الرئيسية » تسويق » 7 استراتيجيات فعالة لعمل حملات PPC ناجحة وتحقق الأرباح

7 استراتيجيات فعالة لعمل حملات PPC ناجحة وتحقق الأرباح

استراتيجيات فعالة لعمل حملات PPC

تحدثنا عن العديد من الموضوعات في سلسلة مقالاتنا عن إعلانات الدفع مقابل النقرة PPC، بداية من التعريف بها و أفضل المنصات لإطلاق حملات PPC وحتى كيفية كتابة إعلانات PPC، والآن حان الوقت للحديث عن الاستراتيجيات الفعالة لعمل حملات PPC.

من المهم عند إطلاق حملات PPC الإعلانية أن تكون لك استراتيجية مميزة بجانب النص الجيد والمناسب للإعلان، فهذه الاستراتيجية تستطيع أن تساعدك على مضاعفة فعالية حملتك ومبيعاتك.

في هذا المقال سوف أقوم بعرض 7 استراتيجيات ناجحة ومناسبة مع واقعنا الرقمي العربي يمكنك تطبيقها عند إطلاقك لحملات PPC الإعلانية الخاصة بك.

ملحوظة: على الرغم من أن إعلانات PPC متاحة في الكثير من الشركات الإعلانية ومنها مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أننا هنا سنخصص المقال في الكثير من النقاط لإعلانات محركات البحث، وبشكل أكثر دقة إعلانات جوجل النصية.

الاستراتيجية الأولى: الاستهداف الذكي الفعال

الاستراتيجية الأولى الاستهداف الذكي الفعال

الاستهداف في الحملات الإعلانية عنصر هام ومؤثر جداً، فقد أثبتت التجارب المتلاحقة على أنه من المستحيل التسويق لجميع الأشخاص، وأنه لا يمكن لرسالة تسويقية واحدة أن تكون فعالة لدى جميع الفئات.

لذلك فنحن كمسوقين نميل إلى تقسيم المجتمع إلى شرائح صغيرة والتعامل مع كل منها على حدا، وذلك لكي نعطي لأنفسنا الفرصة لفهمهم، ومن ثم ابتكار أفضل الوسائل لاقناعهم بالمنتجات أو الخدمات أو حتى المحتوى الذي نقدمه.

في حملات PPC الإعلانية تزداد أهمية الاستهداف، لأنك كمعلن أو كمسوق تدفع تكلفة كل نقرة سواء ربحت من ورائها أو لا، ولأن الأموال لا تنمو على الأشجار فنحن لا نريد إنفاق ولو قروش بدون الحصول على عوائد من ورائها.

فيمكنك كمسوق أن تطبق عدة أفكار ناجحة في استراتيجية حملات PPC الإعلانية الخاصة بك، وعلى سبيل المثال لا الحصر أقدم لك هذه الأفكار:

أ) استهداف المناطق الجغرافية

بإمكانك أن تضع في نص إعلانك كلمة أو مؤشر إلى منطقة معينة، مثل: محافظة أو مدينة أو غيرها من المناطق الجغرافية الصغيرة، ومن ثم تخصص هذا الإعلان لكي يظهر فقط في هذه المناطق، وهو ما سيساهم في زيادة عدد النقرات على إعلانك ومعدل الضغط على الإعلان CTR.

والسر في نجاح هذه الاستراتيجية هي أن الفرد يحب أن يكون هو المقصود بالإعلان، فكلما استطعت استهداف العميل المحتمل بمدينته ولغته وثقافته يكون أفضل وتزيد استجابته لإعلانك، فنحن البشر نحب أن يتم التعامل معنا بشكل أكثر شخصية More Personalized.

وهذا الأمر تستغله بعض الشركات، فمثلًا شركات المشروبات تكتب في بعض الأوقات اسم زبائنها على علب المشروبات لكي تزيد المبيعات، وهناك شركة للنسكافيه قامت بزيادة مبيعاتها عن طريق تمييز أكياس النسكافيه حسب الوظيفة والدراسة.

بإمكانك أنت أيضًا أن تفعل هذا بكل سهولة، فبدل من الإعلان عن “تقديم خدمات تصوير ومونتاج” قم بدلًا من ذلك بتخصيص الإعلان كالآتي “تقديم خدمات تصوير ومونتاج في القاهرة” و “تقديم خدمات تصوير ومونتاج في الجيزة”، وهكذا.

فهذا الأمر لن يكلف كثيرًا بل على العكس سوف تنخفض تكلفة النقرة في حين أنك ستجذب المزيد من النقرات والعملاء ما سيعود على أرباحك بالكثير من الخير، بل ويمكنك أن تقوم بأكثر من هذا.

فلو كانت أعمالك مزدهرة بإمكانك تخصيص الإعلان في مناطق وأحياء بعينها، ك: “تقديم خدمات تصوير ومونتاج في الدقي” و “تقديم خدمات تصوير ومونتاج في المعادي”، وسوف تساعدك أداة Keyword Extend كثيرًا على هذا.

ب) الاستهداف حسب التوقيت

إذا كانت أعمالك تزدهر في أوقات معينة من اليوم، أو إذا لاحظت أن زبائنك وعملائك يشترون في أوقات محددة أكثر من غيرها، فبإمكانك أن تجرب جعل الإعلانات تظهر في هذه الأوقات من اليوم فقط، وهذا بهدف تقليل النقرات غير المفيدة التي لا تدر عليك أرباحًا.

هناك الكثير من الأمثلة على هذا، ولكنني سأذكر لك بعض الأمثلة المتعلقة بدراستي للصيدلة، فنحن نعلم أن هناك أمراض يشتد فيها الألم على المريض في أوقات محددة من اليوم، فمثلًا مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي Rheumatoid Arthritis تصيبهم نوبات من الألم وتيبس المفاصل عند وقت الاستيقاظ وفي الصباح عامة.

ولذا لو كنت أود استهدافهم بالخيارات العلاجية، فمن المرجح أنهم سيكونون أكثر قابلية للاستجابة في هذا التوقيت من اليوم الذي يشعرون فيه بألم شديد، فهذا هو الوقت الذي سيسعون فيه إلى طلب المساعدة الطبية وحجز معاد مع الطبيب، أو التعرف على الخيارات العلاجية المتاحة.

في نهاية استراتيجية الاستهداف الذكي الفعال يجب أن أؤكد لك أنه لا يوجد حدود للاستهداف، وأن فكرة بسيطة تحولها إلى استراتيجية قد تكون سببًا في مضاعفة أرباحك عدة مرات، وتاريخ التسويق والحملات الإعلانية خير دليل على هذا.

الاستراتيجية الثانية: استخدم خيار مطابقة الكلمات الرئيسية الأنسب لحملتك الإعلانية

الاستراتيجية الثانية استخدم خيار مطابقة الكلمات الرئيسية الأنسب لحملتك الإعلانية

هناك العديد من خيارات مطابقة الكلمات المفتاحية Keywords لإعلاناتك، وحسب مركز المساعدة الخاص بإعلانات جوجل هناك 3 خيارات وهي:

أ) المطابقة التقريبية Broad Match

في المطابقة التقريبية تكون هناك مرونة كبير في التعامل مع الكلمات المفتاحية، ولذا سيمكنك استهداف عدد من الكلمات المفتاحية القريبة ما دامت ذات صلة، وهذا الخيار هو الافتراضي في إعلانات جوجل في حال لم تقم باختيار أي نوع مطابقة آخر.

فمثلًا لو كانت الكلمة المفتاحية الخاص بك “نظام غذائي قليل السعرات”، سيظهر إعلانك لهذه الكلمة المفتاحية ولكلمات مفتاحية أخرى، مثل: “أغذية قليلة السعرات” و”نظام غذائي بسعرات قليلة” و”وصفات طعام قليلة السعرات”، وهكذا.

هناك نوع ثاني مقارب له، وهو المطابقة التقريبية المعدلة Broad Match Modified، وهو أضيق قليلًا من المطابقة التقريبية.

ب) مطابقة العبارات Phrase Match

في هذا النوع من المطابقة تقوم باستهداف جملة أو عبارة محددة، وهي أكثر مرونة من المطابقة التامة Exact Match، ولكنها أضيق من المطابقة التقريبية Broad Match.

فمثلًا لو كانت عباراتك المفتاحية هي “أحذية كرة القدم”، سيظهر إعلانك لهذه العبارة المفتاحية ولعبارات مفتاحية أخرى، مثل: “أحذية حمراء لكرة القدم” و”شراء أحذية كرة القدم بخصومات كبيرة” و”وأحذية مريحة للعب كرة القدم”، وهكذا.

ج) المطابقة التامة Exact Match

المطابقة التامة Exact Match هي أقل خيارات المطابقة مرونة، حيث إنها تعرض إعلانك فقط في حالة وجود الكلمة المفتاحية نفسها أو كلمات مفتاحية أخرى قريبة للغاية التي تم استخدامها.

فلو كانت كلمتك المفتاحية “أحذية نسائية”، فسيظهر إعلانك لهذه الكلمة المفتاحية ولكلمات مفتاحية أخرى، مثل: “أحذية للنساء” و”حذاء للنساء”، ولكنها لن تظهر لكلمات مفتاحية مثل “حذاء نسائي للسهرات” أو “حذاء بكعب عالي للنساء”.

اختيارك لنوع التطابق يؤثر على عدد مرات الظهور والصلة بالكلمات المفتاحية والسعر وعدد النقرات، والعديد من الأشياء الأخرى، ولذا عليك أن تتخذ هذا الخيار بتروي بعد دراسة وفهم البيزنس الخاص بك جيدًا.

فلو كان هدفك التسويقي هو زيادة الوعي بعلامتك التجارية وزيادة الترافيك، ستكون المطابقة التقريبية Broad Match هي الأكثر تناسبًا معك، ولكنها ستعرض إعلانك لبعض الكلمات المفتاحية غير المتصلة بكلماتك المفتاحية، ورغم أنه سعر النقرة CPC الخاص بها أقل من الأنواع الأخرى إلا أنها قد تكلفك الكثير نتيجة زيادة النقرات.

أما المطابقة التامة Exact Match فهي ذات أقل مرات ظهور من الأنواع الأخرى، وهي المناسبة لك في حال كنت تريد أعلى معدل CTR، وهذه المطابقة تكون الأعلى ثمنًا لتكلفة النقرة CPC، ولكنها على الرغم من ذلك قد تكون حملاتها هي الأقل تكلفة.

الاستراتيجية الثالثة: خصص حملات إعلانية للأجهزة المحمولة

الاستراتيجية الثالثة خصص حملات إعلانية للأجهزة المحمولة

في وقتنا هذا أصبح الناس يستخدمون هواتفهم المحمولة أكثر بكثير من حواسيبهم، وهو ما خلق ضرورة عمل حملات إعلانية تستهدف هذه الأجهزة Mobile-focused campaigns.

العديد من مسوقين إعلانات الدفع مقابل النقرة PPC ينصحون بالقيام بهذه الحملات، وذلك بسب النتائج الكبيرة التي تحققها في تحسين معدلات CTR وتحقيق المبيعات.

وعامة من الممكن القول بأن أي تخصيص في الحملات الإعلانية يساهم بشكل كبير في تحسين نتائج الحملات الإعلانية، وهذا سواء كان التخصيص في الرسالة التسويقية أو الاستهداف أو تخصيص الحملات.

الاستراتيجية الرابعة: الكلمات المفتاحية السالبة Negative Keywords

الاستراتيجية الرابعة الكلمات المفتاحية السالبة Negative Keywords

المسوق الجيد يعرف جيدًا من هو عميله المثالي، ولكنه أيضًا يعرف العميل الذي لا يريده، ولذا عملية الاستهداف العكسية أو الاستبعاد مهمة جدًا وضرورية للحصول على النقرات المفيدة التي تدر الأرباح.

ففي إعلانات PPC أنت تدفع مقابل كل نقرة حتى ولو كانت بالخطأ، ولذا عليك قدر الإمكان أن تحصل على النقرات المفيدة التي ستترجم فيما بعد إلى مبيعات وأرباح.

الاستبعاد مثله مثل الاستهداف يتم من خلال الكلمات المفتاحية Keywords، ولكنها تكون كلمات مفتاحية سالبة Negative Keywords.

وهذه الكلمات المفتاحية السالبة تمكنك من اختيار الكلمات وعبارات البحث التي لا تود لإعلانك أن يظهر من خلالها أو فيها للأسباب التي تراها أنت مقنعة، مثل جذب جمهور آخر غير مستهدف أو عدم تناسقها مع مرادك أو غيرها من الأسباب.

الاستراتيجية الخامسة: Ad Extensions

الاستراتيجية الخامسة Ad Extensions

تحدثنا عن استخدام معلومات الإعلان الإضافية أو Ad Extensions في مقالنا السابق عن كتابة إعلانات PPC، وهذا بسبب أن لها تأثير كبير للغاية على فعالية الإعلان، وتحفيز العميل المستهدف على التفاعل مع إعلانك.

ورغم أن هناك الكثير من معلومات الإعلان الإضافية التي بإمكانك التعرف عليها ومعرفة كيفية استخدامها في إعلاناتك، إلا أني سأتحدث في هذا المقال عن اثنتان من معلومات الإعلان الإضافية التي أظن أنهما قد يشكلان إضافة كبيرة على إعلانك، وهما:

أ) Countdown Ad Extension

بإمكانك استخدام معلومة الإعلان الإضافية هذه لتحفيز العميل على سرعة التفاعل معك سواء من خلال الشراء أو الحجز أو أيًا يكن حسب نموذج عمل البيزنس خاصتك.

فبإمكانك من خلال هذه المعلومة الإضافية تحفيز عدد كبير من العملاء على الشراء الآن حتى وإن لم يكونوا يحتاجون هذا المنتج أو الخدمة.

ويمكنك استخدام معلومة الإعلان الإضافية لخدمة البيزنس الخاص بك في العديد من الحالات، منها:

  • مهرجات التخفيضات.
  • العروض المؤقتة.
  • إطلاق المنتجات الجديدة.
  • إطلاق موقع أو مدونة جديدة.
  • العد التنازلي على ويبنار خاص بك.
  • البيانات الهامة.

ب) Price Ad Extension

معلومة الإعلان الإضافية هذه متوافرة على المنصتين الكبيرتين Google Ads و Microsoft Ads، وهي من اسمها تعرض سعر المنتج أو الخدمة التي تعلن عنها.

بالرغم من أنها تستخدم على الأغلب في إعلانات PPC الخاصة بـ التجارة الإلكترونية إلا أنه لا توجد حدود لاستخدامها بأي شكل من الممكن أن يخدم إعلانك.

الاستراتيجية السادسة: استخدام اللغات واللهجات أخرى

الاستراتيجية السادسة استخدام اللغات واللهجات أخرى

هذه الاستراتيجية ليست مناسبة مع الجميع، لكن لو كان نموذج العمل خاصتك متناسب معها، فهذا يعني الكثير من الأرباح بالنسبة لك والبيزنس خاصتك، وهي استراتيجية استخدام اللغات واللهجات الأخرى.

لو كان البيزنس الخاص بك يستهدف مجموعات بشرية متنوعة مثل بلدان مختلفة أو حتى بلد ذات عرقيات متعددة، فبإمكانك أن تقوم باستهداف كل جزء من هذه المجتمعات باستخدام اللغة واللهجة الخاصة به.

وعلى الرغم من أن هذا يبدو منطقيًا إلا أن الكثير من أصحاب الأعمال يغفلون عنه أو يؤدونه بشكل خاطئ، فبجانب استخدام اللغة في الإعلانات يكون هناك تنوع كبير في الثقافة، ولذلك عليك أن تجعل إعلاناتك مناسبة لغويًا وثقافيًا مع الفئات المختلفة التي تود استهدافها.

الاستراتيجية السابعة: استراتيجية الهجاء الخاطئ للكلمات المفتاحية

الاستراتيجية السابعة استراتيجية الهجاء الخاطئ للكلمات المفتاحية

قد تجد هذه الاستراتيجية غريبة ولك كل الحق في هذا، ولكن الإحصائيات أثبتت أن 20% من عمليات البحث تتم من خلال كلمات مفتاحية تم كتابتها بصورة خاطئة.

ويمكننا نحن المسوقين الاستفادة من هذا، فبدلًا من استهداف الكلمة المفتاحية الصحيحة لغويًا نستهدف الكلمة المفتاحية ذات الهجاء الخاطئ، كذلك بدل من استهداف الكلمات المفتاحية باللغة الفصحى بإمكاننا أن نستهدف ذات الكلمة، ولكن بالعامية أو باللهجات المختلفة.

هناك استفادة أخرى من هذا الأمر وهو أن الكلمات المفتاحية هذه تتمتع بسعر نقرة CPC أقل بكثير من الكلمات المفتاحية المماثلة الصحيحة لغويًا.

بإمكانك الاستفادة من عدة أدوات وخدمات على الإنترنت للحصول على الكلمات المفتاحية مكتوبة بشكل خاطئ بصورة أتوماتيكية، ومنها:

في نهاية المقال دعني أخبرك أن عنصر التجربة، ومتابعة الحملات ومراقبة أسباب نجاحها وفشلها ومن ثم تطويرها وتحسينها هو أفضل استراتيجية من الممكن أن تعود عليك بنتائج ممتازة.

عن الكاتب

علي أيمن

كاتب محتوى ومسوق إلكتروني
قارئ نهم، وصيدلي اكتشف أنه يود معالجة الناس بالكلمات لا العقاقير ليتحول شعاري في الحياة "أنا أكتب إذًا أنا موجود". أحاول إثراء المحتوى العربي مع الاحتفاظ ببصمتي الخاصة على ما أكتبه.
هدفي دائمًا وأبدًا أن أساعدك عزيزي القارئ.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق