الرئيسية » تسويق » أهم 5 استراتيجيات إشهار المواقع في محركات البحث 2022

أهم 5 استراتيجيات إشهار المواقع في محركات البحث 2022

إشهار المواقع في محركات البحث

بقلم مصطفى يونس
هل ترغب في زيادة مبيعات التجارة الإلكترونية الخاصة بك؟ هل تحاول زيادة حصتك في السوق ضمن شرائح جمهور محددة؟ هل ترغب في الحصول على المزيد من حركة المرور على الموقع؟

في هذا المقال ستتعلم كل ما تحتاج إلى معرفته من أجل تنفيذ استراتيجية فعالة لإشهار موقعك.

وفقًا لـ Safari Digital؛ يعتقد ما يقرب من 61٪ من المسوقين أن إشهار المواقع هو مفتاح النجاح عبر الإنترنت، ولهذا السبب تخصص الشركات الحديثة في المتوسط ​​41٪ من ميزانيتها التسويقية له.

باختصار؛ يمكن أن يؤدي قضاء الوقت في تحديد استراتيجية إشهار المواقع المناسبة إلى إحداث ثورة ليس فقط في حركة المرور عبر الإنترنت ولكن في عملك ككل.

استراتيجية إشهار المواقع هي خطة مفصلة لتحسين تصنيفات محرك البحث لموقع الويب، وزيادة حصة الموقع من الزوار الطبيعية التي تأتي من محركات البحث.

في ما يلي سوف نتناول أهم الاستراتيجيات التي يمكنك تطبيقها للتأكد من أن استراتيجية إشهار الموقع الخاص بك تؤهلك لتحقيق النجاح.

1. استخدم الكلمات الرئيسية المستهدفة في جميع الأماكن الصحيحة

الكلمات الرئيسية هي مصطلحات البحث التي يستخدمها المستخدمون للبحث عن الأشياء على محرك البحث، لذلك من المهم أن يحتوي موقع الويب الخاص بك على الكلمات الرئيسية (أي الكلمات المفتاحية) التي يبحث عنها جمهورك.

بهذه الطريقة يمكن لـمحركات البحث إظهار صفحتك في نتائج البحث الخاصة بها.

أهم الأشياء أولاً. لا يمكنك فعل الكثير دون معرفة الكلمات الرئيسية التي يستخدمها السوق المستهدف لإيجاد حلول لمشاكلهم التي تحلها شركتك. هذا يتطلب القليل من البحث.

البحث عن الكلمات الرئيسية هو أساس أي استراتيجية قوية لإشهار المواقع. قد يبدو الأمر واضحًا، لكن من المهم إنشاء محتوى وصفحات ويب يبحث عنها جمهورك بالفعل.

للتأكد من أن صفحات موقع الويب الخاص بك محسّنة بالكلمات الرئيسية إليك بعض النصائح:

علامات العنوان: قم بتضمين كلمتك الرئيسية المستهدفة في بداية عنوان صفحات الويب الخاصة بموقعك، فمثلاً لو كان موقعك عن الجمال والصحة، وفي أحد مقالاته تتحدث عن طريقة لتفتيح البشرة، وكلمتك المفتاحية هي “تفتيح البشرة”.

فهنا يجب أن تكون الكلمة موجودة في بداية عنوان صفحة المقال. بالطبع لابد أن يكون هناك سياق لغوي مناسب، ولا يجب فعل ذلك بشكل مصطنع يجعل العنوان غير جذاب.

الوصف التعريفي: اكتب أوصافًا تعريفية لا تقاوم وأضف الكلمة الرئيسية التي تركز عليها حتى يعرف المستخدمون ما هي صفحتك ويقومون بالنقر عليها.

نص بديل للصورة: نظرًا لأن محركات البحث لا يمكنها قراءة الصور، يمكنك إضافة كلماتك الرئيسية في قسم النص البديل للصورة لمعرفة محتوى الصورة.

نص رابط الصفحة: يستخدم محرك البحث نص الرابط لمعرفة محتوى الصفحة، بحيث يمكنك استخدام كلماتك الرئيسية لنص الرابط عند ربط صفحاتك.

تجنب حشو الكلمات الرئيسية: لا يعني تحسين الكلمات الرئيسية تضمين مصطلح البحث الأساسي فقط مرارًا وتكرارًا. هذا يسمى حشو الكلمات الرئيسية، وهو ليس ممارسة جيدة لإشهار المواقع.

كيف تجد الكلمات الرئيسية لتعزيز استراتيجية إشهار موقعك على الويب؟

هناك الكثير من الأدوات التي يمكنك من خلالها البحث عن الكلمات المفتاحية أو الكلمات البحثية التي يبحث عنها جمهور المستهدف، المجانية منها والمدفوعة، وسوف أتناولها بالتفصيل الآن.

Google AdWords Keyword Planner: ما عليك سوى إدخال كلماتك الرئيسية للحصول على فكرة عن مدى شعبيتها من حيث حجم البحث.

Google Trends: وهو موقع ممتع حقًا لاستكشافه، حيث يمكنك من خلاله ادخال الكلمات الرئيسية المختلفة لرؤية مقارنة تخطيطية سريعة لاهتمام الجمهور بها بمرور الوقت.

SEMRush: أداة مدفوعة ولكنها تمثل كنز حقيقي لمن يريد الدخول في مستوى متقدم من إشهار موقعه في محركات البحث. وهي بالمناسبة تحتوي على أكثر من مجرد ايجاد الكلمات المفتاحية.

Ahrefs: أداة مدفوعة أيضاً وهي تحتوي على الكثير من الأدوات والخواص الهامة لكل صاحب موقع، ومنها بالطبع إيجاد الكلمات المفتاحية.

KWFinder: أداة متخصصة في البحث عن الكلمات البحثية.

Soovle: أداة تمكنك من الحصول على الكلمات البحثية ليس فقط على جوجل ولكن يوتيوب وامازون وبينج وياهو أيضاً.

KeywordTool.io: أداة رائعة تمكنك من الحصول على الكلمات البحثية عن طريق خاصية اكمال كلمات البحث في جوجل Auto complete.

Google Search Console: أداة مجانية رائعة لمعرفة الكلمات الرئيسية التي تدفع بالفعل حركة المرور لموقعك من محركات البحث بشكل طبيعي، وتحديد فرص التحسين.

BuzzSumo: أداة للكشف عن الأسئلة ذات الصلة من ملايين منشورات المنتديات، Amazon ،Quora، ومواقع التواصل الاجتماعي أيضاً.

في النهاية ننصحك بشدة بمراجعة صفحة Google الأولى والثانية لأي كلمة بحثية تود استهدافها، وذلك للتأكد من هدف البحث. وأيضاً راجع مؤشرات بحث Google لاكتشاف الترندات والتغيرات الموسمية.

ويمكنك استخدام أدوات مثل Answer The Public لاستكشاف استفسارات مثل عبارات “لماذا” و “كيف”.

ولا تنس الاستفادة من المخزون العميق لشركتك لتعليقات العملاء؛ قد يشمل ذلك معلومات من الاستطلاعات، والمراجعات، والدردشة الحية، وروبوتات الدردشة، والوسائط الاجتماعية، وتعليقات المدونة، ومكالمات المبيعات، ومكالمات دعم العملاء وما إلى ذلك.

اقرأ أيضاً: أفضل 15 مسوق إلكتروني على فايفر في كل تخصصات التسويق

2. التركيز على تجربة المستخدم (UX)

عندما يتعلق الأمر بإشهار المواقع: “ما هو جيد للمستخدم هو جيد لتحسين محركات البحث”

لا يوجد شيء أسوأ من الاضطرار إلى التنقل في موقع بالكاد يمكنك استخدامه. ستؤثر أشياء مثل الروابط الفاسدة، وصفحات الخطأ، وهياكل المواقع الفوضوية على تصفح الأشخاص لموقع الويب الخاص بك.

لا يمكن المبالغة في تقدير مدى بساطة تصحيح العناصر التقنية حتى يتمكن موقع الويب الخاص بك والمحتوى المحدد من التحدث عن نفسه.

سواء كنت تكتب مدونات إعلامية، أو تبيع منتجًا / خدمة، أو ببساطة توجه شخصًا ما في الاتجاه الصحيح، يجب أن يكون موقعك سريعًا، ويمكن الوصول إليه، وسهل الاستخدام.

في هذه الأيام يتوقع الناس معلومات فورية ونتائج فورية. إذا كان موقعك يستغرق وقتًا طويلاً ليتم تحميله، فسيقومون بتجاهله ببساطة.

هناك عدد من الطرق التي يمكنك من خلالها تحسين سرعة الموقع والنعومة الكلية لـتجربة المستخدم مثل:

  • حذف المكونات الإضافية القديمة / البائدة.
  • تنظيف الكود الخاص بالموقع.
  • تحسين الصور وضغطها.
  • التأكد من تدفق المجلدات الفرعية الخاصة بك وجعلها منطقية.
  • استخدام الأدوات مثل Google Page Speed ​​Insights أو GTmetrix لمواصلة المراقبة في المستقبل.

فيما يلي بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند تحليل تجربة المستخدم الخاصة بك:

  •  التوافق مع الأجهزة المحمولة: هل يتمتع موقعك بتصميم متجاوب مع الأجهزة المحمولة؟
  • التنقل: هل من السهل على المستخدمين العثور على صفحات أخرى على موقعك؟
  • سرعة الصفحة: هل يستغرق تحميل موقعك وقتًا طويلاً؟
  • التفاعل: هل لديك ميزات على موقعك تجعل المستخدمين يتفاعلون مع محتواك؟
  • جودة المحتوى: هل لديك أخطاء إملائية أو روابط معطلة أو محتوى ضعيف؟

توجد الكثير من الأشياء التي تساهم في تكوين انطباع جيد للمستخدم. لكن كيف يقيس محرك البحث هذا؟

في الحقيقة محرك البحث يستخدم برنامج ذكاء اصطناعي يتضمن إشارات ترتيب مثل:

CTR (نسبة النقر إلى الظهور): هي النسبة المئوية للمستخدمين الذين ينقرون على رابط موقعك على الويب في نتائج البحث من العدد الكلي لمن يشاهدون الرابط.

من خلال تحسين نسبة النقر إلى الظهور يمكنك تعزيز تصنيفاتك، خاصة إذا كنت عالقًا في أعلى 5 نتائج.

معدل الارتداد: الحصول على معدل ارتداد مرتفع ليس جيدًا لموقعك. إذا نقر عدد كبير من الأشخاص على موقعك ثم نقروا على زر الرجوع دون التفاعل مع موقعك على الويب، فسيعتقد محرك البحث أن الصفحة ليست ذات صلة ولن يرتبها.

مدة البقاء فى الموقع: يقيس هذا المدة التي يقضيها الزائر في موقعك بعد وصوله من نتائج البحث، كلما زاد الوقت كان ذلك أفضل.

ملحوظة: للتحقق من سرعة تحميل موقع ووردبريس الخاص بك، يمكنك استخدام تقرير إضافة MonsterInsights Site Speed.

هذا البلجن سيحلل موقع الويب الخاص بك، ويعرض نقاطًا للجوال وسطح المكتب، ويعرض مقاييس مهمة حول أوقات تحميل صفحتك، ويسلط الضوء على الاقتراحات لجعل موقعك أسرع.

على سبيل المثال: تتمثل إحدى طرق تحسين سرعة تحميل موقع WordPress الخاص بك في استخدام CDN (شبكة توصيل المحتوى). إنها تتأكد من تحميل صفحات الويب الخاصة بك دون أي تأخير للمستخدمين حول العالم.

قم بضغط ملفات الوسائط قبل تحميلها على موقعك.

هذه خطوة صغيرة ولكنها مهمة في عملية إشهار المواقع، خاصة لتحسين الأجهزة المحمولة.

مع نمو مدونتك أو موقع الويب الخاص بك سيكون لديك بلا شك المزيد من الصور ومقاطع الفيديو والوسائط ذات الصلة لدعم المحتوى الخاص بك.

تساعد هذه الأصول المرئية في جذب انتباه الزوار، ولكن من السهل أن تنسى أن هذه الملفات يمكن أن تكون كبيرة جدًا. نظرًا لأن سرعة الصفحة عامل ترتيب مه، فمن المهم مراقبة حجم ملفات الوسائط التي تحمّلها على موقعك.

لكن كيف تضغط الصور وتظل تحتفظ بالجودة؟

يجدر التفكير في استخدام أداة ضغط لتقليل أحجام الملفات قبل تحميل الصور ومقاطع الفيديو وصور gif. تقوم مواقع مثل TinyPNG بضغط الصور بكميات كبيرة.

بينما يمكن لـ Squoosh  تقليص ملفات الصور إلى أحجام مجهرية. بغض النظر عن اختيارك لآلية ضغط الوسائط ، فإن الاحتفاظ بالملفات في نطاق كيلوبايت (KB) يعد قاعدة جيدة.

اقرأ أيضاً: تحسين محركات البحث SEO (دليلك للوصول للنتيجة الأولى)

3. المحتوى عالي الجودة

من المؤكد أنك قرأت في عدة أماكن أن المحتوى هو الملك. وفي حالة عوامل الترتيب في محركات البحث، فهو بالتأكيد الملك.

إذا كان بإمكانك إنشاء محتوى فريد وحديث ومفيد للمستخدمين، فستقوم محركات البحث بترتيبه أعلى في نتائج صفحة محرك البحث.

وإليك أهم الممارسات التي ستمكنك من إنشاء محتوى عالي الجودة من أجل إشهار موقعك على محركات البحث:

أ) قم بتحسين المحتوى الموجود وإضافة الموضوعات الفرعية المفقودة

تتمثل إحدى أسهل الطرق في العودة وتحديث المحتوى القديم، وذلك عن طريق إجراء تدقيق للروابط. ابحث عن أي روابط خارجية معطلة أو قديمة وأصلحها.

لا يؤدي ذلك إلى تحسين تجربة المستخدم فحسب، بل يمنعك من معاقبة محرك البحث لوجود عدد كبير جدًا من الروابط المعطلة.

ارجع وقم بتحديث روابطك الداخلية أيضًا. أثناء إنشاء محتوى جديد، لا تنس الرجوع إلى المحتوى القديم ذي الصلة وإضافة الروابط إلى هذه المشاركات الجديدة.

هذا يخبر محرك البحث أن هناك علاقة بين هذه الصفحات، وسيساعد محرك البحث على فهرسة صفحاتك الجديدة بشكل أسرع، بينما يساعد منشوراتك في ترتيب أعلى لاستعلامات البحث ذات الصلة.

بالرجوع إلى بحث الكلمات الرئيسية، فهذه فرصة رائعة لاستخدام هذه العبارات وتحليل المنافسين كأساس لخطة محتوى طويلة المدى.

يجب أن تتفرع كل كلمة رئيسية إلى عدد كبير من الكلمات الأخرى. فبدلاً من كتابة قطعة واحدة من موضوع معين، اجعلها مقالة “حجر الأساس” التي يتفرع منها عدد من الموضوعات الأخرى الأكثر تحديدًا.

يمكن إجراء تدقيق مناسب للمحتوى باستخدام أدوات مثل SEMrush و Yoast؛ يمكن أن تؤدي إضافة وتحديث المحتوى القديم إلى مضاعفة حركة المرور الخاصة بك – فقط حاول أن تجعله دائم الخضرة قدر الإمكان وتأكد من استخدام الارتباط الداخلي والخارجي.

ب) قم بإنشاء محتوى جديد

إذا كنت لا تنتج محتوى جديدًا بشكل منتظم، فمن السهل جدًا أن تتخلف عن الركب.

عند إنشاء محتوى جديد يكون لديك أيضًا فرصة لتطبيق أفضل ممارسات تحسين محركات البحث اليوم من البداية. ركز على عناوين الصفحات، ورؤوس المحتوى، والعناوين الفرعية، والنص البديل للصورة، والكلمات الرئيسية الجديدة التي تستهدفها.

يرى المستخدمون أيضًا أن المحتوى الجديد أكثر قيمة من المحتوى القديم. عندما يبحث الأشخاص عن إجابة لسؤال ما، فإنهم غالبًا ما ينظرون إلى تاريخ النشر. إذا كانت جميع منشوراتك تحتوي على تواريخ قديمة ومعلومات قديمة، فسوف تنتقل بسرعة إلى نتائج البحث التالية.

أخيرًا؛ تعد الحداثة عاملاً تصنيفيًا في حد ذاته. كلما نشرت أكثر، كلما زاد عدد مرات قيام محركات البحث بفهرسة صفحاتك ، وكلما زادت سرعة ترتيب المحتوى الخاص بك.

اقرأ أيضاً: ما هي الخطة التسويقية وأهميتها ومكوناتها (دليل شامل)

4. التركيز على بناء الروابط ذات الصلة

الروابط هي عامل ترتيب رئيسي. تكتشف روبوتات محركات البحث المحتوى عن طريق اتباع الروابط من خلال الصفحات اللاحقة، والحكم على مدى ملاءمتها لاستعلام البحث.

ينطبق هذا أيضًا على الروابط الداخلية، لذلك لا تخف من الارتباط بصفحات مفيدة أخرى على موقعك عند الضرورة وحيث يكون ذلك طبيعيًا. لاحظ 51٪ من جهات التسويق تأثيرًا بعد شهر إلى ثلاثة أشهر من تنفيذ إستراتيجية بناء الروابط.

الربط الداخلي

إذا كان لديك الكثير من المحتوى أو الآلاف من صفحات المنتج المرتبطة بوظيفة البحث، فقد يصبح هذا أمرًا صعبًا. بغض النظر، فإن وجود تسلسل هرمي واضح للموقع يسمح للمستخدمين بالتدفق بسهولة من صفحة إلى أخرى سيساعد كل من المستخدمين و محرك البحث في العثور على محتوى حيوي وجديد ومحدث.

للقيام بذلك جرب هذه الأساليب:

محاور المحتوى: صفحة أساسية واحدة ومقالات متعلقة بهذا الموضوع مرتبطة بتلك الصفحة.

التنقل متعدد الأوجه: تسمح عوامل التصفية والأوجه التي تستخدمها مواقع التجارة الإلكترونية للمتسوقين بتضييق نطاق منتج معين بسرعة حسب اللون أو النمط أو السمات الأخرى.

حزم الروابط: حزمة من الروابط في الجزء السفلي من صفحات المنتج الخاصة بك، والتي ترتبط بمنتجات مماثلة.

الارتباطات التشعبية ذات الصلة: في مدوناتك ، اربط بمحتوى مشابه آخر.

الروابط الخلفية

تعد الروابط الخلفية جزء مهم من خوارزمية الترتيب في محرك البحث، وهي الطريقة التي يعثر بها زاحف محرك البحث على موقع الويب الخاص بك للفهرسة.

في الواقع يسير المحتوى والروابط الخلفية جنبًا إلى جنب، حيث أن صفحات الويب التي لا تحتوي على أي روابط خلفية لا تكاد تحصل على أي حركة مرور عضوية.

الروابط الخلفية هي قلب إشهار المواقع. لا يمكنك الحصول على إستراتيجية قوية لإشهار المواقع في عام 2022 وما زلت تتجاهل إنشاء روابط عالية الجودة تعود إلى موقعك.

لذا ما مدى أهمية الروابط الخلفية لإشهار موقعك؟

إذا تمكنت من الحصول على روابط خلفية من مواقع ويب ذات سلطة عالية، فيمكنك زيادة فرصك في الحصول على تصنيفات أعلى.

هذا لأنه من خلال الحصول على هذه الروابط، فإنك ترسل إشارة إلى محرك البحث بأن المحتوى الخاص بك جدير بالثقة حيث يمكن أن تضمنه مواقع الويب المختلفة.

تعرف على المزيد حول كيفية إنشاء روابط خلفية بشكل فعال من خلال هذه النصائح السريعه:

  •  ركز على الجودة أكثر من الكمية؛ سلطة المجال للرابط الخاص بك أكثر أهمية من كمية الروابط التي لديك.
  • ضع في اعتبارك المنشورات المستضافة.
  • استخدم المنتديات عبر الإنترنت لمشاركة المحتوى الخاص بك والتواصل مع الأشخاص في مجال عملك.
  • استفد من وسائل التواصل الاجتماعي من خلال مشاركة محتوى قيم، والتواصل مع الآخرين حول الربط الخلفي لموقعك.
  • ابحث عن الإشارات غير المرتبطة وقم بتحويلها إلى روابط.

اقرأ أيضاً: أفضل 5 طرق للربح من المنتديات

5. نية البحث والتحويل

هناك عامل تصنيف مهم آخر لـمحركات البحث، وهو مطابقة نية البحث للمحتوى الخاص بك. نية البحث هى في الأساس ما يبحث عنه المستخدم.

عندما تجلس فرق المحتوى أو تحسين محركات البحث لكتابة جزء جديد من المحتوى، فمن الأفضل أن ينظروا إلى صفحة نتائج محرك البحث.

قبل أن تنظر إلى SEMRush أو Google Search Console أو أي أداة أخرى لإشهار المواقع، انتقل إلى صفحة نتائج محرك البحث.

تخبرك صفحة نتائج محرك البحث بما تعتقد محركات البحث أنه أفضل النتائج التي تتطابق مع نية المستخدم. تخبرك محركات البحث بنوع المحتوى الذي تحتاج إلى إنشائه عند متابعة هذا الاستعلام أو مصطلحات البحث ذات الصلة.

إذا لم تتعلم كيفية مطابقة هذه النية، فأنت بالتأكيد متخلف عن الركب.

محترفو إشهار المواقع الذين سينجحون في عام 2022 هم أولئك الذين يمكنهم حقًا فهم كيفية تلبية احتياجات الباحثين. من خلال تلبية هذه الاحتياجات ستحصل على المزيد من التحويلات عندما يكون المستخدم جاهزًا.

الهدف من إشهار المواقع ليس فقط الحصول على المزيد من الزيارات الطبيعية من محركات البحث، ولكن المزيد من العملاء المحتملين لعملك.

الموقع لا يساوي شيئًا إذا كان بإمكانه الحصول على ملايين الجلسات دون أي مبيعات أو تحقيق الهدف المطلوب من المحتوى.

لذلك عندما يهبط المستخدم على صفحة من فئة أسفل القمع، فأنت بحاجة إلى جعل الأمر سهلاً قدر الإمكان لنقلهم عبر خط النهاية من خلال التأكد من أن مسار التحويل الخاص بك بسيط وسريع الاستخدام.

إذا أجرى مستخدم بحثًا معلوماتياً وهبط على مقالة، فلا تضغط على مسار التحويل كثيرًا، لأنه من المحتمل ألا يكون جاهزًا، وقد تفقد زمام المبادرة إلى الأبد.

بمجرد معرفة نية المستخدم حسب نوع الصفحة، استخدم تلك المعلومات ووجه هذا المستخدم إلى الصفحة التالية الأكثر منطقية في مسار تحويل المنتج.

تُظهر نية البحث أيضًا مكان تواجد زوار موقعك في رحلة المشتري. هل يبحثون عن معلومات أساسية حول منتجاتك؟ هل يريدون برنامجًا تعليميًا مثل مقال إرشادي؟ أم أنهم في المرحلة النهائية ومستعدون لإجراء عملية شراء؟

من خلال مطابقة هدف البحث يمكنك الإجابة على هذه الأسئلة، وإنشاء محتوى يبحث عنه الأشخاص.

ركز على تحقيق هدف البحث بصفحاتك المقصودة، ولا يمكنك أن تخطئ. تؤدي محاذاة النية مع الكلمات الرئيسية على الصفحة إلى الفوز فى إستراتيجية الكلمات الرئيسية، حيث إنها توفر أفضل تجربة للمستخدم.

في حين أن بعض استراتيجيات التسويق التقليدية عفا عليها الزمن ببطء، فإن استراتيجيات إشهار المواقع موجودة لتبقى.

لا يتعين عليك أن تكون متخصصاً فى إشهار المواقع للتأكد من أن موقع الويب الخاص بك في وضع جيد لحركة المرور على محرك البحث، ما عليك سوى استخدام حدسك والاستراتيجيات البسيطة الموضحة أعلاه.

هل لديك أي أفكار إضافية لإشهار المواقع ؟ أحب أن أسمع منك في التعليقات!

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق