الرئيسية » تطوير الذات » 15 نصيحة لكل مسوق إلكتروني لزيادة الإنتاجية وتنظيم الوقت


15 نصيحة لكل مسوق إلكتروني لزيادة الإنتاجية وتنظيم الوقت

نصائح تنظيم الوقت للمسوقين

هناك الكثير من المهام المطلوبة من أي مسوق إلكتروني، ولكي يقوم بتنفيذها على أكمل وجه يجب عليه أن يقوم بتنظيم الوقت وزيادة الإنتاجية بكل الوسائل الممكنة.

وهذا ما ستجده عزيزي المسوق في هذا المقال، فاياً كانت طبيعة عملك:

  • مسوق في شركة وعليك الكثير من المهام يومياً.
  • مسوق في مجال الـ PPC وعليك متابعة الكثير من الأرقام كل يوم.
  • مسوق بالعمولة وتعبت من كثرة الأمور التي عليك تتبعها باستمرار.
  • مسوق مستقل وتريد تنظيم العمل مع مختلف العملاء.

أعتقد أنك ستجد في الـ 15 نصيحة لتنظيم الوقت وزيادة الإنتاجية في السطور القادمة ما يفيدك إن شاء الله في عملك حتى تحقق نتائج أفضل، وتقضي وقت أطول في اهتماماتك الأخرى ومع عائلتك.

بعض مما ستتعرف عليه في الدقائق القليلة القادمة:

  • أفضل أدوات الـ Automation لمساعدتك في عملك.
  • كيف تتابع كل المواقع والمنصات التي تحتاجها من مكان واحد.
  • كيف تستخدم برنامج واحد لكي تتابع كل ايميلاتك، وحساباتك على مواقع التواصل، وحتى تطبيقات الشات المختلفة.
  • أفضل أدوات تنظيم الوقت للمحترفين.

وغيرها من المعلومات والنصائح لتنظيم الوقت وزيادة الإنتاجية، كل هذا باسلوب بسيط وسهل، فهذه عادتنا في الرابحون.

1- اعتمد على الأتمتة (Automation) في كل شيء

هناك أدوات لأتمتة أي مهمة تقوم بها أياً كان عملك أو المهمة التي تقوم بها مثل:

ابحث بنفسك عن هذه الأدوات التي تساعدك على تنفيذ المهام المطلوبة منك بشكل تلقائي أو على الأقل مساعدتك في انهائها، وإليك بعض الأمثلة:

  • أداة Hootsuite في النشر التلقائي على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • استخدم Adwords Scrips لإدارة حملاتك الإعلانية بشكل تلقائي.

وغيرها من الأدوات التي ستجعل حياتك أسهل بكثير، فقط حدد المهام المطلوبة منك، وابحث عن الأدوات التي يمكنها أن تساعدك فيها.

وإن قرأت هذه النصائح للنهاية ستجد واحدة من أفضل أدوات الأتمتة في العالم، والتي أعتقد أن كل مسوق إلكتروني محترف يجب أن يتعلمها ويستخدمها ونحن مقبلون على 2020.

2- استخدم أداة Feedly لمتابعة الأخبار والمواقع

طالما أنك مسوق إلكتروني فهذا يعني أنك في بحث دائم على الإنترنت، لهذا دعني أسألك:

  • كم موقع تتابعه باستمرار لكي تستقي منه الأخبار والتحديثات الجديدة؟
  • كم موقع تتابعه لكي تعرف الإحصائيات والمعلومات عن مجال أو Niche معين؟
  • كم موقع تبحث فيه بشكل مستمر عن قوالب أو أفكار جديدة؟
  • كم موقع منافس تراقبه أو تتجسس عليه؟

أنا شخصياً اتابع ما يزيد عن الـ 45 موقع بشكل أساسي اسبوعياً، هذا غير المواقع التي اتابعها بين حين وآخر خصوصاً كل أربع شهور لأتابع أخبار التقارير الاقتصادية Quarter Reports.

لهذا استخدم أداة Feedly لكي أتابع الجديد في كل تلك المواقع من مكان واحد، وأيضاً اترك بعض الملاحظات هناك والتي استفيد منها في بعض المهام الأخرى.

أنصحك أن تستخدم هذه الأداة الرائعة، وأيضاً أن تستعين بأداة Google Alerts إن كنت ترغب في متابعة الجديد حول موضوع معين.

فيمكنك أن تجعل جوجل يراسلك على الايميل بأحدث الأخبار أو المقالات من موقع معين أو حول كلمة بحثية معينة في الأوقات التي تحددها، وهو أمر مفيد للغاية في الكثير من الأحيان.

3- استخدم برنامج Franz لتوفير الوقت

كلنا نملك الكثير من الحسابات المختلفة على الكثير من المواقع مثل:

  • أكثر من حساب Gmail للعمل و الأمور المالية الخاصة وغيرها.
  • أكثر من حساب على فيسبوك للأهداف الشخصية أو للعمل.
  • أكثر من سيرفر على منصة Slack لمتابعة الأخبار والمشاركة في المجتمعات المختلفة أو حتى للعمل.
  • أكثر من حساب على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • أكثر من حساب للتواصل والمحادثة (Messenger – Whatsapp – Telegram) وغيرهم.

وهناك أدوات أخرى ربما تعتمد عليها، ما رأيك إن كان بإمكانك فتح كل هذه المنصات والحسابات المختلفة من مكان واحد على حاسوبك؟

هذا ما يمكن أن تفعله باستخدام برنامج Franz الرائع، والذي يمكنك الاستفادة من معظم خصائصه بشكل مجاني، أنصحك أن تقوم بتجربته بنفسك.

ولكن عليك أن تعلم أنه بسبب قدرات هذا البرنامج وتعامله مع أكثر من API في وقت واحد فقد يستهلك جزء ليس بالقليل من قدرة معالج البيانات (Processor) في حاسوبك، لهذا أنصحك ألا تتركه يعمل لفترات طويلة.

4- استخدم أداة تنظيم الوقت التي تناسبك

أدوات تنظيم الوقت وزيادة الإنتاجية متعدد ومختلفة المستويات، ولهذا سنقوم إن شاء الله في القريب بعمل دليل كامل حولها حتى نساعدك على اختيار المناسب منها.

ولكن نصيحتي لك هي أن تُحدد الأسلوب الذي تُدير به وقتك أولاً قبل أن تختار الأداة، ولهذا انصحك أن تقرأ مقال “أفضل طرق إدارة الوقت المُطورة من قبل الخبراء

ستجد في هذا المقال استراتيجيات وطرق اقترحها أفضل العقول في مجال إدارة الوقت وزيادة الإنتاجية، والتي يعتمد عليها الكثير من المتخصصين في مختلف المجالات.

بشكل عام، يمكنك أن تختار واحدة من الأدوات التالية أو التي تشابهها:

  • أداة Trello: أداة بسيطة ورائعة، وأنا شخصياً جربتها وأنصح بها المبتدئين أو الذين يبحثون عن البساطة.
  • أداة Todoist: أداة جيدة جداً في اخذ الملاحظات وتقسيم المهام.
  • أداة Notion: أفضل أدوات زيادة الإنتاجية على الإطلاق للمحترفين والتي اعتمد عليها حالياً.

لا أنصح أي شخص بأداة Notion لأنها قد تكون معقدة، وتحتاج إلى وقت للتعلم خصوصاً إن لم تتعامل من قبل مع فكرة قواعد البيانات.

ولكن إن كنت مسوق محتوى محترف أو مسؤول عن إدارة فريق عمل أو لديك الكثير من المهام، فهذه الأداة التي يعتمد عليها أفضل المحترفين في العالم هي لك.

ولكن تذكر أنك أنت من يقوم بتنظيم الوقت، وأن الأدوات مجرد عامل مساعد.

5- قم بتحديد وقت لكل شيء

لا تترك أبداً نفسك مُعلقاً بين مهمة وأخرى بدون مراقبة، لهذا عليك أن تحدد وقت لأي شيء تقوم به، لا يُشترط أن يكون الوقت دقيق، المهم أن يكون هناك وقت.

فمثلاً إن كنت تعمل على حملة تسويقية أو تصميم قطعة محتوى حدد لنفسك وقت لكي تعمل على هذه المهمة وحسب، و لا تقم أبداً بتشتيت نفسك.

هذه النصيحة لتنظيم الوقت وزيادة الإنتاجية للمسوقين تساعد على:

  • مراقبة نفسك ومعرفة كم تستغرق من الوقت لإنهاء مهمة معينة.
  • التركيز والبعد عن أي شيء قد يشتتك.
  • ترتيب المهام بشكل أدق.

طبق هذه النصيحة من الآن وسترى النتائج بنفسك.

6- لا تستخدم أبداً وسائل التواصل الاجتماعي أثناء العمل

متابعة وسائل التواصل الاجتماعي في كل وقت هي آفة البشر في هذا العصر، والمسوق الإلكتروني ليس استثناءاً، فنحن كذلك نتابع وسائل التواصل الاجتماعي بنهم.

حتى لو كان الأمر بهدف العمل، فقد ترى نفسك تتابع بعض الأخبار في أحد الجروبات على الفيسبوك، ثم تفتح خبر آخر، أو تتحدث مع بعض الأصدقاء، وربما ترى خبر مثير في الـ News Feed الخاص بك.

وتُفاجأ بعدها أنك دخلت هذا الثقب الأسود المُسمى بالسوشيال ميديا وضيعت وقتك، لهذا يجب أن تقتل هذه العادة بكل الطرق الممكنة.

حاول أن:

  • تُبعد الهاتف الخاص بك أثناء العمل.
  • قم بحجب مواقع التواصل على حاسوبك إن كنت لا تستطيع مراقبة نفسك (يمكنك عمل مستخدم آخر على الويندوز وحجم هذه المواقع فيه، ستجد أنه أمر سهل).
  • قم بتحديد وقت محدد للمهام كما أخبرتك سابقاً.

وبهذه الطريقة تبتعد عن أكثر مصدر من مصادر تشتيت التركيز التي يواجهها أي شخص أثناء العمل.

اقرأ أيضا: كيف تصبح مسوق الكتروني محترف

7- استخدم إضافات جوجل لتوفير بعض الوقت

هناك الكثير من إضافات جوجل التي يمكنها أن تساعدك في العديد من المهام مثل:

  • القيام بتحليل سريع لبعض المواقع.
  • أخذ Screenshot سريعة لأي شيء تريد حفظه.
  • معرفة حجم البحث وسعر النقرات على جوجل.
  • الكتابة وأخذ الملاحظات.

وغيرها من المهام التي قد تبدو بسيطة، ولكنها تستغرق بعض الوقت الذي يمكنك أن توفره لنفسك، وإن كنت تريد معرفة أفضل هذه الإضافات على  متصفح كروم فستجدها في المقال التالي.

أفضل إضافات جوجل كروم 2020 (ستمنحك خواص ومميزات رائعة)

8- استخدم قوالب (Templates) لأي شيء ممكن

إن كنت تقوم بكتابة الإيميلات أو المقالات أو حتى تصمم بعض صفحات الهبوط بشكل مستمر، فانت تعلم أنك في الكثير من الأحيان تستخدم نفس العناصر أو حتى الكلمات.

فلما لا تصنع لنفسك قوالب (Templates) جاهزة تستخدمها وقتما تشاء، وتوفر على نفسك الكثير من الوقت والجهد في الصياغة او التصميم.

عمل القوالب أو الـ Layouts هو أمر بسيط للغاية، والكثير من المحترفين يعتمدون عليها حتى في التصميم أو صناعة الفيديو.

يمكنك إضافة هذه القوالب في العديد من الأدوات التي تعتمد عليها في يومك (Google Sheets – Google Docs)  وغيرها من الأدوات.

كما يمكنك إضافة هذه القوالب في أدوات تنظيم الوقت التي تحدثنا عنها سابقاً.

9- اتبع قاعدة الـ 20/80 في تحديد الأولويات

واحدة من أهم نصائح تنظيم الوقت التي تعلمتها في حياتي خصوصاً في الدراسة هو الاعتماد على القاعدة الشهيرة 20/80، والتي تنطبق على العديد من الأنشطة في الحياة.

هذه القاعدة تنص على أن: 80% من النتائج التي تحققها تعتمد على 20% فقط من الأنشطة التي تقوم بها.

فمثلاً لو أنت طالب، فـ 80% من نتيجتك آخر العام ستعتمد فقط على 20% مما ذاكرته، ولو أنت مسوق، فـ 80% من الأرباح التي ستحققها ستعتمد فقط على 20% من حملاتك التسويقية.

ويمكن أن نضرب العديد من الأمثلة حول مختلف الموضوعات الخاصة بالتسويق مثل (الترافيك – المنصات والقنوات التسويقية) وغيرها.

أعتقد أنك تعرف تلك الـ 20% التي تحدد نجاحك من عدمه، فكل ما أنصحك به هو أن تركز على تلك الـ 20% وتعطيها أفضل أوقاتك من اليوم.

وإن أردت أن تتفوق على منافسيك لما لا تعطي تلك الـ 20% وقت أطول؟

10- استعن بالمصادر الخارجية عند الحاجة

أعتقد أنك على علم بمفهوم الـ Outsourcing سواء كنت تعمل في شركة أو بشكل فردي، لهذا حاول أن تستغل هذا المبدأ كلما سنحت لك الفرصة.

تذكر أن الوقت أهم من المال بكثير، فإن كانت هناك بعض المهام التي لا تتقنها أو التي لا تُعد أولوية بالنسبة لك قم بالاستعانة بأي شخص لمساعدتك بها.

حينها ستوفر على نفسك بعض الوقت الذي يمكن أن تستغله في التركيز على المهارات التي تتقنها، أو في الحصول على ارباح وعملاء أكثر.

هناك العديد من منصات الفريلانسرز في كل المجالات تقريباً، والتي ستجد بها أشخاص أكفّاء يساعدوك، كما يمكنك أن تستعين بشركات متخصصة إن كان هذا يناسبك.

اقرأ أيضاً: ما هو موقع Fiverr وكيف يعمل ولماذا يمثل كنز للجميع

11- غيّر من مكان عملك بين الحين والآخر

أن يكون لك مكانك الخاص الذي تركز فيه على عملك وتدخل الحالة المزاجية المناسبة – والذي أُطلق عليه (مود الوحش) – أمر جيد ويزيد من إنتاجيتك.

ولكن مع الوقت أنت تحتاج إلى تغيير، تحتاج إلى تجديد النشاط وكسر بعض العادات بين الحين والآخر حتى تشحن طاقتك، لهذا إن كنت تعمل على:

  • تنظيم حملة تسويقية.
  • كتابة نسخة إعلان هام.
  • كتابة بعض المقالات.
  • تصميم صفحة هبوط .
  • أو حتى مجرد بحث وتجسس على المنافسين.

حاول أن تذهب إلى أماكن العمل المشتركة (Co – Working Spaces)، أو ربما تذهب إلى كافيتريا بها إنترنت جيد حتى تعمل هناك، ستجد فارق كبير في الأجواء و تعيد شحن طاقتك.

12- ابحث عن الإنتاجية وليس المثالية

إن خيّرتك بين خيارين:

  • الأول: أن تُنجز المهمة المطلوبة منك في ساعة واحدة وبجودة جيدة جداً.
  • الثاني/ أن تُنجز المهمة المطلوبة منك في 3 ساعات بجودة ممتازة.

يا ترى أي الخيارين ستختار؟ أعتقد أنك عرفت ما الذي اقصده من هذا السؤال، تذكر أنك لست فنان، أنت مسوق، وأنك لا تسعى إلى الكمال، بل إلى النتائج.

الخيار الثاني رائع وربما يجعلك تحصل على كلمات الثناء والمدح أو أن تشعر بالفخر، ولكن الخيار الأول سيجعلك تُنتج ثلاث أضعاف ما أنتجته في الخيار الثاني.

أنا شخصياً تعلمت هذا الدرس بطريقة قاسية، وسأكذب عليك إن قلت لك أنني تخلصت من هذا العيب (Perfectionism) إلى الأبد، ولكني تعلمت أن الإنتاجية أفضل بكثير في كل شيء.

و لا تقلق من حيث الجودة، فمع الوقت ستصل إلى نتائج رائعة وتتحسن حتى تصل إلى مستوى يتخطى طموحاتك، خصوصاً وأنك ستعتمد على النتائج لكي تحكم على عملك، وليس تقديرك الشخصي.

13- ضع في اعتبارك أن كل شيء يستغرق وقت أطول

كل شيء يستغرق وقت أطول مما تتوقع، لهذا عليك أن تضع هذا الأمر في اعتبارك وأنت تخطط لأي شيء، قم بزيادة 20% على الوقت المتوقع.

فلو صار كل شيء على ما يرام، فأنت تملك بعض الوقت لتستريح، أما إن حدث العكس – وغالباً ما سيحدث – فلديك وقت إضافي حتى لا تؤثر على مهامك الأخرى أو أن تتأخر على المواعيد التي اتفقت عليها.

14- تعلّم كيف تستخدم أداة Zapier الرائعة

أداة Zapier هي أفضل أداة automation في العالم والتي تناسب قطاع كبير من الناس، فانت لست بحاجة إلى أن تكون مبرمج لاستخدامها.

أنا لن أحدثك عن الإمكانيات الرهيبة التي توفرها هذه الأداة العملاقة، ولن أحدثك عن كيف يمكن استغلالها في أتمتة معظم مهامك اليومية.

لأني لو فعلت، سيصبح هذا المقال طويل جداً جداً، لهذا سأتركك أنت تستكشف هذه الأداة بنفسك.

15- نظّم أوقات الراحة

الراحة مصدر هام من مصادر تنظيم الوقت وزيادة الإنتاجية خصوصاً إن كان مطلوب منك الكثير من المهام في اليوم الواحد، لهذا عليك أن تستريح وتفصل بين كل مهمة وأخرى، أو حتى أثناء تنفيذ مهمة واحدة.

لا تستهين أبداً بضرورية الحصول على راحة، فعقلك يحتاج إليها حتى يجدد نشاطه وحيوته، ولا تنسى أيضاً النوم، كثرة السهر ستضر بك أكثر مما تفيدك بكثير.

أتمنى لك التوفيق والنجاح وأتمنى أن تكون تلك الـ 15 نصيحة لتنظيم الوقت وزيادة الإنتاجية للمسوقين مفيدة بالنسبة لك، وإن كان الأمر كذلك فلم لا تشاركها مع غيرك حتى يستفيد؟

عن الكاتب

محمد نور

محمد نور، مهندس ومطور ويب
أعشق علم البيانات وأتعلم عنه الجديد كل يوم، ولأن التسويق الرقمي هو أهم تطبيق لاستخدام علوم البيانات وتطوير الويب أصبحت مسوق محتوى محترف.

أحب الكتابة - أتمنى أن تجد كتاباتي مفيدة وشيقة - وخصوصاً الكتابة الموجهة التي تهدف إلى تثقيف القارئ العربي بمعلومات واستراتيجيات عملية تساعده على تحقيق أهدافه. تلك التي ينشرها الرابحون باستمرار.

اليوم الذي يمضي بدون تعلم شيئاً جديداً لا أحسبه من عمري، لهذا أريدك أن تفعل مثلي وتكون أفضل وأكثر معرفةً كل يوم.

لهذا إحرص على متابعة الرابحون باستمرار حتى تستقي كل يوم معلومة جديدة، وإن كنت ترغب في التواصل يمكنك ذلك عن طريق صفحة اتصل بنا.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق