الرئيسية » مال وأعمال » ما هي دراسة الجدوى (شرح شامل ومبسط للمبتدئين)

ما هي دراسة الجدوى (شرح شامل ومبسط للمبتدئين)

ما هي دراسة الجدوى

ما هي دراسة الجدوى؟ ولماذا يمكن أن أكون في حاجة لها يومًا ما؟ دعنا نبدأ من الخلف قليلًا… بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة في معظم بلدان العالم، يلجأ عدد كبير من الأشخاص إلى إنشاء مشاريعهم الخاصة، حتى وإن كانوا يمتلكون مهن بدوام كامل.

فما هي عدد المشاريع الناجحة منها برأيك؟ في المدينة الصغيرة التي أقطنها على سبيل المثال؛ يتم افتتاح عدد كبير من المطاعم سنويًا من الممكن أن يتخطى حاجز العشرين. كم عدد المطاعم الناجحة؟ حقيقًة لا أتذكر، من المُمكن أن يكون مطعمًا واحدًا فقط!

تخيل مطعمًا واحدًا فقط من 20 مطعمًا استطاع مواجهة تحديات السوق، متطلبات الزبائن، ارتفاع أسعار الخامات، واستطاع في الوقت ذاته أن يهتم بالدعايا والإعلان والحسابات، والعاملين والإدارة. فقط مطعم واحد استطاع أن ينجح في كل ذلك..

فيا تُرى ما السبب الذي جعله ينجح بينما واجهت المطاعم الأخرى الفشل والإفلاس؟ السبب واحد وهو أن مالك هذا المطعم استطاع أن يُجيب على سؤال هام بشكل واضح وسليم وهو ما هي دراسة الجدوى؟

ما هي دراسة الجدوى؟

تعريف دراسة الجدوى أكاديميًا “هو دراسة توضع لمعرفة احتمالية نجاح “جدوى” المشروع من عدمه، وتُغطي هذه الدراسة الجوانب المالية، القانونية، التسويقية وغيرها”.

يمكننا أيضاً أن نعرف دراسة الجدوى كالآتي: هي مجموعة من العمليات البحثية والمعلوماتية التي تهدف لامتلاك المعرفة الكافية التي تمككنا من معرفة سواء كان مشروع ما سيكون مجدي أم لا.

دراسة الجدوى باللغة الإنجليزية تعني Feasibility Study

هذا هو تعريف دراسة الجدوى بشكل أكاديمي ومختصر، ولكننا نريد أن نقوم بتجزئة هذا التعريف وشرحه تفصيليًا، ومعرفة الفائدة المتوقعة من دراسة الجدوى بشكلٍ عام، تابعوا قراءة السطور التالية.

ما هي وظيفية دراسة الجدوى والهدف من عملها

كلمة “جدوى” تعني منفعة، والهدف من إقامة دراسة جدوى لأي مشروع، هو دراسة حجم المنفعة العائدة على الشخص عند إقامته لهذا المشروع، أو هل هناك جدوى حقيقية من إقامة هذا المشروع؟

النقاط التالية تشرح تفصيليًا وظيفة والهدف من عمل دراسة الجدوى:

1. تحديد العائد المادي

من أهم الجوانب التي تغطيها دراسة الجدوى هو تحديد العائد المادي المتوقع لهذا المشروع، والعائد المادي للمشروع يساهم بشكل كبير في تحديد ما إذا كان هذا المشروع سينجح أم لا.

بمعنى أنه إذا كان رأس المال مليون جُنيهًا على سبيل المثال، والعائد المادي المتوقع للمشروع بعد خمسة سنوات هو 100 ألف جُنيه فقط، فإن هذا المشروع في حقيقة الأمر لا جدوى منه.

أيضاً في حال أن كان المشروع يحتاج لرأس مال لا يقل عن مليون جُنيه، بينما المبلغ المتاح هو فقط 100 ألف، فإن هذا يعني أن المشروع غير قابل للتحقيق من الأساس.

وبالطبع هذه أمور يتمكن من تحديدها بالتفصيل صاحب المشروع في حالة المشروعات الصغيرة، أو المتخصصين في دراسة الجدوى في حالة المشروعات الضخمة.

2. إدارة العاملين

تُساهم دراسة الجدوى أيضًا في تحديد عدد العاملين بالمشروع نفسه والرواتب المُناسبة لهم، فإذا كان المشروع عبارة عن مكتبة لبيع الأدوات المكتبية، لا يُمكن أن تتخطى عدد العمالة الموجودة به أكثر من 4 أشخاص.. لماذا؟

مشروع المكتبة مشروع برأس مال صغير نسبيًا، فإذا تم تعيين 8 أشخاص على سبيل المثال فهذا يعني تضخم بالعمالة، وتكمن خطورة هذا الأمر في أن كل عامل منهم يحصل مثلًا على 3000 آلاف جُنيه شهريًا، مما يعني مصروفات تقدر بـ 24 ألف جنيه.

هذا المبلغ لن يكون قابل للدفع باستمرار خاصًة بالنسبة للمشروعات الوليدة، ناهيك عن أن تضخم العمال قد يسبب تخبط في المهام ومُشكلات لا حصر لها في تقسيم العمل ومتابعة سيره.

هُنا تكمن وظيفة دراسة الجدوى التي تستطيع أن تُحدد لك العمالة المناسبة لمشروع بعينه، برأس مال بعينه.

3. حصر المخاطر

حصر المخاطر التي قد يتعرض لها أي مشروع أمر يحتاج مجهود، كما أن مواجهة المخاطر بمشروع وليد أو قيد الإنشاء أمر مستحيل تقريبًا. هنا يأتي دور دراسة الجدوى التي تمكنك من حصر كل المخاطر المحتملة قبل بداية المشروع من الأساس.

يمكن أن تكون هذه المخاطر المنافسين، الذين يتمتعون بمميزات عديدة أهمها الأقدمية، الأفضلية والثقة عند الزبائن، معرفتهم بطبيعة السوق، كل هذه أمور تعطي أفضلية للمنافسين.

لذلك فإن دراسة الجدوى لا يمكن أن تتم بدون دراسة المنافسين بشكل مستفيض.

يمكن أن تكون هذه المخاطر القانون، مثل أن تكون أوراقك غير مستوفاة الشروط المطلوبة فيتعرض مشروعك لخطر الغلق، لذلك تُعد دراسة الأمور القانونية وتجنب خطورة عدم استكمال الأوراق المطلوبة بشكل كامل عند عمل دراسة الجدوى أمر هام.

اقرأ أيضاً: نموذج العمل التجاري ذو أحجار البناء التسعة (شرح مفصل)

4. دراسة السوق

دراسة السوق من أهم أركان دراسة الجدوى، فكيف يمكن إقامة مشروع يستهدف أشخاص معينون، ونحن لا نعرف هؤلاء الأشخاص بالقدر الكافي، احتياجاتهم، تطلعاتهم، مستواهم المادي والاجتماعي وغيره.

كما توجد أسئلة هامة لا بد أن تجيب عليها الدراسة مثل: هل هُناك منافس آخر يقدم الخدمة ذاتها بجودة أفضل أو بسعر أقل؟ ما المميز في مشروعي عن غيره؟

كل النقاط الماضية تعمل الدراسة على تغطيتها بشكل كامل، وذلك بهدف أن يلاقي المشروع رواجًا ويحقق البيع المرغوب به، والمطلوب عند إقامة الدراسة.

اقرأ أيضاً: ما هي أبحاث السوق وكيف تقوم بتنفيذها باحترافية

ما هي أهمية دراسة الجدوى؟

الآن وبات تعريف دراسة الجدوى منطقيًا وواضحًا أمامنا، يمكننا القول أن بعضنا (من التعريف فقط) استطاع أن يُدرك حتى ولو بشكل سطحي أهمية هذه الدراسة.

فما هي الأهمية الفعلية أو المنفعة المتوقع أن تعود على صاحب المشروع إذا قام بدراسة جدوى بشكلٍ صحيح ومُنظم؟

1. نظرة أكثر شمولية

دراسة الجدوى إذا تمت بشكل سليم، فهي تكون مُحاكاة دقيقة لما يمكن أن يحدث بعد إقامة المشروع، تُفند أمامك كُل الأفكار والمقترحات، التي تجعلك ترى الأمور من الخارج بدل من النظرة المقصورة على المكسب المادي المتوقع.

هي سبب أساسي يجعلك إما تأخذ قرار بالمُضي قُدمًا في المشروع، أو تحسينه أو حتى التخلي عنه تمامًا وإيجاد فكرة أخرى أكثر مُلائمة.

2. تعزيز احتمالية النجاح

دراسة الجدوى تجعلك تدرس جوانب الخطر وتضع يديك عليها، بل وتقدم الحلول لنفسك أيضًا بهدف تجنبها، وهذا يجعل من السهل التعامل معها عند حدوثها.

كما أن دراسة الجدوى تجعل لديك فكرة واضحة عن الخطوات التي يجب عليك اتباعها من أجل تحقيق النجاح، فالدراسة تجيب عن جميع الأسئلة التي تأتي في ذهنك عن المشروع، كيف؟ متى؟ لماذا؟ كم؟ من؟ كل هذا يرفع من احتمالية أن يحالفك التوفيق عند إطلاقك للمشروع.

3. تمييز الإيجابيات والسلبيات

تضع دراسة الجدوى أمامك الإيجابيات والسلبيات الحقيقية للمشروع، فلا تجعلك ترى الأمور وردية تمامًا رغبًة منك في إقامة المشروع بأي شكل، أو تراها سوداء تمامًا متأثرًا بآراء المُحيطين بك ومخاوفهم ناحية المشروع الجديد.

يُمكننا أن نقول أن دراسة الجدوى تجعلك ترى المشروع بشكل أكثر واقعية وحقيقية، وتجعل من قرارك بإقامته من عدمه أمرًا أكثر سهولة.

اقرأ أيضاً: كيفية إنشاء منتج الحد الأدنى القابل للتطبيق (دليل عملي)

أنواع دراسة الجدوى

يقسم مجموعة من الخبراء دراسة الجدوى إلى 3 أنواع ومجموعة أخرى إلى 5 أنواع، ومجموعة ثالثة إلى 10 أنواع، سنحاول في السطور التالية التعرف باختصار على أنواع دراسة الجدوى الأكثر أهمية..

1. دراسة الجدوى الاقتصادية

الهدف منها معرفة جدوى المشروع الاقتصادية ومقارنة الكُلفة بالعائد، لمعرفة المكسب المادي المتوقع للمشروع، حتى وفي حال أن كان المشروع غير هادف للربح، فهذه الدراسة تساعد على معرفة التكاليف المُراد تغطيتها بشكلٍ عام.

2. دراسة الجدوى الفنية

تهتم هذه الدراسة بالجوانب الفنية بالمشروع، مثل قدرة الموظفين على القيام بالمهام المطلوبة، عدد الموظفين في كل قسم، وإذا كان سيتم اختيار مقر للمشروع، تساعد في معرفة ما إذا كان الموقع مناسبًا لطبيعة المشروع أم لا.

كما تقيس هذه الدراسة ما إذا كانت الموارد المتاحة تخدم كافة جوانب المشروع الفنية أم لا، وكيف يمكن تحويل الأفكار المطروحة إلى ملموسة وغيرها.

3. دراسة الجدوى القانونية

تهدف دراسة الجدوى القانونية إلى معرفة ما إذا كان المشروع أو أحد جوانبه قد يتعارض مع قوانين المنطقة أو البلدة أم لا، هل مثلًا يُسمح بالتوسع في هذه المنطقة؟ هل يسمح بإقامة مشروع معين في أرض معينة؟

كما تغطي أيضًا دراسة الجدوى القانونية كافة الأوراق التي قد يحتاجها المشروع، وتضمن تجهيزها بالكامل قبل البدء الفعلي في تنفيذ المشروع.

اقرأ أيضاً:

4. دراسة الجدوى الإدارية

هذه الدراسة تُفيد في تحليل طاقم الإدارة المُشارك في المشروع، هيكل الموظفين وعددهم، وهل هم مناسبين للإدارة في المرحلة الحالية أم لا، مدى قدرتها على آداء المهام وتنفيذها والتزامها بالأوقات المُتفق عليها.

أمثلة على دراسة الجدوى

الحقيقة أن أمثلة دراسة الجدوى لا حصر لها، وتأخذ أشكالًا مُتعددة بدايًة من طريقة تقسيم مصروف المنزل الشهري، وصولًا لمشروعات التطوير العقارية الضخمة.

لذلك نقدم لك أمثلة على دراستي جدوى بشكل مبدئي لتكون الصورة أوضح:

المثال رقم 1

المثال الأول هو “مشروع توسيع نادي رياضي”.. لإنشاء دراسة جدوى مبدئية لهذا المشروع يجب أن تضم هذه الدراسة المحاور التالية:

  • عدد العمالة التي سوف تساهم في عمليات التوسعة، وتكلفتها.
  • المواد والمُعدات التي سيتم استخدامها في عملية التوسيع وتكلفتها.
  • هل ستؤثر عمليات التوسيع على أرباح النادي؟
  • كيف ستؤثر عمليات الإنشاء على أعضاء النادي الحاليين؟ وهل هُناك احتمالية لتعطيل أنشطتهم؟
  • هل سيقبل السوق عمليات التوسعة هذه أم سيواجه المشروع مخاطر ورفض؟
  • هل هناك أي مشاكل قانونية ستحدث نتيجة عملية التوسع؟

بناءًا على ذلك سيتمكن واضع دراسة الجدوى من تحديد جدوى المشروع الفعلية، إيجابياته وسلبياته، إمكانية المُضي قُدمًا فيه أم العدول عنه.

المثال رقم 2

المثال الثاني هو “افتتاح مطعم عائلي”.. وهو المشروع الأكثر رواجًا حاليًا في مُجتمعاتنا على اختلاف أنواع هذه المطاعم، المستويات الاجتماعية والأذواق التي تُغطيها.

عند إنشاء دراسة جدوى لهذا المشروع يجب أن تتضمن هذه الدراسة الأسئلة التالية:

دراسة السوق: بمعنى معرفة متوسط عدد الأسر التي تسكن المنطقة، متوسط الأعمار، الأذواق المُفضلة لهذه الأعمار.

الموقع: لموقع المطعم بالغ الأهمية في دراسة الجدوى، فهو يحدد أقرب المنافسين له، وطبيعة الخدمة التي يقدمونها، وكيف سيكون مطعمي مميزًا ومفضلًا للزبائن، أي ماذا لدي لأقدمه؟

كما يجب أن يكون موقع المطعم في مكانًا محوريًا ومزدحمًا، وسط المدينة دائمًا مكانًا مثاليًا لإنشاء المطاعم.

دراسة الجوانب المتعلقة بالمطاعم: مثل خدمات الاستقبال والضيافة مثلًا، تتطلب هذه الأمور دراية شاملة ويمكنك اكتساب خبرة بها عن طريق القراءة، وحضور دورات تدريبية مُخصصة.

التكلفة: يحتاج هذا الجانب دراسة شاملة مستفيضة، بداية من تحديد الموردين الرئيسيين والمُناسبين لمشروعك حتى لا تتسبب في إفساد التكلفة أو تضخمها.

العمالة: جانب له بالغ الأهمية، يجب أن تحدد عدد العمال الذي ستحتاج توفيره في كل قسم، قسم الإدارة ومتطلباته، مرتبات هؤلاء العمال، إلى أي حد هم مُحترفين.

كل هذه الجوانب وأكثر تحتاج إلى تغطيتها في دراسة الجدوى المبدئية من أجل إنجاح مشروع المطعم العائلي.

كيفية عمل دراسة الجدوى؟

قمنا في الرابحون مسبقًا بمحاولة الإجابة على هذا السؤال بشكلٍ تفصيلي، ندعوك إلى قراءة مقال كيفية عمل دراسة جدوى بالتفصيل (دليل شامل).

يساعدك هذا المقال على تجربة عمل دراسة جدوى بنفسك، كما نُرشح لك أيضًا تطبيق Project Manager، والذي يساعدك على عمل دراسة جدوى للمشروعات الصغيرة بدون الحاجة إلى متخصصين.

في النهاية يجب أن تُدرك جيدًا أن إقامة دراسة جدوى مُحترفة تفصيلية لمشروع أنت بصدد أن تضع به كُل مالك، وقتك وجُهدك، ليس خطوة بلا قيمة، أو مُجرد إضاعة للوقت، ولكنها خطوة أولى تضعك في طريق النجاح.

عن الكاتب

سارة صلاح

سارة صلاح
حاصلة على ليسانس آداب قسم الجغرافيا من جامعة عين شمس، وأعمل بمجال كتابة المحتوى منذ أكثر من ٦ سنوات.

أهتم بالكتابة والبحث في عدد من المجالات المتنوعة، وهدفي هو استغلال الموهبة التي أمتلكها في تطوير وإثراء المحتوى الكتابي العربي، وقد أتاحت لي مدونة الرابحون العمل على هذه الفرصة.

أرى أن السبيل الأمثل لتحقيق الفائدة والجودة هو البحث الشامل عن مصادر المعلومات، وتقديمها في الصورة الأمثل للقارئ العزيز. على أن تكون خالية من أي تعقيد لغوي، ومحافظة على القيمة المطلوبة.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق