الرئيسية » تكنولوجيا » ما هو IP Address وما هي أنواعه وإصداراته (دليل شامل)

ما هو IP Address وما هي أنواعه وإصداراته (دليل شامل)

ما هو IP Address

IP Address هو مصطلح يتكرر ذكره كثيراً عند التحدث عن الاتصال بالمواقع والأجهزة عبر الإنترنت، كمستخدم للحاسب الآلي أو كصاحب موقع ويب ربما سمعت هذا المصطلح، لكنك لم تعره الكثير من الأهمية كونك ظننت أنه أمر يهم مستخدمي الحاسب الآلي المخضرمين فقط.

وبالرغم من أن التعامل مع IP Address يحتاج بعض الخبرة التقنية، إلا أن فهم دوره في الاتصال بالإنترنت هو أمر ضروري، على أقل تقدير فهم IP Address قد يساعدك على حل بعض مشاكل الاتصال بالإنترنت أهمها هو انقطاعه.

بالطبع في حال كنت تمتلك موقع إلكتروني فهنا الـ IP Address الخاص بموقعك يكون له بعد آخر في الأهمية.

في هذا المقال نعرفك على أهم المعلومات الخاصة بـ IP Address، وأهميته بالنسبة للاتصال بالإنترنت.

ما هو IP Address

مصطلح IP Address يقصد به عنوان بروتوكول الإنترنت أو Internet protocol address، لكل جهاز يتصل بالإنترنت أو بشبكة محلية Local area network عنوان فريد من نوعه.

بروتوكول الإنترنت هو مجموعة من القواعد التي تتحكم في أسلوب ارسال البيانات عبر الإنترنت أو شبكة الاتصال المحلية.

IP Address هو المعرف (identifier) الذي يسمح بارسال المعلومات بين الأجهزة الموجودة على الشبكة، هذا يرجع لاحتوائه على معلومات موقع كل جهاز جغرافياً، وموقع الأجهزة بالنسبة إلى شبكة الاتصال المتصلة بها مما يسهل عملية التواصل بينها.

يحتاج الإنترنت إلى طريقة للتمييز بين أجهزة الحاسب الآلي وأجهزة التوجيه Routers والمواقع الإلكترونية المختلفة، يوفر IP Address طريقة للقيام بذلك، ويعتبر مكون أساسي من المكونات المسؤولة عن عمل الإنترنت ككل.

IP Address هو أربعة مجموعات من الأرقام كل مجموعة منفصلة عن الأخرى بنقطة، ربما أشهر IP Address تتعامل معه باستمرار هو ذلك الخاص بجهاز التوجيه الخاص بك، وهو عادة ما يكون 192.168.1.1.

يمكن أن يكون كل رقم في أرقام مجموعات IP Address أحد الأرقام من 0 إلى 255، هذا معناه أن نطاق عناوين بروتوكول الإنترنت أو IP Address هو من 0.0.0.0 إلى 255.255.255.255.

هذا النوع من IP Address يتبع الإصدار الرابع من بروتوكول عناوين الإنترنت المعروف باسم IPv4 والشائع استخدامه. هناك أيضاً إصدار سادس يحمل اسم IPv6 يختلف في نواحي كثيرة عن الإصدار الرابع كما سوف نوضح لاحقاً في المقال.

أجهزة الحاسب الآلي المتصلة بالإنترنت، وكذلك المواقع الإلكترونية لها IP Address خاص بها، بالنسبة للأجهزة المنزلية يقوم جهاز التوجيه المتصلة به هذه الأجهزة بتعيين IP Address لكل جهاز متصل به.

نظام تعيين IP Address لكل جهاز إما يكون متغير Dynamic أو ثابت Static، يفضل أغلب المستخدمين الاعتماد على IP Address متغير، ولا يلجؤون إلى الثابت إلا في حالات قليلة وسوف نشرح الفرق بين الاثنين لاحقاً.

أما بالنسبة إلى IP Address الخاص بالمواقع الإلكترونية فلا يتم تحديده عشوائياً، تقوم هيئة الإنترنت للأرقام المخصصة أو (IANA) بتركيب هذا الرقم رياضياً، هذه الهيئة هي قسم من أقسام مؤسسة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (ICANN).

ICANN هي مؤسسة غير ربحية هدفها المساعدة في الحفاظ على أمان الإنترنت والسماح للجميع باستخدامه. عندما تقوم بشراء نطاق من أحد الشركات التي توفر هذه الخدمة جزء من ما تدفعه لهذه الشركة (مبلغ رمزي) يحول إلى هذه المنظمة لتسجيل النطاق.

هل تود معرفة المزيد من المعلومات عن اسم النطاق؟ طالع مقالنا الذي يشرحه، ويساعدك على اختيار النطاق المناسب لموقعك.

ملحوظة: لو كان لديك موقع إلكتروني فسيكون له IP Address خاص مرتبط بالسرفر الموجود عليه الموقع، ويمكنك الحصول على الـ IP Address الخاص بموقعك من خلال شركة الاستضافة التي تستخدمها.

وعند نقل موقعك من استضافة لأخرى فعنوان الـ IP الخاص بالموقع سيتغير حينها لأن السرفر الموجود عليه الموقع سيتغير.

ما هو دور IP Address وكيف نحصل عليه؟

يلعب IP Address دور حلقة الوصل بين الأجهزة وبعضها وبين شبكة الإنترنت، من خلال IP Address تستطيع الأجهزة ارسال واستقبال البيانات بسهولة، كأنها تتحدث مع بعضها البعض بلغة يعرف قواعدها جميع أطراف المحادثة.

نستطيع القول أن الاي بي ادرس هو عنوان كل جهاز إلكتروني متصل بشبكة اتصال أو بالإنترنت، يعمل هذا العنوان على التأكد من أن المعلومات المرسلة من جهاز تصل إلى الجهاز الصحيح في الوقت الصحيح.

تستخدم الأجهزة IP Address لإرشاد البيانات المرسلة من جهاز إلى الجهاز الذي طلبها والعكس. الأجهزة المستقبلة والمرسلة قد تكون حواسب آلية تتواصل مع خوادم في مراكز بيانات أو هواتف نقالة تتواصل مع طابعات لاسلكية.

بدون أي بي ادرس لكان ارسال واستقبال البيانات بين الأجهزة يتم بشكل عشوائي، وبالطبع لم تكن لتصل إلى مكانها الصحيح.

لاحظ أننا عندما نتحدث عن الأجهزة هنا لا نقصد أجهزة الحاسب الآلي أو الهواتف الحمولة فقط، بل كل جهاز يتصل بالإنترنت، بمعنى آخر حتى الأجهزة التي تعتمد على إنترنت الأشياء مثل التلفاز الذكي وأجهزة الحماية الذكية لها IP Address أيضاً.

تستخدم الأجهزة تطبيقات لطلب المعلومات، والتي قد تكون صفحة موقع أو مقاطع فيديو أو تحديث لنظام التشغيل أو أي شيء آخر. هذه البرامج والتطبيقات قد تكون برامج بسيطة مثل المتصفح أو برامج شديدة التعقيد مثل برامج إدارة قواعد البيانات.

كمثال عندما تود تصفح موقع ما يتواصل الجهاز الخاص بك مع خوادم الموقع عبر سلسلة من عمليات استقبال وارسال البيانات، تتعرف خوادم الموقع على IP Address الخاص بجهازك ثم ترسل له بيانات صفحة الموقع التي يطلبها.

كمستخدم عادي للأجهزة أو حتى خبير في التقنية عادة لا تحتاج للتدخل في عمل IP Address أو حتى الحصول عليه، في أغلب الأحيان يقوم جهاز التوجيه الخاص بك (راوتر) بتعيين IP Address لكل جهاز متصل به بشكل آلي.

IP Address المعين يكون ديناميكي ويستخدمه كل جهاز لفترة ثم يتم تجديده لاحقاً، التجديد يتم في حالة إعادة تشغيل الجهاز أو تغييره دون تدخل منك من خلال بروتوكول التكوين الديناميكي للمضيف أو Dynamic Host Configuration Protocol.

هذا البروتوكول (DHCP) هو المسؤول عن تغيير IP Address الخاص بكل جهاز، يتواجد هذا البروتوكول في أجهزة التوجيه ومزود خدمة الإنترنت الذي تتعامل معه هذه الأجهزة.

في حالات قليلة للغاية قد تحتاج إلى تعيين IP Address ثابت أو Static، وهذا يتم يدوياً فقط، سوف تحتاج إلى تعيين IP Address لكل جهاز من خلال قسم الإعدادات الخاص بالاتصال بكل جهاز على حدا ضمن إطار معين من الأرقام.

ما هي أنواع IP Address وما الفرق بين IP Address الثابت والمتغير؟

آي بي أدرس الثابت هو عنوان بروتوكول اتصال لا يتغير إلا بتغيير شبكة الاتصال أو الجهاز الذي يستخدمه فقط، أيضاً تغيير IP Address الثابت يتم بواسطة المستخدم نفسه أو صاحب الجهاز في أي حال التغيير لا يتم إلا يدوياً.

عنوان IP الثابت يستخدم لأغراض كثيرة منها منع الأجهزة من الاتصال ببعضها البعض أو بالإنترنت أو السماح لها بذلك، أيضاً كون IP Address الثابت يتم تركيبه يدوياً معناه أنك تستطيع تحديد أرقام كل جهاز للتمييز بينها.

فملاً تستطيع تحديد IP Address الخاص بالأجهزة الذكية لينتهي برقم مختلف عن الأرقام الخاصة بأجهزة الحاسب الآلي، هذه القدرة على التحكم والتحديد تجعل هذا النوع من IP Address الخيار الأمثل للأجهزة الهامة مثل الخوادم وأجهزة الشبكات.

أما بالنسبة إلى عنوان آي بي المتغير فيتم تعيينه بشكل آلي. كل جهاز يكون لديه اثنين IP Address؛ واحد خاص Private وآخر عام Public الخاص يمكنه تعينه بنفسك، لكنه سوف يكون ثابت أو تدع الأمر لجهاز التوجيه الخاص بك ليعين واحد متغير.

عنوان IP الذي يتم تعيينه من قبل جهاز التوجيه يتبع تسلسل معين من الأرقام مرتبط بعدد الأجهزة المتصل به.

كمثال جهاز التوجيه الخاص بك (المعروف شائعاً باسم الراوتر) IP Address الخاص به هو عادةً 192.168.1.1، أما الأجهزة المتصلة به فتحمل IP Address مشابه في الثلاث مجموعات الأولى من الأرقام ومختلف في الرقم الأخير.

فمثلاً قد يحمل أول جهاز اتصل بجهاز التوجيه IP Address بهذه الأرقام 192.168.1.2، أما سابع جهاز فسوف يكون IP Address الخاص به هو 192.168.1.7 بالطبع هذه الأرقام قد تتغير عند إعادة تشغيل جهاز التوجيه أو الأجهزة المتصلة به.

أما بالنسبة إلى الرقم العام فهو الرقم الذي يتم تعيينه لجهاز التوجيه الخاص بك من قبل مزود الخدمة الذي تتعامل معه Internet Service Provider أو ISP ولا علاقة له ب IP Address الذي تستخدمه سواء كان متغير أو ثابت.

IP Address العام الذي منحه مزود الخدمة لجهاز التوجيه الخاص بك يتغير كل فترة حتى وإن مضى وقت على ذلك، كل مزود خدمة يقوم بتغيير IP Address بعد مرور فترة معينة تختلف بين كل مزود وآخر؛ أحياناً تكون 7 أيام وأحياناً تكون أقل أو أكثر.

أيضاً قد يقوم مزود الخدمة بتغيير IP Address العام الخاص بك عندما تلغي اشتراكك معه وتعيد الاشتراك مجدداً، أخيراً تهدف عملية تغيير IP Address التي يقوم بها مزود خدمة الإنترنت إلى الحماية من الهجمات السيبرانية مثل الاختراق والتتبع.

ما هي إصدارات IP Address؟

حالياً هناك إصدارين من IP Address تعتمد الأجهزة عليهما للاتصال بالشبكات وبالإنترنت:

1. IPv4

IPv4 هو الإصدار الرابع من بروتوكول الإنترنت، يعتمد هذا الإصدار على أرقام فقط لتكوين مجموعات أرقام IP Address.

أيضاً IP Address التي تنتمي إلى هذا الإصدار طولها 32 بت، وتسمح بتخزين 4.9 مليار IP Address، وبالرغم من ضخامة هذا الرقم إلا أنه لم يعد يتسع عدد مستخدمي الإنترنت حول العالم.

زيادة عدد مستخدمي الإنترنت تطلب وجود إصدار جديد من بروتوكول الإنترنت وهو IPv6، مع ذلك لا يزال يستخدم إصدار IPv4 حتى يومنا هذا، ومن المتوقع أن يظل هذا الحال لفترة من الزمن لحين استبداله تدريجيا بالكامل ب IPv6 في المستقبل.

لا يزال هذا الإصدار يتمتع بمميزات عديدة مثل استهلاك ذاكرة أقل، كما يسهل تذكر IP Address التي تعتمد عليه، أخيراً لا تزال مليارات الأجهزة تعتمد على هذا الإصدار فقط للاتصال بالإنترنت ولا تدعم الإصدار اللاحق.

2. IPv6

يختلف الإصدار السادس عن الإصدار الرابع من بروتوكول الإنترنت في كثير من النواحي، فمثلاً يعتمد هذا الإصدار على الأرقام والحروف لتكوين IP Address والتي تصل طولها في هذا الإصدار إلى 128 بت، أي تسمح بتخزين 340 تريليون ثلاثة مرات.

أيضاً IP Address الذي ينتمي إلى هذا الإصدار يكون مكون من 8 مجموعات من الأرقام والحروف، وبخلاف الإصدار الرابع الذي يعتمد على نقطة للفصل بين مجموعات الأرقام يعتمد هذا الإصدار على نقطتان رأسيتان (:) للقيام بهذا الدور.

بخلاف دعم عدد أكبر من IP Address يتفوق الإصدار السادس على الرابع في عوامل أخرى مثل الأمان والسرعة، تعمد أغلب الأجهزة الحديثة التي تتصل بالإنترنت على هذا البروتوكول الذي ينتشر بشكل سريع.

ما الفرق بين IP Address و MAC Address؟

يخلط البعض بين IP Address و MAC Address سواء في الوظيفة أو في الأهمية لكن شتان الفرق بين الاثنين، MAC هنا هو اختصار لـ media access control، وهو العنوان الفعلي للمكون الذي تعتمد عليه الأجهزة للاتصال للتواصل فيما بينها.

تتعمد الأجهزة على IP Address للتواصل بينها وبين الأجهزة الأخرى عبر شبكة الإنترنت، أما التواصل بين الأجهزة التي تستخدم نفس شبكة الاتصال المحلية أو Local Area Network فتعتمد على MAC Address للتواصل.

بمعنى آخر عندما تتواصل مع خادم موقع ما فهو يحتاج IP Address فقط من أجل ارسال البيانات لجهازك بشكل صحيح، لا يمكن تغيير MAC Address إذ أن لكل جهاز MAC Address محدد.

فكر في MAC Address على أنه رقم تسلسلي خاص ببطاقة الشبكة التي تستخدمها، كل جهاز يتصل بالإنترنت أو بالأجهزة الأخرى لديه بطاقة شبكة وبالتبعية MAC Address مهما كانت وظيفته (هاتف محمول-حاسب آلي- تلفزيون ذكي وهكذا).

هل استطيع إخفاء IP Address الخاص بي؟

بعض المستخدمين يحتاجون (أو يفضلون) إخفاء عنوان IP الخاص بهم أثناء استخدام الإنترنت، قد يكون هذا لأسباب تتعلق بالحماية من التتبع أو الاختراق أو للوصول إلى محتوى محجوب في بلادهم.

IP Address العام يكشف للمواقع موقعك الجغرافي وبلدك حتى أن قمت بمحاولة منع ذلك، تستطيع المواقع والتطبيقات التعرف على IP Address الذي عينه مزود خدمة الإنترنت الذي تتعامل معه لجهاز التوجيه الخاص بك والذي بدوره يفصح عن موقعك.

حسناً كيف يمكن إخفاء IP Address؟ هذا سهل ويمكن إتمامه من خلال عدة طرق وأدوات.

فمثلاً يمكنك الاستعانة بمتصفح تور أو TOR الشائع الاستخدام في مجال تصفح مواقع الإنترنت المظلم، أيضاً تستطيع استخدام برنامج يقوم بعمل شبكة خاصة افتراضية Virtual private Network أو VPN أو المتصفح والبرنامج معاً.

كلا الأسلوبين يعتمدان على إخفاء IP Address بأساليب مختلفة، إن كنت مهتم بمعرفة المزيد من المعلومات عن VPN وكيف يعمل ننصحك بالإطلاع على مقالنا الذي يشرح هذا البرنامج ويوضح مميزاته في مجال إخفاء هويتك على الإنترنت.

أما إن كنت تبحث عن أفضل برامج VPN للكمبيوتر فإطلع على مقالنا الذي يشرح مميزات وعيوب هذه البرامج بالتفصيل.

ما هو عنوان IPv4 الخاص بي؟

لكل إصدار من أنظمة تشغيل ويندوز طريقة يمكنك من خلالها معرفة IP Address أو عنوان IPv4 الخاص بجهاز ما. فيما يلي أسهل طريقة يمكن من خلالها معرفة IP Address الخاص بأي كمبيوتر يعمل بإصدار من أنظمة تشغيل ويندوز:

  1. اذهب إلى قائمة البدء أو Start واضغط عليها.
  2. اكتب cmd واضغط على Command Prompt التي سوف تظهر لك.
  3. أكتب ipconfig في النافذة السوداء التي سوف تظهر لك واضغط Enter.

الآن سوف تظهر لك مجموعة من البيانات ابحث عن IPv4 Address، وبجواره سوف تجد IP Address الخاص بجهازك.

خاتمة

قدمنا لك في هذا المقال أهم ما تحتاج معرفة عن IP Address دون الخوض في التفاصيل التقنية المحيطة به، تذكر أن تحافظ على سرية IP Address الخاص بجهازك أو بأي جهاز تستخدمه بشكل شخصي.

هل تعرف أي معلومات شيقة عن IP Address أو أحد إصدارته؟ شاركنا إياها في التعليقات.

عن الكاتب

أسامة طلعت

أحب القراءة والمطالعة في مجالات عديدة مثل التسويق الإلكترونى والتجارة الإلكترونية.

اهتمامى الأكبر هو تكنولوجيا المعلومات، وكل ما يتعلق بأجهزة الحاسب الآلي وفهم كيفية عمل مكوناته.

أؤمن أن على معرفة معلومات كافية عن أى تكنولوجيا استخدمها، وأرى أن الاستخدام الأمثل لأي أداة ينبع من المعرفة الصحيحة بكيفية عملها.

احاول من خلال الرابحون مناقشة مواضيع مميزه فى مجال تكنولوجيا المعلومات تفيد أكبر عدد ممكن من المهتمين بهذا المجال.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق