الرئيسية » موضوعات متنوعه » كيفية عمل خطة تسويق بالمحتوى ناجحة لعام 2019

اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .


كيفية عمل خطة تسويق بالمحتوى ناجحة لعام 2019

تسويق بالمحتوى

كتبت هذا المقال الكاتبة: سلمى أمين
سواء كنت تبدأ لتوّك خطتك للتسويق بالمحتوى، أم أنك بالفعل تملك واحدة تعمل على أساسها منذ فترة، فمن المهم ونحن في مقتبل عام جديد، أن تعيد النظر في خطتك للتأكد من أنها قوية وفعّالة بما يكفي. المنافسة دائمًا هناك وتتزايد بدون توقف، (فحسب الإحصائيات فإن أنجح المسوّقين ينفقون أكثر من 40% من ميزانيتهم على التسويق بالمحتوى وحده)، خطوتك الأولى لكي تتفوّق في هذه المنافسة أن تمتلك خطة تسويق بالمحتوى قوية ومتميّزة.
إذا كنت تمتلك مشكلة أو أزمة ما في التحضير لخطة التسويق بالمحتوي الخاصة بالعام الجديد، أو تحتاج إلى بعض الأفكار الطازجة والمرتبة لتبنّيها..فتابع القراءة!

أهمية التسويق بالمحتوى

التسويق بالمحتوى عنصر في غاية الأهمية لك كصاحب بيزنس أون لاين، فهو الوسيلة الأولى لمنح العالم فكرة ومعرفة حول البيزنس الخاص بك، وماذا يقدم هذا البيزنس، ولماذا على الجمهور التعامل مع هذا البيزنس وشراء ما يقدم من منتجات أو خدمات.
لتوضيح الفكرة لنفترض مثلاً أننا نتحدث عن متجر إلكتروني مشهور، ولنرى طبيعة المحتوي الذي يمكن مشاركته مع الجمهور:

  • تقديم نصائح وأفكار للجمهور حول المنتجات التي يبيعها المتجر.
  • مشاركة العملاء بأهم الاخبار الخاصة بالمتجر، مثل إضافة المزيد من المنتجات، أو تخفيضات الأسعار..الخ.
  • إجابة الأسئلة الشائعة للعملاء ومشاركتها مع الجميع.
  • تقديم حلول للمشكلات التي ربما يواجهها العملاء أثناء التعامل مع المتجر.
  • مشاركة العملاء بالخبرات الايجابية للمشترين.
  • مشاركة العملاء بالمميزات التنافسية للمتجر مقارنة بالمتاجر المنافسة.

كل هذه النقاط بالأعلى هي عبارة عن نماذج لمحتوى تسويقي، والتي يكون الهدف منها زيادة الوعي بالعلامة التجارية، والحصول على عملاء جدد، وتحقيق المزيد من المبيعات، والعمل على زيادة ولاء العملاء الحاليين للعلامة التجارية.
أيضاً مشاركة المحتوى مع الجمهور المستهدف، يمثل النواه للتقنيات التسويقية الأخرى التي تجذب الزبائن وتدر الأرباح، مثل المحتوى المموّل وإعلانات منصات التواصل الإجتماعي، وإعلانات محركات البحث وغيرها.

كيفية عمل خطة تسويق بالمحتوى ناجحة

التسويق بالمحتوى لا يجب أن يتم بصورة عشوائة، ولكن لابد من وضع خطة واضحة وتفصيلية له، وذلك للحصول على أفضل النتائج الممكنة من خلاله.
لعمل خطة تسويق بالمحتوى ناجحة اتبع هذه الخطوات:

1- تحديد الهدف بوضوح
كن واضحًا بخصوص الدافع وراء تطوير خطة التسويق بالمحتوى الخاصة بك. لماذا تريد وضع خطة تسويق بالمحتوى جديدة؟ هل هدفك هو: تعريف مشروعك في السوق/ زيادة المبيعات/ زيادة المتابعين والزوّار على حسابات التواصل الاجتماعي وموقع الشركة الإلكتروني؟
حدد أهدافك قبل البدء في التخطيط، هذا سيجعل مهمتك أسهل وأقل مجهودًا. الوضوح في الأهداف ييسّر عملية التخطيط برمّتها، لأنك حينها ستعرف ماهية المحتوى والأدوات التي ستدرجها في خطتك.

2- دراسة الفئة المستهدفة جيدًا
بعد أن حددت أهدافك، عليك تحديد بالضبط فئتك المستهدفة لتكون خطّتك دقيقة. 
هذه الخطوة بالغة الأهمية خصوصًا للذين يبدأون مشروعهم للتو، أو يضعون أول خطة تسويقية لهم. فبمعرفة الجمهور المستهدف بدقة، تستطيع الشركة إنتاج محتوى ذي قيمة ووثيق الصلة بإهتمامات العملاء.
عليك تحديد نوعية هذا الاستهداف..هل تريد استهداف فئة جديدة تمامًا أم توسيع دائرة الفئة الحالية أم الاحتفاظ بها كما هي؟ من هم جمهورك المستهدف…اهتماماتهم/ سلوكهم/ أعمارهم/ موقعهم الجغرافي/ جنسهم؟ أيضاً مراجعة الفئة المستهدفة من مشروعك باستمرار هو أمر ضروري لانتشار وتطوّر مشروعك.

3- تجديد هيئة المحتوى السابق
يبدأ أغلب المسوّقين وأصحاب الأعمال خطتهم التسويقية دائمًا بالتدوينات، لكن إذا أردت التجديد حقًا وإنتاج قطع محتوى جديدة، فلديك الكثير من البدائل للاختيار من بينها وتنفيذها. على سبيل المثال، إذا كنت تنشر تدوينات طيلة العام الماضي، فحاول أن تجمع هذه المقالات في كتاب رقمي، وعرضه مجانًا على قرّائك كدليل إرشادي خاص بمجال معين. هذه الطريقة تعد وسيلة جديدة لعرض المعلومات في هيئة مختلفة، وسنعرض بعض الصيغ الأخرى التي يمكنك الاستعانة بها لاحقًا في هذا المقال.
إذا كان مشروعك قائمًا منذ فترة طويلة، فإن مراجعة الجهود التسويقية في الأعوام الماضية ونتائجها أمر ضروري؛ لكي تستنتج ما يمكنك القيام به بشكل مختلف هذا العام.

4- اختيار الأدوات المناسبة
الأدوات عنصر في غاية الأهمية في التسويق بالمحتوى، فهي توفر لك الكثير من الوقت والمجهود، وتساعدك علي تحقيق الأهداف.
وهذه أهم وأشهر أدوات التسويق بالمحتوى:

  • Buzzsumo
    من خلال هذه الآداة يمكنك تصفح واستكشاف أكثر أفكار المحتوى شيوعًا في مجالك. تقدّم هذه المنصّة عددًا من أدوات البحث الخاص بالسوق. هذه الآداة تستخدم عدد المشاركات ونسبة التفاعل على منصات السوشيال ميديا، لتحديد إن كانت نوعية محتوى بعينها شائعة ومنتشرة على السوشيال ميديا. هذه الآداة الرائعة ستلهمك أفكارًا للمحتوى الذي ستصنعه في خطتك القادمة.
    رابط الآداة:
    http://bit.ly/2RxZNDF
  • Feedly
    هي أداة مناسبة لتتبُّع المواضيع الشائعة والأكثر انتشارًا في السوق الخاص بك، وإيجاد أفكار جيدة لصنع المحتوى.
    رابط الآداة:
    http://bit.ly/2RuwkKT
  • Buffer
    تمكنك هذه الآداة من النشر على مواقع التواصل الاجتماعي من مكان واحد، من خلالها يمكنك إضافة كل حساباتك وصفحاتك علي مواقع التواصل الاجتماعي، ومن ثم القيام بنشر ما تريد من محتوى مرة واحدة لكل مواقع التواصل الاجتماعي.
    رابط الآداة:
    http://bit.ly/2RwuYzr
  • HubSpot’s Website Grader
    يمكنك استخدام هذه الأداة لقياس كفاءة أداء مشروعك تسويقيًا، حيث توضح لك نشاطك التدويني وتسويقك على منصات التواصل، وترسل لك تقريرًا مفصلًا لمساعدتك في تطوير كل جزئية. بالاستعانة بهذه الأداة، تستطيع جعل موقعك الإلكتروني أكثر تهيؤًا لمحركات البحث، وصناعة محتوى جديد بأفكار جديدة.
    رابط الآداة:
    http://bit.ly/2Rww7Hf
  • WordPress
    تمكنك آداة ووردبريس من عمل مدونة مجانية، والتي يمكنك من خلالها نشر محتوى تسويقي وزيادة نسبة المبيعات لمنتجك أو خدمتك.
    ربط الآداة:
    http://bit.ly/2RrA4wU
  • Youtube
    يوتيوب هو أفضل آداة لنشر محتوي تسويقي مرئي بشكل مجاني تماماً، يمكنك من خلال عمل قناة يوتيوب، القيام بتحميل فيديوهات تسويقية للبزنس الخاص بك، والتي تساعدك على زيادة نسبة المبيعات والوصول لجمهور أكبر.
    رابط الآداة:
    http://bit.ly/2QcwSbS

5- تحديد نوعية المحتوى المطلوب
هناك بدائل كثيرة خاصة بأنواع المحتوى الذي يمكنك صناعته. إليك أشهر صور المحتوى التي يمكنك البدء من خلالها.

  • التدوينات
    مثل التي تقرأها الآن على رابحون. يجب نشر المقالات أو التدوينات بشكل دوري على الموقع الإلكتروني الخاص بمشروعك بغرض جذب القرّاء الجدد، والمحافظة على القرّاء المتابعين.
    ينبغي أن تزوّد التدوينات القرّاء بمحتوى ذي قيمة يحفّزهم لمشاركته مع دوائرهم على منصّات التواصل الاجتماعي وبقية المواقع الإلكترونية الأخرى.
  • الكتب الرقمية
    وهي إحدى الأدوات التي تجذب العملاء المستهدفين لزيارة موقعك. تكون هذه الكتب في المجمل طويلة ومتعمّقة في الموضوع المُتناول فيها، كما أنها لا تُنشر بشكل مستمر ومنتظم كالمقالات والتدوينات.
    تعد هذه الخطوة مهمة في نجاح خطة التسويق بالمحتوى. حيث يزور القرّاء موقعك الإلكتروني بغرض قراءة المقالات، فيتشوقون لمعلومات أكثر فيتوجهون إلى الكتب الرقمية كونها أكثر تفصيلًا وتوضيحًا. هنا يبدأ دور توجيههم إلى الصفحة الرئيسية لموقعك الإلكتروني، حيث يتركون معلومات الإتصال الخاصة بهم للحصول على الكتاب، ومعرفة المزيد عن المجال المهتمين به. في المقابل، لقد حصلت على قائمة جيدة من البريد الإلكتروني يمكنك استغلالها في نشراتك الأسبوعية، أو إرسال عروضك وخصوماتك إلى صندوقهم الشخصي.
  • إنفوجرافيك
    بامكان الإنفوجرافيك تنظيم وتصوير المعلومات والبيانات بطريقة أكثر جاذبية من مجرد المحتوى النصّي وحده، وأسرع وأكثر انتشارًا. هذه الهيئة من المحتوى ذكية وفعّالة إذا كنت تحاول عرض كمية ضخمة من المعلومات بأسلوب أكثر وضوحًا ويسرًا.
  • مقاطع الفيديو
    المقاطع المرئية هي أكثر صور المحتوى انتشارًا وجلبًا للتفاعل، حيث تنتشر على مواقع التواصل 40 مرة أكثر من أنواع المحتوى الأخرى. تحتاج المقاطع استثمارًا كبيرًا من الوقت والجهد (وربما المال) لصنع محتوى واحد على المستوى الكافي من الجودة، لكن العائد بالتأكيد يستحقّ هذا الجهد.
  • منشورات منصات التواصل الإجتماعي
    في حال أنك بالفعل تقوم بالنشر على الموقع الإلكتروني بإنتظام منذ فترة، فالوقت قد حان لنشر هذا المحتوى على منصّات التواصل الإجتماعي. هذا يعني توجيه محتواك إلى المنصّة الصحيحة التي تعلم بتواجد فئتك المستهدفة عليها، وينبغي أن تنشر على كل منصة ما يلائمها، وما يتوقع جمهورك أن يجدوه.
    على سبيل المثال، يتوقع المستخدمون أن يجدوا الصور والمقاطع والإنفوجرافيك على إنستجرام، بينما يكون تويتر لنشر تغريدات قصيرة، أو نشر رابط للمدونة الخاصة بك وبشكل إحترافي ورسمي أكثر.
    عادةً ما تنشر الشركات محتوياتها على المنصات التالية:

    • فيسبوك
    • إنستجرام
    • تويتر
    • بنترست.
    • لينكدإن.
    • يوتيوب.
    • سناب تشات.

6- نشر وإدارة المحتوى
خطة التسويق بالمحتوى أكبر من صناعة المحتوى فقط، حيث ينبغي أن تغطي كذلك كيفية إدارتك لهذا المحتوى.
بالاستعانة بالتقويم التحريري، ستتمكن من الحفاظ على نشر المحتوى في المنصات المناسبة له بشكل متوازن ومتنوع.
بعد ذلك، قم بإنشاء تقويمًا تحريريًا آخر خاص بمنصّات التواصل الإجتماعي لإدارة حساباتك عليها.
لا تهمل المحتوى الخاص بالمناسبات، مثل رأس السنة أو الأعياد أو بداية العطلات، فبإمكانها جلب الكثير من المتابعين إذا استغللتها بالشكل الصحيح.

والآن لم يعد سوى عملك أنت..سيستغرق الأمر وقتًا لا محالة، والكثير من التنظيم والإبداع والجهد لعمل استراتيجية محتوى ناجحة. بدؤك اليوم في وضع تصور وتخطيط واضح، يضمن لك النجاة من التشتت والتوتر في بداية العام الجديد.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 30 عام، حاصل علي بكالوريوس التجارة.
أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ 7 سنوات، حصلت خلالها علي الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي. مهتم جداً بالمعرفة والإطلاع علي كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.
أقرأ بإستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون. وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً علي التنوع والجودة.
هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم علي النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق