الرئيسية » تسويق » ما هو الترويج (شرح شامل لمفهوم الترويج 2020)


اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .

ما هو الترويج (شرح شامل لمفهوم الترويج 2020)

شرح مفهوم الترويج

عندما تقرأ عن التسويق بشكل عام تجد أمامك الكثير من المعلومات، وكل هذه المعرفة التي تكتسبها تجعلك تسأل نفسك عدة اسئلة، واليوم سنجيب على واحد من هذه الأسئلة ألا وهو ” ما هو الترويج ؟“.

وقبل أن أجيبك على هذا السؤال أرغب أن أتعرف عليك أكثر، لهذا اسمحلى أن أسألك:

  • هل أنت مسوق أو تعمل في قسم التسويق أو الدعاية والإعلان في أي شركة؟
  • هل أنت صاحب بزنس أو رائد أعمال؟
  • هل تعتمد على السوشيال ميديا في عملك؟

إن كنت واحد من هؤلاء أو لديك فضول لتتعرف أكثر على ما هو الترويج، فأعتقد أنك ستجد هنا كل ما تحتاج إليه، وستكون خبير بكل ما يتعلق بالترويج واستراتيجياته وعلاقته بالتسويق.

في هذا المقال ستتعرف على:

  • ما هو الترويج؟
  • الهدف من الترويج.
  • استراتيجيات الترويج المختلفة.

ليس هذا كل شيء، فهناك أسئلة ربما تخطر ببالك الآن وأنت تقرأ هذه السطور، أسئلة يجب أن تعثر على إجابتها حتى تفهم ما هو الترويج بطريقة صحيحة، أسئلة مثل:

  • ما هو الفرق بين التسويق والترويج؟
  • ما هو الفرق بين الترويج والإعلان؟
  • كيف تختار من بين طرق الترويج المختلفة؟

كل هذه الأسئلة وأكثر ستجد إجابة عليها بين سطور هذا المقال، وكعادتنا في موقع الرابحون، ستجد كل المعلومات معروضة بأسلوب بسيط مع الكثير من الأمثلة العملية.

ما هو الترويج؟

الترويج هو عبارة عن مجموعة من الأنشطة التي تهدف إلى التواصل مع العملاء، وذلك من أجل نشر الوعي حول منتج أو براند (علامة تجارية) معين، مما يحفز العملاء على شراء هذا المنتج ورفع قيمة البراند في السوق وتمييزها عن غيرها.

دعني أضرب لك بعض الأمثلة عن الترويج:

  • المرشح الانتخابي يعقد مؤتمرات مع أبناء دائرته الانتخابية من أجل إقناعهم بنفسه، حتى يرشحونه في الانتخابات.
  • صاحب محل جديد يوزع أوراق دعاية على الناس في الشارع حتى يخبرهم عن منتجاته وخدماته.
  • شركة تقوم بعمل خصومات على منتجاتها حتى تزيد من نسبة المبيعات.
  • صديق لك فتح مكتب جديد للمحاماة، ويطلب منك أن تخبر أصدقائك ومعارفك عنه حتى يحصل على عملاء جدد.
  • وزارة السياحة تقوم بتصوير فيديوهات عن أشهر الأماكن السياحية في مصر حتى تجلب السياح إليها.
  • مطعم ينشر معلومات وصور على وسائل التواصل الاجتماعي حتى يجلب الناس إليه.

يمكنني أن أضرب لك ملايين الأمثلة على الترويج، ولكني أعتقد أن الفكرة قد وصلتك، وأن الترويج ما  هو إلا أن تقول “أنا موجود” حتى يأتي إليك كل مهتم.

الترويج هو عملية تواصل الغرض منها تحقيق هدف معين، صديقك اتصل بك ليخبرك عن مكتب المحاماة الجديد بهدف الحصول على عملاء جدد … وليس لسبب آخر.

ولهذا فإن الترويج له عدد صور وأشكال، وهي التي سنتعرف عليها بالتفصيل لاحقاً، ولكن دعنا نتعمق في الشق الثاني من تعريف الترويج … ألا وهو الهدف.

ما هو الهدف من الترويج؟

الترويج له العديد من الأهداف، ولكن دعنا نركز على ترويج المنتجات والخدمات، فأعتقد أن هذا هو السبب الرئيسي لبحثك عن ما هو الترويج … أليس كذلك؟

1- تقديم خدمة أو منتج جديد إلى السوق

عندما ظهرت خدمة جديدة في السوق مثل أوبر أو كريم، ظهرت معها الكثير من حملات الترويج، فهي خدمة جديدة بالنسبة للجمهور.

لهذا أي منتج جديد (سيارة كهربائية – لعبة جديدة – موقع إلكتروني – تطبيق خدمي) يحتاج إلى الترويج حتى يعرف الناس أنه موجود في الأصل، وبعد ذلك يقررون هل سوف يعتمدون عليه أم لا.

اقرأ أيضاً: كيف تضع خطة تسويق منتج جديد (ابدأ باحترافية)

2- تثقيف العملاء

لماذا ترى بعض البراندات تقوم بنشر فيديوهات عن كيفية استخدام المنتجات بشكل صحيح، مثل شركة Adobe وهي تشرح كيف تقوم بتصميم فيديو احترافي.

أو شركة مثل جوجل وهي تشرح كل خصائص وإمكانيات متصفح جوجل كروم (وبالمناسبة التحديثات الأخيرة أكثر من رائعة، خصوصاً إن كنت مطور ويب مثلي ?).

وشركة مثل Hubspot الرائدة في مجال التسويق، تجدها تنشر مقالات وفيديوهات جديدة باستمرار، ليس فقط عن كيفية استخدام الأدوات التي تقدمها.

بل عن كل الموضوعات التي تهم عملائها، مثل تنظيم الوقت، وزيادة الإنتاجية، أو كيفية عمل منشور على منصة انستجرام، كل هذا بهدف تثقيف العملاء، مما يؤدي إلى ارتباطهم بالشركة والخدمة أكثر وأكثر.

3- زيادة الوعي حول البراند

لماذا تقوم شركة بيبسي كل سنة برعاية دوري رياضي في المدارس وغيرها من الأحداث والمناسبات، كل ذلك حتى ينطبع في ذهنك اللوجو الخاص بهم، حتى تتعلق أكثر وأكثر بالراند نفسها.

هذا التعلق هو السبب في أنك عندما تذهب إلى أي محل لشراء المشروبات الغازية تقول للبائع “عايز بيبسي”، أو على الأقل بيبسي هو أول مشروب يخطر على بالك.

زيادة الوعي حول البراند الخاصة بك، أياً كان نوع البراند، هو أهم أهداف الترويج، خصوصاً في عصر السوشيال ميديا الذي نعيشه حالياً.

فكل أدوات التواصل المختلفة تفتح لك العديد من الأبواب حتى تبني البراند الخاصة بك.

اقرأ أيضاً: دليل التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي 2020

4- التفوق على المنافسين

في كثير من المجالات لا يكفي فقط أن تُعرف الناس على المنتج أو الخدمة التي تقدمها، خصوصاً إن كنت لا تقدم منتج جديد كلياً عليهم.

لهذا يجب أن تفرّق بينك وبين المنافسين، يجب أن يعرف عملائك ما الذي يجعلك مميزاً عن هؤلاء المنافسين، ولماذا يجب أن يشتروا منك أنت وليس منهم.

لهذا تجد الشركات الكبيرة تقوم بعمل مقارنة بين منتجاتها وبين ما هو متاح في السوق، ويستخدمون هذه المقارنات بكل الطرق الممكنة حتى يكسبوا ثقة العملاء.

إن كنت مهتم بالتكنولوجيا والهاردوير فأعتقد أنك على علم بالحرب بين شركتي AMD و Intel خصوصاً في مجال تصنيع المعالجات الجديدة، والتي كانت Intel مسيطرة عليه لسنوات قبل أن تنتفض AMD.

هل ترى كمية المقارنات بين كل المنتجات الجديدة لكلا الشركتين، وخصوصاً AMD، كل هذا بهدف الترويج، بهدف اثبات قوتها أمام المنافس.

5- كسب ثقة العملاء

الترويج كما ذكرنا من قبل هو عبارة عن التواصل مع العميل لإقناعه بشيء معين، وأفضل أنواع التواصل هو الذي يتم بناءاً على الثقة المتبادلة بين الطرفين.

وهذا أحد أهم أسباب الترويج منذ قديم الأزل، وهو أن ترسم في ذهن عميلك أنه يستطيع الوثوق بك، بأنه يستطيع أن يأمنك على ماله أو وقته أو حتى حياته في بعض الأحيان.

6- زيادة المبيعات

لو فكرت جيداً في كل ما سبق ستجد أنه يدور في فلك المبيعات، صحيح أنك تريد تقديم منفعة للناس وتريد أن تكوّن معهم علاقات، ولكن كل هذا بهدف الأرباح في النهاية.

فهناك الكثير من الشركات والمؤسسات التي تعتمد على الترويج عن طريق المبيعات بشكل مباشر، فتراها تقوم بعمل خصومات وعروض على منتجاتها من أجل زيادة المبيعات، وبالتالي زيادة الأرباح.

اقرأ أيضاً: أفكار لزيادة المبيعات للمحلات التجارية (ضاعف مبيعاتك في 2020)

ما هو الفرق بين الترويج والتسويق؟

إن اطلعت على مقال “المزيج التسويقي” والذي نشرح فيه مفهوم 4Ps – أنصحك بشدة أن تطلع على هذا المقال لأنه سيتضح لك الكثير من المفاهيم من خلاله.

ستجد أن عملية التسويق تتكون من أربع مراحل  رئيسية وهم:

  1. المنتج (Product): المنتج النهائي أو الخدمة التي يتم عرضها على الناس، والتي يدفعوا المال مقابل الحصول عليها.
  2. السعر (Price): تكلفة الخدمة أو المنتج بحيث تدل على قيمة المنتج الحقيقة ومدى منفعة الناس منه.
  3. المكان (Place): المكان الذي سيتم بيع المنتج أو الخدمة فيه حتى يحصل عليها من هو مهتم.
  4. الترويج (Promotion): كيفية الترويج لهذه السلعة أو الخدمة لمن هو مهتم بها.

وبهذا يتضح لك أن الترويج هو جزء من عملية التسويق، هو مجرد مرحلة من المراحل التي يمر بها أي مسوق عندما يفكر في إطلاق منتج جديد أو خدمة إضافية.

ربما لا يكون هذا الفارق واضحاً خصوصاً لأصحاب المشروعات الصغيرة، فهؤلاء هم من يقومون بالتصنيع والبحث والترويج وكل شيء.

أما المؤسسات الكبيرة نسبياً والشركات التي تقدم منتجات وخدمات معقدة أو تستهدف قطاع كبير من الناس، فهي تحتاج إلى خطة تسويقية شاملة والتي أحد عناصرها الترويج.

اقرأ أيضًا: الفرق بين التسويق والمبيعات (دليلك للفهم العميق)

ما هو الفرق بين الترويج والإعلان؟

فكّر ملياً في هذا السؤال … ولكي اساعدك على الإجابة دعني أسألك سؤال آخر … ما هو الهدف من الإعلانات في الأساس؟ لو فكرت في الأمر ستعرف إجابة سؤالك بسهولة.

الهدف من الإعلان هو تقريباً نفس الهدف من عملية الترويج والذي عرضناه سابقاً، كل ما في الأمر أن الإعلانات أنت تدفع مقابلها المال، في حين أن الترويج قد يحدث بشكل مجاني.

الإعلان هو أحد أساليب الترويج المختلفة، فأنت تستهدف أشخاص معينة بإعلاناتك من أجل زيادة الوعي وبالتالي زيادة المبيعات.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن الإعلان له أهمية كبيرة في عملية الترويج، فبعض الشركات تعتمد تقريباً على الإعلانات فقط للترويج لأنها تحقق أفضل النتائج.

ولهذا السبب أفردنا مقال منفصل للحديث عن الإعلانات بمختلف أنواعها واستراتيجياتها المختلفة، والذي أنصحك أن تطلع عليه، ستجده في الرابط التالي.

ما هو الإعلان (شرح لمفهوم الإعلان وأنواعه وعناصره)

الاستراتيجيات المختلفة للترويج

هناك الكثير من الأفكار التي يمكنك من خلالها الترويج لأي منتج أو خدمة جديدة، ولكن مهما تعددت هذه الأفكار فهي لن تخرج عن واحدة من الـ أربع استراتيجيات التالية:

1- الترويج الشخصي (Personal Promotion)

الترويج الشخصي هو الذي يعتمد على قدرة شخص معين في الترويج لأي منتج أو خدمة، هذا الترويج قد يأخذ أكثر من صورة مثل:

  • رجل المبيعات: الذي يتواصل بنفسه مع العملاء ويحاول اقناعهم بالمنتج.
  • البراند الشخصية: مثلما يفعل المؤثرين بالترويج لأنفسهم من خلال صناعة محتوى (موقع – قناة على يوتيوب).
  • العلاقات الشخصية: كما في مثال صديقك المحامي الذي عرضناه سابقاً.

الكثير من الشركات العملاقة اليوم بدأت بهذا النوع من الترويج حتى وقفت على قدميها وأصبح لها مكانة في السوق.

2- الدعاية والإعلان (Advertising)

هناك صور مختلفة من الإعلانات مثل:

  • إعلانات التلفاز والراديو.
  • إعلانات الصحف والجرائد.
  • إعلانات المطبوعات (البنرات – المنشورات الدعائية).
  • إعلانات وسائل التواصل الإجتماعي (إعلانات فيسبوك – إعلانات انستجرام).
  • إعلانات محركات البحث (إعلانات جوجل – يوتيوب).
  • إعلانات المؤثرين (المؤثر هو أي شخص له جمهور على أي منصة، والذي تتعاون معهم البراندات للوصول لهذا الجمهور).

كل هذه الصور المختلفة وغيرها هي واحدة من استراتيجيات الترويج، وكما أشرت سابقاً، الإعلانات لها أهمية كبيرة خصوصاً الإعلانات الرقمية بسبب سهولة تتبع نتائجها.

اقرأ أيضاً: كيفية عمل إعلان ممول على الفيس بوك (شرح بالصور)

3- ترويج المبيعات (Sales Promotion)

ترويج المبيعات المقصود به عمل خصومات وعروض لفترات معينة أو في أوقات معينة في السنة، أو حتى توزيع كوبونات خصم على العملاء بشكل شخصي.

ترويج المبيعات ليس فقط خصومات، فيمكنك أن تروج لخدمة إضافية مثل التوصيل المجاني في حالة شراء عدد معين من المنتجات أو الشراء بمبلغ مالي معين، أو توزيع عينات مجانية من المنتج.

كل هذه الأفكار وغيرها تندرج تحت استراتيجية ترويج المبيعات طالما تعتمد بشكل مباشر على تكلفة المنتج أو الخدمة التي سيحصل عليها العميل مقابل مبلغ مالي معين.

4- العلاقات العامة (Public Relations)

هذه واحدة من أهم استراتيجيات الترويج والتي يعتمد عليها كل الناس تقريباً في مختلف المجالات، سواء أصحاب الشركات أو حتى المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي.

الترويج عبر العلاقات العامية يعتمد على بناء علاقة مع أي جهة أو مؤسسة يهتم بها جمهورك، واستغلال هذه العلاقة في نشر الوعي حول خدماتك.

على سبيل المثال:

  • رعاية حدث رياضي وتوفير بعض المنتجات بالمجان للمشاركين فيه.
  • تقديم بعض الخدمات للشركات مقابل الترويج لمنتجاتك أو خدماتك بين عملائها.
  • القيام بحملات ترويجية مشتركة (مثل حملات شركات الهاتف مع شركات المشروبات الغازية – اشرب واتكلم ببلاش).
  • التعاون مع المنظمات الخيرية.
  • تنظيم تجمع للمؤثرين في المجال الذي تعمل به.

وهناك أمثلة أخرى كثيرة، حتى على نطاق أصغر مثل تعاون صاحب قناة على اليوتيوب مع صاحب قناة أخرى بهدف الترويج للقناة.

الترويج عن طريق العلاقات العامة هو واحد من أقدم طرق الترويج ومن أكثرها فاعلية، لأنه يساعد على تقوية البراند بشكل عام بين كل المهتمين.

كما أنه يجعل العملاء يثقون أكثر في البراند بسبب شعورهم بمدى تأثيرها وانتشارها في العديد من الأنشطة، وكل هذا يؤدي إلى زيادة في الأرباح في النهاية.

كل الناس تقوم بالترويج، حتى وأنت تناقش والدك لتطلب منه أن يشتري لك شيئاً جديداً، فانت تحاول أن تزيد من وعيه بفكرة معينة حتى يتخذ القرار الذي تريد.

لهذا قبل أن تفكر في ما هو الترويج وكيف تختار الاستراتيجية الأفضل، عليك أولاً أن تحدد الهدف الذي تريد أن تحققه والإمكانيات المتوفرة لديك.

وبعد ذلك كل ما عليك هو أن تختبر النتائج وتحسن من حملاتك الترويجية المختلفة، وتذكر أهمية العلاقات الشخصية والعامة، فهي أحد أهم مفاتيح النجاح في الترويج لأي شيء.

أتمنى لك التوفيق من صميم القلب، وأرجو أن تحقق نتائج مبهرة في حملاتك الترويجية القادمة.

عن الكاتب

محمد نور

محمد نور، مهندس ومطور ويب
أعشق علم البيانات وأتعلم عنه الجديد كل يوم، ولأن التسويق الرقمي هو أهم تطبيق لاستخدام علوم البيانات وتطوير الويب أصبحت مسوق محتوى محترف.

أحب الكتابة - أتمنى أن تجد كتاباتي مفيدة وشيقة - وخصوصاً الكتابة الموجهة التي تهدف إلى تثقيف القارئ العربي بمعلومات واستراتيجيات عملية تساعده على تحقيق أهدافه. تلك التي ينشرها الرابحون باستمرار.

اليوم الذي يمضي بدون تعلم شيئاً جديداً لا أحسبه من عمري، لهذا أريدك أن تفعل مثلي وتكون أفضل وأكثر معرفةً كل يوم.

لهذا إحرص على متابعة الرابحون باستمرار حتى تستقي كل يوم معلومة جديدة، وإن كنت ترغب في التواصل يمكنك ذلك عن طريق صفحة اتصل بنا.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق