الرئيسية » تسويق » البنرات الإعلانية: أنواعها وأحجامها وكيفية استخدامها كالمحترفين

البنرات الإعلانية: أنواعها وأحجامها وكيفية استخدامها كالمحترفين

البنرات الإعلانية

البنرات الإعلانية Banner Ads واحدة من أشهر أنواع إعلانات العرض Display Ads الموجودة على الإنترنت، والتي نتعرض لها بشكل يومي تقريبًا سواء من خلال تصفحنا للإنترنت عبر الديسكتوب أو الهواتف المحمولة.

ولهذا الانتشار الكبير أسباب كثيرة سنذكرها في هذه المقالة، فخيار البنرات الإعلانية هو واحد من الخيارات المفضلة للمسوقين وأصحاب المشاريع والمتاجر الإلكترونية، وهو أيضاً خيار ممتاز لأصحاب المدونات للربح من مدوناتهم.

في هذا المقال سوف نتحدث بالتفصيل عن البنرات الإعلانية، وأنواعها، وأحجامها، وكيفية استخدامها كالمحترفين، وتحقيق أفضل النتائج من خلالها.

ما هي البنرات الإعلانية؟

البنر هو: صورة قد تحتوي على رسوم أو نصوص أو الإثنين معا، والتي يتم من خلالها الإعلان عن موقع أو منتتج أو خدمة.

عند الضغط على هذه الصورة من خلال أحد مستخدمي الإنترنت يتم نقل المستخدم إلى الصفحة أو الموقع الذي يتم الإعلان عنه، وذلك لأن الصورة تكون مربوطة برابط (لينك).

البنرات الإعلانية Banner Ads هي واحدة من أكثر صور الإعلانات المستخدمة على الإنترنت، التي تحاول جذب انتباه الزوار من أجل التوعية بالعلامة التجارية، أو جلب الترافيك لموقع ما أو حتى دفعهم لعمل فعل ما.

عادة ما توضع هذه البنرات الإعلانية في الأماكن التي يتم رؤيتها بكثرة في صفحات الويب، مثل البانر في شكل الشريط الإعلاني الذي يظهر في أعلى الصفحة الرئيسية في نسخة الديسكتوب في موقع الرابحون:

نموذج لبنر إعلاني يظهر في الرابحون

والسر في الأماكن التي يتم وضع البانر فيها هي أن يتم رؤيتها وملاحظتها من قبل الزوار والمتابعين، وسوف نتناول أهم هذه الأماكن بعد قليل في مقالنا.

أيضًا من الهام للغاية التعرف على أحجام البنرات، حيث أن هناك الكثير من الاختلافات بينها وبين بعضها من ناحية الوظيفة والأداء كما سنعرف فيما بعد.

فالبانر الجيد هو البانر بالحجم الصحيح الموضوع في المكان المناسب الذي يجذب انتباه الزائر بتصميمه والمحتوى الخاص به، ويثير فضوله للحد الذي يدفعه للضغط عليه، كل هذا بدون أن يبدو مزعجًا أو يُفسد تجربته.

البنرات ليست أمر جديد في عالم التسويق، فلها أساس مُستخدم منذ عقود نعرفه جميعًا، وهو اللوحات الإعلانية التي نراها في الشوارع والطرقات، ولهذا السبب لاقت رواجًا كبيرًا في العالم الافتراضي مثلما في العالم الحقيقي.

وهي تشكل منفعة كبيرة لطرفين، الطرف الأول هم أصحاب المواقع الذين يؤجرون المساحات الخاصة بالبنرات مقابل مبلغ معين من المال، والطرف الآخر هم المعلنين التي تجذب لهم الترافيك وتزيد من أرباحهم أو زوار مواقعهم.

عادة ما تتحدد تكلفة البنرات الإعلانية باستخدام أحد ثلاث نماذج مختلفة:

1. نموذج CPM: نموذج التكلفة لكل ألف ظهور Cost Per Mile، هو النموذج الأكثر شيوعًا الذي يدفع فيه المعلن مبلغ مُتفق عليه من المال مقابل كل ألف مرة يظهر فيها الإعلان للزائرين.

2. نموذج CPC: بمعنى أنك كملعن في هذه الحالة سوف تدفع سعراً محدداً مقابل كل مستخدم قام بالضغط على البانر الخاص بك بالفعل، وبالتالي إنتقل للموقع أو الصفحة الخاصة بك.

3. نموذج التكلفة الشهرية الثابتة: وفيها تتحدد التكلفة بطريقة السعر الثابت الذي يدفع مرة واحدة في الشهر نظير استئجار مساحة إعلانية في أحد المواقع.

أي أنك كمعلن سوف تقوم باختيار أحد المواقع وتستأجر منها مساحة مقابل ايجار شهري ثابت وغير مرتبط بالنتيحة التي سوف تحصل عليها، ولكن بالطبع سوف يتم الاتفاق على السعر بناءاً على حجم زيارات الموقع الذي يتم وضع البانر به.

اهم العوامل التي تؤثر في تكلفة البنرات الإعلانية:

  • حجم البانر: حيث أن هناك الكثير والكثير من مقاسات البانر الإعلاني، وكلما كان حجم البانر كبيراً كلما كان أكثر تكلفة.
  • درجة الاستهداف: كلما كان محتوى الموقع الذي يبيع المساحات الإعلانية عاماً وشاملاً كلما كانت التكلفة قليلة، وكلما كان الموقع متخصصاً في أحد المجالات كلما كانت التكلفة عالية.
  • نوع الزوار المستهدفين: والذين تود كمعلن الحصول عليهم. حيث أن هناك مجالات معينة يكون الحصول على زوار مستهدفين لها عالي بصورة عامة كالفوركس مثلا.

أنواع البنرات الإعلانية من حيث الحجم

أحجام البنرات الاعلانية

هناك نوعين أساسين من أنواع البنرات الإعلانية التي يجب عليك التعامل معها: بنرات الديسكتوب وبنرات الهواتف المحمولة.

وهذه المعلومة خاصة للغاية إذ يجب عليك أن تقوم بمراعاة هذا الأمر عند تعاملك مع البنرات التي تقوم بنشرها، فبنرات الديسكتوب لن تكون بالكفاءة التي تتوقعها عند عرضها على الهواتف المحمولة.

أما عن أحجام البنرات الإعلانية فهي كثيرة للغاية، إلا أننا سنهتم بشكل خاص بأهم خمس أنواع وأكثرهم جلبًا للترافيك على الإنترنت، وهذا تبعًا لجوجل نفسها.

ملاحظة: على الرغم من أننا سنذكر أسماء أحجام البنرات باللغتين العربية والإنجليزية إلا أن الأهم هو معرفتها باللغة الإنجليزية.

1. بانر المستطيل المتوسط Medium Rectangle

بانر medium rectangle

بانر المستطيل المتوسط هو واحد من أكثر أحجام البنرات المتوافرة على الإنترنت، والذي يمكنك أن تجده تقريبًا في كافة المواقع الإلكترونية، وحجمه بالبكسل 250*300.

يسمح هذا الحجم من البنرات بأن تستخدم فيه النصوص أو الصور، ويحقق أفضل نتائج عندما يتم وضعه بجانب محتوى نصي أو في نهاية المقالات.

نسخة الهواتف المحمولة من هذا البانر مُستخدمة بكثرة، وهي الأكثر شعبية على الإنترنت.

2. بانر المستطيل الكبير Large Rectangle

بانر large rectangle

بانر المستطيل الكبير الذي حجمه بالبكسل 280*336 واحد من البنرات التي يتم استخدامها كثيرًا من قبل المعلنين سواء إذا كانت تحتوي على نصوص أو صور ثابتة أو متحركة.

يؤدي هذا النوع من البنرات أفضل النتائج عندما يتم تضمينه في المحتوى النصي كالمقالة مثلًا، أو أن يُوضع أيضًا في نهاية المقالات.

3. بانر الليدربورد Leaderboard

بانر leaderboard

الليدربورد وحجمه 90*728 حجم بانر منتشر للغاية، ويمكنك رؤيته كثيرًا على الإنترنت خاصة لو كنت تتصفح الإنترنت من هاتفك المحمول.

يُوضع هذا البانر عادة في أعلى الصفحات، ولديه فعالية كبيرة للغاية خاصة في بلاد العالم الأولى مثل: الولايات المتحدة وكندا وإنجلترا وإستراليا.

ميزة هذا البانر أنه أول ما يراه الزائر عندما يتم تحميل الصفحة، ولذا فهو قادر على شد انتباهه بكفاءة شديدة.

لكن من الممكن كذلك أن يحقق هذا الحجم من البنرات بعض الأرباح في حالة إن تم وضعه في أسفل الصفحات، ولكن بالتأكيد الربح لا يقارن بأي حال من الأحوال عندما يتم وضعه في أعلى صفحة.

4. بانر نصف الصفحة Half Page

بانر half page

بانر نصف الصفحة من اسمه هو حجم من أحجام البنرات يتم اعتباره واحد من الذين يحققون نتائج جيدة للغاية، فحجمه الكبير 600*300 يجعله واضح للغاية بالنسبة للعملاء.

وفي الآونة قد بات مستخدمًا بكثرة من قبل المعلنين، وهذا بسبب النتائج الجيدة له والصعوبة المتزايدة في جذب انتباه الزوار.

هذا البانر يستخدم بشكل أساسي مع زوار الديسك توب ويوضع في الشريط الجانبي للموقع Sidebar.

5. البانر الكبير للهواتف المحمولة Large Mobile Banner

بانر large mobile

الجميع الآن يتصفح الإنترنت بكثرة باستخدام الهواتف المحمولة، ولذا تجد أن بنرات الهواتف المحمولة أصبحت ذات شعبية كبيرة للغاية.

واحد من أكثر الأحجام التي لها شعبية هي البانر الكبير للهواتف المحمولة والذي حجمه 100*320 بكسل.

ويستخدم كثيرًا هذا الإعلان ويتميز عن حجم آخر ذو شعبية كبيرة وهو ليدربورد الموبايل Leaderboard Mobile بأنه أكبر بالضعف من ناحية الارتفاع.

الكثير من أنواع البنرات الأخرى

هناك العديد من أنواع البنرات الأخرى المستخدمة على الإنترنت، ومن أهمها:

1. ليدربورد الموبايل Leaderboard Mobile: حجمه 320*50، وهو من أكثر الأحجام الشائعة الاستخدام في الهواتف المحمولة، ويعمل بشكل رائع للغاية مع الهواتف المحمولة ذات الشاشات الكبيرة خاصة عندما يتم وضعه في أسفل الصفحات.

2. البانر الكامل Full Banner: حجمه 60*468، وهو يستخدم كبديل أقل في المساحة من بانر الليدربورد 90*728، ولكنه للأسف غير متوافر بكثرة.

3. نصف البانر Half Banner: حجمه 60*234، وهو من اسمه نصف حجم البانر الكامل 60*468، ويستخدم للمساحات الأصغر، وأداءه مرضي للغاية، ولكنه أيضًا غير متوافر بكثرة.

4. بانر ناطحة السحاب Skyscraper: حجمه 600*120، وهو مناسب للمساحات الضيقة التي مثلًا لا تتسع لبانر ناطحة السحاب العريضة Wide Skyscraper، ويتم وضعه على جانبي صفحات الويب.

5. البانر العمودي Vertical Banner: حجمه 240*120 وهو مناسب للمساحات الصغيرة، ولكنه ليس المفضل لدى المعلنين لأن أداءه ليس جيدًا لهذه الدرجة.

6. بانر ناطحة السحاب العريضة Wide Skyscraper: وحجمه 600*160، وهو يحقق نتائج جيدة إذا ما تم وضعه على جوانب الصفحات.

7. بانر البورتريه Portrait Banner: حجمه 1050*300، وهو مناسب للغاية للعلامات التجارية، ويوضع في جانبي صفحات الويب.

وميزته أنه يتلاءم بشكل جيد مع محتوى وتصميم معظم المواقع، ويستطيع أن يخلق تفاعل جيد مع الزوار، ولذا فإن هناك الكثير من الطلب عليه في الآونة الأخيرة.

8. بانر الليدربورد العريض Large Leaderboard: حجمه 90*970، هذا البانر مثالي للغاية لعرض الفيديوهات والصور الثابتة أو المتحركة.

9. بانر لوحة الإعلانات Billboard: حجمه 250*970، وهو مناسب أيضًا للعلامات التجارية، حيث إنه يقوم بأداء جيد للغاية في أعلى الصفحات، وهو كذلك عليه طلب كبير للغاية، ولكنه غير متوافر بكثرة بسبب المساحة التي يحتاجها.

10. بانر المربع Square: وحجمه 250*250، وهو مناسب للغاية للمساحات الأقل التي لا تسع مثلًا لبانر المستطيل الكبير Large Rectangle.

11. بانر المربع الصغير Small Square: حجمه 200*200، وهو مشابه لبانر المربع Square، ولكنه أصغر قليلًا منه.

12. بانر المستطيل الصغير Small Rectangle: حجمه 150*180، وهو مناسب للغاية للمساحات الصغير، ولكنه للأسف لا يقوم عادة بالأداء الجيد المُتوقع منه.

13. بانر الزر Button: حجمه 125*125، وهو مناسب للمساحات الأصغر، فهو النسخة الأصغر من بانر المربع وبانر المربع الصغير، ولكن أداء ليس جيد لهذه الدرجة.

كما أن هناك عدة أنواع أخرى من البنرات التي توفرها جوجل لبلاد أو أقاليم بعينها، ولكننا لن نتطرق لها.

كيف تعمل البنرات الإعلانية؟

بعد أن تعرفت على البنرات الإعلانية وعلى أنواعها وأحجامها بالتأكيد ستكون بشكل أو بآخر استطعت أن تخمن الكيفية التي تعمل بها.

لشرح كيفية عملها على أكمل وجه سوف نضع أنفسنا مكان الطرفين، صاحب الموقع والمعلن:

أولاً من وجهة نظر صاحب الموقع

بعد أن أطلقت موقعك على الإنترنت وقمت ببذل الكثير من المجهود من أجل أن تعد محتوى احترافي وذو جودة عالية لزوارك بحيث يعلمهم ويلهمهم.

لذا بدأ يتدفق إلى موقعك عشرات الآلاف من الزوار يوميًا، في هذه اللحظة كنت تود لو تم مكافأة مجهودك الكبير بمقابل مادي، وحينها قمت بالبحث عن طريق للربح من مدونتك.

أعجبتك للغاية فكرة الحصول على المال من الإعلانات، وبدأت في تأجير مساحة معينة في موقعك باستخدام أدسنس أو أي شبكة عرض آخرى Display Network، أو حتى من خلال التواصل مع معلنين بعينهم وتأجير هذه المساحة مباشرة لهم.

وهكذا أصبحت تأخذ مبلغ ما من المال مقابل كل ألف ظهور للإعلان الذي قمت بتأجيره، أو حتى بدأت تأخذ من المعلن الذي تعاملت معه مبلغ ما شهري مقابل عرض البانر الخاص به.

بشكل عام فإن هناك الكثير من أصحاب المواقع يلجئون للخيار الأسهل وهو جوجل أدسنس، وبإمكانك معرفة المزيد من خلال قراءة مقالنا عن الربح من جوجل أدسنس.

ثانياً من وجهة نظر المعلنين

أما من وجهة نظر المعلن، فهو يحتاج إلى جذب الزوار إلى موقع أو متجره، أو حتى يريد أن يزيد مبيعات منتجاته أو أي هدف تسويقي آخر.

لذا يقرر أن يقوم باستئجار مساحة إعلانية ليعرض عليها البنرات الإعلانية خاصته، التي يحرص من خلالها على أن يقوم بجذب العملاء له من خلال التصميم أو المحتوى الموضوع في البانر.

يقوم المعلن بهذا من خلال أما الاشتراك في شبكة عرض Display Network تقوم بهذا لأجله، أو من خلال أن يقوم بهذا الأمر بنفسه ويبحث عن موقع يعتقد أنه سيكون مناسب له.

وإليك قائمة صغيرة من أهم الشركات الإعلانية التي يمكنك من خلالها الإعلان بطريقة البانر الإعلاني:

اقرأ أيضاً: ما هي إعلانات جوجل Google Ads (دليل المبتدئين)

مميزات وعيوب البنرات الإعلانية

البنرات الإعلانية خيار جيد للغاية لكي تقوم باستخدامه سواء كصاحب موقع أو كمعلن، ولكنه مثل أي شيء لديه مميزات وعيوب، وسوف نتعرف عليها الآن.

مميزات البنرات الإعلانية

1. التنوع الشديد: البنرات الإعلانية متنوعة للغاية سواء في أشكالها أو أحجامها وصيغ عرضها، وهذا ما يتيح الكثير من الخيارات والأنماط الخاصة بها بالإضافة إلى النتائج الكبيرة التي بإمكانها تحقيقها للمعلنين.

2. الوصول إلى عدد كبير للغاية من العملاء: البنرات الإعلانية تختلف عن باقي أشكال الإعلانات، في أنها منتشرة للغاية على الإنترنت، وهذا ما يساعد المعلنين الذين يستخدمون هذا النوع من الإعلانات على الوصول إلى عدد كبير للغاية من العملاء المحتملين.

3. الاستهداف: هذه هي الميزة الأهم للبنرات الإعلانية، حيث أن بإمكانك تخصيصها واستهداف شريحة العملاء المناسبة لك حسب العوامل الجغرافية والديموغرافية والسلوكية والنفسية المختلفة، وسوف نتحدث عن هذا الأمر في جزء الأسرار والنصائح.

4. التتبع والقياس: بإمكاننا بكل سهولة أن نقوم بتتبع البنرات الإعلانية، وقياس التأثير الذي تقوم به من نقرات ومرات ظهور وتحويلات باستخدام الكثير من الأدوات، ولمعرفة المزيد بإمكانك الاطلاع على دليل التتبع في الحملات الإعلانية الذي نشرناه على الرابحون.

5. مناسبة لجميع أنواع العملاء: ميزة عظيمة في البنرات الإعلانية هي أنه بإمكانك استخدامها من أجل العملاء في كافة مراحل الشراء.

عيوب البنرات الإعلانية

1. عدم رؤية أو اهتمام الزوار بها: هذه هي المشكلة الأكبر والتي لها الكثير من الأشكال، فمع زيادة استخدامها بات الكثير من الزوار يتجاهلونها بشكل تام، وهذا ما يسمى بـ Banner Blindness ما يترجم كانخفاض في معدلات التحويل وبالتالي أرباح أقل بكثير للمعلنين.

2. المنافسة الشديدة: المنافسة الشديدة قد أجبرت المعلنين لضرورة عرضهم لإعلانات أكثر جذبًا للزوار، بالإضافة إلى أنها أدت كذلك لزيادة أسعار المساحات التي يقومون بعرض إعلاناتهم عليها.

أسرار استخدام البنرات الإعلانية (النصائح التي لن يقولها لك أحد)

الآن بعد أن أصبحت خبيرًا في البنرات الإعلانية يجب أن تكون كذلك خبيرًا في كيفية استخدامها، فهناك العديد من الأمور التي تتعلمها بعد خبرة طويلة في استخدام البنرات الإعلانية.

لا تقلق، فالرابحون سيختصر عليك الطريق كثيرًا، فالآن سوف نقوم بنقل هذه الأمور لك، لكي تصبح خبيرًا في هذا النوع من الإعلانات سواء كنت صاحب موقع أو معلن:

1. الاستهداف الصحيح ومن ثم إعادة الاستهداف

الاستهداف هو الأمر الأهم الذي يجب أن تقوم بفعله ضمن أي نشاط مهما كان على الإنترنت، فهناك المليارات حرفيًا على الإنترنت، ولكنك تريد منهم فقط عمليك المثالي.

لكن لفعل هذا تحتاج أولًا لأن تعرف من هو عميلك المثالي، وتتعرف عليه جيدًا وتفهمه وتفهم احتياجاته ونشاطه على شبكة الإنترنت.

ويمكنك معرفة المزيد عن الاستهداف من خلال مقال سابق نشرناه هنا: دليل الاستهداف في الحملات الإعلانية للمبتدئين.

لا تظن أن بعد هذا ستكون مهمتك انتهت، إذا أن هناك عدة مراحل ضمن عملية الشراء، وعليك استهداف كافة هذهرالمراحل التي ربما يكون فيها عميلك المثالي في هذه اللحظة.

فربما يكون في مرحلة الرغبة في الشراء وفقط يحتاج لتحفيز، أو يحتاج الآن إلى أن تقوم بتعريفه بالمنتج، أو أن تخلق لديه الحاجة إلى نوع المنتجات الخاص بالعلامة التجارية التي تسوق لهذا.

وحتى بعد القيام بكل هذا الأمور من تقسيم السوق واختيار الشريحة المناسبة واستهدافها في المراحل الشرائية المختلفة الخاصة بها يظل هناك أيضًا إعادة الاستهداف.

فهناك عملاء مثلًا ضغطوا على إعلانك، ولكنهم لم يقوموا بالشراء بعد، هؤلاء العملاء يحتاجون لأن تستهدفهم مرة أخرى لكي تقنعهم بالشراء منك، ولكي تحققك أهدافك التسويقية.

2. استخدم الدعوة إلى إجراء CTA الصحيح

الدعوة إلى الإجراء CTA واحد من أهم أجزاء البنرات الإعلانية على الإطلاق، فهو قادر على أن يقنع الزائر بالضغط على البانر والانتقال إلى موقعك.

لذا عليك الحرص جيدًا بأن تقوم بجعله ظاهر بصريًا وواضحًا للزائر بالإضافة إلى أن تختار له نص مناسب وجذاب.

فبدلًا من أن تجعل الـ CTA خاصتك “اضغط هنا” أو ما شابه، من الممكن أن تجعله “تعلم كيف تحقق أموالًا” أو “قم بتحميل الكتيب” أو “شاهد الملابس التي ستجعلك مثيرة”.

حاول دائمًا أن تجعل نص الـ CTA محددًا وواضحًا، بالإضافة إلى إعطاء الزائر شعور بأنه إذا لم يضغط على النص سيفوت فرصة عظيمة على نفسه.

3. استخدم تصميمًا يجذب انتباه العميل ولكن اجعله بسيطًا قدر الإمكان

تصميم البانر هام للغاية، فيجب عليك في البداية اختيار لون للبانر مناسب مع ما تقوم بتقديمه، بحيث أن يوحي للعميل بالشعور الذي يدفعه للنقر على البانر أو الشراء أو أيًا يكن هدفك.

كذلك عند اختيار الخطوط الخاصة بالبانر احرص على جعلها مقروئة، فالكثير من البنرات تكون جيدة كتصميم، ولكن الخطوط المستخدمة غير واضحة أو منمقة أكثر من اللازم وتأخذ وقتًا من الزائر ليقرأها.

هذا بالتأكيد ما سيجعلها أقل كفاءة بكثير، فلو كانت هناك قاعدة واحدة أعرفها في التسويق باستخدام البنرات فستكون؛ أن الزائر مشتت الانتباه وإن لم تحصل على انتباهه منذ النظرة الأولى فعلى الأغلب لن تحصل عليه أبدًا.

أما عن التصميم في المجمل فإن الخبراء يقولون بأنه كلما كان بسيطًا كلما كانت نتائجه أفضل، وعامة البساطة جيدة سواء كانت في التصميم والألوان والخطوط أو حتى في الكلمات التي تستخدمها.

4. أضف عامل الوقت أو النفاد

في العامية المصرية هناك لفظة تسمى الصربعة، وهي تعني كون الشخص في عجلة من أمره، هذا بالضبط ما تحتاجه لكي تكسب الزائر أن تجعله “متصربعًا”.

دائمًا اجعل هناك شيء يخسره الزائر أو قم بإضافة ساعة أو توقيت أو عد تنازلي من أي نوع، يجعله يحس بأنه سيخسر شيئًا ما.

فهذا ما سيجعله ينقر على إعلانك على الفور ويقوم بشراء منتجاتك أو أيًا يكن ما تقدمه، وهذه الحيلة النفسية فعالة للغاية ولم تخب ولا مرة منذ عصر أمنحتب الثالث.

كذلك من الممكن أن تقوم بهذا من خلال توضيح كون المعروض قليل، وأنه سينفد بعد قليل بأي طريقة تناسب منتجاتك وعلامتك التجارية.

يمكنك معرفة المزيد من هذه الحيل التي ستحقق لك نتائج مذهلة من خلال قراءة مقالنا عن أهم 7 حيل تسويقية نفسية فعالة.

5. لا تقم بإفساد تجربة المستخدم (نصيحة لأصحاب المواقع)

الكثير من أصحاب المواقع يقعون في هذا الخطأ، وهو أن يملئوا موقعهم بالمساحات الإعلانية وأن يقوموا باستضافة الكثير من أنواع الإعلانات.

يفكر هؤلاء الأشخاص في أن هذا سيجلب لهم الكثير من الأرباح، ولكن ما يحدث في أغلب الأوقات هو العكس تمامًا، فالزائر ينزعج من كل هذه الإعلانات فيخرج من الموقع ولا يعاود الدخول إليه مرة أخرى.

لكي تحقق ربحًا مستدامًا معقولًا عليك أن تقوم بالموازنة بين المساحات الإعلانية التي توفرها وبين تجربة المستخدم وراحته.

أنت أيضاً كمعلن وفي حال اتفقت مباشرة مع صاحب موقع أو مدونة على وضع بانر لك، فلا تقوم تقوم أبداً بوضع البانر الخاص بك في موقع مزدحم بالإعلانات.

6. قم دائمًا بالقياس والتحسين

النصيحة الأخيرة والتي نكررها كثيرًا -لو كنت تقرأ الكثير من مقالات الرابحون “وأنصحك بهذا بشدة” ستكون مللت من هذه النصيحة، وهي أن تقوم دائمًا بتتبع حملاتك الإعلانية وقياس نتائجها ومن ثم التحسين.

فمن خلال هذا الأمر تستطيع دائمًا أن تعرف إذا كانت بنراتك الإعلانية تحقق النتائج التي تريدها أم هي فقط مضيعة للأموال والوقت.

كما يمكنك تحقيق نتائج أفضل من خلال اختبار A/B بسيط والتحقق من النتائج، ومعرفة أي التغييرات يحقق أفضل النتائج.

في النهاية أتمنى أن يكون المقال قد أفادك وبسط لك فكرة البنرات الإعلانية، وتأكد دائمًا من أن تقوم بالاستفسار عن أي شيء في خانة التعليقات بالأسفل، وسوف نرد عليك في أقرب وقت.

عن الكاتب

علي أيمن

كاتب محتوى ومسوق إلكتروني
قارئ نهم، وصيدلي اكتشف أنه يود معالجة الناس بالكلمات لا العقاقير ليتحول شعاري في الحياة "أنا أكتب إذًا أنا موجود". أحاول إثراء المحتوى العربي مع الاحتفاظ ببصمتي الخاصة على ما أكتبه.
هدفي دائمًا وأبدًا أن أساعدك عزيزي القارئ.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق