الرئيسية » موضوعات متنوعه » ما هي تكنولوجيا بلوك شين (Blockchain) في شرح مبسط

اشترك في قائمتنا البريدية.

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد .


ما هي تكنولوجيا بلوك شين (Blockchain) في شرح مبسط

بلوك شين

تكنولوجيا بلوك شين blockchain او سلسلة الكتل كما نسميها نحن العرب. هي ثورة حقيقية في عالم التداول المالي، وليس التداول المالي فقط، ولكنها تتجاوز ذلك لتكون تكنولوجيا شاملة يمكن الاعتماد عليها لانشاء نظام متكامل كنظام الانترنت الذي اعتدنا عليه.
الشيء الرائع الذي يفرحني حقا ، انني عندما قررت ان اكتب موضوع يتحدث عن تكنولوجيا بلوك شين او سلسلة الكتل، قمت بإستخدام اداة جوجل لفحص معدل البحث علي الكلمات المفتاحية، ووجدت ان هناك الكثير من العرب المهتمين بتكنولوجيا Blockchain.
بالطبع لم يكن معدل البحث كافي مقارنة بالدول المتقدمة، ولكني حقا سعدت عندما عرفت ان هناك من هم يهتمون ويبحثون من اجل المعرفة.
في الحقيقة تكنولجيا بلوك شين هي ابتكار يستحق الاهتمام.

ما هي تكنولوجيا بلوك شين ؟

تكنولوجيا بلوك شين هي تكنولوجيا برمجية جديدة كليا، ظهرت لاول مرة عام 2009 في ورقة بحثية قدمها المدعو ساتوشي ناكاموتو.
تقوم هذه التكنولوجيا علي نظام الند للند، اي يتم اجراء المعاملات بين مستخدمي هذه التكنولوجيا بدون اي وسيط.
هي تكنولوجيا لا مركزية اي لا يوجد من يتحكم بالعمليات التي تتم من خلالها. فلا يوجد هيئات حكومية مثلا مسيطرة علي مجريات الامور بها.
هي تكنولوجيا تشفيرية اي ان البيانات التي يتم تناقلها، او الاموال التي يتم تداولها من خلالها تكون مجهولة المصدر.
فمثلا لو قام احمد ارسال عدد 3 بيتكوين لاخوه محمد فلن يستطيع احد معرفة احمد او محمد، لان الاشخاص في نظام البلوك شين هم مجرد اكواد.
عملة البيتكوين هي العملة الاولي والنظام الاول الذي بُني علي تكنولوجيا Blockchain.

في الحقيقة الكثير من الناس يفهمون ان هذه التكنولوجيا تتخلص في العملات الرقمية فقط. ولكن هذه التقنية او التكنولوجيا تتجاوز فكرة العملات الرقمية.
فنظام البلوك شين يمكن استخدامه في الكثير من الاشياء، حتي يمكن التنبؤ ان تكنولوجيا البلوك شين يمكن تطبيقها كنظام بديل او موازي لفكرة الانترنت بشكل عام.
في الحقيقة هذه ليست افكار نظرية ، ولكن هناك علي ارض الواقع تطبيقات لتكنولوجيا البلوك شين غير العملات الرقمية.
فمن قرأ مقالي السابق عن الايثريوم يمكن ان يستوضح ذلك بسهولة.
ولمن لا يعلم فمن خلال الايثريوم يمكنك عمل عقود ذكية بينك وبين اي شخص، وذلك عن طريق تكنولوجيا سلسة الكتل ذاتها.

تكنولوجيا blockchain من المنظور التقني

في الحقيقة المفهوم التقني لهذه التكنولوجيا ليس سهل الفهم وخصوصا لغير المتخصصين. كحال التكنولوجيا بشكل عام فهي غير سهلة الفهم. فلا عجب ان تري الكثيرين الان لا يعرفون ما هو الانترنت مثلا.
لذلك هنا سوف احاول ان اختصر وابسط الامور بالقدر الذي يجعل الفكرة سهلة الفهم، وبسيطة المعني.
كل مشروع يتم عمله اعتمادا علي تكنولوجيا سلسلة الكتل يمثل ابلكيشن او تطبيق. هذا الابلكيشن يتم تصميمه وبرمجته بلغات برمجية مثل لغة ++c او جافا اسكربت. الجدير بالذكر هنا ان تكنولوجيا بلوك شين هي تكنولوجيا مفتوحة المصدر، اي يمكن لاي شخص ان يقوم بنسخ كود اي تطبيق ويقوم بعمل تعديلات عليه ونشره من جديد كتطبيق جديد. هذا يفسر ان هذه التكنولوجيا كانت تقتصر فقط علي البيتكوين والان اصبح هناك اكثر من 1500 عملة مختلفة علي هذا النظام.
نعود للفكرة مرة اخري، لكي تبدأ في التعامل مع هذا الابلكيشن وليكن البيتكوين مثلا فعليك بعمل حساب لكي تبدأ التعامل، هذا الحساب يتم عمله من خلال شيء يسمي حافظة او Wallet.

الفكرة الرئيسية هنا والمختلفة في هذه التكنولوجيا انه يتم ادارتها ووتسجيل المعاملات التي تتم من خلالها، من خلال اعضاء يستخدمونها بالفعل.
فقلنا بالاعلي انها نظام لا مركزي ، لذا يمكن لاي شخص ان يقوم بدور في حفظ النظام ، وذلك عن طريق تسجيل المعاملات التي تتم من خلالها.
الجدير بالذكر ان هناك مئات الالاف من هؤلاء الاشخاص حول العالم ، لذلك فكل عملية او معاملة تتم، تكون محفوظة علي الاف الاجهزة في اماكن متفرقة حول العالم.
ومن هنا تنبع الفكرة العبقرية لامان هذا النظام والتي تجعل من شبه المسحيل اختراقه.
هؤلاء الاشخاص يقومون بترتيب العمليات في سلاسل حسابية منفردة، والتي تشكل في مجموعها سلسلة الكتل، والتي تكون بمثابة دفتر حسابات ضخم يحتوي كل شيء تم فعله من خلال النظام.
إن هؤلاء الاشخاص او كانوا مجموعات (الذين يسجلون المعاملات) لا يقومون بفعل ذلك (اي حفظ النظام) بصورة تطوعية، ولكن بمقابل.
المقابل يكون عبارة عن عملات يتم توليدها لمن يتوصل لحل معادلات رياضية صعبة ومعقدة تقوم علي فكرة التخمين.
وهذا في الحقيقة يتطلب انواع معينة من الاجهزة والتي تكون بمواصفات عالية جدا وفائقة السرعة.

ولكي نختتم موضوعنا بصورة يمكن طبعها بسهولة في عقلك.
دعونا نضع نظام بلوك شين الذي نتحدث عنه اليوم في مقارنة مع نظام مألوف لنا جميعا وهو نظام البنوك.
فمن المعروف ان البنوك هي انظمة مركزية تقوم بتسجيل وحفظ المعاملات المالية علي انظمتها الخاصة ، وهي التي تضمن حق الجميع في امتلاك اموال لديها. وفي مقابل ذلك تتقاضي عمولات مقابل كل هذا العمل الذي تقوم به.
وبما ان المعاملات مسجلة فقط علي اجهزة البنك فمن الممكن التلاعب بها (هذا غالبا لا يحدث في الواقع ولكنه ممكن الحدوث)

في المقابل انظمة البلوك شين كالبتكوين، هي نظام لامركزي فليس هناك شخص او مؤسسة يمتلكها.
حفظ حقوق الاشخاص في امتلاكهم بيتكوين يتحدد من خلال تسجيل المعاملات علي مئات الالاف من الحواسيب حول العالم.
فأنت مجرد كود علي النظام ويمكن لاي شخص يستخدم النظام، ان يعرف ان الكود س قام بتحويل 5 بيتكوين للكود ص.
وهذا غير قابل للتلاعب لانه محفوظ في سلسلة الكتل علي مئات الالاف من الاجهزة.
وبإمتلاكك لبيانات الدخول الخاصة بالكود س فأنت مالكه بشهادة مئات الالاف من الحواسيب حول العالم.
وهذا ما يصنع الفارق بين هذه التكنولوجيا الجديدة وغيرها من الانظمة التقليدية.

في النهاية اتمني ان تكون الفكرة قد وضحت لديك.
ايضا يسعدني مشاركتك في التعليقات بأسفل الموضوع، وإذا اعجبك الموضوع ووجدت به قيمة تستحق المشاركة، فلا بأس ان تقوم بمشاركته مع اصدقاءك.

عن الكاتب

مجدي كميل

مصري وعمري 30 عام، حاصل علي بكالوريوس التجارة.
أعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ 7 سنوات، حصلت خلالها علي الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في الكثير من النواحي. مهتم جداً بالمعرفة والإطلاع علي كل ما هو جديد في عالم التسويق والعمل من خلال الإنترنت. متابع ومهتم بكل ما له علاقة بعالم تكنولوجيا الإتصالات والإنترنت بشكل عام.
أقرأ بإستمرار في الكثير من المجالات، وخصوصاً في مجال التسويق والعمل اونلاين.
أبحث جيداً قبل كتابة أي موضوع في الرابحون. وأختار مصادري بدقة وعناية بناءاً علي التنوع والجودة.
هدفي تقديم قيمة حقيقية تستحق وقت القراء الأعزاء وتساعدهم علي النجاح. شعاري في الكتابة دائماً هو الجودة، مهما كلفني ذلك من وقت ومجهود.

إضافة تعليق

اضغط هنا لنشر التعليق