الرئيسية » مال وأعمال » كيف تجتاز مقابلة العمل بنجاح (دليلك الشامل لقنص وظيفة)


كيف تجتاز مقابلة العمل بنجاح (دليلك الشامل لقنص وظيفة)

كيف تجتاز مقابلة العمل بنجاح

بقلم نسمة مسعد
كلٌ منا لديه وظيفة أحلامه بعد الإنتهاء من مرحلة التعليم، وأهم خطوة يجب الاستعداد لها بشكل جيد لكي نلتحق بهذه الوظيفة هي كيف نجتاز مقابلة العمل بنجاح، والتي نريد أن نترك فيها إنطباع جيد وإيجابى منذ بداية المقابلة حتى نهايتها.

كثيراً ما نشعر بالقلق والتوتر بعد مكالمة الـ HR أو مسئول التوظيف في شركة معينة، وتحديد موعد المقابلة، لذا علينا التحضير الجيد، فاجتياز مقابلة العمل بنجاح لا يتوقف فقط على المقابلة في حد ذاتها، ولكن هناك مرحلة تسبقها ومرحلة تليها لكي نفوز بفرصة العمل.

في هذا المقال قمنا بإجابة سؤال “كيف تجتاز مقابلة العمل بنجاح؟” من خلال تقسيم المقال لثلاث محاور أساسية، أو لنقل ثلاث مراحل لاجتياز مقابلة العمل، والتي سوف نشرح كل منها لمساعدتك على الوصول لوظيفة أحلامك.

أولاً مرحلة ما قبل مقابلة العمل

“prior preparation prevents poor performance” بمعنى: “التحضير المسبق يمنع الأداء السيئ”

لكي تجتاز مقابلة العمل بنجاح عليك في البداية جمع معلومات عن مؤسسة العمل جيداً، ويتم ذلك عن طريق زيارة موقعها الإلكترونى، والتعرف على مزيد من التفاصيل التي تخص:

  • الخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركة.
  • الأهداف الأساسية للشركة.
  • الانجازات التي تم تحقيقها في الفترة الأخيرة.
  • الأنشطة التي تركز عليها الشركة في الوقت الحالي.

هذا سيجعلك جاهز للإجابة عن سؤال ماذا تعرف عن شركتنا؟

 ولكي تتعرف على بيئة العمل بشكل فعال ابحث عن الموظفين بالشركة على موقع لينكدان، وتعرف من خلال ملفاتهم الشخصية على طبيعة العمل بالشركة، وهل ذلك سيتناسب مع معاييرك أم لا؟

وحتى تستطيع التحكم بإدارة الحوار أثناء المقابلة الشخصية، ننصحك بأن تجمع بعض المعلومات عن مسئول HR الذي سيجرى معك المقابلة عن طريق تصفح حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي ولينكدان.

وبذلك ستكون لديك صورة عامة عن شخصيته، ومن الممكن أن تجد بينكم أنشطة وأشياء مشتركة مثل الاهتمامات، الهوايات، المؤهلات العلمية، الدورات التدريبية مما سوف يسمح لك بوجود حوار مشترك معه.

ملحوظة: في حالة عدم توفر موقع إلكتروني للشركة يمكنك البحث بطرق مختلفة عن معلومات حول الشركة، مثل سؤال شخص على دراية بالشركة، محاولة التواصل مع موظف بالشركة، الوصول لمقال أو منشور على السوشيال ميديا يتحدث عن الشركة…الخ.

والآن وفي اطار إجابة سؤال؛ كيف تجتاز مقابلة العمل بنجاح ؟ دعونا نتعرف على أهم وأشهر الأسئلة التي يتم طرحها في مقابلات العمل.

أكثر الأسئلة شيوعاً فى مقابلات العمل

أهم خطوة لكي تجتاز مقابلة العمل بنجاح؛ هي أن تقوم بتجهيز إجابات لبعض الأسئلة المتوقعة والأكثر شيوعاً، وأن تعرف هدف مسئول HR من كل سؤال لكي تحدد الإجابة المناسبة له.

من أكثر هذه الأسئلة انتشاراً:

1. سؤال عرف نفسك

هدف مسئول HR من هذا السؤال هو أن:

  • يكتشف شخصيتك.
  • يفهم مدى ثقتك ونظرتك لنفسك.
  • يتعرف على طريقة عرض إنجازاتك.

