الرئيسية » تحسين محركات البحث SEO (دليل سيو شامل) » كيف يستخدم الناس محركات البحث

اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .


كيف يستخدم الناس محركات البحث

هذا هو الدرس الثالث من دليل تحسين محركات البحث ، والذي سوف نتناول فيه، أهم الجوانب الخاصة بتعامل المستخدم مع محركات البحث. سوف تتعلم من خلال هذا الدرس، الكثير من المعلومات والنقاط الخاصة بتفاعل المستخدم مع محرك البحث. والتي سوف تساعدك علي إجراء التعديلات المناسبة لموقعك، لكي يكون أكثر توافقاً مع زوار محركات البحث وطبيعتهم.

كيف يجري المستخدم عملية بحث علي محرك البحث ؟

هناك مجموعة من الخطوات أو المراحل التي يمر بها المستخدم، حتي يصل لموقعك من خلال بحثه علي أحد محركات البحث. فهم هذه المراحل أو الخطوات سوف يساعدك كثيراً في تحسين محركات البحث، فشعار محركات البحث دائماً هو إرضاء المستخدم، وفهمك للمستخدم وكيف يبحث سوف يصب لاشك في إرضاءه، والذي بالتبعية يصب في مصلحة موقعك مع محركات البحث.
وهذه هي مراحل البحث التي يمر بها مستخدمي محركات البحث:

1: مرحلة إدراك الحاجة
في هذه المرحلة يدرك المستخدم أنه في حاجةالي: إجابة سؤال، أو حل مشكلة، أو الإطلاع على معلومة معينة، أو شراء سلعة أو خدمة. ويقرر أنه سوف يستخدم محرك البحث جوجل مثلاً لتلبية هذه الحاجة.
الحاجة هي الخطوة الأولي التي يمر بها مستخدمي محركات البحث، وهذه هي أيضا الخطوة الأولي التي تبدأ بها كل إستراتيجية ناجحة لتحسين محركات البحث. فهم حاجة المستخدم بشكل عميق ومكتمل الجوانب، هو الفتاح الحقيقي لنجاحك في الوصول بموقعك للصفحة الأولي في جوجل. عليك دائما أن تنظر لموقعك من زاوية تلبية حاجة المستخدم وإرضاءه.

2: مرحلة صياغة الكلمة أو الجملة البحثية
في هذه المرحلة يبدأ المستخدم في صياغة كلمة أو جملة بحثية للتعبير عن ما يريد. بالطبع الكلمة أو الجملة التي يختارها المستخدم في إجراء عملية البحث، تتوقف علي بعض العوامل ومنها:

  • لغة المستخدم
    هل المستخدم يستخدم اللغة العامية أم اللغة الفصحي؟ هل المستخدم يستخدم لغته الأم أم اللغة الإنلجيزية؟
  • مدي ثقافة المستخدم ومعرفته حول موضوع البحث
    كلما كان المستخدم جاهلاً لموضوع البحث، كلما إستخدم كلمات عامة أو جمل قصيرة جداً. علي العكس كلما كان المستخدم علي علم ودراية بموضوع البحث، كلما إستخدم جمل بحثية طويلة ومعقدة نوعاً ما. وذلك لأنه يريد نتائج أكثر تخصصاً.

3: مرحلة إدخال الكلمة البحث وإجراء البحث
في هذه المرحلة يقوم المستخدم بكتابة الكلمة أو الجملة البحثية (Query) في محرك البحث، ويضغط على زر البحث منتظراً النتائج التي يأتيه بها محرك البحث. نتائج البحث تظهر أمام المستخدم في جزء من الثانية، لأن محركات البحث تولي السرعة في إظهار النتائج أهمية خاصة جداً. (مستخدم محرك البحث يختبر السرعة في إظهار النتائج ، لذلك يتوقعها عند الضغط علي أي نتيجة)
الجدير بالذكر هنا أن إدخال الكلمات البحثية، لم يصبح مقتصراً فقط علي الكتابة. فنصيب عمليات البحث الصوتي في نمو وإزدياد مستمر في الأونة الأخيرة.

4: مرحلة تصفح نتائج البحث
في هذه المرحلة يقوم المستخدم بتصفح نتائج البحث في عجالة، للوصول لنتيجة البحث التي تتماشي مع ما يحتاج إليه.
هذه المرحلة يدخل بها الكثير من العوامل والمتغيرات، والتي تؤثر بشدة في طريقة فهمنا لكيفية تفاعل المستخدم مع نتائج البحث. وهذه بعض الملاحظات والنقاط الخاصة بكيفية تفاعل المستخدم مع نتائج البحث:

  • يقوم المستخدم في عجالة بفحص عناوين النتائج الأولي ، لكي يصل للنتيجة الأنسب، وبعض المستخدمين يفحصون أيضاً وصف النتائج.
  • تقريباً مع كل عملية بحث هناك نتائج إعلانية تظهر فوق نتائج البحث الأصلية، وهذا مع الوقت جعل المستخدم يعطي إهتمام أكبر لنتائج البحث الأدني.
  • صفحة نتائج البحث تتجاوز كونها صفحة بها قائمة بالنتائج، ولكن هناك مكونات أخري بها، ومنها مربع الإجابات السريعة والذي يحتوي علي إجابات تأتي من جوجل مباشرة.
    وهناك أيضا مستطيل المعلومات، والذي يظهر عند كتابة كلمة بحثية مرتبطة بشيء أو شخص مشهور، ويحتوي علي معلومات حول هذا الشيء.

5: مرحلة زيارة بعض النتائج
يقوم المستخدم في هذه المرحلة بزيارة بعض النتائج، التي يرى أن لها علاقة بما يبحث عنه، ويقوم بفحص ما إذا كان المحتوى يتماشى مع ما يريده فعلا أما لا. كلما كان المستخدم أكثر وعياً وخبرة في البحث، كلما كان هناك إحتمال أكبر لتصفح عدد أكبر من نتائج البحث.
هناك علاقة بين الوقت الذي يقضيه المستخدم في زيارة نتائج البحث. وبين طبيعة عملية البحث ، وطبيعة الكلمة البحثية ، ونية المستخدم وهدفه من عملية البحث من جانب آخر.

6: مرحلة العودة مرة أخرى لنتائج البحث
في حالة لم يجد المستخدم ما يريد تحديداً في صفحات نتائج البحث التي قام بزيارتها، فسوف يعود مرة أخري لصفحة نتائج البحث، محاولاً إيجاد نتيجة أخري لتحقيق إحتياجه، في هذه المرحلة ربما ينتقل للصفحة التالية في نتائج البحث.

7: مرحلة صياغة الجملة البحثية بطريقة أخرى
إذا حصل المستخدم على مايريد، فبذلك تكون العملية البحثية قد إنتهت. أما إذا لم يشعر بالرضا بصورة كاملة، فسوف يحاول إستخدام كلمات بحثية أخري ، أو يقوم بعمل إعادة صياغة لجملته البحثية بصورة أخري. وربما هذه المرحلة تتكرر اكثر من مرة ، حتي يجد المستخدم صفحة أو صفحات الويب، التي تجعله يشعر بالرضا ويحقق حاجته.

أنواع العمليات البحثية التي يقوم بها مستخدم محركات البحث

  • العمليات البحثية التي يكون الغرض منها الإنتقال لموقع بعينه (Go Queries).
    في هذه الحالة يقوم المستخدم بكتابة إسم الموقع الذي يود زيارته، بصورة مباشرة في محرك البحث.
    أغلب مستخدمي الإنترنت، لا يقومون بكتابة إسم الدومين الذي يودون الذهاب إليه في المتصفح. وبدلاً من ذلك يكتبون فقط إسم الموقع حتى ولو بشكل غير دقيق، واثقين أن محرك البحث يعلم جيداً الطريق الذي يريدون الذهاب فيه.
    مثال علي Go Queries : يوتيوب
  • العمليات البحثية التي يكون الغرض منها المعرفة (Know Queries)
    هذا النوع من العمليات البحثية يكون بغرض الحصول على معلومة معينة، أو فكرة معينة يريد المستخدم أن يتعرف عليها.
    مثال علي Know Queries : كيفية الربح من جوجل ادسنس
  • العمليات البحثية المتعلقة بفعل شيء محدد (Do Queries)
    تعتبر هذه العمليات البحثية هي الأغلى ثمناً، حيث أن المستخدم فيها يريد فعل شيء معين مثل: شراء منتج أو الإشتراك في خدمة.
    مثال علي Do Querie: شراء ايفون 6 بلس

بعض الإحصاءيات عن مستخدمي محركات البحث

  • من 70% الي 80% من مستخدمي محركات البحث يتجاهلون إعلانات نتائج البحث، ويفضلون النتائج الطبيعية.
  • %50 من الجمل البحثية المستخدمة مكونة من 4 كلمات فأكثر.
  • %21 من مستخدمي محركات البحث يضغطون علي أكثر من نتيجة.
  • %60 من زيارات محركات البحث تذهب لنتائج البحث الثلاث الأولي، والنتيجة الأولي فقط تحصل علي 18% من الزيارات.
  • %75 من مستخدمي محركات البحث لايذهوب للصفحة الثانية من نتائج البحث أبداً.
  • %50 من مستخدمي محركات البحث، يميلون للضغط علي نتائج البحث من مواقع أو علامات تجارية يعرفونها من قبل.
  • مستخدمي محركات البحث (جوجل تحديداً) في نمو مستمر من سنة لسنة.

الدرس التالىكل ما تود معرفته عن الكلمات المفتاحية

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 30 عام، حاصل علي بكالوريوس التجارة.
أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ 7 سنوات، حصلت خلالها علي الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي. مهتم جداً بالمعرفة والإطلاع علي كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.
أقرأ بإستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون. وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً علي التنوع والجودة.
هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم علي النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق