الرئيسية » تسويق » التسويق الفيروسي: ماهيته وطريقة تنفيذه وكيف تنجح به


التسويق الفيروسي: ماهيته وطريقة تنفيذه وكيف تنجح به

التسويق الفيروسي

التسويق الفيروسي أو الإعلان الفيروسي هو أحد أشكال التسويق الفعالة جداً، والتي يمكنك من خلالها تحقيق نتائج تسويقية خيالية، وذلك بتكلفة قليلة جداً. ولكن على الرغم من فاعلية هذا النوع من التسويق إلا أنه يتميز بكونه السهل الممتنع، والقليلون فقط ينجحون في تنفيذه بشكل صحيح.

في هذا الدليل سوف نتحدث عن التسويق الفيروسي من أهم الجوانب والنقاط، والتي ستمكنك من فهم هذا النوع من التسويق بشكل واضح، بحيث يمكنك تطبيقه في حملاتك التسويقة والحصول على نتائج رائعة، وكل هذا بشكل مبسط وسهل الفهم… كعادتنا في الرابحون.

وإليك أهم النقاط التي سوف نتناولها في دليل التسويق الفيروسي:

  • ما هو التسويق الفيروسي؟
  • ما هي مميزات التسويق الفيروسي؟
  • ما هي أهم مواصفات الحملات التسويقية الفيروسية الناجحة؟
  • كيف أقوم بتنفيذ حملة تسويق فيروسي ناجحة؟
  • أمثلة لحملات تسويق فيروسي ناجحة.
  • نصائح ونقاط هامة لنجاحك في التسويق الفيروسي.

ما هو التسويق الفيروسي؟

التسويق الفيروسي هو نوع من أنواع التسويق الذي يعتمد بشكل أساسي على استخدام الجمهور في نشر الرسالة التسويقية، ففيه يقوم الجمهور بنفسه بتناقل الرسالة التسويقية فيما بينه في وقت قصير، وهذا يؤدي إلى حدوث انتشار واسع المدى للعلامة التجارية صاحبة الرسالة التسويقية.

اكتسب التسويق الفيروسي هذا الاسم نظراً لكونه مثل الفيروسات التي تقوم بنسخ نفسها، وتنتشر من تناقل العدوى بين البشر وبعضهم، ولكن في حالة التسويق الفيروسي فالرسالة التسويقية هنا هي التي تمثل الفيروس، والبشر يتناقلونها من خلال تواصلهم فيها بينهم سواء على أرض الواقع أو من خلال الإنترنت.

اشتهر التسويق الفيروسي في الفترة الأخيرة بكونه مرتبط بالإنترنت، ويتم تنفيذه بشكل كبير من خلال منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وانستقرام، ولكن في الحقيقة مفهوم التسويق الفيروسي أقدم من مواقع التواصل الاجتماعي وأقدم من انتشار استخدام الإنترنت.

وفقاً لموسوعة ويكيبيديا فقط ظهر مصطلح التسويق الفيروسي لأول مرة في عام 1995، وذلك قبل عصر التسويق الرقمي الذي نعيش فيه الآن.

أعلم أنك تتساءل الآن كيف لمفهوم التسويق الفيروسي أن يظهر قبل عصر التسويق الرقمي، وهو مفهوم مرتبط في الكثير من الأذهان بالإنترنت وتحديداً مواقع التواصل الاجتماعي.

الإجابة ببساطة ياصديقي أن التسويق الفيروسي التقليدي كان يتمثل في تناقل الرسالة التسويقية عن طريق كلمات الفم بين البشر وبعضهم أو ما يسمى بـ Word of mouth Marketing.

فمثلاً تقوم أحد المحلات التجارية الكبيرة بعمل حملة تخفيضات للجمهور، وعندما يذهب أحدهم للتسويق يقوم بإخبار العائلة والأصدقاء، وكهذا يفعل أعضاء العائلة والأصدقاء، فهم يقومون باخبار المزيد من المحيطين بهم، وكهذا تنتشر الرسالة التسويقية.

بالطبع اليوم التسويق الفيروسي يتجلى بأبهى صورة له من خلال الإنترنت، وتحديداً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولذا سوف نستكمل الدليل بتخصيص الحديث عن التسويق الفيروسي من خلال الإنترنت.

مميزات التسويق الفيروسي

تعتبر زوار الانتشار الحيوي أو الفيروسي واحدة من أقوى مصادر الزوار المجانية، وذلك لأنها تنمو بصورة كبيرة جداً في فترة زمنية قصيرة.

يعتمد التسويق الفيروسي في المقام الأول علي المشاركة بين المستخدمين، حيث أن المستخدمين أنفسهم هم الذين يقومون بعملية التسويق نفسها عن طريق تناقل رابط الموقع أو الصفحة بينهم، أو المشاركة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

التسويق الفيروسي يمتلك ميزة إنك تستخدم طرفاً ثالثاً لنشر السلعة أو الخدمة التي تسوقها.
على سبيل المثال المؤلفين الذين يعطون كتباً أو برامجاً مجانية يسمحون للناس أن يقوموا بنشر هذه الكتب أو البرامج بأنفسهم.

وإليك في نقاط أهم مميزات التسويق الفيروسي:

1. التكلفة المنخفضة

التسويق الفيروسي هو واحد من أنواع التسويق الرخيصة جداً، فأنت ستقوم بإنشاء قطعة محتوى وتقوم بنشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسيتولى الجمهور تناقلها ونشرها على نطاق واسع.

بالطبع الأمر ليس بهذه البساطة، ولكننا عندما نتحدث عن التكلفة تحديداً فهذا النوع من التسويق هو رخيص جداً، ويمكن بتكلفة بسيطة تحقيق نتائج هائلة، ولذا فهو يستحق لقب التسويق الأرخض على الإطلاق.

2. الانتشار الهائل

عندما تقوم مثلاً بعمل إعلان ممول على فيسبوك، فأنت هنا سوف تقوم بعمل ضبط استهدافي لحملتك التسويقية، بحيث تصل لجمهور مهتم بالفعل بما تقدم من منتجات أو خدمات للسوق.

أما عندما تحصل على حملة تسويقية فيروسية ناجحة، فهنا سيتم ظهورك أمام أطنان من البشر، وبهذا ستحصل على انتشار أكبر من مجرد السوق الستهدف، وهذا سيجعلك تخترق حاجز الاستهداف، وتحصل على عملاء جددد وتحقق مبيعات هائلة.

3. دفعة قوية للعلامة التجارية

التسويق الفيروسي الناجح يمنح العلامة التجارية دفعة كبيرة وقوية للأمام، وهو يساعد بشكل كبير على نجاحها وانتشارها، وهذا بالطبع لا ينطبق على العلامات التجارية الكبيرة، ولكنه ينطبق أيضاً على العلامات التجارية الصغيرة والشركات الناشئة أيضاً.

في الحقيقة التسويق الفيروسي يمثل فرصة تسويقية ممتازة لأي شركة ناشئة للظهور على الساحة.

الآن وبعد أن تعرفت على مفهوم التسويق الفيروسي، وتعرفت على أهم مميزاته؛ دعنا ندخل للعمق أكثر، ونتناول أهم النقاط والجوانب التي ستمكنك من إنشاء حملة تسويق فيروسي ناجحة، وسوف نبدأ بشرح أهم المواصفات الخاصة بالحملات التسويقية الفيروسية الناجحة.

ما هي أهم مواصفات الحملات التسويقية الفيروسية الناجحة؟

في الجزء بالأسفل سوف أضم لك مجموعة من السمات التي تشترك بها معظم الحملات التسويقية الفيروسية الناجحة، والتي يمكنك من خلال دراستها ووضعها في الاعتبار الاقتراب من تنفيذ حملة تسويقية فيروسية ناجحة.

حملات التسويق الفيروسي الناجحة تشترك في الآتي:

1. تخاطب المشاعر

واحدة من أهم سمات الحملات التسويقية الفيروسية الناجحة أنها تخاطب مشاعر الجمهور، وهذا بالمناسبة السبب الرئيسي الذي يجعل الجمهور يتناقلها ويقوم بمشاركتها مع الأهل والأصدقاء.

مخاطبة المشاعر هنا لا تعني بالضرورة إلغاء العقل، ولكن المقصود هنا هو إثارة مشاعر الجمهور عن طريق تقديم رسالة تسويقية تمس قلبه قبل أن يقوم بتحليلها من خلال عقله.

خير نموذج يوضح ذلك هو رواية القصص، فالناس تحب القصص جداً وتمنحها أهمية كبيرة، وهذا يجعل الكثير من الحملات التسويقية الفيروسية العصرية تقوم على رواية قصة مؤثرة للعلامة التجارية، والتركيز على الجانب الإنساني العاطفي في هذه القصة.

2. يتم نشرها في الوقت المناسب

لأننا هنا نتحدث بشكل خاص عن التسويق الفيروسي من خلال الإنترنت وتحديداً من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، فقد أصبح من الممكن نشر الرسالة التسويقية في الوقت المناسب تماماً. والوقت المناسب هنا يمكن تناوله من خلال منظورين مختلفين:

أولاً الوقت المناسب وفقاً للترند

الكثير من الحملات التسويقية الفيروسية يتم إطلاقها في وقت بعينه، مثل حملات كوكاكولا التي يتم إطلاقها في شهر رمضان، والتي تضم رسالة عاطفية حول الأسرة والتجمع واجواء الفرحة التي ترتبط بذلك.

ثانياً الوقت المناسب في الأسبوع والساعة المناسبة في اليوم

عندما نتحدث عن الإنترنت والسوشيال ميديا تحديداً فهناك إحصاءيات تخبرنا بالوقت المناسب من الأسبوع الذي يشهد الزروة، وأيضاً الوقت المناسب في اليوم، والذي يقوم فيه المستخدمين بتصفح حساباتهم.

مثال: في أيام العطلات الأسبوعية يزداد استخدام السوشيال ميديا، وفي ساعات العمل الرسمية يكون الاقبال على السوشيال ميديا أقل من الساعات بعد الخروج من العمل.

لكي ينجح التسويق الفيروسي فيجب أن يتم بسرعة، وأن تنتشر الرسالة التسويقية بشكل سريع وخاطف، وذا اختيار عنصر الوقت له دور مهم جداً.

3. سهلة الانتقال

الفيروسات تستطيع أن تبقي على قيد الحياة فقط عندما تكون قادرة على الإنتقال بسهولة..
أي كان المنتج أو الخدمة أو المحتوى الذي تقوم بتسويقه، فيجب أن تكون الرسالة التسويقية قابلة للإنتقال بسهولة.

على سبيل المثال المنتجات الديجيتال مثل الكتب الإلكترونية والتقارير والبرامج تنتقل بسرعة كبيرة، لأنه يمكن نسخها ونقلها بسهولة.

من ناحية أخرى سهولة الانتقال هنا تتطلب منك عدم جعل مشاركة الرسالة التسوقية تحتاج للكثير من الخطوات مثل تسجيل الدخول، أو إنشاء حساب على الموقع. فقط الضغط على زر المشاركة هو فقط المطلوب.

بالطبع هنا يتوجب عدم وضع أو حواجز أو قيود على مشاركة الرسالة التسويقية، مثل اتاحتها في بلد دون الأخرى، أو وضع قيود على السن، أو وضع قيود من أي نوع.

4. غير متوقعة

الناس تحب الأشياء الجديدة، وتشعر بالملل من التكرار، ولذا لكي تحصل على النجاح من حملتك التسويقية الفيروسية فعليك بتصميم رسالة تسويقية غير متوقعة.

ليس بالضرورة هنا أن تكون الحملة الإعلانية شاذة أو غريبة، ولكن المقصود بغير متوقعة هو تقديم فكرة جديدة وشيء مختلف عن الموجود في السوق، وفي نفس الوقت تلمس قلوب الناس.

مثال حملة فودافون في رمضان 2015: والتي استعان فيها مصمم الحملة بالكثير من الأخوة الثنائي المشاهير (مثل حسين فهمي ومصطفي فهمي، وهشام سليم واخيه، ودلال عبد العزيز وابنتها…الخ).

5. لا تبدو وكأنها تسويقية أو إعلانية

هذه واحدة من المواصفات الحاسمة لمعظم حملات التسويق الفيروسي، ومن وجهة نظري الشخصية فهي لاعب أساسي ومحوري في نجاح الحملة التسويقية، وبدون وضعها في الاعتبار سيكون من الصعب جداً تنفيذ تسويق فيروسي ناجح.

الناس لا تحب الإعلانات، ومع ظهور الإنترنت وتحديداً السوشيال ميديا أصبح الناس أكثر حساسية للإعلانات، وفي الحقيقة فلهم كل الحق في ذلك، فهم يتعرضون لعشرات الإعلانات كل يوم.

عندما نتحدث عن التسويق الفيروسي، فالجمهور هنا هو المسئول بشكل أساسي عن نقل الرسالة التسويقية، والجمهور في الغالب لن يقوم بمشاركة الإعلانات، أو على الأقل لن يقوم بمشاركة المحتوى الذي يحمل إعلان صريح.

بالطبع أنت كمسوق إلكتروني أو صاحب علامة تجارية ستضع المكاسب الإعلانية في أولوياتك عند بدء حملة تسويق فيروسي، ولك كل الحق في ذلك، ولكن هنا عليك أن تكون ذكي بما يكفي لكي تجعل الجمهور يحب الإعلان ويتعامل معه ليس كإعلان ولكن كقطعة محتوى تستحق المشاركة.

بالطبع هناك بعض العوامل الأخرى المهمة التي تساهم بشكل كبير في نجاح حملات التسويق الفيروسي، ولكن هنا تعمدت مشاركتك بالمواصفات التي تشترك فيها معظم حملات التسويق الفيروسي، ولا تقلق فلاحقاً في المقال سوف أضم لك المزيد من عوامل النجاح على شكل نصائح.

والأن دعنا نتناول الجزء التالي في دليلنا وهو مهم جداً جداً.

كيف أقوم بتنفيذ حملة تسويق فيروسي ناجحة؟

لكي تقوم بعمل حملة تسويقية فيروسية ناجحة اتبع الخطوات التالية:

1. قم ببحث ودراسة كل شيء

التسويق الفيروسي مثله مثل أي نوع آخر من التسويق فهو يحتاج لبحث ودراسة لكي يتم تنفيذه بالشكل الصحيح، وهنا سنقوم بتقسيم هذه النقطة لمحورين وهما:

أ/ دراسة الجمهور المستهدف

ما هي مواصفات جمهورك المستهدف والتي ستعتمد عليها في نشر رسالتك التسويقية الفيروسية؟

  • هل جمهورك من الإناث أم الذكور أم الأثنين معاً؟
  • ما هو متوسط عمر جمهور المستهدف؟
  • ما هي البلد التي يعيش فيها جمهورك المستهدف؟
  • ما هي العادات والمناسبات الخاصة بجمهورك المستهدف؟

هنا عليك دراسة كل شيء يتعلق بجمهورك المستهدف، وعليك فهمه جيداً، والتعرف على أنواع المحتوى الذي يفضله، وكيف يتفاعل مع المحتوى الموجود على شبكة الويب (يمكنك التعرف على ذلك من خلال الاطلاع على الإحصاءيات التي تتيحها مواقع التواصل الاجتماعي لصفحاتك الرسمية).

ب/ دراسة حملات تسويقية فيروسية ناجحة

التعلم من خلال المنافسين تعد واحدة من أهم استراتيجيات التعلم في عالم التسويق الإلكتروني، فمن خلال دراسة المنافسين يمكنك التعرف على الكثير من المؤشرات والإحصاءيات والمعلومات الهامة التي تساعدك في نجاح حملاتك التسويقية.

عليك القيام ببحث مكثف حول أشهر الحملات التسويقية الفيروسية المرتبطة بمجال البيزنس الخاص بك، ودراستها جيداً، والخروج منها بدروس مستفادة تساعدك على تصميم إعلانك الفيروسي بشكل مدروس وصحيح.

2. حدد الهدف من حملة التسويق الفيروسي الخاصة بك

“من ليس له هدف واضح يضيع في الطريق” هذا ينطبق على الحياة وعلى التسويق، وهو بالطبع ينطبق على التسويق الفيروسي.

عندما تبدأ حملة تسويق فيروسي بدون وضع هدف محدد فأنت تضع نفسك في مخاطرة، فالجمهور القادر على نشر العلامة التجارية الخاصة بك وترويجها هو أيضاً قادر على تشويهها، ومنحها سمعة سيئة.

يجب أن تضع هدف واضح لحملتك التسويقية مثل:

  • زيادة الوعي بالعملامة التجارية.
  • الإعلان عن أحد المنتجات الجديدة.
  • جذب انتباه الجمهور المستهدف للحصول على المزيد من المبيعات.

هناك الكثير من الأهداف التسويقية الأخرى التي يمكنك العمل على تنفيذها من خلال حملة التسويق الفيروسي الخاصة بك، والتي عليك تبني أحدها أيضاً.

3. قم بتجهيز حملتك التسويقية الفيروسية

قطعة المحتوى التي ستعتمد عليها في التسويق الفيروسي يجب أن تكون على أعلى مستوى من الجودة، والمقصود هنا بالجودة هو جودة المحتوى وجودة عرضه.

فمثلاً عندما تعتمد على فيديو تسويقي؛ فيجب أن يكون الفيديو واضح من حيث الصورة والصوت، ويجب أن يحتوى على محتوى عالي الجودة ويستحق المشاركة.

ملحوظة: جودة المحتوى هنا لا تقتصر على تقديم فائدة للمستخدم، ولكن حتى الفيديوهات الكوميدية من الممكن أن تكون على أعلى مستوى من الجودة، فجودة المحتوى هنا تتمحور حول قدرة المحتوى على تحقيق الرسالة التسويقية بكفاءة.

4. امنح حملتك التسويقية دفعة البداية

قوة التسويق الفيروسي كما أشرنا كثيراً تنبع من الاعتماد على الجمهور في نشر الرسالة التسويقية، ولكن هذا بالطبع لا يعني أن تقوم بعمل فيديو وتنشره على صفحتك الرسمية وتنتظر آلاف المشاركات والتعليقات وملايين المشاهدات!

التسويق الفيروسي يحتاج منك لبعض الجهود وأيضاً بعض الاستثمار، فمثلاً عليك بوضع ميزانية جيدة للحملة الإعلانية، ومنحها دفعة البداية التي تجعل الجمهور يلتفت إليها ومن ثم يبدأ دوره في نشر الرسالة.

5. اعتني بالحملة التسويقية ولا تتركها بمفردها

عندما تبدأ الحملة التسويقية في الانتشار الفيروسي فهنا دورك لم ينتهي كما يظن البعض، ولكن هناك دور مهم لك وعليك اعطاءه الوقت والاهتمام الكافي.

دورك هنا يتمثل في الرد على التعليقات والمشاركات التي يقوم بها الجمهور. ستجد الكثير من الأسئلة التي يطرحها الجمهور في التعليقات والتي عليك تقديم إجابات لها.

أيضاً من المتوقع أن تحصل على تعليقات سلبية والتي عليك التعامل معها بذكاء، والعمل على تحويل المشاغبين لمشاركين في الحملة.

أمثلة لحملات تسويق فيروسي ناجحة

في الحقيقة هناك الكثير والكثير من النماذج لحملات تسويق فيروسي ناجحة، ولكن هنا سوف أسلط الضوء على اثنين فقط، والتي يمكنك من خلالها الاطلاع على نموذج حي لحملة ناجحة من أجل دراسته والخروج منه بدورس عملية مستفادة.

1. حملة تحدي دلو الثلج

بالطبع لو كنت من مستخدمي السوشيال ميديا في الخمس سنوات الماضية فقد سمعت بتحدي دلو الثلج، وهو فكرة اخترعتها أحد المؤسسات الخيرية في المجال الطبي والعلاجي للمساعدة في جلب التبرعات.

الفكرة تقوم على قيام أحد الأشخاص ببدء التحدي والقيام بتفريغ دلو من الثلج فوق رأسه، وبعدها يقوم المتحدي بترشيح 3 من الأصدقاء للقيام بالتحدي.

لقد انتشرت هذه الحملة على السوشيال ميديا بشكل جنوني، وشارك فيها الكثير من المشاهير ومنهم دونالد ترامب الرئيس السابق للولايات المتحدة، واللاعب كريستيانو رونالدو، والكثير من المشاهير في كل المجالات.

حصدت المؤسسة الخيرية من خلال هذه الحملة على تبرعات بقيمة 115 مليون دولار.

2. حملة فودافون في رمضان 2015

لقد تم الإشارة لهذه الحملة من قبل في المقال، وقامت بها شركة الاتصالات الشهيرة فودافون، والتي قدمت فيها فيديو رائع عن التواصل بين الأصدقاء والعائلة، واستعانت في هذه الحملة بالكثير من الممثلين الثنائي (أخوة واأبناء وأصدقاء).

وقد حصل الفيديو على عدد مشاهدات اقترب من 24 مليون مشاهدة.

هناك بالطبع الكثير من الحملات الفيروسية الأخرى الناجحة ومنها حملة اولويز، وحملة Ihob، وحملة برجر كينج، والكثير من الحملات الأخرى التي يمكنك البحث عنها والوصول لها.

والآن تعالى لننتقل للجزء الأخير في مقالنا اليوم، والذي سوف نتناول به مجموعة من النصائح الهامة لإنشاء حملة تسويق فيروسي ناجحة.

نصائح ونقاط هامة لنجاحك في التسويق الفيروسي

1. كن مختصر

لنجاح حملة التسويق الفيروسي الخاصة بك عليك أن تقدمها بشكل مختصر، وبدون الكثير من التفاصيل. الجمهور لا يريد الدخول في الكثير من التفاصيل، ولكنه فقط يريد رسالة واضحة وتلمس مشاعره، وبالتالي سيقوم بنشرها.

2. قم بتقديم خدمة أو سلعة مبتكرة وجذابة

التسويق الفيروسي يعمل أفضل عندما تمنح أو تبيع سلعة أو خدمة مبتكرة والناس في احتياج إليها.

الهوت ميل كان أول موقع خدمي من المواقع المجانية التي تعتمد على تقديم خدمة امتلاك حساب ايميل مجاني.
تسويق الإنتشار الحيوي الذي يعطي شيئاً مجانياً عادة يمتد إلى معظم الناس، وخصوصاً إذا كان هذا المنتج أو الخدمة تمتلك ميزة عالية القيمة.

3. استخدم الفيديو

الفيديو هو شكل المحتوى الأكثر استخداماً في الوقت الحالي، وهو يحصل على نصيب الأسد من بين الحملات الفيروسية الناجحة.

اقرأ أيضاً: كيفية التسويق عبر اليوتيوب لتعزيز علامتك التجارية (دليل شامل)

4. استخدم التقارير والإحصاءيات

العديد من الناس يقومون بإنشاء تقارير ويمنحونها للناس مجاناً آملين في أن يقوم الناس بتبادلها فيما بينهم، وتحتوي هذه التقارير على معلومات مهمة قد يدفع الناس النقود من أجل الحصول عليها.

هذه أيضاً استراتيجية في منتهي الذكاء يقوم بإتباعها الكثير من المواقع الكبيرة، حيث أنهم يقوموا بعمل كتب صغيرة تحتوي علي كم كبير من المعلومات المفيدة في مجال معين.

وبسبب قيمة الكتب العالية يقوم مستخدمي الإنترنت بتبادلها مع أصدقاءهم لكي يستفيدوا مما فيها من معلومات.

5. قم بايجاد الرابط المناسب بين قطعة المحتوى ومنتجك أو خدمتك

ما يجعل التسويق الفيروسي ذو طبيعة خاصة هو ايجاد نقطة التوازن التي تسمح لقطعة المحتوى بالانتشار، وفي نفس الوقت تحقق الرسالة التسويقية للمنتج أو الخدمة الخاصة بك.

هنا عليك أن تبدع لأقصى حد ممكن، ولكن لا تجعل الإبداع يطغي على الرسالة التسويقية والترويجية لمنتجك أو خدمتك.

وأخيراً فإن حملات التسويق الفيروسي تحتاج بالدرجة الأولى استبصار ومهارة لتحقيق الغرض التسويقي المطلوب، وفي نفس الوقت تحصل على انتشار كبير يساهم في تعزيز العلامة التجارية.

فقط فكر في شيء مبتكر يحتاجه الناس ويمكن نقله بسهولة، وقم بتحفير المستخدمين لكي يتناقلوه فيما بينهم وسوف تري نتائج مدهشة.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق