كيف تحصل على أفكار لكتابة مقالات جديدة (9 طرق ذكية)

أفكار لكتابة مقالات

الحصول على أفكار لكتابة مقالات هي مهمة قد تبدو سهلة من بعيد، ولكن من يعمل في مجال كتابة المقالات فيعرف جيداً أن الأمر ليس سهلاً كما يبدو، وهو يحتوي على بعض التحدي.

مهمة الحصول على مواضيع لكتابة مقال أيضاً لا تتعلق فقط بالحصول على فكرة لكتابة مقال حولها كمثل موضوع التعبير!

ولكن الأمر أيضاً يكون مرتبط بتقديم الموضوع المناسب للجمهور المستهدف، الذي من المفترض أنه يهتم به، وعلى استعداد أن يقوم بقراءته، وفي النهاية يحقق استفادة منه.

في هذا المقال سوف أقوم بمشاركة 9 طرق فعالة يمكنك من خلالها الحصول على أفكار مقالات.

وهذه الطرق هي التي نستخدمها في الرابحون، والتي من خلالها قمنا بكتابة ما يقرب من الألف مقال فريد، والتي لا يوجد واحد منها تكراراً لآخر!

والآن دعنا نبدأ في طرق الرابحون للحصول على مواضيع لكتابة مقالات جديدة:

1. اقرأ دائماً في المجال الذي تكتب عنه

لا يوجد نمو بدون غذاء، ولا توجد نبتة بدون بذرة، كذلك لا يوجد كتابة جيدة بدون قراءة. القراءة مهمة بشكل عام لكل من يعمل في مجال كتابة المقالات.

القراءة لها أهمية كبيرة أيضاً في الحصول على أفكار لكتابة مقالات جديدة باستمرار.

عندما تقرأ كثيراً في المجال الذي تكتب عنه سوف تتضح أمامك أفكار مقالات يمكنك الكتابة عنها.

هنا علينا أن نوضح الفرق بين نوعين من القراءة التي من المفترض أن يقوم بها الكاتب:

  • القراءة كروتين يومي يمارسه الكاتب من أجل الحصول على المزيد من المعرفة بمجاله، وما هي المستجدات به.
  • القراءة التي تتم في إطار البحث قبل الشروع في كتابة مقال بعينه.

النوع الثاني مهم جداً وهو ضروري وحتمي عند كتابة أي مقال جديد، ولكن في إطار حديثنا حول الحصول على أفكار لكتابة مقال فنحن نقصد النوع الأول، لأنه النوع الذي يمكنك من خلاله جمع محزون متجدد من الأفكار تمكنك من الاستمرار ككاتب محتوى.

وإليك بعض الأفكار والأدوات المساعدة التي تمكنك من القراءة بذكاء لجمع مواضيع لكتابة مقالات جديدة:

  • تابع المدونات الرائدة في المجال الذي تكتب عنه، وهنا يمكنك الاستعانة بأداة تنبيهات جوجل الرائعة.
  • قم بقراءة الكتب المتخصصة في مجالك، مثلاً: قراءة كتاب طبي واحد حول الأمراض الجلدية الشائعة من الممكن أن يمدك بمئات المواضيع لكتابة مقالات طبية.
  • قم بمتابعة مشاهير مجالك على مواقع التواصل الاجتماعي.

الجدير بالذكر أن الإطلاع على المحتوى المرئي أو المسموع سوف يساعدك كثيراً على تعزيز معرفتك بمجالك، وبالتالي الحصول على المزيد من أفكار المقالات للكتابة عنها.

لذا ننصحك أيضاً بمتابعة قنوات اليوتيوب التي تنشر محتوى جيد حول المجال الذي تكتب به، وأيضاً يمكنك متابعة البودكاست، فهي تمثل أداة ممتازة أيضاً للحصول على مواضيع للكتابة عنها.

2. دون كل فكرة مقال تخطر على بالك

عند بداية مشواري في الرابحون كنت أعاني من مشكلة صعوبة الحصول على أفكار مقالات جديدة لموقعي، وكنت حينها أقضي الكثير من الوقت في البحث والتفكير عند كل محاولة للحصول على فكرة لمقال جديد.

ولكن كانت تأتيني أفكار في أوقات معينة -قبل النوم مثلاً- ولكني كنت لا أهتم بتدوينها.

كنت لا أهتم بتسجيل هذه الأفكار أحياناً لثقتي في ذاكرتي، وأحياناً أخرى لاعتقادي أن هذه الأفكار ليست بالمهمة لكتابة مقال كامل يتحدث عنها.

في الحقيقة كنت أخسر الكثير حينها. وعندما تعلمت الدرس أصبحت الآن لا أفوت أي فكرة موضوع مقال تأتي على بالي في أي وقت، بصرف النظر عن أهميتها.

فحتى الأفكار التي تبدو غير مهمة من الممكن أن تفتح الطريق أمام أفكار أخرى أكثر أهمية. على أي حال عادة كتابة الأفكار عادة مهمة جداً، وسوف تساعدك كثيراً في كل جوانب حياتك العملية.

قم بتحميل تطبيق note جيد على هاتفك مثل Google Keep علي سبيل المثال. وقم بتدون أي فكرة تخطر على بالك مهما كانت تافهة من وجهة نظرك. ثق سوف تحتاج لها في وقت ما.

الجيد في تطبيق النوتة الخاص بجوجل أنه يدعم التسجيل من المايك. فيمكنك إنشاء نوتة صوتية إن لم يكن لديك متسع من الوقت للكتابة.

لو كنت تريد الذهاب أبعد في هذه الطريقة، فليس عليك الانتظار لتخطر الأفكار على عقلك بشكل عفوي، ولكن يمكنك دائماً تخصيص وقت لعمل عصف ذهني بشكل يومي، ومن ثم تدوين الأفكار التي تحصل عليها من العصف الذهني.

لو كنت صاحب موقع أو مدير محتوى، ولديك فريق من كتاب المحتوى، فعليك دائماً إعطاءهم الفرصة لكي يقترحون أفكار لمقالاتهم. أخبرهم بأن يقوموا بكتابة أي فكرة مقال تخطر على بالهم أو يريدون الكتابة عنها.

دعهم يرسلون لك قائمة الأفكار عندما تتجاوز 10 مثلاً، واختر منها ما يناسب خطتك في كتابة المحتوى للموقع الذي تديره.

3. استخدم أدوات البحث عن الكلمات المفتاحية

هذه الطريقة للحصول على أفكار لكتابة مقال تمثل واحدة من أهم الطرق الاحترافية لكل صاحب مدونة أو كاتب محتوى مستقل. فمن خلالها يمكنك الوصول لمواضيع يبحث عنها الجمهور بالفعل، ويتعطشون لقراءة مقالات حولها.

لمن لا يعرف، فمفهوم كلمة مفتاحية يعني: الكلمة الأساسية التي يدور حولها المقال، والتي يستخدمها الباحثون في محركات البحث للوصول لموضوعات بعينها، ويمكن أن نطلق عليها أيضاً الجملة المفتاحية في حالة كانت تتكون من أكثر من كلمة.

مثال: “أيفون 14” هو كلمة مفتاحية. “شراء أيفون 14 جديد” هي جملة مفتاحية.

هناك الكثير من الأدوات التي تمكنك من معرفة معدل البحث حول أي كلمة أو جملة بحثية تقوم بكتابتها فيها، وأيضاً هذه الأدوات تمنحك مجموعة جديدة من الكلمات والجمل المفتاحية المرتبطة بالجملة التي كتبتها.

ومن أهم أدوات اكتشاف الكلمات المفتاحية:

أيضاً هناك مجموعة أخرى من الأدوات التي يمكنك من خلالها الحصول على المزيد من الأفكار لكتابة المقالات، ولكنها تعمل بشكل مختلف عن الأدوات السابقة.

من بين تلك الأدوات Hubspot generator، والتي تتيح لك توليد أكثر من 100 فكرة عندما تقوم بكتابة كلمة مفتاحية أو أكثر.

أما الأداة الأخرى فهي Answer the public والتي تعرض لك أغلب الأسئلة التي طرحها المستخدمون عبر جوجل للبحث عن كلماتك المفتاحية.

4. احصل على أفكار لكتابة مقالات من خلال مقالاتك القديمة

في الحقيقة لا يمكنك تغطية موضوع ما بكامل تفاصيلة في مقال واحد، وخصوصاً لو كان هذا الموضوع يحتوى داخله على الكثير من التفاصيل الفرعية التي يصعب تناولها كلها في مقال واحد.

بالعودة لمقالاتك القديمة يمكنك اكتشاف الكثير من المواضيع لكتابة مقالات جديدة مرتبطة بها، فمثلاً:

  • يمكنك كتابة مقال يتناول نقطة في مقال قديم ولكن بشكل مفصل.
  • يمكنك كتابة مقال حول نصائح مرتبطة بموضوع قمت بتغطيته في مقال قديم.
  • يمكنك كتابة مقال في نفس الموضوع ولكن بشكل مخصص لغرض محدد أو لفئة معينة من زوار موقعك.
  • يمكنك كتابة مقال تشرح فيه تنفيذ مهمة معينة قد تناولتها في مقال سابق، ولكن هذه المرة بطريقة مختلفة، أو بخطوات مختلفة.

الأفكار هنا ليس لها حدود.

والآن إليك مثال عملي لمقالات قمنا بنشرها في الرابحون، وهي مرتبطة ببعضها وأفكارها مبنبة على بعضها البعض، وهي بالمناسبة مرتبطة بكتابة المقالات:

لو دققت النظر في مواضيع المقالات بالأعلى، فستجد أنها كلها تدور حول موضوع واحد وهو كتابة المقالات، ولكن أفكارها مختلفة تماماً عن بعضها، ولا يوجد مقال منها تكرار لمقال آخر أو يتعارض معه، بل هي مكملة لبعضها البعض.

5. احصل على مواضيع لكتابة مقالات من خلال القراء

هذه النقطة ستفيدك جداً في حال كان لديك جمهور من المتابعين، وكان لديك مخزون من المقالات المنشورة بالفعل.

في هذه الحالة ستجد الكثير من المتابعين وقراء مقالاتك يقومون بوضع تعليقات على مقالاتك سواء في المدونة أو على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي يمكنك من خلالها الحصول على الكثير من الموضوعات للكتابة عنها.

فستجد منهم من يطلب بشكل مباشر منك الكتابة حول موضوع بعينه، ومنهم من يطرح سؤالاً أو استفساراً يمكنك كتابة مقال كامل حوله، ومنهم من يريد نصائح حول شيء ما والتي يمكنك جمعها ووضعها في مقال.

لكي تقوم بالاستفادة بشكل كامل من هذا المصدر الرائع للحصول على أفكار لكتابة مقالات، فلا يتوجب عليك فقط الانتظار للحصول على التعليقات التي تأتيك من المتابعين، بل عليك المبادرة وأخذ الخطوة الأولى لبناء جسور التواصل والاتصال بينك وبين جمهورك.

فيمكنك من خلال المقالات نفسها حثهم على طلب الكتابة حول موضوع معين إذا أرادوا ذلك، ويمكنك عمل منشورات تفاعلية على السوشيال ميديا تطلب فيها اقتراحات من المتابعين.

6. احصل على فكرة لكتابة مقال جديد من خلال الأحداث الساخنة

الأخبار الساخنة تمثل مصدر ممتاز للحصول على أفكارجديدة للكتابة عنها، وهي تناسب كل المجالات تقريباً.

فسواء كنت تكتب في المجال التقني أو الطبي أو السياحي أو الرياضي، فستجد دائماً أحداث ساخنة يمكنك كتابة مقال مرتبط بها.

الأمر الرائع هنا أنه لا يتوجب عليك كتابة مقالة إخبارية لكي تستغل الحدث، ولكن يمكنك كتابة مقالة تقليدية مرتبطة بطبيعة الحدث.

لنأخذ مثال: عندما يحصل لاعب ما على الكرة الذهبية. ماذا يمكنك أن تكتب حينها؟

  • مقالة تحتوي على إحصاءيات حول هذا اللاعب والأهداف التي أحرزها.
  • قصة حياة اللاعب وما تعرض لك من صعوبات حتى وصل للكرة الذهبية.
  • 5 لاعبين آخرين كانوا ينافسون على هذه الجائزة ولماذا ذهبت الجائزة لهذا للاعب تحديداً.

في الحقيقة هناك عشرات الأفكار الأخرى التي يمكنك الكتابة عنها، وهذا بالمناسبة ينطبق على أي حدث آخر.

ملحوظة جانبية: لتحقيق أقصى استفادة من هذا النوع من المقالات، فعليك تسويقها بقوة في أسرع وقت ممكن، وخصوصاً من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

وإليك ثلاث طرق مختلفة تمكنك من الوصول للأحداث الساخنة:

  • تريندات السوشيال ميديا بشكل عام ومنصة إكس بشكل خاص.
  • المواقع الاخبارية المتخصصة في مجالك.
  • أداة Google Trends التابعة لجوجل.

7. استخدم قانون الـ 5 أسئلة

(ماذا.. أين..لماذا..متى..كيف)

هناك طريقة جميلة طرحها أحد كتاب المحتوى المميزين عبر فيسبوك لخلق أكبر كم من أفكار المقالات في ثوان فقط وهي:

عندما تهم بكتابة الفكرة الرئيسية اطرح مجموعة من الأسئلة، والتي قد يطرحها القراء المهتمين، فبتلك الطريقة ستتمكن من خلق العديد من الأفكار الجاهزة الأخرى في أسرع وقت وذلك من فكرة رئيسية واحدة.

فعلى سبيل المثال إذا قمت بتحديد الفكرة الرئيسية التي سأكتب عنها ولتكن “جوجل” فسأقوم بالحصول على 5 أفكار أخرى منها وذلك من خلال الأسئلة التي تم الاشارة لها من قبل:

  • ماذا يمكننا أن نتعلم من نجاح جوجل؟
  • أين يقع المقر الرئيسي لشركة جوجل وأين تقع مكاتبها حول العالم؟
  • لماذا عليك تعلم أسرار البحث في جوجل؟
  • متى عليك استخدام محرك بحث آخر بدلاً من جوجل؟
  • كيف يمكنك الربح من جوجل؟

الجدير بالذكر أنه في كل سؤال يمكنك استخراج أكثر من فكرة واحدة، وبهذا تحصل على العديد والعديد من الأفكار.

في هذا الصدد أيضاً يمكنك استخدام مواقع السؤال والجواب للحصول على المزيد من الأفكار التي يمكنك كتابة مقالات حولها.

ولمن لا يعرف، فمواقع السؤال والجواب هي عبارة عن مواقع يقوم فيها الناس بطرح الأسئلة، ويقوم آخرون متخصصون بإجابة هذه الأسئلة.

هناك الكثير من مواقع السؤال والجواب وعلى رأسها موقع Quora.

فقط قم بزيارة أقرب تصنيف في الموقع مرتبط بالمجال الذي تكتب به، وحاول تصفح الأسئلة التي يطرحها المستخدمين.

يمكنك هنا عمل مقالات عن أشهر الأسئلة حول موضوع ما، أو يمكنك عمل مقال لإجابة سؤال بعينه بشكل مفصل.

8. استغل منصات التواصل الاجتماعي لتوليد أفكار مقالات جديدة

منصات السوشيال ميديا هي الأماكن التي يجتمع فيها مستخدمي الإنترنت لكي يتواصلوا ويتبادلوا الاهتمامات.

واحد من أهم عناصر القوة في منصات السوشيال ميديا أنها تسمح للجميع بالتحدث والتعبير عن الرأي، وحتى طرح الأسئلة.

من خلال مواقع السوشيال ميديا يمكنك الحصول على نهر متجدد من المواضيع لكتابة مقالات جديدة، فقط عليك الانضمام للمجموعات والصفحات المناسبة، ومتابعة مشاهير المجال الذي تكتب عنه.

لنأخذ على سبيل المثال فيسبوك؛ ببحث بسيط يمكنك الوصول لمجموعات تضم عشرات الآلاف من المهتمين بالمجال الذي تتحدث عنه، ويمكنك متابعة هذه المجموعات لمعرفة الأشياء التي يتحدث عنها الأعضاء، ومعرفة الأسئلة التي غالباً ما يطرحونها.

يمكنك أنت أيضاً الامساك بزمام المبادرة، وطرح أسئلة مثل:

  • ما هي الأسئلة التي تدور في بال المبتدئين حول هذا الأمر؟
  • ما هي الموضوعات التي تهتمون بها في هذا الوقت؟
  • ما هو أصعب شيء يواجهكم في هذا الأمر؟
  • ما هو أكثر خبر مؤثر سمعتموه حول مجالنا هذا في الشهر الماضي؟

بالطبع هناك الكثير من الأسئلة الأخرى التي من الممكن طرحها للخروج بموضوعات يمكنك الكتابة عنها.

9. استعن بالمدونات المنافسة

المدونات المنافسة تمثل واحد من أهم وأفضل المصادر التي يمكنك الاعتماد عليها للحصول على أفكار مقالات جديدة للكتابة عنها.

يمكنك في البداية عمل قائمة من أهم 10 منافسين في مجالك، والبدء في متابعة هذه المدونات بشكل مستمر لكي تستلهم الأفكار منها.

لكي تجعل الأمر سهل يمكنك الاشتراك في القائمة البريدية لهذه المدونات أو الاشتراك في خدمة الإشعارات التي توفرها، أو يمكنك استخدام أداة جوجل تريندس للحصول على رابط كل مقال يتم نشره في هذه المدونات.

عند الضرورة يمكنك أيضاً زيارة هذه المدونات وفحصها بشكل يدوي لاستخراج الأفكار المهمة الموجودة في هذه المدونات، والتي يتوجب أن تكون موجودة في مدونتك أيضاً.

ملحوظة هامة: لا تعطي هذه المصدر أهمية مبالغ فيها لأن هذا سيحول مدونتك لمجرد مقلد لا يوجد بها شيء مميز، ولا تحتوي على فكر فريد.

من ناحية أخرى يتوجب عليك أن تتجنب نسخ مقالات الآخرين، ولكن في حالة الاستعانة بهذا المصدر فعليك فقط أن تستخدمه كمُلهم لك ومن ثم تقوم بعمل البحث اللازم وتتناول الموضوع بطريقتك الخاصة ومن المنظور والزواية الفريدة الخاصة بك.

الخاتمة

الحصول على موضوع لكتابة مقال بشكل احترافي هو أمر يحتوي على بعض التحدي كما ذكرنا، ولكن بتطبيق الطرق التي تم طرحها بالأعلى فسوف تصبح المهمة سهلة جداً، ويمكنك الحصول على أطنان من الأفكار بشكل مستمر ومتجدد.

ولا تنسى دائماً أنه يمكنك الاعتماد على كتاب مقالات ليساعدونك على الحصول على محتوى جديد في حال كنت صاحب موقع أو مدونة.

أخيراً أود أن اخبرك أنه يمكنك دمج طريقتين معاً من الطرق الموجودة بالأعلى، فمثلاً يمكنك دائماً اختبار أي فكرة مقال من خلال وضعها في أحد أدوات الكلمات المفتاحية لمعرفة معدل البحث الشهري عنها.

موضوعات أخرى ستعجبك

8 أفكار عن “كيف تحصل على أفكار لكتابة مقالات جديدة (9 طرق ذكية)”

  1. شكرا لك لكم ماذا ان كنت لا اعرف المجال ولا اعرف اي مجال ساختار للكتابة مثلي انا تائه في اي مجال ساكتب في موقعي الجديد اريد ان تنصحني

    1. العفو وائل نتمني في الرابحون ان نقدم لك دائما موضوعات مفيدة
      اختار الكتابة في المجال الذي تهتم به حقا، اهتماماتك الشخصية مصدر مهم جدا لك لتحديد المجال الذي يمكنك الكتابة به.
      إسأل نفسك:
      ما هي الموضوعات التي تثير اهتمامي حقاً؟
      عندما اريد القراءة ما هي الموضوعات التي اريد ان اقرأ عنها؟
      ما هي الاشياء التي تثير فضولي واريد ان اعرف عنها المزيد؟

      اتمني لك كل التوفيق وائل

  2. عبد الله الشريف

    بداية، تحياتي لمجهوداتكم
    وأرجو تقبل نقدي، المقال مليء بالأخطاء الإملائية ويجب مراجعتها لغويا قبل نشرها، جودة المقالات لغويا واتساقها هو واجهة الموقع.

    تحياتي

    1. شكراً لك عبد الله لتقدير المجهود المبذول.

      أتقبل نقدك بكل إحترام وشجاعة، بالفعل أنا لا أهتم كثيراً بكتابة الهمزات التي أعتقد أنها السبب وراء نقدك.
      هذا لأني أعتقد أن الكلمات مفهومة من خلال سياقها، لذلك أكتب في الغالب حرف الألف بلا همزات إلا عند الضرورة.
      علي أي حال أثق أن النقد البناء وسيلة رائعة للتطور والتقدم.
      وبالفعل قد كتبت مقال مؤخراً وراعيت فيه نقدك بقدر إستطاعتي
      هذا رابط المقال، أتمني أن تقرأه وتُخبرني رأيك.
      http://bit.ly/2MG3kgk

      تقبل تحياتي وشكري وإمتناني

  3. شكرا لك أخي الفاضل …صراحه شرحك واضح جدا ..
    +بدي أسأل عن الباك لينكس …هل في مواقع وبرامج بتجيبهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top