأفعال، فاللغة الصينية بسيطة جدًا، حيث إنها لا تتغير بتغير الزمن، بل تبقى كما هي مع بعض الإضافات على الجملة بحسب الزمن المطلوب التعبير عن عنه.

وبذكر الأزمنة فاللغة الصينية بها ثلاثة أزمنة فقط، وهو ما يعتبر عددًا قليلًا بالمقارنة مع لغات أخرى مثل الإنجليزية التي تحتوي على 12 زمنًا.

ولكن على الجانب الأخر توجد بعض الجوانب الصعبة في اللغة الصينية، والتي ستحتاج منك الكثير من الوقت والمجهود لاتقانها.

حيث تتشابه الكثير من الرموز الصينية في نطقها، وهو ما يجعلها عائقًا كبيرًا في فهم المحادثات (على الأقل في البداية)، وهو ما سيحتاج منك قدر كبير من التدريب والاستماع لتستطيع فهمها بشكل فورى أثناء المحادثة.

كما ستواجه مشكلة عدد الحروف والنغمات الكثيرة غريبة النطق، فلن تكون مستريحًا في البداية أثناء التعامل معها، ولكن كلما تدربت عليها بطريقة صحيحة كلما ستتمكن منها بشكل أفضل.

وخلاصة ما أود قوله أن اللغة الصينية ليست مستحيلة التعلم، بل هي مثل أي لغة حول العالم بها بعض الجوانب السهلة مثل القواعد وتكوين الجملة، وبعض الجوانب الصعبة مثل النطق وكتابة الرموز.

اقرأ أيضًا: تعلم اللغات وسوق العمل

كيفية تعلم اللغة الصينية (3 مراحل حتى تتعرف على اللغة)

المرحلة الأولى: تعلم البينيين والنغمات

ربما تساءلت عن كيفية نطق الرموز الصينية، وعن الآلية التي يتبعها متعلموها لكي يتمكنوا من نطق أي من رموزها، وهنا يأتي دور نظام البينيين.

فالبينيين Pinyin هو نظام الكتابة الذي يتيح لك قراءة كافة الرموز الصينية عن طريق بعض الحروف اللاتينية المخصصة للغة الصينية.

وتُعد تلك الخطوة هي أولى الخطوات التي يجب على أي متعلم للغة الصينية أن يتبعها، حيث تعتبر هي المفتاح الذي سيمكنه من قراءة الرموز.

وتبرز أهمية البينيين في كونه لا يتم تعليمه فقط لدارسي اللغة الصينية من الدول الأجنبية، بل يتم أيضًا تدريسها للأطفال الصينيين منذ الصغر، فبمجرد تعلمها سرعان ما ستزداد سرعتك في تعلم الصينية بشكل كبير.

ولكن البينيين بعكس بعض جوانب اللغة لا يمكنك تعلمها وحدك، بل تحتاج إلى عدة أشياء لكي تستطيع تعلمها بأعلى كفاءة ممكنة.

وأول تلك الأشياء هي أن تجد مصدرًا تتعلم منه طريقة نطق الحروف بشكل صحيح، وتلك الخطوة في غاية الأهمية حيث ستتعلم عن طريقها كيف يجب أن يكون لسانك خلال النطق.

ملاحظة هامة: قمنا بكتابة دليل كامل عن أفضل مصادر تعلم اللغة الصينية بشكل مفصل.

يمكنك أن تجد العديد من المصادر لتعلم نطق الحروف الصينية من متحدثين أصليين على اليوتيوب، كما يوجد العديد من القنوات العربية التي تشرح لك طريقة نطقها، كل ما عليك فعله هو البحث عن أكثر مصدر ترتاح له وأن تبدأ بالتعلم (سنذكر لك أفضلهم).

من الهام أن تقوم بتقييم نطقك بعد تعلم الحروف الصينية، حيث إنك لن تكون مدركًا لكونك تنطق الحروف بطريقة صحيحة أم لا، لذلك يجب أن يتم تقييم نطقك بواسطة متحدث للغة الصينية.

ويمكنك التواصل مع العديد من المتحدثين الصينيين من خلال العديد من المنصات والتطبيقات، وسأرشح لك منها تطبيق HelloTalk، وهو تطبيق لتبادل اللغات ستجد فيه العديد من الصينيين الذين سيقيمون نطقك وسيساعدونك على التطوير منه.

وبالتوازي مع تعلم الحروف سيكون عليك أيضًا أن تتعلم مجموعة من النغمات الصينية، فكما ذكرنا يوجد العديد من الرموز الصينية التي تمتلك نفس البينيين، فلذلك يجب عليك أن تميزها بنغمة لكي يصل المعنى الذي تريد التعبير عنه.

وتتكون تلك المجموعة من أربع نغمات بجانب نغمة ساكنة لا تغير نطق الحرف الأصلي، وهي مثل البينيين في طريقة التعلم.

حيث سيتوجب عليك أن تبحث عن مصدر من المصادر العديدة على اليوتيوب، وأن تبدأ في ممارستها مع متحدث أصلي كما ذكرنا من قبل (وسنخبرك بأفضل مصادرها أيضًا).

وبعد دراسة النغمات والبينيين وتعلم نطقهم بشكل مقبول ستنتقل إلى المرحلة التالية وهي قراءة المقاطع الصينية.

هذه المقاطع الصينية هي عبارة عن مجموعة من الحروف مع نغمة مميزة لها تكون الكلمات الصينية، ويمكنك الوصول لها بشكل منظم في العديد من المواقع والتطبيقات وسأرشح لك القائمة الخاصة بموقع Yoyo Chinese.

بعد انتهائك من تلك الخطوات فستكون جاهزًا للبدء في تعلم الرموز ونطقها، ولكن عليك توخي الحظر أثناء تعلم البينيين والنغمات، حيث إن تعلم حرف أو نغمة بشكل خاطئ سيعيقك في المستقبل.

المرحلة الثانية: خلق ألفة بينك وبين اللغة

وتتكون هذه المرحلة من عدة خطوات يتم البدء فيها بالتوازي مع بعضها البعض:

أ) حفظ الكلمات الشائعة

والآن وبعد أن أتممت تعلم البينيين والنطق، فأنت جاهز لحفظ الرموز الصينية وكتابتها، وربما تعتقد أن كتابة الرموز هو أمر معقد وسيتطلب منك الكثير من الوقت، ولكنها أسهل مما تتخيل.

فهي عبارة عن مجموعة من الخطوات التي يجب عليك حفظها لتكوين الرمز، وبمجرد كتابتك لها عدة مرات ستجد أنك حفظتها بشكل جيد ومستعد لكتابتها مرة أخرى.

ولا تقلق لن تبذل نفس المجهود في حفظ كل رمز، حيث إن هناك العديد من الرموز التي تتشابه فيما بينها ولا يفصل بينها إلا خطوة أو أثنين.

لعلك تتساءل الآن ما هي الرموز التي يجب علي حفظها في البداية، والإجابة هي أن عليك أن تحفظ عددًا من الكلمات الأساسية الشائعة في المحادثات اليومية لكي تكون قادرًا على التحدث باللغة وتكوين جمل مركبة بها.

وبإمكانك الحصول على تلك الكلمات بأكثر من طريقة، حيث مثلًا يمكنك البحث عن أكثر 300 كلمة شيوعًا في اللغة الصينية أو أن تحفظ الكلمات الخاصة بـ Hsk 1 و Hsk 2.

ووظيفة حفظ تلك الكلمات في البداية هي جعلك قادرًا على القيام ببعض المحادثات البسيطة باللغة الصينية بشكل سريع.

ب) تعلم القواعد الأساسية

بالتزامن مع تعلم المفردات الأساسية كما وضحنا في الخطوة السابقة… سيتوجب عليك تعلم القواعد الأساسية التي تجعلك متمكنًا من تكوين الجملة بشكل صحيح والتعبير عن المعنى التي تريد إيصاله بشكل متقن.

وتلك القواعد يجب أن تكون بسيطة نظرًا لكونك في بداية التعلم وفي نفس الوقت فعالة لتستطيع استخدامها في العديد من المواقف.

وأفضل المصادر التي توفر لك تلك القواعد هي قائمة A1 grammar points الخاصة بموقع Chinese Grammar Wiki.

كما يمكنك أيضًا أن تتبع المسار التقليدي وأن تتعلم تلك القواعد من كتب الـ Hsk لأول مستويين كما ذكرنا في الجزء الخاص بالكلمات.

وفي حالة عدم فهمك لأي قاعدة من تلك القواعد تستطيع بسهولة أن تبحث عن شرح لها خلال اليوتيوب، وستجد لها العديد من الشروحات (سوف نرشح لك أفضلها في مقالنا القادم).

كذلك يمكنك التدرب عليها بإنشاء جمل ومحادثات وعرضها على متحدثين أصليين ليوضحوا لك النقاط التي عليك تعديلها.

ج) الاستماع إلى المحادثات البسيطة

تطبيقًا لما تعلمته من كلمات وقواعد جديدة في الخطوتين السابقتين ستكون قد كونت معرفة كافية تمكنك من الاستماع إلى محادثات بسيطة وفهمها، وتأتي أهمية الاستماع في كونه يجعل فهمك للمحادثات أكثر كفاءة.

فكما ذكرنا يوجد العديد من الكلمات الصينية المتشابهة في الفهم، لذلك فعليك بكثرة الاستماع حتى تستطيع التفرقة بينها أثناء الحوار مع متحدث أصلي.

كما يجعلك الاستماع لتلك المحادثات تفهم الحوارات بشكل أسرع، وترسخ عندك معاني الكلمات وتركيبات القواعد التي ذاكرتها.

وستجد الكثير من تلك المحادثات على قناة Learn Chinese Online، أو الاستماع إلى أحد البودكاست المبسطة مثل ChinesePod-Beginner.

وعليك أن تعرف أن الغرض من الاستماع ليس معرفة معنى كل كلمة تواجهها فهذا مجهد جدًا، لذلك فليس عليك أن تتوقف عند كل كلمة لا تعرف معناها، بل الغرض منها هو تطوير قدرتك على الاستماع للغة وفهمها.

المرحلة الثالثة: تحديد مصادرك المفضلة واكمال التقدم في اللغة (إتقان اللغة)

والآن ستحتاج لبعض المصادر المتنوعة لكي تعتمد عليها في تعلم واتقان اللغة، وعلى تلك المصادر أن تكون شاملة لكافة محاور اللغة من قراءة وكتابة واستماع ومحادثة.

فبجانب استمرارك في حفظك الكلمات ومذاكرة القواعد سواء من المصادر التي ذكرناها أو من أي مصادر أخرى بالتدريج، ستحتاج للمزيد من الأدوات لكي تخرج من رحلة التعلم بأقصى استفادة وطلاقة ممكنة.

لذا يجب أن تكون تلك المصادر محببة إليك وممتعة حتى لا تمل منها وتتوقف عن التعلم، فلن تبدأ النتائج في الظهور إلا بعد فترة من الاستمرارية.

وفيما يخص القراءة فبإمكانك استخدام عدة طرق مثل قراءة الروايات الورقية أو الإلكترونية، أو قراءة المجلات الكرتونية الصينية، أو حتى استخدام أي من تطبيقات القراءة الخاصة لمتعلمي اللغة الصينية، وهي أفضل الطرق للقيام بتلك المهمة.

فالتطبيقات هذه تمتلك عدة أدوات إضافية تساعدك على التعلم بكفاءة أكبر، وتوفر لك المحتوى المقروء بحسب مستواك الحالي، ومن التطبيقات التي بإمكانك استخدامها تطبيق Du Chinese.

وبالرغم من أن طريقة كتابة الرموز الصينية ليست ذات أهمية كبير ما دمت تكتب الصورة النهائية للرمز بشكل صحيح إلا أن لها بعض الأدوار المهمة.

أولها أنها تجعلك تظهر أكثر احترافية في التعامل مع اللغة، وهو ما يمكن أن يعطيك أولوية عن متعلم آخر لا يجيدها بمثل مستواك.

وثانيها أنها أن تجعل الرمز مكتوبًا بأفضل شكل ممكن، وتعلم كتابة الرموز من أسهل الخطوات، حيث توفر معظم القواميس مثل Pleco و Line طريقة كتابة الرمز، ولكن إذا كنت تريد أداة مخصصة لتعليم الكتابة فأفضلهم هو تطبيق Skritter.

وفي هذه المرحلة ستحتاج إلى محتوى أكثر تقدمًا لتستمع إليه، ويوجد العديد من المصادر المقترحة فبإمكانك الاستماع لبودكاست مثل TeaTime Chinese أو ChinesePod-Intermediate.

يمكنك أيضًا الاستماع إلى الأفلام والعروض التلفزيونية المترجمة والتي ستجدها موجودة بوفرة على تطبيق Viki.

وفي حالة إنهائك لكافة المراحل التي ذكرناها من قبل من تعلم نغمات وبينيين وحفظ وتعلم الكلمات والقواعد الأساسية، فأنت الآن جاهز للتعريف عن نفسك وفتح الحوارات باللغة الصينية.

هنا عليك أن تجعل التواصل مع الصينيين جزءًا من روتينك لتعلم اللغة، وبمجرد تطبيقك لتلك الخطوة ستتفاجأ من التطور اللغوي الذي تصل إليه، ومن السرعة التي تتعلم بها.

بإمكانك أن تستخدم لهذا تطبيق HelloTalk كما ذكرنا من قبل، أو حتى التواصل معهم على منصات السوشيال ميديا الخاصة بهم مثل WeChat أو Weibo.

وبالطبع يمكنك أن تجد العديد من الوسائل والأدوات الأخرى لكي تتعلم منها، كل ما عليك فعله هو أن تبحث في هواياتك عن طريقة ترتبط بها مع تعلم اللغة الصينية، أو أن تتواصل مع متعلمين قدامى لكي يقدموا لك بعض الطرق الأخرى التي ساعدتهم في رحلة التعلم.

فستجد لديهم العديد من النصائح الهامة التي ستجعل عملية تعلم الصينية أسرع وأسهل بالنسبة لك، وسأقدم لك بعد قليل أهم 3 نصائح خاصة بي.

اقرأ أيضًا: كيف استورد من الصين في 10 خطوات عملية.

نصائح لتسريع تعلم اللغة الصينية

1. استخدام طريقة التكرار المتباعد

ستحتاج أثناء تعلم اللغة الصينية لحفظ الكثير من الرموز، ومن المعروف أن الرموز الصينية في حالة عدم مراجعتها بشكل دوري فإنها تُنسى بسهولة.

لذلك عليك أن تستخدم أداة تضمن لك مراجعة الرموز التي تنساها بشكل دوري في الوقت المناسب، فمراجعتك للرموز دون تنظيم سيجعلك تبذل الكثير من المجهود ولن تحصل على أفضل النتائج.

هنا تأتي أهمية طريقة التكرار المتباعد، حيث باستخدامك لتلك الطريقة فستضمن مراجعتك للرمز الصحيح في الوقت الصحيح دون تكرار الرموز السهلة أو نسيان الرموز الصعبة.

وأفضل التطبيقات التي توفر تلك الطريقة خصوصًا لمتعلمي اللغة الصينية هو تطبيق AnkiDroid، فهو يمتلك مكتبات مخصصة لكلمات Hsk وقواعدها، تستطيع أن تستوردها وأن تبدأ في التعلم دون إنشاء أي بطاقات بنفسك.

2. ذاكر الكلمات والقواعد في هيئة جمل

لتتمكن من فهم الكلمات والقواعد بشكل أعمق؛ حاول أن تضعهم دائمًا في جمل، سواء في المراجعة أو في التعلم، وذلك لكون الجمل -بعكس كتابة شرح لمعنى للكلمة أو القاعدة- ستعطيك تذكيرًا عن طريقة استخدامها، وهو ما سيوفر عليك الكثير من الجهد في فهم القواعد والرموز وتذكرها.

3. ركز على مهارتي المحادثة والاستماع

تأكد من أنك تعطي كل من المحادثة والاستماع حقهما في التعلم، فمنذ البداية أثناء تعلمك للنطق والمغمات تأكد من أنك تتعلمها بشكل صحيح واعمل على اتقانها بأقصى قدر ممكن.

وحتى بعد أن تتخطى تلك المرحلة يجب أيضًا أن تتأكد من أنك تمارس كل منهما بشكل دوري دون انقطاع طوال فترة تعلمك للغة الصينية.

حيث يمكن لتجاهل تلك الخطوة أن يعيقك في المستقبل من التقدم في اللغة واستخدامها، وهو بالتأكيد ما لا تريده.

الخلاصة

تُعرف اللغة الصينية بصعوبتها الشديدة وكثرة رموزها غير المفهومة، ولكن ذلك ليس صحيحًا، فهي ليست بالصعوبة التي يعتقدها غير الملمين بها.

بل وأزيدك يعتبرها بعض متعلميها بأنها واحدة من أسهل لغات العالم، نظرًا لسهولة قواعدها وتوافر العديد من المصادر لتعلمها.

وفي هذا المقال حاولنا أن نريك نظرة محايدة عن تلك اللغة، وعن المميزات التي ستكتسبها بمجرد تعلمها، وعن الفرص التي توفرها لك في وقتنا الحالي.

كما قدمنا لك دليلًا كاملًا لكيفية البدء في تعلم تلك اللغة منذ البداية وحتى الوصول للمستوى الذي تطمح له.

بدءًا من البينيين والنغمات، مرورًا بالكلمات والقواعد، وحتى المصادر المتقدمة لتعلم اللغة، بالإضافة لبعض النصائح لتحقيق أقصى استفادة ممكنة.

نتمنى في النهاية أن يكون المقال قد نال إعجابك، وإذا كان لديك أي سؤال قم بطرحه في التعليقات، وسوف نكون أكثر من سعداء بالرد عليه.

موضوعات أخرى ستعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top