هنا لا تسترسل في الإجابة فيشعر الـ HR بالملل، ولا تختصر فلا يستفيد من المعلومات التي يريد معرفتها، احضر ورقة وقلم قبل المقابلة، وأجب عن السؤال وقسم إجابتك إلى أجزاء كالآتي:

  • جزء خاص بحياتك الشخصية.
  • جزء يشمل معلومات عن تعليمك، عملك والمهارات الشخصية.
  • المهارات المتطلبة للوظيفة.
  • الدورات التدريبية التي اجتزتها.

حاول أن تجيب عن هذا السؤال فى سياق قصة مرتبة الأحداث، موثقة بالتواريخ، فمثلاً عندما تتحدث عن تاريخك الوظيفى؛

  • اذكر الانجازات التي حققتها في كل تجربة.
  • المهارات التي اكتسبتها.
  • الدورات التدريبية التي تعلمتها أثناء تجربة العمل.
  • الترقيات التي حصلت عليها.

في حالة كنت من حديثي التخرج فيمكنك استبدال الحديث عن التاريخ الوظيفى بالأنشطة التطوعية التى التحقت بها أثناء فترة الدراسة، وكيف استطعت الموازنة بين النجاح فى الدراسة، وتحقيق الانجازات فى تلك الأنشطة.

2. أين ترى نفسك بعد مرور 5 سنوات؟

هدف مسئول الـ HR من هذا السؤال هو أن يعرف هل أنت شخص منظم وطموح، ولديك نظرة وخطة لمستقبلك أم لا؟ ومن الأفضل ألا تجيب الإجابة المعتادة أرى نفسي مكانك، ولكن وضح في إجابتك خطتك الواقعية للمستقبل.

وبشكل عام التخطيط هو عامل أساسي للنجاح فكما يُقال؛

Those who fail to plan are planning to fail”

وتعنى أن من يفشل أو يهمل فى التخطيط فهو بالفعل يخطط للفشل.

3. ماهى نقاط القوة فى شخصيتك؟

عند الإجابة على هذا السؤال حاول أن تُبرز ما بك من المميزات التي تناسب الوظيفة، وعموماً هناك بعض النقاط المشتركة التي يمكنك ذكرها أياً كان الوظيفة التي تقدمت لها ومنها:

  • الانتباه جيداً للتفاصيل.
  • القدرة على الالتزام بالمواعيد النهائية لتسليم المشاريع أو المهام.
  • مهارات تنظيم و إدارة الوقت بشكل فعال.
  • مهارات بحثية جيدة.

 وهكذا فكل هذه المهارات تحتاجها في أي وظيفة، وينطبق ذلك المثال على كل الوظائف، فبذلك تزيد نسبة قبولك للوظيفة لأنك شخص لديك المهارات المناسبة.

اقرأ أيضاً: كيفية كتابة السيرة الذاتية (اقترب باحترافية لوظيفة أحلامك)

4. ماهى نقاط ضعفك؟

الغرض من هذا السؤال هو التعرف أكثر على شخصيتك، وكيف تتعامل مع عيوبك، فلا تكن مثالياً، وتجيب بأنه ليس لديك نقاط ضعف فكلنا بشر.

ولكن استثمر في الحديث حول نقاط ضعفك؛ فعند التحدث عنها اذكر نقطة الضعف، وكيف تعمل على اصلاحها.

فعلى سبيل المثال لو أنك لا تستطيع إدارة وقتك وعالجت هذا بمشاهدة فيديوهات، وقراءة كتب عن كيفية تنظيم الوقت، ومع الممارسة والاستمرارية بدأت تقوم بتحسين مهاره إدارة الوقت لديك، فعليك ذكر ذلك.

5. لماذا ترغب في العمل لهذه المؤسسة؟

هذا السؤال يتطلب الكثير من التحضير عن الشركة، ومجال عملها بشكل مفصل، والتدرج الوظيفي بها.

فحاول أن تربط إجابتك بأهدافك المستقبلية، وأن الشركة هي البيئة المناسبة التى ستساعدك على تحقيق تلك الأهداف، ويمكن أن تتضمن إجابتك أن أبحاثك أظهرت أن الشركة تقوم بأعمال ترغب بالخوض بها وتهمك.

6. لماذا علينا تعيينك؟ أو كيف يمكن أن تكون مفيداً للشركة؟ لماذا تظن بأنك قد تكون بارعاً فى هذا العمل؟

كل هذه الأسئلة تحمل نفس المعنى، فالغرض منها هو معرفة ماذا ستضيف للشركة؟

فحاول أن تلقى الضوء على الآتي:

  • الأمور والمهارات التي تتقنها وكيف ستستخدمها في مصلحة الشركة.
  • كيف تلتقي مؤهلاتك مع حاجات الشركة؟
  • ما يمكنك حقاً تقديمه للشركة وترى أنه سيصنع فارقاً لها.

إن كنت حديث تخرج تحدث عن مهارات التعلم السريع، وأن لديك حماس وطاقة أكبر للعمل، واذكر مواقف لتلك المهارات، فذلك يعوض عدم امتلاكك للخبرة.

7. كم من الوقت تتوقع أن تعمل لدينا إذا قمنا بتعيينك؟

الغرض من هذا السؤال هو التعرف هل أنت شخص مستقر فى عملك أم لا، فلا تعطى تفاصيل، وحاول أن تكون إجابتك على الشكل التالي:

  • أتمنى أن تكون أطول فترة ممكنة،
  • أتمنى أن تطول المدة طالما نشعر سوياً بنجاح للجانبين.
  • أنا أفيد الشركة بأداء عملى بشكل جيد وأستفيد بخبرات عملية وتنمية لمهاراتي.

8. ما هي قدرتك على العمل تحت ضغط؟

في الإجابة عن هذا السؤال قد تقول إنك تبدع عند عملك تحت ضغط، واعط مثال يتعلق بالوظيفة التي تتقدم إليها، ولكن كن صريحاً وأوضح أن ضغط العمل الناتج عن زيادة الطلب على منتجات الشركة والمفيد للطرفين، هو ما تفضله لكن ضغط العمل الناتج عن نقص الموارد وسوء الإدارة لن ينتج عنه سوى كرهك للعمل في حد ذاته.

9. هل ترغب فى العمل لوقت إضافي أو في العطل؟

كن صريحاً فلا يجب أن تكون الإجابة بنعم، ولكن تذكر أن تراعى احتياجات الشركة، وأنك قد تقبل فى الحالات الحرجة التي تحتاجك الشركة فيها.

10. ماذا فعلت لتحسين معرفتك أومعلوماتك؟

الغرض من هذا السؤال هو معرفة كيف تستثمر وقت فراغك، فحاول أن تذكر متابعتك لتطورات العمل والمجال بشكل عام، والنشاطات التي قمت بها في إطار ذلك.

اقرأ أيضاً: دليلك الشامل لـ تعلم الانجليزية (كل ما تحتاج في مكان واحد)

11. لماذا تركت عملك الأخير؟

حاول عند الإجابة الابتعاد عن الأمور السلبية التي تتعلق بعملك السابق، أو المشاكل التي قد تكون تعرضت لها، وفقط دع إجابتك تنحصر بأمور تتعلق بطموحك وبآمالك المستقبلية، وأنك تتطلع لمنصب وظيفي، أعلى وبالتالي مٌرتب أعلى.

وهذا المنصب يمكن أن يختصر لك الوقت لاكتساب مهارات وخبرات جديدة، وأنك ستفيد الشركة بما تعلمته في الوظيفة السابقة.

12. ماهو الراتب المتوقع؟

هذا سؤال محير للغاية فأنت تحتار بين فقدان الوظيفة إذا طلبت راتب أعلى، وفى نفس الوقت تطمح في راتب جيد يشجعك على مواصلة العمل.

ولكي تخرج من هذه الحيرة يمكنك أن:

  • تتعرف على متوسط الراتب المتعارف عليه للوظيفة المتقدم عليها.
  • اذكر هذا الراتب، وحاول أن تضيف إلى إجابتك أنك واثق من أن الشركة ستقدر مهاراتك بشكل جيد ومناسب.
  • فى حالة أنك حديث تخرج تعرف قبل الوظيفة عن متوسط الراتب لحديثى التخرج فى هذه الوظيفة.

13. الأسئلة المتعلقة بالمواقف.

وهو أسلوب تقوم به الشركات لتقيم مؤهلاتك ومهاراتك من خلال السؤال عن مواقف معينة مررت بها، ومن أشهر هذه المواقف:

  • موقف قيادي قمت به.
  • موقف تعرضت فيه لمشكلة وكيف قمت بحلها.
  • موقف اتخذت فيه قرار مجازف.
  • موقف فشلت فيه عند إتخاذ قرار معين، وماذا تعلمت من فشلك في تجربة أخرى.
  • موقف كانت لديك فيه موارد قليلة أو عدد فريق العمل ليس بكافي.
  • جدول زمني مضغوط كيف تكيفت وتعاملت معه؟
  • هل كنت عضو ضمن فريق، والمقصود هل تفضل العمل ضمن فرق العمل؟

ومن الأفضل أن تجيب عن هذه الأسئلة بإتباع أسلوب Car Technique 

  • Contact: تسرد الموقف في سياق قصة.
  • Action: رد فعلك أو دورك في الموقف.
  • Result: النتائج المترتبة على تصرفك.

وهنا جزئية التحضير لتلك المواقف قبل المقابلة تفيدك فى إظهار مهاراتك بشكل ناجح وأداء أفضل.

أنصحك بشدة بقراءة المقال بالرابط بالأسفل:

8 نقاط يجب عليك التأكد منها قبل توظيف أي شخص في شركتك

والأن وبعد أن قمت بالتحضير بشكل جيد، من حيث التعرف على الشركة، والتحضير الجيد لأشهر الأسئلة التي قد تتعرض لها في المقابلة، فأنت الآن جاهز للمقابلة الشخصية.

ولكن لا تنسى أن تقوم بمراجعة المُسمى الوظيفي للمرة الأخيرة، فيمكن أن تسأل عنه، وأن تقوم بتحضير الملابس المناسبة للمقابلة.

فعند مكالمة الـ HR وبعد أن يخبرك بمكان وميعاد المقابلة، اسأله هل يشترط أن تحضر بملابس رسمية أم لا، وحاول أن تعرف هل ستكون المقابلة مع الـ HR فقط -ومن الأفضل أن تتعرف على اسمه- أم ستكون مع المدير المباشر للقسم.

وهنا ستنقسم المقابلة إلى مقابلة شخصية، ومقابلة تقنية يقوم فيها المدير المباشر بتقييم مؤهلاتك، وهل ستتناسب مع الوظيفة أم لا.

اقرأ أيضاً: تعرف على العمل عن بعد وكيف تكون موظف عن بعد (دليل شامل)

ثانياً مرحلة أثناء المقابلة الشخصية

لكى تترك إنطباع إيجابى لدى الـ HR يجب عليك اتباع النصائح التالية:

1. من الأفضل أن ترتدى ملابس مريحة بألوان مناسبة حتى لا تشعر بالانزعاج وينصب تركيزك على ماتقوله فقط.

2. احضر فبل الميعاد المحدد بربع ساعة، فإذا أتيت قبل الميعاد بساعة أو أكثر ستشعر بالتوتر مع طيلة فترة الانتظار، وعلى العكس إن أتيت متأخراً ستشعر بالتوتر والاستعجال.

فى حالة حدوث أى ظرف طارئ فى الطريق، يجب الاتصال والاعتذار مبيناً السبب.

3. أثناء المقابلة حاول أن يكون هاتفك مغلق، أو في وضع الصامت حتى لا تُصاب بالتشتت. وحتى لا تُبزر عدم الاهتمام للشخص الذي يجري الحوار معك.

4. فى بداية المقابلة وأثناء حديثك، اهتم بلغة الجسد، وتعبيرات الوجه حتى تتحكم بثباتك الانفعالي.

5. عند السلام في البداية ابتسم ابتسامة خفيفة، وانتظر هل الطرف الآخر سيتقدم بالسلام باليد أم لا.

6. حاول أن تجلس في وضعية تعطى انطباع الثقة بالنفس، وانتبه لحركة يديك أثناء الحديث فلا تطوي ذراعيك أمام صدرك، حيث أن ذلك يدل على الشعور بالملل.

7. اهتم بالاتصال البصري بمن يحاورك، ولكي لا تشعر بالتوتر حاول التركيز بنظرك عندما تتحدث، مثلما تفعل عندما تستمع، ومن الأفضل أن تنظر أمامك مباشرة لأن النظر للأسفل يبين الإرتباك والنظر لأعلى يوحى بالكذب.

8. انتبه لنبرة صوتك، بحيث تكون نبرة صوتك هادئة خالية من التردد، وألا تكون عالية إلى الحد المزعج، ولا ضعيفة إلى الحد الغير مسموع.

ولكن يجب أن تُنبئ عن الثقة بالنفس، وحاول التحكم فيها تَبعاً لكل موقف، فمثلاً عند التحدث عن إنجازاتك تحدث بحماس وهكذا.

9. إياك والكذب عند إجابة أي سؤال، فإذا تعرضت لسؤال لاتعرف إجابته التزم الصمت قليلاً، حتى تستحضر إجابة مناسبة، أو اشرب قليل من الماء، أو اطلب إعادة السؤال بصيغة مختلفة.

وعلى أية حال تجنب الكذب، ففي حالة اكتشاف أن كلامك غير حقيقى سيعطى عنك انطباع سيئ للغاية في البداية، ولن يثق أحد في كلامك فيما بعد، وستُستبعد على الفور من الوظيفة لذا كن صادقاً.

10. حاول بلغة الجسد وتعبيرات الوجه، وطريقة الحديث، وكل الوسائل أن تعطى انطباع الثقة بالنفس، ولكن انتبه ألا ينقلب ذلك للغرور، فهدف الـ HR من المقابلة أن يقوم بتعيين الشخص المناسب، ومن لديه القابلية للتعلم، وليس المغرور بنفسه، ويرى دائماً أنه على صواب.

وذلك لأن الخبرات يمكن اكتسابها مع الوقت، ولكن السلوك يحتاج لوقت أكبر للتغيير، فحاول أن تحقق التوازن بين الثقة بالنفس والغرور، ولكي تتجنب الغرور لا تُسهب فى الحديث عن نفسك وإنجازاتك، ولكن تحدث باختصار ووضوح على قدر إجابة السؤال المطروح عليك.

11. فى نهاية المقابلة سيترك لك الـ HR المجال لكى تطرح أي سؤال فانتبه، ولا تقع في الفخ بأن تقول ليس لدى أسئلة.

ولكن استغل الفرصة، واترك انطباع الهمة والتحفز للعمل، واسأله عن فرص التطور الوظيفي والمعرفي التي تقدمها الشركة، من خلال الدورات التدريبية المتعقلة بالوظيفة.

ويمكنك طرح سؤال كيف يتم قياس ومراجعة أداء الموظف وفريق العمل في الشركة؟ أو هل يمكنني المتابعة معك لمعرفة قرار التوظيف؟

اقرأ أيضاً: ما هي المهارات الناعمة وكيف يمكنك اكتسابها (دليل شامل)

ثالثاً مرحلة بعد مقابلة العمل

إليك بعض النقاط الهامة التي يجب العمل عليها بعد انتهاء مقابلة العمل، والتي ستساعدك على كيف تجتاز مقابلة العمل بنجاح.

1. تذكر أنه لاينتهى دورك بانتهاء مقابلة العمل، ولكن من الضرورى المتابعة بعد المقابلة عن طريق السؤال عن المدة الزمنية التي تستغرقها المؤسسة للرد، وكيف سيتم التواصل عن طريق الهاتف أم البريد الإلكتروني؟

2. فى حالة انتهاء المهلة المحددة للرد، يمكن الاستفسار عن طريق البريد الإلكترونى أو الهاتف، ولكن دون إلحاح ومضايقة.

3. ارسال رسالة شكر لمن أجرى معك المقابلة، وكذلك للشركة بأنها منحتك تلك الفرصة، وذلك سيترك انطباع إيجابي.

4. لاتنسى أن تقيِم نقاط قوتك وضعفك بعد المقابلة، وكذلك الإيجابيات وتجنب السلبيات عند التحضير لمقابلة أخرى.

فى النهاية نأمل أن نكون بهذا المقال قد اجبنا على سؤال “كيف تجتار مقابلة العمل بنجاح؟” ونأمل أن تحظى بالقبول والموافقة في الوظيفة التي تحلم بها.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق