معايير اختيار التخصص الجامعي والتخصصات الأكثر شهرة مؤخراً

معايير اختيار التخصص الجامعي

تُعد عملية اختيار التخصص الجامعي من أهم وأصعب القرارات التي يتوجب على الطالب إتخاذها في مرحلة ما قبل الجامعة.

لذا نجد الكثير من الشباب حائرون في عملية تحديد التخصص الجامعي الذي يناسبهم ويحقق لهم رغباتهم العملية في المستقبل، ومن الطبيعي أن يشعر الطالب بالخوف من اتخاذ هذا القرار الذي يحدد المجال الذي من المفترض أن يعمل به بعد الجامعة.

في هذا المقال سنتناول أهمية اختيار التخصص الجامعي المناسب، والمعايير التي يمكن الاعتماد عليها في تحديد التخصص الجامعي.

كما سنلقي الضوء على أهم التخصصات الجامعية في جامعات مصر والعالم العربي، بالإضافة إلى أمثلة للكليات والجامعات العربية لأشهر التخصصات الجامعية وأكثرها طلبًا.

أولًا: أهمية اختيار التخصص الجامعي المناسب

إن اختيار المجال الدراسي أو التخصص الجامعي الذي يناسبك يساهم بشكل كبير جدًا في:

1. نجاحك وتميزك بشكل ملحوظ في دراستك.

2. إشباع الشغف والرغبة في تعلُّم المزيد عن مجال التخصص الدراسي الخاص بك.

3. إمكانية حصولك على درجات متميزة في المواد الدراسية، بالإضافة إلى زيادة نسبة الإبداع والتفوق.

4. إمكانية حصولك على فرص تدريبية حقيقية قريبة إلى مجال تخصصك، مما يفتح لك مجالات عمل مستقبلية.

5. دراسة ما تحبه وما يناسبك سيساعدك على زيادة شعورك بالثقة بالنفس، وزيادة الرغبة في بذل المزيد من الجهد في هذا المجال.

6. إذا تمكنت من الاختيار الصحيح للتخصص الجامعي المناسب لك هذا يضمن له بشكل كبير إمكانية الحصول على منح دراسية سواء داخلية أو خارجية مما يتيح لك مجال أوسع للدراسة وبالتالي تقترب أكثر من حصولك على المسار الوظيفي الذي تحلم به.

ثانيًا: أهم معايير اختيار التخصص الجامعي

هناك العديد من المعايير والمؤشرات التي تسهم بشكل كبير في تحديد التخصص الجامعي المناسب لك، ومن هذه المعايير:

1. تحديد المجال الدراسي الذي تفضله

وبشكل أكثر دقة تحديد المواد الدراسية التي تبرع فيها وتحقق فيها أعلى الدرجات.

فعلى سبيل المثال هل تبرع في دراسة المواد العلمية أم الأدبية، هل تحب دراسة الأدب واللغات أم تعشق إجراء التجارب العلمية، هل تحب الأرقام والعمليات الحسابية، أم تعشق التفكُّر في أمور الفلسفة والمنطق؟

يجب أن يحدد كل طالب ميوله الدراسية التي تشكل بشكل كبير جدًا جزءًا هامًا من قرار تحديد التخصص الجامعي الذي يناسبه.

2. تحديد القدرات والإمكانيات الشخصية الخاصة بك

حيث تلعب القدرات العقلية والمهارات التي يتميز بها كل طالب أهمية كبيرة في قراراته المستقبلية في حياته العملية.

لكل منَّا ما يتميز به من مهارات، وتمثل عملية التعرُّف على تلك المهارات والإمكانيات أهمية كبيرة في إتخاذ القرار بتحديد التخصص الدراسي الجامعي الذي يناسب كل شخص.

3. دراسة سوق العمل بشكل عملي

عليك أن تسأل نفسك وتبحث لمعرفة كون التخصص الذي تميل له مطلوب في سوق العمل، أم لم يعد مطلوبًا كما كان من قبل؟

هذا السؤال من المهم أن تتم الإجابة عليه بعد دراستك للسوق والتخصصات المطلوبة به لضمان إمكانية حصولك على فرصة عمل مناسبة بعد التخرج.

4. التأكد من وجود التخصص في الجامعات المتاحة لك

عند اختيار التخصص الجامعي المناسب من الضروري معرفة مدى توفر هذا التخصص في الجامعات المحلية سواء حكومية أو خاصة في بلدك.

وفي حال توفر التخصص في الجامعات الخاصة، ما مدى قدرتك المادية لتحقيق ذلك؟ أم أن الأمر يتطلب منك السفر للخارج لتحقيق حلمك.

ثالثاً تصنيف التخصصات الجامعية تبعًا لمجال الدراسة

تتنوع التخصصات الجامعية تنوعًا كبيرًا، وفي هذا الجزء من مقالنا سوف نلقي الضوء على أشهر التخصصات الجامعية الموجودة في الدول العربية.

1. التخصصات الهندسية

تتنوع التخصصات الهندسية، ومن أبرز هذه التخصصات والأكثر طلبًا في سوق العمل للوقت الحالي:

  • هندسة الطاقة البديلة.
  • هندسة الروبوتات.
  • الهندسة الطبية الحيوية.
  • هندسة الطاقة المتجددة (الهندسة والبيئة).
  • هندسة البرمجيات.
  • هندسة التعدين والبترول.
  • الهندسة الطبية.
  • هندسة الفضاء والطيران.
  • هندسة القوى الكهربائية.
  • هندسة الالكترونيات.
  • هندسة الحاسبات.
  • هندسة الفلزات.
  • الهندسة الإنشائية.

2. التخصصات الطبية

إن التخصصات الطبية كانت ولازالت من أهم التخصصات الجامعية التي لا غنى عنها، فلا زال العنصر البشري من أهم عناصر إنجاح المنظومة الطبية.

إليك بعض التخصصات الطبية الأشهر:

  • طب الجراحة العامة (باختلاف أقسامها).
  • الطب الباطني.
  • التخدير.
  • طب الأمراض النفسية والجسمية.
  • الطب النفسي.
  • الطب النفسي للأطفال والمراهقين.
  • الطب النَوَوِي.
  • العلاج الإشعاعي/ طب الإشعاع الخاص بالأورام.
  • طب الأسنان.
  • طب الأنف والأذن والحنجرة.
  • طب الجهاز البولي.
  • الأنف والأذن والحنجرة.
  • أمراض النساء والتوليد.
  • أمراض الأيض.
  • أورام الأعصاب.
  • الأوعية الدموية.
  • طب الأمراض الجنسية.
  • الطب التكميلي.
  • طب أعصاب الأطفال.
  • طب أمراض الحساسية.
  • طب الآشعة العصبية.
  • طب الآلام.
  • طب الأسنان التجميلي.
  • طب الأعصاب.
  • طب الأمراض الصدرية للأطفال.
  • طب الأوارم النسائية.
  • طب الأورام الباطنية.
  • طب الإصابات الرياضية.
  • طب التناسل.
  • طب الجلد.
  • طب الجهاز البولي.
  • طب الجهاز الهضمي.
  • طب الدم.
  • طب الرئة.
  • طب الروماتيزم.
  • طب العظام الرياضي.
  • طب العظام للأطفال.
  • طب العيون العام.
  • طب الغدد الصماء.

وهناك بعض التخصصات الطبية الحديثة مثل الطب التكميلي، والطب الرياضي، وطب الوقاية والفحوص الوقائية والتشخيص، وطب الألم، وطب النوم.

من أهم تلك التخصصات الطبية الحديثة الهندسة الطبية الحيوية والتي تجمع ما بين الهندسة والطب وصُنفت مؤخرًا من التخصصات الهندسية الأكثر طلبًا.

حيث تهتم بدراسة وتطوير الأجهزة الطبية الحديثة والرقمية، ونحب أن نذكر أن تخصص الهندسة الطبية الحديثة متوفر في جامعات مصر الحكومية، في كليات:

  • هندسة القاهرة.
  • هندسة حلوان.
  • هندسة المنوفية.
  • هندسة المنصورة.

ومن الكليات الخاصة التي يتوفر فيها تخصص الهندسة الطبية في مصر أيضًا كلية هندسة جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة المستقبل.

بينما يمكنك دراسة تخصص الهندسة الطبية الحيوية في جامعة خليفة بأبوظبي، وجامعة عجمان، وجامعة أبوظبي. كما يوجد هذا التخصص في جامعة بيروت العربية في لبنان.

3. التخصصات الأدبية

تتنوع التخصصات الجامعية الأدبية لتشمل العديد من الخيارات التي تناسب طلاب قسم الأدبي.

من هذه التخصصات التي تنتشر في معظم الجامعات في مصر والعالم العربي:

  • اللغات (تتنوع دراسة اللغات لتشمل اللغات الأجنبية واللغة العربية وغيرهم).
  • الترجمة.
  • الإعلام.
  • علم النفس.
  • علم الاجتماع.
  • العلوم السياسية.
  • الحقوق.
  • البيزنس (إدارة الأعمال).
  • العلوم اللوجستية.
  • نظم المعلومات الإدارية.
  • المحاسبة.
  • الاقتصاد.
  • التجارة.
  • الآثار.
  • العلوم التربوية.
  • تكنولوجيا التعليم.
  • الآداب.
  • اللغويات.
  • التمويل.
  • التسويق.
  • السياحة.

رابعاً التخصصات الجامعية الحديثة وأشهر الكليات الخاصة بها عربياً

فيما يلي ستجد عزيزي الطالب شرحًا لأشهر وأهم التخصصات الجامعية المرتبطة بالتكنولوجيا الحديثة في مصر والوطن العربي في الوقت الحالي.

1. علم الروبوتات Robotics

لقد أصبح استخدام الروبوت جزءً لا يتجزأ من أي صناعة وفي كثير من الأعمال أيضًا. وقد حلَّت الروبوتات محل الإنسان في كثير من الأحيان خصوصًا في الأعمال الخطيرة والصعبة والأعمال الدقيقة التي تتعامل مع قياسات متناهية الصغر.

من المرجح أن يزيد استخدام الروبوتات والإقبال على دراسة هذا المجال الدراسي والذي يأتي تحت عنوان علم الروبوتات كأحد فروع علم الهندسة.

ويمكنك الحصول على ماجستير الهندسة في علوم الروبوت والتحكم والأنظمة الذكية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ذلك لإعداد طلاب الدراسات العليا للمهن التي تستخدم تقنيات علوم الروبوتات والتحكم والأنظمة الذكية في الصناعة والتعليم والبحث.

وقد تم إنشاء كلية الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي بجامعة القاهرة الدولية بمدينة السادس من أكتوبر.

وتهدف البرامج الدراسية بالكلية إلى تخريج جيل من الباحثين في مجالات الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي المختلفة.

تضم برامج كلية الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي ثلاثة أقسام علمية رئيسية وهي:

  1. قسم تعليم الآلة Artificial Intelligence Department.
  2. قسم الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي Robotics Department.
  3. قسم العلوم الأساسية Basic Sciences Department.

كما تم إنشاء أول كلية للدراسات العليا في تخصص الروبوتات والذكاء الاصطناعي في مصر بجامعة القاهرة حيث ستمنح هذه الكلية درجة ماجستير العلوم في الروبوتات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي.

من أهم متطلبات الالتحاق بهذه الكلية هي حصول الطالب على درجة بكالوريوس الهندسة من تخصصات مثل الحاسبات أو الإلكترونيات أو الميكانيكا أو الهندسة الطبية أو  بكالوريوس الحاسبات والذكاء الاصطناعى أو بكالوريوس العلوم أقسام الرياضيات وعلوم الحاسب.

ومن الجدير بالذكر أن جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي MBZUAI بدولة الإمارات العربية المتحدة قد أطلقت قسمًا متخصصًا في علم الروبوتات.

يضم هذا القسم برامج دراسية متعددة في مجال علم الروبوتات رغبةً في تصدير خريجين متخصصين في هذا العلم الهندسي المهم الذي أثبت طفرة وثورة في مجالات عديدة مثل القطاع الصناعي وقطاع الرعاية الصحية وقطاع الزراعة والنقل وغيرهم.

2. الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence

يعد تخصص الذكاء الاصطناعي هو أحد فروع علوم الكمبيوتر والذي يركز على قدرة الآلة على إنتاج سلوك عقلاني من مدخلات خارجية مختلفة.

أدى الذكاء الاصطناعي إلى حدوث طفرة في أداء جميع الأنظمة وزيادة الكفاءة الإنتاجية على جميع الأصعدة وفي جميع المجالات.

زاد إقبال الشباب العربي على دراسة هذا التخصص الهام، نظرًا لأن الذكاء الاصطناعي أصبح هو المستقبل، حيث تبنته جميع الوظائف والأعمال وأصبح جزءًا لا يتجزأ من أي مجال دراسي أو عملي.

وينصح لمن يرغب بالالتحاق بتخصص الذكاء الاصطناعي أن يكون لديه الرغبة في دراسة هذا المجال الحيوي والمتطور، وأن يتمتع الطالب بمهارات رفيعة المستوى في الرياضيات والتكنولوجيا والعلوم الحديثة، والقدرة العالية على التحليل والتسلح بمهارات التخطيط والتواصل، والتفكير المبتكر.

يتضمن تخصص الذكاء الاصطناعي دراسة عدة مجالات منها:

  • المحاسبة والتحليل المالي Accounting, Financial Analysis.
  • النمذجة Modeling.
  • علم الآلة Machine Learning.
  • تحليل البيانات Data Analysis
  • علم الحاسوب Computer Science
  • روبوتات الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence Robots.

من أشهر الكليات التي يوجد بها تخصص الذكاء الاصطناعي في مصر:

  • كلية هندسة (قسم الحاسبات والذكاء الاصطناعي) في جامعة القاهرة وجامعة النيل وجامعة السويس.
  • كلية تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي بجامعة الأهرامات العالمية.
  • كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي والتعلُّم الآلي بجامعة المنصورة.
  •  جامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا “قسم الذكاء الاصطناعي والتعلُّم الآلي”.

بينما إذا كنت تبحث عن أشهر كليات الذكاء الاصطناعي في السعودية فيوجد العديد من الجامعات التي يوجد بها هذا التخصص مثل:

  •  جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية.
  •  جامعة القصيم.
  •  جامعة الفيصل.
  •  جامعة اليمامة.
  •  جامعة المعرفة.
  •  جامعة الأمير محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي.

وفي حال إذا كنت تبحث عن الجامعات التي تتضمن تخصص الذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة فإن هناك أكثر من جامعة تتضمن برامج كلياتها هذا التخصص مثل:

  •  جامعة الإمارات العربية المتحدة UAEU.
  •  جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي MBZUAI.
  •  جامعة خليفة والجامعة الأمريكية في الشارقة.
  •  جامعة روشستر للتكنولوجيا وغيرهم.

3. الأمن السيبراني Cyber Security

من أهم التخصصات الجامعية التي ظهرت في الآونة الأخيرة تخصص الأمن السيبراني والذي يهدف إلى تعليم الطلاب كيفية الدفاع عن وحماية أنظمة الكمبيوتر والشبكات والخوادم والأجهزة الأخرى ضد الهجمات الإلكترونية.

إن الأمن السيبراني الخاص بحماية أجهزة الحاسوب وتطبيقات البرامج والشبكات والأنظمة من الهجمات الرقمية والاختراقات التي قد تهدد أمن الأشخاص والمؤسسات والأمن القومي في كثير من الأحيان.

رغم الحاجة إلى متخصصي الأمن السيبراني إلا أن عددهم ليس بكبير، لذلك تزيد فرص الإقبال عليهم من قبل الحكومات والمؤسسات أو شركات، مما يوضح أهمية هذا التخصص في الوقت الراهن.

يمكنك إيجاد تخصص الأمن السيبراني في مصر في عدة جامعات حكومية منها:

  • جامعة القاهرة.
  • جامعة مصر للمعلوماتية.
  • جامعة حلوان.
  • جامعة المنوفية.

كما تمنح جامعة المعرفة (جامعة خاصة) بمصر بكالوريوس القرصنة الأخلاقية والأمن السيبراني.

كما تهتم دولة الإمارات العربية المتحدة كثيرًا بتخصص الأمن السيبراني، حيث تحتاج إلى أشخاص أكفاء متسلحين بالمهارات اللازمة لتحليل المخاطر الأمنية التي قد يتعرض لها نظام الاتصال واقتراح و ابتكار الحلول.

من الجامعات التي تمنح بكالوريوس الأمن السيبراني في الإمارات:

  • جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا.
  • جامعة دبي.
  • جامعة العين.
  • كليات التقنية العليا في دبي.
  • الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة.

بينما يمكنك دراسة تخصص الأمن السيبراني في السعودية في الجامعات التالية:

  • كلية الأمن السيبراني والبرمجة والذكاء الاصطناعي.
  • جامعة الملك سعود.
  • جامعة الإمام محمد بن سعود.
  • جامعة الأمير سلطان.
  • كلية دار الحكمة.

4. الواقع الافتراضي Virtual Reality

من التخصصات التي أصبحنا نسمع عنها كثيرًا

مؤخرًا تخصص الواقع الافتراضي والواقع المعزز. وباختصار أن هذه التخصصات تدمج الواقع بالخيال باستخدام أدوات الذكاء الاصطناعي.

تضم تلك التخصصات دراسة جرافيك ديزاين، والبرمجة، وتشمل دراسة هندسة البرمجيات وعلم الحاسوب.

من الجامعات المصرية التي تمنح درجة البكالوريوس في الواقع الافتراضي هي الجامعات الأوروبية في مصر EUE، وتضم برامج دراسية متخصصة في مجالات الرسومات ثلاثية الأبعاد والرسوم المتحركة وتطوير الأجهزة المحمولة وتصميم واجهات التفاعل.

كما تمنح الجامعات الأوروبية EUE في مصر بكالوريوس إنترنت الأشياء وبكالوريوس تطوير الألعاب.

5. علم البيانات Data Science

من التخصصات النادرة والتي يزداد الإقبال عليها الآن في سوق العمل تخصص علم البيانات والذي يُعنى بدراسة البيانات بغرض استخراج رؤى محددة تخدم مجال الأعمال.

يجمع هذا التخصص عدة مهارات تشمل مهارات حسابية وإحصائية ومهارات الذكاء الاصطناعي ودراسة علم الحاسوب.

من التخصصات التي يتفرع منها تخصص علم البيانات:

  • هندسة البرمجيات Software Engineering.
  • البرمجة Programming.
  • نظم المعلومات الحاسوبية.
  • الذكاء الاصطناعي.
  • الأمن السيبراني.
  • الحوسبة.
  • التعلم الآلي وتعلم الآلة.
  • تخزين وإدارة البيانات الضخمة.
  • التعامل مع البيانات غير المنظمة.
  • تحليل البيانات والاستكشاف البياني.

يمكنك الإلتحاق بكلية الحاسبات والذكاء الاصطناعى بجامعة حلوان حيث يوجد بها برنامج متخصص في دراسة علوم البيانات.

كما أطلقت الجامعة الأمريكية في مصر تخصص علم البيانات، حيث يؤهل البرنامج الطلاب للحصول على بكالوريوس العلوم في علوم البيانات. كما يوجد أيضًا تخصص علوم البيانات في الجامعة الكندية في مصر CIC.

كما يمكنك الحصول على دبلوم في علوم البيانات وماجستير في علوم البيانات بكلية الدراسات العليا للبحوث الإحصائية بجامعة القاهرة في مصر.

بينما يمكنك الإلتحاق بكلية الحوسبة والمعلوماتية بالجامعة السعودية الإلكترونية للحصول على بكالوريوس علوم البيانات.

6. تخصص تكنولوجيا الطاقة المتجددة

من التخصصات الحديثة والتي زاد الإقبال عليها في الوقت الحالي تخصص تكنولوجيا الطاقة المتجددة  والذي يهتم بدراسة الطاقة المتجددة بمنظور تقني.

حيث يدرس هذا التخصص كلًا من:

  • الطاقة الشمسية وأنظمتها.
  • الطاقة الكهروضوئية.
  • الطاقة الحرارية.
  • طاقة الرياح.
  • الطاقة النووية.
  • الطاقة الحيوية.

حيث أدى استنزاف موارد الطاقات إلى اللجوء إلى استخدام هذا النوع من التكنولوجيا الحديثة.

يمكنك دراسة تخصص تكنولوجيا الطاقة المتجددة في مصر في كلية هندسة جامعة القاهرة والمنوفية والمنصورة، وغيرهم.

بينما يمكنك دراسة هندسة الطاقة المتجددة في السعودية في الجامعات التالية:

  • جامعة الملك فهد.
  • جامعة الملك عبدالعزيز.
  • جامعة الملك سعود.
  • جامعة الملك عبدالله.
  • جامعة القصيم.
  • جامعة الأمير سطام بن عبد العزيز.

بينما تقدم جامعة الشارقة في الإمارات UOS تخصص هندسة الطاقة المستدامة والمتجددة، حيث يمنح درجة البكالوريوس في هندسة الطاقة المستدامة والمتجددة BScSREE.

في نهاية مقالنا عن أهم معايير اختيار التخصص الجامعي والتخصصات الجامعية الأكثر تداولًا نتمنى أن نكون قد أفدناكم وألقينا الضوء على أهم التخصصات الجامعية.

ونحب أن نؤكد دائمًا على ترحيبنا بتواصلكم معنا عبر التعليقات وإبداء آرائكم واستفساراتكم. دمتم معنا، وإلى لقاءٍ آخر!

بقلم بسمة سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top