الرئيسية » تسويق » دليلك الكامل لـ كتابة المحتوى في 2020 (للمبتدئين)


اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .

دليلك الكامل لـ كتابة المحتوى في 2020 (للمبتدئين)

كتابة المحتوى

كتابة المحتوى هي الحجر الأساسي في أي عملية تسويق في عالم الإنترنت، فحتى الفيديو يحتاج إلى نص أو سكربت مكتوب مُعد مُسبقاً.

لهذا يجب عليك أن تحترف كتابة المحتوى لكي:

  • تحقق نتائج أفضل لمشروعك أو منتجاتك أونلاين.
  • لكي تستغل محركات البحث في الترويج لخدماتك.
  • لكي تستغل مواقع التواصل الاجتماعي في التواصل مع الجمهور الذي تستهدفه.
  • لكي توفر في ميزانية الإعلانات.

وهذا ما سنساعدك على تحقيقه من خلال هذا الدليل الكامل لكتابة المحتوى والذي ستجد فيه:

  • الـ 6 خطوات التي عليك أن تنفذها قبل أن تكتب حرفاً واحداً، والتي بدونها لن يحقق ما تكتبه أي نتائج.
  • الـ 5 عناصر لأي محتوى مكتوب (العنوان – المقدمة – الجسم – الخاتمة – الطلب).
  • كيف تكتب كل عنصر من هذه العناصر وخصوصاً العنوان.
  • أفضل الأدوات التي ستساعدك على الكتابة بشكل احترافي.

فإن لم تكن تعلم أن 8 من كل 10 أشخاص يقررون ما إن كانوا سيكملون القراءة اعتماداً على العنوان فقط، هذا بخلاف المقدمة التي يجب أن تُكمل عملية شد الانتباه وجذب القارئ إلى قراءة المحتوى.

كل هذا ستجده معروض لك بأسلوب عملي وبسيط، فهذا هو أسلوبنا في موقع الرابحون … هيا بنا نبدأ، ولكن قبل ذلك هناك سؤالين أريد أن تعرف اجابتهما أولاً.

ولنبدأ بهذا:

ما هي كتابة المحتوى؟

كتابة المحتوى هي واحدة من أهم أنواع التسويق الرقمي، والتي تركز على كتابة موضوعات تستهدف فئة معينة من الجمهور بالاعتماد على أكثر من قناة تسويقية مثل محركات البحث أو مواقع السوشيال ميديا.

عملية كتابة المحتوى الهدف منها هو جذب الانتباه، فإن استطاع المحتوى الخاص بك أن يجعل الباحث على الإنترنت يقوم بالضغط على رابط المقال الموجود على موقعك.

ثم قراءة هذا المقال و تحقيق استفادة حقيقة منه، ثم الاشتراك في قائمتك البريدية، أو شراء منتج أو خدمة من موقعك، فهذا يعني أن المحتوى الخاص بك ناجح وبامتياز.

أريدك أن تركز على هذا الجزء الأخير من الفقرة السابقة جيداً “أن يشتري منك الزائر ..” فهذا واحد من الأهداف الرئيسية لكتابة المحتوى.

بشكل عام يمكنك من خلال كتابة المحتوى جعل الزائر أو القارئ يقوم بتنفيذ أمر معين تطلبه منه في المقال، دعنا نفترض مثلاً أنك تبحث في الإنترنت عن بعض النصائح لتعديل ديكور المنزل الخاص بك.

فوجدت مقال مفيد حول هذا الأمر والذي قدم لك حلول ونصائح رائعة، و وجدت أن هذا المقال ينصحك أن تشتري بعض أدوات ترتيب المنزل التي ستفيدك في تحقيق أهدافك.

ألن تقوم بشراء هذه الأدوات… في الغالب ستفعل… خصوصاً إن علمت أن هذه الأدوات يتم بيعها على نفس الموقع الذي قدم لك هذه النصائح الرائعة.

فلقد شعرت وأنت تقرأ المحتوى أن من كتبه هو شخص خبير، يعرف مشكلاتك وأهدافك جيداً، ويعرف كيف يساعدك أيضاً، لهذا أنت وثقت بالموقع نوعاً ما و ستفكر جدياً في الشراء منه.

هذا المثال هو شرح مبسط لعملية كتابة المحتوى والتي تتضمن التالي:

  • بحث عن بعض المشكلات والأهداف الخاصة بفئة معينة وتقديم محتوى يحل هذه المشكلات.
  • وجود شخص خبير يكتب المحتوى.
  • اعداد المحتوى بطريقة تناسب القناة التسويقية الخاصة به (محركات البحث – مواقع السوشيال ميديا)

وهذا يعتبر ملخص لعملية كتابة المحتوى بشكل احترافي، وهي التي ساعرضها لك بالتفصيل في الدقائق القليلة القادمة، والتي ستتعلم فيها كل الأساسيات التي تحتاج إليها حتى تكتب محتوى يحقق الأهداف الخاصة بك.

أهمية كتابة المحتوى

الناس عموماً تستهلك المحتوى بثلاثة طرق:

  • المشاهدة (فيديوهات يوتيوب – فيسبوك).
  • القراءة (المقالات – الأخبار).
  • الاستماع (الراديو – البودكاست).

وإن دققت النظر جيداً ستجد أن الكتابة أو المحتوى المكتوب يدخل بصورة أو بأخرى في الثلاث أنواع، فأغلب الفيديوهات يتم عمل سكربت مسبق لها.

وحتى البرامج الإذاعية والبودكاست، يعتمد فيها الناس على نص مكتوب أو أسئلة مُعدة بشكل مسبق، وهذه الأهمية الأولى للمحتوى المكتوب.

واحد من أسباب أهمية كتابة المحتوى أنه يدخل في كل أنواع صناعة المحتوى الرقمي تقريباً، وإن أتقنته ستتمكن من إتقان باقي أنواع المحتوى المختلفة، وستتمكن من صناعة عدد كبير من قطع المحتوى بأقل مجهود.

والسبب الثاني والأقوى لأهمية كتابة المحتوى هو استغلال أساليب التسويق بالمحتوى المختلفة، فالتسويق بالمحتوى هو أفضل طريقة تسويقية تعتمد عليها أغلب الشركات والمؤسسات الكبيرة.

التسويق بالمحتوى يساعدك على:

  • بناء براند قوية.
  • الحصول على زيارات بمعدل كبير لموقعك الإلكتروني.
  • بناء علاقة قوية مع جمهورك من خلال مساعدتهم بالمحتوى الذي يحل مشكلاتهم.
  • تقديم خدمة العملاء بأقل التكاليف الممكنة.

يمكنك أن تتعرف أكثر على كل ما يتعلق بالتسويق بالمحتوى وأهميته من خلال الرابط التالي، والذي ستجد فيه كل ما تحتاج إليه وأكثر لكي تستغل كل قطعة محتوى تصنعها.

دليل التسويق بالمحتوى للمبتدئين (دليل شامل 2019)

6 خطوات هامة قبل كتابة المحتوى

قبل أن تفكر في كتابة أي محتوى سواء كان:

  • مقال لمدونتك على الويب.
  • مقال على شبكة لينكد إن (والتي تزداد أهميتها يوماً بعد يوم).
  • مقال على فيسبوك.
  • مقال على أحد منصات التدوين المشهورة مثل (Medium – Qoura).

هناك الكثير من الأشياء التي عليك أن تضعها في اعتبارك، وبدونها لا يمكن أبداً أن تخرج المقالة بشكل احترافي، ولا يمكن أن تحقق أي أهداف تسويقية.

كل هذه الأمور سأفسرها لك الآن بشكل سريع، وسأعطيك أيضاً كافة المصادر والمعلومات التي ستحتاج إليها حتى تتقن كل خطوة من هذه الخطوات.

1- هدفك المباشر من المحتوى

ما الذي تريده من المقال الذي تنشره؟ بالطبع الإجابة هي زيادة المبيعات وتحقيق أرباح أكثر، لكن هذا ليس ما اسأل عنه، سؤالي عن هدفك المباشر.

الأهداف المباشرة لأي محتوى قد تكون واحدة أو أكثر من التالي:

  • أن يشترك القارئ في قائمتك البريدية.
  • أن تحصل على متابعين أكثر على منصات التدوين المختلفة.
  • أن تبيع منتج أو خدمة بشكل مباشر.
  • أن يبقى القارئ فترة أطول في الموقع حتى يشاهد إعلانات أكثر، وبالتالي تحصل على المزيد من الربح من أدسنس.
  • أن يضغط القارئ على رابط معين (لصفحة هبوط – لعرض مدفوع).

كل قطعة محتوى يجب أن يكون لها هدف مباشر وواضح، وبدونه لن يكون للمحتوى أي معنى أو فائدة، لهذا يجب عليك أن تكون موضوعياً عند اختيار الهدف المناسب.

اختيار الهدف يعتمد على نوعية البزنس الخاص بك، وأيضاً على نوعية المحتوى نفسه وطبيعة القناة التسويقية التي ستعتمد عليها، وكل هذا سيتضح لك أكثر في العناصر التالية.

2- صوت البراند الخاصة بك

كل براند قوية في العالم لها طريقة مميزة في مخاطبة الجمهور أياً كانت الصناعة أو المجال، وهذا ما يجب عليك أن تحدده في المحتوى الخاص بك.

دعني أوضح لك أكثر، في هذا المقال مثلاً، لو ترى أنا استخدم معك اسلوب الخبير، فأنت هنا تبحث عن كيفية كتابة المحتوى، وأنا أعرض عليك الخطوات وما يجب أو لا يجب أن تفعله بطريقة عملية ومرتبة.

هناك مقالات أخرى إن بحثت أكثر في الرابحون ستجد أننا نتكلم بأسلوب المشاركة، ربما نشارك معك تجربة أو فكرة جربها أحد أعضاء فريق الرابحون.

هذا هو المقصود بصوت البراند أو الشخصية التي ستتقمصها البراند الخاصة بك، هل ستكون الخبير الذي له تجربة وباع طويل وينصح القارئ؟

أو ستكون شخص له تجربة ويشاركها مع الناس وليس إلا، أم ستكون بمثابة الصديق الذي يساعد الناس بشكل ودّي عن طريق المقارنة بين الاختيارات المتاحة.

فالأسلوب الأول ربما يكون مناسب أكثر في مجال الصحة والمعلومات الطبية، والأسلوب الثاني ربما ينجح أكثر في مجال التنمية البشرية وتطوير الذات، والأسلوب الثالث قد يكون مناسب أكثر في مجال الأزياء والموضة.

هذا ما يجب عليك أن تحدده قبل أن تكتب أي قطعة محتوى.

3- شخصية المشتري (Buyer Persona)

أهم شيء في كتابة المحتوى أن تعرف جيداً من تخاطب، من هو الشخص الذي يقرأ كلماتك؟ ما هي مشكلاته؟ ما هي طباعه وعاداته؟ ما هي إمكانياته المادية؟

وكلما تعمقت أكثر في معرفة تفاصيل هذه الشخصية وحددت ملامحها، كلما كتبت محتوى أفضل، لأن القارئ سيتفاعل مع المحتوى بمعدل أعلى مما يساعدك على تحقيق أهدافك بشكل أسرع.

عملية تحديد شخصية المشتري ليست صعبة، وإن اطلعت على دليل التسويق بالمحتوى الذي أخبرتك عنه ستعرف الكثير من المعلومات عن هذه الخطوة.

كما أننا قريباً ان شاء الله سننشر دليل كامل مفصل بالصور والأمثلة على كيفية عمل Buyer Persona بشكل احترافي، فاحرص على متابعة الرابحون حتى لا يفوتك.

4- المرحلة الخاصة بالمشتري

أي شخص ينوي شراء أي منتج أو خدمة يمر بالمراحل التالية:

  1. مرحلة الوعي (Awareness Stage).
  2. مرحلة التفكير (Consideration Stage).
  3. مرحلة اتخاذ القرار (Decision Making Stage).

ولكل مرحلة طريقة معينة في التفكير، فمثلاً عندما تريد أن تشتري هاتف جديد، ألا تعتقد أن طريقة بحثك في البداية تختلف عن المرحلة النهائية عندما تقارن بين خيارين أو ثلاثة على الأكثر حتى تتخذ القرار بالشراء.

هذا ما يجب أن تضعه في اعتبارك عندما تكتب أي قطعة محتوى لكي تكون فعّالة وتساعد القارئ على الانتقال إلى المرحلة التالية بما يتناسب مع خدماتك.

5- نوعية المحتوى نفسه

هناك نوعيات كثيرة من المحتوى المكتوب مثل:

  • صفحات الهبوط 
  • مقالات النصائح 
  • الأدلة الشاملة
  • مقالات المقارنات
  • مقالات مواقع التواصل الاجتماعي القصيرة

ولكل نوع من هذه الأنواع أسلوب معين في الكتابة، وأيضاً متطلبات يجب أن تكون متوفرة حتى يحقق المحتوى الهدف المطلوب منه، مثل نوعية المعلومات التي يجب تقديمها والمؤثرات البصرية (الصور – الفيديوهات) التي يجب إضافتها.

وكل هذا يعتمد على شخصية العميل ومشكلاته، وأيضاً مدى خبرة ومعرفة الكاتب نفسه.

6- القناة التسويقية التي ستعتمد عليها

هذه هي أهم خطوة قبل كتابة أي محتوى، أن تعرف المنصة التي ستعتمد عليها في الترويج للمحتوى الخاص بك، فإن كنت ستعتمد على الترافيك من محركات البحث فهذا يعني أنك مدرك تماماً ما هو السيو؟

وإن كنت ستستخدم موقع انستجرام للترويج للمحتوى المكتوب الخاص بك، فيجب أن تكون على علم بكل أساليب التسويق عبر انستجرام المختلفة.

وإن كنت ستكتب مقالات من أجل منصة لينكد إن فيجب عليك أن تستخدم الهاشتاجات المناسبة، وأن تلتزم بقواعد هذه المنصة العملاقة حتى تصل مقالاتك لأكبر عدد ممكن من الناس.

كل قناة تسويقية لها قواعد وأصول عليك أن تهتم بها، ولعل القناة الأصعب والأكثر تأثيراً في نفس الوقت هي التسويق عبر محركات البحث.

السيو هو عالم كبير للغاية، وإن كنت تخطو خطواتك الأولى في هذا العالم فأنصحك أن تطلع على “الدليل الشامل لتحسين محركات البحث“، والذي سيجعلك مدرك لكل المفاهيم والخطوات الضرورية حتى تعتمد على السيو بكفاءة.

عناصر كتابة المحتوى

كما أشرت سابقاً، هناك أنواع كثيرة للمحتوى المكتوب، وكل نوع له ما يميزه، لكن على الرغم من ذلك ستجد أن أغلب هذه الأنواع – خصوصاً المقالات الطويلة نوعاً ما – تتكون من العناصر التي سوف أشرحها لك بعد قليل.

هذه العناصر تتغير أهميتها وطريقة كتابتها من منصة إلى أخرى نوعاً ما، فمثلاً طريقة كتابة عنوان مقال سيتم نشره على لينكد إن تختلف عن مقال سيتم نشره على موقع إلكتروني وسيتم التقاطه من محركات البحث، وهكذا.

ولكن هناك مبادئ أساسية يجب أن تتوافر في كل عنصر من عناصر كتابة المحتوى مهما اختلفت المنصة، وهذا ما سأوضحه لك الآن.

اقرأ أيضاً: طريقة كتابة مقال لموقع ويب

ولا تقلق، سأوضح لك أيضاً كل المصادر والأدوات التي يمكنك أن تعتمد عليها حتى تكتب أي محتوى على أي منصة تريد بشكل احترافي خطوة بخطوة.

ولكن الآن دعنا نبدأ في شرح عناصر كتابة المحتوى المقالي:

1- العنوان (Headline)

العنوان هو أهم شيء في أي مقال، فطبقاً لإحصائية موقع Buzzsumo ستجد: أن 8 من كل 10 أشخاص يقررون قراءة أي مقال من عدمه اعتماداً على العنوان فقط.

لهذا لا يمكن أبداً أن تغفل عن العنوان، تخيل أنك جمعت معلومات رائعة وإحصائيات وخطوات، ووضعت على المقال عنوان سيء لا يجذب الانتباه … كل مجهودك سيضيع هباءاً.

لكي تكتب عنوان جيد التزم بالتالي:

  • حاول أن تجعل العنوان طويلاً نوعاً ما (من 12 إلى 18 حرف).
  • استخدم الأرقام لأنها تعطي احساس بالثقة وتؤثر في نفس القارئ.
  • استخدم العناصر الملفتة مثل (الأقواس – الـ Emojis).
  • استخدم الكلمات القوية (أفضل – أقوى – المؤثرات – التغيرات).
  • اعتمد على العاطفة (10 خطوات لإنقاص الوزن ستغير حياتك للأفضل).
  • راقب منافسيك والمؤثرين في مجالك وحاول أن تستلهم منهم بعض الأفكار.

لكتابة عنوان جذاب لا يمكن تجاهله فعليك مراجعة مقالنا السابق “14 استراتيجية لكتابة عناوين مقالات لا يمكن تجاهلها“.

2- المقدمة (Introduction)

المقدمة هي عامل الجذب الثاني، الخُطاف الذي يجعل الزائر يرغب أكثر وأكثر في اكمال القراءة بعدما جذب انتباهه العنوان، ولكي تؤدي المقدمة غرضها عليك أن تلتزم بالتالي:

  • ابدأ المقدمة بحقيقة هامة أو معلومة تجذب الانتباه (إحصائية – مشكلة يعاني منها جمهورك – مقولة خاطئة).
  • ثم اذكر تأثير هذه المعلومة أو الحقيقة على القارئ.
  • ثم انتقل إلى الحديث عن المقال الخاص بك، وكيف أنه سيحل هذه المشكلة للزائر واذكر بعض المعلومات التي سيخرج يها من المقال.

هكذا تجذب الإنتباه وتجعل القارئ يرغب أكثر وأكثر في القراءة، ربما تكون هذه الخطوة صعبة بعض الشيء، ولكن بالتجربة و التكرار واختبار النتائج ستصل إلى الأسلوب المناسب لك.

3- جسم المحتوى (Body)

جسم المحتوى هو المكان الذي يبحث فيه القارئ عن مدى صدقك، فأنت جذبت انتباهه ووعدته أنك ستقدم له إجابات عن الأسئلة التي تحيره والمشكلات التي يعاني منها، لهذا يجب أن توفي بوعودك.

يجب أن يحتوى جسم المقال على التالي:

  • معلومات وخطوات عملية ومفيدة يستطيع القارئ تنفيذها مباشرة.
  • بيانات وإحصائيات موثوقة المصدر.
  • أن يكون المحتوى مُرتب بشكل منطقي.
  • استخدام العناوين الجانبية كلما أمكن.
  • استخدام الألفاظ بسيطة وواضحة.
  • أن يكون المحتوى مريح للعين.

لكي يكون المحتوى مريح للعين ومن السهل على القارئ استخراج المعلومات الهامة منه عليك أن:

  • تستخدم فقرات صغيرة (سطرين أو ثلاثة على الأكثر).
  • اعتمد على اظهار الكلمات والجمل الهامة (غير اللون – Bold – Underline). 
  • استخدام النقاط والعناصر (مثل التي تقرأها أنت الآن).
  • استخدام الـ Emojis 😉 كلما أمكنك ذلك.

وبهذا تضمن أن المحتوى سهل الاستيعاب ويمكن أن يتصفحه القارئ بسهولة وسرعة، فإن شعر القارئ أنه سيذل مجهود اضافي أو سيعاني لكي يقرأ المقال الخاص بك، سيتركه وينصرف… وهذا ما لا نريده اطلاقاً.

4- الخلاصة (Conclusion)

الخلاصة هي الجزء الأخير في المحتوى الذي يجب عليك أن تضع فيه المعلومات الهامة التي يجب أن يخرج بها القارئ من المقال بشكل مبسط.

وكذلك الخطوات الأولى التي عليه أن يخطوها حتى يستفيد من المحتوى الخاص بك.

5- المطلوب من الزائر (CTA – Call To Action)

الـ CTA هو الأسلوب الذي تخاطب به القارئ لكي ينفذ الهدف المباشر الذي تريده من المحتوى – الهدف الذي تحدثنا عنه في بداية هذا الدليل.

فمثلاً يمكنك أن تطلب من القارئ أن يشارك المقال الخاص بك، أو أن تضع رابط لشراء المنتج الخاص بك، وربما تضع هدية مجانية يحصل عليها القارئ ان اشترك في قائمتك البريدية.

إن اطلعت على مقال التسويق بالمحتوى الذي أشرت له سابقاً ستجد الكثير من الأمثلة العملية بالصور على الـ CTA، وكيف تضعه في المحتوى الخاص بك.

نصائح هامة لكتابة المحتوى

1- اكتب العنوان قبل بداية الكتابة في المقال، ثم القي نظرة عليه مرة أخرى عند الانتهاء من المقال.

2- كتابة المقدمة هي آخر خطوة يجب القيام بها، حتى تكون المقالة واضحة أمامك وتختار أفضل الألفاظ والمعلومات التي يمكن استخدامها.

3- التعديل على المحتوى أهم من كتابة المحتوى نفسه، ولكي تصنع محتوى احترافي يجب أن تترك فترة من الوقت بعد الإنتهاء من الكتابة قبل أن تبدأ في المراجعة والتعديل.

4- عند التعديل أنصحك أن تقرأ المقال بصوت عالي حتى تختبر تناغم الجمل والأفكار بصورة أفضل.

5- أنصحك أن تستخدم الأدوات التالية عند كتابة المحتوى:

  • أداة Google Documents فهي الطريقة الأفضل في الكتابة أونلاين وحفظ الملفات الخاصة بك، كما أنها مجانية أيضاً.
  • أداة Google Analytics لتحليل النتائج: حتى تُقيم تفاعل الجمهور مع المحتوى الخاص بك ومدى انتشاره، ثم تستخدم هذه النتائج في التحسين والتعديل.
  • أداة  Linkedin Analytics لتحليل النتائج على منصة لينكد إن.
  • أداة Buzzsumo لمعرفة أفضل المقالات والموضوعات الأكثر انتشاراً وتفاعلاً على الويب في أغلب المجالات.
  • أداة Headline Analyzer والتي تساعدك على تحليل العناوين وكتابتها بشكل احترافي.

كتابة المحتوى هي واحدة من المهارات الأساسية التي لن تزول مهما تقدمت التكنولوجيا والأدوات المساعدة، لهذا عليك أن تتقن هذه المهارة بشكل احترافي.

بخلاف المعلومات والأدوات السابقة أنصحك أيضاً بالاطلاع على المصادرين التاليين واللذان سيساعدانك على كتابة المحتوى على موقعك ومدونتك وأيضاً على مواقع السوشيال ميديا:

وفي النهاية أتمنى لك التوفيق وإلى لقاء قريب في مقال قادم إن شاء الله.

عن الكاتب

محمد نور

محمد نور، مهندس ومطور ويب
أعشق علم البيانات وأتعلم عنه الجديد كل يوم، ولأن التسويق الرقمي هو أهم تطبيق لاستخدام علوم البيانات وتطوير الويب أصبحت مسوق محتوى محترف.

أحب الكتابة - أتمنى أن تجد كتاباتي مفيدة وشيقة - وخصوصاً الكتابة الموجهة التي تهدف إلى تثقيف القارئ العربي بمعلومات واستراتيجيات عملية تساعده على تحقيق أهدافه. تلك التي ينشرها الرابحون باستمرار.

اليوم الذي يمضي بدون تعلم شيئاً جديداً لا أحسبه من عمري، لهذا أريدك أن تفعل مثلي وتكون أفضل وأكثر معرفةً كل يوم.

لهذا إحرص على متابعة الرابحون باستمرار حتى تستقي كل يوم معلومة جديدة، وإن كنت ترغب في التواصل يمكنك ذلك عن طريق صفحة اتصل بنا.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق

  • من جديد بدأت أبحث حول موضوع كتابة المحتوى , كونه أصبح من أكثر المجال طلباً في سوق العمل , ولحسن الحظ وجدت الرابحون , بصراحة طريقة الكتابة والشرح والتوضيح والنقاط المفصلة كانت كافية لإيصال الفكرة بشكل كامل , بارك الله بكم وإن شاء الله من نجاح إلى نجاح .