كيف تستخدم شات جي بي تي في التجارة الإلكترونية

كيف تستخدم شات جي بي تي في التجارة الإلكترونية

يُعد شات جي بي تي من أكثر أدوات الذكاء الاصطناعي استخدامًا حاليًا، وذاك نظرًا للكفاءة العالية التي يوفرها لمستخدميه وللتطور المستمر الذي يطرأ عليه كل فترة.

وأداة قوية مثل هذه ستجعلك كصاحب متجر إلكتروني ترغب في استخدامها لزيادة المبيعات وجذب عدد أكبر من العملاء دون بذل المزيد من الجهد أو إنفاق المزيد من الأموال، والخبر الجيد هو أن ذلك الحلم قابل للتنفيذ بواسطة هذه الأداة.

وفي هذا المقال سنعطيك رؤية شاملة عن طريقة استعمال شات جي بي تي في نشاطك التجاري، وسنجيب على سؤال “كيف تستخدم شات جي بي تي في التجارة الإلكترونية”، فتابع معنا.

كيف تستخدم شات جي بي تي في التجارة الإلكترونية

أولًا: خدمة العملاء

خدمة العملاء هو مصطلح واسع يشمل العديد من العمليات التي تهدف كلها لجعل العميل راضي بشكل كامل عن ما تقدمه، ويمكنك أن تستخدم شات جي بي تي في خدمة العملاء عن طريق:

1. الرد على التعليقات والمراجعات: غالبًا ما يسأل العملاء نفس الأسئلة باختلاف المجالات، وذلك يمكنك من تدريب شات جي بي تي على الرد على تلك التعليقات بشكل بتناسب على مضمونها، وهو ما سيوفر عليك وقت كبير، وسيكون أسرع بكثير من فعل نفس العملية يدويًا مع كل عميل.

وبجانب التعليقات فهو أيضًا قادر على التعامل مع المراجعات والرد عليها خصوصًا الإيجابية منها نظرًا لكونها سهلة الإجابة أو الرد، وأما بالنسبة للمراجعات السلبية فيمكنه أن يرد فيها ردًا محايدًا وأن تحلها أنت فيما بعد بالطريقة المثلى.

2. الإجابة على الأسئلة الشائعة: يتيح لك شات جي بي تي إنشاء قنوات مخصصة للمتاجر الإلكترونية بغرض الرد على أسئلة العملاء، ومن خلال تدريبك له والبيانات التي تدخلها سيكون بإمكانه الإجابة على عدد واسع من الأسئلة وبشكل مرن للغاية.

ولكن على الجانب الآخر لا يمكنك الاعتماد عليه بشكل كامل، حيث يوجد بعض المهام التي لا يمكنه فعلها وبعض الأسئلة المعقدة التي من الممكن أن يجيب عليها بشكل خاطئ.

ولذلك من الأفضل أن تخصصه للإجابة على الأسئلة السريعة المباشرة، وتدع الأسئلة الأكثر تعقيدًا للعنصر البشري.

3. كتابة رسائل البريد الإلكتروني: بجانب التسويق عبر البريد الإلكتروني كعملية فشات جي بي تي أيضًا يستطيع كتابة رسائل البريد الإلكتروني في حد ذاتها بمختلف الصيغ التي ستحتاجها ونوعية الأشخاص التي سترسلها لهم.

حيث يوجد رسائل يتم فيها استهداف العملاء عن طريق العروض والخصومات ورسائل أخرى خاصة بالحسابات والتسجيل، وحتى رسائل لحل المشاكل الخاصة بالشراء وغيرها من الأنواع العديدة الأخرى.

وكتابة تلك الرسائل شيء نمطي إلى حد كبير، ولكنه يجب أن يكون متقنًا على مستوى الأخطاء اللغوية أو جودة الكتابة وهو ما يمكنك فعله بسهولة عبر شات جي بي تي.

اقرأ أيضاً: كيفية استخدام شات جي بي تي في كتابة المحتوى

ثانيًا: التسويق

التسويق لمتجرك الإلكتروني هي عملية هامة جداً ولكنها تمتلئ بالخطوات الروتينية التي يمكنك فيها أن تعتمد على شات جي بي تي ومنها:

1. تحسين التسويق بالمحتوى: البحث عن المعلومات ومقارنتها هي واحدة من أفضل المهام التي يقوم بها شات جي بي تي على الإطلاق، فكل من اسم المنتج ووصفه ومميزاته واستخداماته وغيرها من الجوانب النصية بإمكان شات جي بي تي كتابتها بسهولة ونقلها لعدة لغات أيضًا.

كما أنه يستطيع دراسة المتاجر الخاصة بالمنافسين ومقارنتها بمتجرك وإعطائك نصائح لتطويره وجعله أفضل بالنسبة للعملاء، وذلك بجانب كتابة وترشيح التصميمات الخاصة بحملاتك التسويقية من الألف إلى الياء.

2. ترشيح الكلمات المفتاحية: الحصول على الكلمة المفتاحية يكون في الغالب بغرض تحسين متجرك في محركات البحث وزيادة حركة المرور على الموقع وعمليات الشراء بشكل أكبر.

ومن أبرز المهام التي يمكنك أن تستخدم شات جي بي تي في التجارة الإلكترونية فيها هي الحصول على الكلمات المفتاحية أو الدلالية المناسبة التي يبحث بها المستخدمين عن منتجك بشكل متكرر.

3. تسهيل التسويق عبر البريد الإلكتروني: استنتجت بالتأكيد أنه يمكنك أن تستخدم ChatGPT في التجارة الإلكترونية عن طريق الأتمتة وإعطائه مهمة محددة ومفصلة للقيام بها دون الحاجة للارتجال من عنده وإفساد ما تفعله.

ولذلك تعد مهام مثل التسويق عبر البريد الإلكتروني من أفضل المهام التي يمكنك إسنادها له وإعطائه تفاصيل محددة ليتبعها، وأن تضمن أنه لن يخل بها على عكس بعض المهام الأخرى.

ثالثًا: صناعة المحتوى

ربما تظن أن جانب إبداعي كصناعة المحتوى يجب فيه أن تستعين بشخص للقيام به وذلك ليس بالضرورة صحيحًا، وإذا كنت تريد أن تعرف كيف تستخدم شات جي بي تي في التجارة الإلكترونية بالأخص في تلك النقطة فها هي الاستخدامات:

1. توليد الأفكار: يمتلك شات جي بي تي كمية ضخمة جدًا من المعلومات التي يمكنك كصاحب متجر إلكتروني استخدامها لتوليد أفكار تستفيد بها في متجرك الإلكتروني وذلك سواء كانت أفكار تسويقية أو خاصة بالمنتج نفسه أو بتصميم وطريقة عرض الموقع أو غيرهم.

فهو يعد بمثابة بيئة خصبة للإبداع والوصول لأفكار جديدة تساعدك على تطوير متجرك وزيادة مبيعاتك، ولا يوجد حدود لإمكانية تخصيص تلك الأفكار بما يتناسب مع منتجك والفئة العمرية التي تستهدفها.

2. المهام الكتابية: إذا كان لك احتكاك ولو بسيط بالتسويق الإلكتروني فستعرف أنه مرتبط بشكل وثيق بالكتابة سواء كانت كتابة المحتوى أو كتابة الإعلانات أو غيرها من أشكال الكتابة العديدة الأخرى.

وشات جي بي تي مثلما ذكرنا عدة مرات من قبل مُدرب على البحث والقيام بأشكال الكتابة تلك بشكل صحيح وجذاب للقارئ، وذلك بجانب قدرته على ترجمتها للغات أخرى واستهداف أسواق جديدة.

3. التدقيق اللغوي: يرتبط البيع عبر الإنترنت بالكتابة بشكل كبير، حين يتوجب عليك أن تصف المنتج وتعرض إيجابياته وسلبياته بطرق تعطي العميل صورة واضحة عن العنصر الذي سيشتريه بجانب كتابة الحملات التسويقية كما ذكرنا من قبل عدة مرات.

ومن شأن الوقوع في خطأ لغوي في كل تلك النصوص من أن يجعل موقعك أقل احترافية وأن يجعل عدد من العملاء يعودون عن قرار الشراء.

ولكن باستخدام شات جي بي تي بإمكانك بكل سهولة حل تلك المشكلة والحصول على نص صحيح لغويًا إلى حد كبير.

رابعًا: توفير البيانات

العثور على البيانات وكتابتها يعد من أكثر العمليات المرهقة والتي في نفس الوقت يمكنك فيها استخدام ChatGPT وأنت مطمئن وذلك فيما يخص:

1. كتابة وصف المنتج: بيع المنتج أو الخدمة لا يقتصر على توفير اسم وصورة فقط، بل يوجد بعض العناصر الجانبية المهمة التي قد لا يلتفت لها بعض الناس مثل وصف المنتج والتفاصيل المتعلقة به.

وتعد تلك المهمة من أهم استخدامات شات جي بي تي في التجارة الإلكترونية، لكونه يستطيع استخراج تفاصيل المنتج من وصفك له وترتيبها ووضعها في شكل جذاب يسهل على القارئ الوصول لها.

ولا يقتصر الوصف على مواصفات المنتج المادية فقط مثل الحجم والسعر وغيرها، بل أيضًا على عناصر أخرى مثل مميزاته واستخداماته المحتملة وغيرها بحسب نوع المنتج.

2. ترشيح أسماء جذابة للمنتجات: تم تدريب شات جي بي تي في التجارة الإلكترونية على كمية ضخمة من البيانات، ولذلك فهو يمتلك ما يمكن أن نسميه بمخيلة واسعة فيما يتعلق بالمحتوى الإبداعي مثل أسماء المنتجات والعلامات التجارية.

ويمكنك بسهولة أن تجعله يرشح لك العديد من الأسماء الجذابة لأي كان ما تريد بطريقة تجعل هذا الاسم يعلق في أذهان المستخدمين ويجعلهم أكثر عرضة للشراء منك.

وكل ما سيكون عليك فعله هو إعطائه بعض المعلومات عن ما تبيع من منتج أو خدمة والفئة العمرية المستهدفة وغيرها من البيانات التي ستجعله يختار الاسم المناسب لتلك الشريحة بعينها.

3. دراسة المنافسين: تُعد دراسة المنافسين من أهم العمليات على الإطلاق، وحينما نتحدث عن التجارة الإلكترونية فهي طريقة فعالة جدًا في معرفة ما يريده ويتوقعه العملاء منك ومن المنتج الذي تقدمه.

والقيام بتلك الخطوة يأخذ وقت طويل جدًا في البحث والتحليل والمقارنة وغيرها، وهو ما يمكنك توفيره بواسطة شات جي بي تي والحصول كل المعلومات التي تريدها.

ولكن الجدير بالذكر أن تلك الخطوة بالذات يمكن القيام بها بشكل أفضل بكثير عن طريق شخص حقيقي أو متخصص في التسويق، وذلك لكونه سيكون قادرًا على الحصول على الكثير من التفاصيل التي لن يستطيع الذكاء الاصطناعي وصفها أو الوصول إليها.

4. تلخيص البيانات التي تبحث عنها: أثناء رحلة البيع ستواجه العديد من الخطوات التي تتطلب القيام بالبحث والقراءة والتدقيق وغيرها من المهام المشابهة التي تأخذ وقتًا طويلًا وفي الغالب يكون الغرض منها هو الوصول لمعلومة معينة فقط لا غير.

ودور ChatGPT في التجارة الإلكترونية لهذه النقطة هو تلخيص تلك البيانات التي تواجهها والبحث فيها وإعطائك ما تريد فقط دون أي تفاصيل إضافية غير ضرورية وتوفير عناء ووقت البحث بشكل يدوي إلى الأبد.

خامسًا: تحسين تجربة المستخدم

بغض النظر عن الاستخدامات العديدة التي ذكرناها من قبل، فأنت يمكنك أيضًا بسهولة أن تستخدم شات جي بي تي في التجارة الإلكترونية لتحسين تجربة المستخدم بعدة طرق مختلفة أبرزها:

1. تحليل التفاعلات: يقوم العملاء على المتاجر ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة بالقيام بالعديد من التفاعلات والعمليات المتشابهة التي يمكنها أن تعطيك صورة واضحة عن متجرك ومنتجاتك.

فتلك البيانات تتيح لك معرفة ما أكثر المنتجات تفضيلاً من قبل العملاء وأكثرها كرهًا، بجانب إخبارك بالمشاكل الخاصة بموقعك التي من المحتمل أن تكون متسببة في عدد من عمليات الارتداد عن الموقع وعدم إنهاء عمليات الشراء.

وبدمج استخدام شات جي بي تي في التجارة الإلكترونية الخاصة بك ستستطيع التعرف على مختلف سلوكيات وتفاعلات عملائك تجاه منتجاتك ومع كافة خطوات عملية الشراء.

2. تخصيص تجربة الشراء: تخصيص تجربة الشراء والتسويق لكل عميل على حدا له دور كبير في زيادة عملية المبيعات لأي فئة من المنتجات، والتي يمكنك تهيئة شات جي بي تي للقيام بها.

والمقصود بتخصيص تجربة الشراء هو عمل مجموعة من العمليات التي تستهدف مستخدم بذاته بناءًا على سلوكه داخل المتجر الخاص بك سواء من تصفح أو شراء.

وبالتأكيد واجهت واحدة من تلك العمليات أثناء تصفحك لمتجر معين مثل ترشيح الموقع لمنتج محدد لك أو إعطائك مقارنة لأسعار المتجر وغيرها من الأمثلة العديدة الأخرى لهذا الأسلوب.

نصائح إضافية للحصول على النتائج القصوى

هذه كذلك مجموعة من النصائح التي ستساعدك في استخدام شات جي بي تي في التجارة الإلكترونية:

1. تدريب النموذج على نوعية بياناتك: قبل أن تقوم بدمج شات جي بي تي متجرك يجب عليك أولًا أن تدربه على المهام التي ستسندها له وأن تمده بالبيانات التي سيحتاجها للقيام بتلك المهمة.

فعلى سبيل المثال إذا كنت ستجعله يجيب على الأسئلة الشائعة لدى عملائك فيجب عليك أن تعطيه محتوى تلك الأسئلة بأكثر من شكل وصيغة لكي يتمكن من التعرف والإجابة عليها بشكل صحيح.

2. الدمج في الموقع: تلك الخطوة تقنية بشكل بحت ولا تحتاج إلى أي شرح مني لك، ويمكنك القيام بها عن طريق الـ API.

وأنصحك بالإطلاع على شرح مفصل لكيفية القيام بها لتفادي فعل شيء خاطئ، وللأسف لن نستطيع وضع شرح مثل هذا في هذا المقال حيث ستحتاج إلى مقال منفصل لتغطيتها.

3. تغيير الصيغة: إذا جربت استخدام شات جي بي تي من قبل ستعرف أنه في الغالب ما يعمل بشكل أفضل مع صيغ معينة أفضل من غيرها بالرغم من عدم وجود اختلاف جوهري في معنى كل من الجملتان.

ولذلك فمن الأفضل بالنسبة لك أن تقوم بتجربة الأوامر الخاصة بك أكثر من مرة بأكثر من صيغة ومقارنة النتائج ببعضها البعض والتوصل إلى النتيجة الأكثر إرضاءًا لك.

في هذا الصدد أنصحك بقراءة هذا المقال: ما هي هندسة الأوامر PROMPT ENGINEERING

4. المراقبة والتحديث: حتى بعدما تجرب الأداة وتتأكد من كفاءتها سيكون عليك مراقبة أدائها بشكل دوري لمعرفة ما إذا كانت تحتاج إلى بعض التعديلات أم لا.

وذلك يمكن معرفته بسهولة من خلال تحليل دقة الاستجابة الخاصة بالنموذج، ومدى رضا المستخدمين عن التعامل معه سواء بسؤالهم بشكل مباشر أو من خلال دراسة بياناتهم.

5. الحفاظ على الخصوصية: بالتأكيد لا نحتاج لذكر مدى أهمية الحفاظ على بيانات العملاء الخاصين بك والتعامل معها بشكل حذر يضمن خصوصية البيانات وأمانها.

وذلك من خلال التعامل معها طبقًا للوائح حماية البيانات ذات الصلة، بجانب بعض التدابير الأخرى، مثل: إخفاء هوية المستخدم والتخزين الآمن لبياناته، وبالتأكيد الحصول على موافقة المستخدم في جمعها في المقام الأول.

6. التطوير المستمر: مهما وصلت دقة شات جي بي تي في تجارتك الإلكترونية فلا زال يوجد الكثير مما تستطيع تطويره ليكون أفضل سواء من مميزات جديدة لم تجربها أو بيانات يمكنك تدريبه عليها أو غيرهم.

كما يجب عليك الانتباه وبشدة إلى آراء ومراجعات المستخدمين لكي تضع يدك على نقاط بعينها سيكون تأثيرها كبير إذا تم تطويرها، وذلك سيجعلك دومًا متقدمًا بين المنافسين.

الخلاصة

شات جي بي تي ليس مجرد برنامج ذكاء اصطناعي يمكنك الدردشة معه فقط، بل هو يعد بمثابة أداة ذات استخدامات متعددة جدًا يمكنك استغلالها لامتلاك ميزة إضافية في المجال الخاص بك.

ولذلك ففي هذا المقال وضحنا لك كيف تستخدم شات جي بي تي في التجارة الإلكترونية لكي تكون على دراية بالطريقة المثلى التي بها تستطيع تهيئته لخدمة عملك التجاري.

وقد غطينا كافة المحاور الهامة التي ستحتاج معرفتها مثل الوظائف التي يستطيع القيام بها في مختلف جوانب العمل التجاري بجانب نصائح لاستخدامه بأفضل شكل ممكن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top