الرئيسية » مال وأعمال » كيفية البيع عبر الإنترنت (دليل شامل لكل الطرق)


كيفية البيع عبر الإنترنت (دليل شامل لكل الطرق)

البيع عبر الإنترنت

بقلم اسامة طلعت
البيع عبر الإنترنت أصبح أمراً أسهل بكثير من ذي قبل، كما أنه يتجه ليكون أسهل بمرور الوقت، وذلك بسبب التطور التكنولوجي السريع، واتجاه مزيد من الأفراد حول العالم بالاعتماد على الشراء عبر الإنترنت كوسيلة أساسية للشراء عوضاً عن الأسلوب التقليدي.

في عالم التجارة الإلكترونية الذي نعيشه اليوم؛ يمكن لأي شخص لديه منتج ملموس أو غير ملموس، أو حتي لديه خدمة، أن يقوم ببيعها من خلال الإنترنت بالعديد من الطرق… فالتجارة الإلكترونية مرنة وتفتح أبوابها للجميع من خلال الطرق والإمكانيات المتنوعة المتاحة.

في هذا المقال سوف نتطرق لكيفية البيع على الإنترنت، وكيف تبدأ كبائع في استخدام الإنترنت لبيع منتجاتك، وعرضها على قطاع عريض من جمهورك المستهدف بأكثر من طريقة، وبالتكلفة التي تتناسب مع حجم تجارتك.

طرق البيع عبر الإنترنت

طرق البيع على الإنترنت تزداد وتتطور بمعدل سريع للغاية، ففي البداية كانت خيارات البيع عبر الإنترنت محدودة ومقصورة على المتاجر الإلكترونية الرائدة.

أما الآن ومع انتشار منصات التواصل الاجتماعي، أصبح أي شخص يمتلك حساب فيسبوك مثلاً قادر على استغلال هذا، والبدء في الترويج للمنتجات أو الخدمات التي يسعى لبيعها عبر الإنترنت، بل وتحقيق عملية بيع كاملة من خلال الإمكانيات والخواص البسيطة والمجانية المتاحة للجميع مثل:

  • إمكانية التواصل مع العملاء المحتملين.
  • إمكانية عرض صور للمنتج وتوفير بيانات خاصة به.
  • إمكانية الاعتماد على ميزة الدفع عند الاستلام.
  • إمكانية الإعتماد على طرق الدفع المحلية مثل الطرق التي تتيحها شركات الاتصالات.

وما بين خيار إنشاء المتاجر الضخمة مثل أمازون والخيارات البدائية مثل استخدام حساب شخصي على أحد منصات التواصل الاجتماعي… توجد هناك الكثير من الخيارات الأخرى لدخول عالم التجارة الإلكترونية والقدرة على البيع عبر الإنترنت.

وهذا ما سنتناوله بالتفصيل بالأسفل:

1. البيع من خلال مواقع التواصل الاجتماعي

البيع على وسائل التواصل الاجتماعي يعد من أسهل الطرق وأرخصها، وهو وسيلة يعتمد عليها ملايين المستخدمين نظراً لسهولة التعامل معها و تكاليفها المنخفضة.

لكن بالرغم من أن البيع على مواقع التواصل الاجتماعي مناسب لبعض أنواع المنتجات، لكنه محدود بعض الشيء ولا يصلح أن يكون وسيلة بيع على الإنترنت على المدى الطويل، يمكن القول أنه مرحلة مؤقتة للبعض، وهي طريقة سهلة وبسيطة للبعض الآخر.

في الفقرات القادمة سوف نناقش كيفية البيع على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مبسط يمكنك من البدء في استخدام هذه الوسائل في بيع منتجاتك بشكل فعال.

لا تتيح جميع وسائل التواصل الاجتماعي البيع على منصاتها، فالبعض يدعم الأمر بشكل رسمي مثل فيس بوك، والبعض الآخر لا يدعم الأمر بشكل واضح.

لكن مع ذلك نجح المستخدمين في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في البيع على الإنترنت بشكل مناسب لهم، واستطاعوا البيع من خلالها مثل انستجرام (قبل اطلاق منصة Instagram checkout بالطبع).

فيما يلي أشهر وأقوى منصات التواصل الاجتماعي التي يمكنك البيع من خلالها بسهولة:

أ- فيس بوك Facebook

منصة التواصل الاجتماعي الأولى عالمياً تمتلك مليارات المستخدمين، كما أنها مكان تواجد عدد ضخم ومتنوع من الفئات والأعمار، هذا معناه أنه يمكنك بيع أي شيء هناك.

بدأ الأمر على الفيس بوك في شكل صفحات ومجموعات لبيع المنتجات، حيث يقوم الكثير من الشباب بعمل مجموعات وصفحات لبيع المنتجات للأصدقاء والمعارف في نطاق جغرافي محدد.

في الآونة الأخيرة أضاف الفيس بوك ميزة جديدة تمكن التجار أو الأشخاص الذين يودون بيع المنتجات على الإنترنت، من عرض منتجاتهم بشكل أفضل من طريقة عرضها على المجموعات والصفحات.

هذه الميزة هي متجر فيسبوك أو (Facebook Marketplace)، وهي منصة فرعية خاصه يمكنك من خلالها عرض المنتجات التي تمتلكها مع إضافة صور ووصف بسيط لها.

ثم يقوم الفيس بوك بعرضها على العملاء المهتمين بهذه المنتجات، وهذا يكون من خلال تحليل المنتجات نفسها وربطها بما يبحث عنه مستخدمو المنصة باستخدام خوارزمية خاصة بالفيس بوك.

توفر هذه المنصة أيضاً مجموعة من الأسئلة المعدة مسبقاً التي تظهر أسفل صورة المنتج، وتكون متاحة للعميل ليطرحها بخصوص المنتج مثل سعره والتوصيل وهل مازال المنتج متوفر أم لا.

ب- واتس آب Whatsapp

قد يختار البعض واتس آب Whatsapp كأول وسيلة يُعتمد عليها للبيع عبر الإنترنت، من خلال عمل مجموعة على الواتس آب بدلاً من الفيس بوك وعرض المنتجات من خلالها.

وبالرغم من محدودية وقدم هذه الوسيلة إلا أنها فعاله وقويه، وذلك لأن الواتس آب بخلاف الفيس بوك هو وسيلة قائمة على التواصل النصي والاتصال، مما يشجع العميل على التواصل مع التاجر وسؤاله عن المنتج بشكل قد يكون أكثر تحفيزاً من وجود منشور على مجموعه على الفيس بوك.

ناهيك عن أن أصحاب المنتجات والأنشطة التجارية الصغيرة يحتاجون للتواصل مع العملاء بشكل صوتي خاصة في حالات توصيل المنتج، صحيح أن هذا متاح أيضاً على فيس بوك لكن جودة اتصال الواتس آب أفضل بشكل ملحوظ.

أما الميزة الضخمة التي بدأ الواتس آب في تجربتها في دولة البرازيل منذ عدة أسابيع هي إمكانية إضافة رصيد نقدي داخل التطبيق، و إرسال الأموال من مستخدم إلى آخر من داخل التطبيق مثل تطبيقات المحافظ الإلكترونية الشهيرة.

وهذه الميزة تسهل عملية البيع والشراء بشكل كبير، وتجعلها تتم من خلال وسيلة واحدة حيث بهذا الشكل يمكنك من خلال تطبيق واتس آب:

  • الاطلاع على المنتج.
  • الاتفاق على كيفية الشحن والتوصيل.
  • الدفع.

وهذا لا توفره المنصات الأخرى بنفس السهولة والبساطة، على الأقل في الوقت الحالي.

اقرأ أيضاً: طرق الدفع عبر الإنترنت (الدفع اون لاين)

ج- انستجرام Instagram

بدأ انستجرام  في الأساس كمنصة تواصل اجتماعي عادية ولكن بشكل مختلف، وذلك من خلال حث المستخدمين على نشر المحتوى المرئي مثل الصور ومقاطع الفيديو، ولم يتخيل أحد أن يصبح انستجرام  مكاناً يتواجد فيه أكبر المؤثرين والمسوقين في العالم في خلال فترة قصيرة كما حدث.

هذا كان بسبب سهولة التعامل على المنصة وتركيزها على عرض الصور والمحتوى المرئي بشكل عام، والذي بدوره سهل عملية عرض المنتجات عليه.

حيث أن كل ما يحتاجه التاجر صاحب المنتج أو الخدمة ليبدأ البيع من خلال انستجرام، هو رفع صورة عالية الجودة لمنتجه مع معلومات بسيطة في الوصف عن المنتج وكيفية التواصل والشراء.

ثم يقوم العميل بالتواصل معه والاتفاق على كيفية الاستلام والدفع، والذي يكون خارج انستجرام، وهو أمر لا يخلو من الخطورة للطرفين بالطبع، ومع ذلك يعتمد عليه الكثير من التجار والمسوقين بشكل أساسي في بيع منتجاتهم وتسويقها.

ومع زيادة الاعتماد على هذه المنصة في البيع عبر الإنترنت، قام انستجرام بإنشاء منصة فرعية خاصة للبيع من خلاله اسمها Instagram Checkout في مارس 2019، وذلك من أجل حماية وتأمين عملية البيع للبائع وللمشتري.

حيث تتم عمليات الشراء والبيع من داخل التطبيق نفسه دون الخروج منه، أو التحويل إلى أي تطبيق أو موقع آخر.

والجدير بالذكر أن Instagram Checkout ليست متوفرة في جميع الدول، كما أنها لم تجد الوقت الكافي بعد لإثبات جدارتها كأحد وسائل البيع عبر الإنترنت، لكن وجودها بشكل عام هو أمر جيد، لما يمكن أن تكون عليه في المستقبل كوسيلة يعتمد عليه كما حدث مع Facebook Marketplace.

د- بنترست Pinterest

هل سمعت عن المقولة الشهيرة عن أن لينكد إن هو فيسبوك لكن بشكل أكثر مهنية… حسناً هذا هو حال بنترست بالنسبة إلى انستجرام (فهو موقع الصور الأكثر احترافية ومهنية).

حيث بدأ بنترست كمنصة تواصل بسيطة للفنانين والرسامين أو حتى الأشخاص العاديين، ويعتبر النشاط الأساسي لرواد المنصة هو رفع الصور التي يفضلونها أو أعمالهم الفنية ومشاركتها مع أصدقائهم.

ثم مع نجاح وانتشار المنصة بدأت يتجه إليها عدد كبير من الشركات الصغيرة والكبيرة لتسويق منتجاتها وأعمالها من خلال عرض صور هذه المنتجات، الأمر الذي أوحى لإدارة بنترست أن تقوم بدعم المنصة لتكون متوافقة مع عملية البيع على الإنترنت.

وذلك عن طريق عمل تكامل مع إضافة (extension) مقدمة من شركة BigCommerce، المتخصصة في تقديم الدعم التقني للمواقع التي تود البيع عبر الإنترنت، من خلال هذا التكامل أصبح الآن بإمكانك الاطلاع على أسعار المنتجات التي تقوم بحفظها أو عمل pin لها في حسابك.

في الحقيقة لا نعلم لماذا لا يعد البيع عبر بنترست أمراً شائعا في الدول العربية على الرغم من انتشاره عالمياً، ربما يكون بسبب عدم شهرة المنصة بالقدر الكافي في الوطن العربي، أو بسبب عدم توفير دعم كامل للبيع والشراء من قبل الموقع في هذه الدول.

لكن على أي حال استخدام بنترست في البيع عبر الإنترنت، أو حتى الترويج لمنتجات ومن ثم بيعها على المنصات الأخرى لهو أمر مفيد جداً، وسوف يعود عليك بالنفع بلا شك بغض النظر عن أنه مجانى ويعد مصدر ممتاز للترافيك المجاني.

2. البيع من خلال مواقع وسيطة

ظلت هذه الوسيلة يُعتمد عليها لمدة سنوات قبل ظهور وسائل التواصل الاجتماعي، و إلى الآن لم تفقد فاعليتها كوسيله قوية للبيع عبر الإنترنت بشكل كبير.

حتى بعد اتجاه بعض التجار إلى استخدام الفيس بوك أو انستجرام، لازالت هذه المواقع تحتفظ بمكانتها وتعمل على تحديث منصاتها بشكل مستمر وإضافة أقسام وخدمات متعددة.

وإليك أفضل المنصات الوسيطة للبيع عبر الإنترنت:

أ- eBay

بالرغم من أن البيع على ايباى هو أمر صعب بعض الشيء في الدول العربية، نظراً لعدم وجود موقع خاص لهذه المنصة في هذه الدول.

إلا أن العديد من البائعين من الوطن العربي يعتمدون عليه في البيع، ما بين بيع السلع المادية والاستعانة بشركات الشحن لشحنها للعملاء في مختلف أنحاء العالم، وما بين بيع المنتجات الرقمية مثل مفاتيح تفعيل البرامج والألعاب وأنظمة الحاسب الآلي (مثل نظام تشغيل ويندوز الشهير).

اقرأ أيضاً: ما هي المنتجات الرقمية (أنواعها – كيفية الربح منها)

ايباى يعد من أقدم منصات البيع عالمياً، وبالرغم من أن سياساته لا تقدم الحماية القصوى لحقوق البائع والمشترى مثل امازون، إلا أنه منصة قوية وسهلة في التعامل.

لذا ينصح بالاستعانة بها إذا كنت تنوي العمل في بيع المنتجات الرقمية أو المنتجات المادية ذات هامش الربح مرتفع، نظراً لأن تكلفة شحن المنتج للعميل قد تكون مكلفة في أحيان كثيرة بالنسبة للبائع، بخلاف التكاليف الأخرى التي قد يتحملها المشتري مثل الجمارك، والتي قد تكون سبب في صرف نظره عن عملية الشراء بأكملها.

ب- السوق المفتوح Opensooq

يمتاز هذا الموقع عن بقية المواقع والمنصات التي ذكرناها في هذا المقال، بوجود أقسام لسلع ومنتجات غير موجودة إلا به، مثل قسم خاص لبيع السيارات وآخر ببيع المباني وتأجيرها، بل وهناك قسم خاص لبيع الحيوانات الأليفة وآخر مختص بالعلم والتدريب وغيرها.

كل هذه الأقسام وأكثر يوفرها لك موقع السوق المفتوح، أي أن نوع من أنواع السلع والمنتجات التي قد تفكر في بيعها سوف تجد لها قسم خاص على الموقع.

ثاني ميزه هامه في هذا الموقع هو السماح لك ببيع منتجات مستعمله، وهذه الميزة غير متاحة إلا في موقع ebay، وبالطبع لا يمكن الاستفادة منها في الوطن العربي بشكل كامل، بسبب تكلفة الشحن للخارج، وعدم وجود دعم رسمي للموقع في الدول العربية كما ذكرنا سابقاً.

يعمل السوق المفتوح بشكل وسيط بين البائع والمشتري، ويتيح للمشتري معلومات التواصل الخاصة بالبيع، وخيارات أخرى يمكن المشترى الاستعانة بها إذا كان مهتماً بالسلعة.

مثل التواصل النصي مع البائع (يطلق عليه الموقع الدردشة)، أو إظهار رقم التواصل، وإمكانية إضافة المنتج لقائمة منتجاته المفضلة، وأخيراً متابعة المنتجات بحيث يقوم الموقع بإعلام المستخدم في حالة إضافة أي تحديثات على المنتج الذي يتابعه من ناحية السعر إو التوفر.

3. البيع من خلال المتاجر الإلكترونية الكبيرة (التي توفر متجر متعدد التجار).

على الرغم من أن البيع عبر الإنترنت من خلال المواقع الوسيطة يعتبر وسيله ممتازة، إلا أن البيع على المتاجر الإلكترونية العملاقة هو تطور طبيعي لأى تاجر أو بائع يرغب في تحقيق توسع لتجارته ونشاطه.

خاصة في الآونة الأخيرة حيث بدأ الاعتماد على هذه المتاجر يزيد بشكل ضخم عالمياً وعربياً، كما أن هذه المتاجر تطورت خلال السنوات الأخيرة بشكل سريع، و أضافت مزيداً من المنتجات ووسائل دفع تلائم جميع فئات الجمهور المستهدف، هذا بخلاف العروض والتخفيضات وحتى اتاحة إمكانية الشراء بالتقسيط في بعض الأحيان.

كل هذه المزايا تدفع المزيد من الأشخاص للاعتماد على هذه المتاجر في شراء السلع التي يريدونها، والتي لم تعد تقتصر على الأجهزة الإلكترونية والهواتف المحمولة، بل تشمل منتجات أخرى كالأثاث والكتب، وحتى منتجات البقالة والمنتجات الطبية.

وإليك أهم المتاجر الإلكترونية التي يمكنك البيع من خلالها:

أ- Amazon

قبل بضعة سنوات كان البيع على أمازون في المنطقة العربية أمر مستحيل، نظراً لأن امازون لم تكن قد وسعت نشاطها ليشمل الدول العربية.

لكن مع مرور الوقت بدأت أمازون في التواجد بقوة في الدول العربية بعد صفقة شراء موقع سوق دوت كوم، والذي أدى إلى تحول موقع سوق دوت كوم إلى موقع أمازون في عدة دول عربية مثل الإمارات وأخيراً السعودية وقريباً مصر.

تتيح لك امازون التسجيل كبائع وعرض سلعك أمام ملايين الزوار يومياً، وأن تكون سلعتك ضمن ملايين السلع المباعة من خلاله.

وجودك على منصة عملاقة عالمياً مثل امازون يوفر لك عدة مزايا، مثل الثقة وعدم القلق بخصوص الشحن والاستلام، وأيضاً ضمان استلام أرباحك ضمن عدة وسائل.

تستطيع ببساطة تلخيص أهمية دور امازون في أنها تتولى معظم مراحل عملية البيع بدلاً منك كبائع، ويتقلص جهدك المبذول على منصات البيع السابقة ليكون فقط إضافة المنتجات وتسليمها لمندوب أمازون، أو تخزينها على حسب اتفاقك مع امازون.

اقرأ أيضاً: الربح من أمازون (كل الطرق و المعلومات التي تحتاج إليها)

ب- Souq

قد لا ترى هذا القسم من المقال خلال بضعة أشهر، نظراً لأن آخر موقع لسوق دوت كوم على الإنترنت هو الموقع الخاص بجمهورية مصر العربية.

وهو لا يزال تابع لشركة أمازون لكنه لم يخضع لعملية التحول الكلى التي خضع له لها نظيريه في الإمارات والسعودية.

وهو يتبع نفس نظام امازون في التعامل مع البائعين والعملاء، ربما بشكل أقل احترافية، لكنه يظل المنصة الأفضل للشراء والبيع.

جـ- Jumia

موقع جوميا أيضاً يتيح للتجار افتتاح متاجرهم الخاصة عليه والبيع من خلاله، وهو يوفر خدمة دعم جيدة، ويتميز بالمرونة بحيث يمكن لأي شخص يريد البيع عبر الإنترنت من الاستفادة منه وتحقيق مبيعات جيدة.

لن أطيل الشرح حول موقع جوميا، وذلك لأننا تناولنا مقال من قبل بعنوان الربح من موقع جوميا، والذي ستجد به جزء خاص بالبيع عبر جوميا، وستجد به كل التفاصيل التي ستحتاجها.

ملحوظة: الطرق السابقة هي طرق تعتمد بشكل أساسي على استغلال المميزات والفرص الموجودة في مواقع أخرى غير مملوكة لك، والتي تمكنك من البيع عبر الإنترنت.

أما الطرق التالية فهي أكثر احترافية، ومن خلالها ستتمكن من إنشاء متجرك الإلكتروني الخاص، والذي يمكنك التحكم في شكله وخواصه كما تشاء.

ويمكنك أيضاً تحديد طرق الدفع والشحن كما تريد، وإدارته بشكل كامل كما يحلو لك (بالطبع في حدود الطريقة أو المنصة التي ستعتمد عليها في إنشاءه).

4. البيع من خلال إنشاء متجر إلكتروني بالاعتماد على منصات التجارة الإلكترونية SaaS

لمن لا يعرف: مصطلح SaaS هو اختصار للمصطلح Software as a Service، وهو يشير لمنصات التجارة الإلكترونية التي تقدم خدمات وحلول متكاملة في التجارة الإلكترونية، والتي يمكن بالاعتماد عليها وحدها في إنشاء متجر إلكتروني متكامل بسهولة، وهو توفر خدمة دعم والكثير من المميزات والخواص الأخرى.

هذه محطة هامة في حياة أي تاجر يعمل على نمو تجارته ونقلها للمستوى الأعلى، وهى حل يلجأ إليه العديد من التجار الذين يودون التخلص من تحكم وعمولات المواقع الوسيطة، وإدارة عملية الشراء والبيع بأنفسهم، لكن تنقصهم الخبرة التقنية التي قد يحتاجها إنشاء موقع خاص بهم يمكنهم البيع من خلاله.

هناك الكثير من منصات التجارة الإلكترونية، وتعتبر شوبيفاي Shopify أهم وأشهر هذه المنصات، وهو منصة توفر لعملائها متاجر الكترونية خاصة بهم. يوفر لك شوبيفاي متجر جاهز لا يحتاج إلا أن تقوم بإضافة منتجاتك وعلامتك التجارية والبدء في العمل من خلاله.

كل هذا مقابل اشتراك شهري أو سنوي مع ميزات متعددة، كما أنه يوفر فترة تجربة مجانية يمكنك من خلالها قياس مدى ملائمة المنصة لتجارتك وعملائك.

شوبيفاي ليست المنصة الوحيدة في هذه الفئة بل هناك منصات عملاقة مماثله تمتاز بنفس القوة والكفاءة مثل:

  • BigCommerce
  • BigCartel
  • 3dcart
  • إكسباند كارت العربية

اقرأ أيضاً: أفضل منصات التجارة الإلكترونية العربية في 2020

5. البيع من خلال إنشاء متجر إلكتروني بالاعتماد على ووردبريس وإضافة ووكوميرس

إنشاء موقع ووردبريس أصبح واحد من الخيارات السهلة جداً لإنشاء موقع إلكتروني، فمن خلال ضبط ووردبريس على استضافة المواقع الخاصة بك يمكنك بكل سهولة عمل موقع في ساعات معدودة.

ومن الأشياء الرائعة بخصوص ووردبريس أنه يمكنك من خلالها إنشاء متجر إلكتروني أيضاً، وذلك من خلال استخدام أحد إضافات ووردبريس الخاصة بالتجارة الإلكترونية، ومن أهم وأفضل هذه الإضافات هي إضافة Woocommerce.

إضافة WooCommerce ستمكنك من إضافة خواص مواقع الشراء لموقعك مثل عربة التسوق ووسائل الدفع وما إلى ذلك. بالطبع في هذه الحالة ستحتاج لقالب ووردبريس مخصص للتجارة الإلكترونية.

هذا الخيار يوفر عليك الوقت والجهد، ويصبح كل ما تحتاج القيام به للبدء في عرض منتجاتك هو تنصيب القالب، وإضافة بيانات تجارتك ومنتجاتك.

توفر إضافة WooCommerce مزايا أخرى مثل إمكانية التواصل مع العملاء من خلال صندوق المحادثة أو البريد الإلكتروني، والتنبيهات الخاصة بإضافة المنتجات الجديدة، والتحكم في مخزون السلع المتاح لديك وما إلى ذلك.

أي أنك تستطيع إنشاء متجر إلكتروني خاص بك وإدارته بالكامل من خلال بعض الخطوات البسيطة، ودون الحاجة للاستعانة بمبرمج وبمعرفة تقنية متوسطة .

هذه الطريقة لإنشاء متجر إلكتروني شائعة الاستخدام في مجال البيع على الإنترنت، لذلك سوف تجد العديد من مقاطع الفيديو التوضيحية والمقالات حول التعامل مع قوالب وإضافات ووردبريس الخاصة بالتجارة الإلكترونية.

أيضاً في حالة شرائك أحد قوالب ووردبريس سوف تحصل على دعم من مطوري هذا القالب، وتحديثات مستمرة عليه وخدمة عملاء لمساعدتك في حالة وجود أي مشكلة أو استفسار لديك.

ملحوظة: هناك الكثير من منصات التجارة الإلكترونية مفتوحة المصدر مثل ووردبريس وإضافة ووكوميرس، والتي يمكنك من خلالها أيضاً إنشاء متجر إلكتروني احترافي بشكل مجاني تماماً في الغالب، ومنها:

  • OpenCart
  • Magento
  • PrestaShop

ولكن سواء اعتمدت على ووردبريس مع إضافة ووكوميرس، أو اعتمدت على أحد منصات التجارة الإلكترونية مفتوحة المصدر الأخرى، ففي هذه الحالة سوف تحتاج لاستضافة مواقع و اسم نطاق، وستحتاج لبعض المهارات التي تمكنك من ضبط هذه المنصات على الاستضافة.

هذا الخيار يختلف كلياً عن الخيار السابق (منصات التجارة الإلكترونية SaaS)، والتي يمكنك من خلالها الحصول على كل ماتحتاج لبناء متجر إلكتروني بسهولة، ولكنك ستدفع لها رسوم شهرية أو سنوية نظير استخدام الخدمة المتكاملة.

هل تعلم أنه يمكنك البيع عبر الإنترنت وتحقيق أرباح بدون امتلاك منتج من الأساس؟ المقال بالأسفل سيشرح لك هذه الطريقة بشكل مفصل:

شرح Drop Shipping وكيف تبدأ العمل به

6. البيع من خلال إنشاء متجر إلكتروني بالاعتماد على تأجير مبرمج محترف

بالرغم من السهولة النوعية للخيارات السابقة وخصوصاً منصات التجارة الإلكترونية SaaS، إلا أنه في حالات معينة ستحتاج لبرمجة متجرك الإلكتروني بشكل أكثر احترافية وتناسباً مع خططك.

مثلاً: على الرغم من المميزات الهائلة التي تمنحها قوالب ووردبريس، إلا أنها تعد مصممة مسبقاً مما يعنى أنها ليست فريدة أو معده خصيصاً لمنتج أو علامة تجارية معينة.

لذلك يتجه أصحاب الأنشطة التجارية (خاصة الذين يعملون على توسيع نشاطهم التجاري على الإنترنت من فترة لأخرى) إلى إنشاء متجر إلكتروني خاص بهم يتماشى مع متطلباتهم و جمهورهم المستهدف.

وهو أمر على الرغم من ارتفاع تكلفته ووجود تحدي تقني كبير به، إلا أنه يعطى مزيد من الحرية لصاحب النشاط التجاري في إضافة مميزات خاصة به وتناسب جمهوره بشكل محدد، مثل إضافة وسائل دفع محلية لعملاء في دولة ما، وهذه خاصية لا توفرها الخيارات السابقة غالباً.

خيار إنشاء متجر إلكتروني بالاعتماد على مبرمج مستقل أو شركة برمجة له طبيعة خاصة، وقبل الاقبال عليه يتوجب عليك فهم بعض النقاط ومنها:

  • أنت في الغالب لن تحتاج له إلا في حالة كنت تود عمل متجر ضخم بإمكانيات استثنائية.
  • سيتوجب عليك التوصل لمبرمج محترف أو شركة برمجة كبيرة لتنفيذ مشروعك.
  • سيتوجب عليك فهم ما تحتاج بشكل مفصل وشرح ذلك لشركة البرمجة أو المبرمج.
  • عنما تواجهك مشاكل تقنية ستحتاج للعودة للمبرمج لحلها.
  • هذا الخيار مكلف.

اقرأ أيضاً: ما هي طرق إنشاء المتاجر الإلكترونية

خاتمة

حاولنا في هذا المقال التطرق إلى جميع وسائل البيع عبر الإنترنت، بالطبع لم نذكر جميع المنصات أو المواقع التي يمكنك من خلالها بيع منتجاتك على الإنترنت، لكننا اكتفينا بتقديم أشهر وأقوى المواقع والمنصات وأكثرها تميزاً في هذا المجال.

حيث أن الفروق بين المنصات أو المواقع التي تنتمي لنفس الفئة غالباً ما يكون طفيفة وغير مؤثرة في عملية البيع على الإنترنت.

والأهم هنا هو استخدام هذه الوسائل بشكل مترابط يناسب منتجك أولاً و جمهورك المستهدف ثانياً، هذا ليس معناه أن هناك وسائل لا تناسب منتجات بعينها، بل معناه أن هناك وسائل تناسب منتجات معينه وتتوافق معا بشكل أفضل من الأخرى.

وهناك وسائل لا تناسب حجم تجارتك نفسها، فمثلاً بيع المصوغات الذهبية من خلال وسائل التواصل ممكن، لكنه غير آمن وغير ملائم لطبيعة المنتج وهكذا.

هل تبيع أي منتجات عبر الإنترنت؟ شاركنا في التعليقات بالوسيلة التي تعتمد عليها بشكل أساسي في بيع منتجاتك.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 32 عام، حاصل على بكالوريوس التجارة.

أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ حوالي 8 سنوات، حصلت خلالها على الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي.

مهتم جداً بالمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.

أقرأ باستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون، وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً على التنوع والجودة.

هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم على النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق