الرئيسية » مال وأعمال » أفكار مشاريع دورة رأس مالها سريعة (5 أفكار رائعة في 2021)

أفكار مشاريع دورة رأس مالها سريعة (5 أفكار رائعة في 2021)

أفكار مشاريع دورة رأس مالها سريعة

بقلم نسمة مسعد
أفكار مشاريع، هذه العبارة هي محور الحديث في أكثر تجمعات الشباب، خاصة من تلك الفئة التي أتمت دراستها الجامعية وأصبحت حديثة تخرج بدون عمل. فالكثير من الناس يطمح بأن يكون لديه مشروعه الخاص الذي يديره بنفسه ويجني منها الكثير من الأرباح بشكل دائم ومتزايد.

ونتيجة لهذه الحياة المتسارعة التي نعيشها، بالإضافة لمحدودية الدخل التي أصبحت مسيطرة على العالم كله خاصة بعد الأزمات الاقتصادية التي يتعرض لها، فإن الكثير يبحث عن الربح السريع. وبالتالي أصبح الاتجاه الآن نحو تلك المشاريع التي تحتاج لرأس مال متوسط أو حتى قليل شيئاً ما، وفي نفس الوقت يحقق الربح السريع.

إذا كنت تبحث عزيزي القارئ عن أفكار لمشاريع دورة رأس مالها سريعة، فتابع معنا هذه المقالة. سوف تجد فيها أفكار لمشاريع مربحة، ودورة رأس المال فيها سريعة. بالإضافة لبعض النصائح التي نقدمها لك قبل البدء في أي مشروع بشكل عام.

أفكار مشاريع دورة رأس مالها سريعة

1. مشروع خدمات التوصيل

مشروع خدمات التوصيل

ملخص الفكرة

هو عبارة عن توصيل الطلبات للمنازل باستخدام أي وسيلة توصيل. كما أن الفكرة أيضاً تندرج تحت اسم ” مندوب توصيل” فمعظم عمليات الشراء التي تتم عبر الانترنت في الوقت الحالي أصبحت لا تستغني عن شخص يقوم بتوصيل السلعة من البائع إلى المشتري. تشبه الفكرة على حد كبير شركة شحن ولكن على نطاق ضيق.

متطلبات تنفيذ الفكرة

تحتاج لتنفيذ هذا المشروع مجموعة من المتطلبات كالتالي:

1. وسيلة توصيل

قد تكون هذه الوسيلة هي سيارة خاصة بك، أو دراجة عادية أو حتى دراجة نارية. أما إذا كان نطاق التوصيل منطقة واحدة يمكنك أن تستخدم وسائل المواصلات المتاحة أو حتى تسير على قدمك في المسافات الصغيرة.

2. قائمة عناوين

قم بجمع أسماء المحال التجارية الموجودة في منطقة معينة والتي تحتاج لشخص لتوصيل الطلبات منها إلى زبائنها. وتواصل معهم بشكل مباشر لكي تنجز وتؤمن لهم طريقة توصيل السلع التي يقدموها.

كما يمكنك جمع عناوين كل من يقوم ببيع سلع على الإنترنت في نطاق المنطقة المحيطة بك، والتواصل معهم أيضاً لتكن أنت من يقوم بتوصيل هذه السلع للمستهلكين.

3. عروض

حتى تجعل محل معين سواء سوبر ماركت أو أي محل آخر يقوم بإدخال فكرة التوصيل للمنزل يجب أن تقدم له عروض مغرية وطرق وأساليب مقنعة.

فمثلاً يمكنك أن تحدد مبلغ معين للشراء من يتعداه من المستهلكين تصل إليه طلباته مجاناً، ويتم الاتفاق مع صاحب المحل أن يكون لك نسبة من هذا المبلغ مقابل إغراء العميل بتزويد مشترياته.

عوامل نجاح الفكرة

  • أن يكون الطلب أو المنتج الذي تقوم بتوصيله مهم للعملاء وليس موسمي حتى تضمن الاستمرارية.
  • المنطقة أو المناطق التي قمت بتخصيصها للعمل فيها ذات مستوى معيشي مرتفع أو حتى متوسط مما يضمن لك زيادة الطلبات واستمرارها.
  • التسويق الجيد من خلال منصات التواصل الاجتماعي، خاصة من خلال الإعلانات الممولة، فهي الطريقة التي تضمن لك الوصول للجمهور المطلوب بأقل التكاليف.
  • طريقة تواصل جيدة مع العملاء. تختلف هذه الطرق فيما بين الاتصال التليفوني أو التواصل من خلال شبكة الإنترنت من خلال برامج المحادثات المختلفة مثل الواتس أب أو الماسنجر أو غيره.
  • شخصين أو ثلاثة للمساعدة في التوصيل بالإضافة لك كمدير وعامل في التوصيل أيضاً.

2. مشروع اسكرينات (واقي شاشات الأجهزة)

مشروع اسكرينات (واقي شاشات الأجهزة)

ملخص الفكرة

عبارة عن ماكينة ليزر تقوم بقطع واقي شاشات الأجهزة؛ سواء أجهزة محمولة بأنواعها أو لاب توب. يتم تشغيل الماكينة من خلال إدخال بيانات معينة لها تخص الجهاز المراد عمل الواقي له. وهناك بعض هذه الماكينات يمكن التحكم فيها من خلال تطبيق يتم تثبيته على الهاتف الذكي.

متطلبات تنفيذ الفكرة

  • ماكينة تقطيع الاسكرينات بالليزر، والتي يصل متوسط سعرها إلى 10 آلاف جنيه.
  • لوح التقطيع التي يتم تصنيع الأوقية منها. وهي تختلف حسب المادة المصنوعة منها من (سيراميك- زجاج – بلاستيك …. إلخ)
  • استراتيجية تسويق احترافية، سواء من خلال التسويق الإلكتروني أو التواصل مباشرة مع أصحاب محلات الأجهزة الإلكترونية أو بيع إكسسوارات هذه الأجهزة.

عوامل نجاح الفكرة

  • التسويق الجيد جداً للفكرة سواء من خلال الإعلانات الممولة، أو حتى التوجه مباشرة للتعامل مع أصحاب محلات بيع اكسسوارات الأجهزة الإلكترونية.
  • سهولة الاحتفاظ بالماكينة سواء داخل المنزل أو المكتب، فهي لا تحتاج لمساحة كبيرة أو حتى إمكانيات معينة.
  • عروض وخصومات خاصة للكميات حتى يتم الترويج بسهولة للفكرة.
  • الحفاظ على جودة المنتجات لتكتسب ثقة العملاء بسرعة وتحافظ على استمراريتهم معك.
  • زيادة الطلب على أوقية الشاشات أو الاسكرينات بشكل كبير، خاصة أن أسعارها بدأت أن تقل بشكل ملحوظ مما جعل الطلب عليها يزيد.
  • قدرة الماكينة على إخراج أي نوع اسكرينة بعد أن تقوم بإدخال بياناته.

3. مشروع إعادة تدوير زيوت الطعام المستعملة

مشروع إعادة تدوير زيوت الطعام المستعملة

ملخص الفكرة

المشروع عبارة عن التجارة في زيوت الطعام المستعملة، والتي يتم الاحتياج لها في صناعات أخرى. تكون هذه التجارة فيها فكرتين:

الأولى: في استخدام هذه الزيوت لتصنيع الصابون المستخدم في التنظيف وغسيل الأواني.

أما الفكرة الثانية: في أن تكون وسيط بين الشركات التي تعتبر هذه الزيوت من النفايات ومن ثَم تستغني عنها، وبين الشركات التي تحتاج لهذه الزيوت في عمليات صناعية لإخراج منتجها.

متطلبات الفكرة

  • وسيلة نقل لنقل الزيوت من وإلى المصانع.
  • أوعية لملئها بالزيت ونقله من مكان لآخر.
  • قائمة بأسماء المصانع التي تخرج زيوت مستعملة كنفايات ومصانع أخرى تستخدمه في صناعتها.
  • مكان آمن تتخذه كمخزن سواء لتخزين الزيوت وتوريدها لمن يطلبها، أو حتى تخزينه من أجل استخدامه في تصنيع الصابون. واحذر من المواد القابلة للاشتعال.
  • خامات صناعة الصابون المستخدم في تنظيف الأواني لتصنيع الصابون منزلياً.

عوامل نجاح الفكرة

إذا كنت تريد أن يأخذ المشروع مسار المقاولات فقط، بمعنى أن تكون أنت الوسيط بين المصانع التي تتخلي عن الزيوت المستعملة والمصانع الأخرى التي تحتاج لها.

فلكي تنجح فكرتك يجب أن:

  • توفر عروض وخصومات مغرية للطرفين (المصنع الذي يعطيك الزيت والمصنع الآخر الذي يأخذه) حتى تكون أنت الوسيط بينهما.
  • تأكد من سلامة السيارة التي سوف تكون مسئولة عن نقل الزيت من وإلى المصانع، وكونها مهيئة لحمل أوعية الزيوت.
  • حافظ على نظافة الأوعية المستخدمة في نقل الزيت بطريقة تسمح لك بإعادة استخدامها دون الخوف من أي ترسبات قد تضر بصناعة الصابون.

أما إذا كنت تنوي أن يكون مشروعك هو تصنيع الصابون باستخدام هذه الزيوت المستعملة يجب عليك:

  • استخراج التراخيص التي تسمح لك بمزاولة هذا المشروع حتى لا تقع تحت وطأة المسائلة القانونية بمزاولة مهنة تصنيع دون تراخيص.
  • يمكنك الاعتماد على التسويق الإلكتروني من خلال إنشاء صفحة على الفيس بوك والدعايا من خلالها.
  • الذهاب لأصحاب محلات المنظفات وعرض خدماتك وبأسعار أقل حتى تحصل على زبائن في بداية مشروعك.
  • أوعية مميزة لملئها بالصابون المُصنع يدوياً… عليها شعار المشروع واسمه مما يساعد كثيراً في عملية الترويج لمنتجك.
  • وسيلة نقل لتوصيل الطلبات في حالة اعتمادك على الترويج للمشروع من خلال الإنترنت، أو حتى توصيل المنتج للمحلات التي اتفقت معها مُسبقاً.

4. مشروع صناعة الشموع

مشروع صناعة الشموع

ملخص الفكرة

تتلخص فكرة المشروع في أن يتم صناعة شموع بأشكال وأحجام مختلفة من قالب الشمع الخام. يعتقد البعض أنها عملية صعبة وتحتاج إلى أفكار فنية معينة.

لا ننكر أنها تحتاج لأفكار فنية وإبداعية ولكن هذا ليس بالصعب، فبالتعلم يصبح كل شيء سهلاً. كما أن البحث عن صور للشموع من خلال الإنترنت سوف تساعدك في تصنيع المزيد والمزيد.

متطلبات الفكرة

  • خام الشمع ويأتي في صورة قوالب صلبة.
  • قوالب لتشكيل الشمع بداخلها بعد صهره.
  • صفحة على أحد منصات التواصل الاجتماعي للتسويق. ويُفضل أن تكون على الفيس بوك أو انستجرام.
  • كاميرا ذات جودة تصوير جيدة لتصوير المنتجات لعرضها.
  • قائمة بمحلات الديكور التي يمكنك توريد الشمع لها.
  • صور لأشكال شمع يمكن اخذ أفكار منها.

عوامل نجاح الفكرة

  • الخامة الجيدة للشمع المستخدم من أجل إنتاج منتجات تتناسب مع متطلبات العملاء.
  • دراسة السوق جيداً ومعرفة الأذواق المختلفة للجمهور المستهدف. يمكنك ذلك من خلال الدخول للصفحات التي تبيع الشموع ومتابعة أراء العملاء ومعرفة اتجاهاتهم.
  • تقديم كل ما هو جديد وفريد ومتناسب مع أذواق جمهورك. فمثلاً إذا كنت تستهدف جمهور الطبقة الغنية الذين يهتمون بمنتجات الشمع بشكل كلاسيكي، فإن الألوان التي سوف تجذبهم هي الكلاسيكية المعروفة. أما إذا كنت تستهدف فئة الشباب خاصة الفئة العمرية من 18 وحتى 30 سنة، بالتأكيد هذه الفئة تجذبها الألوان العصرية والأشكال الرائجة على حسب كل موسم.
  • صفحة جيدة على الفيس بوك وأخرى على انستجرام.
  • التصوير الجيد للمنتجات وعرضها بطريقة تلفت الانتباه، مع مراعاة أن تكون الصورة قريبة جداً للحقيقة حتى لا تضر سمعة المشروع.

5. تجارة مستلزمات المطاعم والكافيهات

تجارة مستلزمات المطاعم والكافيهات

” أي مشروع أكل ينجح” دائماً ما تسمع هذه الجملة عندما نطلب اقتراحات لمشاريع من معارفنا أو أصدقائنا. ولكن لأن هذه الجملة ليست صحيحة بنسبة 100% فإن الفكرة الأنجح والأقل مغامرة هي تجارة مستلزمات المطاعم. والذي يعتبر مشروع تجاري مربح ودورة رأس ماله سريعة.

ملخص الفكرة

مع تواجد فيروس كورونا بأنواعه المتحورة والفيروسات الأخرى التي تنتشر نتيجة تبادل استخدام الأدوات الشخصية وأدوات الأكل، أصبح لا غنى عن أدوات تناول الطعام والشراب التي يتم استخدامها لمرة واحدة فقط.

إذاً تتلخص فكرة المشروع في أن تكون وسيط بين المصانع التي تقوم بتصنيع هذه المستلزمات سواء الورقية منها أو المعدنية.

وتقوم بنشر الفكرة من خلال صفحات التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك أو لينكدإن. وأن تقوم بالبحث عن مستوردين لهذه الأدوات أو حتى مصنعين، خاصة المستلزمات الورقية والتي انتشر استخدامها في الآونة الأخيرة نتيجة فيروس كورونا وتبعاته.

متطلبات الفكرة

  • قائمة بمصنعين هذه الأدوات أو حتى مستوردين لها.
  • صفحة دعائية على الفيس بوك أو لينكدإن لسهولة الوصول للجمهور المستهدف المهتم بما تقدم من منتجات.
  • مكان مناسب لتخزين المستلزمات.
  • كروت مع ورقيات دعائية أو حتى كتالوج يحمل صور المنتجات لعرضها على المحلات والمطاعم. ويمكن استبدال فكرة الكتالوج بوضع صور المنتجات بجودة عالية على صفحة التواصل الاجتماعي الخاصة بالمشروع ووضع الرابط الخاص بها في الكارت الدعائي.
  • متابعة أماكن وأوقات المعارض الداخلية التي يمكنك المشاركة فيها لعرض منتجاتك بطريقة أفضل مع كل من يهتم بها ويبحث عنها.
  • عروض أسعار مغرية لأصحاب المطاعم والمحلات حتى تستطيع المنافسة مع من يعمل في نفس المجال. فبالطبع الأسعار مع جودة المستلزمات هي التي سوف تميزك عن منافسيك.

عوامل نجاح الفكرة

  • جمع بيانات جيدة عن أماكن تصنيع مستلزمات المطاعم وعن المحلات والمطاعم التي تحتاج لهذه الأدوات.
  • علاقات جيدة مع المصدر والعميل لتجارتك، فابحث جيداً في علاقاتك عمن سوف يدعمك في تحقيق هذا المشروع.
  • استغلال التسويق الرقمي الذي يعتبر أقل أنواع التسويق تكلفة في الوصول للعملاء المستهدفين. ويمكن استخدام كل صور الدعاية من صفحات تواصل اجتماعي، إعلانات ممولة، موقع إلكتروني لعرض المنتجات.
  • وضع خطة تسويقية جيدة لمدة 3 أشهر ومراقبة نتائجها بشكل دقيق حتى يمكن تحسين أداء المشروع بشكل أفضل.
  • التعامل مع مصنعين أو مستوردين ذو سمعة جيدة من حيث التعاملات المادية أو حتى جودة المنتجات. فهذه النقطة سوف يترتب عليها سمعة مشروعك ومدى قوتك واستمراريتك في السوق.
  • الإدارة الجيدة لعملية توصيل المستلزمات للعميل بداية من استلامها من المورد أو المُصنع مروراً بعملية التخزين وحتى توصيلها للعميل في الوقت المحدد المتفق عليه.
  • الالتزام بالمواعيد المحددة والتي يجب مراعاة وضع سماحية فيها تحسباً لأي ظرف طارئ قد يحدث خارج عن إرادتك وبالتالي يحقق لك الالتزام بمعاد التسليم في الوقت المناسب.

نصائح مهمة قبل البدء في تنفيذ أي أفكار مشاريع

بالتأكيد امتلاك مشروع جديد هي فكرة تستحوذ على اهتمام الكثير من الأشخاص. يرجع هذا للطموح الذي لا حد له عند البعض، والحاجة لمصدر دخل عند البعض الآخر.

ولكن عند التفكير في أي مشروع فإن الكثيرون يحدث لديهم صدمة من أمرين. الأول وهو كمية رأس المال المطلوبة للبدء في المشروع. والثاني هو الفكرة الناجحة التي يمكنها أن تحقق ليس فقط الربح بل الربح السريع.

وهنا قبل أن تعصف بك أمواج الأفكار وتجرك إلى أفكار مشاريع قد تكون مربحة ولكنها قد لا تحقق الربح معك كما تتصور، فعليك بمعرفة هذه النقاط قبل البدء في التفكير أو حتى تنفيذ أي مشروع.

  • أي مشروع يخدم احتياج معين عند الناس هو أكثر المشاريع المربحة.
  • لا يجب أن تغامر بكل ما تمتلك من الأموال، حتى لا تندم إذا حدثت خسارة للمشروع.
  • قبل البدء في أي مشروع عليك بالتخطيط الجيد و عمل دراسة جدوى شاملة.
  • دراسة الجدوى يجب أن تشمل كل ما هو متوقع من خسارة أو ربح حتى لا تٌفاجئ بشيء لم تخطط له من قبل.
  • التسويق من أهم العناصر التي يجب أن تحترفها جيداً أو أن تسندها لمن يفهم فيها.
  • إلى جانب التسويق يجب أن تقوم بتحديد الجمهور المستهدف قبل البدء في خطوات تنفيذ المشروع. هذه الطريقة تساعدك جيداً في تنفيذ ما يطلبه الناس وبالتالي الوصول لهم بشكل أسرع.
  • إذا كان لك مصدر دخل سواء من خلال مرتب شهري أو العمل في أي مكان باليوم حتى لا تتخلى عنه إلا إذا تأكدت من نجاح مشروعك بعد تنفيذه.
  • ابتعد عن المحبطين خاصة أولئك الذين لم يحققوا أي إنجاز في حياتهم فهم مصدر خطير للطاقة السلبية.

الخاتمة

المشاريع المربحة هي حلم لكل شخص خاصة من لديه خبرة كبيرة في سوق العمل ويريد الاستقلالية عن روتين العمل لدى شركة أو مؤسسة معينة.

ولكن احذر عزيزي القارئ من أن تستمع لمن يرسم لك خيالات في الهواء ويعدك بتحقيق الأرباح وأنت تجلس دون عمل فقط تعطيه مبلغ من المال. أغلب هذه الطرق إما أن تكون طرق غير شرعية أو أن يكون الشخص نفسه نصاب.

كما أنه قبل البدء في أي مشروع يجب عليك أن تبحث جيداً عن الفكرة ومنافعها وأضرارها. ويجب أن يكون البحث أيضاً على المستوى القانوني حتى لا تخسر أموالك كلها نتيجة خطأ قانوني لم تكن على دراية به. وأخيراً يجب أن تملك روح المغامرة مع التخطيط الجيد قبل البدء في أي مشروع.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق