الرئيسية » تكنولوجيا » كل ما تود معرفته عن الإنترنت المظلم (Dark web)

اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .


كل ما تود معرفته عن الإنترنت المظلم (Dark web)

الانترنت المظلم

الإنترنت المظلم أو Dark web مفهوم لا يعني عند البعض إلا وسيلة لخرق القانون وانتشار الجريمة والشرور، فهو يحتوي على أقصى نزوات البشر شراً وأكثرها شذوذاً ودماراً. على الناحية الأخرى يعني الإنترنت المظلم المزيد من الخصوصية والحرية للبعض الآخر، ولسان حالهم ينادي “من حقي أن أتصفح الإنترنت بعيداً عن العيون المراقبة”. بين هؤلاء واولئك هناك من ينظرون للموضوع بعين المتأمل الذي يرى، أن هناك دائماً علاقة عكسية بين الآمان والخصوصية، فكلما كان كل شيء يحدث على الإنترنت قابل للرصد والمراقبة، كلما كان هذا يعني المزيد من الآمان للجميع، فالمخطيء يمكن الوصول له بسهولة، وكل شيء موجود في النور وواضح للجميع، ولكن هذا من ناحية أخرى يعني انعدام الخصوصية.
بينما الحرب دائرة بين أصحاب الاتجاهات المتعارضة، نجد الكثيرين الذين لا يعرفون من الأساس ما هو الإنترنت المظلم. في الحقيقة الإنترنت المظلم هو آداة مثل أي آداة يمكنك أن تستخدمه بأكثر من طريقة، ويمكنك أيضاً أن تختار ألا تستخدمه من الأساس.
في هذا المقال سوف أتناول معك مفهوم الإنترنت المظلم، وأهم الحقائق والمعلومات الخاصة به، وكيف يمكنك الدخول للإنترنت المظلم، وما هو الفرق بينه وبين الإنترنت العميق، وسوف أختتم موضوعي ببعض النقاط المهمة التي عليك الانتباه لها قبل الدخول لهذا العالم الغامض.
لاتنسى أن تراجع موضوعي السابق عن ما هو الإنترنت بشكل عام لكي تترابط لديك الأفكار بشكل جيد.
ملحوظة: هذا الموضوع حساس بعض الشيء، ولكني قمت بكتابته من أجل التثقيف والتوعية فقط لكل من يبحث عن المعرفة.

ما هو الإنترنت المظلم؟

الإنترنت المظلم هو عبارة عن شبكة كبيرة من مواقع الويب، التي لا يمكن الوصول لها من خلال محركات البحث التقليدية مثل محرك البحث جوجل وبينج، ولا يمكن الدخول لها من خلال متصفحات الإنترنت مثل جوجل كروم أو فاير فوكس.
هذه المواقع تستخدم تقنيات تشفيرية بحيث يصعب جداً تحديد ومعرفة أصحاب هذه المواقع، أ
يضاً التعامل بين المستخدمين في هذه المواقع يكون باستخدام تقنيات تشفيرية أيضاً، بحيث يصعب جداً جداً تحديد مكان أو هوية المستخدمين. الإنترنت المظلم هو جزء لايتجزأ من الويب ولكنه موجود في الظلام، كل شيء هناك أعمى ومشفر. المواقع في الإنترنت المظلم مجهولة الهوية، والمستخدمين مجهولي الهوية، والمتصفح المستخدم في عالم الإنترنت هذا، هو أيضاً مصمم خصيصاً لكي يعمل في هذا الاتجاه التشفيري لحجب هوية ومكان مستخدميه. يسمى الإنترنت المظلم بهذا الاسم لأنه غير موجود في النور وغير قابل للرصد، وهوية مستخدميه غير قابلة للتحقق أو الفحص.
من خلال النقاط والحقائق التالية سوف تتضح لك الصورة بشكل أفضل.

أهم الحقائق الخاصة بالإنترنت المظلم

1- أشهر متصفح للإنترنت المظلم هو TOR وهو اختصار The Onion Router، فهو يعمل بطريقة التشفير عن طريق عمل طبقات من الاخفاء، بحيث يصعب جداً جداً الوصول لأي بيانات لمستخدميه.

2- نظراً لغياب الرقابة وامكانية الرصد في عالم الإنترنت المظلم، فقد أصبح ملاذاً لكل من يريد خرق القانون، إنه يضم عالم يحتوي على أقبح وجه ممكن للشر، فعلاوة على وجود مواقع متخصصة في تجارة السلاح والمخدرات والسرقة والنصب، فستجد مواقع تحتوي على أفظع الشرور والرغبات الإنسانية الشاذة، كإغتصاب وتعذيب الأطفال وتجارة لحوم البشر، والطقوس الشاذة لأغرب المعتقدات.

3- على الرغم من النقطة السابقة إلا أن الإنترنت المظلم ليس شريراً بالفطرة، ولكنه عالم يضع الخصوصية وعدم القابلية للرصد في أولوياته، والشرور الموجودة فيه هي نتيجة استغلال الأشرار لطبيعة هذا العالم. ولا عجب أن تجد الكثير من المواقع الشرعية على الإنترنت المظلم، ووفقاً لبعض الآراء أن المواقع الشرعية أكثر من المواقع الغير شرعية على الإنترنت المظلم.

4- التعامل المالي في الإنترنت المظلم يكون من خلال العملات الرقمية وعلى رأسها البيتكوين بالطبع، ففي هذا العالم الخطير لا مجال لاستخدام بيانات الكروت الائتمانية أو البنوك.

5- هناك بعض الحسنات في هذا العالم، أو لنقل هناك استخدامات شريفة ومشروعة للإنترنت المظلم، منها التعبير عن الرأي بحرية والتنديد بالأنظمة الديكتاتورية.

6- هناك الكثيرون حول العالم الذين ينظرون للإنترنت المظلم، كونه عالم يمنح مستخدميه الحرية والخصوصية وهذا حق مشروع للجميع، وبخوص فكرة خرق القانون فهم يجيبون، كما في الإنترنت المظلم هناك الكثير من المواقع التي تخرق القانون، كذلك هذا يوجد على الإنترنت التقليدي.

7- ترتيباً على النقطة السابقة هناك بعض المواقع الكبيرة، التي بدأت تتكيف مع فكرة منح المستخدمين الخصوصية التي يريدونها، ومن هذه المواقع فيسبوك! نعم لاتتفاجأ الفيسبوك لديه نسخة خاصة لمستخدمي الإنترنت المظلم.

8- أسماء النطاقات (روابط المواقع) لها طبيعة خاصة في عالم الإنترنت المظلم فهي تنتهي بدوت onion، بدلاً من دوت كوم أو دوت نت كما في الإنترنت التقليدي.

الآن وبعد أن فهمت ما هو الإنترنت المظلم، وعرفت الكثير من المعلومات حول هذا العالم، دعنا نفك التشابك ونوضح الفرق بين الإنترنت المظلم والإنترنت العميق.

الفرق بين الإنترنت المظلم والإنترنت العميق؟

هناك البعض الذين يعتقدون أن مصطلحي الإنترنت العميق والإنترنت المظلم يؤديان نفس المعنى، ولكن الحقيقة أنه رغم الارتباط بينهم إلا أن الإنترنت العميق له معنى مختلف عن المظلم تماماً.
الإنترنت العميق: مشهور بين العرب بمصطلح ديب ويب وهو إشارة لمعناه في الانجليزية Deep Web، وهو يمثل كل صفحات الويب التي لا يمكن الوصول لها من خلال محركات البحث، ولا يمكن الوصول لها حتى بصورة مباشرة من خلال كتابة الرابط في المتصفح، وذلك لأن هذه المواقع أو هذه الصفحات تكون متاحة فقط (قابلة للزيارة) لأعضاء محددين.
أمثلة لصفحات الديب ويب:

  • كل المواقع التابعة للمؤسسات والشركات والتي تحتوي قاعدة بيانات متاحة فقط للعاملين، مثل البنوك والهيئات الحكومية.
  • كل صفحات المواقع التي تتطلب تسجيل الدخول قبل الوصول لها، فمثلاً محتوى الكورسات في حسابك في أحد مواقع الكورسات، لا يظهر لك إلا بعد تسجيل الدخول، فهو غير متاح للجميع بمن فيهم محركات البحث.
  • كل صفحات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة، لو كان لديك حساب على الفيسبوك مثلاً وقمت بضبط الإعدادات فيه لكي لا يظهر في محركات البحث، فهو بذلك يدخل ضمن الإنترنت العميق، وأيضاً صفحات الدردشة بين وبين أصدقاءك.
  • كل صفحات المنتجات والخدمات المدفوعة التي لا تظهر إلا بعد اتمام عملية الدفع، هذه أيضاً تدخل ضمن قائمة الإنترنت العميق.

الفكرة ببساطة هنا أن الإنترنت العميق يشمل كل محتوى الويب الخاص، فهو غير متاح لأي شخص ولا يمكن الوصول له من خلال محركات البحث، وهو غالباً محمي بكلمات مرور، وهذا يعني أن الديب ويب يمثل السواد الأعظم من محتوى الويب بشكل عام، هناك بعض الاحصاءيات التي تقول أن الإنترنت العميق يمثل أكثر من %90 من محتوى الإنترنت.
وهذا ليس غريباً فلو فهمت الفكرة سوف ترى أن هذا منطقي جداً.
الفرق بين الإنترنت المظلم والإنترنت العميق واضح من خلال المسميات، فالإنترنت العميق هو في مناطق عميقة (أي ليس على السطح) على شبكة الويب، يمكنك الوصول له طالما تمتلك الصلاحية لذلك (من خلال المتصفحات التقليدية).
فصفحة تسجيل الدخول لحسابك على Gmail تنتمي للإنترنت التقليدي المتاح للجميع، أما الرسائل الموجودة على بريدك الخاص هي إنترنت عميق لا يستطيع أحد الوصول لها إلا من خلال بيانات الدخول (البريد الإلكتروني وكلمة المرور).
أما الإنترنت المظلم فهو في منطقة مظلمة على شبكة الإنترنت، لا يمكن الوصول له من خلال محركات البحث التقليدية ولا من خلال المتصفحات العادية أيضاً، ولا يمكن تعقبه، ولكنه على أي حال متاح للجميع.

كيفية الدخول إلى الإنترنت المظلم

للدخول للإنترنت المظلم فأنت تحتاج إلى شيئين:

تنزيل متصفح تور Tor على جهازك
متصفح Tor هو متصفح مجاني تماماً، وهو مشروع شرعي مائة في المائة. يتخذ من شكل البصل شعاراً له، لأنه يعتمد على نظام الطبقات لاخفاء بيانات المستخدمين ومنع القدرة على تتبعهم من أي جهة، والمواقع التي تزورها من خلال موقع تور لا تستطيع معرفة مكانك الحقيقي أيضاً. متصفح تور هو ليس متصفح للإنترنت المظلم فقط ولكنه متصفح يعمل لزيارة أي موقع ويب، فهو في الأساس متصفح يخفي هوية المستخدمين، ويحافظ على خصوصيتهم، لذلك يمكنك استخدامه كمتصفح تقليدي.

هذا هو رابط موقع تور الرسمي والذي يمكنك من خلاله تنزيل المتصفح على جهازك:
http://bit.ly/2T7tADE

معرفة بعض مواقع الويب المظلم
متصفح تور سوف يسمح لك بتصفح الإنترنت المظلم، ولكن للدخول لأحد مواقع الإنترنت المظلم بالفعل فأنت تحتاج معرفة رابط هذا الموقع، أو عليك باستخدام أحد متصفحات الإنترنت المظلم والتي أشهرها متصفح notEvil و متصفح Torch. أيضاً هناك الكثير من المواقع على الدارك ويب تقدم مسارات لأهم المواقع المشهورة ومنها The Uncensored Hidden Wiki.

ضع في إعتبارك هذا قبل أن تبدأ في استخدام الإنترنت المظلم

  • الإنترنت المظلم يحتوي على الكثير والكثير من المواقع الغير شرعية، والتي بزيارتك لها فأنت بشكل ما تدعمها وتساعد على بقاءها، لذلك يمكنك استخدام الإنترنت المظلم عن طريق زيارة المواقع الشرعية فقط.
  • الإنترنت المظلم يحتوي على الكثير من المخترقين (الهاكرز)، الذي يمكنهم اختراق جهازك واحداث مشاكل به أو سرقة بياناتك، لذلك عليك ألا تقوم بتحميل أي شيء من الإنترنت المظلم، وتكون يقظاً ولا تشارك أي شخص بياناتك.
  • هناك الكثير من المواقع التي تقدم محتوى عنيف وغير أخلاقي وشاذ، وتعرضك لهذا من الممكن أن يحدث لديك أثر نفسي سيء، لذلك عليك ألا تترك نفسك كلياً لفضولك.
  • الإنترنت المظلم هو المكان الذي يمكنك أن تشعر فيه بالخصوصية حقاً، ولكن يمكنك بالاستخدام الذكي للإنترنت التقليدي أن تحافظ على خصوصيتك أيضاً.

الخاتمة

الفضول هو واحد من السمات الرئيسية التي نتميز بها نحن البشر، والذي لعب دور مهم في تاريخنا وتطورنا واكتشافاتنا، إنسان بلا فضول هو إنسان غير قادر على تعلم شيئا جديداً، ولكن ما يجعل الأمور أكثر تعقيداً أن الفضول أحياناً يكون له وجه قبيح، فمن الممكن أن يكون سبباً في تلويث أفكارنا ويجرنا لطرق نحن في غنى عنها تماماً.
هناك الكثير من المواقع المهمة جداً والمفيدة جداً على شبكة الإنترنت متاحة للجميع، ويمكنك تعلم أشياء رائعة من خلالها. باختصار أنت في الغالب لا تحتاج استخدام الإنترنت المظلم، أما لو كان لديك دافع مهم وشرعي لدخول هذا العالم، فنصيحتي لك أن تتوخى الحذر، وأن تكون واعياً ومدركاً تماماً لما تفعل، وقبل كل شيء يجب أن تمتلك الدراية التقنية الكافية لهذا.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 30 عام، حاصل علي بكالوريوس التجارة.
أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ 7 سنوات، حصلت خلالها علي الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي. مهتم جداً بالمعرفة والإطلاع علي كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.
أقرأ بإستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون. وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً علي التنوع والجودة.
هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم علي النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق