كل ما تحتاج معرفته عن تعدين العملات الرقمية

تعدين العملات الرقمية

تعدين العملات الرقمية يعتبر إحدى المجالات الغامضة حتى لبعض خبراء التقنية، يتقاطع هذا المجال مع عدة مجالات أخرى مثل الاستثمار والطاقة والتطور التكنولوجي وغيرها.

أهمية تعدين العملات الرقمية لا يقتصر على الجانب الاقتصادي، وذلك لأن التقنيات القائمة عليها مكنتنا من حصد عدة فوائد أخرى، منها على سبيل المثال تقنية blockchain التي ساهمت في ظهور ما يعرف بالعقود الذكية أو SMART CONTRACTS.

في هذا المقال نناقش مفهوم تعدين العملات الرقمية، وأهم أركانه الأساسية، ومتطلبات البدء في هذا المجال بشكل عام.

ما هو تعدين العملات الرقمية

تعدين العملات الرقمية هو نظام يعتمد على عدة مشاركين يلعبون أدوار معينة، يعتمد هذا النظام على آلية يشارك من خلالها العديد من الأشخاص حول العالم في الحفاظ على وتيرة عمل شبكات التشفير الخاصة بـ العملات الرقمية.

تعدين العملات الرقمية هو وصف لعملية التحقق من صحة المعاملات التي تنتظر إضافتها إلى قاعدة بيانات سلسلة الكتل أو بلوك شين، يعد التعدين ضروريًا في سلاسل الكتل التي تعتمد على نظام إثبات العمل أو Proof of Work مثل Bitcoin.

بالطبع بعض سلاسل الكتل الخاصة بالعملات الرقمية الحديثة تعتمد على إثبات العمل فقط، ولا تسمح بالتعدين أو حتى تحتاجه.

في سلاسل blockchain الخاصة بإثبات العمل يحدد التعدين الترتيب الزمني للمعاملات، هذا التحديد ضروري لضمان عدم إمكانية تغيير المعاملات المسجلة مسبقًا في “دفتر الأستاذ المفتوح” للعملات المشفرة الذي بتسجيل هذه العمليات.

إذا تم تأكيد معاملة ما بنجاح وإدراجها فيجب تعبئتها في كتلة متوافقة مع قواعد التشفير الصارمة من خلال عمليات المصادقة، يتم التحقق من هذه المصادقات وصحتها من قبل المعدنين على الشبكة وبدون أي تدخل من سلطات حكومية أو حتى شركات خاصة.

عدم خضوع شبكات العملات المشفرة للسلطات الحكومية أو الشركات أو أشخاص يجعلها حيادية ولا تتأثر بالأحداث السياسية مثلًا، هذا على عكس ما يحدث (أحيانًا) للنظام المركزي الذي تخضع له المعاملات المالية العادية.

فمثلًا بطاقات الائتمان في هذا النظام تعتمد على التحقق من كل عملية وتسجيلها من قبل الشركات المصدرة لها (مثل VISA)، أي أن التدفق النقدي الكامل للنظام المصرفي المعاصر يتم تسجيله في أنظمة مركزية يمكن التلاعب فيها بها سواء عن عمد أو بالخطأ.

لا تحتاج العملات المشفرة إلى مؤسسات مركزية تؤكد المعاملات التي تتم عليها، مع Bitcoin مثلًا يقوم المعدنين بتأكيد هذه المعاملات كما هو الحال مع باقي العملات الرقمية الأخرى التي يتم إنشاء عملات جديدة منها أثناء تأكيد المعاملات التي تمت عليها.

تسمى هذه العملية بالتعدين بسبب العديد من أوجه التشابه مع تعدين الذهب والمعادن النفسية، أيضا ترجع هذه التسمية إلى تطلب كلا المجالين تخصيص مساحة كبيرة من الوقت والجهد، والحاجة إلى قدر كبير من الطاقة لاستخراج أو إنتاج أصل ذي قيمة عالية.

في النهاية تكافئ عملية تعدين العملات الرقمية المعدنين على قيامهم بالتحقق من صحة المعاملات، هذه المكافأة تختلف في مقدارها من عملة لأخرى طبقًا إلى قيمة كل عملة والطاقة المستخدمة لتعينها، وبالطبع يضاف سجل هذه المكافأة إلى سلسلة كتل العملة.

متطلبات تعدين العملات الرقمية

1. مصدر طاقة

تعتمد عملية تعدين العملات الرقمية على أجهزة إلكترونية (الحاسب الآلي أو الأجهزة المخصصة للتعدين) تعمل بالكهرباء، مع ذلك يعتبر هذا التصريح تبسيط لكمية الطاقة الكهربائية التي يحتاجها المعدنون للتعدين بصورة توفر لهم هامش ربح.

كون أجهزة التعدين تحتاج طاقة كهربائية لا يعني التعامل معها كأي جهاز كهربائي آخر، أجهزة التعدين الاحترافية أو Mining Rig أو حتى الحاسب الآلي الذي يستخدم للتعدين يحتاج قدر كبير من الطاقة الكهربائية يفوق أحيانًا حاجة أي جهاز أخر.

هذا القدر من الطاقة يفضل أن يعتمد على بنية تحتية منفصلة عن تلك الخاصة بالمكان الموجود فيه، لهذا ينصح خبراء التعدين بالاعتماد على مصدر كهربائي منفصل بالكامل ليكون مخصص لأجهزة التعدين فقط.

المصدر المنفصل يسهل التحكم فيه وضبطه لتوزيع الطاقة بشكل آمن وكافي لأجهزة التعدين. لاحظ أن تأمين مصدر الطاقة مهم لتجنب حدوث ماس كهربائي واحتراق أجهزة التعدين بالكامل والمكان الموجودة فيه وهو أمر شائع الحدوث في هذا المجال.

2. التهوية

الطاقة التي تحتاجها أجهزة تعدين العملات الرقمية يتسرب جزء كبير منها ويتحول إلى حرارة، هذه الحرارة يجب التخلص منها من خلال الاعتماد على مصادر تهوية وتبريد خارجية وعدم الاكتفاء بالمراوح أو التهوية الملحقة بأجهزة التعدين فقط.

يتراوح متوسط درجة حرارة وحدة معالجة الرسوم أثناء تعدين العملات الرقمية بين 60 إلى 70 درجة مئوية أثناء عمل مراوحها، هذا المتوسط هو درجة الحرارة الآمنة للوحدة والتي غالبًا لا يلتزم بها المعدنون.

ببساطة يسعى المعدنون إلى الوصول إلى أعلى معدل تجزئة أو hash rate لتحقيق أعلى عائد ممكن، هذا معناه أن زيادة معدل عمل وحدة الرسوم ينتج عنه معدل تجزئة أعلى لكنه يتطلب طاقة أكبر وبالتبعية يولد المزيد من الحرارة.

وحدات معالجة الرسومات تستطيع تحمل درجات حرارة عالية تصل إلى 85 درجة مئوية وأعلى دون أن تتوقف عن العمل، صحيح أن درجات الحرارة العالية تؤثر بالسلب على العمر الافتراضي لهذه الوحدات لكن هذا لا يشغل بال المعدنين كثيرًا.

أضف إلى حرارة هذه الوحدات حرارة باقي مكونات الحاسب مثل مزود الطاقة ووحدة المعالجة المركزية، كل هذا ينتج عنه قدر هائل من الحرارة التي قد لا تؤثر بشكل كبير على عملية التعدين لكنها قد تتسبب في احتراق أجهزة التعدين والأماكن الموجودة فيها.

هناك عدد لا يستهان به من مزارع تعدين العملات الرقمية احترقت بسبب الحرارة المنبعثة منها وعدم تهويتها بشكل مناسب، يفضل الاستعانة بجهاز تبريد مخصص يتناسب مع حجم أجهزة التعدين والعمل على إبقاء درجة حرارتها في معدلات معتدلة.

3. العتاد التقني

يعتمد تعدين العملات الرقمية على وحدة معالجة رسوم أو Graphics Processing Unit الموجودة في أي حاسب آلي. هذه الوحدة هي التي تقوم بحل المعادلات الرياضية اللازمة لتسجيل المعاملات التي تمت على العملة المراد تعدينها.

بمعنى آخر الحاسب الآلي الذي يقوم بتعدين العملات الرقمية لا يختلف في تكوينه الأساسي عن أي حاسب آلي شخصي.

لتعمل وحدة معالجة الرسوم بكفاءة يجب أن يتم تزويدها بقدر مناسب من الطاقة، هذا معناه وجود مزود طاقة Power Supply يستطيع توفير هذا القدر وأكثر لتلبية احتياجات باقي مكونات الحاسب الآلي.

بالطبع هناك عملات رقمية تعتمد على مكونات أخرى من مكونات الحاسب الآلي مثل عملة Chia التي تعتمد على القرص الصلب، مع ذلك أشهر وأكثر العملات الرقمية نجاحًا تعتمد على وحدة معالجة الرسوم بشكل أساسي.

يختلف العتاد التقني لتعدين العملات الرقمية من معدن لآخر، مع ذلك هناك عدة فئات شائعة من المعدنين في هذا المجال.

أول وأبسط فئة هي فئة مستخدم الحاسب الآلي العادي الذي يملك حاسب آلي يحتوي على مكونات قوية ويرغب تحقيق دخل إضافي منها.

هذه الفئة تعتبر أول من بدأ التعدين وعلى الرغم من أنها لم تعد شائعة إلا أنها لا تزال تمثل نسبة لا بأس منها من مجتمع المعدنين، تناقص حجم هذه الفئة يرجع لزيادة الإقبال على تعدين العملات الرقمية بشكل عام.

زيادة الإقبال مصدره وعي الأفراد بالأرباح التي يمكن تحقيقها من خلال تعدين العملات الرقمية مما أدى إلى زيادة المنافسة، بالطبع الآن تحتاج إلى عتاد تقني أقوى مما يستطيع المستخدم العادي شراؤه لتتمكن من تحقيق ربح مقبول من تعدين العملات الرقمية.

عتاد هذا المستخدم هو حاسب آلي به وحدة معالجة رسوم حديثة تمتلك قدرة مناسبة على عمل العمليات الرياضية المطلوبة للتعدين، ومزود طاقة مناسب للإمداد الحاسب الآلي بالطاقة المطلوبة.

أيضًا يحتوي الحاسب الخاص بهذه الفئة على وحدة معالجة متوسطة القوة وذاكرة وصول حجمها يتراوح من 4 إلى 16 جيجابايت.

لاحظ هنا أن هذا المستخدم يستخدم العتاد المتاح لديه بالفعل لبضعة ساعات في اليوم مثل أوقات عمله أو نومه، بمعنى آخر هذه الفئة تسعى إلى تحقيق دخل إضافي بسيط ونادرًا ما تتخصص في مجال تعدين العملات الرقمية أو تتعمق فيه.

الفئة الثانية من المعدنين تعتبر الفئة السابقة عندما تتخصص في مجال تعدين العملات الرقمية.

فمثلًا المعدن السابق أراد تطوير أسلوبه في التعدين وزيادة أرباحه فقام بشراء عدة بطاقات رسومية مع لوحة أم مخصصة للتعدين، أيضًا قام هذا المعدن بتجهيز المكان الذي سوف ينقل فيه عتاد تعدينه الجديد لإنشاء ما يطلق عليه مزرعة تعدين عملات رقمية.

هذه الفئة تزيد من وحداتها من وقت لآخر لتصل أحيانًا إلى مئات وحدات الرسوم، أحيانًا تتخلى هذه الفئة عن الأسلوب السابق في التعدين وتقوم بشراء وحدات تعدين مخصصة أو ما يعرف بـ mining rig وهي أجهزة حاسب آلي معدة خصيصًا للتعدين فقط.

أما الفئة الثالثة والأخيرة هي ما يطلق عليها فئة الشركات أو المؤسسات الكبرى، لا تتفاجأ فهناك عدد لا بأس به من الشركات تمارس عملية تعدين العملات الرقمية سواء كجزء من طبيعة مجالها أو بشكل جانبي أو حتى دون الإفصاح عن ذلك بشكل رسمي.

أيضًا يندرج تحت هذه الفئة الشركات التي تقوم بتوفير خدمة إيجار أجهزة التعدين للعملاء مقابل عائد مادي، توفر هذه الشركات هذه الخدمة إما عن طريق إيجار أو بيع هذه الأجهزة  للعملاء أو بأسلوب إيجار السيرفرات وهو ما يطلق عليه التعدين السحابي.

راجع الصور التالية لتتعرف على شكل وحدات التعدين المتخصصة أو mining rig:

أ) إحدى وحدات تعدين العملات الرقمية التي قام أحد المعدنين المحترفين بإعدادها، الوحدة تعتمد على 78 وحدة معالجة رسوم.

وحدات مجمعة لتعدين العملات الرقمية

ب) صورة لعدة وحدات لتعدين العملات الرقمية تستخدمها إحدى الشركات:

نموذج لتعدين العملات الرقمية تستخدمه الشركات الكبيرة

ج) صورة لجهاز مصمم خصيصًا لتعدين العملات الرقمية تقوم ببيعه الشركات للمعدنين:

جهاز مصمم خصيصاً لتعدين العملات الرقمية

4. أسلوب التعدين

هناك ثلاثة أساليب أساسية للتعدين وهي:

  • الأسلوب الفردي.
  • التعدين من خلال منصة.
  • التعدين السحابي.

الأسلوب الفردي في التعدين كان الأسلوب الشائع حتى ظهور منصات تعدين العملات الرقمية المتخصصة. في التعدين الفردي يبدأ المعدن عملية التعدين بنفسه من خلال تنصيب برنامج أو عدة برامج معينة ومراقبتها.

هذا الأسلوب يتطلب خبرة تقنية في مجال الحاسب الآلي بشكل عام وفهم آلية عمل تعدين العملات الرقمية بشكل خاص، أهم ما يميز هذا الأسلوب هو تواصله بشكل مباشر مع شبكة العملة الرقمية التي يرغب في تعدينها.

حاليًا ينحصر استخدام هذا الأسلوب على فئة المعدنين أصحاب مزارع التعدين بتفاوت أحجامها، قد يرجع هذا الانحصار للقضاء على أي تكاليف إضافية مثل تكاليف إيجار أجهزة التعدين في التعدين السحابي أو النسبة التي تتقاضاها منصات التعدين.

أسلوب تعدين العملات الرقمية من خلال منصة يعتبر أكثر أساليب التعدين شيوعًا في الوقت الحالي، يستهدف هذا الأسلوب المعدنين المبتدئين في مجال تعدين العملات الرقمية من الناحية التقنية لكنهم يمتلكون عتاد تقني يسمح لهم بالتعدين.

تلعب المنصات دور المرشد بالنسبة لهذا النوع من المعدنين وترشدهم إلى كيفية تهيئة أجهزتهم وتنصيب البرامج الخاصة بالتعدين، أيضًا توفر هذه المنصات أقسام خاصة لشرح مجال تعدين العملات الرقمية وتداولها بصورة آمنة ومربحة.

هناك عدد ضخم من منصات تعدين العملات الرقمية والتي يطلق عليها أيضًا mining pools، مع ذلك تعد المنصات التالية أشهر المنصات الموثوق بها في مجال تعدين العملات الرقمية:

أخيرًا يعتبر التعدين السحابي أحدث أساليب تعدين العملات الرقمية، هذا الأسلوب موجه للأشخاص الذين لديهم معرفة متوسطة في مجال تعدين العملات الرقمية وعتاد تقني ضعيف أو قوي لكنهم لا يودون استخدامه في التعدين.

أركان عملية تعدين العملات الرقمية

1. التعدين

تعدين العملات الرقمية هو عملية حسابية تهدف إلى التحقق من صحة معاملات هذه العملات عبر الشبكات الخاصة بها، يمكننا القول أنها تشبه عملية التحقق من صحة عملية مالية (يطلق عليها أيضًا كتلة أو block) على شبكة السلسلة.

مقابل هذا التحقق يحصل المعدنين على جزء من العملة نفسها هذا هو الحال بالضبط مع عملة البيتكوين والعملات عالية القيمة.

مبدأ التعدين عن العملات الرقمية يتشابه بشكل كبير مع نظيره الخاص بالمعادن النفيسة كالذهب كما وضحنا سابقًا، على الرغم من ذلك هناك اختلافات جوهرية واضحة بين المجالين وأخرى لا يلاحظها إلا المتخصصين في مجال العملات الرقمية.

فمثلًا تقنيًا التعدين عن الذهب واضح ومفهوم استعن بتقنية مسح الأرض وجدت الذهب؟ ممتاز أبدا في الحفر واستخراجه، كل شيء شبه واضح تكاليف الحفر والكشف والنقل والاستخراج وما إلى ذلك.

هل تختلف عملية تعدين العملات الرقمية كثيرًا عن هذا؟ حاليًا نعم أصبحت تختلف بشكل كبير. منذ عقد أو أكثر أي وقت ازدهار العملات الرقمية كان التعدين عنها شبه واضح وسهل ولا يحتاج أن تكون خبير اقتصادي وتقني حتى تحسب أرباحك.

في ذلك الوقت كانت عملية التعدين غير متطلبة تقنيًا كما هي الآن والمكافأة كانت كبيرة، أحيانًا كانت عملة كاملة من البيتكوين مثلًا. أيضًا كانت العملية لا تستهلك الكثير من الوقت والطاقة ولا تحتاج أجهزة تهوية خاصة كما ذكرنا سابقًا.

صحيح أن قيمة عملة البيتكوين لم تكن مرتفعة في ذلك الوقت أو حتى يمكن تقديرها على أنها قيمة لكن المقابل كان واضح، الآن بسبب شهرة مجال تعدين العملات الرقمية أصبح هناك ملايين المعدنين الأمر الذي ساهم في زيادة المنافسة.

زيادة المنافسة ترتب عليها الحاجة إلى زيادة قوة عتاد التنقيب وتطلبها قدر أكبر من الطاقة، هذا انعكس بالسلب على هامش الربح، على سبيل المثال معدنين عملة البيتكوين الآن يحصلون على جزء صغير منها وهو أقل بكثير مما كانوا يحصلون عليه منذ سنوات.

بعض العملات غيرت طريقة تعدينها بالكامل مثل الايثريوم التي أوقفت التعدين من خلال إثبات العمل وبدلته بنظام إثبات الحصة، النظام الجديد يستهلك طاقة أقل بعكس النظام السابق الذي يتطلب مقدار ضخم من الطاقة مما يؤثر سلبًا على البيئة.

حاليًا أغلب العملات الرقمية تعمد على نظام Proof of Work أو POW لتعدينها لكن من المتوقع أن يتغير هذا قريبًا، حاليًا يزداد عدد العملات الرقمية التي تعتمد على نظام إثبات الحصة أو Proof Of Stake التي تزيد الآن عن 20 عملة أو أكثر.

الاتجاه إلى نظام التعدين الجديد لا يرجع فقط لحماية البيئة من مخاطر الانبعاث الحراري الناتج عن استهلاك الطاقة. في الحقيقة يستخدم هذا السبب لإخفاء السبب الحقيقي وهو أن استهلاك طاقة أقل معناه هامش ربح أكبر وهو ما يسعى إليه المعدنين دائمًا.

البدء في التعدين سهل نسبيًا عندما تختار المنصة التي سوف تتعامل معها في مجال تعدين العملات الرقمية، بمعنى آخر إن كنت مبتديء في مجال تعدين العملات الرقمية لا تقلق فمنصات التعدين التي ذكرناها سابقًا سوف تسهل عليك الأمر بشكل كبير.

2. المكافأة

يختلف مفهوم المكافأة بين التعدين الطبيعي وتعدين العملات الرقمية بشكل جوهري، فالأول بالرغم من أنه عملية مدروسة ومعروف معظم احتمالاتها فيما يتعلق بدرجة نقاء المعدن وكميته إلا أن العشوائية والحظ يلعبان دورين مهمين في مقدار المكافأة من تعدينه.

التعدين الطبيعي قد ينجح في إيجاد كمية ضخمة من معدن ما توفر هامش ربح يغطى تكاليف التشغيل بأضعاف المرات، مع ذلك في أوقات أخرى قد يجد معادن ذات قيمة منخفضة أو كثيرة الشوائب وأحيانًا قد لا يتمكن من العثور على أي معادن من الأساس.

أما تعدين العملات الرقمية فيختلف بشكل جذري من ناحية المكافأة، نستطيع القول أن العلاقة بين تعدين العملات الرقمية والحصول على مكافأة هي علاقة طردية وشبه مضمونة… أي وقت وجهد مبذول فيها سوف يؤدي إلى الحصول على مقابل أو مكافأة.

للتوضيح المكافأة في حد ذاتها هي قيمة العملة مقابل إحدى العملات الرسمية المعروفة مثل الدولار أو اليورو، بمعنى آخر يمكنك تعدين أي عملة رقمية والحصول على جزء أو عملة كاملة منها لكن كم تساوي هذه العملة بالدولار هو المهم.

هذا لأن قيمة العملة نفسها هي المكسب، بالطبع يمكنك استخدام العملة نفسها لشراء المنتجات لكن يظل هذا مقتصر على عدد محدود من المواقع والمتاجر الإلكترونية، لذلك في النهاية تظل المكافأة هي قيمة العملة حتى لو لم يتم تداولها بشكل شائع في بلد المعدن.

البعض يقوم بتعدين العملات الرقمية والاحتفاظ بها دون استخدامها أو حتى تحويلها إلى عملات أخرى، مع ذلك تبقى قيمة العملة مقابل العملات المتعارف عليها هي المكافأة التي يسعى كل معدن إلى الحصول عليها في النهاية.

أيضًا هناك عاملين مهمين يجب الانتباه لهما عند تقييم مكافأة تعدين العملات الرقمية:

العامل الأول: هو مؤشر العملة نفسها وبياناتها ومصداقيتها وسط العملات الرقمية.

أي معدن عملات رقمية يثق في عملات مثل البيتكوين والايثريوم لكن ماذا عن الدوج كوين مثلًا؟

صحيح أن الدوج كوين تعتبر عملة رقمية شأنها شأن الكثير من العملات الرقمية الأخرى لكننا لا نستطيع مقارنتها بالبيتكوين مثلًا، هذا بالطبع لا يرجع لاختلاف قيمة كل منها مقارنة بالدولار بل لأن الدوج كوين ظهرت كمزحة في الأساس.

بالطبع قيمتها ارتفعت بنسبة كبيرة مؤخرًا لكن هذا الارتفاع نتج عن تأثيرات خارجية من المشاهير أبرزهم إيلون ماسك. العملة نفسها لم تقدم أي تطور تقني في مجال البلوك تشين بل لم يتم تحديثها منذ صدورها في الأساس كون هدفها الأساسي هو الترفيه فقط.

هذا معناه إنك إن قمت بتعدين عملة الدوج كوين وحصلت على عملة منها ذات قيمة في وقت معين هذه القيمة قد تتهاوى، ونحن هنا لا نقصد التهاوي الذي تمر به العملات الرقمية لأنه انهيار مؤقت سواء الحالي أو السابق.

هذا التهاوي يحدث كل فترة لكنه سرعان ما ينتهي لترتفع قيمة هذه العملات مجددًا لقيم أكبر من ذي قبل أو على الأقل مساوية لها.

أما الدوج كوين فانهيارها يعود إلى زوال الأسباب التي زادت من قيمتها في الأساس مثل الشهرة الكاذبة والمضاربة وما إلى ذلك، هذا الانهيار سوف يحدث قريبًا أن لم يكن بدأ بالفعل، وعندها قد لا نرى هذه العملة على منصات تعدين وتبادل العملات الرقمية.

بل أن إيلون ماسك (السبب الرئيسي لارتفاع قيمة هذه العملة) نصح متابعيه الأسبوع الماضي ألا يضعون كل مدخراتهم فيها.

أما العامل الثاني: هو مقارنة قيمة المكافأة بتكاليف التشغيل والتي تحتل فيها تكلفة الطاقة المستخدمة في التعدين نصيب الأسد، هذا يعتبر السبب الرئيسي الذي قد يجعل معدن يقوم بتعدين عملة عوضًا عن أخرى أو يصرف نظر عن تعدين العملات الرقمية بالكامل.

لحساب هامش الربح الذي سوف تحققه من تعدين عملة رقمية معينة يجب أن تقوم بخصم تكاليف الطاقة المستخدمة في تعدينها، ناتج هذه العملية يمكن اعتباره صافي الربح الذي سوف تحققه من تعدين هذه العملة.

بالطبع هناك تكاليف أخرى مثل الإهلاك والصيانة وغيرها لكنها ليست تكاليف دورية وغالبًا ما تكون بسيطة، حسنًا كيف يمكن حساب تكلفة الطاقة؟ الأمر سهل أولًا يجب أن تعرف مقدار ما تدفعه مقابل الحصول على كيلوواط من الكهرباء في الساعة الواحدة.

بعد ذلك يجب أن تعرف القدر المستهلك من الطاقة لتعدين العملة الرقمية التي تود تعدينها، لا تقلق هذا القدر من الطاقة توضحه لك منصات التعدين أو البرامج التي تستخدمها للقيام بهذه العملية وغالبًا يتم قياسه بالواط.

الآن قم بتحويل كمية الطاقة من الواط إلى الكيلوواط، هذا يتم من خلال قسمة الواط على 1000 بعد ذلك قم بضرب الناتج في عدد الساعات التي سوف تقوم بتعدين العملة فيها ثم اضرب الناتج في قيمة ما تدفعه مقابل الحصول على كيلوواط في الساعة الواحدة.

نتاج العملية السابقة هو تكلفة عدد الساعات التي سوف تقوم بالتعدين فيها، تحتاج بعد ذلك إلى ضرب الناتج السابق في عدد الأيام التي سوف تقوم بالتعدين فيها لتتمكن من حساب تكلفة تعدين العملة شهريًا.

كمثال لنقل أنك تدفع 1 جنيه مقابل كل كيلوواط تستخدمه في الساعة، أما بالنسبة إلى ما تحتاجه من الطاقة للتعدين فهو مثلًا 2000 واط في الساعة أو 2 كيلوواط.

التعدين لمدة 5 ساعات يوميًا = 2 *1=2*5=10 جنيه، لحساب تكلفة التعدين الشهرية اضرب ناتج العملية الأخيرة في عدد الأيام التي سوف تقوم بالتعدين فيها ولتكن 10 أيام إذًا 10 *10 = 100 جنيه بالطبع هذه الأرقام تقديرية ولا تعبر عن الواقع بأي شكل.

يجب أن تزيد قيمة المكافأة من تعدين العملة الرقمية عن الرقم السابقة بمعدل كبير لكن كم؟ لا نستطيع التحديد بشكل دقيق، مع ذلك من المنطقي أن تكون قيمة المكافأة أعلى من تكلفة التعدين الشهرية بنسبة تتراوح بين 15 إلى 20 % كحد أدنى.

3. تأمين المكافأة

المكافآت التي تحصل عليها من منصات تعدين العملات الرقمية يفضل تأمينها بأقصى درجات الحماية الممكنة، تعرض عليك أغلب منصات تعدين العملات الرقمية الاحتفاظ بمكافأتك على محفظة المنصة أو تحويلها إلى محفظة خارجية.

في الحقيقة لكل خيار في التأمين مميزات وعيوب، الحفاظ على مكافأتك على المنصة يسهل عليك عملية تداولها عليه وتحويلها أو سحبها ويعتبر خيار جيد إن كنت تنوى تداولها أو تحويلها إلى عملات أخرى من خلال المنصة.

أما بالنسبة إلى تأمين مكافأتك بنفسك يتطلب أن تقوم بتحويلها إلى محفظة خارجية، هذه المحفظة يمكن أن تتكون على منصة أخرى أو على إحدى البرامج التي تقوم بهذا الدور وحفظها على جهازك وهي عملية ليست سهلة.

تحتاج للبحث والدراسة سواء عن أنسب منصة توفر خدمة محافظ العملات الرقمية وربطها بحسابك على المنصة، أما بالنسبة إلى حفظها على جهازك فهي عملية معقدة بعض الشيء وقد تحتاج إلى الكثير من الوقت لإتمامها بشكل صحيح.

على الرغم من ذلك يعتبر الاعتماد على نفسك لتأمين مكافأتك خيار جيد إن قمت بدراسته بتمعن، لا يجب أن ننسى أن بعض منصات تعدين العملات الرقمية وتداولها تعرضت لمحاولات اختراق خلال الفترة الماضية أي أنه ليست خيار آمن مائة بالمائة.

للمزيد عن المعلومات عن محافظ العملات الرقمية إطلع على مقالنا الذي يعرفك على أفضل المحافظ في هذا المجال.

4. ماذا نفعل بالمكافأة؟

حسنا لقد دخلت مجال تعدين العملات الرقمية وحققت منه عائد في صورة جزء أو أجزاء من عملة رقمية قيمة ماذا تفعل بها؟ حسنًا الخيارات كثيرة وأنا أرى أن من الأفضل أن تحدد هدفك من تعدين العملات الرقمية قبل أن تبدأ فيه.

من يهدفون إلى الاعتماد على تعدين العملات الرقمية بهدف الاستثمار يختلفون عن الذين يهدفون إلى تحقيق دخل إضافي منها، على سبيل المثال هذا يؤثر على اختيار العملات نفسها حيث لا تصلح كل العملات لنفس الغرض.

البيتكوين والايثريوم عملات تصلح لجميع الأغراض الاستثمارية، مع ذلك يصعب على المبتدئين في مجال العملات الرقمية التعامل معها، أيضًا هناك عملات رقمية آمنة مثل تيثر Tether تصلح لأغراض الادخار أو حفظ قيمة الأموال كونها عملة رقمية مستقرة.

بالطبع من ضمن أهم مجالات الاستثمار في مجال تعدين العملات الرقمية هو الربح من خلال تداولها، هذا النوع من التداول يشبه إلى حد كبير التداول في الأسهم الطبيعية مع بعض الاختلافات العامة.

ما يسهل فكرة تداول العملات الرقمية والربح منها هو أن أغلب منصات التعدين توفر أقسام خاصة لعمليات التداول، يمكنك من خلال هذه الأقسام معرفة أفضل خيار يناسب العملة الرقمية التي تقوم بتعدينها سواء كان ادخارها أو تداولها.

خاتمة

ناقشنا في هذا المقال مجال التعدين للعملات الرقمية… يتطور هذا المجال بشكل يكاد يكون يومي من حيث التقنية المستخدمة في تعدين العملات أو توثيق معاملاتها بل وحتى العملات نفسها التي تهبط قيمتها وترتفع ويزيد عددها بين الحين والآخر.

هل تفكر في دخول مجال تعدين العملات الرقمية؟ ما هو الأسلوب الذي سوف تعتمد عليه في التعدين؟ هل لديك هدف محدد من دخول هذا المجال مثل الاستثمار أو الادخار؟ ناقش معنا أفكارك وآراءك في هذا المجال في التعليقات.

موضوعات أخرى ستعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top