الرئيسية » موضوعات متنوعه » خطوات إنشاء متجر إلكتروني احترافي

اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .


خطوات إنشاء متجر إلكتروني احترافي

متجر إلكتروني احترافي

منذ بضعة أيام كتبت موضوع شامل عن التجارة الإلكترونية تناولت فيه تعريفها وأهميتها، وأهم المكونات والعناصر التي تقوم عليها، وفيه قمت بتوضيح حجم الفرص والامكانيات المتاحة نتيجة الاتجاه العام للتسوق من خلال الإنترنت الذي يسود العالم.
اليوم وفي إطار استكمال الفكرة ووضعها في قالب عملي قابل للتنفيذ، سوف أتحدث عن خطوات إنشاء متجر إلكتروني احترافي، لعل هذا الموضوع يكون مرشد ودليل لكل شاب طموح بريد إنشاء متجر إلكتروني احترافي.

علينا قبل أن نبدأ موضوعنا، أن نقوم بوضع تعريف للمتجر الإلكتروني لمن لايمتلك فكرة عنه.
المتجر الإلكتروني (Online Store) : عبارة عن منصة إلكترونية (موقع ويب) من خلاله يتم ببيع منتجات ملموسة أو غير ملموسة عن طريق الإنترنت، أيضاً المتجر الإلكتروني من الممكن أن يتخصص في بيع الخدمات.
الجدير بالذكر أننا هنا أننا سوف نتناول الموضوع على إعتبار إنشاء متجر إلكتروني لسلعة ملموسة.

خطوات إنشاء متجر إلكتروني احترافي

الخطوة الأولى: تحديد المنتج الذي ستبيعه في متجرك الإلكتروني
هناك في الغالب حالتين وراء إنشاء متجر إلكتروني:
الحالة الأولى: هي توسيع نطاق ومبيعات متجر موجود بالفعل على أرض الواقع، من خلال الاستفادة مما تتيحه التجارة الإلكترونية من فرص وامكانيات ربحية.
الحالة الثانية: إنشاء متجر إلكتروني كمشروع جديد ومستقل، وهذا ما سنتحدث عنه هنا.
لكي تبدأ متجرك الإلكتروني كمشروع جديد ومستقل، عليك بتحديد المنتج أو المنتجات التي ستبيعها فيه، وهنا أمامك أحد إتجاهين:
الإتجاه الأول: المنتج الفريد المبتكر، والذي يتطلب فكرة جديدة قائمة على إحتياج الجمهور المستهدف، والذي من الممكن أن يكون آداة مبتكرة مثلاً لتسهيل الحياة أو لحل مشكلة ما. هذا الإتجاه يحتاج لشخص مبتكر ومبدع، وفيه تكون المخاطرة مرتفعة جداً، ولكن الفرص الربحية مرتفعة جداً أيضاً.
الإتجاه الثاني: المنتج التقليدي المعروف للجميع، وهذا يتضمن كل أنواع المنتجات الموجودة في الأسواق كالملابس والأجهزة الكهربائية، وأدوات التجميل..الخ. هذا النوع هو الذي سنستكمل موضوعنا بناءاً عليه.
وهذه بعض النقاط التي ستساعدك على تحديد المنتج لمتجرك الإلكتروني:

  • جلسات العصف الذهني، والتي فيها يمكنك الحصول على المزيد من أفكار المنتجات من خلال إحتياجاتك الخاصة.
  • إستطلاع رأي الأصدقاء والأقارب.
  • الاستفادة من تجارب الآخرين، من خلال متابعة المتاجر الإلكترونية الأخرى ومعرفة المنتجات التي تبيعها.
  • إجراء بحث على الإنترنت حول أهم المنتجات المُستهلكة في السوق المستهدف.

الخطوة الثانية: التحقق من القدرة على بيع هذا المنتج
بعدما حددت فكرة المنتج، لنفترض هنا أنك قررت إنشاء متجر إلكتروني للملابس.
عليك أن تضع هذه الفكرة موضع الاختبار والفحص للتحقق من مدي جدواها، وعليك التأكد من القدرة على بيع المنتج الذي حددته، هذا يتطلب منك إجراء أبحاث السوق، وفهم معدلات الطلب على هذا المنتج.
آداة مثل آداة جوجل للكلمات المفتاحية ستساعدك كثيراً في فهم معدلات الطلب بناءاً على معرفة معدلات البحث في محرك البحث جوجل على سلعة بعينها.
لنفترض هنا أنك تفكر في إنشاء متجر إلكتروني للملابس، ولكنك لم تحدد بعد سواء كنت ستبيع الملابس بشكل عام، أم ستتخصص في ملابس الأطفال.
قم بكتابة كلمة ملابس أطفال في جوجل، لكي تفهم معدل البحث الشهري عليها، بالطبع كلما كان معدل البحث مرتفع كلما كان معدل الطلب على المنتج مرتفع أيضاً.
ولكن يجب هنا الإشارة لنقطة في غاية الأهمية وهي: أن ارتفاع معدل الطلب يعني أيضاً ارتفاع مستوى المنافسة ( أي أن هناك متاجر إلكترونية بالفعل تبيع نفس المنتج لأنه يمتلك طلباً كبيراً).
بالطبع القرار يعود إليك وفقاً لما تمتلك من مميزات تنافسية، وخطة تسويقية مدروسة لمتجرك الإلكتروني.

في هذه الخطوة أيضاً عليك إجراء بحث على الإنترنت عن المتاجر المنافسة (المتخصصة في ملابس الأطفال) والتي تستهدف نفس السوق الذي تنوي استهدافه. عليك فحص نقاط القوة ونقاط الضعف للمتاجر المنافسة، ويُفضل بالطبع أن تقوم بإجراء عملية شراء من خلالهم، لكي تتحقق من كل شيء بناءاً على تجربة حقيقية.
هذا سيمنحك فكرة عن مستوى قدرتك على المنافسة، وبالتالي القدرة على بيع المنتج.

الخطوة الثالثة: تحديد مصدر الحصول على المنتج الذي ستبيعه
لنفترض في الخطوة السابقة، أنك قررت أن ملابس الأطفال هي المنتجات التي ستبيعها في المتجر الإلكتروني خاصتك. في هذه الخطوة عليك تحديد المصدر الذي ستحصل من خلاله على ملابس الأطفال هذه.
في هذه الخطوة هناك ثلاث خيارات يمكنك الاختيار فيما بينهم:

  1. إنتاج المنتج في مصنعك الخاص.
    يعتبر هذا هو الخيار الأصعب والأكثر مخاطرة، علاوة على أنه يحتاج للمزيد من الوقت والمجهود، ومن ثم يكون هذا الخيار هو الأقل إحتمالية بالنسبة للأغلبية.
  2. استخدام الدروب شيبنج (Drop shipping)
    Drop shipping: هو نوع من أنواع البيزنس، تقوم فيه أنت كصاحب متجر بالتسويق للمنتجات ووضعها في متجرك الخاص، وتحديد سعرها، وبيعها للمستهلك تحت اسم متجرك، ولكن المنتجات تكون لطرف ثالث (متجر كبير أو تاجر جملة). بمجرد أن يقوم المشتري بشراء المنتج يتم طلبه من المتجر الأساسي وتوصيله للمشتري. هنا عملية التخزين والتوصيل تتم كليا من خلال المتجر الأساسي، ومتجرك الإلكتروني يكون مجرد وسيط. الجدير بالذكر أن الدروب شيبنج هو الخيار الأسهل والأقل مخاطرة على الإطلاق
  3. الشراء من تجار الجملة أو المصانع
    هذا هو الخيار النمطي أو التقليدي، وهو الخيار الأشهر في عالم المتاجر الإلكترونية، وفيه تقوم كصاحب متجر إلكتروني بشراء المنتج من أحد تجار الجملة أو من المصنع مباشرة وتخزنه في مخازنك الخاص للاستعداد لطلبات الشراء من خلال متجرك الإلكتروني.

الخطوة الرابعة: تحديد طريقة إنشاء المتجر الإلكتروني على الإنترنت
هناك ثلاثة طرق لإنشاء متجر إلكتروني وهذا شرح لك منها:

إنشاء متجر إلكتروني عن طريقة شركة برمجة متخصصة، أو عن طريق مبرمج محترف.
تعد هذه الطريقة هي الأصعب والأكثر تكلفة، وفيها يقوم المبرمج بكتابة كود المتجر الإلكتروني من الألف للياء، لذلك في كل مرة تريد عمل تعديل في أي شيء عليك الرجوع للمبرمج.
هذه الطريقة تحتاج لمبرمج محترف ومتخصص في برمجة المتاجر الإلكترونية، هي مناسبة للمتاجر الكبيرة، حيث يمكن عمل تصميم فريد وخواص ومميزات استثنائبة للمتجر الإلكتروني، ولكنها غير مناسبة للمتاجر الناشئة بسبب إرتفاع التكلفة، وصعوبة الحصول على مبرمج محترف.
في هذه الطريقة لإنشاء متجر إلكتروني تحتاج الي إستضافة مواقع جيدة و اسم نطاق، بالإضافة إلى المبرمج.

إنشاء متجر إلكتروني عن طريق ووردبريس

لإنشاء متجر إلكتروني عن طريق ووردبريس اتبع هذه الخطوات:

  1. حجز استضافة مواقع جيدة تدعم ووردبريس
  2. شراء اسم نطاق لمتجرك الإلكتروني
  3. اختيار قالب ووردبريس مخصص للمتاجر الإلكترونية
  4. ضبط إضافة ووردبريس للتجارة الإلكترونية (WooCommerce)

الجدير بالذكر أن إضافة Woocommerece تمثل حل متكامل لبناء متجر إلكتروني، ومن خلالها يمكنك الحصول على كل ما تحتاج لبناء متجرك، مثل ضبط وسيلة الدفع (الربط مع بوابة الدفع)، وإضافة المنتجات…الخ.
هذه الطريقة هي الأرخص على الإطلاق من بين طرق إنشاء متجر إلكتروني، ولكنها تحتاج الي بعض المهارات في التعامل مع ووردبريس وبلجن Woocommerece.
الجدير بالذكر هنا أن إستضافة bluehost توفر حزمة خاصة بإنشاء المتاجر الإلكترونية، ستجد كل شيء (ووردبريس+ بلجن Woocommerece) معد بشكل آلي عند الاشتراك بها.
اشترك في هذه الحزمة، وقم بإختيار قالب ووردبريس مخصص للمتاجر الإلكترونية، وابدأ مباشرة في ضبط الاعدادت الخاصة لمتجرك الإلكتروني.
وهذا فيديو يشرح ذلك بالتفصل:

إنشاء متجر إلكتروني عن طريق منصات التجارة الإلكترونية المتخصصة.
هناك خدمات متكاملة لإنشاء متاجر إلكترونية، هذه الخدمات تمنحك كل ما تحتاج إليه لبناء متجر إلكتروني إحترافي، وهذا ما تمنحه لك هذه المنصات:

  • يمكنك من خلالها شراء اسم النطاق وربطه بالمنصة في دقائق معدودة.
  • تمنحك لوحة تحكم سهلة لإنشاء متجرك، والتي يمكن حتي لغير المتخصصين التعامل معها بصورة سهلة.
  • توفر لمتجرك الإلكتروني قوالب جاهزة، فهي تتيح لك مجموعة من القوالب بصورة مجانية، وتتيح لك المزيد من القوالب الأخرى في حين أردت الشراء.
  • تتيح لك لوحة تحكم للتعديل على تصميم متجرك، بحيث يكون متجرك فريد في الشكل والألوان.
  • توفر لك خدمة دعم.
  • يمكنك من خلالها ضبط وسيلة الدفع بكل سهولة، وهي نفسها توفر بعض خدمات الدفع.

هذا الخيار لإنشاء متجر إلكتروني إحترافي هو الأسهل على الإطلاق، ولا يحتاج لأي مهارات متخصصة، ولكنه الأكثر تلكفة.
هناك الكثير من منصات إنشاء المتاجر الإلكترونية وهذه أشهرها:

الخطوة الخامسة: تحديد وسيلة الدفع في متجرك الإلكتروني (بوابة الدفع)
هذه خطوة في غاية الأهمية والحيوية لمتجرك الإلكتروني، وهي تعتمد بشكل كبير على اختيارك في الخطوة التي سبقتها، فمثلاً هناك بعض المنصات التي تتيح خدمة بوابة دفع مثل منصة Shopify. هذه الخطوة أيضاً تعتمد بشكل كبير على البلد التي تعيش فيها (للأسف الخيارات محدودة في الدول العربية).
أولاً دعنا نوضح المقصود من مصطلح بوابة دفع أو (payment gateway).
بوابات الدفع أو payment gateways عبارة عن شركات متخصصة في تقدم خدمات في حلول الدفع على شبكة الإنترنت، هذه الخدمات تقوم بإدارة الدفع في متجرك الإلكتروني بشكل كامل في مقابل عمولة.
من خلال إنشاء حساب بها وربطه بمتجرك، تقوم هذه الشركات باستلام الأموال من المشترين، وتقوم بتحويلها في حسابك لديهم، والذي يمكنك من خلاله استلام أموالك على حسابك البنكي.
هناك الكثير والكثير من بوابات الدفع وهذه أهمها وأكثرها ملائمة مع المتاجر الإلكترونية العربية:

Paypal
غني عن التعريف فهو واحد من أقدم وأشهر حلول الدفع على شبكة الإنترنت، هو في الأساس بنك إلكتروني للجميع، ولكنه يوفر بوابة دفع لكل صاحب متجر إلكتروني من خلال إنشاء حساب بيزنس.

Payfort
بوابة دفع تابعة لشركة أمازون، ومخصصة للدول العربية ودول الشرق الأوسط، من الرائع وجود شركات مثل هذه لنا كعرب، فهي حل رائع لكل صاحب متجر إلكتروني عربي.

Cashu
بوابة دفع مخصصة لدول الشرق الأوسط أيضاً.

الخطوة السادسة: تحديد طريقة توصيل المنتج للمتشري
مثل أغلب الخطوات هنا أيضاً يوجد الكثير من الخيارات المتاحة، والتي ربما ترتبط بالخيارات السابقة أيضاً، فمثلا في حالة إنشاء متجر إلكتروني دروب شيبنج لا تحتاج كصاحب متجر لوسيلة للشحن من الأساس، لأن مهمة الشحن تكون على المتجر الأساسي كما تناولنا بالأعلى.
على أي حال الخيار الشائع والمتبع من أغلب المتاجر الإلكترونية في خطوة الشحن، هو الاستعانة بأحد شركات الشحن المتخصصة، والتعاقد معها على مهمة توصيل منتجات المتجر الإلكتروني للمشترين. بالطبع هناك الكثير من هذه الشركات وهذه أشرها التي توفر خدماتها في منطقتنا العربية.

نصائح عامة حول إنشاء متجر إلكتروني احترافي

  • السوق العربي يمثل تربة خصبة لنجاح متجرك الإلكتروني
    على الرغم من أن الخيارات محدودة لصاحب المتجر الإلكتروني العربي، إلا أن هناك الكثير من المميزات الرائعة التي تمثل فرصة لتحقيق النجاح. من هذه المميزات النمو المستمر في نمط الشراء من خلال الإنترنت في المنطقة العربية، وضعف المنافسة.
  • كن مرناً دائماً وفكر خارج الصندوق
    تناولنا هنا خطوات إنشاء متجر إلكتروني في مسار محدد، وهذا لكي نوضح الفكرة بمثال ولا نجعلك تدخل في دائرة من التشتت، ولكن هناك الكثير من المسارات والخيارات الأخرى المتاحة، على سبيل المثال هناك بعض شركات الشحن التي توفر خدمة الدفع عند الإستلام (خيار الدفع النقدي حل رائع للكثير من المتسوقين في منطقتنا العربية).
    أيضاً ليس عليك دائماً أن تفكر في المتجر الإلكتروني، كمتجر لبيع السلع الملموسة، ولكن يمكنك أيضاً إنشاء متجر إلكتروني لبيع منتجات رقمية مثل الكتب، أو البرامج.
  • انتبه للشق القانوني وتجنب خرق القانون بدون قصد
    قبل إنشاء متجرك الإلكتروني عليك الرجوع لمحامي متخصص، واستشارته في الاجراءات القانونية الخاصة بتأسيس شركة لمتجر إلكتروني (هناك بوابات دفع وشركات شحن لا تقبل غير الشركات)، وعليك أيضاً استشارة محامي متخصص في مدي قانونية بيع المنتجات التي ستبيعها في متجرك، أيضاً عليك تجنب استخدام حقوق ملكية الآخرين.
  • لاننا نتحدث عن متجر إلكتروني، فلابد من وجود خطة جيدة لعمل تسويق إلكتروني.
    التسويق لمتجرك الإلكتروني يمثل عنصر في غاية الأهمية لتحقيق النجاح، عليك وضع خطة تسويقية محكمة، والعمل على إنشاء علامة تجارية لتحقيق مستوى جيد من المبيعات.

خاتمة

أتمني بهذا المقال أكون قد وضعت مرشد واضح لإنشاء متجر إلكتروني احترافي، ويكون هذا المرشد سبب في فائدة الكثير من الشباب الطموح الذي يتطلع للمستقبل.
من خلال هذا المقال أدعو كل شاب وفتاة تمتلك فكرة لمتجر إلكتروني، أن تبدأ في تنفيذها في أقرب وقت وتسعي لتحويل الحلم الي واقع.
أخيراً اريد أن أذكرك بأن الشروع في تنفيذ الأفكار هو الخطوة الأهم على الأطلاق، نعم ستواجهك عقبات ولكن كل عقبة يمكن تجاوزها طالما أتخذت الخطوة الأولى.
إذا كنت حقاً مهتم بفكرة البيع من خلال الإنترنت،وتريد طريقة سهلة ومجانية لاختبار أفكارك، فعليك بتجربة Facebook Marketplace

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 30 عام، حاصل علي بكالوريوس التجارة.
أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ 7 سنوات، حصلت خلالها علي الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي. مهتم جداً بالمعرفة والإطلاع علي كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.
أقرأ بإستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون. وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً علي التنوع والجودة.
هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم علي النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

تعليقات

اضغط هنا لنشر التعليق