الرئيسية » مال وأعمال » كيف تصبح HR (دليل بكل ما تحتاج من معلومات ومصادر)

كيف تصبح HR (دليل بكل ما تحتاج من معلومات ومصادر)

كيف تصبح HR

كيف تصبح HR؟ سؤال يطرق ذهن الكثيرين، وذلك لاعتقادهم أن هذه المهنة تتحكم في مصير جميع الأشخاص العاملين بأي شركة أو مؤسسة.. أليس كذلك؟

فمن هو موظف أو مدير الاتش آر؟ وما هي حدود صلاحيته؟ وإذا كنت أرغب في العمل كموظف في هذا القسم. فما هي المؤهلات العلمية أو الخبرات التي يجب أن أحصل عليها؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سنحاول الإجابة عليها خلال السطور القادمة.

باختصار يمكنك أن تعتبر هذه المقالة مرجعًا شاملًا يضم جميع المعلومات التي تخص مهنة الـ HR، ودليلًا عمليًا مُبسطًا لمن يريد اقتحام هذا المجال، وفي نهايته سوف تصبح قادرًا على الإجابة عن سؤال كيف تصبح HR فهيا نبدأ.

من هو الـ HR؟

HR هي اختصار لمصطلح Human Resources أو الموارد البشرية بالعربية، وهو قسم هام موجود في كافة المؤسسات والشركات بدايًة من المؤسسة الصغيرة التي تمتلك موظف واحد في كل قسم، وصولًا إلى كُبرى الشركات بالعالم. باختصار لا يمكن أن تعمل مؤسسة بدون هذا القسم.

موظف الـ HR أو مدير الاتش آر أو مدير الموارد البشرية جميعها مسميات وظيفية تشير إلى نفس الاختصاص.

يختص قسم الموارد البشرية والعاملين فيه في أي شركة بتعيين الموظفين المُناسبين لكل وظيفة أو فصل الموظفين الغير أكفاء، كما يختص أيضًا بمراقبة سير العملية الإنتاجية داخل المؤسسة، ومراقبة مدى جدية تطبيق القوانين وغيرها من المهام.

وفي حال أننا نتحدث عن شركة كُبرى فإن قسم الـ HR بها من الضروري أن يضم مدير، إخصائي، وموظف.

هذه هي أنواع العاملين بهذا القسم، وإليك شرح لكل منها:

موظف HR: يعمل تحت إشراف اختصاصي الموارد البشرية، موكل بمهام محددة، على سبيل المثال الإعلان عن الوظائف على وسائل الإعلان المختلفة، ومخاطبة المتقدمين لها، أو فرز رسائل البريد الإلكتروني واستبعاد الغير مناسب.

اختصاصي HR: يكون مسئول عن تخصص واحد فقط في قسم الموارد البشرية، مثل قسم التدريب، أو قسم التوظيف، أو المكافآت أو التعويضات وهكذا.

مدير HR: هو المسئول بشكل كامل عن قسم الاتش آر وعن جميع العاملين، وهو مسئول عن التوظيف، الفصل، التنسيق مع الإدارة لتلبية حاجة الموظفين، متابعة سير العملية الإنتاجية وغيرها من المهام، سواء التي يقوم بها بشكل مباشر بنفسه، أو يديرها من خلال موظفي ومختصي قسم الـ HR.

المهارات الواجب توافرها في موظف الـ HR

دماغ العامل بمجال HR حقًا تحوي الكثير من الأفكار، وتنشغل بالكثير من المهام وجميعها ترتبط بالناس وبيئة العمل! لذلك فإن شخصية العامل بهذه المهنة يجب أن تمتلك مجموعة من المهارات والقدرات كي يتمكن من تأدية عملها على الوجه الأمثل.

فإذا كنت ترغب في أن تصبح موظف HR ناجح فيجب أن تتمتع بمجموعة مهارات أساسية، وهي:

1. مهارات التواصل

كيف تصبح HR بدون مهارات تواصل؟ هذا تقريبًا شبه مُستحيل. العامل بقسم الاتش ار يقوم بالكثير من التواصل في يومه، بدايًة من التواصل مع الشركة التي يعمل بها وموظفيها لمتابعة سير العمل من جهة.

ومن جهة أخرى يتواصل مع المتقدمين للعمل بالشركة، وعليه في الوقت ذاته أن يُنسق بين هؤلاء وهؤلاء ويتابع سير عمل الجميع! كيف يُمكن أن يفعل ذلك بدون مهارات تواصل؟

الطريقة التي يتواصل بها موظف HR مع جميع العاملين بالمؤسسة هامة للغاية، فهؤلاء الأشخاص في حقيقة الأمر مختلفين تمامًا في المستوى الفكري والاجتماعي وفي المهام المسئولون عنها. لذلك فإن مُعاملة كُل شخص بالطريقة التي تجدي نفعًا معه تتطلب مهارات تواصل فائقة.

وفي حال أن أخفق موظف HR في الاستماع بشكل جيد، امتصاص الغضب، تقديم الحلول، تطبيق القانون بحزم وغيرها، فإنه يفتقد لأهم أسلحة نجاحه.

2. مهارات الإدارة

قد يبدو أن العامل في قسم الاتش آر مجرد عامل في قسم ضمن أقسام عديدة تتضمنها المؤسسة التي تملك مديرًا بالفعل، ولكن هذا لا يغني عن امتلاك العامل بالقسم مهارات الإدارة لأنه يتواصل يوميًا تقريبًا مع كافة العاملين بالمؤسسة.

إن لم يكن هذا العامل يملك شخصية قيادية سيكون من الصعب عليه تنفيذ استراتيجياته ومنح المؤسسة التي يعمل بها احتياجاتها.

اقرأ أيضاً: أهم مهارات القيادة التي تحتاجها لتصبح قائد ناجح ومؤثر

3. مهارات السَبق والمبادرة

السبق في معرفة المشكلات معناه أنك الأقرب في إيجاد حلول لها، وهذا بالتحديد أحد أهم متطلبات وظيفتك. يجب على موظف الاتش أر أن يكون على إطلاع دائم بما يحدث في بيئة العمل داخلها أو خارجها.

داخلها تعني هُنا المشكلات التي قد تواجه الموظفين أو آخر المستجدات التي تحدث في المكتب، الآراء، التوجهات، الرغبات كل هذه الأمور يجب أن تكون على علم بها قبل الجميع حتى تكون أول من يجد حلول لها، وهو تحديدًا صُلب وظيفة الـ HR.

أما خارجها فهي أن تبقى على إطلاع دائم بمستجدات المهنة، التحديات التي تواجهها، خطط المنافسين وهكذا.

لذلك إذا كنت ترغب في العمل بهذا المجال، ننصحك بأن تبقى على إطلاع بما يحدث في أكبر تجمع للعاملين في مجال HR في العالم، وهو “المؤتمر السنوي لجمعية إدارة الموارد البشرية“. إن لم تتمكن من الحضور ننصحك بمتابعة أخباره عبر الإنترنت.

4. مهارة التفاوض

التفاوض يمثل مهمة حيوية في حياة كل من يعمل كمسئول HR، وهذه المهمة يتم التعامل معها بشكل يومي. فموظف أو مدير HR لن يحتاج مهارة التفاوض فقط عند تعيين موظفين جدد، ولكنه سيحتاج هذه المهارة في العمل اليومي المرتبط بالكثير من النواحي مثل:

  • توقيع الجزاءات 
  • منح المكافآت
  • اتخاذ القرار حول إجازات العاملين الغير اعتيادية
  • الترقيات
  • زيادة المرتبات

وهناك الكثير من النواحي الأخرى التي ستحتاج منك كمسئول HR أن تمتلك مهارة التفاوض، والتي من خلالها يجب أن تتمكن من تحصيل أفضل مكاسب للمؤسسة مع تحقيق رضى الموظفين في نفس الوقت… أليس هذا يحتاج منك أن تكون مفاوض ماهر؟

الجدير بالذكر أن مسئول الاتش آر وبحكم تعامله مع الموظفين فإنه يحتاج لأن يكون على مستوى عالي من الذكاء العاطفي، ولذلك لكسب رضى الموظفين وكسب ولاءهم على الأجل القصير والطويل.

الجدير بالذكر أن كل المهارات التي ذكرناها بالأعلى هي تندرج تحت مسمى المهارات الناعمة، ولكن بالطبع ستحتاج كمسئول HR لاكتساب وتعلم متطلبات وظيفية أخرى مثل:

إعداد التقارير، وتدريب الموظفين، ومهارات التوظيف، والقدرة على تقليل التكلفة، وتوفير بيئة جيدة للموظفين للعمل بها، والكثير من الأمور الأخرى الهامة، وخصوصاً لو كنت تود العمل في مؤسسة ضخمة.

اقرأ أيضاً: كيف تجري مقابلة عمل لموظف محتمل (5 نصائح فعالة)

المؤهلات الواجب توافرها لتحصل على وظيفة HR

إذا كنت ترغب في اقتحام مجال الاتش ار فإن الأمر يتطلب بعض المجهود، أما إذا كنت تريد الذهاب بعيدًا في هذا المجال فإن الأمر يتطلب مجهودًا مضاعفًا. وللذهاب بعيدًا في مجال الـ HR عليك الحصول على بعض الدرجات العملية..

1. شهادة علمية

يجب عليك دراسة 4 سنوات على الأقل في مجال تنمية الموارد البشرية أو مجالات أخرى تحاكيه، مثل علم النفس أو التجارة أو إدارة الأعمال أو الاتصالات.

لاقتحام مجال الموارد البشرية كمبتديء عليك على الأقل أن تحصل على شهادة تدريبية واحدة مُعتمدة وموثقة.

دراسة البكالريوس في مجال تنمية الموارد البشرية أو المجالات السابق ذكرها يتيح أمامك فرص عمل جيدة، لكن الحصول على درجة الماجستير مثلًا في الموارد البشرية يعطيك الأفضلية والاستحقاق الذي ترغب به، ويفتح لك مجالات للعمل على نطاق دولي.

2. الخبرة العملية

حسنًا قمت بدراسة العمل في الموارد البشرية لبعض الوقت. هل هذا كافي؟ بالطبع لا. تقول جيسيكا ميلر الرئيس التنفيذي لشركة Xceptional HR في أوكلاهوما سيتي ومؤسسة Blogging4Jobs.com: “لا تفكر فقط لأنك حصلت على شهادة، فأنت مؤهل لهذا المنصب”.

لذلك فإن الخطوة التالية هي الحصول على بعض الخبرة، ولأن مُحاكاة بيئة عمل حقيقية يعطيك الأفضلية عند التقدم لوظيفة أحلامك فإن الخبرة أمر هام. كيف تحصل عليها؟

مصادر الخبرة متنوعة فمثلاً يمكنك أن تتطوع للعمل في أحد الشركات المحلية الصغيرة بدون مقابل مادي. يجب أن تسير على هذا الاتجاه في الوقت ذاته مع اتجاه الشهادات العملية والتطوير الشخصي.

3. السيرة الذاتية

سيرة ذاتية فعّالة تعني سيرة ذاتية يتم تطويرها أول بأول، وهي سلاح فعّال في يد من يرغب في اقتحام مجال الـ HR.

ومن أجل التعرف على أهمية السيرة الذاتية إليك مجموعة من تصريحات جولي كلو، وهي نائبة الرئيس الأولى لتنمية الموارد البشرية العالمية في شركة شانيل الشهيرة..

“ابتكر سيرتك الذاتية كقوس لتروي قصة رحلتك إلى الموارد البشرية ومسارك المستقبلي في الموارد البشرية”.

وتقصد جولي هُنا بأن تجعل خبراتك أو شهادتك في مجال HR هي محور سيرتك الذاتية، أي ذروة هذه السيرة أقصى إنجازاتك في هذا المجال.

وتُكمل كلو “يمكنك تسليط الضوء على الأشياء المحددة التي قمت بها فيما يتعلق بمهام الموارد البشرية وإنشاء قسم يتعلق بذلك”.

“إذا سلطت الضوء بشكل واضح على خبراتك في المجال حتى وإن كانت بسيطة، فمن السهل على الأشخاص الذين يعملون على التوظيف مطابقتها مع ما يبحثون عنه”.

وهذه بعض مقالاتنا السابقة لتساعدك على كتابة سيرة ذاتية بشكل سليم:

أفضل مصادر التعلم الذاتي لمجال HR

أولاً أفضل الكورسات أولاين لتعلم الـ HR

إلى جوار الشهادات العلمية يوجد في الإنترنت مصادرًا متنوعة لتعلم كل شيء يخص مهنة الـ HR.

وإليك مجموعة من الدورات التدريبية لتعلم مجال HR:

كما يُمكنك أيضًا شراء دورات تدريبية متنوعة من موقع جمعية إدارة الموارد البشرية الأمريكية، وهو أكبر متجر لبيع المنتجات الرقمية التعليمية الخاصة بمجال الموارد البشرية في العالم.

ثانياً كتب في الـ HR لا تفوت قرائتها

عدد كبير من الخُبراء والعاملين في مجال تنمية الموارد البشرية حاولوا مُساعدتك في الإجابة عن سؤال كيف تصبح HR من خلال الكُتب.

لذلك قمنا بتجميع عدد من الكتب القيمة التي تخص المجال والتي ننصحك بشدة بقرائتها:

1. كتاب Human Resource Management

يمكننا القول بأنه مرجع وليس كتاب، يعد أهم المراجع الحديثة التي صدرت في هذا المجال، من تأليف جاري ديسلر.

يشرح في 5 أجزاء كل الأركان التي يدور حولها عمل موظف الموارد البشرية وهي التوظيف، تحديد المستوى، إدارة المواهب، التدريب والتطوير، التعويضات وعلاقات الموظفين.

2. كتاب HR from the Outside In

هو كتاب مناسب لقراءته بعد الانتهاء من قراءة الكتاب السابق. يدور الكتاب حول المهارات التي تحتاجها لكي تحترف مجال الموارد البشرية، وهو تأليف 4 من المتخصصين في المجال.

3. كتاب The HR Scorecard

يساعدك على فهم كيف يتم وضع استراتيجية تربط الموظفين ببعضهم البعض وبعملية الإنتاج.

نصائح عامة حول مجال HR وكيفية النجاح به

نقدم الآن بعض النصائح العامة التي تخص مجال الموارد البشرية.

1. استمع جيدًا لموظفيك

استماعك الجيد لتحديات موظفيك ومشكلاتهم، وتقبل اخفاقاتهم، وتلبية طلباتهم في حدود المعقول هو سبيلك الوحيد لأن تدفعهم دفعًا لما تُريد منهم أن يفعلوه. هذه هي تقريبًا الصفة الرئيسية التي تميز الاتش آر الناجح.

2. ساعد موظفيك

لا تكتفي فقط بالاستماع إلى المشكلات، بل يجب عليك أن تتخطى ذلك إلى تقديم يد العون. المدير الذي يساعد فعلًا على حل مشكلة ما بسهولة يصبح بطلًا سريعًا في أعين موظفيه، وحينها تتحول بيئة العمل إلى شُعلة من الحماس.

3. حافظ على هدوئك

أن تفقد أعصابك أو أن يراك أحد العاملين بالمؤسسة وأنت غاضب أثناء العمل قد يُكلفك صورتك وقراراتك ووظيفتك في بعض الأحيان. تذكر دائمًا أنه مسموح للجميع بالغضب والتنفيس إلا العامل بتنمية الموارد البشرية، فهو البوصلة والميزان!

4. واصل التطوير

كما سبق أن أشرنا ابق دائم الإطلاع على الأحداث، الأخبار والمستجدات التي تخص مجال تنمية الموارد البشرية. احرص على أن تتعلم كل يوم شيء واحد أو معلومة واحدة جديدة على الأقل عن هذا العالم.

البقاء بشكل دائم في حالة تطوير يعطيك الأفضلية.

وفي نهاية هذا المقال عليك معرفة أن مدير الموارد البشرية في أحد الشركات المرموقة عالميًا قد يصل متوسط دخله إلى ما يزيد عن 100 دولار سنويًا!

هذا الرقم لا يعطينا فكرة فقط عن كم الأرباح الذي من المتوقع أن تُجنيها إذا عملت بهذا المجال، بل يعطينا أيضًا فكرة عامة عن أهمية مجال تنمية الموارد البشرية في عالم الأعمال والبيزنس.

عن الكاتب

سارة صلاح

سارة صلاح
حاصلة على ليسانس آداب قسم الجغرافيا من جامعة عين شمس، وأعمل بمجال كتابة المحتوى منذ أكثر من ٦ سنوات.

أهتم بالكتابة والبحث في عدد من المجالات المتنوعة، وهدفي هو استغلال الموهبة التي أمتلكها في تطوير وإثراء المحتوى الكتابي العربي، وقد أتاحت لي مدونة الرابحون العمل على هذه الفرصة.

أرى أن السبيل الأمثل لتحقيق الفائدة والجودة هو البحث الشامل عن مصادر المعلومات، وتقديمها في الصورة الأمثل للقارئ العزيز. على أن تكون خالية من أي تعقيد لغوي، ومحافظة على القيمة المطلوبة.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق